عرض مشاركة واحدة
قديم 25-Aug-2008, 12:47 AM   رقم المشاركة : 6
بِتاح
مصري قديم
 
الصورة الرمزية بِتاح

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عسل دوعن مشاهدة المشاركة
   مصر حاليا عباره عن اعراق مختلفه من عرب و اقباط و غير ذلك .
اول من سكنها هو مصرائيم بن حام بن نوح - عليه السلام - .
و منه جاء الاقباط ثم دخلها العمالقه ثم العرب الفاتحين و استقروا فيها .

نعم المصريون هم إحدى العرقيات الحامية التي عاشت في منطقة وادي النيل والدلتا وكانوا في طليعة الأجناس التي صنعت الحضارة البشرية على الأرض.
ولعل من أهم الأسباب التي مهدت لتلك الحضارة العريقة هو الإنعزال الجغرافي لمصر,فمن الشرق البحر الأحمر وصحراء سيناء ومن الشمال البحر المتوسط ومن الغرب الصحراء الليبية ومن الجنوب الشلالات..
هذا الإنغلاق الجغرافي أدى إلى حماية مصر بشكل دائم,وأدى أيضا إلى تطور الحضارة بجوانبها المتعددة كاللغة والمعتقدات والعلوم,أضف إلى ذلك عدم إختلاط المصريين بغيرهم من الشعوب فكان المصري لايتزوج إلا من مصرية والمصرية لاتتزوج إلا من مصري.
في النصف الثاني من عصر الدولة الوسطى,تعرضت مصر لأول مرة في تاريخها إلى غزو همجي من الهكسوس,حيث غزوها بعد أن أصيبت بلادهم بالقحط الشديد وشجعهم على ذلك حالة الإنقسام السياسي في مصر آنذاك,والهكسوس تعني ''عامو''باللغة المصرية القديمة - أي البدو الرعاة,وهم نفسهم العماليق أو ال''عاموليق'',وكانوا يعيشون في الجزء الشمالي والشمالي الغربي من الجزيرة العربية,وكان هؤلاء العاموليق جنودا مرتزقة لدى الآشوريين,وهذا يعني بأنهم إكتسبوا خبرات عسكرية لا بأس بها,ومن هذه الخبرات كانت العجلات الحربية التي تجرها الخيول,وكان المصريون يجهلون هذه التقنية العسكرية نظرا لطبيعة أرضهم المنبسطة والزراعية وأيضا لعدم حاجتهم إليها,ولذلك نجح العاموليق في إجتياح دلتا النيل وجزء من وسط البلاد على شكل موجات بشرية كثيفة العدد ,وفي طريقهم نهبوا ودمروا وإرتكبوا شتى الفظائع بحق المصريين,وكان العاموليق أو الهكسوس يهدفون إلى إبادة الشعب المصري وإفنائه,ولكن المصريين رحلوا عن الدلتا وإتجهوا جنوبا نحو طيبة(الأقصر) للدفاع عن عاصمتهم الدينية وآخر معاقلهم ومركز عبادة إلههم آمون.
سيطر الهكسوس على الدلتا وجزء من وسط البلاد قرابة 150 عاما,حتى جاء سِقْنِن رَعْ ثم إبنه الأكبر كامُس ثم أخيرا إبنه الأصغر أَحمُس الذي خلد إسمه في التاريخ المصري بطرده للهكسوس نهائيا من مصر وتحريرها بعد طول إحتلال بل وطارد فلول الهكسوس خارج حدود مصر وقضى عليهم.
بعث الله الأنبياء يوسف وموسى وهارون عليهم السلام إلى الهكسوس إبان فترة إحتلالهم لدلتا النيل,فأبى الحاكمان الهكسوسيان فرعون وهامان أن يؤمنا بالله,وإستقوى كل منهما بجنوده وبجيشه,وإدعى فرعون الألوهية,وطلب من هامان أن يبني له صرحا لعله يطلع إلى إله موسى.
فأغرق الله فرعون وجنوده أثناء مطاردتهم لقبائل عبرانية(بني إسرائيل) كانوا عبيدا عند الهكسوس وتمردوا بقيادة نبي الله موسى وإستكمل المسيرة من بعده يوشع بن نون..
قام القائد المصري أحمُس بعد ذلك بالقضاء على البقية الباقية من جيش فرعون الهكسوسي وضرب حصاراً على عاصمتهم ''أواريس''بشرق الدلتا حتى دخلها وإستعمل الله الجيش المصري في تدمير ما كان يصنع آل فرعون وما كانوا يعرشون,وكافأ الله المصريين بأن أورثهم الجنات والعيون والزروع والمقام الكريم والنعمة التي كان فيها قوم فرعون فاكهين,وحرر المصريون أرضهم,وبدأ عصر الدولة الحديثة بإسترداد المصريين لأرضهم وفي هذا العصر بلغت مصر من القوة وإتساع الرقعة والفتوحات العسكرية مالم تبلغه من قبل.






آخر تعديل بِتاح يوم 25-Aug-2008 في 12:50 AM.
 بِتاح غير متواجد حالياً رد مع اقتباس