• الصليب وحكاياته

قياديون سودانيون ينفون أي توجه لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"

May 11 2017 9:03:54

قياديون سودانيون ينفون أي توجه لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"

نفى قياديون سودانيون الأنباء التي تروج عن توجه رسمي لتطبيع العلاقات السودانية ـ الإسرائيلية، ووصفوا ذلك بأنه مجرد تخمينات من خصوم السودان إزاء الثمن الذي يمكن أن تدفعه الخرطوم مقابل خطوات رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

ونفى القيادي في حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم، في السودان قطبي المهدي، الأنباء التي تحدثت عن توجه لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وقال: "غير صحيح إطلاقا أننا طرحنا موضوع العلاقات مع إسرائيل في أي من المواقع أو المواضع".

وأضاف: "هذه مجرد تكهنات لجأ إليها البعض، عندما لاحظوا لقاءاتنا مع الأمريكيين بشأن رفع العقوبات، فتساءل هؤلاء عن ثمن ذلك، وتكهنوا أنه يمكن أن يكون تطبيع العلاقات مع إسرائيل".

وأكد المهدي، أن السودان من الدول القليلة التي ترفض الاعتراف بإسرائيل، وقال: "نحن نعرف أن اللوبي الصهيوني هو الذي يحاصرنا في الولايات المتحدة مع اليمين المتطرف، لكن مع ذلك تمكنا من عرض مواقف السودان من مختلف القضايا، سواء من الإرهاب أو من حقوق الإنسان أو من التحول الديمقراطي".

وأضاف: "أعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة لا تريد أن تبقى أسيرة لمواقف اللوبيات المختلفة، وهم ينظرون إلى مصالح الولايات المتحدة، وقد اقتنعوا بمصالحهم مع السودان".

وعما إذا كانت السودان وانطلاقا من سعيها لتحقيق مصالحها يمكن أن تقدم على أي موقف تطبيعي مع إسرائيل، قال المهدي: "هذا الموقف غير وارد على الإطلاق، نحن مع الحق الفلسطيني، هذا موقف لا جدال فيه، هناك حقوق فلسطينية يسندها الموقف الدولي نحن معها، ولن نتراجع عن ذلك".

وأشار المهدي إلى أن الربط بين قطع السودان لعلاقاته مع إيران والعلاقة مع إسرائيل غير مفهومة، وقال: "علينا أن نتذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها العلاقات السودانية ـ الإيرانية إلى التوتر، وقد قطعت الخرطوم علاقاتها مع طهران لأسباب تخص العلاقات الثنائية، عندما اكتشفت النشاط الطائفي للمركز الثقافي الإيراني في السودان".

وأضاف: "أما علاقاتنا مع السعودية فيحكمها الأمن القومي السوداني وأمن الحرمين الشريفين"، على حد تعبيره.

من جهته نفى القيادي في حزب "المؤتمر الشعبي" كمال عمر، في حديث مع "قدس برس"، أن تكون العلاقات مع إسرائيل ضمن أي من مخرجات الحوار الوطني الذي على أساسه سيتم تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

وقال عمر: "بالنسبة للعلاقات الخارجية للسودان ضمن بنود الحوار الوطني، تمنع إقامة علاقات مع إسرائيل، وطيلة المراحل السياسية التي عرفها السودان لم يتم السماح بإقامة علاقات مع إسرائيل".

واستغرب عمر الحديث الذي تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية ودولية عن وجود خطوات في السودان للتطبيع مع إسرائيل، وقال: "لم نسمع بهذه الخطوات أبدا في السودان، والحديث عن أن قطع العلاقات مع إيران والتوجه نحو تقوية العلاقات مع السعودية قد يكون مقدمة لإقامة علاقات مع إسرائيل احتمال ضعيف وغير منطقي أصلا".

وأضاف: "السودان عامة بلد عربي إفريقي إسلامي أصيل، وقصة العلاقات مع إسرائيل لا يمكن لأي حكومة أن تقدم عليها. ثم إن توجهنا في المؤتمر الشعبي، كمشارك في الحوار الوطني، وتوجه قادة المؤتمر الوطني، وكنا سويا في الحركة الإسلامية، ليس فيه ما يشير إلى علاقات من هذا النوع".

وأشار إلى أن "السعودية اليوم تقود التوجه العربي الإسلامي، وأن السودان يدعم هذا التوجه، من دون أن يكون لدى الخرطوم أي توجه لإقامة علاقات مع إسرائيل".

وأضاف: "كل الحيثيات في السياسة الخارجية لا تشير إلى توجه نحو إقامة علاقات مع إسرائيل، ولا يمكن أن يكون ثمن رفع العقوبات الاقتصادية على السودان هو إقامة علاقة مع إسرائيل"، على حد تعبيره.

وكانت صحف إسرائيلية قد تحدثت مؤخرا عن إمكانية فتح قنوات اتصال بين إسرائيل والسودان، بدءا مما أوردته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن طلب إسرائيلي للولايات المتحدة الأمريكية لاتخاذ خطوات من شأنها تطوير علاقاتها بالسودان، وانتهاء بتصريحات عضو لجنة العلاقات الخارجية في لجنة الحوار الوطني، إبراهيم سليمان، بأن اللجنة صوتت لإقامة تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأشارت بعض التقارير إلى خطوة السودان لقطع علاقتها مع إيران مطلع 2016، والتأرجح الذي شهدته السياسة الخارجية السودانية، وتطور العلاقات الدبلوماسية الإسرائيلية مع عدد من دول شرق إفريقيا والقرن الإفريقي، باستثناء السودان.

فقد أقامت إسرائيل علاقات دبلوماسية مع كل من مصر، وإرتيريا، وإثيوبيا، وأوغندا، وجنوب السودان، كما أرسلت أسلحة إلى حركة تحرير السودان، التي فتحت مكتبا في إسرائيل، كما أيد زعيم حركة العدل والمساواة الراحل، خليل إبراهيم، إقامة علاقات دبلوماسية مع تل أبيب

الوسوم

السودان سياسات إسرائيل مصر العدل والمساواة
التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
بين الحضارة الإسلامية والحضارة الغربية

بين الحضارة الإسلامية والحضارة الغربية

أحمد عبد الوهاب علي أولًا: الحضارة الإسلامية قامت على الإسلام: يقول...

مسلسل أرطغرل وتفسير الحاضر بالتاريخ

مسلسل أرطغرل وتفسير الحاضر بالتاريخ

عامر عبد المنعم حقق المسلسل التركي "قيامة أرطغرل" أكبر نسبة...

شهادات الغرب على نشر الإسلام لثقافة التسامح

شهادات الغرب على نشر الإسلام لثقافة التسامح

د. عبد الرحمن عبد الناصر سيد التسامح والإخاء من القيم العظيمة التي...

جديد الأخبار المزيد
واشنطن: النظام السوري يقتل المعتقلين ويستخدم محرقة للتخلص من الجثث

واشنطن: النظام السوري يقتل المعتقلين ويستخدم محرقة للتخلص من الجثث

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الاثنين، النظام السوري بقتل...

البشير: نتحلى بالصبر إزاء مصر رغم احتلالها أراضي سودانية‎

قال الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين، إن بلاده "تتحلى بالصبر...

اعتصام بالسويداء السورية بسبب أتاوات الحواجز على البضائع

نفذ عدد من سائقي الشاحنات، الأحد، اعتصاما على الطريق الدولي الواصل...

  • أيام في سيلان والمالديف