حزب الله يجتاح تل أبيب !!  آخر رد: فولتير    <::>    أريد مخطوطة التنقيح من طلاب جامعة ب...  آخر رد: بازية الهمة    <::>    أيا شهر النصر هلا افرحت اهل العراق ...  آخر رد: اسد الرافدين    <::>    أبو يوسف.. المفتي الاقتصادي  آخر رد: aliwan    <::>    العز بن عبد السلام.. بائع الملوك  آخر رد: aliwan    <::>    رمضان في بلاد العالم ( التاريخ - شه...  آخر رد: عبد الرحمن الناصر    <::>    الإمام الغزالي.. لمحات من منهج خلقي  آخر رد: aliwan    <::>    ما المقصود بالأفغان العرب؟  آخر رد: aliwan    <::>    أسطورة إحراق طارق بن زياد لأسطول ال...  آخر رد: ضرار بن الأز    <::>    صورة تغني عن ألف كلمة  آخر رد: يمين    <::>   

 


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة

رد
 
قديم 26-3-1429هـ, 09:30 صباحاً   #1
معلومات العضو
التاريخ
المشرف العام
 
الصورة الرمزية التاريخ
 








التاريخ غير متواجد حالياً


 

افتراضي

جاء الوقت الذي يجب أن يقارع المسلمون الاستعمار بنفس أدواته التي حاربهم بها.

شكراً أخي أبو عبد الرحمن على فوائدك الجمة لنا.

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 2-4-1429هـ, 05:30 مساء   #2
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي 6) أرض توجو ونسمات الفوتي (2)

غزا الحاج عمر الفوتي منطقة كأرتا
وأرسل إلى المسلمين في سانت لويس بالسنغال (حيث المركز الفرنسي) يطلب منهم إعلان الجهاد
وأدرك القائد الفرنسي فيدهرب أن الحاج عمر يرغب في منع إقامة مراكز عسكرية للفرنسيين على طول النهر
وأكد فيدهرب في مراسلاته إلى باريس 1856م أن الحاج عمر ينوي شن هجوم على الفرنسيين أسوة بالأمير عبد القادر الجزائري
قرر الحاج عمر الاتجاه إلى منطقة النيجر للتحالف مع زعماء المسلمين هناك لتوحيد الصفوف
ولكن لم يجد الحاج من يتعاون معه وضاعت جهوده في صراعات جانبية مع زعماء المسلمين الذي أحسوا أنه جاء لغزوهم
واستشهد الجمعة 3 رمضان 1280ه- 1864م عن 70 عاما رافعا علم الجهاد
وترك لأبنائه مسئولية الجهاد
وبعد استشهاده تولى ابنه أحمدو تال والذي حاول الإبقاء على روح الجهاد حتى سقطت امبراطوريته 1893م وتوفي في نيجيريا 1895م
كان الحاج عمر في جهاد مستمر مع الوثنيين والفرنسيين ثم ابنه أحمدو على مدى نصف قرن
أرهقوا فيها الاستعمار حتى غير قيادته وتكلف أموالا طائلة وقتلى وجرحى
وإن كانت قوى البغي نالت من المسلمين فهي لم تزحزح العقيدة في قلوبهم وهذه أعظم ثمار جهاد الحاج عمر
حتى هبت كل الشعوب في وجه فرنسا وأجبرتها على الرحيل



توجو الآن
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 7-4-1429هـ, 08:33 مساء   #3
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي توجو - أول سوق إسلامي في أفريقيا

عن أخي النسر

قال محمود بيومي

توجو.. هي إحدى دول غرب القارة الإفريقية التي شهدت حديثاً إقبالاً على اعتناق الإسلام أدى إلى زيادة رقعة الخصوبة الإسلامية.. حتى تحولت "توجو" من بلدان الأقليات المسلمة إلى الدول ذات الأغلبية الإسلامية في القارة الإفريقية
وقد عُرفت توجو منذ أقدم الفترات التاريخية بأنها أول سوق إسلامي في إفريقية..
قصده التجار الأفارقة والعرب لترويج بضاعتهم وسلعهم ..
وقد تميز هذا السوق الإسلامي بالمعاملات الإسلامية ..

تشير الخريطة العقديّة المعاصرة في توجو أن 65% من المسلمين
وقبائل "الهوسا" هي التي كانت تتولى قيادة العمل الإسلامي في توجو إلى وقت قريب ..

وقد أدت الدول العربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية و مصر دوراً مهماً في دعم العمل الإسلامي في توجو؛
إذ أوفد الأزهر ووزارة الأوقاف بعثة تضم علماء مسلمين للعمل على مساعدة دعاة توجو في نشر المعارف الإسلامية الصحيحة، ونشر اللغة العربية عن طريق إنشاء المدارس الإسلامية – العربية ..
من الأمور التي تنفرد بها "توجو" أن يبدأ اليوم بعد الانتهاء من صلاة الفجر،
ومن الظواهر الفريدة التي تنفرد بها توجو.. أن رئيس الدولة يواظب على حضور صلاة الجمعةـ ولو كان مسيحياًـ ..!!
حيث يسود الاعتقاد أن رئيس الدولة الذي لا يحصل على البركة والدعاء من إمام المسجد يُعدّ مغضوباً عليه من الله تعالى.. ويحظى أئمة المساجد في توجو باحترام رئيس الدولة وجميع المسؤولين هناك.
والمذهب المالكي هو المذهب السائد بين المسلمين في توجو.. وتخلو البلاد من الطرق الصوفية..

وقد جاءت زيادة أعداد المسلمين في توجو مؤشراً طيباً على استرداد المسلمين في هذه الدولة لمكانتهم الأولى.. والتأكيد على أن العمل الإسلامي الجماعي هو طريق المسلمين للحفاظ على هويتهم العقديّة.

7) أرض ساحل العاج
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 2-4-1429هـ, 05:25 مساء   #4
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي

شكرا على مداخلتكم أخي النسر وعبد الرحمن والتاريخ
صدقت أخي النسر : إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
ولابد للحق أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر
وكلنا نترحم على عبد الله بن ياسين أخي عبد الرحمن
وإن انتصاراته لتماثل انتصارات الصحابة في أيام الإسلام الأولى
وشكرا لك أخي التاريخ وقد حان الوقت بالفعل للجهاد ضد المعتدين والله المستعان

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 8-4-1429هـ, 04:13 مساء   #5
معلومات العضو
التاريخ
المشرف العام
 
الصورة الرمزية التاريخ
 








التاريخ غير متواجد حالياً


 

افتراضي


شكراً لتحريكك الماء الراكد في نفوسنا وعقولنا أخي أبو عبد الرحمن

جمهورية توجو
نظام الحكم : جمهوري
الموقع : جنوب الساحل الغربي لأفريقيا.
المساحة : 56.790 كم.
الحدود البرية : 1.647 كم.
خط الساحل : 56 كم.
المناخ : استوائي حار رطب في الجنوب ومداري حار ممطر صيفا في الشمال.
النبات : غابات شبه استوائية في الجنوب وسافانا في الشمال.
السكان : 5.081.413 نسمة .
الكثافة : 89.5 نسمة / كم.
اللغة : الفرنسية – لغات محلية .
العملة : الفرنك والدولار = 612.79 فرنك.
نصيب الفرد من الناتج القومي : 1300 دولار سنويا .
العاصمة : لومي.
أهم المدن : كاندي – سانسانيه مانجو – أنيهو.
اليوم الوطني : 27 ابريل.
تاريخ الإنضمام للأمم المتحدة : 20 / 9 / 1960 .



المصدر : http://www.greenline.com.kw/countries/Togo.asp

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 9-4-1429هـ, 04:25 مساء   #6
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي

وشكرا جزيلا لك أخي التاريخ على تعقيباتك الرائعة
وجزاك الله عنا خيرا

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 9-4-1429هـ, 06:19 مساء   #7
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي 7) أرض ساحل العاج ونسمات بونابرت أفريقيا

إذا عُدَّ اثنان تقدما على جميع زعماء الإسلام في تاريخها الحديث كان هو أحدهما،
قاد حركة مقاومة استمرت أكثر من 25 عاما ضد الاستعمار
قاد المسلمين من نصر إلى نصر ووضع أسس دولة إسلامية على أنقاض ممالك وثنية
جمع شمائل قبائل متناثرة وقوميات شتى تحت راية الإسلام
ولم ينشر الإسلام فحسب في أفريقيا بل غرس في نفوس الناس روح المقاومة للاستعمار والجهاد

كتب خصمه الفرنسي الجنرال باراتيه :’إن ساموري أظهر تفوقا على كل زعماء أفريقيا’
وأطلق عليه قائد فرنسي ’بونابرت أفريقيا’
فمن هو بونابرت افريقيا ..

لم يستطع الإسلام الانتشار في جنوب ساحل العاج بسبب وجود الغابات الكثيفة التي تفصل بين الشمال المسلم والجنوب الوثني، كذلك بعد عواصم الممالك الإسلامية عن ساحل العاج.
وفي الوقت الذي ظهرت السفن الأوروبية على سواحل ساحل العاج ، كانت القبائل الوثنية في الداخل مشغولة بصراعاتها الداخلية.
وبينما الحرب مشتعلة بين الأوربيين وقبائل الساحل،
ولد الفتى الوثني ساموري توري، وعندما بلغ 18 عامًا أرسله والده إلى ساحل العاج ليجلب السلاح، وهناك اعتنق الإسلام،
وتحصن بالجبال وجمع حوله العديد من الرجال المسلمين ليتمكن من تأسيس أكبر إمبراطورية إسلامية في غرب أفريقيا وتمكن من السيطرة على أجزاء شاسعة من بلاد ساحل العاج الحالية.
وطل ساموري يوسع دائرة دولته حتى بلغت مساحتها مليون كم مربع.

ألغي شرب الخمر، وطبق الشريعة الإسلامية، ومنع كل العادات الوثنية.
وكانت سياسته نشر العلم
وكان كثيراً ما يقوم بنفسه بالتأكد من نجاح سياسته، فكان يستوقف الأطفال في الطريق ليمتحن معلوماتهم الدينية، ويقف على مدى استيعابهم لما يُلقنون.

وكان حريصاً في الوقت نفسه على أن يعمل جميع الناس، فلا يبقى عاطل عن العمل، وكان يأمر شيوخ الدين بأن يتعهدوا بزراعة قطعة من الأرض ليعود نتاجها إلى خزانة الحكومة

وبينما الإمام ساموري يوسع مملكته ناحية الشرق مستهدفا السيطرة على دولة غانا الحالية، كانت القوات الفرنسية تزحف إلى مملكته من الغرب .
بدأت معاركه ضد الفرنسيين سنة 1881
مما أدى إلى اندلاع العديد من المعارك التي انتصر فيها ساموري،
وقد بدأ من 1892م بإنتاج الأسلحة الوطنية

وقد أظهر الزعيم المجاهد "أحمد ساموري" مهارة فائقة في قيادة جيوشه ضد أبرع القادة الفرنسيين،
حتى أن الرئيس الفرنسي نفسه أظهر احترامه له




ساحل العاج الآن- مملكة ساموري الإسلامية
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 11-4-1429هـ, 09:03 مساء   #8
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي ساحل العاج-مملكة ساموري الإسلامية

7/8/1960استقلت عن فرنسا
وبرغم أن المسلمين أكثر من 60% إلا أن المستعمر ترك السلطة بيد النصارى
سيطر على دولة ساحل العاج حتى سنة 1993 الرئيس هوفوت بونييه المسيحي .
وقبيل وفاته بثلاث سنوات شهدت البلاد طرح مسألة خلافة الرئيس العجوز مما تطلب من الأخير استدعاء الحسن وتارا ليتولى حقيبة رئيس الوزراء.

وهنا برز قطبا الصراع :المسيحي بيدييه رئيس الحزب الحاكم والمسلم وتارا الذي أعطاه العجوز ثقته ومنحه قدرا من الصلاحيات،
ولم يكن صعبا على هنري كونان بيدييه حسم المعركة لصالحه مادام أغلب قيادات البلاد تدعمه لأسباب دينية
بدأ الحسن وتارا بتجميع أنصاره وقرر خوضالانتخابات يدعمه سند شعبي .
ورغم نجاح رئيس الدولة في حسم المعركة لصالحه واجتيازه عتبة انتخابات الرئاسة عام 1999 فقد حدث انقلاب نفذته عناصر الجيش الشابة المسلمة في أغلبها واستفاد منه بعض كبار الضباط يتقدمهم الجنرال روبرت غي.
حين استلم الجيش السلطة بعد انقلاب 24/12/1999، حدث صراع بين الحسن وتارا و لوران غباغبو وذلك بعد فرار الرئيس بيدييه
ورغم وجود عناصر من الجيش مقربة من الحسن وتارا ورغم الدور المتميز للضباط الشباب (مسلمون) في إنجاز الانقلاب
دفع مدعوما في ذلك بمجمع الكنائس غباغبو للرئاسة .
و أقصي الحسن وتارا من الترشح للرئاسة وعومل أنصاره بقساوة وضرب مقر إقامته بالمدافع
لم يتردد لوران غباغبو في استعمال العصا وبشدة ضد جماهير تجمع الجمهوريين وعموم المسلمين وهو ما أدى لمجزرة في إحدى ضواحي أبيدجان فضلا عن حرق مساجد وانتهاك حرمات في مناطق وجود المسلمين.
في هذه الأجواء بدأت الاستعدادات للانتخابات وكانت المفاجأة حيث اكتسح حزب الزعيم المنفي الحسن وتارا أهم البلديات وأغلبها،
وكانت رسالة الشعب العاجي مؤلمة للرئيس وجاء حزبه في المرتبة الثالثة .
وفي سياق استغلاله للأحداث حاول غباغبو إقناع الولايات المتحدة بأنه يحارب الإرهاب
ولكن نجاح وتارا حتى الآن في إثبات قدراته ونجاحه قد يغير المعادلة ويعطي لتجمع الجمهوريين السلطة في أغنى دول الغرب الأفريقي وأجملها.
وقد صرح أستاذ القانون العاجي أنيامغي كوفي في فيلم أعده أستاذ في علم الاجتماع من بلجيكا بأن المسلمين في ساحل العاج يملكون قوة الاقتصاد والتجارة ويريدون أن يجمعوا معها قوة الحكم والسياسة وهذا ما لا ينبغي أن يسمح به.
المصدر: الجزيرة


الحسن وتارا

8) أرض ليبيريا و نسمات بونابرت أفريقيا (2)
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 14-4-1429هـ, 08:25 مساء   #9
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي 8) أرض ليبيريا ونسمات بونابرت أفريقيا (2)

استمر جهاد أحمد ساموري وصموده ضد قوات الاستعمار لمدة 17 عاما ، وتمكن فيها من تكبيد الفرنسيين خسائر عالية.
مما يعد أول انتصار إسلامي لأفريقيا ضد المستعمرين
بدأ القائد الفرنسي جوستاف هامبورت الذي تولى القيادة بعد أرشينار الهجوم بقوة قوامها 4300 ضد ساموري الذي حارب بكل شجاعة وأمر السكان بترك المناطق التي يقترب منها الفرنسيون
وأخذ المؤن بعد تدمير القرى وقرر هامبرت الانسحاب واعترف بهزيمته
ووضع المسئولية على عاتق القائد ارشينار الذي عاد من جديد

في الوقت الذي كان ابنه "سارانجي مورو" يقود جيشاً آخر في فولتا العليا لحرب جيوش الاحتلال البريطاني.
ونتيجة تفوق الزعيم المجاهد "أحمد ساموري" ضد أبرع القادة الفرنسيين، تقدموا إليه بطلب الصلح سنة 1897م،
إلا أنَّه فضَّل طريق الجهاد ورفض اقتراحاتهم؛ لأنَّه أدرك أنَّ الصلح خديعة.

وكان يقول : إنهم ’إذا كانوا قد أغلقوا باب الجنوب أمام توسعاته وباب الشمال والغرب أمام جهاده فإن باب الشرق مازال مفتوحا وأرض الله واسعة’
وانه سيواصل الجهاد في سبيل الله
وانضم إلى حلفائه في ليبيريا وكسب معركة كبيرة ضد القائد الفرنسي لارتيج في 20 يوليو 1898

أسس المصانع لتصنيع البنادق محليًا،وقسم ساموري جيشه إلى ثلاث فرق،
الأولى تتوسع شرقا وتنشر الإسلام
والفرقة الثانية من القوات تتمركز في ساحل العاج،
والفرقة الثالثة تقاتل الفرنسيين وتعمل على تكبيدهم أعلى خسائر ممكنة
و تجددت الحملة عليه، وأرسلت فرنسا حملة كبيرة بقيادة ضابط كبير من ضباطها، واضطر المجاهد أحمد إلى الانسحاب نحو الجنوب، ولكنه بقي مواصلاً جهاده،
وأخيراً وقع ساموري بعد حيلة دُبِّرت له في أسر أعدائه، وكان ذلك في سنة 1898م
وبقي في الأسر حتى توفاه الله سنة 1900م..
تاركا المقاومة لحقيده أحمد سيكوتوري الذي صار رئيسا لجمهورية غينيا التي حصلت على استقلالها 1958م قبل كل دول أفريقيا المستعمرة من فرنسا
وهكذا انتهت حركة مقاومة استمرت أكثر من 25 عاما ضد الاستعمار
وصار ساموري بطلا يخلد شعبه ذكراه بعد أن قاد المسلمين من نصر إلى نصر ووضع أسس دولة إسلامية على أنقاض ممالك وثنية
وضحى بكل شئ في سبيل الجهاد
واستطاع أن يطيل أمد فترة المقاومة وجمع شمائل قبائل متناثرة وقوميات شتى تحت راية الإسلام وطبق الشريعة وقضى على الوثنية

ولم ينشر الإسلام فحسب في أفريقيا بل غرس في نفوس الناس روح المقاومة للاستعمار والجهاد


أحمد سيكوتوري


ليبيريا الآن
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 15-4-1429هـ, 05:45 مساء   #10
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي ليبيريا - رقيق امريكا المسلم

في القرن العاشر الميلادي تبع العديد من قبائل مملكة السنغال المرابطين، وعلى رأسها قبائل الماندنيجو
انتشرت قبائل الماندنيجو ناحية غينيا وغينيا بيساو وسيراليون وليبيريا ومالي.
وعرف عن تجار الماندنيجو المسلمين شدة الحماسة للإسلام.
وقد أسس تجار الماندنيجو المسلمون مراكز لهم في مرتفعات فوتاجاللو شمال ليبيريا ونشروا الإسلام على نطاق واسع بين قبائل مملكة غانة الوثنية.
وعندما ضعفت مملكة غانة تمكن الماندنيجو من تأسيس دولة صغيرة أسموها "مالي"؛
سرعان ما توسعت في القرن الثالث عشر لتسيطر على مدينة "تمبكتو" الواقعة بدولة مالي حاليا.

ثم ظهر الإمام ساموري بن لافياتوري 1830 - 1900حيث استطاع أن يؤسس إماميةساموري حتى شملت شمال ليبيريا
تزامن مع إمامية ساموري الإسلامية حدث كبير أثّر على انتشار الإسلام في ليبيريا، حيث أخذ الأمريكيون منذ عام 1822 في إعادة بعض العبيد السود المحررين إلى سواحل ليبيريا الذين سرعان ما أعلنوا عام 1847 قيام دولة ليبيريا (أرض الحرية).

ولم تكن نسبة عبيد أمريكا المحررين تتجاوز 1% من إجمالي السكان الوطنيين، لكنهم أخذوا -بدعم أمريكي- يمدون نفوذهم إلى الداخل،
وتمكنوا من القضاء على ثورة قبائل الماندنيجو المسلمة بالأسلحة الأمريكية الحديثة، وبمساعدة سفن الأسطول الأمريكي،
واعتبروا أن هدفهم هو إقامة مملكة المسيح في أفريقيا،
بل كان رؤساء ليبيريا حتى عام 1980 من الأساقفة.

وهي الدولة الوحيدة في غرب أفريقيا التي توجد فيها المسيحية كدين وليس كعادات وتقاليد
وهي مع الحبشة الدولتان الوحيدتان اللتان لم تقعا تحت الاحتلال لجعلهما قاعدتين قويتين للمسيحية

فسيطر المنصّرون على 80% من مدارس ليبيريا، الأمر الذي أدى إلى انتشار الجهل والفقر بين المسلمين وحرموا من التعيين في الحكومة التي سيطر عليها السود الأمريكيون تماما.
ثم سادت الفوضى في كافة أنحاء ليبيريا لتبدأ مرحلة جديدة في تاريخ ليبيريا؛ وعين رئيس جديد لم يكن من السود الأمريكيين، وأعلن تأسيس الجمهورية الثانية تحت شعار الحكم للأكثرية، وهكذا تم استبعاد السود الأمريكيين من الحكم لأول مرة.

في ذلك الوقت أخذ نفوذ التيار الإسلامي يتسع في العالم الإسلامي، وساهم ثراء دول الخليج بعد اكتشاف البترول في تقوية مركز المسلمين في دول غرب أفريقيا، وهو ما عاد بالإيجاب على مسلمي ليبيريا

مما دفع المسلمين الماندنيجو إلى تشكيل "الحركة الليبيرية المتحدة" بقيادة محمد جوماندو، واستطاعت الحركة السيطرة على أجزاء كبيرة من ليبيريا وطالبت الرئيس النصراني المستبد تايلور بالاستقالة؛ فاتهم غينيا بمساعدة ما أسماه بـ"الإرهابيين الإسلاميين"، لكنه رضخ في النهاية واستقال في أغسطس 2003 .

والمسلمون تعداد كبير (حوالي النصف) مرشح لأن يكون قوة كبيرة في البلاد، لكن أسبابا كثيرة أضعفتهم، في مقدمتها انتشار الفقر والجهل بين القبائل المسلمة التي لا تمتلك سوى مدرسة أهلية واحدة كانت قد أسستها رابطة العالم الإسلامي ،
بينما يسيطر المبشرون على معظم المدارس الأخرى التي يرفض معظمها إلحاق المسلمين بها، وتشترط اعتناق المسيحية مقابل التعليم بالمجان،
ولا يمتلك المسلمون أي مستشفيات خاصة بهم.

ومن العقبات أيضًا شدة التغلغل الأمريكي والإسرائيلي في البلاد ومحاربته للمسلمين
ومؤخرا بدأت أوضاع المسلمين في التحسن في ظل جوارهم دولا ذات أكثرية إسلامية مثل غينيا وسيراليون وظهور بعض القيادات القوية مثل السيد محمد كروماه
. ولكن يبقى اهتمام الجماعات الإسلامية والمنظمات الإسلامية بمسلمي ليبيريا ضعيفًا ولا يوازي ما ينتظره القائمون على نشر الإسلام في غرب إفريقيا.



9) أرض غينيا ونسمات حفيد بونابرت الإسلام
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 21-4-1429هـ, 11:36 صباحاً   #11
معلومات العضو
التاريخ
المشرف العام
 
الصورة الرمزية التاريخ
 








التاريخ غير متواجد حالياً


 

افتراضي

الاستعمار النصراني للقارة الأفريقية كان يعمل باجتهاد عجيب في ظل غفلة المسلمين في القرون الثلاثة السابقة ، لكنه بدأ الآن استيقاظ المسلمين في أفريقية ، كان الله معهم.

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-4-1429هـ, 03:26 مساء   #12
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي 10) أرض غينيا بيساو ونسمات الشيخ المحارب

من الحركات الإسلامية التي قادت الوثنيين تلك الحركة التي قادها شيخ من شعب السراكولا يدعى محمد الأمين

الذي حاول استعادة مكانة هذا الشعب أيام امبراطورية غانا الإسلامية

كان جهاده لم يتجاوز العامين ضد الوثنيين والفرنسيين ومن أوائل من مارسوا حرب العصابات ضد الفرنسيين حتى اشتهر بالشيخ المحارب

ولد محمد الأمين حوالي 1840م والتقى بالحاج عمر الفوتي (انظر نسمات السنغال)
فتأثر به واقتفى أثره وانضم لجيشه فترة ثم تركه للحج حين بلغ الحادية والعشرين وعاد 1885م
كان الأمين قد تنقل بين عدد من البلدان
حاول عدد منهم الاستفادة من ثقافته وعمله كعالم لكنه أبى البقاء في أي دولة مرددا:
’لابد من العودة ، لأني كلفت بمهمة شاقة على القيام بها’
كان الهدف هو بعث امبراطورية السراكولا في غانة القديمة
وطرد الحكام الأجانب وجهاد الفرنسيين
لقد شاهد الأمين وهو في صباه صراع الحاج عمر ضد الفرنسيين حين حاولوا السيطرة على سانجامبيا (السنغال وجامبيا ) من 1857-1860م
وتشابهت أفكاره حين عاد مع شعب السراكولا الذي كان قد عزم النية على جهاد الفرنسيين
فتوافد عليه الناس يبذلون الغالي والنفيس لنشر الإسلام والجهاد
وانتشرت الأخبار عن الشيخ أمين وحكمته وتأثره بالمذهب الوهابي
قام الشيخ الأمين بالجهاد ضد الوثنيين ووضع لبنات مقره الرئيسي في السنغال
وصار قائد شعب السراكولا
وأعلن أنه خليفة الحاج عمر
وقضى على قوة فرنسية بقيادة جولي وأرسل مبعوثين إلى القرى ليحثهم على الجهاد
وكثف هجماته على المراكز الفرنسية
واستفاد الأمين من الأفارقة الذين كانوا يعملون مع الفرنسيين فعرف خطط العدو
وفي معركة كونجويل بلغت قوات الأمين 1500 بينما كانت القوات الفرنسية 6000
وهاجم الأمين الفرنسيين على غرة على مدى أربع ساعات وهربت القوات الفرنسية مهزومة برغم وجود الكابتن لي فرانك
وتطايرت أخبار انتصار كونجويل فتضاعف أتباعه
(يتبع)
غينيا بيساو الآن - مملكة غانة الإسلامية
(يتبع)

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-4-1429هـ, 03:00 مساء   #13
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي

هناك 6 دول في غرب أفريقيا يبلغ المسلمون مايقرب من 90% ذكرنا منهم:
غينيا ويحكمها نصارى
وموريتانيا ويحكمها الإسلام
والسنغال ويحكمها علماني
وهناك بقية غرب أفريقيا ويبلغ المسلمون حوالي النصف ذكرنا منهم:
تشاد ويحكمها المسلمون
ليبيريا وتوجو وساحل العاج والكاميرون وغانا ويحكمها النصارى

ولاحول ولاقوة إلا بالله

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-4-1429هـ, 03:21 مساء   #14
معلومات العضو
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر
 








النسر غير متواجد حالياً


 

افتراضي

الفرج قريب

 






التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-4-1429هـ, 03:28 مساء   #15
معلومات العضو
أبو عبد الرحمن
إغريقي








أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً


 

افتراضي

شكرا على مداخلتكم أخ النسر والتاريخ وعبد الرحمن الناصر

 






التوقيع
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:19 مساء


Powered by  vBulletin 3.6.4