الجماعة الإسلامية بباكستان تنظم مسيرات مناهضة لأمريكا

كتب في تصنيف الاخبار السياسية
بتاريخ Oct 24 2011 07:52:02

شدد قاضى حسين أحمد، الرئيس السابق للجماعة الإسلامية بباكستان اليوم الأحد على أن حزبه سيعارض بشدة أى تغيرات من قبل الحكومة فى سياستها الخارجية تجاه الولايات المتحدة.
وذكرت صحيفة "اكسبريس تربيون" أن قاضى حسين نظم مسيرة مناهضة للولايات المتحدة فى بيشاور، وأعلن أن الأمة الباكستانية سوف تقف مع الجماعة الإسلامية بخصوص هذا الشأن.
وقال قاضى: "لا يمكن السكوت عن أى هجوم من قبل الولايات المتحدة على باكستان، والأمة سوف تقف صفًا واحدًا ضد الولايات المتحدة".
وأعرب محتجون شاركوا في المسيرة عن غضبهم من خلال ترديد الشعارات المعادية لأمريكا.
وكانت احتجاجات قد اندلعت فى الشهر الماضى، مناهضة للولايات المتحدة من قبل الأحزاب الدينية فى عدد من المدن الباكستانية بعد انضم الزعماء السياسيين فى رفض الاتهامات الأمريكية بأن اسلام اباد تدعم المقاتلين.
وكان مولوي فضل الله القيادي بحركة "طالبان" الباكستانية، والذي يعيش بأفغانستان قد طالب بالعودة إلى باكستان ليشن حربًا في معقله السابق في وادي سوات، بعد أن شكك في جدية الحكومة في الانخراط في محادثات سلام.
وقال سراج الدين أحمد المستشار المقرب من فضل الله لوكالة "رويترز": "لقد ضحينا بأرواحنا وتركنا ديارنا وقرانا من أجل الشريعة وسنبذل ما في وسعنا حتى تنفذ الشريعة في منطقة ملاكاند وبقية باكستان".
وجاء تهديد "طالبان" بعد أن وجهت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ومسئولون أمريكيون كبار من الجيش والمخابرات تحذيرًا شديدًا إلى باكستان لتشن حملة على المسلحين الإسلاميين الذين يتمركزون بالمنطقة القبلية المتاخمة للحدود مع أفغانستان، الأمر الذي كان سببًا في توتر شديد للعلاقات بين الحليفين.
وكان فضل الله زعيم "طالبان الباكستانية" في وادي سوات على بعد 160 كيلومترًا شمال غربي إسلام آباد قبل أن يجبره هجوم للجيش على الفرار.
وقال الميجر جنرال أطهر عباس المتحدث باسم الجيش الباكستاني: إن فضل الله أعاد تنظيم صفوف قواته في أفغانستان وأصبحت له معاقل هناك وأصبح يشكل خطرًا على باكستان مرة أخرى. ويعرف فضل الله أيضًا باسم "الملا إف.إم" لخطبه النارية الإذاعية.
المصدر: مفكرة الإسلام



اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious
التعليقات







الهجري <=> الميلادي
يومشهرسنة

هجري
ميلادي


اكتب رقم جوالك




اكتب اميلك