• الصليب وحكاياته

رمضان يعلمنا الإرادة

May 30 2017 12:24:55

رمضان يعلمنا الإرادة
رمضان يعلمنا الإرادة

أحمد علون

الحمد لله الواحد المعبود، عم بحكمته الوجود، وشملت رحمته كل موجود، أحمده سبحانه وأشكره، وهو بكل لسان محمود، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الغفور الودود، وأشهد أن نبينا محمدًا عبد الله ورسوله صاحب المقام المحمود، واللواء المعقود، والحوض المورود، وبعد:

فإن رمضان يغرس العزيمة، ويبني الإرادة؛ فالمسلم في رمضان يخالف العادات التي اعتادها، ويبتعد عن المألوفات التي أَلِفَها، ويتجنب الرغبات التي رغبها، فيستيقظ كل يوم قبيل الفجر، للسحور وصلاة الفجر، ويمتنع عن الطعام والشراب من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، لمدة ثلاثين يومًا، ويمسك لسانه عن قبيح الأقوال، وأفعاله عن مساوئ الأخلاق، وفي ذلك تقويةٌ للإرادة، وتحسينٌ للعزيمة.

والمسلم الصائم يستطيع في رمضان أن يعوِّد نفسه على كل ما هو خير، إن صمَدَت إرادته، وقويت عزيمته، فمن السهل أن يترك التدخين، وأن يحافظ على صلاة الفجر، ولا يُغفل الصلوات الخمس، ويداوم على قراءة القرآن؛ فإن علماء النفس يرون أن أي إنسان يريد التغيير، فإنه يجب أن يكرر من 6 إلى 21 مرة، حتى يحدِث تغييرًا حقيقيًّا في حياته، فشهر رمضان من 29 إلى 30 يومًا، يمسك فيها عن الطعام والشراب، فلا يأكل ولا يشرب، ولا يغتاب ولا يفسق، أليست هذه برمجة على الإرادة؟!

يقول الرافعي - رحمه الله - عن رمضانفانظر في أي قانون من القوانين، وفي أي أمة من الأمم، تجد ثلاثين يومًا من كل سنة قد فرضت فرضًا لتربية الشعب ومزاولته فكرة نفسية واحدة بخصائصها وملابساتها، حتى تستقر وترسخ وتعود جزءًا من عمل الإنسان، لا خيالًا يمر برأسه مَرًّا....ثم ختم كلامه قائلًا: ألا ما أعظمك يا شهر رمضان! لو عرفك العالم حق معرفتك لسماك: (مدرسة الثلاثين يومًا (1).

إن إرادة الصائم تقتضي المحافظة على الوقت، والصيامَ حقَّ الصيام، والقيام حق القيام، وعدم تفويت الفرصة؛ قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا ﴾ [الفرقان: 62].

إن الإرادة استعداد وإعداد؛ قال ربنا: ﴿ وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ ﴾ [التوبة: 46]، والإرادة سعيٌ وهمة؛ قال تعالى: ﴿ وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا ﴾ [الإسراء: 19].

إن الطالب الذي يريد أن ينجح في دراسته، يجتهد في دروسه، ويسهر ليله، ويغتنم وقته، ويجاهد نفسه؛ ليحقِّق هدفه، ويُسعِد أهله، فكلما قويت تلك الأفكار عنده، قويت الإرادة لديه؛ فالصائم أشبه بالطالب، الطالب يحقق النجاح الدراسي، والصائم يحقق النجاح الإيماني، وكلما كان الصائم صاحب هدف واضح من صومه، كانت الإرادة واضحة في إصراره وهمته العالية في الصيام والقيام، ويمتثل قول الشاعر:

لأستسهلَنَّ الصَّعْب أو أُدرِكَ المنى ♦♦♦ فما انقادَتِ الآمالُ إلا لصابرِ

أما أصحاب الإرادة الضعيفة، والعزيمة الهزيلة، فلا يبالون بوقت من ليل أو نهار يضيع هنا أو هناك، ويصدُقُ فيهم قول الشاعر:

ومَن رام العُلا مِن غيرِ كَدٍّ ***   ** أضاع العُمْرَ في طلَب المُحالِ

تروم العزَّ ثم تنامُ ليلًا  **           * يغوص البحرَ مَن طلَب اللآلي

إن كل مسلم لديه إرادة، لكنها تتفاوت من شخص لآخر، قال حاتمٌ الأصم: إذا رأيت المريد يريد غير مراده، فاعلَمْ أنه أظهر نذالته.

مِن صفات المريد: أن يكون نومه غلبةً، وأكله فاقةً، وكلامه ضرورةً؛ فصاحب الإرادة لا ينام إلا إذا غلبه النوم، ولا يأكل إلا إذا احتاج أن يسد رمقه، ولا يتكلم إلا إذا اضطر للكلام، فهو حريص على وقته، جديرٌ بالحفاظ على حياتِه.

وقيل: مَن لم تصح إرادته ابتداءً، فإنه لا يزيده مرور الأيام عليه إلا إدبارًا.

كيف تقوِّي إرادتك؟

لا شك أن الإرادة مرتبطة بالإيمان، فإذا قوِيَ إيمان المسلم قوِيَتْ إرادته؛ قال تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [العنكبوت: 69]، وتقوية الإرادة لها عوامل:

أولها: التربية ومجاهدة النفس:

تعلَّمْ من رمضان التعود على العادات الحسنة؛ تعود على قراءة القرآن، والصيام، والدعاء، وقيام الليل، والتصدق على الفقراء، وصلة الأرحام، وكف الأذى، والإحسان إلى الناس، وكَظْم الغيظ، وكف اللسان.

ثانيها: المداومة على الطاعات:

فتلك وصية الله لحبيبه، حين قال: ﴿ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ ﴾ [الحجر: 99]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((بادِروا بالأعمال))، وكما قالت السيدة عائشة: (كان أحب الأعمال إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أدومها، وإن قَلَّ).

ثالثها: المسارعة وعدم التردد:

مِن أخلاق أصحاب الإرادة: أنهم يسارعون إلى الخيرات؛ قال ربنا: ﴿ أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ ﴾ [المؤمنون: 61].

وهذا واضح في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ففي غزوة أُحُدٍ أشار على الصحابة في الخروج، فبعضهم قال بالخروج، وآخرون بعدم الخروج، فوافق رسول الله صلى الله عليه وسلم رأي مَن قالوا بالخروج، فلبِس لَأْمَةَ الحرب، فجاؤوه خشية أن يكونوا أكرهوا الرسول على الخروج، فقال لهم: ((إنه ليس لنبي إذا لبِس لَأْمَتَه أن يضَعَها حتى يقاتل)).

أيها الصائم، إذا أردت التغيير، فعليك بالإرادة، وإذا عزمت أن تحجز مكانًا لك في الجنة، فإنها الإرادة، وإذا هممت أن تعتق رقبتك من النار، فعانِقِ الإرادة.

إنها فرصة كبيرة لأن تجعل مِن رمضان انطلاقة بالإرادة والعزيمة، فانطلق نحو التغيير؛فتلك فرصتك في رمضان..

لا تَقُلْ: مِنْ أين أَبْدَأْ = طاعةُ الله البدايَهْ لا تقُلْ: أَيْنَ طريقي = شِرْعةُ الله الهدايَهْ لا تقُلْ: أين نعيمي = جنَّةُ الله الكفايَهْ لا تقُلْ: في الغدِ أَبْدَأْ = ربما تأتي النهايَهْ..

وصية عملية:

صاحب الإرادة يقول: سأستعين بالله وأفعل إن شاء الله، ولا يقل: لا أستطيع؛ فالعاجز: هو من يقول: لا أفعل، ولا أستطيع، وصاحب الإرادة هو الذي يستعين ويتوكل على رب العالمين.

التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
القيم الجمالية في الزخرفة الإسلامية

القيم الجمالية في الزخرفة الإسلامية

عادل عبد المنعم الدمرداش رغم استفادة المسلمين في فن الزخرفة في بعض...

مائة عام على مذبحة كبكب المنسية

مائة عام على مذبحة كبكب المنسية

فرج كندي كانت بحيرةُ تشاد نقطةَ التقاء الحدودِ التي صنعها المستعمرُ...

حتى لا يفقد الصوم غايته السامية

حتى لا يفقد الصوم غايته السامية

د / أحمد عبد الحميد عبد الحق للشيطان أساليب لا تحصى في صد الإنسان...

جديد الأخبار المزيد
أحياء بالموصل تتعرض للقصف بالفوسفور الأبيض

أحياء بالموصل تتعرض للقصف بالفوسفور الأبيض

قال المرصد العراقي لحقوق الانسان: إن المدنيين في حي الزنجيلي بساحل...

وزير خارجية أمريكا يدعو لـ الحفاظ على الوحدة بين دول الخليج

وزير خارجية أمريكا يدعو لـ "الحفاظ على الوحدة" بين دول الخليج

طالب وزير الخارجية الأمريكي " ريكس تيلرسون"، دول الخليج الست،...

منظمة حقوقية: مقتل57 مدنياً في سيناء خلال شهر مايو الماضي

منظمة حقوقية: مقتل57 مدنياً في سيناء خلال شهر مايو الماضي

قالت منظمة سيناء لحقوق الإنسان، في تقريرها لشهر مايو/آيار الماضي،...

  • أيام في سيلان والمالديف