عرض مشاركة واحدة
قديم 10-Feb-2005, 02:17 AM   رقم المشاركة : 3
أبو خيثمة
مشرف
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

الفصل الثالث :

في قراءة المخطوط العربي :

تستلزم قراءة المخطوط العربي ـ فضلاً عن الصبر و الأناة ـ الفهم في معرفة خط الناسخ و عصره و أسلوبه و معرفةً بالعلم الذي يحقق فيه و إضافة إلى ذلك كلّه لا بد له من معرفة عادة النّساخ في كيفية كتابة المخطوط و ذلك من حيث ضبط الحروف و تقييدها و معرفة وضع الهمزة و الشدة و تخفيف الحرف و اللحق و التضبيب و الرموز و الاختصارات التي اتبعوها توفيراً للجهد و اقتصاداً بالقرطاس .

1 ـ الحروف و ضبط تقييدها :

أ ـ طريقة العلامات : فيضعون تحت حرف " السين " مثلاً : " سـ " كي لا تشتبه بالشين أو يضعون نقاطاً ثلاثة بشكل المثلث أو هكذا : ( ... ) .

و منهم من يجعل تحت الحرف المهمل حرفاً صغيراً مثله فيجعلون تحت العين عيناً صغيراً ، و تحت الحاء رمز ( ح ) .

و من العلامات الموجودة في الكتب القديمة ، خط صغير فوق الحرف المهمل أو مثل النبرة الهمزة ( ة ) تحت الحرف المهمل .

ب ـ طريقة الوصف : حيث يميزون بين ( ب ـ ت ـ ث ـ ) كما يلي : بالباء الموحدة و بالتاء المثناة الفوقية و بالثاء بالمثلثة .

و لحرفي ( ر ـ ز ) بالراء المهملة و بالزاي و أحياناً يقولون : بالراء بهمزة بعد الألف و بالزاي بمثناة تحتية بعد الألف .

و عن حرفي ( س ، ش ) : بالسين المهملة و بالشين المعجمة .

و كذلك الأمر في الصاد ، و الضاد و الطاء و الظاء و العين و الغين .

و أما الياء فيعبرون عنها بالمثناة التحتية ذلك أنها إذا وقعت في وسط الكلمة قد تشتبه مع حروف ( ب ـ ت ـ ث ) .

و إذا قالوا بالخفة يعنون عدم التشديد و ليس الإسكان و يقولون للحرف الساكن المشدّد بالسكون و الشدّة .

2 ـ و مما يلحق بالضبط " القطْعة " أي الهمزة ، و هي صورة رأس العين توضع فوق ألف القطع أو على الواو و الياء المصورتين بدلاً من الألف مثل ( الصلؤة ) = ( الصلاة ) أو في موضع ألف قد حذفت صورتها مثل " ماء " " و سماء " و في الكتابة القديمة كثيراً ما تهمل كتابتها فتلتبس
" ماء " بكلمة " ما " " و سماء " بالفعل " سما " و الهمزة المكسورة تكتب أحياناً تحت الحرف و تكتب أحياناً فوقه و توضع تحتها الكسرة مثل " أسبال الرداء " حيث إن الكسرة توضع فوق الألف و فوقها الهمزة .

3 ـ " المَدّة " : و هي السحبة التي في آخرها ارتفاع قد ترد في الكتابة القديمة فيما لم نألفه نحو " مآ " التي نكتبها الآن " ماء " دون مدة .

4 ـ و الشدة : و هي رأس الشين نجدها في الكتابة القديمة حيناً فوق الحرف و آناً تحته إذا كانت مقرونة بالكسرة و نجد خلافاً في كتابتها مع الفتحة فأحياناً توضع الفتحة فوق الشدة و أحياناً تكتب الفتحة تحت الشدة ، فيتوهم القارئ العادي أنها كسرة مع الشدة مع أن وضع الكسر ة تحت الشدة و فوق الحرف أمر لا يكاد يوجد في المخطوطات العتيقة إذ مكان الشدة فوق الحرف و الكسرة في أسفله .

و تلحق الضمة في أحكامها الفتحة من حيث وضعيتها مع الشدة و الضمة يضعها المغاربة تحت الشدة و في كثير من الكتابات القديمة توضع الشدة على الحرف الأول من الكلمات اللاحقة إذا كان مدغماً في آخر نهاية الكلمة السابقة مثل : " بل رَّان " .

5 ـ و تخفيف الحرف : أي مقابل تشديده يرمز إليه أحياناً بالحرف ( خ ) أو بإشارة ( خف ) إشارة إلى الخفة .

6 ـ اللحق : إشارة كتابية توضع لإثبات بعض الإسقاط خارج سطور الكتاب و هي في غالب الأمر خط رأسي يرسم بين الكلمتين يعطف بخط أفقي يتجه يميناً أو يساراً إلى الجهة التي دوّن فيها السقط هكذا " ) و بعضهم يمدّ هذه العلامة حتى تصل إلى الكتابة المحققة التي يكتب إلى جوارها كلمة " صح " أو " رجع " أو " أصل " و بعض النساخ يكتب ما يريد إلحاقه بين الأسطر في صلب الكتاب .

7 ـ التضبيب : و هي صاد ممدودة ( صـ ) توضع فوق العبارة التي هي صحيحة نقلاً لكنها خطأ في ذاتها .

8 ـ قد يعجمون حرف الظاء بوضع النقطة على يسار الحرف لا على يمينه كما في كتابتنا المعاصرة .

9 ـ قد يعمدون في كثير من الأحيان إلى وصل الحروف ببعضها .

10 ـ قد يعمدون إلى إثبات فروق النسخ بوضع حرف ( ن ) مشفوعاً بالكلمة المغايرة .

11 ـ قد يعمدون إلى كتابة الوقف على النسخة الخطية و هو أمر يساعد الباحث على معرفة مكان بقية النسخة إذا كانت أجزاؤها ناقصة من خلال دراسته لتاريخ المدرسة أو الزاوية أو المسجد الذي تمّ عليه الوقف .

12 ـ كثيراً ما يكتبون الهمزة بالتسهيل مثل ( عائشة ) إذ يكتبونها ( عايشة ) .

13 ـ يجب ملاحظة أن الكتابة المغربية و الأندلسية ترسم القاف بصورة الفاء في كتابتنا ( فال = قال ) و أما الفاء فيجعلون النقطة تحت الحرف .

14 ـ رموز أخرى :

ـ حرف ( ث) توضع فوق الكلمة دلالةً على التثليث اللغوي .

ـ الحرف ( عـ ) رأس العين إشارة إلى " لعله كذا " أو توضع تحت حرف العين إشارة إلى إهماله كي لا يشتبه بالغين المعجمة .

ـ الحرف ( ظ ) في الهامش إشارة إلى كلمة " الظاهر " .

ـ الحرف (كـ ) إشارة إلى أنه ( كذا في الأصل ) .

ـ ( ) و توضع هذه الإشارة فوق الكلام منعطفاً عليه من جانبيه إذا كان هناك خطأ ناشئ من زيادة بعض الكلمات أو قد يستخدمون دائرتين صغيرتين : ( ة ة ) أو بين نصفي دائرتين ( " " )
و أحياناً توضع كلمة " لا " أو " من " أو " زائدة " فوق أول كلمة من الزيادة ثم كلمة " إلى " فوق آخر كلمة منها .

ـ و في التقديم و التأخير توضع فوق الكلمتين أو العبارتين ( 1 ) و (1 ) أو بوضع الحرفان ( خ ) و (ق ) أو ( خ ) و ( م ) أي تأخير و تقديم أو ( م ) و (م ) أي مقدم و مؤخر .

ـ ( خ ) إشارة إلى نسخة أخرى .

ـ ( حشـ ) أو ( خـ ) اختصار حاشية .

ـ ( ثنا ) : حدثنا .

ـ ( ثني ) : حدثني .

ـ ( نا ) : حدثنا .

ـ ( أنا ) : أخبرنا .

ـ ( أرنا ) : أخبرنا .

ـ ( دثنا ) : حدثنا .

ـ ( ح ) : للتحويل من سند إلى آخر في كتب الحديث .

ـ ( قثنا ) : قال حدثنا .

ـ ( قاثنا ) : قال حدثنا .

ـ ( أبنا ) : أخبرنا .

ـ ( ش ) : الشرح .

ـ ( ص ) : المصنف .

ـ ( رضي ) : رضي الله عنه .

ـ ( الشـ ) : الشارح .

ـ ( س ) : سيبويه .

ـ ( أيضـ ) : أيضاً .

ـ ( لا يخـ ) : لا يخفى .

ـ ( الظ ) : الظاهر .

ـ ( م ) : معتمد أو معروف ، استعمل الأخيرة صاحب القاموس و من بعده .

ـ ( إلخ ) : إلى آخره .

ـ ( ا هـ ) : انتهى .

ـ ( ع ) : موضع استعمله صاحب القاموس و من بعده .

ـ ( ج ) : جمع استعمله صاحب القاموس و من بعده .

ـ ( جج ) : جمع الجمع استعمله صاحب القاموس .

ـ ( ججج ) : جمع جمع الجمع ، استعمله صاحب القاموس و من بعده .

ـ (ة ) : قرية .

ـ ( د ) : بلدة .

ـ ( حج ) : ابن حجر الهيتمي في كتب الشافعية .

ـ ( ) : للزيادة من نسخة أخرى في عرف المحدثين .

ـ ( معا ) : أي يجوز القراءة بالوجهين .

و هناك إصطلاحات أخرى قد يوردها المؤلفون و ينصون عليها في مقدمة مؤلفاتهم فليفطن المحقق إلى معرفة اصطلاحات المؤلف أولاً قبل الشروع في التحقيق .













التوقيع

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً رد مع اقتباس