عرض مشاركة واحدة
قديم 05-Jul-2008, 11:24 AM   رقم المشاركة : 6
زائر



(iconid:31) تابع:ملوك الدولة السعودية لثانية

مشاري بن عبد الرحمن بن مشاري بن سعود
مشاري بن عبدالرحمن بن حسن بن مشاري بن سعود (؟؟؟ - 1250 هـ/1834 م) من آل سعود، استولى على إمارة الرياض سنة 1249 هـ بعد اغتياله لخاله تركي بن عبدالله، مؤسس الدولة السعودية الثانية. ولم يستمر في الإمارة طويلاً إذ تمكن فيصل بن تركي من الأخذ بثأر أبيه و قتل مشاري و تولى فيصل إمامة الدولة السعودية من بعده.

فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود
هو الامام فيصل بن تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود ولد عام 1203ه في الدرعية وهو ثاني حكام الدولة السعودية الثانية بعد الامام الشهيد تركي بن عبد الله وهو أكبر ابناءه
حياته قبل توليه الحكم
كان الامام فيصل بن تركي أحد افراد الاسرة السعودية التي اخذوا إلى مصر بعد سقوط الدرعية عام 1233ه مع اخويه جلوي بن تركي و عبد الله بن تركي من قبل ابراهيم باشا وكان ابيه قد بويع بالامامة سنة 1240ه ولم يستطيع الهرب الا عام 1243ه وعندما عاد لالرياض اصبح الساعد الايمن لوالده في امور الدولة العسكرية قاد جيش ابيه في عدة معارك اهمها معركة السبية التي انتصر فيها وضم منطقة الاحساء
توليه الحكم (الفترة الاولى)من عام (1250ه - 1254ه)
كان الامام تركي بن عبد الله قد ارسل ابنه فيصل إلى القطيف لحل بعض المشاكل حين استغل ابن عمته مشاري بن عبد الرحمن وجوده هناك عندما دبر مؤامرة دنينة تسببت في استشهاد الامام تركي بن عبد الله واستولى على الحكم بقوة

عاد فيصل بن تركي مع مستشاريه مثل عبد الله بن رشيد وعمر بن عفيصان وتمكن من قتل مشاري بن عبد الرحمن وعبيده الستة وبذل اقصى جهده من اجل تثبيت الحكم في جميع حكم ابيه
بداية هجوم قوات محمد علي مع الامير خالد بن سعود
وكان محمد علي قد غضب من اعمال فيصل بن تركي الهادفة إلى توحيد البلاد وارسل محمد علي قوة بقيادة اسماعيل بك مع الامير خالد بن سعود الذي اصبح من اعوان محمد علي وخان اسرته ومنحه محمد علي لقب قائمقامية ولقد اراد محمد علي ان يوضح ان الحكم في نجد عبارة عن سلطة محلية وطنية عبر تنصيب الامير خالد بن سعود حاكم لنجد

حاول فيصل بن تركي مقاومة الحملة لكن فشل لكثرة اعداد جيش محمد علي باشا خاصة عندما ارسل القائد المحنك خورشيد باشا واضطر الامام فيصل بن تركي بالاستسلام ل محمد علي باشا شرط ان يحقن دماء اتباعه وسيطرت قوات محمد علي على البلاد عام 1254ه
بداية حكم الامير خالد بن سعود والامام عبد الله بن ثنيان
بدات اوروبا تخاف من نفوذ محمد علي واضطرته لسحب قواته من نجد وجعل الامير خالد بن سعود حاكما على نجد مع عدد من الجنود للحماية ولكنه كان مكروها من قبل الاهالي واستغل عبد الله بن ثنيان ورفع علم المقاومة التي انتهت بانتصاره وتوليه الحكم عام 1257ه -1259ه والذي دام عامين فقط واتصف حكمة بالقوة والشدة حتى كرهه الاهالي وجعل الناس يبايعون فيصل بن تركي عندما افرجت الحكومة المصرية عنه عندما رجع الامام فيصل بن تركي إلى البلاد توجه إلى حائل عن صديقه عبد الله بن رشيد الذي رحب به ووكون جيشا في حائل وهاجم الرياض حاول ابن ثنيان الهرب ولكن فيصل بن تركي قبض عليه ووسجنه حتى مات بعدها بشهرين
الامام فيصل بن تركي (الفترة الثانية) (1259ه -1282ه)
حكم الامام فيصل بن تركي في الفترة الثانية 23 سنة قضاها في السيطرة على حركات التمرد وحسن علاقاته بالحكومة المصرية والدولة العثمانية وكانت فترة هادئة ودانت له القصيم وسدير وعسير واطراف الحجاز واهتم بالرياض وجعلها عاصمة الدولة ونظم شؤون الدولة وامنهاواستقرارها
وفاته
توفي الامام فيصل في الرياض عام 1282ه وخلفه ابنه الامام عبد الله بن فيصل بن تركي
اخوانه
الامير جلوي بن تركي بن عبد الله ال سعود

الامير عبد الله بن تركي بن عبد الله ال سعود

الامير مساعد بن تركي بن عبد الله ال سعود

الامير محمد بن تركي بن عبد الله ال سعود
ابناؤه
الامام عبد الله بن فيصل بن تركي ال سعود

الامير محمد بن فيصل بن تركي ال سعود

الامير سعود بن فيصل بن تركي ال سعود

الامام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي ال سعود







  رد مع اقتباس