« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تغريدات حول ( التذلل للوالدين ) روائع تستحق القرآءة والتأمل (آخر رد :ساكتون)       :: الحلول النبوية (آخر رد :عبدالباسط)       :: العالم الإسلامي وتحديات القرن الجديد.. منظمة التعاون الإسلامي (آخر رد :النسر)       :: ألبير كامو يدين عنف الثورات التي تفضي إلى أنظمة استبدادية (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: المغرب والملك (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم



شروط قيام الحضارة

التاريخ القديم


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 28-Mar-2005, 03:05 PM   رقم المشاركة : 1
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي شروط قيام الحضارة

شروط قيام الحضارة :

لا شروط عرقية لقيام الحضارة ، إذ يمكن أن تظهر في أية قارة ، يقول توينبي Toynbee : (لا يوجد عرق متفوق بدأت الحضارة عن يده).

ونظرية توينبي تقول : إن تقدم الحضارة ، كان نتيجة رد فعل للتحدي في الظروف الصعبة التي تدفعه إلى بذل أكثر ، ومثال ذلك (الصحراء الكبرى) ، التي كانت سهولاً خصبة ملأى بالأعشاب والمياه ، وبتغير الظروف المناخية – وهي التحدي هنا – سلك السكان طرقاً ثلاثاً استجابة لهذا التحدي :

1- فبعضهم ظلوا مقيمين في الصحراء الكبرى ، وبدلوا عاداتهم ونمط معيشتهم إلى بدو رحل.
2- وآخرون انتقلوا إلى المناطق المدارية جنوباً حيث الغابات ، وحافظوا على حياتهم البدائية.
3- وآخرون دخلوا مستنقعات وادي النيل وغاباته ، كما دخلوا الدلتا ، وقبلوا التحدي ، وعملوا على تجفيف المستنقعات وإعدادها للزراعة ، وأتوا بالحضارة المصرية القديمة.

وكذلك الحضارة السومرية في دلتا دجلة والفرات ، وكذلك حضارة الصين في وادي النهر الأصفر (هوانغ هو) ، ولا ندري تماماً ما نوع التحدي ، ولكن الأحوال كانت صعبة.

والحضارة الإيجية المينوسية ، كان أصلها تحدي البحر للسكان.

فالأحوال الصعبة المعاكسة ، وليست الأحوال المواتية ، هي التي تنتج الحضارات ، وهذا ما يسمى (حافز الصعوبات) ، أو (دافع البلاد ذات الأحوال المعاكسة).

ثم يقول توينبي : (إن الأرض الجديدة تثير الهمم ، والأرض البكر تولد رد فعل أقوى من ذاك الذي تولده أرض ذات حضارة سابقة ، فالحضارات التي أتت بتأثير ما سبقها ، نرى أن مظاهرها القوية كانت في مناطق خارجية عن نطاق الحضارة الأصلية التي سبقتها).

ويتساءل مستدركاً في نظرية التحديات هذه : أيجب أن يكون رد الفعل أعظم كلما كان التحدي أشد ؟ أم إن هناك تحديات شديدة جداً لا تأتي بأي مفعول معاكس ؟
ويجيب بأن بعض التحديات قضت على المجتمعات التي لاقتها ، ولكنها أخيراً أدت إلى رد فعل مناسب من مجتمع آخر ، أو من جهة أخرى ، مثل الاجتياح الهيليني للشرق ، أدى إلى ردود فعل مخفقة ضدها ، فظهرت الزردشتية.

وهناك (حضارات عقيمة) ، لم يكن لها ما بعدها ، حاولت أن تأتي بحضارة من عندها ، كمنافسة لحضارة أعظم ، فنجحت مؤقتاً ، ولكنها انحطت وزالت من الوجود ، مثل الحضارة الكلتية في غربي أوربة ، ودامت حتى عام 375م ، ثم قضت عليها سلطة رومة الدينية ، ثم سلطة إنكلترة السياسية.

ويمكن القول : إن الطبيعة ليست عدواً في كل الحالات ، فهي التي هيأت المناخ المعتدل ، والتربة الخصبة ؛ فإن كان التحدي يعني الإثارة فهذا مقبول.

فالقحط تحد ، أو إثارة ، أوجب بناء السدود.

والتصحر تحد ، كون تثبيت التربة.

وتزايد السكان تحد ، سبب استصلاح الأراضي.

ومشروط قيام الحضارة بطائفة من العوامل ، منها ما يستحث خطاها ، ومنها ما يعيق مسارها ، ومن هذه العوامل :

1- العوامل الجيولوجية : فعصر الجليد أعاق مسارها ، والتربة الخصبة استحثت خطاها.

2- العوامل الجغرافية : المناخ المناسب يستحث خطاها ، ولكنه لا يخلق حضارة خلقاً ، إلا أنه يستطيع أن يبتسم في وجهها ، ويهيئ سبيل ازدهارها وتقدمها ، وحرارة المناطق الاستوائية المرتفعة ، وما يجتاح تلك المناطق من أمراض لا تهيئ للحضارة أسبابها ، وهي بالتالي لا تستحث خطاها.

3- العوامل الاقتصادية : ( تبدأ الحضارة في كوخ الفلاح ، ولكنها لا تزدهر إلا في المدن) ، قد يكون لشعب مؤسسات اجتماعية منظمة ، وتشريع خلقي رفيع ، بل قد تزدهر فيه صغريات الفنون ، كما هي الحال مع الهنود الحمر ، ومع ذلك فإنه إن ظل في مرحلة الصيد البدائية ، واعتمد في وجوده على ما عسى أن يصادفه من قنائص فإنه يستحيل أن يتحول من البدائية إلى الحضارة تحولاً تاماً.


إن الإنسان لا يجد لحضارته ( لتمدنه) معنى ومبرراً إلا إذا استقر في مكان يفلح تربته ، ويخزن فيه الزاد ليوم قد لا يجد فيه مورداً لطعامه ، في هذه الدائرة الضيقة من الطمأنينة ، والتي هي مورد محقق من ماء وطعام ترى الإنسان يبني لنفسه الدور والمعابد والمدارس ، ويخترع الآلات التي تعينه على الإنتاج ، ويستأنس الحيوان ، ثم يسيطر على نفسه آخر الأمر ، فيتعلم كيف يعمل في نظام واطراد ، وكيف يزداد قدرة على نقل تراث الإنسانية من علم وأخلاق نقلاً أميناً.

(إن حاجة بعض الناس إلى بعض ، صفة لازمة في طبائعهم ، وخلقة قائمة في جواهرهم ، وثابتة لا تزايلهم ، ومحيطة بجماعتهم ، ومشتملة على أدناهم وأقصاهم ، وحاجتهم إلى ما غاب عنهم – مما يعيشهم ويحييهم ، ويمسك بأرماقهم، ويصلح بالهم ، ويجمع شملهم ، وإلى التعاون في درك ذلك ، والتوازر عليه – كحاجتهم إلى التعاون على معرفة ما يضرهم ، والتوازر على ما يحتاجون من الارتفاق بأمورهم التي لم تغب عنهم).

4- يضاف إلى ما سبق من عوامل ، العوامل النفسية التي تسرع في تقدم الحضارة ، إن العوامل الجيولوجية ، والجغرافية والاقتصادية لا تكون حضارة ، ولا تنشئ مدنية من عدم ، إذ لا بد أن يضاف إليها العوامل النفسية ، ولا بد أن يسود الناس نظام سياسي ، وحالة استقرار ، وربما كان من الضروري كذلك أن يكون بين الناس بعض الاتفاق في العقائد الرئيسية، وفي المثل الأعلى المنشود ، لأن ذلك يرفع الأخلاق من مرحلة توازن فيها بين نفع العمل وضرره ، إلى مرحلة الإخلاص للعمل ذاته ، وهو كذلك يجعل حياة الإنسان أشرف وأخصب.

لو انعدمت هذه العوامل ، أو واحد منها ، لجاز للحضارة أن يتقوض أساسها ، فانقلاب جيولوجي خطير ، أو تغير مناخي شديد ، أو استنفاد للموارد الطبيعية ، أو تغير في طرق التجارة تغيراً يبعد أمة عن الطريق الرئيسية للتجارة العالمية ، أو انحلال خلقي ينشأ عن الحياة في الحواضر بما فيها من منهكات ومثيرات واتصالات ، أو ينشأ عن تهدم القواعد التقليدية التي كان النظام الاجتماعي يقوم على أساسها ، ثم العجز عن إحلال غيرها مكانها - هذه من الوسائل التي قد تؤدي إلى فناء الحضارة ، (إذا الحضارة ليست شيئاً مجبولاً في فطرة الإنسان ، كلا ، ولا هي شيء يستعصي على الفناء ، إنما هي شيء لا بد أن يكسبه كل جيل من الأجيال اكتساباً جديداً ، فإذا ما حدث اضطراب خطير في عواملها الاقتصادية ، أو في طرائق انتقالها من جيل إلى جيل ، فقد يكون عاملاً على فنائها ، إن الإنسان ليختلف عن الحيوان في شيء واحد ، وهو التربية ، ونقصد بها الوسيلة التي تنتقل بها الحضارة من جيل إلى جيل).

الحضارة العربية الإسلامية للدكتور شوقي أبو خليل.







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Apr-2005, 12:06 AM   رقم المشاركة : 2
صدى تاريخ
روماني



افتراضي

قال برغسون((عندما ندرس تاريخ الحضارة كلها..قد نجد حضارة من دون ثقافة..او تكنلوجيا..او ادب..ولكن لا توجد حضارة من دون دين))
اظن ان الدين عامل رئيسي واساسي في قضية الحضارة..نرى ذلك في حاضرنا..فالاسلام والمسيحية واليهودية-بالنغاضي عن ان كانت محرفة ام لا- فهي قد بنت حضارات مازالت موجودة الى يومنا هذا..في حين ان الماركسية التي كانت مبنية على فكر من دون دين اندثرت او كادت

شكرا اخي التاريخ..بارك الله فيك












التوقيع



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 صدى تاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Apr-2005, 06:09 PM   رقم المشاركة : 3
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

صدقت فيما قلت بشأن أثر الدين كشرط أساسي في قيام الحضارات ونشوؤها وازدهارها وطول بقائها ، وتاريخ الأديان السماوية خير شاهد..
شكراً لهذا التعليق المهم.







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Jan-2007, 08:49 AM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

للرفع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحضارة, شروط, قيام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع