منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: تقويم الدور الحضاري لدولة الفونج الإسلامية السودانية(1504م – 1821م ) (آخر رد :المعز بن باديس)       :: بعض وظائف القصر السلطاني العثماني ( ركبدار، جوخدار، ،،،) (آخر رد :المعز بن باديس)       :: كنيسة مصر تعود بالناس إلى سيطرة العصور الوسطى (آخر رد :الذهبي)       :: جوزيف برودسكي": رحلة مضنية في مدار لعنة الشعر (آخر رد :النسر)       :: العثور على حذاء يرجع تاريخه الى ما قبل بناء الاهرامات (آخر رد :salma73)       :: المخابرات الأمريكية وعادة التصنيف (آخر رد :النسر)       :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (آخر رد :الذهبي)       :: جهاد الابطال في طرابلس الغرب-الطاهر الزاوي (آخر رد :شذى الكتب)       :: هل يحتل الكيان الصهيوني جزراً سعودية؟ (آخر رد :راما)       :: إيران و تركيا هل هوبداية صراع نفوذ عثماني-صفوي جديد؟ (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 25-Jan-2004, 02:26 PM   رقم المشاركة : 1
شيراز
بابلي



افتراضي إفريقيا والعرب ........... تاريخ له جذور راسخة

بسم الله الرحمن الرحيم

إفريقيا والعرب ........... تاريخ له جذور راسخة

كان للعرب دور فعال و نشاط كبير فى شمال أفريقيا وكذلك فى الأجزاء الشرقية من أفريقيا بالذات سواحلها الشرقية و المناطق الواقعة خلف هذه السواحل هذا بالإضافة الى مساهمتهم فى الكشوف الأوروبية الحديثة كرواد و ادلالاء للمستكشفين الأوروبيين ، كما إن بعض الرحالة العرب كانت لهم رحلات وجولات زاروا فيها مناطق مختلفة من القارة .

فيما يتعلق بالساحل الشرقي فقد جاء العرب فى وقت مبكر من شبه الجزيرة العربية من إمارة عمان خاصة الى الساحل الأفريقي الشرقي المواجه لبلادهم فهما كما عبرعن ذلك ( كوبلاند ) الجيران لسكان شرق أفريقيا (next door neigbours)
لذا كان لابد أن يمدوا نشاطهم و تجارتهم و حضارتهم الى سواحل افريقيا الشرقية المواجهة لهم .

و لقد اشتهر العرب بجنوب الجزيرة العربية فى مناطق اليمن و حضرموت بأنهم شعب تجارى أصيل ، و انه يتخطى كل الصعاب ليزاول تجارته و على ذلك فان عرب هذه المنطقة عبروا البحر الأحمر فى فترات بعيدة قبل الإسلام و تعرفوا على الساحل الشرقي لأفريقيا و كانت لهم معه تجارة واسعة متصلة .

بل إن هناك نظرية جغرافية قديمة تقول إن الجزيرة العربية كانت امتداد لقارة افريقيا فى العصور القديمة جدا و ذلك قبل أن يحدث انكسار الأخدود الأفريقي الذى أدى الى نشوء البحر الأحمر ففصل الجزيرة عن القارة .

ولقد خلق الإسلام فرصاً واسعة للرحالة العرب الذين لم يكن أمامهم حدود تفرق بين الدول الإسلامية فقد كانت دولة الإسلام واحدة لا حدود بينها لذا انتشر هؤلاء الرحالة و زاروا تلك المناطق و نجد أن الجغرافيين العرب قد اهتموا بالكتابة عن افريقيا ومنهم من زارها و كتب مشاهداته ، أو من تلقى معلوماته من خلال الآخرين عن طريق المشافهة ومن هؤلاء :-

1-المسعودى
وهو من ذرية الصحابي عبد الله بن مسعود واليه ينسب ، أمضى ربع قرن فى رحلات شملت الهند و الصين وأفريقيا ومدغشقر ودون ما رآه وما سمعه فى موسوعة مهمة تعد مرجعاً مهماً فى الدراسات الجغرافية و التاريخية .

2-البكري
هو عبدالله بن عبد العزيز ينسب الى بكر احدى القبائل العربية التى سكنت الأندلس ن سافر فى وفد الى مراكش سنة 478 هجرية ليطلب عون يوسف بن تاشفين ضد الفونس السادس ملك قشتالة و ليون ، وكانت هذه أول بداية صلته بأفريقيا حيث ألف كتاب المسالك و الممالك وهو موسوعة كبيرة خصص جزءاً منها عن أفريقية و المغرب وهو الجزء الذى وصلنا موسوعته وكان لصلة البكري بقصور حكام الأندلس فائدة كبيرة فيما كتب إذ كانت الوثائق و السجلات المحفوظة بهذه القصور تحت تصرفه .

3-الادريسى
محمد بن محمد حفيد إدريس الحمودى ( وهو من أمراء بنى حمود ) كان من اعظم الجغرافيين و رسامي الخرائط فى القرون الوسطى طاف بلاد الروم و اليونان وأفريقيا و أوربا دعاه( روجر الثاني) ملك النورمان لزيارة صقلية فرسم له الادريسى ما رآه من بلدان على كرة من فضة و رسم خريطة لوادي النيل ابرز عليها منابع النيل الأصلية التى لم يرها الأوربيون إلا فى القرن التاسع عشر وله خريطة للعالم على شكل قرص وكتبه فى التاريخ و الجغرافيا من أهم المراجع فى هذا الميدان .

4-ابن جبير
أبو الحسن محمد ابن احمد الرحالة العربي الشهير ، قام برحلات ثلاث زار فيها الأندلس وأفريقية والشام و العراق وصقلية و قد دون مشاهداته فى كتابة الشهير المسمى برحلة ابن جبير )

5-ابن بطوطة
هو أبوعبدالله محمد بن عبدالله وهو شيخ الرحالة جميعاً صاحب العين النافذة والتصوير الدقيق والذاكرة الواعية والملاحظة الدقيقة والأمانة الواضحة فى وصف المشاهدات و المقدرة على العرض و النقد و التحليل طاف بتونس ومصر ثم خرج الى الحجاز و اليمن ثم عبر البحر الى افريقيا و سار مع مواني شرقى افريقيا فوصل الى سلطنات مقدشيو وظفار و كلوه وامتدت رحلته بعد ذلك فشملت الصين و جنوب شرقى آسيا ثم عاد الى الغرب حتى آسيا الصغرى و القسطنطينية ثم سار مع الشمال الأفريقي الى طنجة وانحدر نحو الجنوب الى فاس ثم عبر الصحراء الكبرى حتى وصل الى حوض نهر النيجر ودخل سلطنات إسلامية منها سلطنة مالي وكان ذلك فى القرن الرابع عشر الميلادي وقد حدثنا ابن بطوطة فى هذه الرحلة الشهيرة عن كثير من عادات الأفارقة فى هذه البقاع و تناول حديثه ألواناً من أطعمتهم وملابسهم و ذكر إن الرجل لا ينسب الى أبيه بل الى خاله و لا يرث الرجل إلا أبناء أخته دون بنيه و وصف مجالس المسلمين و وسائل الثقافة عندهم و تحدث عن المرأة ومكانتها الكبيرة فى هذه المجتمعات وتحدث ابن بطوطة كثيرا عن سلطنة مالى و ملكها الشهير الحاج منسا موسى – ولسوف يكون لنا عودة لمنسا موسى سلطان مالى الشهير فى موضوع قادم – ووصف ابن بطوطة كيفية خروج الناس للصلاة فى المساجد و كيف إن المتأخر عن الصلاة لا يجد مكان لشدة ازدحام المسجد و شرح مظاهر احتفال الأفارقة بالعيد و شرح مدى تمسك أهل مالى بتعاليم الإسلام و حرصهم على تعليم أولادهم القرآن الكريم حتى انهم كانوا يقيدوا أرجلهم فى حديد حتى يتموا حفظ القرآن الكريم و تلاوته أمام شيخ المسجد الذى أيضا بمثابة مدرسة .

ومن الرحالة العرب الذين قاموا بجولات فى افريقيا الرحالة المغربي الحسن بن الوزان الذى اشتهر باسم ( ليو الأفريقي ) وقد زار عدة مناطق فى غرب افريقيا فزار مملكة مالى و سنغاى و البورنو و بلاد الهوسا بشمال نيجيريا


بوجه عام كان هؤلاء الرحالة و الجغرافيون من أهم المصادر التى تحدثت عن افريقيا فقد كان العرب من اقدم رواد افريقيا فقد عرفوها و تجولوا فيها بل و انشأوا فيها إمارات عربية خاصة على الساحل الشرقي كانت تمتزج فيها العادات و التقاليد و الأنظمة العربية مع العادات و التقاليد و الأنظمة الأفريقية وتمثل هذا الامتزاج العربي الأفريقي فى أشياء عدة منها (اللغة السواحيلية) و هى لغة أفريقية تحتوى على العديد من التأثيرات و الكلمات العربية و قد زار كما قلنا سابقاً ابن بطوطة هذه الإمارات العربية عام 1333م ودهش لما كانت عليه مدن ( كلوه و منبسه و مالندى و بمبا و زنجبار و مقديشو ) من تنظيم و رخاء و نظام.

كما أشاد بذلك الرحالة الأوربيون الذين زاروا تلك المناطق بعد اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح بما لمسوه من حضارة فى هذه الإمارات العربية فشهد بذلك( فاسكودا جاما) بما وجده فى موزمبيق و غيرها من مدن افريقيا الشرقية من تحضر و وصف ملابس الناس الحريرية ومنازلهم المؤثثة بالأثاث الفاخر .

و يعلق على ذلك (كوبلاند) على الرغم من انه كاتب بريطاني استعماري بقوله (( إن الأمر لا يدعو الى الدهشة فان العرب كانوا فى ذلك الوقت حملة لواء الحضارة فلاشك فى إن مدارس بغداد و القاهرة وتونس كانت حتى القرن الثالث عشر تفوق – بكثير جدا جدا – تلك التى فى اكسفورد أو أي مدينة مسيحية أخرى ))


وبعد فتح مصر مد العرب نشاطهم غرباً الى شمال افريقيا بل و منها الى شبه جزيرة ايبيريا (الأندلس) و بهذا اصبح الشمال الأفريقي يمثل الجناح الغربي للعالم العربي .

و لكن العرب فى شمال افريقيا لم يقنعوا كما قنع الرومان بالساحل بل توغلوا الى مناطق جنوب الصحراء فلم تكن الصحراء بغريبة عليهم سواء كمركب طبيعي أو بشرى فقد خرجوا من صحراء تشبه الصحراء الأفريقية لذا اندفعوا اليها و اخترقوا ما وراءها .
فقد كان لعرب المغرب و الأندلس نشاط كبير فى غرب افريقيا و ترتب على ذلك نشر الإسلام فى أقاليم السودان بمعناه الجغرافي الواسع و أدى ذلك الى قيام إمبراطوريات إسلامية عظيمة فى قلب القارة السمراء استمرت حتى بداية عهد الاستعمار الأوروبي مثل إمبراطورية (مالى و سنغاى و غانا ) وكانت قوافل التجارة وقوافل الحج تخترق القارة من شمالها الى داخل القارة و من غربها الى الشرق فى الطريق الى الحجاز .

ويقول بوفيل Bovill الذى ألف كتاباً هاماً عن غرب افريقيا
" قبل قدوم العرب الى شمال و غرب افريقيا لم يكن يعرف الكثير عن افريقيا جنوبي بلاد المغرب فنحن ندين بمعلوماتنا عن التاريخ المبكر لهذه الجماعات للرحالة و المؤلفين العرب أمثال المسعودى و ابن حوقل و البكري و الادريسى و العمرى و ابن بطوطه و ابن خلدون "

وهكذا عرف العرب افريقيا وكان لهم بها صلات قبل الإسلام وبعده و لا ننسى إن هجرة المسلمين الأولى كانت الى احدى بلاد افريقيا الى الحبشة (اكسوم)- أثيوبيا حاليا – أي إن علاقة العرب بأفريقيا علاقة لها جذور و تاريخ و رباط من الماضي شديد القوة تدعمه روابط عديدة فى الحاضر فمعظم دول افريقيا دول إسلامية و ينبغى لهذه الروابط أن تزداد اكثر واكثر فى المستقبل .
فهناك الكثير الذى يربط ما بين العرب وأفريقيا فضلا وجود عدد كبير من الدول العربية فى قارة افريقيا فقد كان هناك كفاح مشترك فى الماضي لمواجهة المستعمر و كفاح مشترك أيضا الآن لمواجهة الأشكال الجديدة للاستعمار الاقتصادي و الثقافي و غيره من السبل و الحيل التى تتفنن الدول الغربية فى خلقها لتتحكم فى مصائرنا و ثرواتنا .

هذه المقالة نقلا عن :
1-شوقي الجمل : تاريخ افريقيا الحديث والمعاصر ،مكتبة الانجلو المصرية ، 1998
2-احمد شلبى : موسوعة التاريخ الإسلامي ، مكتبة النهضة المصرية ، 1998













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 شيراز غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2004, 02:46 PM   رقم المشاركة : 2
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي Re: إفريقيا والعرب ........... تاريخ له جذور راسخة

اقتباس:
اقتباس من كلمات شيراز في الأعلى


كما أشاد بذلك الرحالة الأوربيون الذين زاروا تلك المناطق بعد اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح بما لمسوه من حضارة فى هذه الإمارات العربية فشهد بذلك( فاسكودا جاما) بما وجده فى موزمبيق و غيرها من مدن افريقيا الشرقية من تحضر و وصف ملابس الناس الحريرية ومنازلهم المؤثثة بالأثاث الفاخر .

و يعلق على ذلك (كوبلاند) على الرغم من انه كاتب بريطاني استعماري بقوله (( إن الأمر لا يدعو الى الدهشة فان العرب كانوا فى ذلك الوقت حملة لواء الحضارة فلاشك فى إن مدارس بغداد و القاهرة وتونس كانت حتى القرن الثالث عشر تفوق – بكثير جدا جدا – تلك التى فى اكسفورد أو أي مدينة مسيحية أخرى ))


ويقول بوفيل Bovill الذى ألف كتاباً هاماً عن غرب افريقيا
" قبل قدوم العرب الى شمال و غرب افريقيا لم يكن يعرف الكثير عن افريقيا جنوبي بلاد المغرب فنحن ندين بمعلوماتنا عن التاريخ المبكر لهذه الجماعات للرحالة و المؤلفين العرب أمثال المسعودى و ابن حوقل و البكري و الادريسى و العمرى و ابن بطوطه و ابن خلدون "



شكرا للأخت شيراز على هذا المقال الرائع .

وقد كنا أعزة بهذا الدين ، وحملة لواء الحضارات .. سبقنا الدنيا كلها بعلمنا ومجدنا حتى افتتنت الدنيا بنا و قلدنا الغربيون ونقلوا حضارتنا إليهم وبنوا عليها حضارتهم المادية الحالية ، فمتى تعود إلينا حضارتنا وعزتنا وغلبتنا ومتى نستعمر في هذه الأرض ونكون خلفاء فيها نحكم الدنيا بالعدل والحق ؟!












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Jan-2004, 05:45 AM   رقم المشاركة : 3
الشموس



افتراضي

بارك الله فيكِ .. شيراز ..







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Feb-2004, 05:16 AM   رقم المشاركة : 4



افتراضي

بعد شكر الاخت شيراز على هذا المقال.
ما يضايقنى انه لولا الاحتلال وانشغال المسلمين بانفسهم لكانت افريقيا واسيا كلهم مسلمين ولكن ليقضى الله امرا كان مفعولا .

من وجهه نظرى انه فى فتره من الفترات بعد المرابطين ودورهم الكبير فى فتوحات افريقيا كان هناك تقصير شديد فى حق افريقيا وخاصه فى جنوب ووسط افريقيا ليكملا فتوحات اجدادهم حتى يفوتوا الفرصه على المبشرين .

ويوجد الان فى افريقيا من يقف لحملات التنصير فندعوا الله لاخواننا فى افريقيا ان يثبتهم وينصرهم على اعدائهم.













التوقيع



http://www.addado.com/

 محمد الفاتح غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Feb-2004, 12:24 PM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

بارك الله بك اخت شيراز













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Feb-2004, 09:24 PM   رقم المشاركة : 6



افتراضي

والله موضوع جميل اختى شيراز ولا يمكننا ايضا ان ننسى حركة انتشار الاسلام فى غرب افريقيا على يد المرابطين والشيخ عبدالله يس الذى وصل الى مصب نهر السنغال وانتشر الاسلام بفضل الفاتحين هؤلاء فى مناطق لم يكن الاسلام قد وصل لها بعد وكان من ضمن اسباب انتشار الاسلام فى تلك المناطق هى

1- المصاهرة والاندماج التجار المسلمين مع الاهالى
2- شعور الافارقه بالاخوة والمساوة مع المسلمين
3- مثابرة الدعاة وصبرهم على توصيل الاسلام بصورة صحيحة لهم

هذا بلاضافه الى اننا لا يمكن لنا ان ننسى انه يوجد بافريقيا بلاد كثيره اسلاميه واننا جزء من اغنى قارة من حيث الثروات الطبيعية خاصة المعدنية

جزاكى الله خيرا على هذا الموضوع وعلى ذكرك لهؤلاء العلماء الاجلاء الذين احترمهم وأكن لهم كل المعزة والاحترام والتقدير













التوقيع



 القمر المجهول غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Feb-2004, 10:40 PM   رقم المشاركة : 7
ابو العباس
مصري قديم



افتراضي


تحية و إكبار إلى الأخت الفاضلة شيراز على هذا الموضوع البديع الذي احتوى هذه المادة المعلوماتية الفريدة . و أهيب بالاخوة أن ينتهجوا هذا المنهج المتميز في كتابة المواضيع و جمع المعلومات من أكثر من مصدر كما فعلت اختنا الفاضلة ، و أؤكد لهم أن التعب الذي سيواجهونه لن يساوي شيئا مقابل الرائعة الموضوعية التي سينجزونها بمجهودهم .

من جديد تحية إلى الأخت الفاضلة شيراز ، و نحن بإنتظار موضعك عن منسا موسى سلطان مالى الشهير .

اخوكم في الله أبو العباس













التوقيع

السلفي

 ابو العباس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Feb-2004, 10:34 AM   رقم المشاركة : 8



افتراضي

أشكرك أختي العزيزة (شيراز)على اتحافك لنا هذا الموضوع الشيق.

ونحن في انتظار المزيد منكي.

- لكن أختي لماذا سمي (ابن بطوطة) و (ابن جبير) بهذه الاسماء، هل هي كنية أم رمز أو شيء آخر.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 الريادة الإسلامية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Feb-2004, 02:17 PM   رقم المشاركة : 9
شيراز
بابلي



افتراضي

اشكركم جميعا على مروركم الكريم على الموضوع يسعدنى انه نال اعجابكم شكرا جزيلا اخى التاريخ و النسر و الشموس و اشاركك اخى محمد الفاتح فى ضيقك انه لولا الاحتلال وانشغال المسلمين بانفسهم لكانت افريقيا واسيا كلهم مسلمين وندعو الله ان يثبت اخواننا فى افريقيا من المؤامرات و من حملات التنصير .
اشكرك قمرنا المجهول ان شاء الله يكون معلوم قريبا
شكرا جزيلا لك اخى ابو العباس و اعدك ان مقالا عن ملك أرض الذهب المسلم منسا موسى ملك التكرور الشهير و رحلة حجه ستجده قريبا ان شاء الله فى قسم صانعو التاريخ اتمنى ان اسمع رأيك فيه .
و أخيراً و ليس أخراً أخى العزيز الريادة الاسلامية اعتقد يا اخى و الله اعلم ان هذه الاسماء (ابن بطوطه) و (ابن جبير) مجرد كنية لهما .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 شيراز غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-May-2010, 12:08 PM   رقم المشاركة : 10
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: إفريقيا والعرب ........... تاريخ له جذور راسخة

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تاريخ, جذور, راسخة, إفريق

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 12:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع