عرض مشاركة واحدة
قديم 20-Jan-2009, 07:31 PM   رقم المشاركة : 32
التلكاتي
بابلي
 

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر مشاهدة المشاركة
   شكرا أخي أبو كنعان و بالفعل أغلب النسابة ينسبون صنهاجة إلى حمير لكنني أذكر لك أن بن حزم بين أن مصدره من رجل بربري من أن صنهاجة ليسوا من حمير [ و العهدة على بن حزم إن كان صادقا في أنه اعتمد على نسبهم من رجل بربري أم أنه يكذب ] و أهل البربر أدرى بنسبهم .
و لذلك نقلت قوله دون غيره و الله أعلم .
أما قولك أن الأمازيغ مرتبطين بكنعان فإن الأمازيغ شعب مستقل عن الكنعانيين و لا صلة لهم بهم و أنا لم أذكر أن لهم علاقة ببعض .
أهل كنعان هم سكان فلسطين و أهل البربر أو الأمازيغ هم سكان المغرب .
..................................
و سؤالك لي عن الكنعانيين أهل العراق و الشام و هل هم من حام أم لا ؟ و أنه لا يمكن أن يكونوا من حام بسبب أنهم بيض إن ثبت ذلك و حتى إن كانوا بيضا و السبب أن الجنس الحامي ليس كله أسود .
و لا يمنع ذلك أن يكون الكنعانيين إن ثبت ذلك أنهم من حام و حتى و إن كانوا بيضا فالسواد و البياض لا علاقة له أبدا بـجنس حام ، سلالة حام ليسوا كلهم سودا فإن السواد قد يكون بسبب طفره جينية سببت في تغيير بعض ألوان سلالة حام .
و الدليل على ما أقول أن حام و سام و يافث من نوح يعني المفترض أن يكونوا ورثوا شكل أبيهم نوح و لون بشرته و شكل أنفه و هيئة عينيه و كذلك أبنائهم لا بد أنهم ورثوا هيئتهم و هيئة جدهم نوح و إن حدث تغير في اللون أو الشكل فهو كما يقر بذلك علماء الجينات و الأطباء بسبب تغير في الجينات .
حام بن نوح منه الشعب القبطي المصري و منه أيضا الأمازيغ و هم ليسوا سودا و منه الأحباش و السودان و أهل النوبة و هم سود .
................
و هناك قصة صحابي راعي ذكر أن بين مواشيه من لونها أسود فأجابه الرسول بأن ذلك بسبب نزاعة عرق .
و لتعلم أخي أبو كنعان أن أصل البشر آدم الذي من تراب خلقوا من تربة ملونة فيها الأحمر و الأصفر و الأبيض و الأسود و بين ذلك و هذا من أسباب اختلاف الألوان و الأشكال و الصفات بين البشر .
...................
أما ذكرك قول المزورين من اليهود فأنا لم أعتمد عليه مطلقا .
بل أن جميع مصادري اسلامية من الأحاديث .

اخي عندما اريد ان اعرف نسب قضاعة ساعتمد على نسابة العرب ابن الكلبي القضاعي و لن التفت لما يقول العلامة ابن حزم.لان الكلبي اعلم بانساب قومه و الناس مصدقون في انسابهم.
و انت ذكرت اخي الكريم ان ابن حزم استفسر عن نسب صنهاجة من رجل زناتي بربري.
و على كل حال فابن حزم لايعرف عن انساب صنهاجة شيء يذكر و لم يفصل في بطونهم و و افخادهم كما فعل مع البتر الامازيغ.
يقول صاحب كتاب مفاخر البربر و منهم الشيخ الصوفي المفتي المحدث ابو عمر بن ميمون بن الخطاب.رايت بخط يده لمن ساله عن نسبه....
قال ان من الصنهاجيين فهذا النسب الحميري يسمى قحطاني.
و على كل فان صنهاجة اما من البرانس او قحطان و الاقرب لصحة عندي انهم من البرانس او لهم نسب مستقل.
و هناك من يقول ان صنهاجة هم من ادخلوا الجمال الى شمال افريقيا.
و لقد زار ابن حوقل صحراء صنهاجة و استغرب من كثرة الجمال .












التوقيع

ألا قل لصنهاجة أجمعين بدور الزمان وأسد العرين

 التلكاتي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس