عرض مشاركة واحدة
قديم 30-Sep-2004, 10:11 PM   رقم المشاركة : 23
أبو خيثمة
مشرف
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

صحيح أخي الرمادي ، حياك الله و بياك ، و أشكر لك جزيل الشكر هذا الاهتمام ، السبب أخي الحبيب : أني التزمت بما ذكره الحافظ عبد الغني الأزدي رحمه الله تعالى في كتابه و لم أخرج عنه بأية إضافات و لكن في اختفاء العلماء و تواريهم معان و عبر جديرة بالتأمل طويلاً و بالبحث و الاستقصاء فإنهم على الرغم من قولهم : لو أن لنا دعوة مستجابة ما صيّرناها إلا في الإمام إلا أنهم عند خروج الحكام عن الجادة ، كانوا يعظون و يذكّرون و كان شعارهم من جلس على وسادة الأمير فقد وَجَبَت عليه النصيحة لله و لرسوله و لجماعة المسلمين فكان صلاح العباد و البلاد بالعلماء و الأمراء و كان القاسم بن مخيمرة يقول : إنما زمانكم سلطانكم فإذا صلح سلطانكم صلح زمانكم و إذا فسد سلطانكم فسد زمانكم .

و لم يقتصر العلماء على الموعظة بل كان بعضهم يأخذ بالعزيمة و الشدّة فكان ينكر و يجاهد بإنكاره بل وصل الأمر ببعضهم إلى القيام بحركات تغييرية انقلابية مما أدى إلى تواري بعضهم و اختفائه خوفاً على النفس تارة و محاولة للوصول إلى هدفٍ ما تارة أخرى .

و لا يخفى أن جميع من ذكرناهم إلى الآن من كبار العلماء الذين وقفوا ضد الطاغية الحجاج المعروف بعداءه للإسلام و لعلمائه كما سيأتي معنا بشكل واضح إن شاء الله ، فكان من الطبيعي أن يتواروا عنه ، لكن بعضهم وقع بين يديه فقتله ، و لا حول و لا قوة إلا بالله.

و لم يقتصر الاختفاء و التواري على عصر الحجاج و إن كثُرت هذه الظاهرة فيه فحصل توارٍ من قبل غير واحد في عصر أبي جعفر المنصور من مثل تواري إبراهيم بن عبد الله بن حسن منه و تواري معن بن زائدة منه و تواري أبي محمد بن عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان منه .

( يمكن مراجعة ذلك في تاريخ الطبري )

و كذلك حصل توار في عصر الواثق من مثل تواري الإمامين العظيمين أحمد بن حنبل و أحمد بن نصر الخزاعي منه .

جزاك الله خيراً و السلام عليكم .













التوقيع

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً رد مع اقتباس