• الصليب وحكاياته

من عجائب البهلول بن عمرو المجنون

Mar 22 2017 7:09:38

من عجائب البهلول بن عمرو المجنون

قال الأصمعي : خرجت من عند الرشيد من باب الرصافة، فإذا بهلول يأكل خبيصاً، فقلت : أطعمني. قال: ليس هو لي. قلت: لمن هو؟ قال: لحمدونة بنت الرشيد أعطتنيه أكله لها.
وعن الأشهلي قال: بكرت في حاجة، فلقيت البهلول، فقلت: ادع لي. فرفع يديه وقال: يا من لا تختزل الحوائج دونه، اقض له حوائج الدنيا والآخرة. فوجدت لدعائه راحة. فناولته درهمين، فقال لي: يا أبا محمد، تعلم أني أخذ الرغيف ونحوه؟ لا والله، لا أخذ على دعائي أجراً.
وقد مر به الرشيد، فقام وناداه ووعظه، فأمر له بمال، فقال: ما كنت لأسود وجه الموعظة.
وقيل له: قد غلا السعر، فادع الله. قال: ما أبالي ولو حبة بدينار، إن لله علينا أن نعبده كما أمرنا، وعليه أن يرزقنا كما وعدنا.
وعن حسن بن سهل قال: رأيت الصبيان يرمون البهلول بالحصى، فأدمته حصاة فقال:
رب رام لي بأحجار الأذى ... لم أجد بداً من العطف عليه
فقلت: تعطف عليهم وهم يرمونك؟ قال: اسكت! لعل لله يرى غمي ووجعي وشدة فرحهم، فيهب بعضنا لبعض.
ومما نقل عنه قال: من كانت الآخرة أكبر همه أتته الدنيا راغمة.
ثم قال:
يا خاطب الدنيا إلى نفسه ... تنح عن خطبتها تسلم
إن التي تخطب غرارة ... قريبة العرس إلى المأتم

الوسوم

الأصمعي الرصافة بهلول الدنيا الرغيف الصبيان
التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
النبي صلى الله عليه وسلم وفن صناعة الوحدة!

النبي " صلى الله عليه وسلم" وفن صناعة الوحدة!

محمد شعبان أيوب لا نكاد نجد في حضارة من الحضارات السابقة على الإسلام...

الفكر الإصلاحي وفلسفة التاريخ

صبحي ودادي علم التاريخ ليس مجرد مطالعات في حوادث الأيام وتاريخ الإنسان،...

نكران الجميل ( بين الفأس والشجرة )

كانت الفأس قطعة من حديد *  * *وحدها لا تطيق حزاً وقطعـــاً فرأت دوحة:...

جديد الأخبار المزيد

مجلس المنظمات الإسلامية الأمريكية يعلن دعمه للتعديلات الدستورية بتركيا

أعرب أسامة جمال الأمين العام لمجلس المنظمات الإسلامية الأمريكية،...

المنظمات الدولية تتحدث عن انتهاكات وكوارث في الموصل

أعلنت الأمم المتحدة عن مقتل أكثر من 300 مدني منذ بدء عملية استعادة...

الثوار يتقدمون بمعركة "صدى الشام" في ريف حماة

أحرزت فصائل المعارضة تقدما في ريف حماة الشمالي الغربي،...

  • أيام في سيلان والمالديف