« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :الإبن البار)       :: تعليم الانجليزية - ask mister Duncan (آخر رد :ردينا ثابت)       :: كيف غزت الوثنية الجزيرة العربية في القديم (آخر رد :زمــــان)       :: التّحميل (آخر رد :hicha)       :: دماء اهل السنة بالمجان (آخر رد :اسد الرافدين)       :: تاريخ كلمات غيرت التاريخ (آخر رد :اسد الرافدين)       :: ملف : لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ (آخر رد :اسد الرافدين)       :: مملكة فطاني في تايلند (آخر رد :اسد الرافدين)       :: محمد (بك) كمال إسماعيل (13 سبتمبر 1908 - 2 أغسطس 2008) (آخر رد :اسد الرافدين)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :اسد الرافدين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-Sep-2004, 11:47 AM   رقم المشاركة : 31
Abdou Basha
بابلي



افتراضي مدينة القسطنطينية.

القسطنطينية...

كانت روما هي عاصمة الدولة الرومانية، حتى انتقل دقلديانوس بمقر الحكم إلى مدينة (نيقوميديا) .. وهي مدينة في آسيا الصغرى تبعد عن مدينة بيزنطة (اليونانية القديمة) بضعة أمتار..

وعندما انفرد الإ مبراطور قسطنطين بالحكم ، اتجه لإنشاء مدينة جديدة وسط خرائب بيزنطية، سماها Nova Roma روما الجديدة، وذلك في عام 330م ، وفيما بعد اتخذت المدينة إسمها من اسم مُنشئها "قسطنطين" .

وقد عرفت المدينة في الكتابات الصليبية بالمدينة اليونانية ، وذلك ضمن ذلك الصراع الذي كان دائرا بين العالم الاتيني الغربي الكاثوليكي ، والعالم الشرقي البيزنطي.

وبعد عدة محاولات من المسلمين لإسقاط المدينة الحصينة، سقطت على يد السلطان محمد الفاتح (محمد الثاني) وهي المحاولة التي كُلِّلَت بالنجاح ، وفُتِحَت المدينة في العشرين من جمادى الأولى سنة 857هـ الموافق لـ 29 من أيار عام 1453م .

وسمّيت بعد الفتح بـ ( إسلام بول ) أي مدينة الإسلام أو عاصمته .













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Sep-2004, 02:49 PM   رقم المشاركة : 32
اشبيلية
بابلي



افتراضي

اليمن

تعدد اسم اليمن في كتب التاريخ فهي عند قدماء الجغرافيين "العربية السعيدة" وفي العهد القديم "التوراة" يذكر اليمن بمعناه الاشتقاقي أي الجنوب وملكة الجنوب (ملكة تيمنا) وقيل سمي اليمن باسم (أيمن بن يعرب بن قحطان). وفي الموروث العربي وعند أهل اليمن أنفسهم أن اليمن اشتق من "اليمن" أي الخير والبركة وتتفق هذه مع تسمية قدماء الجغرافيين "العربية السعيدة". وقال آخرون سمي اليمن يمنا لأنه على يمين الكعبة والعرب يتيامنون والجهة اليمنى رمز الفأل الحسن ولايزال بعض أهل اليمن يستعملون لفظة الشام بمعنى الشمال واليمن بمعنى الجنوب وتسمى اليمن اليوم "الجمهورية اليمنية".

http://www.aljazeera.net/in-depth/ya...3/4/4-26-1.htm







 اشبيلية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Sep-2004, 03:30 PM   رقم المشاركة : 33
Abdou Basha
بابلي



افتراضي البيت الأبيض

البيت الأبيض The House white

كان الاختيار منذ البداية (1798م) لطلاء جدران قصر الرئاسة بالملاط الأبيض ، ليتحمل قسوة برد الشتاء .. وتكرر طلاؤه بهذا اللون عدة مرات.

أما عن بداية تلقيب قصر الرئاسة بالبيت الأبيض ، فنجد أقدم إشارة لذلك عندما وجه نائب الكونجرس (Abijah Bigelow ) خطابا إلى زميله – قبل حرب أمريكا مع إنجلترا بثلاثة أشهر – يحدثه فيه عن مشكلة في البيت الأبيض (يقصد مشكلة تواجه الرئيس).
وتوضح تلك الرسالة أن تلك التسمية كانت متداولة ..
ولكنها أصبحت رسمية في سبتمبر عام 1902م عندما جعل الرئيس الأمريكي تيودور روزفلت Theodore Roosevelt هذا اللقب لقبا رسميا لقصر الرئاسة.


مترجم من موقع :http://www.whitehousehistory.org

راجع : تسمية البيت الأبيض

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Sep-2004, 12:47 AM   رقم المشاركة : 34
Abdou Basha
بابلي



افتراضي شكرا خاص للأخت اشبيلية على مشاركتها الجميلة..

واتمنى المزيد من المشاركات .. فالأماكن والمدن التاريخية لاحصر لها..

المهم أصل التسمية..



تهامة


أحد أقاليم شبه الجزيرة العربية ، يقع في داخل تلك المنطقة الساحلية الضيقة الموازية لامتداد البحر الأحمر..
أما إذا بحثنا في أصل التسمية ، فقد ورد الاسم في النصوص العربية الجنوبية "تهمت" (تهمتم) ، وحاول بعض الباحثين الربط بين هذا الاسم كلمة Tiamtu البابلية بمعنى البحر ، وكلمة تيهوم Tehom العبرية..

- وفي العربية "التهم" هو شدة الحر وركود الريح ، وفي رأي آخر أن "التهمة" هي الأرض المُتصَوبة نحو البحر ...



العروض


يشمل هذا الإقليم اليمامة والبحرين وشبه جزيرة قطر مع المنطقة الشرقية السعودية والكويت الحالية إلى بوادي الشام شمالا .. فهو يعترض القادم من نجد والحجاز واليمن إلى العراق فسمي بالعروض..!


الحجاز


يقع بين نجد وتهامة ، ويجعل بعض علماء الجغرافيا تبوك وفلسطين من أرض الحجاز..
وهناك عدة آراء حول أصل التسمية: فإما أنه سمي بالحجاز لكونه يحجز بين ساحل البحر الأحمر وبين النجاد الشرقية، أو لأنه يحجز بين الغور والشام ، أو لأنه يحجز بين تهامة ونجد ، أو بين الشام و اليمن والتهائم..
وهكذا نجد أن موقع إقليم الحجاز كان - في الأغلب – هو سبب التسمية.
[size=2]

======================================

* جوانب من تاريخ وحضارة العرب في العصور القديمة، د/أحمد أمين سليم، د/ أبو العيون بركات . الإسكندرية

* تاريخ الدولة الإسلامية ، د/عبد المحسن رمضان . ج1

للإستزادة : المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ، د/جواد علي
في تاريخ العرب قبل الإسلام ، د/سعد زغلول عبد الحميد
دراسات في تاريخ العرب ، د/ السيد عبد العزيز سالم
[/size]













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Sep-2004, 11:28 PM   رقم المشاركة : 35
Abdou Basha
بابلي



افتراضي من فلسطين..

مدن فلسطينية :




*مدن فلسطينية داخل إسرائيل ..!




بئر السبع (بير سبع) :


تقع مدينة بئر السبع في الجزء الجنوبي من فلسطين وفي الجزء الشمالي من الصحراء الفلسطينية ، فهي في ملتقى ثلاث بيئات مختلفة، الصحرواية في الجنوب والجبلية في الشمال والشمال الشرقي والبيئات الساحلية، مما عزز من أهميتها الاقتصادية والحربية، فهي البوابة الجنوبية لفلسطين والبوابة الشرقية لمصر.


يعتقد المؤرخون أن أقدم من سكن هذه البلاد هي القبائل الكنعانية ، حتى قد استقرت فيما بعد مع هذه القبائل واختلطت بها، مجموعات أخرى من الأموريين والمدينيين ، ويعتقد بعض المؤرخين كذلك أن المعينيين هم الذين أسسوا مدينة غزة ومدينة بئر السبع. وبعد المعينيين جاء السبئيون وبقيت بئر السبع محطة للقوافل أيضاً.


ويعتقد البعض أن اسم المدينة (بئر السبع)، مأخوذ من بئر كان يرده حيوان مفترس هو السبع، ويعتقد البعض الآخر أن تسميتها تعود إلى وجود سبعة آبار للماء في منطقة تخلو من المياه، والحقيقة أنه إذا كان هناك سبعة آبار فإن اسمها لن يكون بئر السبع، لأنه من التسمية يتضح أنه بئر واحد. ويقال أن اسم بئر السبع يعود إلى قصة النعاج (السبع) التي أهداها إبراهيم إلى أبي مالك ملك فلسطين، وذلك لكي تشهد عليه بأنه هو الذي قام بحفر البئر هناك . وسمي المكان منذ ذلك الوقت بـ(بئر السبع) .





المجدل و عسقلان :



تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط على بعد 21 كم شمال مدينة غزة ، وقد كانت على مدى تاريخها الطويل ذات شأن اقتصادي بسبب مينائها البحري وموقعها الاستراتيجي القريب من الحدود المصرية ومواجهتها للقادمين من البحر تجارا وغزاة.

Aseckalon عرفت مدينة عسقلان باسم اشقلون منذ أقدم العصور التاريخية، وقد ظهر اسمها مكتوبا لأول مرة في القرن التاسع عشر في الكتابات الفرعونية، كما ظهرت في رسائل تل العمارنة المصرية التي تعود إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد، واستمر حتى العصر الهليني 232 - 64 ق.م . إلى إن تحول إلى اشكلون واستمر حتى الفتح الإسلامي، وورد كذلك في كل المصادر التاريخية .
أما لفظ عسقلان فطبقا لما ورد في لسان العرب يعني أعلى الرأس كما جاء فيه إنها بمعنى الأرض الصلبة المائلة إلى البياض . وقد أورد الأستاذ مصطفى الدباغ أن اسم عسقلان هو عربي كنعاني الأصل بمعنى المهاجرة .

أما المجدل فهي كلمة آرامية بمعنى البرج والقلعة والمكان المرتفع المشرف للحراسة، وفي فلسطين أماكن كثيرة تسمى المجدل منها :
مجدل عسقلان نسبة إلى آثار مدينة عسقلان الملاحقة لها وتميزا لها من أسماء بعض القرى العربية الأخرى التي تحمل الاسم نفسه .




أسدود :


المدينة القديمة مدمرة حاليا، وأقيم بدلاً منها مدينة وميناء اشدود.

تقع أسدود شمال غزة على الطريق بين يافا وغزة، تبعد عن مدينة غزة 42 كيلومتراً ، ترتفع 42 متراً فوق مستوى سطح البحر وعن شاطئ البحر المتوسط حوالي5 كليومتر.
ويرجع تاريخ المدينة إلى القرن السابع عشر قبل الميلاد ويعتبر العناقيون من أقدم من سكن المدينة، وسكنها الفلسطينيون القادمين من البحر المتوسط ، وخضعت المدينة كثيرا للإحتلال الخارجي بسبب موقعها ، بالإضافة إلى أنها حكمت من قِبل حكام وطنيين.

وقد جاءت كلمة أسدود من الكلمة الكنعانية اشدود التي تعني الحصن أو القوة، وقد عرفت بأسماء أخرى فقد أطلق عليها اليونانيون في عهد الاسكندر المقدوني باسم أزوتوس وعرفت عند كتاب المسلمين باسم أسدود.





عكا :



تقع مدينة عكا على ساحل البحر الأبيض المتوسط في نهاية الرأس الشمالي لخليج عكا، وقد كان لهذا الموقع أهمية جعل مدينة عكا تتعرض لأحداث عظيمة حيث ظهر الكثير من القادة التاريخيين على مسرحها مثل: تحتمس، سرجون، بختنصر، قمبيز، الاسكندر، انطيوخوس ، وبومبي ثم معاوية و صلاح الدين الأيوبي، ربكاردوس ،ابن طولون، نابليون، إبراهيم باشا وغيرهم.

الاسم وتطوره:
حملت مدينة عكا عدة أسماء عبر عصورها التاريخية ، ففي العصر الكنعاني أطلق عليها مؤسسوها اسم عكو وهي كلمة تعني الرمل الحار وسماها المصريون عكا أو عك، وفي رسائل تل العمارنة وردت باسم عكا ، ونقلها العبريون بالاسم نفسه، ذكرها يوسيفوس فلافيوس باسم عكي، ووردت في النصوص اللاتينية باسم عكي، وفي النصوص اليونانية باسم عكي .
أخذت المدينة اسم ACKON عكون إبان حكم الفرنجة لها، كما سميت d’acre -Saint - Jean وقبل ذلك في العهدين الكلاسيكي والبيزنطي حملت اسم بتوليمايس، وظلت تحمله من القرن الثالث حتى القرن السابع الميلادي. وعندما جاء العرب سموها عكا معيدين لها اسمها الكنعاني القديم بتحريف بسيط ، وظلت تحمله إلى يومنا هذا .




الرملة :


تتمتع الرملة بموقع جغرافي هام، إذ تعتبر موقعاً لعقدة المواصلات في المنطقة، وهي تقع في منتصف السهل الساحلي الفلسطيني .
و بنيت الرملة على يد الخليفة الأموي سليمان بين عبد الملك عام 715م لتحل محل (اللد) كعاصمة لجند فلسطين، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى كثرة الرمال على أراضيها، وفي رواية أخرى سميت بهذا الاسم نسبة إلى امرأة اسمها رملة كانت تعيش في بيت للشعر رآها سليمان بن عبد الملك عندما كان والياً على فلسطين فأكرمته فاختط المدينة وأطلق عليها اسمها.




الناصرة :



تقع مدينة الناصرة شمال فلسطين جنوب الجليل، إلى الشرق من البحر الأبيض المتوسط بـ 34 كيلو متر، ولموقعها أهمية كبيرة منذ القدم، فهي نقطة التقاء الجبل بالسهل، وترتبط بالطرق الرئيسية المتصلة بمصر وسوريا، وكانت الناصرة واقعة بين طريقين رومانيين من أعظم طرق البلاد، وكانت إحدى هذه الطرق تمر في الناصرة.
أما أهميتها الدينية فهي كبيرة جداً ، ففيها ولدت مريم العذراء، وبشرت بالسيد المسيح، وقضى معظم حياته فيها ونسب إليها ودعي بالناصري .

لم يتغير اسم مدينة الناصرة منذ عرفت في التاريخ ، وعلى الرغم من ذلك ، تعددت الآراء حول تسميتها وما تحمله من معان . فيقال أنه قبل ظهور السيد المسيح عليه السلام ، كانت تدعى باسم ( أم المغر ) أما " دين فرر " فيقول عن معنى كلمة الناصرة : " سميت ناصرة أو غصنا لكثرة غاباتها ونضارة أغصانها " ويقول ( مرل ) إن اسم الناصرة مأخوذ من جبل النبي سعين الواقف فوقها كالحارس. ويرجح أسعد منصور مؤلف " تاريخ الناصرة ". هذا الرأي ، خصوصا وان الناصرة هي مؤنث ناصر في العربية وهو الجبل الذي علوه ميل، كما أن بعض الكتاب الغربيين حاول إيجاد معنى للكلمة ( الناصرة ) فقال بعضهم: إن معنى ناصرة نذير ، ودعي يسوع ناصريا لأنه كان نذيرا .

وقد ذكرت الناصرة في معجم ما استعجم باسم ( نصورية ) قرية بالشام، إليها تنسب النصرانية ، كما ذكرت باسم (ناصرت ) ، أما صاحب معجم البلدان فقال عن معناها : الناصرة ، فاعلة من النصر . ومنها اشتق اسم النصارى .




حيفا :



مدينة كنعانية قديمة من مدن ما قبل التاريخ مقامة على جبل الكرمل، حيث عثر المنقبون على آثار حضارات العصر الحجري القديم بمراحله الثلاث ، و تقع مدينة حيفا على ساحل البحر الأبيض المتوسط في شمال فلسطين.

أما اسمها فيرى البعض أن اسم حيفا جاء من كلمة حفا بمعني شاطئ، بينما يرى ياقوت الحموي في معجم البلدان بأن الأصل مأخوذ من حيفاء وهي من الحيف بمعني الجور، وقد تكون مأخوذة من الحيفة بمعنى الناحية، ويرى البعض الأخر بأن الأصل في الحيفة المظلة أو المحمية، وذلك لأن جبل الكرمل يحيط بها ويحميها ويظللها.

وقد وردت في الكتب القديمة باسم سكيمينوس، وسماها الصليبيون باسم كيفا وأحيانا سيكامنيون وتعنى باليونانية شجرة التوت، وربما يرجع ذلك إلى كثرة أشجار التوت في حيفا ودعاها الفرنجة باسم بروفيريا نظراً لكثرة الأحداث على سواحلها.



يافا :

وتشير تلك المصادر إلى أن يافا من أقدم المدن التي أقامها الكنعانيون في فلسطين ، وكان لها أهمية بارزة كميناء هام على البحر المتوسط ، وملتقى الطرق القديمة عبر السهل الساحلي.

واحتفظت مدينة يافا بهذه التسمية " يافا أو "يافة" منذ نشأتها مع بعض التحريف البسيط دون المساس بمدلول التسمية. والاسم الحالي "يافا" مشتق من الاسم الكنعاني للمدينة " يافا التي تعني الجميل أو المنظر الجميل، وتشير الأدلة التاريخية إلى أن جميع تسميات المدينة التي وردت في المصادر القديمة تعبر عن معنى "الجمال".

وأقدم تسجيل لاسم يافا وصلنا حتى الآن، جاء باللغة الهيروغليفية، من عهد "تحتمس الثالث" حيث ورد اسمها "يوبا " أو " يبو" حوالي منتصف الألف الثاني قبل الميلاد، ضمن البلاد الآسيوية التي كانت تحت سيطرة الإمبراطورية المصرية، وتكرر الاسم بعد ذلك في بردية مصرية أيضاً ذات صفة جغرافية تعرف ببردية " أنستازي الأول" تؤرخ بالقرن الثالث عشر قبل الميلاد، وقد أشارت تلك البردية إلى جمال مدينة يافا الفتان بوصف شاعري جميل يلفت الأنظار.

ثم جاء اسم يافا ضمن المدن التي استولى عليها "سنحاريب" ملك آشور في حملته عام 701 قبل الميلاد على النحو التالي : "يا – اب – بو" وورد اسمها في نقش ( لاشمونازار) أمير صيدا، يعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد، على النحو التالي: "جوهو"، حيث أشار فيه إلى أن ملك الفرس قد منحه " يافا " ومدينة "دور" مكافأة له على أعماله الجليلة .

أما في العهد الهيلنستي، فقد ورد الاسم " يوبا وذكر بعض الأساطير اليونانية القديمة أن هذه التسمية " يوبا" مشتقة من "يوبي" بنت إله الريح عند الرومان .

كما جاء اسم يافا في بردية " زينون"، التي تنسب إلى موظف الخزانة العصرية الذي ذكر أنه زارها في الفترة ما بين (259-258 ق .م) أثناء حكم بطليموس الثاني. وورد اسمها أكثر من مرة في التوراة تحت اسم "يافو".

وعندما استولى عليها جودفري أثناء الحملة الصليبية الأولى، قام بتحصينها وعمل على صبغها بالصبغة الإفرنجية، وأطلق عليها اسم "جاهي" ، وسلم أمرها إلى "طنكرد-تنكرد" أحد رجاله .

ووردت يافا في بعض كتب التاريخ والجغرافية العربية في العصور العربية الإسلامية تحت اسم "يافا" أو "يافة" أي الاسم الحالي.
وتعرف المدينة الحديثة باسم " يافا" ويطلق أهل يافا على المدينة القديمة اسم "البلدة القديمة" أو"القلعة".
وبقيت المدينة حتى عام النكبة 1948 م، تحتفظ باسمها ومدلولها" يافا عروس فلسطين الجميلة " حيث تكثر بها وحولها الحدائق،وتحيط بها أشجار البرتقال " اليافاوي" و "الشموطي" ذي الشهرة العالمية والذي كان يصدر إلى الخارج منذ القرن التاسع للميلاد .





طبريا :



تقع مدينة طبريا في الجزء الشمالي الشرقي لفلسطين وهي قائمة على شاطئ بحيرة طبريا الغربي، وقد مكن الموقع الجغرافي لطبريا من احتلالها مركزاً هاماً منذ أن أنشئت سواء من الناحية العسكرية أو التجارية بل والسياحية، فطبريا تقع على الطريق التجاري الذي يبدأ من دمشق وطبريا واللجون وقلنسوة واللد واسدود وغزة ورفح وسيناء فمصر، وكانت العملة الطبرانية هي العملة المتداولة عند عرب الجاهلية، واستمرت حتى جاء خالد بن الوليد وأمر بضرب النقود الإسلامية وكذلك وجود الحمامات في العهد الروماني زاد من أهمية موقع طبريا .

وقد أطلق الحاكم الروماني هيروديوس انتيباس اسم طبريا على المدينة إكراما للإمبراطور الروماني طيباريوس بعد أن بنيت هذه المدينة في عهده في القرن الأول الميلادي.





مدن الضفة الغربية :




رام الله والبيرة



عن تسمية رام الله فقد تضاربت فيه الأقوال إذ عرفت في التوراة باسم أرتا يم صوفيم وذكرها المؤرخ يوسيفوس باسم فكولا ، وقيل جلبات ايلوهم . وقد أثبت الأثريون عدم صحة هذه الأسماء لأن أمكنة الملوك التي نسبت إليهم مثل الملك صموئيل وشاؤول مختلفة عن المدينة الحالية .

إلا أن هناك تفسيرات أقرب إلى الصحة حيث تعني كلمة رام المنطقة المرتفعة، وهي كلمة كنعانية منتشرة في أماكن مختلفة في فلسطين، وأضافت إليها العرب كلمة الله فأصبحت رام الله ، وقد عرفها الصليبيون بهذا الاسم، ولكن الثابت تاريخيا أن قبيلة عربية جاءت في أواخر القرن السادس عشر وسكنت في قرية أو غابة اسمها رام الله .

أما عن تسمية البيرة فقد كانت تدعى قديماً بتيروت، وأغلب الظن أن الذين بنوها هم الحيثيون قبل، وكلمة بتيروت اسم البيرة القديم، وهي كلمة كنعانية ويقول مصطفى الدباغ : البيرة بلدة قديمة تعود بتاريخها الى العرب الكنعانيين، وقد بنيت على موقع مدينة بتيروت عرفت في العهد الروماني باسم بيرة من أعمال القدس، ثم حرف إلى البيرة .




بيت لحم :



تقع مدينة بيت لحم بين مدينتي الخليل والقدس، وتشير رسائل تل العمارنة إلى أن اسم بيت لحم يرجع إلى اسم مدينة جنوب القدس عرفت باسم بيت ايلو لاهاما أي بيت الإله لاهاما أو لاخاما، وهو إله القوت والطعام عند الكنعانيين، وكانت تعني عند الآراميين بيت الخبز، ومن هنا جاءت التسمية، ولبيت لحم أيضاً اسما قديما هو أفرات أو أفراته وهي كلمة آرامية تعني الخصيب والثمار.




الخليل :



أطلق الكنعانيون على هذه المدينة اسم أربع نسبة إلى ملكها العربي الكنعاني أربع المنتمي إلى قبيلة العناقيين ثم عرفت باسم جدرن أو جبري، ولما اتصلت المدينة ببيت إبراهيم على سفح جبل الرأس المقابل له سميت المدينة الجديدة بالخليل نسبة إلى خليل الرحمن النبي إبراهيم عليه السلام، وعندما احتلها الصليبيون عام 1099م أطلقوا عليها اسم إبرا هام ثم عادت إلى اسمها الخليل بعد جلاء الصليبين عنها.




نابلس :



تتمتع مدينة نابلس بموقع جغرافي هام، فهي تتوسط إقليم المرتفعات الجبلية في فلسطين بصفة عامة.
و قد ورد ذكر نابلس في رسائل تل العمارنة وتقارير تحتمس الثالث باسم شاكمي "SHAKMI" وحرف الاسم إلى شكيم، وقد كانت أول رقعة نزل فيها إبراهيم عليه السلام بعد أن قدم من أور بالعراق، ثم سكنها يعقوب بن اسحق عليه السلام ويرجع اسم نابلس إلى نيابولس NEOPLOLIS وهي المدينة الجديدة التي أقامها أحد أباطرة الرومان بعد تدمير المدينة القديمة.





القدس :



القدس "مدينة السلام" من أقدم مدن الأرض وترجع نشأتها إلى 3000 ق.م، سكنها اليبوسيون إحدى القبائل الكنعانية الذين نزحوا من الجزيرة العربية في العام 2500 ق.م، وبنوا قلعة حصينة على الرابية الجنوبية الشرقية من يبوس، وسميت حصن يبوس، وقد عرفت في الكتابات المصرية القديمة باسم يابتى، وهو تحريف للاسم الكنعاني، ويعتبر حصن يبوس، أقدم بناء في مدينة القدس.


وقد أطلق على القدس الاسم العربي الكنعاني "مدينة السلام" عندما عمرها الكنعانيون قبل 5000 آلاف عام، نسبة إلى "سالم" أو "شاليم" وهو إله السلام عندهم، ثم انتقل الاسم إلى الأمم القديمة، فعرفت بـ "أور سالم" بمعني مدينة السلام، التي حرفت فيما بعد إلى يورشالايم هيروسولي وجيروزاليم.

ووردت باسم روشاليموم في الكتابات المصرية المعروفة بنصوص اللغة الذي يرجع تاريخها إلى القرنين التاسع عشر والثامن عشر قبل الميلاد.

وورد اسم أورشليم في التوراة أكثر من 680 مرة، وحرفت بالعبرية إلى يورشالايم وهي الكلمة المشتقة من الاسم العربي الكنعاني الأصلي، وهناك أسماء أخرى مثل شاليم ومدينة الله ومدينة القدس ومدينة العدل ومدينة السلام، وقد أطلق عليها أيضاً اسم يبوس أو مدينة اليبوسين نسبة إلى اليبوسيين من بطون العرب الأوائل في الجزيرة العربية، وهم من سكان القدس الأصليين الذين نزحوا من جزيرة العرب مع من نزح من القبائل الكنعانية قبل 4500 سنة ليستقروا التلال المشرفة على المدنية القديمة.


واستمرت المدينة تحمل الاسم العربي الكنعاني سواء مدينة السلام أو مدينة يبوس أو القدس أو أرشليم حتى وقتنا الحالي، إلا أن الملك داود بين عيسى اليهودي غير اسمها إلى مدينة داود عندما استولي على المدينة عام 997 أو 1000 ق.م ولم يستمر هذا النفوذ اليهودي أكثر من 73 سنة وانتهى اسم مدينة داود لتعود إلى أسمها الأصلي العربي أورشليم أو القدس أو بيت المقدس في عهد الرومان، واستمرت المدينة بعد ذلك ولمدة 18 قرناً خالية تاماً من اليهود إلا أنه في عام 1855 نجح منتفيورى اليهودي من استصدار فرمان من السلطان العثماني يسمح لليهود بشراء أول قطعة أرض لهم في فلسطين.

و
قد عرفت القدس في عهد الرومان باسم "ايليا" نسبة إلى الاسم الأول لهدريان الروماني ايليا كابيتولينا، وبقي هذا الاسم متداولاً بين الناس بدليل أنها وردت في كتاب الأمان الذي أعطاه الخليفة عمر بن الخطاب السكان بعد الفتح إذ سماهم أهلها ايلياء ، وتذكر بعض الكتابات القديمة أيضا أن أصل ايليا يعود إلى اسم بانيها وهو إيلياء بن ارم بن سام بن نوح عليه السلام ..!





أريحا :



هي نقطة عبور هامة منذ القدم للقوافل التجارية والغزوات الحربية ، وهي أيضا الممر الغربي لنهر الأردن والبحر الميت .

ويصفها البغدادي في معجم البلدان فقال : أريحا بالفتح ثم الكسر وياء ساكنة والحاء المهملة أو بالحاء المعجمة، وهي مدينة الجبارين في الغور من أرض الأردن والشام، سميت بأريحا نسبة إلى أريحا بن مالك بن أرفخشد بن سام بن نوح عليه السلام، وهذا يدل على أن أصل التسمية سامي الأصل .

وأريحا عند الكنعانيين تعني القمر، وقد عرفها العرب بأريحاء، وأريحا، وأطلق عليها أيضا مدينة وادي الصيصان، وسميت بهذا الاسم لأنه يكثر فيها هذا النوع من الشجر الذي يلتف كسياج حول بساتينها ولا يزال فيها إلى اليوم .
وسميت كذلك بتل السلطان أو عين اليشع، لأن أريحا القديمة لم تكن سوى تل صناعي صغير يدعى تل السلطان وهو أصل المدينة الأولى .





طولكرم :



تقع مدينة طولكرم في الجزء الشرقي من السهل الساحلي لفلسطين، وهي ملتقى الطرق التجارية وممراً للغزوات الحربية بين مصر والشام. و بحكم موقعها فقد أعطيت خاصية دفاعية مميزة، كما أنها مركزاً للمواصلات البرية بين الساحل والداخل وبين الشمال والجنوب.

وتدل الآثار على أن طولكرم مدينة قديمة، ويرجع استيطان المدينة إلى عصر الرومان وبالتحديد القرن الثالث الميلادي، حيث عرفت باسم بيرات سوريتا، وتعنى بئر كرم مختار بل تشير بعض المصادر إلى أن استيطان المدينة أقدم من ذلك إذ يعود إلى زمن الكنعانيين ويستدل على ذلك ما عثر عليه من آثار في القرى المجاورة مثل قرى جت كرم مجدليون، جلجال وغيرها...

وقد وردت طولكرم في كتابات المقريزي وياقوت الحموي باسم طور كرم وتعنى جبل الكرم، وبالفعل هذا ما تشتهر به طولكرم وظلت تعرف بهذا الاسم حتى القرن الثاني عشر الهجري السابع عشر الميلادي حتى حرف الاسم إلى طولكرم.
واعتقد ابن خلدون أن طولكرم هي أجنادين التي وقعت على أرضها معركة أجنادين المشهورة بين المسلمين والروم عام 637م.





جنين :


مدينة جنين مدينة قديمة أنشأها الكنعانيون كقرية تحمل اسم عين جيم في موقع جنين الحالية، وقد ترك هذا الموقع بصماته على مر التاريخ، حيث كانت المدينة عرضه للقوات الغازية المتجهة جنوبا أو شمالا ما كانت تتعرض للتدمير والخراب أثناء الغزو.

وفي العهد الروماني أطلق عليها اسم جينا، ولما ورث البيزنطيون حكم البلاد أقاموا فيها كنيسة جينا، وقد عثر المنقبون الأثريون على بقاياها بالقرب من جامع جنين الكبير ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السادس الميلادي.

في القرن السابع الميلادي نجح العرب المسلمون في طرد البيزنطيين منها واستوطنها بعض القبائل العربية ،وعرفت البلاد لديهم باسم حينين الذي حرف فيما بعد إلى جنين، وقد أطلق العرب عليها هذا الاسم بسبب كثرة الجنائن التي تحيط بها .





مدن قطاع غزة :




رفح :


تقع رفح في أقصى جنوب السهل الساحلي الفلسطيني على الحدود الفلسطينية المصرية، عرفت رفح قديما بأنها الحد الفاصل بين مصر وسوريا على البحر المتوسط. فمن بعدها تقل الأمطار وينتهي الخصب وتبدأ الصحراء.

يرجع أصل تسمية مدينة رفح بهذا الاسم إلى العهود القديمة فتاريخ تأسيسها يرجع إلى خمس آلاف سنة. أطلق عليها المصريون القدماء اسم روبيهوى أما الآشوريون أطلقوا عليها اسم رفيحو أما الرومان واليونان أسموها رافيا. أما اسم رفح الحالي أطلقه عليها العرب.




خان يونس :



تشترك مدينة خانيونس مع مدينة غزة في أهمية موقعها، حيث تقع في منطقة التقاء الأراضي الخصبة في السهل الساحلي الفلسطيني وكل من البيئات الصحراوية في النقب شرقا وصحراء سيناء جنوباً، كما شكل موقعها جسراً للغزوات الحربية والقوافل التجارية بين كل من الشام والعراق وجزيرة العرب وبين مصر وبالعكس، ولهذه الأسباب تكالبت الكثير من الأمم على السيطرة عليها.

وعن أصل تسمية المدينة بهذا الاسم فان اسمها يتكون من كلمتين: الأولى " خان" بمعنى "فندق"، والثانية "ويونس" نسبة إلى الأمير يونس التوروزي الداودار، الذي أرسله السلطان المملوكي برقوق لبناء قلعة ، وتم بناء القلعة التي تحمل اسم برقوق ( منقوش على بوابتها 789 هـ الموافق 1387م ) .

وكان الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز أول الخلفاء الذين اتخذوا الخانات لراحة المسافرين، وانتشرت هذه الخانات ومن بينها خانيونس الذي جاءت منه اسم المدينة إلا أن بعض المؤرخين يرجحون أن يكون الاسم القديم هو جنيس، كما ذكرها هيرودوت وعلى أي حال فان خانيونس الحالية مدينة حديثة النشأة إذ لا يزيد عمرها عن ستمائة سنة.





غزة :


في الجزء الجنوبي من الساحل الشرقي للبحر المتوسط تقع مدينة غزة، وهي تقع على أبرز الطرق التجارية القديمة، حيث تتجمع فيها التجارة القادمة من الهند، وحضرموت واليمن ومكة، لتنتقل فيما بعد إلى دمشق وتدمر، وباقي مناطق الشام، وزادت أهميتها الاقتصادية فيما بعد، خصوصاً بعد إنشاء خط سكة حديد القنطرة- حيفا، ماراً بغزة، ويواصل هذا الخط طريقه إلى لبنان وسوريا وتركيا.

وغزة كلمة كنعانية عربية وقد قيل في معناها أقوال منها أن غزة تعني خص، فيقول ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان: اغتز فلان بفلان أي اختصه من بين أصحابه، وقد قيل أيضاً أن غزة تعني القوة أو المنعة، وسماها الكنعانيون باسم هزاني، والعبرانيون غزة، وسماها المصريون القدماء باسم غازاتو وغاداتو، وسماها الأشوريون عزاتي، وسماها الفرس هازانوت بمعنى الكنز، وأعطيت عبر العصور المختلفة أسماء عديدة منها، أيوني ومينودا وقسطنديا إلا أن غزة احتفظت باسمها العربي التي ما زالت محتفظة به حتى الآن.




المدن الفلسطينية













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Sep-2004, 07:10 PM   رقم المشاركة : 36
Abdou Basha
بابلي



افتراضي مدينة كردية

كركوك


أثبتت الحفريات الاريكولوجية بأنه كانت هناك مدينة تعرف بـ ـ آربخا أو أرنجا أو آرفا ـ وتؤكد هذه الحقيقة دائرة المعارف الإسلامية حيث وردت فيها حول مدينة كركوك . أن كل من ( S . H . Gadd جاد ) وسدني سميث ( Sidney Smith ) يعتقدان بأن كركوك الحالية هي نفس المدينة التي كانت تعرف بـ ( آربخا ) .

ويؤكد الدكتور شاكر خصباك مرة أخرى في كتابه ( العراق الشمالي ) : " واعترف السومريون وكذلك الاكديون من بعدهم بمملكة الكوتيين التي كانت عاصمتها أرابخا ، والتي ربما كانت تقع قرب مدينة كركوك الحالية " .

أما الأستاذ كريم زه ند فإنه يرى أنه في حدود القرن السادس قبل الميلاد أطلق على المدينة إسم كاركوك من قبل الأهالي وهذه الكلمة كانت متداولة أيام السومريين ، وهي في الأصل متكونة من ( كار ) بمعنى العمل و ( كوك ) أي الشديد والمنتظم أو العظيم * . والكلمتان كورديتان ، ومتداولتان إلى يومنا هذا .

لكن العلامة توفيق وهبي يرى ، بأن اسم كركوك الحالي مشتق من ( كرك ـ القلعة ) .**

و يذكر التاريخ أن كركوك كانت جزءاً من الإمبراطورية الميدية بعد سقوط الإمبراطورية الآشورية وتدمير عاصمتها نينوى ، حيث أطلق الميديون إسم ( كي ه رك ) على المدينة .

وكان الساسانيون يطلقون عليها ( كه رمه كان ) أي البلاد الحارة . ***

ويذكر الشيخ ياقوت الحموي كركوك بإسم( كرخيني ) : " بكسر الخاء المعجمة ثم ياء ساكنة ، ونون ، وياء ممالة ، هي قلعة في وطاء من الأرض حسنة حصينة ين داقوقاء وإربل رأيتها ، وهي على تل عال ولها ربض صغير " . ****
كركوك إسم تاريخي لا غبار عليه ، وللإقليم كله اسمه التاريخي الذي عرفه المؤرخون العرب والمسلمون وهو ( باجرمي ) أو ( كرميك ) .

---------------------------------------------


* كركوك في ذاكرة التاريخ ، الثقافة الجديدة العدد 245 ، كريم زه ند ، واضع كتاب جغرافية كوردستان عام 1958 .

** منطقة كركوك ومحاولات تغيير واقعها القومي ، الدكتور نوري طالباني ، لندن 1995

*** ( كه رمكان ) يلفظ حرف الكاف على طريقة أهل مصر بتلفظهم حرف الجيم . ومن الجدير بالذكر يطلق الكورد على مناطق كركوك وما جاورها منطقة ( كرميان ) في الوقت الحاضر .

**** معجم البلدان ، الجزء الثالث ، للشيخ ياقوت الحموي


عن كركوك













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Sep-2004, 01:51 AM   رقم المشاركة : 37
Abdou Basha
بابلي



افتراضي مدينة ليبية

برقة



مدينة "برقة " هي إحدى المدن الليبية التي لعبت دوراً خطيراً في تاريخ ليبيا القديم ، ولقد أثارت -وما زالت- كلمة "برقة" جدال المؤرخين من حيث أصلها اللغوي ونسبتها إلى اللغة اليونانية أم الفينيقية أم إلى اللغة الليبية القديمة..


* فيرى البعض نسبتها إلى الفينيقية انطلاقا من شخص ميثولوجي (أسطوري) يدعى "باركا barca " [ أخ " لديدون didon" ] .


** وقد جاء في روايات "هيرودوتس" الآتي : " كان "لباتوس السعيد " إبن يدعى "اركيسيلاوس" ما أن ارتقى عرش "قوريني" حتى وقع نزاع بينه وبين أخوته، فتركوه وذهبوا بعيداً إلى مكان آخر في ليبيا، حيث انشأوا مدينة لأنفسهم سميت آنذاك "برقة barca ".



*** و يورد " محمد مصطفى بازامة" بعض الروايات حول أصل الاسم في ليبيته، فلقد قام بدراسة عملية واستفسر عن الأصل خاصة من سكان "أوجلة" الذين يحتفظون بلغة قديمة, عسى أن تكون اللغة الليبية القديمة، مدعماً ذلك بأسطورة تاريخية، معتمداً على رواية أحد شيوخ قبائل أوجلة، مستنداً هذا الشيخ في روايته على أطلال قصر بأوجلة، يعرف السكان "بقصر قاه". ويعقب " بازامه " على ذلك قائلاً أن "قاه " هذه، ملكة كانت في الزمن القديم تحكم البلاد، واتخذت من أوجلة مدينة لها، وبنت بها قصراً، وأصبح منذ ذلك الوقت يعرف شمال أوجلة بأنه "بر" منسوباً إلى الملكة "قا" أي ملك أو أرض الملكة المدعوة "قا" .



**** ويطرح " محمد مصطفى بازامة" فكرة أخرى يربط فيها بين الاسم وبين اللغة المصرية القديمة، معللا ذلك بأن اللغة المصرية أقرب إلى اللغة الليبية القديمة، إن لم تكن واحدة، وأن أصلها واحد وهو الحامي .

فكلمة "بر" تعني في اللغة المصرية القديمة "قصر" أو " معبد" أو " بلد " أو "مدينة، أما "قا" أو "كا" فمعناها هو الروح القريبة للميت من الآلهة..
فيصل يذلك إلى ترجمة أنفرد بها لتسمية "برقة" وهى " مدينة الروح "،

ثم يردف موضحاً أن "كا" تعني أيضا "الثور" في اللغة المصرية القديمة، رمزاً للقوة والشجاعة, إذ كان الملك يلقب بالثور، لما فيه من صفات الإقدام ..


===================

مراجع :

* محمد مصطفىبازمه، "قوريني وبرقة" نشأة المدينتين في التاريخ، منشورات مكتبة قوريني للنشر والتوزيع، بنغازي، 1973م. ص 166.

** عقيله الغناي: دراسة حول مدينة برقة بنغازي, مكتبة قوريني للنشر والتوزيع، طبعة سنة 1975م.ص ص6_7.

=============

المصدر : مجلة البحوث التاريخية . س 15 ، ع 1 (يناير 1993) : ص 247-255.


نشأة مدينة برقة













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Sep-2004, 04:22 PM   رقم المشاركة : 38
Abdou Basha
بابلي



افتراضي الجديد عن مدريد

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية أبو بكر الغزي
* مدريد، أصلها عربي، ’مجريط‘.

بالفعل أخي أبوبكر ، وأردت أن أضيف أن أن الأمير محمد بن عبدالرحمن بن الحكم هو الذي أمر بإنشائها حوالي عام 860هجرية.. إلا أنني للأسف لم أوفق في الوصول لأصل معنى الكلمة


مدريد (مجريط)



شيدت المدينة مكان محلة صغيرة قديمة .
وقد لفت نظري هذا الموقع الأسباني الذي يتحدث عن تاريخ المدينة، وأصل تسمية مدريد الحالية .

* البعض يعتقد أن المدينة كانت تسمى أصلا ماتراجيرتا Metragirta أو مانتوا كاربيتانا Mantua Carpetana و مؤسسها هو Ocno Bianor ابن ملك التسكان Tiberis .


** ويرى البعض الآخر أن للمدينة اسم أصلي هو Ursa (تعني الدب باللاتينية) .. حيث أن تلك الحيوانات كانت توجد بكثرة في تلك البقاع بقرب الجبال ، حيث شجرة المدرونيو madroño التي كانت شعار المدينة منذ العصور الوسطى.


*** أما بالنسبة لحديث المؤرخين ..
فيذكر "ليفي بروفنسال" : أن Matrice هو اسم المدينة قبل الإسلام ، والذي يعني (mother of waters ) أي أم المياة ، وذلك لوقوعها بين هضبتين تجري من تحتهما الأنهار .

بالإضافة إلى ذلك فالمقطع it يضاف في اللغة الإسبانية القديمة لأسماء البلاد والمدن ..
ولعل المدينة كانت تسمى بالعربية (مجرى) لكثرة مياهها، فأدخل عليها المقطع السابق خضوعا للغة السكان فأصبحت مجريط.

ثم اتحدت الأصول السابقة للكلمة لينتهى الأمر بإسم المدينة إلى Matrit ثم إلى مدريد الحالي .


http://www.nova.es/~jlb/mad_in05.htm












التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2004, 10:04 AM   رقم المشاركة : 39
Abdou Basha
بابلي



افتراضي

أثينا


مدينة أثينا من أشهر المدن التي ظهرت في التاريخ، ولعل أشهر ما ارتبط بهذه المدينة هو الديمقراطية الأثينية..

أما إذا أردنا الحديث عن أصل تسمية المدينة باسمها الحالي " أثينا " ، فعلينا الرجوع إلى أساطير اليونان القديمة التي تعطي التفسير الوحيد لتلك التسمية.

فتذكر الأسطورة..

أن آلهة اليونان القديمة قد تنافست فيما بينها ، بسبب اختلافها حول من يطلق اسمه على تلك المدينة، حتى انحصرت المنافسة في النهاية بين " أثينا " ربة الحكمة ، و" بوسيدون " إله البحر عند قدماء اليونان.

ولتجنب لقاء دامي بين الاثنين ، اقترح زيوس كبيرهم (والد أثينا وأخو بوسيدون) أن يقد م كلا من الطرفين عرضا للمدينة ، وعلى أساس ذلك يتم الاختيار..

وتم ذلك .. وجلست الآلهة الأوليمبية في جانب ، ومواطني المدينة في الجانب الآخر كي يتم التحكيم.

وقام " بوسيدون " بضرب صخرة الأكروبولس فتفجرت منها المياه ، فكان ذلك ما قدمه للمدينة .

أما " أثينا " .. فقد ألقت ببعض البذور في الأرض لتنمو فورا وتتحول لشجرة زيتون ، و كانت " أثينا " تعرض بذلك على المدينة الجديدة ثمار السّلام و الحكمة.

وجاء اختيار أهل المدينة أن يسموا مدينتهم باسم أثينا تقديرا لربة الحكمة .


وسواء أصدقنا تلك الأسطورة أم لا.. فمن الواضح جدا أن اسم المدينة قد جاء من اسم أثينا ربة الحكمة عند اليونان.


How Athens Got its Name













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2004, 02:28 AM   رقم المشاركة : 40
اشبيلية
بابلي



افتراضي الرياض

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

الرياض جمع روضه وأرض المكان وأروض أي كثرة رياضه كما في الصحاح واشتق الاسم من طبيعة الموضع المنخفض الذي تلتقي فيه مياه السيول فنبتت الأرض رياضاً خضراء تنتشر فيها رائحة الورود، ومن هنا جاء اسم مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية التي قامت على أنقاض وبقايا مدينة حجر اليمامة التاريخية، والتي يعود تاريخها إلى زمن قبيلتي طسم وجديس البائدة، وقد شيدوا فيها حصوناً وقصوراً، روي أن بقاياها شوهدت في أول القرن الرابع الهجري.




http://www.arriyadh.com/About-Arri/L...--.doc_cvt.asp







 اشبيلية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2004, 02:59 AM   رقم المشاركة : 41
اشبيلية
بابلي



افتراضي أورشليم

المعلوم من المصادر التاريخية أن " أول اسم ثابت لمدينة القدس ، هو أوروسالم، أو أوروشالم 000 وأحدث ما توصل إليه البحث التاريخي في أصل أسم اوروسالم ، أو أوروشالم ، هو أن الاسم مكون من مقطعين : سالم أو شالم وهو اسم إله ، و أوروو هي تعني أسس أو منشأ فيكون معنى أوروسالم أسسها سالم 0 ويعتبر الاسم اسما عمُرياً 000 والعموريون ، حسب الكتاب المقدس ، هم سكان كنعان الأصليون 0 ولغة العموريين تدعى غالبا الكنعانية .


http://www.qudsonline.net/articles/d...rching005.html







 اشبيلية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 02:43 AM   رقم المشاركة : 42
Abdou Basha
بابلي



افتراضي شكر خاص

شكرا جزيلا يا إشبيلية على إثرائك لهذا الموضوع













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 02:56 AM   رقم المشاركة : 43
Abdou Basha
بابلي



افتراضي مدينة أوروبية

لندن London



لندن london هي عاصمة المملكة المتحدة البريطانية ، وعلى ما يبدو أن أصل اسم تلك المدينة قد حيّر العلماء و المؤرخين ..
لذا فلنتتبع معا الآن أمر لندن واسمها منذ المحاولات الأولى لتفسير هذا الاسم .


* إذا أردنا البحث في جذور لندن في حقبة ما قبل التاريخ ، فلن نجد تفاصيل كثيرة سوى ما ذكره رجل الدين جيوفري مونماوث Geoffrey of Monmouth (من أهل القرن 12) ، والذي لم تؤكده الحفائر الأثرية أقواله .


والذي تحدث عن أسطورة قديمة تدَّعي أن بناء لندن كان على يد بروتس Brutus حفيد آينياس Aeneas، من أبطال مدينة طروادة ، وأنه قد سمى مدينته الجديدة طروادة الجديدة Troia Nova والتي تم تحريفها بعد ذلك إلى تراينوفانتوم Trinovantum .


** وعموما فالتاريخ يذكر لنا أن لوندينيوم Londinium أُنْشِئَت كبلدة من قبل الرّومان بعد غزوهم لإنجلترا في 43 م ، على عهد الإمبراطور كلاوديوس .

وهنا .. علينا أن نعود إلى رجل الدين جيوفري مونماوث Geoffrey of Monmouth الذي أصبح مطالبا بأن يعطي تفسيرا مقنعا لتحول اسم المدينة من تراينوفانتوم Trinovantum إلى لوندينيوم Londinium ...


وهنا تظهر قصة جديدة عن لد Lud الذي كانت السلطة بيده وقت دخول الرومان فقام بقتالهم بعد أن حصن مدينته جيدا ، وأمر بتحويل اسمها إلى كايرلد Kaerlud بمعنى مدينة "لد" بلسان أهل ذلك العصر ، ثم تطورت إلى كايرلنداين Kaerlundein ثم إلى لندن الحالية .

ولكن أين تفسير معنى كلمة Londinium ؟
وكذلك .. ماذا عن حفائر الأثريين التي لم تنجح في إيجاد في أي آثار قبل عام 43 م ؟!!

لذلك فلبتعد قليلا عن تفسيرات جيوفري مونماوث Geoffrey of Monmouth .


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


*** ولنتجه نحو حديث آخر .. و هو حديث علماء اللغويات (القرن 20)، الذين ركزوا في بحثهم على المقطع الأخير من كلمة لندن " دُن " Don ، أو بمعنى أدق على كلمة Dun الكلتية (الكلت أحد الأجناس الأوروبية التي سكنت انجلترا القديمة) ، والتي تعني حصن ، أو حصن على تل ..

فيكون معنى الكلمة كاملا ، حصن البحيرة ، إذا كانت المقطع الأخر من الكلمة هو Llyndid (بحيرة)
في حين اقترح البعض الآخر أن يكون المقطع الآخر هو Londinos (أحد أسماء الرجال في تلك الحقبة) ، فتكون الكلمة بمعنى حصن لوندينوس ...


**** رأي آخر أحدث ، وهو ما ذكره ريتشارد كوتز Richard Coates عن أصل تسمية لندن..
حيث يذهب أن أصل الكلمة يرجع إلى عصر ما قبل الكلت .
فأصل لندن هو Plowonida ، والذي يتكون من جذرين لغويين 'plew' و 'nejd' ..
وهذه الكلمة تشير إلى النهر المنساب ، أو إلى فيضان النهر... وهو نهر ثاميز Thames ولما وصل الكلت انجلترا أضافوا مقطعا جديدا إلى الكلمة فأضحت Plowonidon أو Plowonidonjon على عادتهم في إضافة هذه المقاطع لأسماء الأماكن ، ثم تطورت الكلمة إلى Lundein أو Lundyn عند أهالي ويلز ، حتى انتهت التسمية عند الرومان بــ Londinium لوندينيوم .

وانتهت بعد ذلك إلى لندن London

هذه هي قصة أصل تسمية لندن ، وأشكركم على صبركم في متابعة تلك المعلومات .


History of London

Legends of London













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 Abdou Basha غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 04:59 AM   رقم المشاركة : 44
اشبيلية
بابلي



افتراضي الحبشه

يتكرر في السيرة اسم الحبشة وملك الحبشة والأحباش . والحبشة : اسم للأمة أطلق على أرضهم ، وتسمى دولتهم أثيوبيا ، وهي تضم أراضي إسلامية إلى جانب أرضهم .


http://sirah.al-islam.com/places.asp...E1%CD%C8%D4%C9







 اشبيلية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 05:09 AM   رقم المشاركة : 45
اشبيلية
بابلي



افتراضي جبل حراء (النــور )

ويعرف اليوم جبل النور ، لنزول أول سورة من الذكر الحكيم على نبينا صلى الله عليه وسلم ، وهو يتعبد في غار في رأس حراء ، فاعتبر المسلمون القرآن نورا فسموه به ، وكأنهم يقولون : جبل القرآن أو جبل الإسلام .

http://sirah.al-islam.com/places.asp?p=&ps=%CD%D1%C7%C1







 اشبيلية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الأماكن, الأصل،, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع