• الصليب وحكاياته

الفتح الإسلامي لفلسطين(4)

Aug 6 2017 12:00:16

الفتح الإسلامي لفلسطين(4)
الفتح الإسلامي لفلسطين(4)

د / أحمد عبد الحميد عبد الحق

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين ، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم الدين ، وبعد ...

فقد انتهى بنا الحديث في الحلقة السابقة عند فتح بيت المقدس ، وحضور أمير المؤمنين عمر بن الخطاب لزيارة الشام وقتها فصادف إتمام عهد الصلح لأهل بيت المقدس فوقع عليه بنفسه ، وقد جاء في كتاب "الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل " وثيقة أكثر تفصيلا من التي ذكرتها في الحلقة السابقة ، وهذا نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا ما أعط عبد الله أمير المؤمنين عمر أهل ايليا من الأمان ، أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم ولصلبانهم ومقيمها وبريها وسائر ملتها ، إنها لا تسكن كنائسهم ولا تهدم ولا ينتقص منها ولا من حدها ولا من صليبهم ولا شيء من أموالهم ، ولا يكرهون على دينهم ، ولا يضار أحد منهم ، ولا يسكن بإيليا معهم أحد من اليهود ، وعلى أهل إيليا أن يعطوا الجزية كما يعطي أهل المدائن،  وعلى أن يخرجوا منها الروم واللصوص ، فمن خرج منهم فهو آمن على نفسه وماله حتى يبلغوا مأمنهم ، ومن أقام منهم آمن وعليه مثل ما على أهل إيليا من الجزية ، ومن أحب من أهل إيليا أن يسير بنفسه وماله مع الروم ويخلي بيعتهم وصليبهم فإنهم آمنون على أنفسهم وعلى بيعتهم وصليبهم حتى يبلغوا مأمنهم ، ومن كان فيها من أهل الأرض فمن شاء منهم قعد وعليه مثل ما على أهل إيليا من الجزية ، ومن شاء سار مع الروم ، ومن شاء رجع إلى أرضه فإنه لا يؤخذ منه شيء حتى يحصد حصادهم ، وعلى ما في هذا الكتاب عهد الله وذمته وذمة رسول الله صل الله عليه وسلم وذمة الخلفاء وذمة المؤمنين إذا أعطوا الذي عليهم من الجزية.

 شهد على ذلك

خالد بن الوليد وعمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عوف ومعاوية بن أبي سفيان .

موقف العرب المسيحيين من الفتح:

يختلف الباحثون في تقويم موقف عرب بلاد الشام المسيحيين من الفتح العربي الإسلامي. لكن الأكثرية تذكر أن العرب المسيحيين ـ وإن بقوا على مسيحيتهم إلا أنهم استقبلوا الفتح بقدر كبير من التجاوب، الذي جاء نتيجة للتوافق الكبير في التكوين الثقافي بين أهل الشام من جهة، وبين الفاتحين الذين جاءوا من شبه الجزيرة العربية من جهة أخرى ، إضافة إلى الاضطهاد الذي كانوا يلقونه من الإدارة البيزنطية من جهة، والخلاف المذهبي بين مسيحيي الشام، الذين كانوا على المذهب اليعقوبي، المخالف لمذهب بيزنطة الأرثوذكسي، وبطريركية القسطنطينية من جهة أخرى.

ويشير هؤلاء أن كثيرين من أبناء القبائل العربية المتنصرة اعتنقوا الإسلام منذ بدايات الفتح الإسلامي لأرض فلسطين، والتحقوا بجيوش الغزو.

ويشير بعضهم إلى أن الفاتحين لقوا مقاومة من هؤلاء العرب المتنصرة أولا لأن حقيقة الأمور لم تكن قد اتضحت لهم "، ولكن سرعان ما تبيّن لهم من سلوك العرب المسلمين النموذجي في الفتح وحسن معاملتهم للناس ، وعرفوا بذلك أن هؤلاء القادمين أقرب إليهم من الروم، وأنهم سيجدون في ظلهم حرية دينية لا يجدونها لدى الروم.

وقد ظهر ذلك جليا بعد انتصار المسلمين في معركة أجنادين  ، حيث اتخذت القبائل المتنصرة موقفين مختلفين ، بعضهم آثر الوقوف إلى جانب المسلمين، والبعض الآخر آثر الوقوف على الحياد ". فقبائل لخم وجذام لم تبدِ أي مقاومة تذكر، وتم فتح المدن الفلسطينية كغزة وسبسطية ونابلس واللد وييني وعمواس وبيت جبرين ويافا صلحاً بأن أعطوا الأمان على أنفسهم ومنازلهم والجزية على رقابهم والخراج على أرضهم " .

موقف اليهود من الفتح الإسلامي :

يبدو أن اليهود الذين كانوا مستضعفين وقتها وجدوا في الفتح الإسلامي للمدن الشامية التي كانوا يعيشون فيها كأقليات متنفساً لهم، فأيدوا الفتح  ليتخلصوا من اضطهاد الغالبية النصرانية، التي كانت تؤيدها وتعتمدها السلطة البيزنطية الحاكمة .

وقد وضح عداء النصارى للأقليات اليهودية التي كانت تعيش بينهم في شروط الصلح الذي عقده عمر بن الخطاب مع أهل القدس النصارى، والذين طلبوا من الخليفة ألا يسكن مدينتهم أحد من اليهود، وقد وافق عمر على ذلك، ونص في معاهدة الصلح معهم من جملة ما نص على " ألا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود" ..

فإخراج اليهود إذن كان بطلب من أهل المدينة الذين كرهوا مخالطتهم ومعايشتهم .

التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

  فرج كُندي مقدمة  تعتبر حركة المجاهد الكبير رابح من فضل...

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لقد كان نجاح الإسلام في تأسيس وطن له وسط صحراء تموج بالكفر، أعظم كسْب...

غزة أمام امتحان جديد

غزة أمام امتحان جديد

محمد كريشان حيت حركة «حماس» السلطة الفلسطينية فردت عليها التحية...

جديد الأخبار المزيد
عكرمة صبري يحذر من مطامع الاحتلال في السيطرة على الأقصى

عكرمة صبري يحذر من مطامع الاحتلال في السيطرة على "الأقصى"

حذر الشيخ عكرمة صبري، إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك، من المطامع...

وسط رفض دولي وتلويح عسكري بدء استفتاء انفصال كردستان العراق

وسط رفض دولي وتلويح عسكري.. بدء استفتاء انفصال كردستان العراق

فتحت مراكز الاقتراع الخاصة بالاستفتاء على انفصال كردستان العراق...

الرئيس هادي يفجر مفاجأة  لهذه الأسباب سهلت الإدارة الأمريكية السابقة توسع الحوثيين

الرئيس هادي يفجر مفاجأة .. لهذه الأسباب سهلت الإدارة الأمريكية السابقة توسع الحوثيين

  كشف رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ان الادارة الامريكية السابقة،...

  • أيام في سيلان والمالديف