عرض مشاركة واحدة
قديم 17-Nov-2008, 09:52 PM   رقم المشاركة : 1
محمد الوالي
مصري قديم
 
الصورة الرمزية محمد الوالي

 




افتراضي حقيقة جنسية فرعون موسي

بسم الله الرحمن الرحيم
أخواني الاعزاء اتابع منذ فتره ما تكتبون بخصوص موضوع فرعون موسي وما اذا كان مصري أو هكسوسي .
ولاحظت انكم منقسمون الي قسمين .
القسم الاول : يري انه مصري والفئه التي تؤيد ذلك تري انه ليس هناك نص صريح في كونه غير مصري
ولا توجد اي شواهد مؤكده في ذلك .
القسم الثاني : يري انه هكسوسي والفئه التي تؤيد ذلك تبرر بأن هناك جذور لعائله اسمها فرعون في العراق
أو في الشام أو في السعوديه وأن اسم فرعون هي كلمه أصلها أرامي .
ومن خلال ما تكتبون وجدت ان اللذين يؤيدون ان فرعون ليس مصريا وانما هكسوسيا لا يؤيدون ذلك الا من منطلق
انهم لا يحبون أن يكون فرعون موسي مصريا حتي لا يتهمنا البعض نحن المصريين أن أصلنا فراعنه جبابره
لا يخشون الله وأن من بين اجدادنا طاغيه لا مثيل له و يضرب به المثل في الكفر .
وأقول لهؤلاء اطمئنوا فليس معني ان يكون أحد أجدادنا القدماء طاغيه أن نكون مثله لكن يجب أن نأخذ العظه من ذلك
فهذا هو تاريخنا لا ننكره ولا يجب أن ننكره أو نغيره لمجرد أنه ليس علي هوانا فليس من المعقول أن نقول أن أبوجهل
عليه لعنة الله ليس عربي لأنه طاغيه كما قال رسولنا الكريم < ص > أن ابو جهل فرعون هذه الامه .
وأقدم لكم الان بعض الدلائل التي تؤكد أن فرعون موسي مصري 100/100 ...
أولا :_ قال تعالي في قرأنه الكريم علي لسان فرعون <وقال فرعون يا هامان أبن لي صرحا لعلي أبلغ الاسباب ....الأيه
ومن المعروف أن الهكسوس لم يتركو أي أثار تذكر وكانو غير مهتمين بالبناء مثل الفراعنه فلماذا يبني فرعون
اذا كان هكسوسيا هذا الصرح مع علمه انه سوف يأخذ جهدا ووقتا طويلا فمن السهل بالنسبه له أن يصعد الهرم مثلا
و يقطع الشك باليقين في اقصر وقت ممكن ليثبت كذب موسي وأنه صعد الي أعلي مبني في الارض ولم يري اله موسي
اذن ليس لموسي اله في السماء كما يزعم وسوف يصدقه قومه علي الفور .
ومن هنا يأخذنا الحديث الي نقطه اخري فلو كان فرعون هكسوسيا اذن لكان قومه يكرهه كرها شديدا
لانه محتل ومغتصب أرضهم بالقوه والاجدر لهم أن يتبعوا موسي ويعاونوه علي محاربة فرعون والانتصارعليه
حتي يستطيعوا أن يطردوا الهكسوس ويستردوا أرضهم لا أن يقولوا < لعلنا نتبع السحرة ان كانو هم الغالبون >
فهذا دليل علي أنهم كانو يريدون أن يغلب السحرة موسي وينتصروا لفرعون وهذا لا يحدث اذا كان فرعون هكسوسيا وهم يكرهونه.
ثانيا :- من المعلوم أن في زمن سيدنا يوسف كان يحكم مصر الهكسوس وهم ممن يسكنون الصحراء ويطلقون علي
حاكمهم لقب الملك ففي سورة يوسف لم يذكر القرأن في القصه لفظ فرعون ولكن ذكر لفظ الملك كما في الأيات .
اذن لو كان فرعون هكسوسي لذكر في القرأن بلفظ ملك لا بفرعون .. وفي النهايه لا أريد أن أطيل عليكم
ها هو فرعون قد اخذ جزاؤه في الدنيا وسوف يأخذ جزاؤه في الأخره هو وكل طاغيه يقف في وجه دين الله
ويظهر في الأرض الفساد .. وفي النهايه أقول لكم بدلا من أن نشغل أنفسنا بجنسيه فرعون يجب أن نشغل أنفسنا
بالعظه من هذه القصه وأن نأخذ العبره منها وهذا ما أراده الله من هذه القصه . نفعنا الله وأياكم .......
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا أعجبكم موضوعي فلا تبخلوعليّ بالردود.
محمد الوالي







 محمد الوالي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس