أحد شيوخ الأنبار: تهدئة الأوضاع مشروط برحيل المالكي

كتب في تصنيف الاخبار السياسية
بتاريخ Jan 17 2013 08:25:36

أكد أحد شيوخ عشائر محافظة الأنبار السنية بالعراق، أن الاحتجاجات التي يشهدها العراق ستهدأ بخروج نوري المالكي من الحكومة.

وقال الشيخ علي الحاتم "بخروج نوري المالكي من الحكومة ينتهي كل شيء. نقول للإخوان في الائتلاف الوطني: بدلوا نوري المالكي، وتعالوا برئيس وزراء جديد"، وأضاف "على الائتلاف الوطني أن يراجع حساباته تجاه اختياره لهذا الشخص، وعليه أن يجد أي حل قبل أن تتوسع الأزمة، هذا الإنسان (المالكي) سيؤدي بالعراق إلى مكان لا رجعة منه".

وأشار الشيخ حاتم في حديث لقناة "العربية" الإخبارية، إلى أن كون المالكي شخصية منتخبة فهذا لا يعني أن لا يعاد النظر فيه، وأوضح أنه أعطي دورتين متتاليتين وهذا كافٍ، حيث أنه أخفق في تحقيق الأمن والأمان للعراقيين، كما أنه لا يتصرف كرئيس حكومة، خاصةً تجاه المعترضين.

وهدد القيادي العشائري برفع سقف المطالب، وقال "إذا كانت بعض مطالبنا غير شرعية فلتُترك، ولكن استجيبوا للمطالب الشرعية"، مشيرا على أن المظاهرات سلمية وغير مسلحة، ويقف في مواجهتها نوري المالكي القائد العام للقوات المسلحة بنفسه.

وحمل الشيخ حاتم المالكي مسؤولية كل الاغتيالات التي وقعت في البلاد، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية، وخاصة قيادة شرطة الأنبار تهتم فقط "بإرضاء أسيادها في بغداد".

وقلل من أهمية إعلان السلطات العراقية الإفراج عن 70 معتقلاً في إطار المالكي لمطالب المتظاهرين، معتبراً أنه لا يكفي إطلاق سراح المعتقلين، وشدد على ضرورة إعادة التحقيق في ملفات المحكومين حتى الذين أعدموا منهم.

وأكد أن إعلان حكومة المالكي الإفراج عن بعض المعتقلين يعتبر اعتراف منها بأنها كذب وتسويف ومماطلات، وأنها تمارس الدكتاتورية، وتساءل: من سيتحمل مسؤولية من أُعدم وتبين أن القرار الذي اتُّخذ بحقه كان غير صحيح؟ وكيف سيتم تعويض من ظُلم؟.
المصدر: مفكرة الإسلام



اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious
التعليقات








الهجري <=> الميلادي
يومشهرسنة

هجري
ميلادي


مثال:9665123456789
اكتب رقم جوالك




اكتب اميلك