« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ساعدووني في بحث عن قوانين حمورابي (آخر رد :قحطانية)       :: مجموعة كتب عثمانية (آخر رد :زمــــان)       :: الرجاء منكم مساعدتي (آخر رد :منارالسجود)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: أحوال الأردن (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: مؤامرة تقسيم السودان (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: حكمة الشرق في "ملحمة المعري" للشاعر أويديك إسحاقيان (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



فلسطين ................نداء

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 25-Jan-2004, 02:22 PM   رقم المشاركة : 1
شيراز
بابلي



افتراضي الموضوع الأول

بسم الله الرحمن الرحيم

· نداء من المرأة من الفلسطينية في الأرض المحتلة

الأخوة الكرام / ملوك و رؤساء الدول يا أخواتنا فى العروبة يا أشقائنا فى كل مكان

باسم مئات من أمهات الشهداء وزوجات وأطفال المعتقلين و الجرحى باسم من هدمت بيوتهم و باتوا فى بالعراء يقاسون برد الشتاء القارص و زمهرير الرياح العاتية، باسم أفراد شعبنا جميعا دون استثناء الذين يعانون المهانة و هدر الكرامات باسم من قطعت أشجارهم التى هي مصدر رزقهم الأساسي باسم مئات الشيوخ و الأجنة الذين يموتون فى بطون أمهاتهم بسبب الغازات السامة .

باسمهم جميعا نستضرعكم و نطالبكم بأن تبادروا فورا لوضع حد لمعاناة شعبنا فأماكن عبادتنا مستباحة و الحفر المستمر يعرض المسجد الأقصى و الصخرة المشرفة للدمار وان حرية القول و العمل و الحركة مقيدة بصورة استفزازية بشعة و محاطة بالرعب و الفزع الدائم و دور العلم تغلق بهدف تجهيل شعبنا و قد بلغت ذروتها عندما أضافوا لإغلاق الجامعات و المعاهد و المدارس ، رياض الأطفال و دور الحضانة أليس كل هذا مخالف لجميع القوانين الدولية و ابسط حقوق الإنسان هذا عدا عن محاربتنا بلقمة عيشنا بالغلاء الفاحش و الضرائب الباهظة و الغرامات المتعددة التى تجعلنا نحس بأننا داخل أسوار سجن إرهابي كبير فى حياة أصبحت و الموت سواء بسواء – ( لم تتخيل بأن التشبيه سوف يصير حقيقة و بأن إسرائيل لن تكتفي بالسور النفسي و لكن سوف تحول أسوار السجن الى واقع )- ى

كل ذلك يقوم به المحتلون لتركيع شعبنا و إجباره بقبول الأمر الواقع و استمرار احتلالهم لارضنا التى ورثناها عن أجدادنا منذ آلاف السنين و المرأة الفلسطينية فى أرضها مناضلة و أماً و أختاً و زوجة تعلنها لكم و للعالم اجمع بأن انتفاضة شعبنا مستمرة و إن نضاله المشروع متواصل رغم كل وسائل الاضطهاد و التجويع و الحصار و منع التجول لمدة طويلة وقطع الكهرباء و الماء و منع إدخال المواد و الغذاء للسكان و الإبعاد و دفن الأحياء و تكسير العظام حتى الإعاقة و فقأ العيون ، فشعبنا مصمم على نيل حقوقه العادلة

ونحن هنا نناشد أشقائنا العرب من المحيط الى الخليج أن يسارعوا لوضع حد لهذه الممارسات القمعية الظالمة وان يوجهوا كل طاقاتهم السياسية و الاقتصادية و البشرية و النفطية الهامة و المؤثرة التى يمتلكونها للضغط على الدول الكبرى من اجل انسحاب المحتلين من أرضنا و حتى ينال شعبنا مطالبه و التى عن نتنازل عنها ابداً و هى :
· حق شعبنا فى تقرير المصير و العودة و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على ترابه وعاصمتها القدس الشريف .
· حث جميع دول العالم التى لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية بالمبادرة و الاعتراف بها .

· العمل على وضع بلادنا تحت حماية الأمم المتحدة فورا بينما تحل قضيتنا حلا عادلاً.
والله معكم يأخذ بيدكم ويقدركم ، انه على كل شئ قدير

والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
إمضاء
المرأة الفلسطينية فى الأرض المحتلة
القدس
فى أبريل 1989م

نداء الاستغاثة هذا كان فى النشرة الشهرية لرصد تطورات القضية الفلسطينية
تصدر عن الإدارة العامة لشؤون فلسطين
جامعة الدول العربية الأمانة العامة
عام واهم شئ أن نرصد هذا التاريخ و ننتبه له و لمغزاه صدر هذا النداء عام 1989 أي منذ حوالي خمسة عشر عاماً .

خمسة عشر عاماً و المرأة الفلسطينية تعانى من نفس البشاعة الإسرائيلية دون أن يحرك احداً ممن وجهت لهم النداء ساكناً مأساة المرأة الفلسطينية ترجع بالطبع منذ بدايات القرن العشرين منذ أن بدأ هذا الكيان الاستيطاني يوطد أقدامه فى ارض فلسطين العربية هذه الاستيطان ولا أدرى و لا أتخيل كيف تتحمل المرأة الفلسطينية كل هذا بشجاعة و قوة و صبر فهي كل يوم لا تودع ابناً يذهب الى المدرسة مثل باقي أطفال الأرض بل تودع شهيد جسده هو سلاحه الوحيد الذي لن يستطيع المحتل أن ينتزعه منه.

و تحية لكل نساء فلسطين فهن القدوة و المثل ونداء قلوبهن لن يسمعه إلا الله سبحانه وتعالى .














التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 شيراز غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2004, 03:12 PM   رقم المشاركة : 2
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي خاطرة

أيتها المرأة الفلسطينة في الأرض المحتلة..

لقد أسمعت لو ناديت حياً ** ولكن لا حياة لمن تنادي
وناراً لو نفخت بها أضاءت ** ولكن أنت تنفخ في رماد

هم أموات غير أحياء وما يشعرون أيان يبعثون..

ولكنها الشعوب المؤمنة بقضية فلسطين ، تتقدمها ذوي الأيدي المتوضئة التي عاهدت ربها على تحرير أقصاها وتطهير مسجدها ، تراهم في الأفق قادمين ، أبصرها الشاعر حين قال :
أرى خلل الرماد وميض نار ** ويوشك أن يكون لها ضرام

جزيت خيراً يا شيراز وبارك الله فيك.







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Feb-2004, 04:48 PM   رقم المشاركة : 3



افتراضي

حقيقى اختى شيراز لكل شئ نهاية واسرائيل لها نهاية اكيد فى فلسطين والعالم كله

والنداء بالفعل يصل الى الله ويسمعه وهو يكفى













التوقيع



 أم نورالدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Feb-2004, 05:16 PM   رقم المشاركة : 4
تغريد
بابلي



افتراضي

شكرا لكى اخت شيراز فلكل شىء نهاية و نهايتهم سوف تكون كما كتبها الله لهم و انى واثقة ان الله يمهل ولا يهمل وكل تلك الدعوات و الصراخات سوف تعجعل بنهايتهم فاللهم آمين













التوقيع

 تغريد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Feb-2004, 05:02 PM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

اختنا الفال المرأه الفلسطينيه

نعتذر منك فلن نستطيع ان نساعدك حتى نكون كما وصف محمد اقبال أجيال المسلمين فقال:

كنا جبالا في الجبال وربما .... صرنا على موج البحار بحار
كنا نرى الأصنام من ذهب..... فنهدمها ونهدم فوقها الكفار
ورؤسنا يا رب فوق أكفنا ...... نرجوا ثوابك مغنما وجوار

ولكننا الآن نتمثل بما كتبت:

إنا عبيد كالعبيد وليتنا .... صرنا عبيد نستحقُ جوارا
إنا نرى الأصنام من ذهب ... فنأخذها ونقبل فوقها الفجارا
ورؤسنا يا رب تحت أكفنا ... نرجوا جميعا ان تزيل العارا













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

للحصول على الكتاب في السعودية
في جميع فروع مكتبة جرير

والكتاب متوفر في جميع المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Aug-2004, 11:07 AM   رقم المشاركة : 6
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الموضوع الثاني

جريدة الاتحاد 15/08/2004
د. عبد الوهاب المسيري

تؤكد تقارير المهندسين في "لجنة إعمار المسجد الأقصى" أن الحريق الذي شب فيه عام 1969 شب في أكثر من مكان في الوقت نفسه، وأنه لم يكن بمقدور شخص بمفرده أن ينفذ هذا العمل دون مساعدة آخرين.

لم يحمل التحذير الذي أطلقه وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي مؤخراً بخصوص المسجد الأقصى جديداً يُذكر فيما يتعلق بالأخطار التي تحيط بمنطقة الحرم القدسي الشريف بصفة خاصة والمعالم الإسلامية والمسيحية في فلسطين بصفة عامة. وإذا كان هذا التحذير الرسمي يهدف، في جانب منه على الأقل، إلى الإيحاء بأن مصدر الخطر هو بضع جماعات أو شخصيات يهودية "متطرفة" لا تمت بصلة للسلطات الحكومية في الكيان الصهيوني وبأن هذه السلطات حريصة على التصدي لهذا الخطر "الجديد"، فإن ثمة دلائل لا تُحصى على أن مثل هذه المخاطر قديمة العهد، وأنها ليست وليدة هوس أو "تطرف" ديني، بل تأتي في سياق مخطط محدد يمثل جزءاً لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الاستيطاني على أرض فلسطين، وهو مخطط تشارك السلطات الرسمية على أعلى المستويات في جميع مراحله النظرية والعملية، وإن اتخذت هذه المشاركة شكلاً متوارياً في بعض الأحيان وشكلاً علنياً صريحاً في أحيان أخرى.

ولعل إلقاء الضوء على بعض الاعتداءات التي تعرض لها المسجد الأقصى كفيلٌ بتفنيد الادعاءات الصهيونية الرسمية التي تحاول تصوير هذه الاعتداءات المتواصلة على أنها مجرد حوادث فردية متفرقة ليس إلا.

وتُعد جريمة إحراق المسجد الأقصى في 21 أغسطس 1969 واحدةً من أبرز هذه الاعتداءات، إن لم تكن أبرزها على الإطلاق، سواء من حيث نطاقها وحجم الأضرار التي ألحقتها أو من حيث ثبوت الضلوع الرسمي في تسهيل ارتكاب الجريمة والتستر عليها.

ففي ذلك اليوم، تسلل سائح أسترالي يهودي، يُدعى دينيس مايكل روهان، إلى ساحات الحرم، وتمكن من الوصول إلى محراب المسجد وإضرام النار فيه. وأتت ألسنة اللهب على أثاث المسجد المبارك وجدرانه ومنبر نور الدين زنكي، وهو المنبر التاريخي الذي أعده القائد صلاح الدين الأيوبي لإلقاء خطبة لدى انتصاره وتحرير بيت المقدس. كما أتت النيران على مسجد عمر بن الخطاب ومحراب زكريا ومقام الأربعين وثلاثة أروقة ممتدة من الجنوب إلى الشمال داخل المسجد الأقصى.

وأدت هذه الجريمة إلى إحراق أكثر من ثلث المساحة الكلية للمسجد الأقصى، حيث احترق ما يزيد على 1500 متر مربع من مجموع مساحة المسجد التي تبلغ حوالي 4400 متر مربع. وألحق الحريق أضراراً بالغة في أعمدة المسجد الأقصى وجدرانه وأقواسه وزخرفته الأثرية، حيث سقط سقف المسجد كما سقط عمودان مع القوس الحامل للقبة، فضلاً عن تحطم 48 نافذة من الجبس والزجاج الملون واحتراق السجاد وكثير من الزخارف والآيات القرآنية.

وربما يبدو الأمر في ظاهره وكأنه مجرد جريمة فردية ارتكبها شخص "مختل عقلياً"، وهذا هو الوصف الذي أطلقته السلطات الإسرائيلية آنذاك على ذلك السائح الأسترالي، الذي أدلى عقب اعتقاله بتصريحات قد تعزز هذا القول، حيث ادعى أنه ارتكب فعلته تحقيقاً لنبوءة في "سفر زكريا"، وأنه مبعوث من الرب لتنفيذ هذا الواجب الديني!. إلا أن الملابسات المحيطة بالحادث تؤكد أن هذه الادعاءات لم تكن سوى محاولة للتستر على الجريمة ولإخفاء الدور الذي لعبته السلطات الصهيونية الرسمية فيها: فقد تعمدت السلطات الإسرائيلية، التي أصبحت تسيطر على جميع المرافق في القدس بعد احتلالها عام 1967، قطع المياه عن منطقة الحرم الشريف قبل نشوب الحريق وأثناءه، من أجل إحباط محاولات الإطفاء وبالتالي إلحاق أكبر قدر من الخسائر بالمسجد.

وبالإضافة إلى ذلك، تأخرت سيارات الإطفاء التابعة لبلدية القدس في الوصول إلى الموقع، ولم تسهم بأي دور في عملية الإطفاء التي نهض المواطنون العرب بكل أعبائها، حيث استبسلوا في الدفاع عن الحرم القدسي وتمكنوا من إخماد النار رغم قلة ما لديهم من إمكانات. وتؤكد تقارير المهندسين في "لجنة إعمار المسجد الأقصى" أن الحريق شب في أكثر من مكان في الوقت نفسه، وأنه لم يكن بمقدور شخص بمفرده أن ينفذ هذا العمل دون مساعدة آخرين.

وبالرغم من اعتراف الجاني بجريمته وبأنه حاول من قبل تنفيذها ولكنه فشل، مما يؤكد أنه عمل مدبر مدروس ويصدر عن وعي كامل، فقد أطلقت السلطات الإسرائيلية سراحه دون أن يلقى أي عقاب بدعوى أنه "مصاب بمرض عقلي وغير مسؤول عن تصرفاته"، وتم ترحيله إلى موطنه الأصلي أستراليا للتغطية على أبعاد الجريمة.

ولم تكن هذه هي المرة الوحيدة التي يتضح فيها دور السلطات الرسمية في الاعتداءات على المسجد الأقصى. فقبل حوالي شهرين من الجريمة، وبالتحديد في 16 يونيو 1969، استولت القوات الإسرائيلية على الزاوية الفخرية التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من ساحة المسجد. وفي الأسبوع التالي، فرضت القوات الإسرائيلية سيطرتها على المدرسة التنكزية، التي تـُعرف باسم المحكمة وتقع عند باب السلسلة، وحولتها إلى موقع عسكري. وفي أعقاب الحريق، زادت السلطات من دعمها للجماعات والعناصر الدينية اليهودية التي تطالب بالسماح لليهود بالصلاة داخل الحرم، وسهلت محاولات بعضهم لاقتحام المسجد الأقصى، مثلما حدث في 14 أغسطس 1979، عندما حاولت جماعة يتزعمها الحاخام جورشون سلمون وجماعة أخرى بزعامة الحاخام مائير كهانا اقتحام المسجد، حيث وفر جنود الجيش الإسرائيلي الحماية للجماعتين، واشتبكوا في معارك ضارية مع المواطنين العرب الذين تصدوا لمحاولة الاقتحام.

وفي 28 أغسطس 1981، أُعلن عن اكتشاف نفق يبدأ من حائط البُراق ويمتد أسفل الحرم القدسي، وتبين أن عمالاً من وزارة الشؤون الدينية هم الذين قاموا بأعمال الحفر، وهو الأمر الذي دعا الوزير المسؤول آنذاك أهارون أبو حصيرة إلى إحاطة الموضوع بسرية تامة. ومع ذلك فقد استمرت عمليات الحفر في السنوات التالية، مما أدى إلى حدوث أضرار جسيمة سواء في جدران المسجد أو الأبنية المحيطة به. وفي عام 1984، انهار الدرج المؤدي إلى مدخل المجلس الإسلامي الأعلى، حيث اكتُشفت ثغرة عميقة تؤدي إلى نفق طويل شقته دائرة الآثار الإسرائيلية بمحاذاة السور الغربي الخارجي للمسجد الأقصى. وفي عام 1996، وفي ظل حكومة بنيامين نتانياهو، أُعلن رسمياً عن شق نفق أسفل السور الغربي للقدس، وهو الأمر الذي قُوبل بسخط عارم من الجماهير العربية داخل فلسطين وخارجها.

وليست هذه الوقائع كلها سوى أمثلة قليلة على الاعتداءات المستمرة والخطيرة التي يتعرض لها المسجد الأقصى. وربما كان بعضها من تنفيذ أفراد أو جماعات محدودة فعلاً، إلا أنها ما كان لها أن تتواصل وتتسع على هذا النحو دون غطاء من الدعم المادي والعسكري والسياسي والقانوني توفره الدولة الصهيونية نفسها، حتى وإن حاولت إبعاد الشبهات عنها بإطلاق تحذيرات أو اتخاذ إجراءات شكلية من حين لآخر ضد هذه الجماعة أو تلك.

والله أعلم.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Aug-2004, 09:59 AM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الموضوع الثالث : قرارمعلن بهدم الأقصي‏!!‏

قرارمعلن بهدم الأقصي‏!!‏
بقلم : فريدة الشوباشي



أخذت تصريحات المسئولين الاسرائيليين في الآونة الأخيرة منحني خطيرا يكشف عن اقتراب موعد تنفيذ المخطط الصهيوني الخبيث بهدم المسجد الأقصي أولي القبلتين وثالث الحرمين‏.‏

فالقرار الاسرائيلي بهدم الأقصي متخذ منذ التفكير في انشاء الدولة اليهودية وزرعها شوكة في جسد وطننا‏,‏ لكن الاعلان عنه أصبح اكثر وضوحا وتحديدا‏,‏ وابني يقيني بأن حكومة الليكود قررت أن وقت الهدم قد حان علي أساس حقيقتين‏,‏ الأولي هي أن الوزراء وغيرهم من المسئولين الاسرائيليين يتحدثون عن تهديد مجموعات متطرفة بهدم الأبنية المقامة في جبل الهيكل‏,‏ ولأنني تعلمت ألا اتهاون علي المفردات الاسرائيلية والأمريكية فان قراءتي لهذا الموقف تؤكد أن تجاهل وجود أحد أقدس الاماكن الاسلامية والاشارة اليه بعبارة جبل الهيكل يعني أنه لاحقوق لأحد غير اليهود علي القدس التي يؤكد بوش وكيري معا انها عاصمة اسرائيل الأبدية الموحدة وأن نقل السفارة الأمريكية اليها مسألة وقت‏!!‏

أيضا اطلاق صفة التطرف علي المجموعات التي ستكلف بهدم الأقصي وكأن حكومة شارون حكومة معتدلة‏,‏ ويقع الجميع في الفخ‏,‏ واعتباري أن هناك من هم أكثر تطرفا من حكومة اسرائيل الحالية وقد حدد وزير اسرائيلي عملية الهدم باصطناع القلق من استخدام طائرة بدون طيار قد يشتريها متطرف من السوبر ماركت‏..‏ وفي اطار الخطوة خطوة التي تتبعها اسرائيل ومعها راعيتها الكبري الولايات المتحدة سياسة ثابتة جعلت العرب يبتلعون كل أنواع‏,‏ والأفاعي وأصبح اسم الضفة الغربية المحتلة يهودا والسامرا ولاصوت واحد يطالب الدول التي تعتمد هذه التسميات بتوضيح موقفها المخالف للقانون الدولي‏.‏

اما الحقيقة الثانية فهي أنه لم يتم العثور علي ذرة رمل من آثار هيكل سليمان‏,‏ حيث من المعروف ان اسرائيل قتلت المنطقة حفرا وتنقيبا دون التوصل الي أي دليل علي أن الحرم الشريف شيد فوق انقاض هيكل سليمان‏,‏ وبالرغم من عدم العثور علي أي حجر من هذا الهيكل فان الاشارة الي المسجد الأقصي هي دائما جبل الهيكل تماما مثل موضوع اسلحة الدمار الشامل التي لم يعثر لها علي أثر في العراق‏..‏ لكن الاعتقاد الذي يحرك واشنطن وتل أبيب هو أن العرب لايفهمون غير لغة القوة‏,‏ وبعد أن أعربت الادارة الأمريكية عن حق اسرائيل في امتلاك أسلحة ردع نووية وبينما تتعاون الدولتان في انتاج صواريخ تتصدي لأية صواريخ قد تطلق علي اسرائيل فان حكومة شارون اعتبرت أن خطوة تنفيذ هدم الأقصي قد حانت باخراج مسرحي هزيل من نوع مجموعات متطرفة وطائرة بدون طيار وهي تتوهم أن الأمر بعد ذلك لن يتعدي بيانات الشجب والتنديدالعربية وهي بيانات خبرت إسرائيل ديتها وتجاهلت أن المستقبل للشعوب وإرادتها



قضايا و اراء-الأهرام
42988 ‏السنة 127-العدد 2004 اغسطس 17 ‏غرة رجب 1425 هـ الثلاثاء













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Aug-2004, 06:56 PM   رقم المشاركة : 8
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الموضوع الرابع

محنة الطفل الفلسطيني فوق الأرض المحتلة
جريدة الشرق 18/08/2004

محي الدين عبد الحليم
استلفت انتباهى هذا الاهتمام البالغ الذى يبديه العديد من القيادات السياسية والفكرية فى الدول الغربية لرعاية الحيوانات، والحفاظ على حقوقها، والحيلولة دون ايذاء البشر لها، وكثيرا ما قرأنا عن ملاجئ انشأتها هذه الدول للكلاب الضالة، يتم تزويدها باحدث وسائل الترفيه والراحة والتكييف المركزى، وتقام لها مراكز للعناية الطبية العاجلة تستقبل فيها الضحايا فى اى وقت بالليل او النهار، وتثور منظمات حقوق هذه الحيوانات وتعلن استنكارها اذا اصيبت كلبة او قطة بأذى او مرض او اعتداء، هذا فى الوقت الذى يبحث فيه اربعة ملايين طفل فى العالم عن لقمة العيش فى اكوام القمامة، ويتعرضون للامراض الوبائية والامراض المستعصية، ويباعون فى اسواق الدعارة والنخاسة، ولايجدون من يسأل عنهم او يهتم بايوائهم او اطعامهم.
ويكفى ان نعرف ان اثنى عشر مليون طفل دون الخامسة يموتون من الجوع، ومائة وخمسين مليون طفل يعانون مشكلة فى النمو فى العالم الثالث، فاذا اضفنا الى ذلك ان واحدا من كل اربعة اطفال يتعرضون للتشرد واعمال العنف، وقد تحولوا الى لاجئين، وحرموا من ابسط حقوقهم الانسانية، كما تشير هذه التقارير الى تعرض فتاة من كل اربع بنات، وصبى من كل اربعة اولاد للاعتداءات الجنسية قبل ان يبلغ الثامنة من عمره، وهذا يعنى ان المعاهدات ووثائق حماية الطفل التى تم الاعلان عنها منذ عام 1923، وتوصيات صندوق الامم المتحدة لاغاثة الطفل، واتفاقية حقوق الطفل التى اقر بها العالم عام 1990 قد تحولت الى حبر على ورق دون ان يقام لها وزن او اعتبار.
وقد اثبتت التقارير الدولية التى اوردتها المنظمات العالمية عن اطفال فلسطين ان السلطات الاسرائيلية قد اذاقت هؤلاء الاطفال العديد من صنوف العذاب والعنف الجسدى والايذاء النفسى بما يتنافى مع ابسط حقوق الانسان، وقد هالتنى هذه الاعداد الكبيرة من الاطفال الفلسطينيين الذين يعيشون أسرى فى السجون الاسرائيلية والذين وصل عددهم الى 377 طفلا حسب آخر التقارير التى صدرت فى هذا الصدد، ولعل من اشهر هذه السجون "المعتقل رقم 1391" الذى تمنع اسرائيل رجال الصليب الأحمر وجماعات حقوق الانسان ومنظمة العفو الدولية من زيارته.
وقد اكدت مراكز الاحصاءات الفلسطينية ان الاطفال الفلسطينيين المصابين بعاهات مستديمة نتيجة عمليات التعذيب دون الثامنة عشرة خلال العام الاول للانتفاضة قد بلغ %30 من جملة الاصابات بصفة عامة، كما تم حرمان اكثر من 800 ألف من هؤلاء الاطفال من التطعيمات الدورية واساليب العلاج اللازمة لانقاذهم.
وترتفع معاناة الطفل الفلسطينى من ويلات الحرب واحداث العنف والطرد الجماعى والهجرة من الوطن، هذا فى الوقت الذى نرى فيه انحيازا امريكيا سافرا للممارسات الاسرائيلية فى الاراضى الفلسطينية، وهى القطب الاعظم الذى يعلن رعايته لحقوق الانسان واحترمه للمواثيق والاتفاقيات الدولية، كما لم يتحرك الضمير العالمى لانقاذ الاطفال الفلسطينيين من المآسى التى يعيشونها والتى تعرضها كل يوم القنوات الفضائية والصحافة العالمية ومحطات الاذاعة الدولية.
ويتعرض الطفل الفلسطينى كل يوم للقتل وسفك الدماء، والاعتداءات الجنسية والعاطفية، والابادة الجماعية على ايدى القوات الاسرائيلية، ولم يلق الرعاية التى تلقاها القطط والكلاب التى تحمل الجنسية الامريكية او الاوروبية، وقد اعترف العالم بان اسرائيل انتهكت المبادئ القانونية ولم تحفل بالاجراءات القضائية التى اقرها المجتمع الدولى، فاعتقلت الاطفال، واستخدمت القوة المفرطة ضدهم بالأسلحة الرشاشة، والقنابل الحارقة، والمروحيات الحربية، والدبابات، ورصاص القناصات، ومنعت وصول الاسعافات الطبية اليهم، وقامت بتقييد حريتهم، بالتحقيق معهم، وفرضت عليهم الحياة تحت ضغوط نفسية قاسية.
وفد افادت احدى الدراسات التى اعدتها منظمة اليونسيف بان آلاف الاطفال الذين يقعون تحت سن الخامسة يفقدون حياتهم بسبب الظروف القاسية التى تعيشها الاسرة الفلسطينية، وتتمثل فنون التعذيب التى تستخدمها قوات الاحتلال ضد هؤلاء الاطفال فى الضرب الوحشى المفضي الى الموت بمساطر حديدية على القلب والاذنين ومؤخرة الرأس والمعدة والخصيتين واعلى الصدر، وتكسير الضلوع، وخلع الاذرع من مفصل الكتف، والحشر داخل ثلاجات وخزانات قذرة، والتعذيب فى الماء البارد، وخلع الشعر من الرأس بطريقة عنيفة، والرش بالغاز المسيل للدموع، والنوم فى زنازين الكلاب، وادخال الانابيب فى الاعضاء الذكرية، وغير ذلك من اساليب القمع والقهر والقسوة التى لا حصر لها، فاذا اضفنا الى ذلك حرمان هؤلاء الاطفال من التعليم واللعب واللهو الا لعبة الموت التى يعيشونها كل يوم مستهدفين من وراء ذلك استئصال هذا الجيل من جذوره، وتدمير الروح المعنوية لهؤلاء الاطفال، وتحطيم شخصياتهم، وكسر ثقتهم بانفسهم حتى يتحولوا الى عجزة ومعاقين للحيلولة دون خلق جيل جديد من الشباب الفلسطينى يؤمن بوطنه، ويعرف حقوقه .
وتشير البيانات الاحصائية والتقارير الدولية الى ارتفاع معدلات اصابة هؤلاء الاطفال بالالتهابات الرئوية الحادة وامراض الجفاف، اضافة الى الامراض النفسية كالاكتئاب، والتوتر، والقلق، ولعل الاشد قسوة من كل ذلك عندما يشاهد الطفل الفلسطينى والديه يتم اذلالهما وقتلهما امام عينيه على ايدى جنود الاحتلال، مما يدفع الكثيرين منهم للانتقام من كل ما حولهم، ويدفعهم كذلك الى العمل على كسر الحصار الذى تفرضه عليهم القوات الاسرائيلية باية صورة، لأن العنف الذي يواجهونه يُكسب شخصياتهم صفات تتسم بالغلظة والجفاء، وسرعة الغضب، والحدة فى التعامل، كما يدفعهم الى التخريب والتدمير، وتبقى آثار هذا العنف ماثلة منذ الطفولة الى آخر العمر، ومن الغريب فى الامر ان السلطات الاسرائيلية تعمل على اظهار هؤلاء الاطفال بمظهر الارهابيين، وسفاكى الدماء الذين تقحمهم السلطة الفلسطينية فى النزاع المسلح لاستعطاف العالم معهم.
إلا انه على الرغم من كل هذه المحن والازمات التى يتعرض لها اطفال فلسطين فان الملاحم البطولية التى يقدمونها يمكن ان تشكل نماذج نادرة للشجاعة والاقدام، انها لقطات نادرة لمن يريد ان يقدم قدوة للشباب العربى، فهذا طفل يركض على بطنه ليتحاشى رصاص الجندى الاسرائيلى، ثم يقفز وفى يده حصوات صغيرة كأنها حجارة من سجيل يصيب بها هذا الجندى فى مقتل، ثم ينتزع منه سلاحه ويعود مهللا مكبرا وسعيدا بما حققه من انجازات، وذاك الطفل الذى جمع مصروفه وذهب به الى الحدود الاسرائيلية ليقتحم به حصون العدو دون علم ابيه وامه، ان هذه البطولات اجدر بان تقدم على الشاشة الصغيرة والكبيرة بدلا من البرامج الهزيلة التى تقدمها القنوات العربية، والتى تسهم فى زرع المفاهيم الشاذة والاخلاقيات الغريبة فى عقول اطفالنا وشبابنا.
وقد اسفرت الدراسة العلمية التى اجراها الدكتور خالد مسعد عن عدم اهتمام الدول العربية بقضايا الطفل الفلسطينى، كما اشارت الى ان الاعلام العربى لم يستطع ان يقدم هذا الواقع الاليم الذى يعيشه هذا الطفل للرأى العام العالمى، كما لم يستطع كشف المخططات الاسرائيلية التى تعمل على مسخ شخصيته، والقضاء على هويته، كما اسفرت هذه الدراسة عن ان الصحف العربية لم تسهم بصورة تذكر فى النهوض بالاوضاع الصحية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية لهذا الطفل، ولم تعمل على تخفيف معاناته، ولم تقدم حلولا ايجابية لمشاكله، ولم تكشف للرأى العام العالمى عن الاضرار الجسيمة التى يتعرض لها، مما يؤكد التراخى وعدم الاهتمام بالمآسى والازمات التى يعيشها هذا الطفل، كما لم تستطع كشف النقاب عن اساليب القمع التى يمارسها الاحتلال الاسرائيلى ضد هؤلاء الاطفال.


http://www.al-eman.com/muslamat/details.asp?ID=5011













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Aug-2004, 12:53 PM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الموضوع الخامس

مفتى القدس : الحفريات الإسرائيلية تمتد من الأقصى إلى العقارات الوقفية
جريدة عكاظ 19/08/2004
المصدر : هاني اللحياني (مكة المكرمة)

كشف الشيخ عكرمة صبري مفتى القدس والديار الفلسطينية ان الحفريات الاسرائيلية تسببت في انهيار الطريق المؤدي الى باب المغاربة فيما امتدت مساحات الحفريات لتطال العقارات الوقفية الاثرية الاسلامية بالمنطقة المحيطة بالمسجد الاقصى. وحذر الشيخ عكرمة في حوار مع (عكاظ) من تزايد المخاطر المحيطة بالقدس ومقدساتها في الآونة الاخيرة في ظل التوجه الاسرائيلي لتهويدها فالى التفاصيل.
خصائص الأمة
*اكدتم على اهمية استعادة الامة الاسلامية لوحدتها وسيادتها وقوتها حتى تتفرغ لمناصرة وحل قضاياها الكبرى والمصيرية فمن اين تبدأ الأمة برأيكم الطريق لاستعادة وحدتها?
**على امتنا ان تبدأ العمل لاستعادة وحدتها من كل طريق يوصلها الى هذا الامل ويحقق لها هذه الغاية ويجب على المسلمين جميعا ان يبدأوا تعاونا جادا في جميع المجالات وان يدركوا ان الوحدة تمثل اهم خصائص الامة الاسلامية واعظم مميزاتها وقد تحدث القرآن الكريم عن اهمية وحدة الامة في مواضع عديدة فقال تعالى {إن هذه امتكم أمة واحدة} وحذر القرآن الكريم من اسباب الفرقة والمسلمون مطالبون بالتنسيق الجيد في المجال السياسي لاتخاذ مواقف موحدة تجاه القضايا الاسلامية المصيرية واقامة تكامل اقتصادي اسلامي قوي لمواجهة التكتلات الاقتصادية العالمية كما ينبغي ان تنهض الامة الى بناء اعلام اسلامي قوي قادر على التأثير ولفت الانتباه والوصول الى افاق ارحب واوسع لدفع شبهات الخصوم.
القدس يتيمة
* هل ترى ان الامة الاسلامية في ظل الظروف الراهنة مؤهلة للوفاء بدورها تجاه القدس?
**القدس اصبحت يتيمة واسيرة ويحاصرها التهويد والتغريب في محاولات مستمرة لاقتلاعها من جذورها الاسلامية ونحن نقولها صريحة لا مجال لاستعادة نهضة الامة مادامت القدس محتلة ونهيب بالامة الاسلامية حكومات وشعوبا حقيقة ان القدس في خطر وان سلطات الاحتلال الاسرائيلية تلحقها قسرا وكراهية بلغة غير لغتها بل تجبرها على لغة لم تكن لغتها في يوم من الايام وتنفذ مؤامرة لطمس معالمها الحضارية وتفريقها من سكانها الاصليين والمتابع الدقيق لاحوال القدس ومايجري بها من مؤمرات ومخططات عدوانية سيجد ان العرب والمسلمين في القدس في تناقص مستمر في الوقت الذي يقابله اقامة الاف المستوطنات اليهودية في المدينة المقدسة وتؤكد الاحصائيات الاخيرة ان سلطات الاحتلال اقامت في السنوات الاخيرة اكثر من 100 الف وحدة سكنية لليهود بينما لم تقم ببناء بيت واحد لاي عربي من سكان القدس.
الحفريات
*الحفريات الاسرائيلية المستمرة تحت اساسات المسجد الاقصى التي احدثت خسائر ضخمة في الاساسات والطرق المؤدية اليه كيف تنظر الى خطر هذه الحفريات.
**الحفريات الاسرائيلية مستمرة تحت اساسات المسجد الاقصى المبارك ومن حوله تهدد بانهيار المسجد او جزء منه في اي وقت وقد حدث اخيرا انهيار في الطريق المؤدي الى باب المغاربة نتيجة تلك الحفريات التي تستهدف تقويض بناء المسجد الاقصى وهدمه واقامة هيكلهم المزعوم مكانه.. والاعتداءات الاسرائيلية على المسجد الاقصى المبارك لا تتوقف عند هذا فكثيرا ماتقتحم قوات الاحتلال المدججة بالاسلحة مساحات المسجد الاقصى وتدنسها وتمنع المصلين من الدخول ومخاطر الحفريات تجاوزت كل الحدود لتصل الى العقارات الوقفية الاثرية الملاصقة لسور المسجد الاقصى من الجهتين الغربية والشمالية مما احدث تصدعات وشقوقاً واضحة.

http://www.al-eman.com/karat/details.asp?ID=5646













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2004, 06:50 PM   رقم المشاركة : 10



افتراضي صرخت

صرخت وقالت ويحكم جف اللبن*****وأنين أطفالي سيقتله الزمن
صرخت ونادت من عروق فؤادها*****صرخت ولكن لا مجيب ولا أذن
يا أمتي قد قلت مأساتي لكم*****فأريد منكم واحداشهما فطن
أما اذا قد عز فيكم مطلبي******فأريد منكم أمتي ثمن الكفن.







الصور المرفقة
 






التوقيع

هي طب للقلوب سرها علم الغيوب *****ذكرها يمحو الذنوب *****
لا اٍله اٍلا اللــــــــــــــــــــــه

صاحبة الحلم

 صاحبة الحلم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2004, 02:21 PM   رقم المشاركة : 11
أم عمارة
بابلي



افتراضي ولكن من أضاع فلسطين..!!

نعم ولكن من أضاع فلسطين أجيب عن هذا السؤال كما أجاب عنه شاعرنا :

بنينا من ضحايا أمسنا جسراً
وقدمنا ضحايا يومنا نذرا
لنلقى في غد نصرا
ويممنا إلى المسرى
ولكن قام عبد الذات
يدعو قائلاً :صبرا
فألقينا بباب الصبر قتلانا
وقلنا: أنه ادرى
وبعد الصبر
ألفينا العدى قد حطموا الجسرا
فقمنا نطلب الثأرا
ولكن قام عبد اذات
يدعوقائلاً: صبرا
فألقينا بباب الصبر آلافاً من القتلى
وآلافاً من الجرحى
وآلافاً من الأسرى
وهد الحمل رحم الصبر
حتى لم يطق صبرا
فأنجب صبرنا صبرا
وعبد الذات
لم يرجع لنا من ارضنا شبرا
ولم يضمن لقتلانا بها قبرا
ولم يلق العدى في البحر
بل ألقى دمانا وامتطى البحرا
فسبحان الذي أسرى
بعبد الذات
من صبرا إلى مصرا
وما أسرى به للضفة الأخرى
أحمد مطر،،،،


أما أسلاف عبد الذات هذا فقد ساروا على خطاه بل زادوا عل ذلك







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 14.jpg‏ (10.0 كيلوبايت, المشاهدات 299)






التوقيع




 أم عمارة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Sep-2004, 12:07 PM   رقم المشاركة : 12
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الموضوع السادس

العبراني الجديد
جريدة الاتحاد 18/09/2004

د. عبد الوهاب المسيري

من الجوانب التي تستحق النظر في الظاهرة الصهيونية أن الجيب الاستيطاني الصهيوني يعيش في حالة حرب مستمرة منذ عام 1948، وهو تاريخ إعلان قيام الدولة الصهيونية، بل ومنذ عام 1882، وهو تاريخ وصول أول مجموعة من المستوطنين الاستعماريين الصهاينة إلى أرض فلسطين. ولا غرابة في ذلك، فمن الخصائص الأساسية لهذا الجيب أنه جيب وظيفي قتالي، زرعه الاستعمار الغربي في قلب العالم العربي ليقوم بالقتال دفاعاً عن المصالح الإستراتيجية الغربية وعن وجوده، وفي نظير ذلك يتولى الغرب دعمه سياسياً واقتصادياً وعسكرياً فيضمن استمراره وبقاءه.

ونظراً لهذه الوظيفة القتالية، تكتسب المادة البشرية القتالية، التي يشكل الشباب عمودها الفقري، أهمية قصوى، ويصبح من الضروري لفهم مستقبل الصراع العربي الصهيوني التعرف على وضع الشباب الإسرائيلي وموقفه من الصهيونية ومن تلك الحروب المستمرة.

فقد جاء المستوطنون الصهاينة من أوروبا محملين بأفكارهم العنصرية الاستبعادية وأسلحتهم الغربية الحديثة، واستخدموا أقصى أشكال العنف للاستيلاء على الأرض الفلسطينية، واستقروا عليها وكونوا عائلات وأنجبوا أطفالاً، شأنهم في ذلك شأن أي استعمار استيطاني إحلالي.

وكان يُطلق على أبنائهم اسم "الصابرا"، وهي كلمة مشتقة من الكلمة العربية "الصبَّار" أو "التين الشوكي". وقد تردد هذا المصطلح في أعقاب الحرب العالمية الأولى مباشرةً، حيث أُطلق على التلاميذ اليهود من مواليد فلسطين، والذين كانوا يحسون بالنقص حيال أقرانهم الأوروبيين الأكثر تفوقاً في الدراسة، مما كان يحدو بهم إلى تعويض هذا الشعور بتحدي هؤلاء الأوروبيين بنوع من النشاط الخشن يرد لهم اعتبارهم. إلا أن هذا المصطلح أخذ في الاختفاء تدريجياً بسبب التنوع العرقي في الجيب الصهيوني، إذ كان يشير في بادئ الأمر إلى أبناء المستوطنين الصهاينة الغربيين (الأشكناز)، ثم حاول علم الاجتماع الإسرائيلي توسيع نطاقه ليشمل أيضاً أبناء المستوطنين من اليهود الشرقيين (السفارد)، ولكن هذه المحاولة لم يُقدر لها النجاح، وخاصةً بعد وصول أفواج من يهود الفلاشاه والهند ودول الاتحاد السوفيتي السابق، مثل روسيا وأوكرانيا وجورجيا والجمهوريات الإسلامية. ولهذا، يجدر التخلي عن هذا المصطلح واستخدام مصطلحات أخرى بدلاً منه، مثل "الأجيال الجديدة" أو "الشباب الإسرائيلي".

ولفهم عقلية هذه الأجيال الجديدة، ينبغي الإشارة إلى أن الصهيونية تنطلق من نقد عميق لما يُسمى "يهود المنفى"، أي يهود العالم باستثناء فلسطين، إذ يتهمهم الصهاينة بأنهم شخصيات طفيلية، شاذة ومريضة وضعيفة وغير قادرة على الدفاع عن نفسها، ولابد أن تلجأ لغير اليهود (الأغيار) ليكفلوا لها الأمن والبقاء.

وقد طرح الصهاينة رؤيتهم للمجتمع اليهودي المثالي (أي المجتمع الصهيوني) بوصفه جزءاً من مشروع حضاري متكامل يهدف إلى تحويل "يهود المنفى" إلى شخصيات سوية منتجة وقوية وقادرة على حماية نفسها. وتستخدم الأدبيات الصهيونية تعبير "العبراني الجديد" للإشارة إلى هذا اليهودي الجديد، الذي يُراد له أن يكون النقيض الكامل لشخصية اليهودي النمطية، وهو ما عبَّرت عنه إحدى القصائد بدعوة المستوطنين الصهاينة لأن يكونوا "أول العبرانيين وآخر اليهود".

كما عبَّر الشاعر تسفي جرينبرج عن معنى مماثل عندما كتب في إحدى قصائده: الأمهات اليهود أحضرن أطفالهن [من المنفى الموبوء] إلى الشمس [في فلسطين] ليحترق الدم الذي يجري في عروقهم، ويزداد حمرةً بعد أن بهت في الجيتو وعالم الأغيار.

وقد أشار آرثر كوستلر إلى هذا النموذج الجديد باعتباره "طرزاناً يهودياً"، أي إنساناً طبيعياً مجرداً من القيم والتاريخ، يعيش بقيم الغابة الداروينية، ولا يحتفظ من اليهودية سوى بالاسم. كما يُوصف هذا النموذج أحياناً بأنه "سوبرمان يهودي" قياساً على بطل نيتشه الأرقى الذي يمجده الفكر النازي والصهيوني، وهو بطل خارق يجسد مجموعة من القيم التي تعلي من شأن الفعل في مقابل الفكر، ومن القوة الذاتية في مقابل الاعتماد على الأغيار.

وقد حوَّلت الصهيونية العهد القديم إلى مأثور شعبي لهذه الشخصية الجديدة، وهو كتاب تفيض صفحاته بوصف لحروب كثيرة خاضتها جماعات العبرانيين ضد الكنعانيين وغيرهم من الأقوام السامية، حيث طردوا بعضها وأبادوا البعض الآخر. وانطلاقاً من تصورهم لهذه الشخصية الجديدة، أعاد الصهاينة كتابة ما يسمونه "التاريخ اليهودي"، فأكدوا أن العبرانيين كانوا جماعة محاربة من الرعاة الغزاة الذين أبقوا رايات اليهود مرفوعة، كما بينوا أن ثمة تياراً عسكرياً قوياً في التراث اليهودي، مسلطين الضوء على أحداث بعينها مثل غزو العبرانيين أرض كنعان، وعلى أبطال عسكريين مثل يوشع بن نون وداود التوراتي، فضلاً عن إبراز ما جاء في التراث الحاخامي من أن "السيف والقوس هما زينة الإنسان".

وفي هذا السياق، كان جابوتنسكي، الأب الروحي لبيجن وشارون، يوصي الشباب اليهودي "بالاحتفاظ بالسيف، فهو ملك لأجدادنا العبرانيين الأوائل... لأن التوراة والسيف أُنزلا علينا من السماء". كما كان ينادي بتفضيل السيف، وهو رمز الاستيطان الصهيوني، على الكتاب، وهو رمز يهود المنفى، حتى يظهر ذلك اليهودي الجديد المتحرر من أغلال الدين والقيم.

وفي إطار هذه الرؤية الصهيونية، لا يُعد العنف مجرد أداة لتحقيق بعض الأهداف، بل الأداة التي يتوسل بها الصهاينة لإعادة صياغة الشخصية اليهودية، فمن خلال العنف يحرر "العبراني الجديد" نفسه من الطفيلية والهامشية والعجز. ويتضح تمجيد العنف على هذا النحو بصورة جلية في كتاب الثورة الذي ألفه مناحم بيجن، وصاغ فيه رؤيته في عبارته الشهيرة "أنا أحارب، إذن أنا موجود"، والتي تعارض عبارة ديكارت المأثورة "أنا أفكر، إذن أنا موجود"، وتؤكد على أن الوجود اليهودي الجديد لا يرتبط بالعقل الإنساني وإنما بالفعل العسكري. وفي نفس الكتاب، يعرض بيجن تصوره لمستقبل "الشخصية اليهودية" قائلاً: "من الدم والنار والدموع والرماد سيخرج نموذج جديد من الرجال لم يعرفه العالم مطلقاً طوال السنوات الماضية، وهو اليهودي المحارب".

وقد نجحت الصهيونية، مثلها مثل كل التجارب الاستيطانية الإحلالية، في تدريب جيل من المستوطنين القادرين على القتال دفاعاً عن المشروع الاستيطاني، أي الاستيلاء على الأرض وطرد أصحابها والاستقرار فيها ونهب ثرواتها. ولتحقيق هذا الهدف، كان من الضروري ترسيخ الاتجاه الجماعي بين المستوطنين، وخاصة في المزارع الجماعية (الكيبوتز) التي كانت تتسم بروح جماعية عسكرية مغايرة للروح الفردية السائدة بين "يهود المنفى"، بل ووصلت هيمنة الروح الجماعية إلى مستوى متطرف، وهو ما تعكسه إحدى القصائد الإسرائيلية بقولها إن "أبناء الأجيال الجديدة يحلمون دائماً بضمير الجمع"، كما تعكسه النكتة الشهيرة من أن أحد أعضاء الكيبوتز وجد نفسه وحيداً بعدما تركه أصدقاؤه، فحاول الانتحار، ولكنه أخفق لأنه كان بمفرده!!.
والله أعلم.


http://www.al-eman.com/karat/details.asp?ID=5800













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2004, 09:38 PM   رقم المشاركة : 13



افتراضي إسرائيل تتسلم ملفا عربيا عن قيادة حماس في الخارج

كشفت مصادر عربية في عاصمة أروبية أن جهاز استخبارات عربيا سلم جهاز الاستخبارت الخارجية الإسرائلية " موساد" "ملفا كاملا" عن بنية حركة المقاومة الإسلامية – حماس و قياداتها في الخارج .
و قالت المصادر ان الجهاز الاستخباراتي العربي " سلم الملف بعد ثلاثة أيام فقط على طلب رسمي قدمه مدير موساد مائير دوغان" مشيرة الى ان الملف تضمن معلومات تفصيلية عن وجود حماس في طهران و دمشق و بيروت و الخرطوم و صنعاء و بعض الدول الخليجية فضلا عن قيادات حماس في الخارج.
وكان موساد طلب الملف بعد العملية المزدوجة في بئر السبع الشهر الماضي و بعد اتهام قيادة حماس في الخارج خصوصا رئيس مكتبها السياسي بإعطاء الأوامر بتنفيذها.
و ركزت المعلومات الواردة في الملف حول مشعل و نائبه موسى مرزوق و عماد العلمي و محمد نزال , على الجوانب الأمنية المتعلقة بتحركاتهم و أماكن إقامتهم و عادتهم و صفاتهم الشخصية و المسلكية, إضافة الى معلومات تتعلق بطعامهم و شرابهم و غسيل ملابسهم و كيها و طبيعة كلمنهم و دوره.
وقالت المصادر العربية في عاصمة أروبية ان موساد أراد تكوين صورة كاملة عن بنية حماس القيادية لتنفيذ عمليات تطاول قيادتها الفاعلة بهدف إضعاف قيادتها في الخارج .
وعن أسباب لجوء موساد الى جهاز عربي لجمع معلومات عن قيادة الحركة في الخارج , قالت المصادر ان ذلك يعود الى النقص الشديد في المعلومات عن بنية حماس في الخارج و عدم القدرة على اختراق البنية التنظيمية بسبب تشدد حماس في اختياراتها و عدم توسعها في تجنيد العناصر.
الحياة- 24 سبتنمبر2004
فلم يبقى إلا أن يسلموا السيد خالد مشعل و إخوته.
و لاحول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2004, 09:22 PM   رقم المشاركة : 14
أم سليمان
إغريقي



افتراضي

اقتباس:
و قالت المصادر ان الجهاز الاستخباراتي العربي " سلم الملف بعد ثلاثة أيام فقط على طلب رسمي قدمه مدير موساد مائير دوغان"


ما شاء الله على الإستخبارات العربية، قوة ونشاط وحيوية!!

لا حول ولا قوة إلا بالله

شكرا اخي أبو محمد المختار على نقل الموضوع












التوقيع






 أم سليمان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 06:01 PM   رقم المشاركة : 15



افتراضي

شكرا للأخت أم سليمان , بارك الله فيك.
هذا حال الأمة , أهل فلسطين حوصروا في و طنهم و تكالبت عليهم الأمم في الشتات ومن أمر الظلم ظلم ذوي القربى.
اللهم فرج عنهم واسترهم بعينك التي لا تنام.
حسبنا الله و نعم الوكيل.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
فلسطين, وحال

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع