• الصليب وحكاياته

السيرة النبوية وأهمية دراستها لفهم الإسلام (1)

Sep 12 2017 14:17:32

السيرة النبوية وأهمية دراستها لفهم الإسلام (1)
السيرة النبوية وأهمية دراستها لفهم الإسلام (1)

د / أحمد عبد الحميد عبد الحق

مفهوم السيرة النبوية

السيرة لغة معناها السنة والطريقة والهيئة والحالة التي يكون عليها الإنسان وغيره ، سواء أكانت سيرة حسنة أم قبيحة ، ويقال قرأت سيرة فلان: أي تاريخ حياته.

وقد جاء في القرآن الكريم " سَنُعِيدُها سِيرَتَهَا الْأُولى " أي حالتها وهيئتها التي كانت عليها من قبل .

والسيرة جمعا سير ، وهي في الأصل الطريقة مطلقا ، ثم غلبت على أخبار الناس ، ثم على أحوال النبي وطرائقه".

وأما السيرة النبوية فيقصد بها حياة النبي صلى الله عليه وسلم ، وكل ما حصل فيها ، قبل البعثة وبعدها ، وأدخل فيها الغزوات وغير ذلك.

وكانت تسمى في البداية بالمغازي ، لأن الكتاب الأوائل كان يركزون على غزوات الرسول ، قال النسفي: السِيَر: أمور الغزو كالمناسك أمورُ الحج.  (1).

وفي لسان العرب : المغازي مناقبُ الغُزاة ومنه كتابُ المغازي لاشتماله عليها ومعنى الغزو الإرادةُ والقصدُ والطلبُ. (2).

ميزة السيرة النبوية على ما سواها :

تتميز السيرة النبوية على ما سواها بعدة مزايا ، منها :

أولا- : إنها أصح سيرة لتاريخ نبي مرسل، أو عظيم مصلح .

ثانيا- :إن حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم واضحة كل الوضوح في جميع مراحلها، منذ زواج أبيه عبد الله بأمه آمنة إلى وفاته صلى الله عليه وسلم.

دوافع المسلمين للاهتمام بسيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم عبر التاريخ :

ليس هناك شخصية تاريخية لقيت من اهتمام الدارسين والباحثين قديمًا وحديثًا كما لقيت شخصية الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وليس هناك أمة اعتنت بتاريخ وحياة نبيها -بكل تفاصيله ودقائقه- كما اعتنت الأمة الإسلامية، وذلك لسببين رئيسين:

الأول: أن هذه الحياة حياة مثالية في جميع جوانبها ومستوياتها ودراستها متعة روحية وذهنية؛ لأن الإنسان يبحث دائمًا عن المثل الأعلى والقدوة الحسنة.

الثاني: أن الجانب الأعظم من حياة وسيرة الرسول ترجع للأمة ومن ثم كانت عنايتها بأحاديثه وأفعاله ومغازيه وأيامه.(3).

إحساس السلف بأهمية دراسة السيرة النبوية :

ولهذا كان السلف الصالح من هذه الأمة الإسلامية يدركون ما لسيرة خاتم الأنبياء، وسير الصحابة النبلاء، من آثار حسنة في تربية النشء، وتنشئة جيل صالح لحمل رسالة الإسلام، والتضحية في سبيلها بالنفس والمال، فمن ثمّ كانوا يتدارسون السيرة، ويحفظونها.. (4)

اهتمام المسلمين بدراستها عبر التاريخ :

ولّدت مكانة سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم حافزا لدى المسلمين على توثيق كل صغيرة وكبيرة في حياة هذه الشخصية العظيمة، امتثالا لما أمر الله عباده باتباع رسوله وعدّه القدوة والمثال الذي يجب الاقتداء به، وذلك بقوله سبحانه وتعالى في محكم كتابه " وَما آتاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَما نَهاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا  " " لَقَدْ كانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ" (5) .

وقد كانت السيرة النبوية العطرة على الدوام محلَّ اهتمام الأمة، ولاسيما في القرون الثلاثة الأُوَل , ... وقد تعلق الصحابة رضوان الله عليهم برسول الله صلى الله عليه وسلم تعلقاً كبيراً..

الغاية من دراسة السيرة النبوية :

ليس الغرض من دراسة السيرة النبوية مجرد الوقوف على الوقائع التاريخية، أو سرد طرف من القصص والأحداث، شأنها شأن الاطلاع على سيرة أحد الخلفاء في الأزمنة الغابرة.

فليست سيرته إلا تطبيق الوحي المنزل من السماء لهداية البشر في شؤونهم كافة وبالتالي يتضح لنا:

1 - أن اختيار الرسول - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لهذه المهمة العظمى، إنما هو اختيار للمثل الأعلى لكل شأن من شؤون الحياة الفاضلة التي أرادها الله تعالى لسعادة البشر.

2 - إن تأمل ما سبق يدل دلالة واضحة على صدق نبوته، وصحة رسالته - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إذ دراسة سيرته تبين بجلاء أن ذلك المثل الأعلى فعلاً وقولاً ظاهراً وباطناً هو الرسول محمد - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -.

3 - إن فهم شيء عن شخصية النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بهذه النظرة لابد أن يكون من منظور النبوة لا من أي منظور آخر.

4 - دراسة سيره النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الزاد الذي به يفهم القرآن الكريم وتتجلى معانيه تجلية حقيقية كصورة صادقة لمقصود الشارع، فيكون لدى المعلم والداعية الإسلامي نموذج حي عن طرائق التربية والتعليم والنصح والإرشاد.

وإذا كانت هذه الدراسة للسيرة ضرورية للإنسان بشكل عام، فإنها اشتد ضرورة للإنسان المسلم المعذب الحائر بين القيم التي تغزو عقله وفكره ومجتمعه.

ومحمد - صلى الله عليه وسلم - هو الذي كان يجسد تعاليم الإسلام في كل حادثة وظرف في شخصه حتى يكون قدوة لأصحابه ولمن يأتون بعده..(6).

السيرة النبوية والتربية :

تُعْتَبَر السيرةُ النبوية الشريفة أرقى وأهمَ وأعظمَ وسائلِ التربية لجميع الناس والأجناس والأعمار.

أهميّة السّيرة النبويّة في فهم الإسلام

وليس الغرض من دراسة السيرة النبوية وفقهها، مجرد الوقوف على الوقائع التاريخية، ولا سرد ما طرف أو جمل من القصص والأحداث ولذا فلا ينبغي أن نعتبر دراسة السيرة النبوية من جملة الدراسة التاريخية، شأنها كشأن الاطلاع على سيرة خليفة من الخلفاء أو عهد من العهود التاريخية الغابرة.

وإنما الغرض منها؛ أن يتصور المسلم الحقيقة الإسلامية في مجموعها متجسدة في حياته صلّى الله عليه وسلم، بعد أن فهمها مبادئ وقواعد وأحكاما مجردة في الذهن.

وإذا أردنا أن نجرئ هذا الغرض ونصنّف أجزاءه، فإن من الممكن حصرها في الأهداف التفصيلية التالية:

- فهم شخصية الرسول صلّى الله عليه وسلم من خلال حياته وظروفه التي عاش فيها.

- أن يجد الإنسان بين يديه صورة للمثل الأعلى في كل شأن من شؤون الحياة الفاضلة، كي يجعل منها دستورا يتمسك به ويسير عليه.

- أن يجد الإنسان في دراسة سيرته عليه الصلاة والسلام ما يعينه على فهم كتاب الله تعالى وتذوق روحه ومقاصده.

- أن يتجمع لدى المسلم من خلال دراسة سيرته صلّى الله عليه وسلم، أكبر قدر من الثقافة والمعارف الإسلامية الصحيحة.

- أن يكون لدى المعلم والداعية الإسلامي نموذج حيّ عن طرائق التربية والتعليم. (7).

دراسة السيرة عبادة:

يقول تعالى: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا}.

فنحن مكلفون بالاقتداء برسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولن نتمكن من الاقتداء والتأسي به ما لم نفقه سيرته وندرسها ونتعرف عليها.

وإن كانت السيرة النبوية هي ما ورد عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من قول أو فعل أو تقرير أو صفة، فأفعال النبي - صلى الله عليه وسلم - تبرز أكثر ما يكون في السيرة.

ونحن مكلفون باتباع خيرة هذه الأمة، وأن لا نخرج على سنتهم وهديهم {والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم} .(8) .

الحاجة الماسة لدراسة السيرة النبوية الآن :

وإذا كان للسيرة النبوية المطهرة تلك المكانة في فهم الإسلام فإن الحاجة لدراستها وتدريسها الآن تزداد مع تأزم الوضع الفكري لدى المسلمين ، وصارت الغالبية العظمى منهم كما قال الشيخ الغزالي رحمه الله : لا " يعرفون عن السيرة إلا قشورا خفيفة، لا تحرّك القلوب، ولا تستثير الهمم، وهم يعظّمون النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته عن تقليد موروث ومعرفة قليلة، ويكتفون من هذا التعظيم بإجلال اللسان، أو بما قلّت مؤنته من عمل.  ومعرفة السيرة على هذا النحو التافه تساوي الجهل بها (9)..

تزايد الاهتمام بالسيرة في العصر الحديث :

وفي الأزمنة الحديثة تزايد الاهتمام بكتابة السيرة وكان ذلك من المستشرقين الغربيين والمسلمين المشارقة. فأما المستشرقون فأغلبيتهم نصارى ومنهم قليل من اليهود تخصصوا في السيرة وأكثرهم متأثر بالمناخ الفكري المتطور في أوربا الذي ظهر في القرن التاسع عشر بسبب بروز العوامل المادية السطحية على حساب القوى الروحية.

فأما المستشرقون فكان من أوائل المعنيين منهم بدراسة حياة الرسول وسيرته، المستشرق الإنكليزي (ويليم سيل) الذي ألف في القرن الثامن عشر كتابا متزنا عن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) وكما خص (كارليل) الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) بفصل من كتابه (الأبطال) أشاد فيه بمنجزات الرسول.

وأشار عدد من الكتاب الأوربيين إلى جوانب من حياة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) أمثال فولتير وجماعته، برز في كثير منها سطحية وتحامل، وفي بعضها دفاع قائم عن المنجزات وليس عن تفاصيل الأعمال التي قام بها الرسول. (10) .

بعض القصور عن الغاية :

وكان نتاج المشارقة ثرا واسعا فيه تكرار ودفاع بعضه عاطفي وهو من حيث العموم يعتمد في أساسه على (سيرة ابن إسحاق) فيكرر معلوماتها ويذكر بعض التعليقات المبتسرة ولم يحاول أحد فيما أعلم التطرق إلى لب الموضوع وجوهره وهو: ما هي أسس ومقاصد الإسلام التي دعا الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) الناس إلى الأخذ بها وكان العامل الأكبر في دعوته وخلوده؟ وما هي السبل والمسالك التي اتبعها؟ وكيف توفق في نشرها وتعميمها في نفوس الناس؟. (11) .

السيرة النبوية والمستشرقون وادعاء تطبيق المنهج النقدي :

بما أن وقائع السيرة هي بمثابة التشكّل التاريخي والواقعي لعقيدة الإسلام: قرآنا وسنّة ورصيدا تشريعيا، وبما أنها البيئة الزمنية والمكانية لفعالية محمد صلى الله عليه وسلم النبي المبعوث عن الله سبحانه للعالم جميعا، فإنّه يصعب من الوجهة الإسلامية اعتبارها مسألة تاريخية صرفة تخضع لأساليب النقد والتحليل التي تعامل بها مراحل التاريخ المختلفة، والمناهج البشريّة النسبيّة التي تحاول أن تجعل الواقعة التاريخية مسألة مختبرية، أو معملا للتشريح..

إن السيرة، إذا اعتبرت كذلك، قاد هذا الاعتبار إلى خطأين أساسيين:

أما أولهما: فهو استحالة فهمها ما دام أنها أكبر من المناهج النسبية وأكثر شمولا، وما دامت تستعصي على أساليب النقد والتحليل المحدودة القاصرة.

وأما ثانيهما: فهو فتح الطريق أمام خصوم الإسلام لتدمير الثقة بمنطلقاته الأساسية، وأيّ منطلق، بعد القرآن الكريم، أكثر ثقلا وأكبر أهميّة من السيرة: بيئة التخلّق الإسلامي على كل المستويات، وتشكّله واكتماله؟(12) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الهوامش :

1 ـ التعريفات الفقهية ص: 212.

2 ـ لسان العرب 15/ 124.

3 ـ د / عبد الشافي محمد عبد اللطيف: أوائل المؤلفين في السيرة النبوية ص: 13.

4 ـ محمد بن محمد بن سويلم أبو شُهبة : السيرة النبوية على ضوء القرآن والسنة ص 8.

5 ـ عمار عبودى محمد حسين نصار : تطور كتابة السيرة النبوية ص: 12 .

6 ـ د / محّمد سَعيد رَمضان البوطي :  فقه السيرة النبوية مع موجز لتاريخ الخلافة الراشدة ص: 15.

7 ـ د / محّمد سَعيد رَمضان البوطي : فقه السيرة النبوية مع موجز لتاريخ الخلافة الراشدة ص: 15.

8 ـ منير الغضبان : فقه السيرة النبوية ص: 15.

9 ـ فقه السيرة للغزالي ص: 5 وما بعدها.

10 ـ تطور كتابة السيرة النبوية ص: 8.

11 ـ تطور كتابة السيرة النبوية ص: 10.

12 ـ عماد الدين خليل: المستشرقون والسيرة النبوية ص: 12.

جديد المقالات المزيد
حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

  فرج كُندي مقدمة  تعتبر حركة المجاهد الكبير رابح من فضل...

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لقد كان نجاح الإسلام في تأسيس وطن له وسط صحراء تموج بالكفر، أعظم كسْب...

غزة أمام امتحان جديد

غزة أمام امتحان جديد

محمد كريشان حيت حركة «حماس» السلطة الفلسطينية فردت عليها التحية...

جديد الأخبار المزيد
عكرمة صبري يحذر من مطامع الاحتلال في السيطرة على الأقصى

عكرمة صبري يحذر من مطامع الاحتلال في السيطرة على "الأقصى"

حذر الشيخ عكرمة صبري، إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك، من المطامع...

وسط رفض دولي وتلويح عسكري بدء استفتاء انفصال كردستان العراق

وسط رفض دولي وتلويح عسكري.. بدء استفتاء انفصال كردستان العراق

فتحت مراكز الاقتراع الخاصة بالاستفتاء على انفصال كردستان العراق...

الرئيس هادي يفجر مفاجأة  لهذه الأسباب سهلت الإدارة الأمريكية السابقة توسع الحوثيين

الرئيس هادي يفجر مفاجأة .. لهذه الأسباب سهلت الإدارة الأمريكية السابقة توسع الحوثيين

  كشف رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ان الادارة الامريكية السابقة،...

  • أيام في سيلان والمالديف