« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سيره وانساب المورخين ارجوا المساعده (آخر رد :ابو حفص)       :: مقالتين حول الفاتح من نوفمبر وثورة التحرير الوطني (آخر رد :bouabidaa91)       :: صرخة مناضل من أجل الجزائر 1ER Novembre pour la cause algérienne (آخر رد :bouabidaa91)       :: صرخة مناضل من أجل الجزائر 1ER Novembre pour la cause algérienne (آخر رد :bouabidaa91)       :: عندما يكون الإتقان والتفرد والتميز عنوان ( تقرير مصور ) (آخر رد :ساكتون)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: منزل متكامل ب 45 ألف ريال فقط فأين من يقتنص الفرص ( صور ) (آخر رد :ساكتون)       :: دولة مالي الاسلامية جوهرة التاج فى دول السودان الغربى (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-Sep-2004, 01:15 PM   رقم المشاركة : 1
شيراز
بابلي



افتراضي دولة مالي الاسلامية جوهرة التاج فى دول السودان الغربى

دولة مالي الإسلامية

في بداية القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادى ) ظهرت مالي كدولة إسلامية كبرى و هي من الدول الإسلامية التي قامت في السودان الغربي ما بين القرنين السابع و التاسع الهجري والقرنين الثالث عشر والخامس عشر الميلادى على أنقاض دولة غانة الوثنية .
ولسوف اقسم هذا الموضوع إلى ثلاث عناصر أساسية هى :

1- مراحل تطور مالى حتى سقوطها

2- مظاهر الحياة الإسلامية التى تأثرت بها مالى

3- علاقة مالى بالعالم الإسلامي

أولا : مراحل تطور مالى حتى النهاية و السقوط

1- الشعب المؤسس لدولة مالى:

الشعب المؤسس لهذه السلطنة أو الدولة هو شعب زنجي أصيل و هو شعب الماندنجو و كانوا من اكثر القبائل تحمسا للإسلام و نشره وعمل الكثير منهم كدعاة للإسلام فى القارة السمراء


2- أصل كلمة مالى:

ورد شئ من الاختلاف فى كلمة مالى فقد أطلق عليها البكري اسم ( ملل) أما السعدي فيطلق عليها ( ملي ) أما العرب فهى عندهم ( مل أو مليت ) فى الواقع ان هذه الاسماء و المسميات ظهرت نتيجة لاختلاف اللهجات و الألسن و هى كلها أسماء لكيان سياسى قائم يتمثل فى دولة واحدة هى فى النهاية دولة مالى مهما اختلفت المسميات .

و لقد ظهر الاختلاف أيضا فى هل مالى ( دولة ) كما يطلق عليها الدكتور إبراهيم طرخان أم هى( إمبراطورية) نظرا لتوسعها الكبير فى عهد منسا موسى أم هى ( سلطنة ) كما يسميها مؤرخو السودان و على حال لاتزال هذه القضية مثارة إلى أيلان .

3- الموقع :

تقع مالى بين بلاد برنو شرقا و المحيط الأطلسي غربا وشمال جبال البربر و فى الواقع لقد اختلفت الآراء حول حدود دولة مالى مما يعنى أنها كانت مترامية الأطراف ذات مساحة شاسعة.

و كانت تشتمل على خمسة أقاليم فى عهد قوتها و هم :

مالى و يتوسط أقاليم المملكة
صوصو جنوب مالى غانة شمال مالى و يمتد حتى الأطلسي
كوكو شرق مالى تكرور غرب مالى حول نهر السنغال

4- العاصمة :

العاصمة هى نيانى Niani أي المدينة الآمنة

5- مؤسس الدولة:

يرجع الفضل فى تأسيس دولة مالى الى (سندياتا ) Sundiata الذى استطاع هزيمة قبائل الصوصو فى معركة كيرينا عام 633هجرية / 1235م و استولى على أرضهم و استطاع ضم كل أراضى مملكة غانة عام 1240م و إليه يرجع الفضل فى تحويل دولة الماندجو الصغيرة فى إقليم كانجابا الى إمبراطورية واسعة .

و لم يقتصر دور سندياتا على الدور الحربي فقط بل امتد دوره الى وضع أساس النظام الإداري لدولته .

لذا قسم الدولة الى أقاليم يحكم كل إقليم حاكم من العائلة المالكة على أساس وراثي و كان السلطان هو الحاكم العام و كان هناك محاسبة شديدة لحكام الأقاليم فقد حكى (ابن بطوطة ) عن تاجر مغربي اشتكى لحاكم لإحدى الأقاليم لظلم وقع به فلم يعره الحاكم أي اهتمام لذا لجأ التاجر الى السلطان الذى أجبر حاكم الاقليم على رد حق التاجر ثم عزل الحاكم بعد ذلك تاديباً له فقد كان سلاطين مالى يحرصون جدا على جزئية الأمن و العدل لان اقتصادهم كان محوره الرئيسي التجارة التى لا يمكن ان تزدهر إلا فى وجود الأمن و العدل .


و لم يكتفي سندياتا بهذا بل كان هذا الرجل مصلح اجتماعي فقد رأى ان الهيكل الاجتماعي يحتاج الى إصلاح لذا اهتم بطبقات المجتمع الدنيا بما فى ذلك طبقة العبيد وأوضح لهم حقوقهم و واجباتهم لدرجة انهم بعد ذلك اغتصبوا العرش.

و بعد مضى عشرين سنة على توطيد دعائم حكمه توفى سندياتا عام 1255م .

6- خلفاء سندياتا :

أهمهم منسا ولى و منسا موسى الشهير و منسا سليمان كل شخصية منهم كانت ذات تأثير كبير فى هيكل الحكم و ازدهار الدولة حتى سقوطها و فترات حكمهم اتسمت بالرخاء خاصة بعد الاستيلاء على مناجم وانجارة الغنية بالذهب واتسمت فترة حكمهم بالتوسع الذى بلغ أقصاه فى فترة منسا موسى اشهر سلاطين مالى و خاصة فى العالم الإسلامي و العالم الغربى ايضا

((( منسا موسي اعظم سلاطين مالى )))

هو اعظم سلاطين مالى على الإطلاق وهو ابرز شخصية تاريخية فى أسرة كيتا الحاكمة و لقد طبقت شهرته الآفاق لما بلغته مالى فى عهده من عظمة و قوة و اتساع و ثروة و نفوذ .

يصفه أحمد بابا التنبكتى (بأنه يتمتع بقوة هائلة ، أتاه التوفيق فى جميع مشروعاته السياسية و الحربية ).

اما السعدي فيقول عنه (رجل صالح عادل ).

اما ابن خلدون فيقول عنه (انه يحب البيضان و يحسن إليهم ).

و هو الرجل المثقف الورع العادل الذى يجيد اللغة العربية و الذى أقام علاقات ودية مع الدول الإسلامية المعاصرة فى مصر و بلاد المغرب و فتح بلاده للاجئين من مسلمي الأندلس و علمائهم أمام حركة الاضطهاد المسيحي لهم حتى قيل فى هذا الصدد ان أسبانيا الإسلامية كانت كسبا لأفريقيا الشمالية و أفريقية السوداء .

و اشتهر منسا موسى فى أوربا بأنه (موسى مالى سيد زنوج غينيه)
Musa mali , Lord of negroes of Guinea
توسعاته:

وصلت توسعاته الى حد انه سيطر على الأراضي التى اشتهرت بتجارة الملح و الذهب أهم سلع السودان الغربى على الإطلاق فقد استولت قواته على (( ولاته و تمبكت و جاو فى النيجر الأوسط و امتدت الدولة من بلاد التكرور غربا عند شاطئ المحيط الأطلسي الى منطقة وادي دندى و مناجم النحاس فى تكده شرقا (شرقي النيجر) و من مناجم الملح فى تغازة فى الصحراء شمالا الى فوتا جالون و مناجم الذهب فى وانقارة جنوبا ))

و بتوسعاته الضخمة استطاع السيطرة على مسالك التجارة كما ضمت الدولة داخل حدودها مناجم الملح و الذهب و تحكمت فى طرق القوافل بين هذه المناجم شمالا و جنوبا و تمكنت من تحقيق الأمن على طول طرق التجارة هذا الامن كان مفتاح و كلمة السر التى حققت لهذه الدولة ثراء ثراء ثراء يفوق حدود الوصف و لا يطلق عليه إلا كلمة الغنى الفاحش اتضح مظاهر هذا الثراء فى رحلة حج منسا موسى و هذا الثراء هو الذى أسال لعاب أوربا و كان بداية الكشوف الجغرافية للوصول لذهب التكرور .

و تقدر مساحة مالى فى زمن السلطان منسا موسى بمساحة كل دول غربى أوربا مجتمعة و تعتبر من اعظم إمبراطوريات القرن الرابع عشر الميلادي و فاقت شهرتها دولة غانة من حيث العظمة و الاتساع و الثروة و أبهة الملك .


تدهور مالى و سقوطها :

كان عهد منسا موسى هو الذروة فى كل شئ فى التوسع و الثراء و القوة وصلت البلاد فى عهده الى القمة التى ليس بعدها أي ارتفاع أو علو ليس بعدها إلا السقوط .

وبحسب نظرية ابن خلدون ان أسباب انهيار الأمم تنبع من داخلها فان أسباب انهيار مالى نبعت من داخلها و أدت الى سقوطها فى نهاية الأمر و أسباب سقوط مالى تنطبق الى حد كبير على جميع الدول و الممالك التى قامت فى السودان الغربى .

فقد كانت هذه الإمبراطوريات تعتمد فى تكوينها على قوات راكبة من الخيالة أو الابالة فتكتسب قوة و عنفوان و سرعة فى منطقة السافانا الممتدة من الغرب الى الشرق و عندما يصل نفوذها الى مشارف الغابات تتوقف لان الخيل أو الإبل لا تقوى على اختراق هذا النطاق .

و السبب الثاني ان الشعوب التى تدين للفاتحين بالطاعة تظل على تقاليدها المحلية و لغتها لان الحاكمين لا يعنيهم إلا الجزية فلم تنجح أي دوله قامت فى السودان الغربى فى خلق أمة موحدة السمات لذلك تظل الدولة مسيطرة و يطول حكمها طالما استمر جهازها العسكري فعالا قويا مسيطرا .

و لكن تكدس الاموال و الإغراق فى الترف يضعف هذه الروح العسكرية بالإضافة الى ان المجال الواسع الذى تنتشر فيه هذه الإمبراطوريات يتطلب من الحاكم الاستبداد بالسلطة و التجول المستمر عبر البلاد بصحبة جيشه للقضاء على الفتن و الاضطرابات فإذا تراخى وريثة ساءت الحالة وانفلت الزمام .

وكثيرا ما ينتهز حكام الولايات النائية الفرصة و يستقلوا بحكم مناطقهم خاصة لو كان السلطان ضعيف وكذلك سرعان ما ينتهز الأهالي اقل بادرة ضعف و يثوروا على الدولة و ينفصلوا .

فى الواقع ان اتساع حجم الدولة يتحول فى أحيان كثيرة من نعمة الى نقمة فكلما زاد الحجم كلما زاد العبء على الحاكم و صعب عليه السيطرة و خاصة إذا كان ضعيف ساعتها تصبح الدولة اشد عرضة للتفكك و الانهيار خاصة إذ لم يكن هناك تجانس و إحساس بالوحدة بين أفراد الشعب .


و هذا ما حدث فى دولة مالى الإسلامية بعد منسا موسى حيث خلفه حكام ضعاف فقدوا السيطرة على الدولة و أخذت الأقاليم تنفصل واحدة تلو الأخرى الى انهارت الدولة و استولت عليها دولة صنغى .

وهكذا انتهينا من النقطة الأولى و هى مراحل تطور مالى حتى سقوطها .

فى الحلقة القادمة سنتناول معا بالحديث مظاهر الحياة الاسلامية التى تأثرت بها مالى و سنسافر مع منسا موسى هذا الحاكم الأسطوري فى رحلة حجه الأسطورية هى الأخرى و نرى لماذا تكالبت أوربا بعد ذلك على اكتشاف الطريق المؤدى لبلاد لمتسا موسى حيث الذهب فى كل مكان .

يتبع













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 شيراز غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2004, 04:59 PM   رقم المشاركة : 2



افتراضي

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع ومنتظرين الباقى إن شاء الله













التوقيع



http://www.addado.com/

 محمد الفاتح غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2004, 06:24 PM   رقم المشاركة : 3



افتراضي السلام عليكم

جزاك الله خيرا موضوع جميل لن تحرمنا اختي الكريمة من هذا المواضيع التي تتحدث عن الدويلات الاسلامية وبالاخص البعيدين عنا وشكرا حتى نستفيد منهم وشكرا













التوقيع

 شرفخان البدليسي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2004, 11:21 PM   رقم المشاركة : 4
شيراز
بابلي



افتراضي

شكرا لكما محمد الفاتح وزريان حاجى ان شاء الله تجدوا الحلقة الثانية من الموضوع غدا .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 شيراز غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Sep-2004, 11:16 AM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

بإذن الله













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2004, 08:53 AM   رقم المشاركة : 6
اشبيلية
بابلي



افتراضي

موضوع شيّق شيراز .... نحن إنتظار الجزء التالي ...







 اشبيلية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2004, 09:57 PM   رقم المشاركة : 7
شيراز
بابلي



افتراضي

الحلقة الثانية
مظاهر الحياة الإسلامية التي تأثرت بها سلطنة مالي

أول هذه المظاهر هو اتجاه ملوك هذه الدولة إلى الحج الي مكة المكرمة و بدت هذه العادة منذ فجر قيام هذه الدولة إذ أشار القلقشندى لخروج منسا ولى للحج فى عهد السلطان بيبرس و كذلك حج أحد الموالى الذي استولى على العرش و يدعى ساكورة في الواقع كان الحج عادة متأصلة لدى ملوك هذه الدولة .

طرق الحج

سلك سكان السودان الغربي في طريقهم إلى الحج طرق القوافل المعروفة و التي تنقسم إلى قسمين
الطريق الأول
إلى الشمال عبر الصحراء حتى ساحل المتوسط ثم الاتجاه شرقا إلى القاهرة ومنها للأراضي المقدسة
الطريق الثاني
الاتجاه من تبكت شرقا إلى جاو ثن اغاديس ثم غات و منها إلى القاهرة حيث ينتهي بهم الطريق أمام الأهرامات
الطريق الأول كان اكثر تكلفة و لا يسلكه الفقراء إلا مع الحجاج و التجار الكبار

أما الطريق الثاني طريق غات فقد كان اكثر استخداما فهو اكثر أمان وكان الحاج يستطيع الحصول على مصاريف سفره من خلال بيع ما يحملوه للتجار على طول محطات الطريق التجارية

و هناك طريق ثالث يسلكه الحجاج الذين يذهبون للحج سيرا على الأقدام و هو الطريق الشرقى عبر أراضي سودان وادى النيل ثم عبر البحر الأحمر للأراضي المقدسة و لكنه كان طريقا محفوفا بالخطر .

كانت هذه هى طرق الحج التى كان حجاج السودان الغربي سواء من الملوك أو العامة يسلكوها للوصول للاراضى المقدسة و بالرغم من كثير من الملوك قد سبق لهم أداء فريضة الحج قبل منسا موسى إلا أن الإشارة لرحلات حجهم كانت سريعة فى المصادر مما يعنى انه لم يكن فى رحلاتهم ما يلفت النظر أو يسترعى الانتباه .

فما هو سر موكب حج منسا موسى ؟ بحيث استرعى انتباه المصادر و أفاض المؤرخون فى وصف موكبه و مدى عظمته و فخامته و مدى الغنى و الثراء الذي تمتع به الموكب .

فى الواقع يعتبر موكب حج السلطان منسا موسى من أروع مشاهد الحج التي وفدت على مصر فى القرن الثامن الهجري و قد ذاعت أخبار هذا الموكب الفخم وما حدث له خلال رحلة الذهاب و العودة و خلال فترة إقامته فى القاهرة و وصلت هذه الأخبار إلي العالم الأوروبي و إلى كافة أرجاء العالم الإسلامي مما اسبغ على منسا موسى و دولته مسحة أسطورية فلقد بهر هذا الموكب الأسطوري الذى خرج عام 724 هجرية – 1324م مصر و الحجاز و أوربا من حيث الفخامة والروعة و دلائل الثراء و الترف وكان حديث العالم وقتها .

وصف الموكب و خط السير

عندما استقر رأى منسا موسى على الحج استخلف ولده (محمد) نائبا عنه و خرج على رأس ركب حجه عام 724 هجرية / 1324م
و يبدو انه قد اتخذ منسا طرق غات و الذى ينتهى عند أهرام مصر وقد حدد ابن خلدون الطريق الذى اتخذه منسا موسى و قال انه سلك الطريق الصحراوي وخرج عند الأهرام بمصر

و يصف المؤرخين منسا موسى بقولهم " كان ممتطيا ً جواده و بصحبته ستون ألف جندي وخمسمائة عبد بيد كل منهم قضيب من الذهب يزن خمسمائة مثقال من الذهب و قيل انه كان معه أربعة عشر ألف وصيفة لخدمته فقط و لقد رافق منسا موسى كان عددا ضخما من أهالي مالي لاداء فريضة الحج مما يدل على مدى حرص مسلمي هذه البلاد و إقبالهم على أداء فريضة الحج و هو أمر لا نزال نراه إلى اليوم

و لقد مهد منسا موسى لمجيئه الى مصر بإرسال خطاب الى الناصر محمد خاطبه فيها بأسمى آيات التقدير و الإخاء و بعث إليه بهدية عبارة عن خمسة آلاف مثقال من الذهب و كان منسا موسى قد أعد لنفقته عند خروجه من بلاده مائة حمل من التبر فى كل حمل منها ثلاثة قناطير من الذهب .
فى الواقع لقد شمل منسا موسى الجميع بعطاياه و لم يدع أمير أو وزير إلا وصله بجملة من الذهب و لقد نشطت الحركة التجارية فى اسواق مصر أثناء وجود منسا موسى لدرجة لم يسبق لها مثيل و استغل التجار الفرصة و غالوا فى أثمان بضاعتهم نتيجة لإقبال اتباع منسا موسى على الشراء بالذهب فقد بهرتهم الثياب المصرية الجميلة و كثر الذهب فى أيدي الناس حتى انخفض الدينار الذهبي لستة دراهم و لم يعد السعر الى اصله إلا بعد سنوات طويلة حوالى 12 سنة نتيجة لبذخ و إسراف منسا موسى و اتباعه فى إنفاق الذهب .
و لقد خرج موكب الحج المصري مع ركب منسا موسى فى موكب واحد و فى بلاد الحجاز انفق منسا موسى بسعة فى كل مكان حل به و أفاض على الحجيج و أهل الحرمين .

أسباب قيام منسا موسى بالحج

الحج فريضة على كل مسلم إلا أن محمود كعت التنبكتى فى كتابه الفتاش أرجع السبب الرئيسي فى قيام منسا موسى بالحج هو قتله لامه ( نانا كنك) بطريق الخطأ و لما سأل علماء زمانه عما ينبغى عليه للاستغفار عن هذا الذنب العظيم لذا أشاروا عليه بالحج للتكفير عن هذا الذنب و مما يفسر إنفاقه بهذا البذخ الشديد هو رغبته فى التكفير والتصدق على روح أمه

أما المقريزى فيذكر ان السلطان محمد بن قلاوون سأل منسا موسى عن سبب مجيئه فقال له أردت الحج (أي ان نيته كانت خالصة لهذا الغرض )
و ان كنا نظن انه من العسير نوعا ما ان يقول للناصر محمد انه أراد الحج لقتله أمه بالخطأ
على أي حال سواء كان هذا البذخ للتكفير عن ذنب اقترفته يداه بالخطأ أو لإظهار مدى الغنى و الثروة الذى تتمتع به بلاده رغبة منه فى التأثير على العالم الإسلامي ملوك و رعية فانه بكل المقاييس كانت رحلة حج منسا موسى ناجحة جدا وحققت أغراضها فقد ترك انطباعاً لا يمحى فى ذهن كل من رأى أو سمع بهذا الموكب الأسطوري الذى كان الذهب يتناثر من حوله كأنه لا قيمة له .

نتائج رحلة حج منسا موسى وأثرها فى شهرة بلاده

1- شهرة منسا موسى و بلده
كان موكب حج منسا موسى من أروع مشاهد الحج التى مرت بمصر فى طريقها للحجاز فقد بهر هذا الموكب كل من شاهده وانتشر خبره وكان لكثرة ما أنفقه منسا موسى من الذهب فى مراحل الرحلة المختلفة أثره فى شهرة منسا موسى سلطان مالى وشهرة بلاده مالى بالذهب حتى صارت مضرب الأمثال فى الثروة .

2- ازدهار حركة التجارة بمصر
نشطت فى مصر حركة البيع والشراء وازدهر سوق التجارة أثناء وجود منسا موسى و اتباعه فى مصر و شملت مظاهر الازدهار تجارة الكتب فقد اشترى منسا موسى الكثير من الكتب فى كل المجالات و كان يشترى بالذهب نتيجة لهذا انخفض سعر الذهب لستة دراهم .

3- تنبه التجار الأجانب وخاصة البنادقة الذين كانوا يتاجرون بمصر لشدة ثراء هذا العاهل الأفريقي و سرعان ما أرسلوا التقارير الى بلادهم بهذا الأمر وكان لهذه الأخبار صداها الكبير فى إثارة مطامع الأوروبيين وتحفيزهم على العمل من أجل الوصول لأرض الذهب و الثروات الأسطورية ولهذا لم يمض وقت طويل حتى تأسست جمعية جغرافية يهودية فى ميورقة لرسم الخرائط تستهدف التعرف على الطرق و المسالك الموصلة لبلاد الذهب فى قلب القارة السمراء .

و لا شك ان هناك بعض المبالغات فى تقدير كمية الذهب و ضخامة موكب منسا موسى إلا ان هذه المبالغات تعطينا فكرة عن مدى ثراء مالى التى كانت تتحكم فى مناجم ذهب وانقارة

ومن المظاهر الإسلامية الأخرى مالى غير رحلات الحج ان أهالي مالى كانون شديدي الحرص على تعليم أولادهم القرآن الكريم و اللغة العربية تبعاً لذلك .
يتبع













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 شيراز غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Sep-2004, 12:09 PM   رقم المشاركة : 8



افتراضي السلام عليكم

ماشاء الله هذه القصة التاريخية جميلة ورائعة هذا هو حال امتنا في الماضي لما ربطنا بحبل الله جميعا ولما لم انتصر علينا اهوائنا يالهذه الحضارة الجميلة وراقية ..
بس اختي الكريمة لاحظ ان الارقام التي جاء في الكتب التاريخية ليس كله صحيح بس هو أحيانا لاثارة الموضوع مثلما قال ابن خلدون في مقدمته ...
وشكرا بارك الله فيك وجزاك الله خيرا













التوقيع

 شرفخان البدليسي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-May-2006, 10:56 PM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

للرفع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-May-2006, 04:42 PM   رقم المشاركة : 10
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي

اقتباس:
اقتباس
- تنبه التجار الأجانب وخاصة البنادقة الذين كانوا يتاجرون بمصر لشدة ثراء هذا العاهل الأفريقي و سرعان ما أرسلوا التقارير الى بلادهم بهذا الأمر وكان لهذه الأخبار صداها الكبير فى إثارة مطامع الأوروبيين وتحفيزهم على العمل من أجل الوصول لأرض الذهب و الثروات الأسطورية ولهذا لم يمض وقت طويل حتى تأسست جمعية جغرافية يهودية فى ميورقة لرسم الخرائط تستهدف التعرف على الطرق و المسالك الموصلة لبلاد الذهب فى قلب القارة السمراء .


وويل لمن امتلك المال ولم يكن معه قوة تحمي هذا المال






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-May-2006, 05:55 PM   رقم المشاركة : 11
الأمينة
مصري قديم



افتراضي

********>drawGradient():)












التوقيع



اللهم استرنا بسترك الجميل ..
...
واجعل تحت الستر ماترضى به عنا...

 الأمينة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-May-2006, 03:08 PM   رقم المشاركة : 12
سليمان
مصري قديم



افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لك اخي الكريم على هذi شكراً لك اخي الكريم على هذه الرحلة
لتلك الغياهب البعيدة













التوقيع

 سليمان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2006, 12:49 PM   رقم المشاركة : 13
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

[light=00FFFF]تنقسم دولة المالي إلى 8 مناطق تحمل كل واحدة منها اسم المدينة الرئيسية بها . و المناطق بدورها تنقسم الى 49 دائرة . وهذه المناطق هي :

منطقة غاو
منطقة كيدال
منطقة كياس
منطقة كوليكورو
منطقة تمبكتو
منطقة سيكاسو
منطقة موبتي
منطقة سيغو [/light]













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Jan-2013, 03:14 PM   رقم المشاركة : 14
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: دولة مالي الاسلامية جوهرة التاج فى دول السودان الغربى

اين مالي الأن وماذا يحدث بها , قد يعيد التاريخ نفسه













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مالي, الاسلامية, التاج, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع