« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الله جل جلاله : يخاطب اهل الشام "الله الناصر" الله اکبر الله اکبر الله اکبر (آخر رد :ابن تيمية)       :: مقال ( همسات في قلوب الفتيات ) كلمات ونصائح رائعة جدا جدا (آخر رد :الأيام)       :: كيف تختار ديكور منزلك بعناية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ديكورات مميزة لتجهيز جميع غرف المنزل (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ما هو الدواء الفعال والآمن للحامل عند إصابتها بالأنفلونزا؟ (آخر رد :الهام شاهيين)       :: مساعدة ضروري (آخر رد :بيسان محمد)       :: برنامج SMS Suite 1.0للرسائل المجانية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :عاد إرم)       :: تحميل اقوى اصدار لبرنامج vEmotion مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)       :: حمل برنامج RogueKiller 7.4.4مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



فلسطين ................نداء

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 28-Sep-2004, 06:14 PM   رقم المشاركة : 16
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الموضوع السابع

هكذا هي فلسطين في عيون بناتها

دعاء عمار
11/8/1425
25/09/2004


إسلام الشريف: نحن بشر نتأثر إن سقط شهيد، ونحزن عند فقد قريب، ولم أشعر بذلك إلا بعد استشهاد شقيقي.
فوزية: نوقن أن الله تعالى قادر على جعل المستقبل أفضل في أقرب وقت لذا ما علينا إلا العمل لنتقدم ونرتقي بإذن الله.
إيمان: أشعر دوماً أني مسؤولة عن إحداث تحسين وتغيير في الواقع الذي أعيش فيه.
يارا: من المثير للسخرية أني أستطيع دخول أي بلد دون مشاكل، لكن حتى أدخل بلدي أحتاج إلى إذن دخول من أعدائي.


بجمال الرياحين التي نبتت بين مفاصل الصخر، وثبات شجرات زيتون مدت جذورها في أعماق الأرض منذ مئات السنين، فحملت عبق الماضي طامحة نحو المستقبل، بسموّ أشجار النخيل الباسقة، تحمل الأمل وترى أبعاد الحياة المختلفة من منظور واحد هو الإيمان بالله تعالى؛ فهوّن عليها ما تعيش من مصائب ومصاعب لتصبح أقدر على المواصلة والتحدي وأقوى على التحمل مهما طال الانتظار مؤمنة بقوله تعالى (ألا إن نصر الله قريب).
هؤلاء هن فتيات فلسطين، وما يتسلحن به لخوض المستقبل؛ فبعد تهجير آبائهن وأجدادهن ليكتب على معظمهن حمل اسم "لاجئ" سواء كان اللجوء خارج الوطن أم داخله، صار الهمّ الأكبر لهن والحلم الأول الذي طالما داعب جفونهن هو العودة لتلك الأرض التي سمعوا عنها مراراً وتكراراً من جداتهن في قصص قبل النوم وبعده، حتى تراءت لهن تلك البلاد في أحلامهن،
وتمثلن قول الشاعر:
لم يزل مفتاح بيتي في يـدي
لم أزل أحضن ذكرى بلـدي
ما عرفت اليأس يا جلاد يوماً
لم تزل روحــي تحيا أمـلاً



اليوم في فلسطين له روتينه الخاص؛ فغير الاستيقاظ والأكل والعمل وما إلى ذلك يستيقظ الإنسان على نبأ اغتيال أو اسم شهيد، إضافة إلى صوت الرصاص وهدم البيوت والكثير الكثير من بواعث الحزن والإحباط، لكن رغم كل ذلك استطاعت فتيات فلسطين الحياة على أمل كبير، وبتفاؤل أكبر؛ حيث تقول إسلام الشريف ذات الستة عشر ربيعاً: " رغم تقلب حياتنا بين أخبار سارة وأخرى حزينة، وأخبار بعضها يبعث الأمل، وأخرى تبعث الإحباط، لكننا تعلمنا أن نصنع منها جميعاً وقوداً نكمل به حياتنا، ودافعاً للمستقبل".
وإذا تساءل الإنسان كيف يعيش هؤلاء، وكيف تبقى معنوياتهم عالية في ظل ما يلاقون تجيب إسلام بقولها: " نحن بشر نتأثر إن سقط شهيد، ونحزن عند فقد قريب، ولم أشعر بذلك إلا بعد استشهاد شقيقي علاء، وبالفعل فقد هبطت معنوياتي قليلاً، لكنّ إيماننا بالله يصبرنا ويعطينا قوة لنتحمل أكثر". تتفق معها في ذلك فوزية الطالبة بكلية العلوم فتقول:" أشعر بتفاؤل كبير؛ فرغم هذه الأزمة التي تحيط بنا لكنني أنظر بأمل إلى المستقبل، وهذا الأمل يدفعنا لعمل المزيد في الحاضر؛ فلا يكفي التفاؤل فقط بل نحن نتفاءل بعملنا واجتهادنا ونوقن أن الله تعالى قادر على جعل المستقبل أفضل في أقرب وقت لذا ما علينا إلا العمل لنتقدم ونرتقي بإذن الله".


إيثار وتمسك بالوطن

"البلد هنا محتاجة أبناءها، ومن غيرنا سيبنيها، وكيف سنبنيها إن أصابنا اليأس أو الإحباط! ورغم أن الأجواء الحالية لا تدفع الإنسان كثيراً للعمل -على الأقل بمنظورنا القاصر- لكن كلما زادت الضغوط علينا زدنا رغبة في التغيير حتى نجعل مستقبلنا أفضل؛ حيث إن طموحي يزداد هنا ويكبر أكثر لأني أشعر دوماً أني مسؤولة عن إحداث تحسين وتغيير في الواقع الذي أعيش فيه" ذلك ما تؤكده إيمان محمد حيث درست وتعيش هنا، بينما يعيش أهلها خارج فلسطين، وتضيف "رغم أن أهلي يصرون علي للعودة، لكني فضلت البقاء مع أهل والدي رغم اشتياقي لوالدي وإخواني، لكني أرى أن كل شخص لو عاش خارج بلده فكيف سيكون له مستقبل بعد ذلك خاصة وأن بلدنا محتاجة لكل فرد منّا؛ ففي الخارج قد يعيش الإنسان بلا هدف، بينما هنا الطموح يزيد أكثر وأكثر خاصة لمن يمتلك الرغبة والإرادة في التحسين والتغيير".


الدراسة والعمل ضمان المستقبل

"سمر" طالبة تخرجت من الثانوية هذا العام وتحفظ القرآن الكريم تقول: "نعم الوقت الحاضر صعب جداً لدرجة قد تصيب ضعيف الإيمان باليأس، لكن ما يثبّتنا هو الإيمان بالله تعالى ومداومتنا على قراءة القرآن، وذلك يدفعنا للتفاؤل والاستبشار خيراً في المستقبل فما بعد العسر إلا اليسر بإذن الله" تضيف بعد برهة وهي مبتسمة "تفاؤلي في المستقبل جعلني أدخل الجامعة، وأنا أظن أنني بعد عدة سنوات سأصل لدرجة اختراع شيء جديد يفيد بلدي ويعطي الناس انطباعاً أن حملة القرآن لا بد أن ينجحوا في مجالات حياتهم".
تؤكد كلامها "إسلام" حيث تقول:" منذ بداية هذا العام زاد حفظي خمسة أجزاء ليصل خمسة وعشرين جزءاً، وهذا أعطاني أملاً أكبر؛ لأني أطمح للتفوق في دراستي، والالتحاق بكلية الطب حتى أصبح طبيبة نفسيّة أعالج الناس من القلق والمشاكل النفسيّة، ليس فقط بالطبّ العادي، ولكن بما يحمله القرآن من خصائص تبعث الأمل والثبات في النفوس".
و"إسلام" متفائلة بدرجة كبيرة جداً حيث تحلم بتحقيق ذلك في سنوات قليلة فتقول "أطمح بالحصول على درجات عُليا بعد دراستي الطب، وأرجو أن يكون ذلك خلال سبع سنوات فقط فأنا متفائلة جداً وأرى أن المستقبل هنا سيكون أفضل حالاً بإذن الله".

أحلام الحرية في عيون بريئة

أما "نور" فتتمنى أن ترى فلسطين حرّة في المستقبل وتقول ببراءة شديدة: " فلسطين ستتحرر من اليهود بعد عشر سنوات؛ لأن هناك شباباً يدافعون عنها، وأريد أن أكون في المستقبل عندما أكبر من المجاهدين حتى تصبح فلسطين أحلى ومن غير قصف من اليهود".
وبنفس اللهجة الطفوليّة ونفس البراءة تقول "شريفة": " أريد أن أصبح صحفيّة حتى يعلم الناس كلهم أن اليهود هم من يعتدي علينا، وأن فلسطين بلدنا ولن نتركها".
"يارا" طالبة بقسم الهندسة دوماً تطمح أن يتحسن الوضع في المستقبل القريب حتى تتمكن من زيارة قريتها التي هُجّر منها أهلها قسراً، فتقول: "والدتي من مدينة جنين، ووالدي من اللد، والدتي تحكي لنا دائماً عن الصباح في مدينة جنين والشجر والطبيعة، وكيف بكت وهي تخرج من المدينة، أما والدي فكان يعيش في غزة، طفولته أقسى من والدتي بحكم عيشه في المخيمات"، ولأن "يارا" لا تعيش في فلسطين بل تأتي إليها زيارات فقط فإن أملها في المستقبل أن تعود قريباً إليها، فتقول: "من المثير للسخرية أني أستطيع دخول أي بلد دون مشاكل، لكن حتى أدخل بلدي أحتاج إلى إذن دخول من أعدائي"!


هكذا هي فلسطين..

هكذا هي فلسطين تبقى دوماً درة مصونة لدى أصحابها، معلّقة عليها عيونهم لا فرق بين شاب وفتاة؛ فالكل يعمل من أجلها، والكل يطمح في المستقبل أن تكون أفضل حالاً مما هي عليه الآن بدون قصف أو صواريخ، ويبقى أبناؤها أوفياء لها لا يبعدهم عنها أي خطر بل يقتربون دوماً لشعورهم أنها بحاجتهم، ولا يصيبهم باليأس أو الملل طول المحنة؛ فالأمل في الله تعالى كبير دوماً.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 06:20 PM   رقم المشاركة : 17
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية أبو محمد المختار
.
اللهم فرج عنهم واسترهم بعينك التي لا تنام.
حسبنا الله و نعم الوكيل.



اللهم ءامين












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Oct-2004, 04:08 PM   رقم المشاركة : 18
أسامة الكباريتي
مصري قديم



افتراضي الثامن

نخبة من الأدباء والشعراء في فلسطين والعالم العربي

يشاركون في

الملف الثقافي


" النــصرُ لــي"


بمناسبة

دخول انتفاضة الأقصى عامها الخامس

إعداد وتقديم : سمير عطيه


مقدمة :

من بعيد غير بعيد!! من أطراف بحر عقبة بن نافع ، وكنانة عمرو بن العاص ...

من أطراف الشتات الفلسطيني المتناثر في كل مكان ...

إلى أرض الإسراء المضمخة بمسك العطاء ، وروعة البهاء المقدسي المحاصر ...

يسرجون أقلامهم للقدس حين يتهافت الآخرون على موائد الانكسار،

تسمع صهيل أشعارهم ، وتقرأ في مرايا سطورهم حكايات البطولة والإقدام...

اليوم ..نحيي أهلنا في أرض الوطن ...في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس

نحييهم طويلا طويلا...

وكثيرا كثيرا...

وننثر في فضاء صمودهم قبلات من الشوق اللامتناهي ...

يمر العام الأخير جميلا جريحا ، محملا بالصمود والثبات ، محمولا بأحزان من رحلوا ولم يرحلوا من الأحبة ...

تدخل الانتفاضة عامها الخامس وهي ترنو إلى السماء تقلب وجهها تبحث في فضاء القبلة الأولى عن شيخها ياسين ، وصقرها عبد العزيز ...

ترنو إلى حبيبها الشيخ رائد وهو في غياهب السجون لا يلتقطه من أمة الأعراب أحد من غيابت الجب الصهيوني البغيض ..

وهناك أشواق الأمهات ، وصبر الزوجات ، وحنين الأطفال ، وثبات المبعدين ، وصمود المطاردين ...

وهناك في أكناف العام الخامس أطيار الشهداء وأشواق الأسرى خلف بوابة الأحرار ..

إليهم جئنا محملين بالعهد الجميل ، والوجع الأجمل لأنه وجع في درب الجنان أو الانتصار..

إلى دوحة الإسراء تغرد طيور المغرب العربي بكل الحب واللهفة ، وتنقش أقلام أبناء فلسطين كل كتاباتهم من فلسطين وخارجها ..

لم نقل عن شاعر من فلسطين ..يعيش في الشتات أفو في داخل الوطن الحزين ..فالتوحد في الدرب يعني التوحد في حمل القلم –الرصاصة في وجه محتل بغيض..

إلى فلسطين ...أجمل الأمهات..إلى المسجد الأقصى ...إلى شيخنا الحبيب ياسين وهو يرفرف في قلوبنا وآمالنا ...

إليهم ...أغاريد الشعراء والأدباء في عيد أرض الإسراء .
----------------------------------------------------------

وبعد ..
إخوتي وأخواتي في الله
انتفاضة الأقصى ملحمة الصمود المتواصل والتصدي المتوالي لكل المؤامرات الشيطانية التي تحاك للأمة الإسلامية ..
انتفاضة الأقصى دروس وعبر نستشفها من خلال العين التي تواجه المخرز ..
أكف أبناء فلسطين المجردة تواجه "الميركافاة" دبابة بني صهيون التي قالوا عنها أنها الدبابة التي لا تقهر كجيشهم ..
هل شاهدتم أطفال فلسطين وهم يتسلقون فوق ظهر الميركافاة هذه ويلعبون بها وهي تتطوح يمنة ويسرة بغية إسقاطهم ولا يجروء جنودها على مغادرتها لطرد الصبية عن ظهورهم وفوق رؤوسهم ..
ما أروعه أطفال الحجارة .. تعملقوا قبل أن يشبوا عن الطوق ..

انتفاضة الأقصى التي يعلم شارون قبل غيره أنها خط الدفاع الأول عن الأمة في وجه حلم "إسرائيل الكبرى" من الفرات إلى النيل ..
لقد وضع الصهاينة خارطة حلمهم الصهيوني هذا على وحدة نقودهم المعدنية من فئة 10 أغورا (الأغورا أيضا اسم مسروق من العملة الكنعانية) .. وقد بانت بكل وضوح أطماعهم الأصلية في الوصول إلى مدينة رسول الله المدينة المنورة ..
خيبر خيبر يا يهود .. جيش محمد سوف يعود ..
هكذا يأتي رد أطفال الحجارة في وجه جنودهم المدججين بالسلاح ..

إخوتي مجموعة موضوعات أظنها غاية في الأهمية جمعها الأخ سمير عطية - المشرف على القسم الثقافي في المركز الفلسطيني للإعلام ..
آمل أن يكون فيها الفائدة:

http://www.palestine-info.info/arabi...5/entefada.htm

أسامة الكباريتي












التوقيع

حسبنا الله ونعم الوكيل

 أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Oct-2004, 04:48 PM   رقم المشاركة : 19



افتراضي

بارك الله بك اخي الحبيب ...
اليوم ذكر الشيخ العلامة يوسف القرضاوي حفظه الله تعالى الامة بان العام الرابع بنطوي على انتفاضتنا والامة في لذاتها وشهواتها يتخبطون ...

ولقد تأثر كثير بكلامه وذكر المسلمين باعراضهم وارضهم المقدسة ... وبين التقصير الذي يفلعه المسلمون ... وحث على الجهاد وبذل الغالي والنفيس كي تعود لنا ارض الاسراء والمعراج ...

وذكر بالمقاطعة التي بداها المسلمون منذ سنين ولكنهم تراجعوا فيها الآن .... ثبتك الله يا شيخنا الحبيب ولا فض فوك ..













التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Oct-2004, 09:38 AM   رقم المشاركة : 20



افتراضي التاسع

استشهاديات انتفاضة الأقصى

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا و نبينا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

احتار قادة الاحتلال الصهيوني من بروز ظاهرة الإستشهاديات في فلسطين المحتلة و تمكنهن من تنفيذ عمليات قوية ضد المحتلين .

ملف النساء الإستشهاديات دفع مؤسسة الاحتلال الأمنية إلى تكثيف العمل الاستخباري تجاه المرأة الفلسطينية في كافة الأوساط التي تعمل فيها .

و ذهب وزير الحرب الصهيوني السابق بنيامين بن اليعيزر إلى سجن الشاباك لمقابلة الإستشهادية عرين شعيبات من بيت ساحور قضاء بيت لحم التي قبض عليها و هي على و شك أن تفجر نفسها.

وجلس بن اليعيزر مع الإستشهادية عرين و حاورها محاولا ان يفهم منها لماذا تقدم على مثل هذا العمل.

قال أليعازر بعد لقائه بعرين: أنا شعرت بالصدمة فهي مثقفة و تتحدث اللغة الانجليزية و فتاة جميلة في أول العمر . قالت إنها تريد أن تساعد شعبها و تضحي بنفسها من أجل الحرية و ضد الاحتلال.

نموذج استشهادية

استيقظت زينب أبو سالم كعادتها صباح يوم العملية و مكثت في المنزل حتى العاشرة صباحا و قالت لأمها إنها ستتوجه إلى منزل شقيقتها ريم في المساكن الشعبية.. و لم تعد حتى وقع خبر استشهادها مفاجئا للجميع فهي فتاة متدينة و خلوقة و وقد انهت دراستها الثانوية في مدينة نابلس .

عانت زينب من الاحتلال كثيرا خاصة عند ملاحقة احد أقاربها ,خليل أبو سالم, الذي اغتيل قبل أكثر من عام, كان ذلك اهم دافع للشهيدة للاقدام على الاستشهاد بكل رباطة جاش إذلم يظهر عليها كما تقول إحدى قريباتها اي اهتمام او نية مسبقة لتنفيذ عملية بهذا الحجم.

استشهاديات .. اسيرات

ذكر تقرير صهيوني انه تم اعتقال العديد من الإستشهاديات قبل تنفيذ العمليات ,يو جد حاليا في سجون العدو 79 اسيرة فلسطينية ثلاث منهن اعتقلن قبل انتفاضة الأقصى و البقية اعتقلت اثناء الانتفاضة.

عشر استشهاديات

دشنت وفاء إدريس الحركة الاستشهادية النسوية في انتفاضة الأقصى, يوم 28 يناير 2001م و كانت النتيجة مقتل صهيوني و جرح 140آخرين, و تلتها الشهيدات :

- دارين أبو عيشة فجرت نفسها يوم 27-2-2002م فجرحت ثلاثة صهاينة.

- آيات الأخرس فجرت نفسها في 29- 3-2002م فكانت النتيجة مقتل شخصين.

- عندليب قطاقطة فجرت نفسها في ابريل 2002م و قتلت 6 من الصهاينة.

- نورا شلهوب استشهدت على أحد الحواجز العسكرية و هي تحاول تنفيذ هجوم استشهادي.

- هبة دراغمة فجرت نفسها يوم 19-5-2003م فقتلت ثلاثة من الصهاينة و جرحت العشرات.

- هنادي جرادات نفذت عملية استشهادية في سبتنمبر 2003م أدت الى مقتل 22 صهيونيا.

- ريم الرياشي أولى القساميات و الغزاويات فجرت نفسها على معبر ايرز فقتلت أربعة جنود و جرحت عشرة آخرين.

- و في يوم الأحد 21-3-2004م قامت الإستشهادية سناء قديح بتنفيذ عملية استشهادية مشتركة مع زوجها القسامي أثناء تصديهما لهجوم صهيوني على غزة.

- في يوم الأربعاء 22-9-2004نفذت الشهيدة زينب أبو سالم عملية استشهادية ادت الى مقتل جنديين و إصابة نحو 23 آخرين بجروح.


ملخص من تقرير مصطفى صبري من فلسطين
المجتمع عدد 1622 25 شعبان – 1 رمضان 1425هـ.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2004, 04:41 PM   رقم المشاركة : 21
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي العاشر

لرئيس عرفات ..تضارب الأنباء حول وفاته ..وحالته سيئة للغاية

باريس:أ.ف.ب

تضاربت الأنباء حول وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اليوم الخميس في مستشفي بيرسي في كلامار بباريس ففي الوقت الذي ادعت فيه اسرائيل وفاة الزعيم الفلسطيني ..أكد مصدر طبي فرنسي إن عرفات "في حالة موت دماغي" وغارق في غيبوبة من المستوي الرابع والتي تعتبر أقوي مستويات الغيبوبة..في الوقت نفسه أعلن الجهاز الصحي للجيوش إن الرئيس الفرنسي جاك شيراك بقي "حوالي نصف ساعة" قرب سرير عرفات في مستشفى بيرسي العسكري.

بين الحياة والموت:

كان ناطق عسكري باسم مستشفى بيرسي في كلامار (غرب باريس) حيث يعالج عرفات صرح بان الرئيس الفلسطيني لم يمت مضيفا أن الوضع السريري لعرفات بات أكثر تعقيدا" مضيفا انه تمت صياغة البيان التالي مع احترام التكتم الذي طلبته زوجته وأن حالته بين الحياة والموت.
وكان المتحدث باسم الاليزيه جيروم بونافون قال بعد الظهر إن شيراك زار مستشفى بيرسي لدى توجهه إلى المجلس الأوروبي في بروكسل ومنها إلى ابو ظبي.

قريع ينفي :

كما نفي رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع أبو علاء اليوم أن يكون الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد مات إلا أنه دخل في غيبوبة مؤكدا أنه في أيدي أطباء أكفاء وأمناء مشددا علي أنه يقوم باستمرار بالاتصال بمرافقي الرئيس عرفات إن الأوضاع دقيقة وعرفات بحاجة إلى عناية كاملة والأطباء أكفاء.
جاءت تصريحات قريع بعد أنباء صرح بها مصدر طبي فرنسي قال فيها إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في غيبوبة (كوما) "وحالته سيئة للغاية" موضحا أنه موصول بجهاز يساعده على التنفس" في قسم الإنعاش في مستشفى بيرسي مضيفا انه "لا يزال في غيبوبة".

مشاورات أمنية:

من ناحية أجري وعلي صعيد حالة الرئيس عرفات ..عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون مشاورات أمنية مع وزير الدفاع شاوول موفاز على ضوء تدهور صحة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات حيث أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي والشبكة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي عن مراسليهما في باريس ونقلا عن "مصادر فرنسية" وفاة الرئيس عرفات البالغ من العمر 75 عاما والذي ادخل المستشفى منذ 29 تشرين الأول/أكتوبر في باريس.

عرفات لن يدفن في القدس:

وكرر مكتب رئيس الوزراء ارييل شارون معارضته لدفن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في حال وفاته في القدس مضيفا إن فريقا برئاسة "إسرائيل ميمون" سكرتير مكتب شارون يعد وثيقة تشرح سبب معارضة إسرائيل لهذا الأمر.وأعطيت تعليمات إلى جميع المسئولين الإسرائيليين بالامتناع عن أي تعليق حول صحة عرفات التي تمر بفترة حرجة أو حول خليفته المحتمل.

من موقع باب .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2004, 11:07 PM   رقم المشاركة : 22



افتراضي

لا اعرف لكن تحليلي الشخصي ان عرفات فد مات ولكن فتح تحاول تعتيم ذلك خوفا من مشاكل امنية سياسية وهذا يحدث دائما عندما يموت الرؤساء والملوك وذلك خوفا على نظام البلد وامنه ... حتى انني اعتقد بانه ميت من البارحة الخميس .. والله تعالى اعلم ...













التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2004, 01:15 AM   رقم المشاركة : 23
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

هذا أمر وارد أخي عبد الله ، الأخبار فعلاً متضاربة حول حياة الرئيس عرفات ، هذا خبر آخر :

لا جديد في حالته ..والفصائل تجتمع لاختيار البديل
غزة:أ.ف.ب
رفع المؤمنون الصلوات بعد ظهر الجمعة من مساجد غزة للدعاء بالشفاء للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "75 عاما" الذي تدهورت حالته الصحية فجأة ويرقد بين الحياة والموت في مستشفى في باريس، وحمل بعض خطباء المساجد إسرائيل مسؤولية ذلك..في الوقت نفسه قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك إن حالة عرفات لم يطرأ عليها تغير منذ الأمس مؤكدا لأنه بين أيدي أطباء ممتازين..و بدأت الفصائل والقوى الإسلامية والوطنية الفلسطينية بعد ظهر الجمعة اجتماعا طارئا في مقر المجلس التشريعي بمدينة غزة اثر التدهور المفاجئ لصحة الرئيس ياسر عرفات وذلك في مسعى منها للاتفاق علي اختيار خليفة الرئيس عرفات وحماية مكتسبات الشعب الفلسطيني والحفاظ على الانتفاضة والمقاومة والتصدي للمؤامرات التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية أو ما تبقى منها.

صلوات في غزة

قال الشيخ إبراهيم مديرس خطيب مسجد الشيخ زايد في غرب مدينة غزة والذي يؤمه آلاف المصلين إن "الشعب الفلسطيني بحاجة إلى القائد أبو عمار في هذه المرحلة التي تكثر فيها المؤامرات"، مشددا على أهمية الوحدة الوطنية "لان المستقبل غامض مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني يرفع الصلوات والدعاء إلى الله "بان يشفي الرئيس عرفات ويعافيه ويعود للشعب قائده متهما الحكومة الصهيونية بوضع السم للرئيس ليعدموه.. إنهم الإسرائيليون "الخنازير" الذين رقصوا وفرحوا عندما صدر خبر وفاته".

وحدة وطنية

قال محمد الهندي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والذي يشارك في الاجتماع ممثلا عن الحركة "جئنا هنا لإظهار وحدتنا الوطنية ولنقول إننا لسنا قبائل متناثرة" مؤكدا أن الفصائل مجتمعة ستخرج بورقة وبيان يؤكد على وحدتنا" مضيفا أن الحركة طالبت بتشكيل قيادة فلسطينية موحدة لحماية مكتسبات الشعب الفلسطيني والحفاظ على الانتفاضة والمقاومة والتصدي للمؤامرات التي تصدى لها الرئيس أبو عمار (ياسر عرفات) والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية أو ما تبقى منها"..ويشارك في الاجتماع ممثلو ثلاثة عشر فصيلا بينهم فتح وحماس والجهاد والجبهتان الشعبية والديمقراطية.وعبر الهندي عن عدم قلق الفصائل إزاء المرحلة الحالية أو القادمة، مشيرا إلى أن مسالة الوحدة الوطنية وتشكيل قيادة موحدة كانت مطروحة أمام الرئيس عرفات الذي لم يمانع بها وكان يشجعها.

قواسم مشتركة

وفي رده على سؤال حول ما يتوقعه في حال تسلم محمود عباس (ابو مازن) أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير السلطة، قال الهندي "من السابق لأوانه الحديث عن مشروع مقدم من الأخ أبو مازن أو القيادة الفلسطينية ولم نلتق احد بعد مؤكدا إن الفصائل يمكن أن تصل إلى قواسم مشتركة لا سيما انه كانت هناك لقاءات مع أبو مازن ومع احمد قريع رئيس الوزراء وأوشكنا الوصول إلى قواسم مشتركة". بينما قال سامي أبو زهري الناطق باسم حركة حماس وممثلها في الاجتماع الطارئ لوكالة فرانس برس "ندعو إلى تفعيل طرح حركة حماس السابق لتشكيل قيادة فلسطينية موحدة أو أية صيغة جماعية"، مشددا على "ضرورة بذل كل الجهود للحفاظ على الوحدة الوطنية في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة جدا".

نتألم لغياب عرفات

من جانبه قال عبد العزيز شاهين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمقرب من الرئيس عرفات "نحن أحوج ما يكون في هذه المرحلة الصعبة جدا لياسر عرفات وأن أي فلسطيني لديه الم غير عادي إزاء ما يحدث للرئيس عرفات، إنها أربعون عاما من قيادته لشعبه ويصعب التعليق على هذا مضيفا إن تضافر جهود الفصائل شىء مهم وأساسي في كل مجالات العمل ما بعد المرحلة الراهنة.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Nov-2004, 11:24 PM   رقم المشاركة : 24
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي الحادي عشر

عرفات علي قيد الحياة لكنه في "وضع حرج"

باريس:أ.ف.ب

أكد وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث يوم الثلاثاء في باريس إن الرئيس ياسر عرفات ما زال على قيد الحياة لكنه في وضع "حرج"، مؤكدا إن الأطباء استبعدوا إصابته بسرطان أو تسممه..ومن جانبه أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في باريس إن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في "وضع صعب جدا".

قال محمود عباس الذي رأس وفدا فلسطينيا إلى قصر الاليزيه إن الأطباء الذين يعالجون عرفات في مستشفى بيرسي العسكري في كلامار بضاحية باريس أطلعوه على وضعه الصحي وأن التفسيرات التي أعطاها الأطباء بالنسبة للزعيم الفلسطيني نرتاح لها التي ولكنه في وضع صعب جدا ونتمنى له شفاء سريعا".

نزيف دماغي:

من جانبه أكد الطيب عبد الرحيم الأمين العام للرئاسة الفلسطينية في مؤتمر صحافي عقده في المقاطعة المقر العام للرئيس عرفات في رام الله بالضفة الغربية إن الرئيس عرفات ما زال حيا والأطباء الفرنسيون يبذلون ما بوسعهم لإيقاف نزيف في دماغه مؤكدا أنه "إذا حل قدر الله وقضاؤه فنحن مسلمون بذلك وستكون جميع الترتيبات هنا في المقاطعة"، باعتبارها احد المعالم التي جسدها الرئيس و"باعتبارها رمزا" داعيا الشعب الفلسطيني إلى الوحدة والانضباط وقال "ندعو أبناء شعبنا إلى رباطة الجأش والثبات والتكاتف والوحدة ورص الصفوف في هذه الظروف الصعبة"، مشددا على ضرورة "إظهار الوجه الحضاري للشعب الفلسطيني كشعب منضبط يتعامل مع كافة الترتيبات التي تقرها القيادة الفلسطينية بكل انضباط".
أكد عبد الرحيم إن وفد القياد الفلسطينية الذي يضم أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) ورئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع (ابو علاء) ووزير الخارجية نبيل شعث ورئيس المجلس التشريعي روحي فتوح، "سيتوجه غدا (الأربعاء) إلى عمان وسيأتون إلى هنا ظهر يوم غد".
كانت أنباء متضاربة صدرت بعد ظهر الثلاثاء حول حالة ياسر عرفات، حيث أعلن وزير فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه وفاته، فيما نفى الأمر الجهاز الطبي في الجيش الفرنسي وعدد من المسئولين الفلسطينيين.

بوش يستفسر :

من ناحية أخري أعلن المتحدث باسم قصر الاليزيه إن الرئيس جورج بوش استفسر يوم الثلاثاء من نظيره الفرنسي جاك شيراك عن صحة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي يرقد في وضع حرج في احد المستشفيات الفرنسية.
قال المتحدث جيروم بونافونت إن الرئيس الفرنسي اتصل ظهر الثلاثاء بنظيره الأمريكي لحوالي عشرين دقيقة وان جورج بوش "استفسر عن صحة رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية".

الدفن في رام الله:

وفي السياق نفسه قال مسئولون فلسطينيون إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيدفن في مقره بمدينة رام الله في الضفة الغربية إذا توفي متأثرا بمرضه في باريس..وقال مصدر سياسي إسرائيلي إن إسرائيل تعترض على دفنه في الضفة الغربية وتطالب بدفنه في قطاع غزة. وتتحكم إسرائيل في الدخول إلى كل من الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين.
وأصبحت المقاطعة رمزا للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي بعد ان حوصر فيها عرفات خلال عامين ونصف العام.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Nov-2004, 11:45 PM   رقم المشاركة : 25



افتراضي

على كل حال ان ذهب عرفات او جاء غيره فإخواننا بالمئات يقتلون كل يوم لكنني ما رايت اهتماما بهم كما اهتم الاعلام بعرفات ..
نسال الله ان يرحم الجميع ...













التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Nov-2004, 12:04 AM   رقم المشاركة : 26
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

صدقت و بررت ، هل من المعقول أن يهتم الناس كل هذا الاهتمام بشخص واحد و تجند له القنوات و الأشخاص و آلاف الإخوة في كل مكان يموتون و لا يهتم بهم أحد ، إنا لله و إنا إليه راجعون .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Nov-2004, 01:17 PM   رقم المشاركة : 27
زمـــان
بابلي



افتراضي

عندي بعض الاسئلة هل منظمة التحرير الفلسطينية هي فتح؟ وهل ياسر عرفات كان يمثل كل الفلسطينين؟ مع ان هناك مثل حماس ..الخ؟
وهل هناك ضوابط و قوانين مالية و ادبية تفرض على الجاليات الفلسطينية في المنفى من قبل المنظمة ولصالحها؟













التوقيع

يا زمان الوصل بالاندلس

 زمـــان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2004, 03:12 PM   رقم المشاركة : 28



افتراضي الثاني عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

/11/1935 : استشهاد الشيخ عز الدين القسام في أحراش يعبد قرب جنين .

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

وهذا تعريف بالمجاهد البطل الشهيد باذن الله تعالى عز الدين القسام :


ولد الشيخ عز الدين القسام في بلدة جبلة بالقرب من اللاذقية سنة 1871 وكان منذ صغره يميل إلى العزلة والتفكير، وفي شبابه رحل إلى مصر ودرس في الأزهر وكان من عداد تلاميذ الشيخ محمد عبده. ولما عاد إلى بلاده عمل مدرسا في جامع السلطان إبراهيم وفي سنة 1920 عندما اشتعلت الثورة ضد الفرنسيين شعارك القسام في الثورة، فحاولت السلطة العسكرية الفرنسية شراءه وإكرامه بتوليته القضاء، فرفض ذلك وكان جزاؤه أن حكم عليه الديوان السوري العرفي بالإعدام.

ولد الشيخ عز الدين القسام في بلدة جبلة بالقرب من اللاذقية سنة 1871 وكان منذ صغره يميل إلى العزلة والتفكير، وفي شبابه رحل إلى مصر ودرس في الأزهر وكان من عداد تلاميذ الشيخ محمد عبده. ولما عاد إلى بلاده عمل مدرسا في جامع السلطان إبراهيم وفي سنة 1920 عندما اشتعلت الثورة ضد الفرنسيين شعارك القسام في الثورة، فحاولت السلطة العسكرية الفرنسية شراءه وإكرامه بتوليته القضاء، فرفض ذلك وكان جزاؤه أن حكم عليه الديوان السوري العرفي بالإعدام.

ولجأ القسام إلى مدينة حيفا في 5 شباط 1922 ولجأ معه من رفاق الجهاد الشيخ محمد الحنفي والشيخ علي الحاج عبيد وحتى سنة 1935 لم يكن سكان حيفا يعرفون عن عز الدين القسام سوى أنه واعظ ديني ومرشد ورئيس جمعية الشبان المسلمين في مدينة حيفا وكان بنظرهم شيخا محمود السيرة في تقواه وصدقه ووطنيته كما كانت منطقة الشمال تعرفه إماما وخطيبا بارعا ومأذونا شرعيا وما جاء يوم العشرين من تشرين الثاني "نوفمبر" سنة 1935 حتى أضحى القسام علما من أعلام الجهاد يتردد اسمه في بلاد فلسطين كلها.

استشهد القسام مع بعض رفاقه وهو يؤدي واجبه في مقاومة السلطة الانتدابية باصطدام مسلح، وهكذا أخلص القسام للثورة التي بدأها وما كان ليرضيه أنه البادئ بالثورة وإنما هي الثورة التي خطط لها وكانت العناوين البارزة في الصحف (معركة هائلة بين عصبة الثائرين والبوليس) و (حادث مريع هز فلسطين من أقصاها إلى أقصاها).

وعلم الشعب لأول مرة أن الشيخ القسام كان قد اعتصم مع إخوانه في أحراش قرية يعبد وكانوا مسلحين ولايهابون خطر المجابهة مع البوليس ولا عواقبها، إلا أن البوليس كان قد أعد قوة هائلة تفوق عدد الثوار بمئات المرات وكان كقطيع كبير من الجيش مصمما على القضاء على هذه العصابة الإرهابية حسب رأيه فلذلك أحاطت القوات بالمنطقة منذ الفجر ووضع البوليس العربي في الخطوط الهجومية الثلاث الأولى من ثم يليه البوليس الإنكليزي من خلفه، وقبل بدء المعركة نادى أحد أفراد البوليس العربي الثائرين طالبا منهم الاستسلام فرد عليه القسام صائحا "إننا لن نستسلم، إننا في موقف الجهاد في سبيل الله ثم التفت إلى رفاقه وقال موتوا شهداء في سبيل الله خير لنا من الاستسلام للكفرة الفجرة" دامت المعركة القصيرة ساعتين كان خلالها الرصاص يصم الآذان والطائرات المحلقة على ارتفاع قليل تكشف للبوليس موقع الثوار وقوتهم وفي نهاية الساعتين أسفرت المجابهة عن استشهاد القسام ورفاقه الذين معه وهم يوسف عبد الله الزيباري وسعيد عطيه المصري ومحمد أبو قاسم خلف وألقى البوليس القبض على الباقين من الجرحى والمصابين.

وقد اكشف البوليس عند نهاية المعركة مع الشيخ ذي اللحية البيضاء والمجندل على التراب بملابسه الدينية مصحفا وأربعة عشر جنيها ومسدسا كبيرا وكان الشيخ نمر السعدي مازال حيا جريحا حيث استطاع صحفي عربي أن ينقل عن لسانه أول الحقائق الخفية عن عصبة القسام وكانت هذه الحقيقة دليلا على أن المجابهة المسلحة هذه كانت بقرار بدء الثورة منهم جميعا.

وعلى إثر معركة يعبد التي استشهد بها القسام وبعدها بعشرين يوما انتهز الوطنيون مناسبة ذكرى احتلال القدس وأقاموا اجتماعا كبيرا في يافا في 9 كانون الأول (ديسمبر) 1935 اتخذوا فيه قرارات بالثناء على القسام ورفاقه المجاهدين وحث الشعب على المضي على طريقهم الذي رسموه للأمة العربية والإسلامية في فلسطين معلنين أن القسام آمن بشيئين هما العروبة والإسلام وأنه لا سبيل للعرب والمسلمين سوى هذين السبيلين ولا حل لمشكل المسلمين إلا بإعلان الجهاد في سبيل الله ولا حل للقضية لفلسطينية إلا بالجهاد الإسلامي وكانت نظرة القسام إلى الجاه والمركز نظرة بغضاء مطلقا.


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

منذ أن قدم القسام إلى حيفا بدأ يعمل في الإعداد النفسي للثورة وقد ساعده عدد من المؤمنين بالإسلام ومن هؤلاء الشيخ كامل القصاب وهاني أبو مصلح والأول سوري والثاني لبناني إلا أن القسام تلقن درسا س الحكم العسكري الفرنسي في سوريا أن المستعمرين ملة كفر واحدة ولابد من الجهاد في سبيل الله للتغلب عليهم: وكانت أعماله الخارجية من وعظ وتدريس ستارا لعملية اختيار الصالحين من التلاميذ والمستمعين وكذلك سعى القسام لعقد الصلات مع القرى المجاورة عن طريق مهنته كمأذون شرعي للعقود وهكذا السنوات تمر والأنصار يتكاثرون حتى أذن الله لـه في الثورة والاستشهاد في سبيل الله.

ويرجع المؤرخ أمين سعيد عدم انضمام المثقفين للقسام لأن القسام كان يصرف كل جهده للعمال والكادحين من الفلاحين وغيرهم لأنهم أكثر الفئات انقيادا للتضحية في سبيل الله، وقد عبر عن هذه الحقيقة شاب اسمه حسين الباير الذي استسلم للبوليس إثر المعركة وقال في إفادته الرسمية.

أنا حسين الباير من قرية بلقيس كنت أسرق وارتكب المحرمات فجاءني الشيخ عز الدين القسام وأخذ يهديني يوما بعد يوم ويعلمني الصلاة وينهاني عن مخالفة الشرع وعن فعل كل منكر أمر الله باجتنابه وبعد مدة أخذني الشيخ عز الدين القسام إلى أحد جبال بلقيس وهناك أعطاني بندقية فسألته لم هذه فأجاب لكي تتمرن عليها وتجاهد مع إخوانك المجاهدين في سبيل الله.

ومن هؤلاء أبو دره ( بياع الكاز على الطنبر) وأبو خليل الذي يبيع الفحم والفلاييني الذي يلحم التنك والحديد والذي أصبحت مهنته صنع القنابل البدائية لمهاجة العدو.

ويقول أحد السياسيين الفلسطينين إن ثورة القسام كانت ثورة علينا جميعا شبابا وكهولا إذ كل واحد منا مثقل بعدد كبير من العيال يخاف عليهم من التشريد بعده ولا نشعر أمام ثورته إلا بتبكيت الضمير واحمرار الوجوه سائلين الله أن ينور قلوبنا بالإيمان.

تألفت الخلايا السرية لعز الدين القسام على شكل حلقات سرية مثل حلقات الأرقم بن أبي الأرقم. خمسة أشخاص مسؤول عنهم (نقيب) وكل خمس وحدات منظمة لها نظامها الخاص والمشرف عليها بمختلف المهمات هو القسام نفسه.

لاقت ثورة القشام حين قيامها تأييدا واحتراماً من الشعب بلغ الحد الأقصى وذلك على الرغم من أنها لم تكن ثورة شاملة بالمعنى السياسي والتاريخي للكلمة ولكن يمكن القول بأنها كانت نمونجا مثاليا لما يجب أن تكون عليه الثورة كما كانت، انطلاقتها انطلاقة عقائدية وشجاعة في مرحلة كاد اليأس فيها يعم البلاد والواقع أن القسام لم تكتشف حقيقة الأبعاد النضالية والسياسية لحركته إلا بعد استشهاده بسنوات، وخاصة لأن رفاقه من بعده استمروا في النضال محافظين على السرية التامة لوحداتهم النضالية.

لم يطلق القسام على خلايا الجهاد التي أنشأها اسما معينا، كان هناك فقط شعار عام ينضوي تحت لوائه المجاهدون وتنطوي تحته كل مفاهيم الثورة هذا جهاد نصر أو استشهاد كما روى عنه إبراهيم الشيخ خليل في كتابه ورسالة من مجاهد قديم: ذكريات عن القسام ثم أصبح يقال للمجاهدين من إخوانه بعد استشهاده "القساميون" وشاعت هذه الكلمة في سائر بلاد فلسطين شيوعا كبيرا لأن اسمه اقترن بهالة من الخلود والتقديس فقد كثر المتبركون باسمه، خاصة لأنه كان واعظا دينيا إضافة للإمامة وخطبة المسجد وأصبح تلاميذه يرددون باعتزاز بأنهم قساميون أما رفاقه المجاهدون فكانوا يستعملون كلمة قسامي فيما بينهم وحتى بعد مرور عشر سنوات على استشهاده أو أن هذا من جماعة القسام.

جاءت هذه التسمية على البلاغات الحكومية والأخبار الرسمية حيث دعتهم بالعصابة الإرهابية لكثرة جهادهم واستشهاد الكثير منهم ولكثرة الإصابات في الجيش والشرطة لقوة هذه العصابة وإخلاصها في الجهاد.

إن المشكلة في عدم تسمية القسام للخلايا السرية التي أنشأها باسم الحزب أو اسم اللجنة أو غيرهما من التسميات الشائعة يضاف إلى هذا السرية التامة عن التنظيم وكان ذلك مدعاة لنفي الصبغة التنظيمية السياسية عن عصبة القسام لدى بعض الناس ومن بين هؤلاء عزة دروزة الذي كان ينفي وجود تنظيم أو حزب للقسام وبالتالي رفض اعتبار عصبة القسام إحدى التنظيمات الفلسطينية السياسية، ومن جهة أخرى مغايرة لتزايد عدد الكتاب من عرب وأجانب في السنوات العشر التي تلت ثورته والذين يكتبون عن عصبة القسام حقائق وتفاصيل لا توجد عادة إلا في أكثر الأحزاب دقة تطورا.

مع أن عزة دروزه ليس مؤرخا فقط بالنسبة لقضية القسام بل كان رفيق جهاد في أثناء الثورة الكبرى فقد كان عزة في دمشق كحلقة وصل بين المفتي المقيم في لبنان وقادة الفصائل التي تتبع قيادة القسام وغيره من قواد فصائل الثورة.

فالتشكيلات السياسية بأهدافها ونظمها المختلفة وأعمالها العلنية والسرية كانت تفتقر إلى الكوادر المنظمة والعمل المتواصل وعصبة القسام كانت من أفضلها تنظيما ودراية ونشاطا حيث تنطبق عليها مقاييس المؤسسات الحزبية الحديثة رحم الله القسام فقد فتح بإخلاصه ودينه طريقا عظيما يخلد فيه كل جيل قادم طريقا كطريق القسام ومنهجا كمنهجه.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

للشيخ حمدي الحريري

عن مجلة منار الإسلام الإماراتية العدد 4 السنة 15













التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Dec-2004, 09:47 AM   رقم المشاركة : 29
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الثالث عشر

[blink]استراتيجية إعلامية صهيونية جديدة
جريدة الاتحاد 11/12/2004
د. عبد الوهاب المسيري [/blink]

في جميع مراحل المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كان يتم تأجيل ما يُسمى "قضايا الوضع النهائي"، مثل حق العودة وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس وتفكيك المستوطنات، على اعتبار أنها قضايا شائكة يجب أن تُناقش بالتفصيل فيما بعد، مما يعني الاعتراف بوجودها وأهميتها. إلا إن ثمة نغمة غريبة بدأت تظهر مؤخراً في الأوساط الصهيونية ومؤداها أن جوهر الصراع العربي الإسرائيلي لا يكمن في الاحتلال الصهيوني ولا إنكار الحقوق الفلسطينية المشروعة، بل في تمسك الفلسطينيين ببعض المنطلقات الأساسية، وهو ما يوضحه عاموس جلبوع في مقال بعنوان كاشف دال وهو "ليس عرفات وحده المريض بل المجتمع الفلسطيني الذي لا يزال يتمسك بالأسس التي أبقت الصراع قائماً" (صحيفة معاريف، 31 أكتوبر 2004).

ويرى جلبوع أن المجتمع الفلسطيني بدأ في النزاع مع إسرائيل قبل عام 1967، فهو مجتمع يعتقد أن تجربته المؤسِسة هي نكبة 1948، ومن ثم فإن أي حل للنزاع يجب أن يبدأ من هذه النقطة. ويشكل لاجئو عام 1948 ونسلهم جزء لا يُستهان به من هذا المجتمع، وقد مثَّل عرفات هؤلاء اللاجئين بإخلاص وحولهم إلى رمز للكفاح الفلسطيني لتحرير كل فلسطين، وغدت قضية اللاجئين مصدر إجماع فلسطيني، فلم تعد هناك سوى قلة قليلة في المجتمع الفلسطيني قادرة على التشكيك في عدالتها ومحوريتها.

والمقدمات منطقية للغاية، ويمكن أن يُضاف إليها أن التجربة المؤسِسة للفلسطينيين ليست نكبة 1948 وإنما وصول المستعمرين الصهاينة إلى أرض الفلسطينيين، حيث استمر تدفقهم من عام 1882 حتى إعلان الدولة عام 1948 ثم تواصل بعد ذلك حتى الوقت الراهن.

وقد بدأت المقاومة الفلسطينية بأشكال مختلفة منذ بداية التسلل الصهيوني، كما بدأت عسكرة تجمع المستوطنين، وتحددت خطوط المواجهة بين طرفين رئيسيين: قوة احتلال تغتصب الأرض ويساندها الاستعمار الغربي من جهة، وشعب يسعى لاستعادة أرضه وتحرير وطنه من جهة أخرى. والمنطقي في هذه الحالة، إذا ما فُهمت جذور المشكلة على هذا النحو، أن يتم البحث عن حلول إنسانية معقولة تستعيد حقوق أصحاب الأرض وترفع الظلم عنهم. إلا إن جلبوع سرعان ما يتناسى هذه المقدمات المنطقية ويتهم المجتمع الفلسطيني بأكمله بأنه "مجتمع مريض"، وبدلاً من أن يقدم الشواهد على قوله، يقذف القارئ بسيل من العبارات الإنشائية العامة التي لا تفسر شيئاً، فيقول إن "المجتمع الفلسطيني برمته مريض، وهذا هو لب مشكلته ومشكلتنا، [ونرجو] ألا يكون مرض هذا المجتمع عضالاً، لأن هناك من يعتقد أن هذا هو الحال".

ثم يسقط جلبوع تماماً في أسر الخريطة الإدراكية الصهيونية، وبدلاً من تفهم دوافع المقاومة الفلسطينية، يمضي محللاً ما يسميه "الإرهاب الفلسطيني"، فيقول: هذا مجتمع جعل تعليم الإرهاب، وتعليم الجهاد، تعليم كراهية إسرائيل، تعليم إبادة إسرائيل الشريرة، أمراً جذرياً عميقاً، وجزءاً من الثقافة ونمط الحياة الفلسطينية. هذا مجتمع لا توجد فيه عملياً مؤسسات، لا توجد سياقات لاتخاذ القرارات، لا يوجد فيه اتفاق على القيادة، لا توجد فيه مؤسسات عسكرية تخضع لقيادة سياسية. هذا مجتمع ممزق ومنشق سياسياً. هذا مجتمع لم تولد فيه الانتفاضة الأخيرة مرونةً تجاه إسرائيل، بل آلاف القتلى وعشرات الآلاف من المعوقين والمزيد من الكراهية.

وما يطلبه جلبوع من الفلسطينيين إذن، هو أن ينسوا تجربتهم المؤسِسة، وكأن تجربتهم مع النكبة ومع الاحتلال الصهيوني، بكل ما يرتبط به من قمع وإهدار لحقوقهم، هي من اختيارهم، وكأنهم هم الذين خلقوا هذا الواقع اليومي المرير الذي يرزحون تحت وطأته.

والواضح أن هذا النسيان أمر مستحيل، فضلاً عن أنه غير إنساني. فليس بوسع الفلسطيني أن يمحو من ذاكرته واقعة اغتصاب الوطن، ما دام الاحتلال مستمراً وما دام يستيقظ في الصباح على ضجيج مكبرات الصوت التي تأمره بإخلاء منزله لكي تهدمه الجرافات الإسرائيلية، بينما ترتفع أبنية المستوطنات الصهيونية محاطةً بالأسوار والجنود فوق أراضي الفلسطينيين التي صُودرت وأشجار الزيتون التي اقُتلعت، وما دام عاجزاً عن رؤية أهله أو التوجه إلى عمله أو مدرسته في الطرف الآخر من البلدة بعد أن حولت الجدران العازلة والأسلاك الشائكة والحواجز الأمنية جميع المدن والبلدات الفلسطينية إلى جزر منعزلة.

إلا إن رأي جلبوع هذا ليس الأول من نوعه. فمنذ عدة شهور، أدلى حاخام إنجلترا الأكبر بتصريح طالب فيه الفلسطينيين بنسيان ما حدث عام 1948، أي نسيان أن وطنهم محتل وأنهم طُردوا منه منذ ذلك الحين، وأن من حقهم العودة إليه، وأن من واجبهم الدفاع عن هذا الحق بكل الوسائل، وهو ما تكفله قرارات الأمم المتحدة والمواثيق والأعراف الدولية.

ويتبدى نفس الموقف بصورة جلية في مقال للكاتب الإسرائيلي شلومو أفنيري بعنوان "الرواية التاريخية الفلسطينية هي المسؤولة عن الموقف الذي مثله عرفات" (صحيفة يديعوت أحرونوت، 31 أكتوبر/ 2004). ويرى أفنيري، وهو من أبرز المفكرين الصهاينة ومستشار أساسي في وزارة الخارجية الإسرائيلية وأستاذ للعلوم السياسة، أن الرواية الفلسطينية (أو "التجربة المؤسِسة" كما يسميها جلبوع) لا تزال تنظر إلى إسرائيل باعتبارها دولة غير شرعية، أشبه ما تكون بالاستعمار الفرنسي في الجزائر.

ويخلص إلى أن هذه الرواية وما تنطوي عليه من رؤية للصراع:"هي أساس الرفض لمشروع التقسيم الذي وضعته الأمم المتحدة عام 1947، وبسببها شن الفلسطينيون الحرب ضد مشروع التقسيم، ومنها وُلد الإصرار على إبقاء مخيمات اللاجئين في صورتها المؤقتة (ومن ثم الحكم على مئات الآلاف من الفلسطينيين بحياة العفن والمرارة)، وبسببها كان الرفض للانضمام إلى مبادرة السادات عام 1977، كما أنها هي التي ولدت الإرهاب كأداة شرعية في الكفاح ضد إسرائيل، ومن ثم اعتُبر الانتحاريون شهداء. وحتى اليوم لم ينطلق صوت فلسطيني يختلف مع هذا المفهوم القائم على أساس الرواية الفلسطينية. وما دامت هذه الرواية قائمة، فمن الصعب تصور إمكان تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

والواضح أن آراء جلبوع وأفنيري وحاخام إنجلترا تُعد جزءاً من إستراتيجية إعلامية صهيونية جديدة تحاول تصوير الصراع العربي الإسرائيلي باعتباره محصلةً لرواسب "الحقد الفلسطيني" ومشاكل "العقلية الفلسطينية السلبية" و"عدم الواقعية"، مما ينقل هذا الصراع إلى عالم الذات والأمراض النفسية ويبعده عن جذوره التاريخية الحقيقية في أرض الواقع وفي العالم الموضوعي. كما أن هذه الإستراتيجية تسقط الشرعية عن المقاومة الفلسطينية وتسبغها على دولة الاحتلال، وهي الدولة الصهيونية العنصرية، ومن ثم تسوِّغ لها كل ما ترتكبه من جرائم ضد "دعاة الكراهية والحقد" الذين تتمثل "خطيئتهم" الأساسية في أنهم يتمسكون بحقوقهم ويرفضون النسيان!
والله أعلم.



http://www.al-eman.com/karat/details.asp?ID=6171













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Dec-2004, 10:48 AM   رقم المشاركة : 30
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الرابع عشر

[blink]معضلات عصرية
الهوية الفلسطينية‏..‏ والأمن الإسرائيلي
بقلم‏:‏ محمد سيد أحمد
[/blink]

سقطت ـ أو علي أقل تقدير‏,‏ وارد أن تسقط ـ الحجج التي بررت بها اسرائيل وقف عملية التفاوض حول القضية الفلسطينية‏..‏ لقد تذرع شارون طويلا بأن الفلسطينيين يفتقرون إلي شخصية كفيلة بتمثيلهم‏..‏ وبعد رحيل عرفات‏,‏ لم يجد شارون مناصا من الاعتراف بأن هناك بديلا فلسطينيا متمثلا في أبو مازن وقريع‏..‏ ثم هناك مروان البرغوثي وماجري من حديث عن تخليه عن الترشيح‏..‏ المؤكد‏,‏ علي أي الأحوال‏,‏ أن شارون لن يتردد في محاولة استخدام البرغوثي كورقة لزيادة الصراعات حدة في صفوف الفلسطينيين‏,‏ بما في ذلك ورقة إطلاق سراح البرغوثي لو أفاد ذلك مخططاته‏..‏الآن وقد أحيي الحديث عن استئناف التفاوض‏,‏ وبات من واجب كل طرف أن يأخذ بعين الاعتبار مطالب الطرف الخصم‏,‏ ولم يعد ممكنا قصر التصريحات الرسمية علي مطالب معروف سلفا أن الوضع لايحتمل قبولها‏..‏ كيف تبدو الصورة؟‏..‏ إن شارون‏,‏ من جانب‏,‏ يتذرع بالقضايا المتعلقة بـ أمن اسرائيل‏,‏ ويتحجج بضرورة عدم التفريط فيها علي وجه الاطلاق‏..‏ والفلسطينيون يشهرون ورقة الهوية الفلسطينية‏,‏ وإصرارهم علي أن هذه الهوية لاتحتمل أقل من إعتراف اسرائيل بدولة فلسطينية مكتملة الأركان‏..‏
الأمن في نظر شارون إنما يعني في المقام الأول استكمال مشروع الجدار العازل الذي يفصل الفلسطينيين عن الاسرائيليين فصلا محكما صارما‏..‏ ثم يعني في المقام الثاني اقتطاع أجزاء من الضفة الغربية تنتهي بحرمان الفلسطينيين من قطاعات مهمة من أراضيهم المحتلة‏..‏ ثم لابد من إدراك أن إضفاء صفة الإنسحاب علي جزء ـ كبر أم صغر ـ من غزة إنما هو خدعة‏,‏ ذلك أن مشروع شارون الخاص بالانسحاب من غزة هو نقيض المشروع الفلسطيني في هذا الصدد‏,‏ فكيف الحديث عن انسحاب يلبي تطلعات الطرفين معا‏..‏ إن شارون يعني بإنسحابه من غزة آخر عملية انسحاب تقدم عليها اسرائيل‏,‏ لتبريرها العدول نهائيا عن إجراء انسحابات تالية‏..‏ في أحسن الفروض‏,‏ سوف يعلق المفاوض الاسرائيلي أي إنسحاب لاحق علي مزيد من التنازلات الفلسطينية‏,‏ في هذا المجال أو غيره‏..‏
ثم إن أمن إسرائيل إنما يقتضي في نظر شارون تخلي الفلسطينيين كلية عن اللجوء إلي العنف‏,‏ بما في ذلك العنف ضد أهداف عسكرية لقوات الاحتلال‏..‏ إن إسرائيل لاتميز بين العنف غير المشروع والعنف المشروع‏,‏ المعترف به دوليا بمقتضي ميثاق الامم المتحدة‏..‏ ومن هذا المنطلق‏,‏ كان في الإمكان أن يمتد الاحتلال الاسرائيلي إلي أجل غير مسمي‏,‏ ذلك أن موقف اسرائيل هو تنكر للقاعدة التي أكد عليها عبدالناصر‏,‏ والقائلة بأن مايؤخذ بالقوة‏,‏ لايسترد إلا بالقوة‏..‏ وإسقاطا لأي عنف علي وجه الإطلاق‏,‏ أصبح كل عنف‏,‏ وكل أشكال المقاومة أيا كانت‏,‏ في نظر شارون‏,‏ إرهابا‏..‏

دائرة الأمن‏..‏ ودائرة الهوية

نحن إذن بصدد دائرتين لاتتقاطعان‏..‏ مايمكن وصفه بـ دائرة الأمن الإسرائيلي من جانب‏,‏ ومايمكن وصفه بمقتضيات الهوية الفلسطينية من الجانب الآخر‏..‏ كيف يمكن إجراء تسوية تلبي احتياجات هاتين الدائرتين المتنافرتين؟‏..‏
إن الصعوبة الرئيسية تتمثل في تحويل عملية غزة كما يقترحها شارون من عملية تثبت الاحتلال الاسرائيلي‏,‏ إلي عملية يجري تنفيذها في تعاون مع الفلسطينيين‏,‏ لا بمعزل عنهم تماما‏..‏ ولا ـ من باب أولي ـ ضدهم‏..‏ وهذا يقودنا إلي السؤال‏:‏ هل من الممكن جعل التخلي عن الاحتلال عامل تقوية للأمن‏,‏ بدلا من العكس؟‏..‏ إن هذا لن يقتضي الامتناع عن أعمال هدامة وحسب‏,‏ بل مباشرة أعمال بناءة يكون لها دور في تعزيز وترسيخ الثقة المتبادلة‏..‏ بل إزالة آثار الكراهية المتبادلة بأفعال ومبادرات إيجابية ومرسومة‏..‏

بماذا يمكن الرد علي شارون وهو يتقدم بمبادرته‏,‏ ويصفها بأنها عملية إنسحاب‏,‏ ومن جانبه هو المعروف بعدائه الجازم طوال حياته السياسية للانسحاب من أي أراض عربية محتلة؟‏..‏ هل لدينا أدلة عملية تقطع بأن تفسيرنا لسلوك وأهداف شارون هو الصحيح‏,‏ في وقت نناقشه وجها لوجه؟‏..‏ علينا نحن تقديم الدليل علي أن إدعاءات شارون عن الانسحاب ماهي إلا مغالطات‏,‏ وأن مايستعد له الآن هو تثبيت للاحتلال‏,‏ لا العدول عنه‏..‏ أو بتعبير أدق‏,‏ إبداء الاستعداد للانسحاب من جبهة‏,‏ حتي يكون هذا الانسحاب مبررا لعدم الانسحاب من أية جبهة أخري تماما‏..‏ أو لوقت طويل مستقبلا‏.‏
من حقنا‏,‏ مع استئناف التفاوض‏,‏ أن نطالب شارون بتفسير منطقي لانسحاب اسرائيل من غزة فقط‏(‏ وليس من كل غزة‏),‏ ثم عدم الانسحاب من كل الضفة‏(‏ بل بقاء الاحتلال الاسرائيلي في معظمها‏)..‏ وفي غياب تفسير مقبول‏,‏ علينا تقديم مبادرات مقابلة تحقق المخطط الفلسطيني للانسحاب‏,‏ مع مراعاة ما تراه اسرائيل من مقتضيات أمنها‏..‏ علينا سحب المبادرة من شارون‏,‏ وإثبات أن الأمن لايتعارض بالضرورة مع وضع حد للاحتلال‏,‏ وأن المسألة متوقفة في النهاية علي مناخ التفاوض‏,‏ وعلي الرغبة في التوصل إلي نتائج‏,‏ لا المماطلة بشأنها إلي غير أجل‏..‏

موجة واقعية
ثم ليس صحيحا أن النزاع مقصور علي القضية الفلسطينية وحدها‏..‏ والجدير بالملاحظة منذ حرب العراق‏,‏ وربما كذلك بعد التغيير الذي طرأ علي الدبلوماسية الليبية‏,‏ أن الكثير من القادة العرب‏,‏ وحتي من الجماهير العربية‏,‏ بدأوا يتنبهون إلي حكمة التروي والواقعية في التعامل السياسي‏,‏ وعدم ضياع فرص قد تكون متاحة لانتزاع مكاسب كثيرا ماغض النظر عنها في السابق‏..‏
أنا لا أزعم أن تحليل شارون لشخص عرفات هو الصحيح‏..‏ وأنا واثق تمام الوثوق أن عرفات لم يكن ممن يحبذ الإرهاب‏,‏ بل تحمله كأداة تبنتها فصائل شتي من المقاومة الفلسطينية‏,‏ لعجزها عن الخروج بموقف تفاوضي أكثر فعاليه وإيجابية‏..‏ اعتقد أن التمييز الحاد بين عرفات من جانب‏,‏ واقرب معاونيه من الجانب الآخر‏,‏ تمييز مفتعل أريد به تحميل عرفات وحده مسئولية الصعاب وأوجه الفشل التي تعرض لها‏,‏ وتبرئة بقية المسئولين بالسلطة الفلسطينية من هذه الأخطاء للتعامل معهم في جو تحتدم فيه الخلافات الفلسطينية‏/‏الفلسطينية‏,‏ ويكون لإسرائيل دور فعال في تمزيق الصف الفلسطيني‏,‏ وافشال كل محاولات التصالح والاصلاح‏.‏
من الواضح مما تتناقله وكالات الانباء عن المحادثات بين منظمة التحرير الفلسطينية وفصائل أخري كحماس أو الجهاد الاسلامي‏,‏ أن الأطراف كلها بسبيلها أن تظهر قدرا ملحوظا من الواقعية‏,‏ وأن هناك ـ عموما ـ اتجاها للتقارب بين المنظمات‏..‏ بين سوريا ومنظمة التحرير‏..‏ بل بين سوريا والفلسطينيين عموما‏..‏ فليس مقبولا أن يجري حديث بشأن تعاملات محتملة مع إسرائيل‏,‏ وتستمر أوجه الخلاف بين الاطراف العربية علي أشدها‏..‏ ولذلك عملية دس جاسوس إيراني للقيام بعمليات إغتيال في مصر‏,‏ مع كل ماينبغي أن تثيرة من تحوط ويقظة‏,‏ مسألة مثيرة للريبة‏,‏ ولانستبعد في المرحلة الدقيقة القادمة أن أمورا كثيرة في عكس اتجاه التيار العام سوف تفاجئنا بين الحين والحين‏..‏

تقارب بين شارون وبيريز؟
وليس بمستبعد أيضا أن نشهد في المرحلة القادمة تغييرات كبيرة داخل سرائيل‏,‏ وتقاربا بالذات بين شارون وبيريز‏,‏ أي العودة إلي صيغة الائتلاف القومي الذي يضم حزب العمل مع الليكود كعموده الفقري ضد المتمردين في الليكود علي موقف شارون من غزة‏,‏ ولإبطال مفعول مجموعة شينوي العلمانية اليمينية في حالة انسحابها من الائتلاف الليكودي الراهن‏..‏ ولأن هذا السيناريو وارد‏,‏ فلا ينبغي التقليل من شأن سيناريو مضاد له بمبادرة من نيتانياهو أو غيره‏,‏ مفاده نوع من المصالحة داخل الليكود‏,‏ تجنبه التعرض لتنازلات ثمنا لانضمام حزب العمل إلي الائتلاف الحكومي‏..‏
ثم هناك مبادرة بلير‏,‏ واقتراحه بشأن عقد مؤتمر عن الشرق الأوسط في لندن مع بداية العام القادم‏..‏ فإن فكرة هذا المؤتمر التي لم يتحمس لها بوش في البداية‏,‏ يبدو أنها بصدد أن تكسب تأييده‏,‏ حتي لو غاب عن المؤتمر إسرائيل‏..‏ ذلك أن الأهم في نظر بلير في الوقت الراهن هو تهيئة الساحة العربية لمتطلبات المباحثات الصعبة القادمة‏,‏ بينما لاحاجة لإشراك اسرائيل‏(‏ وقد لايكون مفيدا‏)‏ في هذه العملية‏..‏







http://www.ahram.org.eg/Index.asp?Cu...2.htm&DID=8337













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
فلسطين, وحال

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 10:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع