« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الله جل جلاله : يخاطب اهل الشام "الله الناصر" الله اکبر الله اکبر الله اکبر (آخر رد :ابن تيمية)       :: مقال ( همسات في قلوب الفتيات ) كلمات ونصائح رائعة جدا جدا (آخر رد :الأيام)       :: كيف تختار ديكور منزلك بعناية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ديكورات مميزة لتجهيز جميع غرف المنزل (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ما هو الدواء الفعال والآمن للحامل عند إصابتها بالأنفلونزا؟ (آخر رد :الهام شاهيين)       :: مساعدة ضروري (آخر رد :بيسان محمد)       :: برنامج SMS Suite 1.0للرسائل المجانية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :عاد إرم)       :: تحميل اقوى اصدار لبرنامج vEmotion مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)       :: حمل برنامج RogueKiller 7.4.4مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 17-Aug-2004, 09:46 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي قنبلة الأحزان في ذكري المذبحة الذرية بهيروشيما وناجازاكي‏!‏

رسالة طوكيو : كمال جاب الله

اوقد اليابانيون الشموع فى ذكرى ضحايا المذبحة الذرية
إحياء وتخليد ذكري ضحايا حروب اليابان‏,‏ وبخاصة ضحايا القصف الذري الأمريكي علي مدينتي هيروشيما وناجازاكي‏,‏ في يومي‏6‏ و‏9‏ أغسطس عام‏1945,‏ تزامن مع انشغال الرأي العام الياباني بثلاث قضايا محورية مهمة‏,‏ أولاها‏:‏ تسرب بخار في محطة لتوليد الطاقة النووية‏,‏ مما أودي بحياة‏4‏ من العاملين فيها‏,‏ والقضية الثانية‏:‏ مشاركة قوات يابانية ضمن القوات المتعددة الجنسيات في العراق‏,‏ والدعوات لتعديل الدستور‏,‏ الذي صاغته الولايات المتحدة‏,‏ للسماح لليابان بالقيام بمزيد من العمليات العسكرية‏,‏ غير القتالية‏,‏والقضية الثالثة‏:‏ محادثات علي مستوي العمل‏,‏ جرت في العاصمة الصينية بكين‏,‏ بهدف حسم عدد من القضايا التاريخية‏,‏ بين اليابان وكوريا الشمالية‏,‏ تمهيدا لتطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين‏.‏
ففي يوم الاثنين‏,‏ التاسع من أغسطس‏,‏ وبينما كان‏5400‏ مواطن ياباني يشاركون في مراسم تأبين ضحايا القنبلة الذرية علي مدينة ناجازاكي‏,‏ وقع حادث في مبني يحوي توربينات المفاعل رقم‏(3)‏ في المحطة النووية الواقعة بمدينة ميهاما بمقاطعة فوكوي ـ‏320‏ كيلومترا الي الغرب من طوكيو ـ مما أدي الي مقتل‏4‏ عمال واصابة‏7‏ آخرين‏,‏ وهو أكبر عدد في الوفيات والاصابات ينجم عن حادث في منشأة نووية يابانية‏.‏

وفي بلد مثل اليابان‏,‏ معروف عنها الدقة المتناهية‏,‏ والحرص علي السلامة‏,‏ خاصة في المنشآت النووية والصناعية‏,‏ اتضح من التحقيقات الأولية‏,‏ التي أجريت مع المكتب الرئيسي لشركة كانساي للطاقة الكهربائية في أوساكا‏,‏ أن الشركة لم تفحص أنبوبا قابلا للتآكل منذ بدء المفاعل في الخدمة في شهر ديسمبر من عام‏1976.‏
ووسعت وكالة السلامة النووية والصناعية اليابانية من نطاق فحص محطات الطاقة النووية‏,‏ والحرارية‏,‏ في جميع أنحاء اليابان‏,‏ لتجنب تكرار مثل هذا الحادث المميت‏.‏

ضحايا هيروشيما وناجازاكي
في تمام الساعة الحادية عشرة قبل ظهر يوم الاثنين‏9‏ أغسطس‏,‏ تجمع الناجون من القنبلة الذرية وأقاربهم‏,‏ في حديقة السلام بمدينة ناجازاكي‏,‏ لإحياء ذكري الضحايا‏,‏ الذين بلغت آخر الأرقام الاحصائية لإصابتهم‏134592‏ يابانيا‏,‏ وأدي المشاركون صلاة صامتة‏,‏ في الساعة الحادية عشرة ودقيقتين‏,‏ وهو الوقت الذي اسقطت فيه القنبلة علي المدينة منذ‏59‏ عاما‏.‏
وقرأ عمدة مدينة ناجازاكي السيد رايتشو ايتو إعلانا للسلام‏,‏ دعا فيه مواطني الولايات المتحدة للسير معا علي طريق إزالة الأسلحة النووية‏,‏ وتلك كانت هي المرة الأولي التي توجه فيها عمدة ناجازاكي بالنداء الي مواطني الولايات المتحدة‏,‏ وقال بالنص‏:‏ ندعو مواطني الولايات المتحدة الي التمعن في واقع المآسي التي نشأت عن تفجير القنبلتين النوويتين في هيروشيما وناجازاكي منذ‏59‏ عاما‏,‏ من الواضح أن خطر انتشار الأسلحة النووية لن يزول ما لم تغير القوة العظمي‏,‏ التي تقود العالم‏,‏ ارتباطها بالأسلحة النووية‏,‏ وأضاف‏:‏ الطريق الي بقاء البشرية يمر عبر إزالة الأسلحة النووية‏,‏ وقد حان الوقت لنسير علي هذا الطريق‏.‏

وبعد أن انتقد إصرار واشنطن علي امتلاك‏10‏ آلاف قنبلة نووية‏,‏ ومواصلة التجارب النووية‏,‏ أدان إيتو القنابل النووية الصغيرة التي لا تقل قدراتها الاشعاعية كثيرا عن القنبلة التي ألقيت علي ناجازاكي‏.‏
قبل ذلك اليوم بثلاثة أيام‏,‏ فقط‏,‏ تجمع نحو‏45‏ ألف شخص في حديقة السلام بمدينة هيروشيما‏,‏ لإحياء ذكري ضحايا المدينة‏,‏ الذين ألقيت فوق رؤوسهم قنبلة ذرية‏,‏ في تمام الساعة الثامنة والربع من صباح يوم السادس من أغسطس عام‏1945,‏ ووصل عدد القتلي في تلك اللحظة إلي‏140‏ ألف شخص‏,‏ من إجمالي عدد سكان المدينة‏,‏ الذي كان يقدر بنحو‏350‏ ألف نسمة‏.‏

عند نقطة الصفر‏,‏ التي أصيبت فيها قلعة هيروشيما بالقنبلة الذرية‏,‏ كانت السرعة اللحظية للرياح‏150‏ مترا في الثانية‏,‏ وبلغت درجة الحرارة اللحظية ألف درجة مئوية تقريبا‏,‏ وكان الهدف الأساسي من القصف الذري للمدينة‏,‏ هو التحطيم التام للقلعة ولما حولها‏.‏
وقرأ عمدة المدينة تاداتوشي أكيبا إعلانا مماثلا للسلام‏,‏ أعرب فيه عن القلق العميق إزاء تفشي سلسلة أعمال العنف والانتقام في مناطق مختلفة من العالم‏,‏ داعيا إلي أن يكرس العام المقبل للقضاء علي الأسلحة النووية‏,‏ وانتقد أكيبا الولايات المتحدة وقال‏:‏ نظرة الحكومة الأمريكية للعالم أصبحت نابعة من احساس متضخم بالذات‏,‏ وذهبت في تصرفاتها الي آماد بعيدة‏,‏ ومن خلال تجاهل الأمم المتحدة وأسس القانون الدولي‏,‏ استأنفت الولايات المتحدة أبحاث صنع أسلحة نووية صغيرة وأسلحة أسهل استخداما‏.‏

كارثة يجب ألا تتكرر
رئيس الوزراء الياباني جونتشيرو كويزومي‏,‏ الذي حضر مراسم التكريم‏,‏ في كلتا المدينتين‏,‏ هيروشيما وناجازاكي‏,‏ قال‏:‏ إن اليابان كانت هي الدولة الوحيدة التي عانت من القصف الذري‏,‏ وهذه الكارثة يجب ألا تتكرر‏,‏ وسوف تواصل اليابان جهودها حتي يجري التخلص التام من الأسلحة النووية‏.‏
وعندما سئل رئيس الوزراء الياباني عما اذا كان هناك أي احتمال لتوجه اليابان نحو التسلح النووي في المستقبل‏,‏ وفي ضوء مضي كوريا الشمالية في تطوير برامجها النووية‏,‏ قال‏:‏ إن اليابان سوف تلتزم بالمبدأ الأساسي الذي يقضي بعدم امتلاك أو تصنيع أو السماح بدخول أية أسلحة نووية الي البلاد‏.‏
وحول ما يثار بشأن تعديل المادة التاسعة في الدستور الياباني‏,‏ القاضية بنبذ الحرب‏,‏ وحظر استخدام القوة كوسيلة لتسوية النزاعات الدولية‏,‏ قال كويزومي‏:‏ إن اليابان نشرت قوات دفاعها الذاتي في العراق‏,‏ في الاطار المسموح به‏,‏ بمقتضي المادة التاسعة‏,‏ للمساهمة في عمليات الاغاثة الانسانية واعادة البناء‏,‏ في الوقت نفسه‏,‏ فقد شرعت الأحزاب السياسية في مناقشة إمكانية التعديل الدستوري‏,‏ وإن كانت كل هذه المناقشات سوف تقوم جميعها‏,‏ علي أساس المحافظة علي السلام وحقوق الإنسان‏.‏

كانت قد أثيرت في اليابان‏,‏ في الفترة الأخيرة‏,‏ العديد من الدعوات لمراجعة مواد الدستور السلمي‏,‏ الذي صاغته الولايات المتحدة‏,‏ للسماح لليابان بالقيام بمزيد من العمليات العسكرية‏,‏ غير القتالية‏,‏ وقد احتدم النقاش بصفة خاصة حول المادة التاسعة‏,‏ التي تحظر علي اليابان تشكيل جيش أو خوض الحروب‏,‏ إلا أنها تسمح بتشكيل قوات يقتصر دورها علي الدفاع عن النفس‏.‏
وبعد قيام اليابان بنشر قوة غير قتالية قوامها نحو‏550‏ جنديا في العراق‏,‏ قال المعارضون‏:‏ إن نشر القوات يخالف المادة التاسعة من الدستور السلمي‏,‏ وقال المؤيدون‏:‏ إن مسألة تعديل الدستور تأخرت أكثر من اللازم‏.‏

انقسامات في الرؤي
الجدل الدائر بين اليابانيين حول هذه القضية‏,‏ أظهر قدرا بالسعادة لكوني علي قيد الحياة‏,‏ دفعني للمشي الي هنا‏,‏ من مدينة هيروشيما‏.‏ ويقول مدير إحدي المدارس الابتدائية في المدينة‏:‏ نريد أن نجعل الأطفال يستشعرون بأهمية الحياة والسلام‏,‏ لأن اليابان تعرضت للكثير من الأحداث الفظيعة‏,‏ نحن نريد منهم أن يعرفوا أهمية مدينة هيروشيما العسكرية‏,‏ ونعمق الدراسة بالتعريف بفظاعة القصف الذري‏,‏ وقصة اعادة الإعمار من أجل السلام‏.‏
ويضيف مدير المدرسة الابتدائية البابانية‏,‏ قائلا‏:‏ هناك نزاعات وحروب‏,‏ ومعارك يجري خوضها في العراق‏,‏ وفي مناطق مختلفة من العالم‏,‏ ولابد من عدم تكرار مآسي القصف الذري في أية منطقة أخري من العالم‏.‏

في يوم‏15‏ أغسطس من كل عام‏,‏ تحيي اليابان ذكري ضحاياها‏,‏ الذين يبلغ عددهم نحو‏2,3‏ مليون جندي و‏800‏ ألف مدني‏,‏ في اليوم نفسه‏,‏ من عام‏1945,‏ أعلنت اليابان استسلامها‏,‏ وقبلت شروط الدول المتحالفة‏,‏ وبمقتضي مرسوم امبراطوري ألقي الشعب الياباني سلاحه‏,‏ ووضعت اليابان لمدة أكثر من‏6‏ سنوات‏,‏ بعد الاستسلام‏,‏ تحت سيطرة الحلفاء‏,‏ والولايات المتحدة بصفة أساسية‏.‏
خلال سيطرة سلطات الاحتلال‏,‏ بقيادة الجنرال دوجلاس ماك أرثر‏,‏ نفذت اصلاحات اجتماعية وسياسية مختلفة‏,‏ وفي عام‏1947‏ صدر دستور جديد‏,‏ وفي عام‏1951,‏ استعادت اليابان حقها في ادارة شئونها الخارجية‏.‏

رعب نووي مستمر
أكبر تهديد تواجهه اليابان‏,‏ في الفترة الحالية‏,‏ هي التهديدات النووية القادمة إليها من كوريا الشمالية‏,‏ لذلك‏,‏ فقد كرر رئيس الوزراء الياباني مطالبته لكوريا الشمالية‏,‏ خلال مراسم احياء ذكري ضحايا القنبلة الذرية‏,‏ بضرورة التخلي الكامل عن تطوير برامجها النووية والصاروخية‏.‏
دعوة كويزومي تلك‏,‏ تزامنت مع بدء المحادثات الثنائية‏,‏ بين طوكيو وبيونج يانج‏,‏ بشأن تسوية قضايا المختطفين اليابانيين‏,‏ علي أيدي المخابرات الكورية الشمالية‏,‏ بالاضافة الي مناقشة خطة يابانية لتقديم امدادات غذائية وطبية لكوريا الشمالية‏,‏ وحتي يمكن التمهيد لبدء محادثات ثنائية‏,‏ أخري‏,‏ تتركز حول تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين‏,‏ وذلك اذا تم احراز تقدم حقيقي فيما يتعلق بتخلي كوريا الشمالية عن تطوير برامجها النووية‏.‏

في استطلاع للرأي أجرته هيئة الإذاعة والتليفزيون اليابانية‏,‏ جاء ان‏6%‏ فقط‏,‏ ممن شملهم الاستطلاع‏,‏ يؤيدون اقامة علاقات دبلوماسية بين اليابان وكوريا الشمالية فورا‏,‏ وقال‏47%‏ ان اقامة هذه العلاقات يجب أن يرتبط باحراز تقدم في مسألة المختطفين اليابانيين‏,‏ في الوقت نفسه‏,‏ ذكر‏29%‏ أن علي اليابان أن تنتظر لتري كيف ستتعامل كوريا الشمالية مع قضية التطوير النووي‏,‏ وجاء ان‏10%‏ أنه ليست هناك حاجة الي تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين‏!‏
وهكذا‏..‏ وبعد‏59‏ عاما من القصف الذري لهيروشيما وناجازاكي‏,‏ تظل الهواجس والمخاوف الأمنية هي الرعب الحقيقي المستمر في اليابان‏.‏








تقارير المراسلين- الأهرام
42988 ‏السنة 127-العدد 2004 اغسطس 17 ‏غرة رجب 1425 هـ الثلاثاء













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Aug-2012, 11:32 AM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: قنبلة الأحزان في ذكري المذبحة الذرية بهيروشيما وناجازاكي‏!‏

7-8-2012 10:40:58 ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


هيروشيما اليابانية تحيي الذكرى 67 للقنبلة الذرية




هيروشيما "اليابان" - احيا عشرات الالاف الاثنين ذكرى انفجار القنبلة الذرية في هيروشيما قبل 67 سنة على خلفية احتجاجات متزايدة على استخدام الطاقة النووية في اليابان بعد حادث فوكوشيما.

وحضر الحفل السنوي في نصب السلام التذكاري المقام في مكان الانفجار ناجون من القنبلة وعائلات الضحايا واعضاء من الحكومة ومدعوون اجانب.

وفي الساعة 8,15 "23,15 تغ الاحد" رن الجرس للوقوف بداية دقيقة صمت في تمام الساعة التي اطلقت فيها مقاتلة اينولا غي الاميركية، في السادس من اب/اغسطس 1945، قنبلتها التي حولت هذه المدينة في غرب اليابان الى جحيم نووي وتسببت بسقوط 140 الف قتيل.

وتوقف المارة لحظة على ارصفة الشوارع وانحنوا قليلا يصلون وايديهم مضمومة في اجواء من الحر الشديد.

وشارك خمسون الف شخص في الحفل الرسمي وفي الاف الفعاليات الاخرى مثل الحفلات الموسيقية والمنتديات المنظمة عبر هيروشيما المدينة الرمز لمعارضة الطاقة النووية.

وفي احدى هذه الفعاليات التي جمعت 700 شخص، شارك ناجون من قنبلة هيروشيما وسكان ضواحي محطة فوكوشيما داييشي النووية "شمال شرق" الذين تم اجلاؤهم بعد الحادث النووي في 11 اذار/مارس 2011.

ويعارض معظم الناجين من القنبلة الذين يطلق عليهم اسم "هيباكوشا" بشدة استخدام الطاقة الذرية. وقال احدهم توشيوكي ميماكي "70 سنة" "نريد العمل مع سكان فوكوشيما وضم اصواتنا الى اصواتهم كي لا تتسبب الذرة بسقوط ضحايا جدد".

وتشهد اليابان حركة احتجاج متزايدة ضد استخدام الطاقة النووية منذ ان قرر رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا في حزيران/يونيو اعادة تشغيل مفاعلين نوويين.

وبرر نودا هذا القرار بالنقص في الكهرباء. وقد اضطرت اليابان التي انطلقت قبل حادث فوكوشيما في سياسة تطوير الطاقة النووية لتلبية احتياجاتها من الكهرباء، الى وقف مجمل مفاعلاتها النووية في ايار/مايو وحزيران/يونيو.

وبقيت المفاعلات الاخرى متوقفة سواء بسبب الزلزال او تدابير الوقاية الاضافية التي طالبت بها السلطات بعد كارثة 11 اذار/مارس.

وقال عمدة هيروشيما كازومي متسوي خلال الحفل "ادعو الحكومة بلا تاخير الى انتهاج سياسة آمنة لتوفير الطاقة".

واكتفى رئيس الوزراء نودا بالرد "اننا ننتهج سياسة تعتمد على مصادر متنوعة للطاقة ستوفر للناس الشعور بالامان على المديين المتوسط والطويل".

وسار المتظاهرون احتجاجا على النووي امام مقر شركة "شوغوكو" الكهربائية الاقليمية التي تملك محطات نووية مطالبين باقالة نودا، وهاتفين "تسقط الطاقة النووية".

ويشارك الالاف في تظاهرات احتجاج على الطاقة النووية كل اسبوع امام منزل رئيس الوزراء في طوكيو، وبلغت المشاركة في احد تجمعات الشهر الماضي 170 الف متظاهر في حديقة في غرب طوكيو حسب المنظمين.

وبعد قصف هيروشيما اطلقت الولايات المتحدة قنبلة ذرية اخرى على ناغازاكي اسفرت عن سقوط سبعين الف قتيل في التاسع من اب/اغسطس، ما سرع في استسلام اليابان ونهاية الحرب العالمية الثانية في 15 اب/اغسطس 1945.

واكتست الاحتفالات السنوية بذكرى القصف معنى خاصا هذه السنة بسبب حادث فوكوشيما النووي.

واعلن تتاموتشو بابا رئيس بلدية قرية نامي الواقعة في المنطقة المحظورة المصابة بالاشعاعات حول فوكوشيما "انني عازم على اعادة بناء مدينتنا كما فعلوا في هيروشيما".

وبعد سنة ونصف ما زال العديد من اللاجئين بسبب الحادث النووي يخشون من عدم تمكنهم من العودة الى منازلهم نهائيا.

وفي البرازيل احتفلت الجالية اليابانية التي تعد نحو 1,8 مليون شخص "1% من مجمل السكان" ايضا، بالحدث وانارت الفي مصباح من الورق في بركة ساو باولو.
"ا ف ب"












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المذبحة, الأحزان, الذرية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع