الموضوع: الصفويون ودورهم الهدام في تاريخ الأمة
عرض مشاركة واحدة
قديم 29-Mar-2010, 02:51 PM   رقم المشاركة : 3
السلطان بايزيد
مشرف
 
الصورة الرمزية السلطان بايزيد

 




افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله , ثم أما بعد ..

أولا : بارك الله فيك أخى أبو عبد الله على هذا الموضوع الماتع الرائع وجزاك الله خيرا

ثانيا : بالنسبة للدولة الصفوية الخبيثة , فقد كانت أشد الدول على أهل السنة والجماعة وأكثرها تعصبا لمعتقد الروافض الفاسد !!

هذا الخبيث إسماعيل الصفوي عليه من الله ما يستحق الذى قتل الملايين من أهل السنة فى بلاد فارس , ودخل العراق فتل الآلاف من اهل السنة ونبش قبر أبى حنيفة ودفن فيه جثة كلب أسود , ونادى فى الناس : من أراد ان يقضى حاجته فليقضها فى قبر أبى حنيفة !!

الى هذه الدرجة من التعصب , ووصل الحال بأصحابه وأتباعه انهم اعتقدوا فيه القدسية والالوهية كما هو معلوم من مذهب الروافض فى تقديس أئمتهم وعلمائهم !! , فيروى ابن العماد الحنبلى فى شذرات الذهب انه - اسماعيل الصفوي - كان واقفا يوما على جبل , فسقط منديله , فألقى الآلاف أنفسهم وراء المنديل من أعلى الجيل , ولا حول ولا قوة الا بالله !!

ويابى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون !!

يقيض الله تلك الأمة الدولة العثمانية ودولة المغول الإسلامية فى الهند بعد ذلك , ليحاربا هذا المد الصفوي الخبيث ومنع تغلغله بين الشعوب الإسلامية فى الاناضول والهند !!

فكانت معركة جالديران الخالدة بين سليم الأول رحمه الله وبين اسماعيل الصفوي , وكانت الدائرة على الهالك اسماعيل الصفوي ولله الحمد , ثم جاء السلطان العادل الغازى سليمان القانوني رحمه الله فاستطاع ان يستأصل شأفة الروافض فى الاناضول بل ودخل عاصمة ملكهم فى فارس وهى (تبريز) مرتين وفر امام جحافل المجاهدين شاه طهماسب ابن اسماعيل الصفوي .

ولما ضعف دور العثمانيين بعد وفاة القانوني , يبزغ فجر الإسلام والعزة من جديد فى شبه القارة الهندية على يد بقية الخلفاء الراشدين الملك الزاهد العابد المجاهد أورانك زيْب عالمكير , فاستطاع رحمه الله ورضى الله عنه ان يطرد الروافض من شبه القارة الهندية وان يمنع من تقدم الصفوين فى الهند ووقف حائط سد امام اطماعهم فى شبه القارة الهندية لله دره رحمه الله .

وفى العصر الحديث وللأسف الشديد بزغت الدولة الصفوية من جديد متمثلة فى ثورة الهالك الملعون الخميني الذى كفره جُل علماء المسلمين , فهذا الرجل من اخس الناس نفسا وأشدهم كراهة لأهل السنة , وهلك هذا الرجل بعدما اسس دعائم الدولة الصفوية الحديثة ووضع نظرياته الخاصة بولاية الفقيه ووضع الخطوط العريضة والمبادىء التى تسير عليها الدولة الصفوية (إيران) الى اليوم !!

ولله الحمد والمنة , عموم المسلمين فى البلاد العربية علموا جيدا الآن حقيقة الروافض وما هى أطماعه ومخططاتهم فى المنطقة !!

وان شاء الله يمكن الله لهذه الأمة من جديد , ويخرج من بيننا من يستأصل شأفتهم ويعيد بلاد فارس مرة اخرى الى أهل السنة والجماعة ويجعلها مؤيلا للمحدثين والفقهاء كما كانت من قبل

احبك فى الله يا غالي













التوقيع

فلا نامت أعين الجبناء ...........

........الخلافة قادمة........

 السلطان بايزيد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس