عرض مشاركة واحدة
قديم 10-Aug-2006, 12:37 AM   رقم المشاركة : 3
الأثيري
إغريقي



افتراضي (2)

القرن 16: السكان الأصليون عند الالتقاء مع الأوروبيين
عندما التقى الأوروبيون بسكان أمريكا الأصليين في القرنين الخامس عشر والسادس عشر ، كانت القبائل الهندية في أطوار مختلفة فيما يتعلق بتطورها وتعقيداتها التي عكست بدورها مظاهر المناخ والموارد المتوفرة في المناطق التي عاشت فيها . فالإسكيمو أو الإنْوِت في منطقة آلاسكا عاشوا في أوضاع قاسية يتعقبون حيوان الكاريبو (البقر الوحشي) في هجراته من منطقة إلى أخرى . وأما قبائل الغابات المتواجدة في شمالي البحيرات العظمى – غالبهم من قبائل الكري Cree – كانوا يعتمدون في معيشتهم أيضاً على حيوان الكاريبو وكذلك الغزلان والقندس والحيوانات الصغيرة الأخرى . وأما في المناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة والمناطق الجنوبية الشرقية من كندا ، فإن العديد من القبائل كانت تعيش هناك حياة شبه مستقرة في قرى تحوي حوالي ألف أو أكثر من ألف نسمة ، حيث كانت بيوتهم طويلة مصنوعة مغطاة بجذوع الأشجار .

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

شكل (1): نموذج من البيوت الطويلة


كان هؤلاء الناس يمارسون زراعة بسيطة ، فيزرعون الذرة ، والتفاح ، والخضار ، بما في ذلك البقليات ، واليقطين ؛ وكانوا يسافرون عبر الأنهار على متن قوارب مصنوعة من شجر البيرش birch. وأما إذا اتجهنا جنوباً ، نجد أن قبائل الشيروكي Cherokee عاشت في قرى اتحادية حيث كان حوالي ألفا شخص يخضعون لرئيس أو رئيسة . كان لهؤلاء نظام زراعة متقدم مع شبكة تجارية متطورة وحياة ذات طقوس معقدة متعلقة بالتقويم الزراعي . وأما القبائل التي كانت تقطن منطقة نهر المسيسبي الأدنى ، مثل قبائل الناتشيز Natchez التي بنت تلالاً طقوسية مميزة ومدهشة ، فقد كان لديها مستوى عالٍ من الحرف اليدوية ، وقسمت مجتمعها إلى طبقات ثلاث هي: النبلاء ، والكهنة ، والعوام .
وفي السهول الوسطى جنوبي البحيرات العظمى ، كانت القبائل تمارس اقتصاداً مختلطاً . كانت بيوتهم الطينية تأويهم في الشتاء ، وأما في الصيف – أيام الصيد – فينصبون خياماً محمولة مصنوعة من الجلد تدعى تيبي tipi. وتوفر قطعان الثيران الأمريكية (بافالو) المهاجرة كثيراً من المؤنة لهؤلاء الصيادين الذين يستخدمون في صيدها سهاماً وحراباً تحمل في رؤوسها حجارة مدببة . وقبل مجيء الخيل مع الأوروبيين ، كان هؤلاء الهنود يلاحقون قطعان الثيران لدفعها أخيراً إلى حافة جرف تنتظرها في قاعه أعمدة مسننة معدة لها مسبقاً .
أما في مناطق الحدود الغربية للجبال الصخرية (روكي) من قبل المحيط الهادي ، فقد انتفعت القبائل الهندية هناك من صيد الأسماك والفقمة ، وكلاب البحر . عاش هؤلاء الهنود في رخاء ونعمة ، مما سمح لهم أن يبلغوا حداً معقداً من المعيشة والتي بدورها أدت إلى إنتاج أدوات جميلة كالفؤوس ، والخناجر ، والمطارق ، والرماح التي تحمل في رؤوسها حجارة وأصدافاً رقيقة . إلى الجنوب ، في الجبال الصخرية – المناطق الساحلية للمحيط الهادي ، عاشت قبائل لم تعتمد على الصيد بشكل ريئس ، بل كان اعتمادها على جمع جوز البلوط ، والجذور، والثمار اللبية ، لتعويض النقص من الغذاء الضئيل الذي يوفره الصيد في هذه المنطقة الجافة والصعبة .
القبائل الهندية ذات الثقافة الأكثر تقدماً كانت تقيم في المناطق الجنوبية الغربية من ولايتي كلورادو ويوتا ، حيث كانت الحياة الزراعية متركزة حول قرى طينية كبيرة أقيمت في وديان الأنهار . هؤلاء الهنود ، وخصوصاً الهوهوكام Hohokam – استخدموا الري في التغلب على فترات القحط . وبنى هنود البويْبْلو Pueblo قرى محصنة بعدة طوابق على سطوح ومنحدرات هضاب مستوية تسمى ميسا mesa (وهي كلمة إسبانية تعني طاولة).


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

شكل (2) نموذج من الميسا (لاخط السطح المستوي)

كان لهؤلاء القبليين أساطير يعتقدونها ، وهي منظمة ومرتبة ، ولهم نظام اجتماعي منظم بدقة حيث يصعد فيه الطامحون بالقوة من خلال درجات في المناصب العامة.


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

شكل (3) نموذج من أبنية الهنود على الميسا


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

شكل (4) ميسا فرده Mesa Verde


يتبع إن شاء الله..












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 الأثيري غير متواجد حالياً رد مع اقتباس