الموافقة على قانون جديد لتدريس الإسلام بكبرى ولايات ألمانيا بسبب تناقص عدد المصلين.. كنيسة انجلترا سوف تزول بعد 20 عاماً في سابقة بين العلماء: "بن بيه" يوجه كلمته لمسلمي أمريكا عبر اليوتيوب.. حثهم على المشاركة في الانتخابات والاستفادة من "المواطنة" الجامعة العربية ستتقدم بطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية مصدر قبلي يمني معارض: نخوض حربا مع الحوثيين منذ 3 أشهر سجون سرية لـ"السي آي إيه" في الصومال الأسبوع القادم.. التليفزيون المصري يذيع محاكمات رموز النظام السابق على الهواء طالبان: كل من يعمل مع "القوات الأجنبية" سيلقى مصير شقيق كرزاي أردنيون يعلنون تأسيس أول لجنة شعبية لدعم المحتجين السوريين إضراب عام في معظم سورية استجابة للتضامن مع الأسرى واستعدادات لـ "جمعة أسرى الحرية"

حكومة ظل سورية استعدادا لسقوط الأسد

كتب في تصنيف الاخبار السياسية
بتاريخ Jul 13 2011 07:29:46

كشف هيثم المالح المعارض السوري البارز عن مساع لتشكيل حكومة ظل "من خبراء غير سياسيين مستقلين" استعدادا لسقوط حكومة الرئيس بشار الأسد.

وأفاد المالح (81 عاما) -الذي كان من بين ضحايا النظام القمعي حيث أفرج عنه في مارس الماضي في مسعى لاسترضاء الشارع واحتواء الانتفاضة، بعد اعتقاله لدى السلطات الأمنية في سوريا- بأن الإعلان عن تلك الحكومة سيتم في مؤتمر بدمشق.

والمالح هو قاض سابق من بين 50 من شخصيات المعارضة البارزة التي رفضت قبول دعوة الأسد للدخول في حوار وطني، من أجل الخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد. وأصدر بيانا في وقت سابق من هذا الشهر يعلن عن خطط لتشكيل حكومة "انقاذ وطني".

وقال المالح إن مؤتمر دمشق في 16 من يوليو سيختار وزراء الظل المقبلين. وأضاف: "لن تكون حكومة فعلية بل حكومة ظل. ستكون حكومة إقليمية وكل وزير سيعمل بوصفة شخصية قيادية في منطقته".

وأوضح أن هدف حكومة الظل سيكون توجيه حركات المعارضة والاحتجاجات المناهضة للأسد وضمان أن يكون لدى البلاد حكومة بديلة جاهزة لما يرى أنه الانهيار الحتمي لحكومة الأسد.

وقال المالح: "أهم واجبات هذه الحكومة هو أن تكون مستعدة لتولي دفة الأمور حينما يتنحى الأسد. ومن ثم عندما يحدث ذلك ستكون مهيأة لسد الفجوة وحكم البلاد".

ولم يتضح بعد هل سيسمح الأسد بعقد هذا المؤتمر بعد أن أوضح أن أي محادثات يجب أن تبدأها السلطات.

ومن النادر أن يتمكن قيادي منشق من مغادرة سوريا. ويعيش معظم شخصيات المعارضة في المنفى. وقال المالح إنه سيعود إلى الوطن ولكنه لم يذكر موعدا لذلك.

وقال المالح الذي اجتمع في وقت سابق مع جمعية خيرية إسلامية تركية تشارك في جهود إغاثة أكثر من عشرة آلاف سوري لجأوا إلى مخيمات أقامتها تركيا على حدودها مع سوريا: "جئت إلى تركيا لأحكي عن القسوة في سوريا. وأود أن أقابل رئيس الوزراء طيب أردوغان لأشرح له أن معظم القصص عن سوريا تقوم على الأكاذيب وأريد أن أبلغه بما يجري حقا في سوريا".

وكان أردغان حث الرئيس الأسد على إجراء إصلاحات عاجلة طالب بها المحتجون وندد بالإجراءات التي استخدمت لقمع الاحتجاجات.

وقال المالح: "الآن يجري استخدام 3000 دبابة لقمع الشعب السوري. الدولة التي تقاتل شعبها وتقتل شعبها لا يمكن أن تكون دولة".

وشدد على أن القوات السورية من المفترض أن تقاتل القوات "الإسرائيلية" التي تحتل مرتفعات الجولان لا في مهاجمة مدنييها. وقال "ولذلك فإن حكومة الأسد فقدت شرعيتها".

وكانت وزيرة الأمريكية الأمريكية هيلاري كلينتون قد عبرت في تصريحات لها أمس عن أن الرئيس الأسد فقد شرعيته من وجهة نظر الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنه "ولم يف بوعوده وقد طلب وقبل مساعدات من الإيرانيين في كيفية قمع شعبه".

واعتبرت أنه ليس "شخصا لا يمكن الاستغناء عنه".

وجاءت التصريحات في حين تزايدت التوترات بسبب هجوم أنصار الأسد على سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق.

المصدر: المسلم



اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious
التعليقات







الهجري <=> الميلادي
يومشهرسنة

هجري
ميلادي


اكتب رقم جوالك




اكتب اميلك