عرض مشاركة واحدة
قديم 11-Jan-2011, 07:38 PM   رقم المشاركة : 10
tasdat
مصري قديم



افتراضي رد: خريطة مواقع القبائل العربية والبربرية في الجزائر (القرن الثامن)

ليس هناك مصادر، كل ما هنالك هو غياب المصادر وبالتالي وجود مبالغة صارخة في تقدير أعدادها حتى أصبحت شبه-حقيقية. فعلى افتراض أن قبائل بني هلال رحلت كلها إلى شمال افريقيا، وجب أن نتساءل كم كان عدد العرب جميعا وكم كان يقارب عدد القبيلة العربية في تلك الحقبة.
الأجوبة عن هذه الأسئلة تفيد على فهم العدد الأقرب للحقيقة، أما بعض الكتاب الذين يبالغون في تلك الأرقام فيحملون رؤى إيديولوجية وهنا أقصد من يكتب ما يلي أو ما يشابهه:
"الآثار الحضارية للتغريبة الهلالية
أهم مآثر هؤلاء الهلاليين ذلك أنهم ربطوا المغرب العربي ببقية العالم العربي لغة وشعبا ذلك أن العرب قبل الهلاليين كان عددهم قليلا ومستقرين في الحواضر الكبرى كتونس والقيروان وكانت اللغة الغالبة على السكان هي الأمازيغية فجاء الهلاليون بأعدادهم الهائلة وانتشروا في جميع أصقاع المغرب العربي وعربوا البلاد فأصبح المغرب العربي عربيا خالصا من حيث اللغة ومن حيث كثرة السكان العرب والأمازيغ المستعربين بحيث ينتشر العرب في غالبية مناطق برقة وطرابلس وفزان ليبيا كما يشكلون أغلب سكان الجزائر اليوم إد دحروا قبائل صنهاجة إلى رؤوس الجبال وقبائل زناتة إلى الغرب (بنو زيان إلى تلمسان وبنو مرين إلى المغرب الأقصى)كما تقلص عدد البربر بإفريقية تونس حاليا وغلب العنصر العربي على التركيبة السكانية فأصبح البربر المحافضين على خصوصيتهم أقلية تعد بعض الألاف بكامل البلاد التونسية وانضم اليهم اخوانهم من عرب الفتح والأشراف من آل البيت (بنو سليمان في تلمسان وتنس) فابتلعوا بقايا البربر بالمصاهرة أو المجاورة فأضحت الجزائر عربية الدم واللسان. كما ينتشرون في مناطق ورديغة وشاوية سطات و وجدة ودكالة وعبدة في المغرب بينما ينتشر المستعربون في مناطق شياظمة وبني ملال وازيلال وكثير من المناطق المغربية المعربة بفضل بني هلال."

هذا -أعلاه- ما وجدت في الموسوعة العربية، وهذا ما وجدت في الموسوعة الفرنسية:
Originaire de la région du Nejd en Arabie, ils ont d'abord émigré dans le sud de l'Égypte avant de partir pour le Maghreb[2]. Mené par Abu Zayd al-Hilali, le nombre de Banu Hilal à s'être établis en Afrique du Nord varie entre 70 000 personnes[3] et 200 000 personnes[4]. Il y aurait eu 50 000 guerriers et 200 000 arabes[5].
Hilaliens - Wikipédia
(الموسوعة الفرنسية تنسب رقم 70.000 إلى ابن خلدون، انظر قائمة المراجع).


ولربما يعطي التعريف التالي نظرة عن أعداد العرب فجر الأسلام:
غزوة أحد وقعت في يوم السبت، السابع من شوال في السنة الثالثة للهجرة [1] والتي تصادف 23 مارس 625 م، بين المسلمين في يثرب بقيادة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأهل مكة وأحابيشها ومن أطاعها من قبائل كنانة وأهل تهامة [2]. كانت قوة المسلمين تقدر بحوالي 700 مقاتل [3] وقوة أهل مكة وأتباعها تقدر بحوالي 3000 مقاتل من قريش والحلفاء الآخرين وكان في الجيش 3000 بعير و200 فرس و 700 درع وكانت القيادة العامة في يد أبي سفيان بن حرب وعهدت قيادة الفرسان لخالد بن الوليد يعاونه عكرمة بن أبي جهل [4].

معركة بدر:
شرب المسلمون من الابار حتى ارتوا ثم غطوه ليعطش الكفار عند مجيئهم.وعندما وصلوا المشركين لم يقدروا ان يشربوا.فجاء الاسود بن عبد الاسد واقسم على الشرب من البئر. لكن حمزة بن عبد المطلب عم الرسول منعه من ذالك وقتله وهو في طريقه للبئر.خرج ثلاثة من كبار قريش هم عتبة بن ربيعة و شيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة فقال عتبة (يا محمد اخرج الينا نظراؤنا من قومنا) فخرج حمزة بن عبدالمطلب وعبيدة بن الحارث وعلي بن ابي طالب بارز حمزة عتبة فقتله وبارز علي الوليد فقتله وبارز عبيدة شيبة فجرحا انفسهما.وهجم المشركون يمطرون ببوابل من النبال والاسهم يفعلون المسلمون ذالك في المقابل واشتدت الحرب وقتل عمرو بن هشام (أبو جهل) على يد معاذ بن عمرو بن الجموح بينما انتقم بلال بن رباح من سيده ومعذبه أمية بن خلف بقتله. وارسل الله ملائكة (يقال انهم 10000) ليقاتلوا في صف المسلمين وفي النهاية انتصر المسلمون في المعركة بقتل 70 واسر 70 من الكفار بينما قتل من المسلمين فقط 14 مجاهد.ثم اخذ المسلمين من الاسرى 4000 درهم مقابل حريته بينما من لايملك يعلم 10 من المسلمين الكتابة والقراءة.

(من ويكيبيديا الحرة)







 tasdat غير متواجد حالياً رد مع اقتباس