• الصليب وحكاياته

أيام في سيلان والمالديف

Mar 31 2014 07:19:59

بقلم مشرف الموقع - الدكتور محمد موسى الشريف
سيلان هي جزيرة صغيرة تقع جنوب شبه القارة الهندية تماماً ، وقد كانت تسمى قديماً "سرنديب" ثم صارت "سيلان" ثم أصبحت "سريلانكا" اليوم ، وفيها أقلية مسلمة ، وعاصمتها "كولومبو" ، وهي أهم مدنها ، ومنها "كاندي" و"نوراليا" ، و"نوراليا" هذه تقع على رأس جبل يزرع فيه الشاي الذي تشتهر به سيرلانكا ، فيقال : الشاي "السيلاني" .
 
ومزارع الشاي في كل مكان ذهبت إليه هي آية من آيات الله ، وقد رأيتها في الفلبين وماليزيا وسيلان ، وهي أشجار قصار مهذبة تهذيباً إلهياً إذ لطولها غاية لا يتجاوزها ذلك الشجر ، فتراها من بعيد فإذا هي بساط أخضر موضوع مفروش على الأرض مستوٍ على وجه مدهش ، والناظر يُخيّل إليه أنه منقسم إلى مربعات متقنة بفعل فاعل ، وما هو كذلك إنما هي الفراغات التي بين الأشجار المزروعة على مسافات منضبطة ، فسبحان الله العظيم.
 
غابة ملتفة الأغصان
 
وأما أرضها تزدحم فيها الخضرة مع المباني والطرق ، وإلا فالأصل أن بلادهم غابة ملتفة الأغصان ، ولما اقتربت منها بالطائرة رأيت سواداً من عُلٍ ، وليس بالأرض سواء إنما هي الخضرة الداكنة التي تتلبس المزروعات فتبدو للناظر من بعيد أنها سواد !! ولذلك سمى العرب العراق بلاد السواد لأن القادم إليها من بعيد يرى نخلها المجتمع الكثير فيظنه سواداً.
 
وفي كاندي – وهي بلدة في طريقنا إلى مزارع الشاي – مسجد صليت فيه فحف بي أهله لما علموا أني عربي ، وفرحوا بي ، وأكثر المسلمين هناك فقراء مثل عامة الشعب.
 
غطاء الرأس
 
وصليت الجمعة في مسجد في كولومبو ، ولم يكن هناك شيء على رأسي ، والقوم أحناف ملتزمون بالمذهب الحنفي متعصبون له ، فلما جلست للخطبة رمقوني بأبصارهم ، وصاروا يشيرون إلى رأسي أن أغطيه ، فلما لم يجدوا معي شيئاً رموا إليّ بطاقية صغيرة من الخوص لا تغني من رأسي شيئاً ، فلما رأوا هذا رمى إليّ أحدهم بمنديل قد تغيّر لونه ورائحته وأمرني بوضعه على رأسي فوضعته واحتملت رائحته حتى أقطع عني الألسنة ، وأغض عني الأبصار ، ومضت الخطبة - التي لم أفهم إلا مقدمتها وخاتمتها اللتين كانتا بالعربية – بسلام ولله الحمد.
 
وهكذا القوم يتمسكون بأمور لا تعدو أن تكون في أحسن حالاتها من الآداب ويعرضون عن واجبات وأركان ، لكن "دارهم ما دمت في دارهم ، وأرضهم ما دمت في أرضهم" ، وخاصة أن هذا الإرضاء وتلك المداراة أسعدتهم ، ولم تعد عليّ في ديني بسوء ، وهذا هو منهجي الذي خططته لنفسي دوماً وهو ألا أكثر من الجدال في أمر ليس بذي بال ، ولا ينبني عليه عمل ، والله أعلم .
 
أفيال هندية
 
وفي كولومبو حديقة حيوانات ضخمة ، وفيها أفيال هندية كبيرة ، دربوها على التجاوب مع دقات الطبول ، فإذا دُقت فإذا بذاك الفيل الضخم يقف على رجل واحدة ، ويدور على نفسه على وجه لا تملك إلا أن تعجب منه ، ويأتي مع مدربه بحركات متقنه ، وأوضاع صعبة ، على طريقة دُرب عليها ، فضبطها وأتقنها ، فسبحان من ألهم هذه الحيوانات العجماوات من الأعمال ما يفضُل به نوع على نوع وجنس على جنس ، بل بما يفضل به المتماثلات في الخلقة.
 
جزر المالديف
 
ثم سافرت من كولومبو إلى جزر المالديف ، وهي جزر كثيرة متفاوتة في المساحة ، متناثرة في مياه المحيط الهندي غرب سريلانكا "سيلان" ، فذهبت مع زوجي في الطائرة قدر ساعة وربع ، وحططنا في مطار المالديف ، وهو جزيرة ، ثم أخذونا بالقارب إلى العاصمة "ماليه" ، وهي جزيرة أخرى صغيرة ، وقد لفت انتباهي أنهم يغلقون المحال أثناء الصلوات ، وهذا ما لم أره في بلد قط خارج المملكة العربية السعودية إلا في المالديف ، وأنه ليس في العاصمة خمور ، وربما كان هذا لأن رئيسها أزهري وهو مأمون عبد القيوم ، وذهبت زوجي لمدرسة فتليت قد جمعن لسماع وعظها فلما فرغت وخرجت من المدرسة نزعن الحجاب فتعجبت وسألتهن عن السبب صنيعهن ، ثم جمعتهن مرة أخرى وألقت عليهن موعظة في الحجاب وأهميته في الإسلام.
 
مأزق كبير
 
ونحن في العاصمة أردت أن أؤكد حجز العودة بعد يومين حتى أدرك موعد طائرتنا إلى المملكة ، وكنت قد جئت في رحلة عمل فلا أستطيع أن أتأخر ، وإلا تأخرت الطائرة ، كيف لا وأنا رُبانها ؟!
 
فقيل لي : إن حجزك ليس موجوداً في الكشوف التي بين أيدينا – وكانت أوراقاً – ولا نستطيع أن نحجز لك لأن رئيس المالديف مغادر على الطائرة نفسها ، وإنما يصعد على الطائرة الركاب الذين حجزوا فقط ، فضاقت الدنيا في عيني لما تذكرت العواقب ، وحرت فلم أدر ما أصنع ، وسألت عن المسافة بحراً في قارب فقالوا لي : ثلاثة أيام !! فازددت ضيقاً ، ثم هداني الله للاتصال بمكتب الحجز الذي في كولومبو - والطائرة سرلانكية – فأكدوا لي وجود اسمي بين الركاب ، وأنهم سيرسلونه إلى مكتبهم في المالديف بعد ساعة ، ومضت الساعة ثقيلة حتى أنبأني القائمون على المكتب بوصول كشف فيه اسمي واسم من معي – وكنا أربعة كباراً وطفلتي مريم – فحمدت الله تعالى ، وطابت نفسي للبقاء في المالديف .
 
جزيرة مؤجرة
 
ثم ذهبوا بنا إلى جزيرة أعدت للزائرين ، وفي طريقنا إليها رأيت جزيرة عليها علم لدولة أوروبية ، وثانية عليها علم لدولة أخرى ، وهكذا... فسألت فقيل لي : إن هذه الدول قد استأجرت هذه الجزر لها خاصة يقصدها مواطنوها للاستجمام والراحة ، فحمدت الله تعالى على أننا لن نختلط بأولئك الأوروبيين فهم قوم قد غادرهم الحياء منذ زمن طويل ولم يعد إليهم !!
 
ووصلنا إلى جزيرة شبه مهجورة ، ونمنا فيها ليلة ، والهواء عليل ، وشواطئها تراب صرف ليس ممزوجاً بما يشين أو يؤذي من الحجارة ، وماؤها صاف بين الزرقة والخضرة ، فسبحان الله العظيم.
 
وإذا كانت العاصمة على ما وصفت من انضباط إسلامي فإن الجزر غارقة في الفسوق والعصيان ، فنسأل الله السلامة والعافية ، فمن قصد المالديف عليه أن يطلب جزيرة لا يطرقها السياح الأوروبيون حتى يسلم له دينه ، ويستمتع بوقته ، وهذه آفة الجزر في كل بلد إسلامي ذهبت إليه ، والمالديف بلد إسلامي ، وكذلك كثير من الجزر في اندونيسيا وماليزيا ، قد وهبها الله جمالاً رائعاً لكن ينغصها وجود أولئك الكفار وما يصنعونه فيها.
 
وختاماً أقول : إن في بلدان الخليج مئات الآلاف من السريلانكيين يعملون وظائف دنيا سائقين وخادمات وعمالاً ، فالذي ينبغي علينا عمله هو دعوتهم ومحاولة هدايتهم والإحسان إليهم ، وهذا أقل ما ينبغي علينا عمله تجاههم حتى لو لم يسلموا كلهم أو أكثرهم فإن معاملتهم بالحسنى تعود علينا بالفوائد وسيكونون سفراء لنا في بلادهم فهل نحن فاعلون ؟ !

التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
غزة أمام امتحان جديد

غزة أمام امتحان جديد

محمد كريشان حيت حركة «حماس» السلطة الفلسطينية فردت عليها التحية...

التأريخ الهجري واستقلالية الأمة

التأريخ الهجري واستقلالية الأمة

د. أحمد عبد الحميد عبد الحق سيهل علينا بعد قليل العامُ الهجري الجديد...

أصحاب الأخدود عبر العصور والحدود

أصحاب الأخدود عبر العصور والحدود

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع...

جديد الأخبار المزيد
 هيومن رايتس ووتش تدعو السلطات اللبنانية إلى احترام حقوق اللاجئين السوريين

"هيومن رايتس ووتش" تدعو السلطات اللبنانية إلى احترام حقوق اللاجئين السوريين

كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" النقاب عن أن العديد من اللاجئين...

خبراء عرب ينتقدون دعوة السيسي للفلسطينيين للقبول بالتعايش مع الاحتلال

خبراء عرب ينتقدون دعوة السيسي للفلسطينيين للقبول بالتعايش مع الاحتلال

انتقد أكاديميون وخبراء عرب، دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي...

4 منظمات حقوقية تقدم بلاغاً لـ الجنائية الدولية حول جرائم الاحتلال بالضفة

4 منظمات حقوقية تقدم بلاغاً لـ "الجنائية الدولية" حول جرائم الاحتلال بالضفة

اتهمت أربع منظمات حقوقية فلسطينية مسئولين مدنيين وعسكريين...

  • أيام في سيلان والمالديف