بريطانيا: قواتنا أضعف من أن تهزم طالبان

كتب في تصنيف الاخبار السياسية
بتاريخ Jul 18 2011 07:02:08

صرحت لجنة في البرلمان البريطاني أن الجيش البريطاني ضعيف للغاية وأنه لا يستطيع هزيمة حركة طالبان،محذرا من سحب بريطانيا لقواتها في وقت مبكر.

وقال تقرير للجنة الشئون والدفاع بالبرلمان البريطاني أذاعته هيئة الإذاعة البريطانية " بي.بي.سي" إن القوة البريطانية التي تم إرسالها لإقليم هلمند عام 2006 كانت سيئة التجهيز ،وعانت من قلة الموارد ،خاصة المروحيات ،ووصف التقرير هذه القوة أنها ضعيفة جدا لهزيمة طالبان ،إلا أن انسحاب هذه القوة من أفغانستان في وقت مبكر يمكن أن يضعف بقية القوات المتبقية هناك .

وحمّل التقرير وزارة الدفاع وكبار المسئولين العسكريين مسئولية هذه الأخطاء الجسيمة التي عانت منها القوة العسكرية البريطانية التي تم نشرها في إقليم هلمند .

وأضاف التقرير أن خطة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون للانسحاب من أفغانستان بداية عام 2014 من الممكن أن تقوّض إستراتيجية التحالف الدولي ،كما أن التقرير يبدي مخاوفه بشأن مدى استعداد القوات الأفغانية لتولي مسئولية الأمن ،لافتا إلى أنه لابد من أن يكون سحب القوات البريطانية من أفغانستان يعتمد على الوضع القائم  هناك .

وكشف التقرير أن القيادات العسكرية التي كانت راضية بمستوى الدعم الذي تتلقاه البعثة لم تكن تتوقع معدل سقوط القتلى بين صفوفها،موضحا أن نحو أكثر من 370 جندي بريطاني لقوا حتفهم، بالإضافة إلى إصابة ما يقرب من 2000 جندي بريطاني حتى الآن.

ووصف تقرير اللجنة البرلمانية البريطانية توجه كاميرون بسحب المزيد من القوات البريطانية من أفغانستان بالخطوة الخطيرة ،مشددا على  تحديده في المدى القصير،موضحا أن الانسحاب على المدى الطويل ينطوي على سحب مجموعة قتالية كاملة من هذه القوات.

 

يذكر أن  بريطانيا تنشر نحو 10 آلاف جندي في أفغانستان معظمهم في إقليم هلمند، قُتل منهم 376 جندياً منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في العام 2001.



اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious
التعليقات







الهجري <=> الميلادي
يومشهرسنة

هجري
ميلادي


اكتب رقم جوالك




اكتب اميلك