القرضاوى يحذر من الطائفية التى يروج لها نظام الأسد

كتب في تصنيف الاخبار السياسية
بتاريخ Oct 24 2011 07:53:33

وجّه الدكتور يوسف القرضاوى تحذيرًا للسوريين من الانجرار نحو الطائفية والاقتتال المذهبى الذى يروج له النظام السورى.
وجاء التحذير فى لقاء القرضاوي، اليوم الأحد، فى مقره بالدوحة، مع وفد المجلس الوطنى السورى يتقدمهم الدكتور برهان غليون رئيس المجلس، والدكتور نبراس الفاضل، والمهندس ياسين النجار عضوا المجلس الوطنى، وبصحبتهم الشيخ مصطفى الصيرفى عضو المجلس العالمى لعلماء المسلمين، والشيخ مجد مكى عضو أمانة رابطة العلماء السوريين.
وتقدم الوفد بالشكر للقرضاوى على مواقفه الشجاعة فى تأييد ثورات الربيع العربى، ووقفته الباسلة مع الشعب السورى.
ورحب الشيخ القرضاوي بالحاضرين، وأوصاهم باجتماع الكلمة، ووحدة الصف، وأكد على ضرورة الوحدة الوطنية.
وتناول الدكتور برهان رئيس المجلس ما يقوم به من زيارات ونشاطات، للحصول على تأييد عربى وعالمى، وتحدث عن مطالب المجلس من الجامعة العربية بضرورة إيقاف آلة القتل اليومى، وعودة الجيش إلى ثكناته، والإفراج عن كل المعتقلين، وأن يتم التفاوض بعد ذلك فى آلية نقل السلطة بطريقة ديمقراطية.
وأعرب القرضاوى عن عجبه من مواقف بعض العلماء فى سوريا، الذين يؤيدون نظام القتل والإرهاب، ويدعمون الظلم والعدوان، ويقفون ضد أمة لصالح شخص، ويقرون قتل شعب لبقاء فرد، ويعتبر الشيخ أن مثل هذه المواقف إما فتنة مضللة، أو أنها خيانة للشعب وغدر للأمة.
وانتقد الشيخ القرضاوى مواقف بعض الدول المؤيدة للنظام، وكذا انتقد بعض مرجعيات دول الجوار التى تشيع أجواء الخوف من حرب أهلية، علما بأن الشعب السورى يعيش فى تآلف وترابط.
ودعا القرضاوي الدول العربية شعوبًا وحكومات إلى أن تقف مع سوريا الشقيقة فى ثورتها، للوصول إلى مطالبها العادلة والمشروعة، مؤكدًا أنها ستصل إن شاء الله، ويومئذ يفرح المؤمنون، ويخنس ويتوارى المبطلون، كما تواروا بعد نجاح الثورات السابقة.



اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious
التعليقات







الهجري <=> الميلادي
يومشهرسنة

هجري
ميلادي


اكتب رقم جوالك




اكتب اميلك