« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صورة شيطان حقيقية-للكبار فقط!!! (آخر رد :عاشورمغوار)       :: 123 فلاش شات أضخم منتج للشات في العالم أسعار لا تنافس (آخر رد :رولااااا)       :: للتخلص من خوف ليلة الدخلة (آخر رد :عاشورمغوار)       :: فيديو سبب حالة رعب على اليوتيوب (آخر رد :عاشورمغوار)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> شؤون وشجون تاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-Apr-2005, 09:46 AM   رقم المشاركة : 31
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

صدقت أخي الحبيب













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Apr-2005, 05:58 PM   رقم المشاركة : 32



افتراضي

بارك الله في الأخوين الكريمين التاريخ والنسر , وشكرا للمتابعة,
أخي التاريخ ربما توحي قصة رؤيا الجنيد رحمه الله بانه هو ومن على طريقه لهم قبول عند الله وإلا لو كانوا أحدثوا في الدين لما نفعتهم الصلوات و لاغيرها,,
صدقت أخي النسر فهذا نهج الشيخ محمد موسى الشريف فمنذ عرفته و قرات له و هو يتبنى هذا المنهج الوسطي والمنصف ينظر بعين التحليل العميق والتحليل المجرد لكن مع الحرص على كل ما يوحد المسلمين ,, فمن كان له خير أو حسنة يذكر ذلك له ولا تعميه بارك الله فيه أخطاء هنا أو هناك عن رؤية الحق وانصاف المتصوفة متى ما رأى منهم ما يقبل ويوافق شرع الله وسنة نبييه عليه افضل الصلاة وأتم التسليم,, .
ليت كثيرا من المشايخ الذين يتكلمون عن الوسطية ينهجون نهج الشيخ الشريف في الوسطية والاعتدال.
بارك الله فيكما .
والله ولي التوفيق.
وصلى الله وبارك وسلم على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Apr-2005, 10:06 AM   رقم المشاركة : 33
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية أبو محمد المختار
وصلى الله وبارك وسلم على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


عليه الصلاة والسلام












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Apr-2005, 10:08 AM   رقم المشاركة : 34
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

نعم أخي أبو محمد المختار الإيجاء الذي ذكرته في قصة الجنيد صحيح ، والله أعلم ، ولم يكن قصدي في الاقتباس تفسير الكلام على غير هذا النحو ، بل المقصد هو حسرة القلب وكمد النفس على التقصير في قيام الليل وكثرة الصلاة كما كانوا يفعلون..







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Apr-2005, 09:36 PM   رقم المشاركة : 35



افتراضي

بارك الله فيك أخي التاريخ , شكرا على الايضاح وأرجو المعذرة إن كنت فهمت كلامك على وجه لم تقصده,,,
وقد احسنت في قصدك ولنا جميعا أن نتحسر على التقصير خاصة إذا نظرنا إلى علو همة هؤلاء الأعلام الذين حرصوا اشد الحرص على كل يوم بل كل ساعة وثانية من أعمارهم , فأفنوها بجد واجتهاد وبإخلاص في التقرب إلى الخالق,,
اللهم وفقنا لكل عمل يقربنا منك وانفعنا بما علمتنا..
وإلى الحلقة القادمة بإذن الله عن علم آخر ترك بصماته الواضحة في تاريخ الأمة , أو مجدد القرن الخامس الهجري , الإمام الغزالي.
وصلى الله وبارك وسلم على حبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه ومنتبعهم بإحسان إلى يوم الدين. .













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Apr-2005, 11:22 PM   رقم المشاركة : 36



افتراضي سلسلة محاضرات الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف : الإمام أبو حامد الغزالي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

ضمن السلسة السادسة من عظماء من بلاد الإسلام قدم فضيلة الشيخ محمد موسىالشريف محاضرة عن أبي حامد الغزالي بتاريخ 30 صفر 1426هـ. , أستعين بالله في تقديم خلاصة عنها.

هو محمد بن محمد بن أحمد , ابو حامد الغزالي .
قيل في سبب التسمية أنه ينسب على صناعة الصوف فيكون الغزالي (بالتشديد).
وقال أبو حامد نفسه , نحن ننسب إلى قرية غزال فيكون الغزالي (بالتخفيف).

مولده

ولد رحمه الله سنة 450هـ في طوس التي تعرف اليوم بمشهد في إيران.

نشأته

أرسله والده مع اخيه أحمد إلى احد اصحابه للتعلم و كان مستعدا للإنفاق عليهما ولو استنفد ذلك ماله كله.

وبعد وفاة والدهما , نفد المال ,فأرشدهما استاذهما إلى إحدى المدارس للحصول على الطعام .

ولهذا قال أبو حامد كان طلبنا للعلم – بداية- لغير الله (البحث عن الطعام) , ثم أبى إلا أن يكون لله.

الانتقال إلى نيسابور

بعد هذه المرحلة انتقل سنة 474هـ إلى نيسابور حيث درس على شيخه أبي المعالي إمام الحرمين . وكانت نيسابور آنذاك ثالث مدن الدنيا , وبقي فيها إلى ان توفي شيخه الجويني سنة 478هـ.

بعد ذلك اتصل بنظام الملك وهو أحد كبار وعظماء وزراء الإسلام و قد وز للسلاجقة وعمل أعمالا ضخمة لخدمة الإسلام و هو الذي أسس مدارس سميت بإسمه (( النظامية)) في كل من بغداد ونيسابور.
ولى نظام الملك الغزالي التدريس في مدرسة نيسابور و ظل هناك 6 سنوات .

التدريس في نظامية بغداد

انتقل الغزالي رحمه الله إلى نظامية بغداد وتولى التدريس فيها وعمره 34 سنة , وما كان له ليحوز هذه المرتبة في هذه السن لولا علمه و شدة ذكائه.

مرحلة جديدة في حياته

بدأ في سنة 488 هـ يقرا في كتب التصوف مثل كتب الجنيد و أبي طالب المكي و الحارث المحاسبي, فكان كلما قرأ لهم اكتشف الفرق بين حاله وبينما يقرا , فلاحظ أن كتب هؤلاء تحث على الإخلاص , وحب الله والسعي للدار الآخرة والزهد .

وخلال هذه الفترة حصل له شيء من الاضطراب وقضى ثلاثة شهور يحاول حسم أمره , فيقرر ثم يتراجع إلى أن حسم أمره وقرر الاعتزال للإقبال على الله بحثا عن تصفية نفسه.

وكانت البداية أن حبس لسانه فلم يستطع تقديم درسه المعتاد ,فكانت تلك اللحظة بداية تحول في حياته, عندها ذهب الى الحج سنة 488هـ.

رحلة الشام والاعتزال

بعد الحج توجه إلى الشام و كان يقضي معظم وقته في الجامع الأموي في دمشق كما قضى بعض الوقت في بيت المقدس.

وحصلت له حادثة ,مرة ,عندما أجاب عن معضلة استعصت على العلماء فلما اكتشفوا أمره اختفى.

العودة إلى نيسابور

عاد إلى نيسابور سنة 498هـ بعد ان قضى عشر سنوات معتزلا سائحا في بلاد الشام.

وبعد عودته إلى نيسابور قضى سنة أخرى في العزلة حتى عزم عليه بعض الصالحين فجلس للتدريس واستمر فترة,.

العودة إلى طوس

بعد نيسابور عاد إلى طوس وانشا مدرسة و درس فيها و وفي هذه المرحلة أقبل على الصحيحين فقرأهما على أحد المشايخ وتوفي رحمه الله وصحيح البخاري على صدره.

[line]

بماذا تميز الإمام الغزالي؟

كان رحمه الله قد اقبل على دراسة ألوان العلوم كعلوم المتكلمين و الفقه واللغة والقرآن والفلسفة والباطنية والتصوف.

درس علم الكلام وهو احد اركان المذهب الأشعري مثل شيخه الجويني وشيخ شيخه الباقلاني , وألف فيه .

ثم أقبل على الفلسفة فاستوعبها في أقل من سنتين وذلك قبل رحلة اعتزاله في الشام و درسها من غير تفرغ ومن غير استاذ بسبب ذكائه.

وألف في الفلسفة :
- مقاصد الفلاسفة
- تهافت الفلاسفة ( تناقض وسقوط)
وفي كتابه التهافت قضى على فكرهم وبين ان في الكتاب والسنة غنية عنهم.
كما أوضح أن الفلسفة تنقسم إلى 6 أقسام:
- الطبيعيات
- الرياضيات
- المنطق : المقدمات والبراهين..
- علم الأخلاق
- السياسة
- الإلهيات
وذكر ان الفلاسفة كانوا يعتمدون في هذا القسم- الإلهيات- على فلاسفة اليونان , بسبب الكتب التي ترجمت في عهد الخليفة المامون.
وكفر الغزالي الفلاسفة مسلمهم ( الفارابي و ابن سينا) وإغريقيهم في ثلاثة مسائل:
- قدم العالم
- عدم حشر الأجساد
- قولهم ان الله يعلم الكليات دون الجزئيات
وبهذا نقل الإمام الغزالي الفلاسفة من مربع الهجوم الكاسح على مربع الدفاع.

ولهذا وغيره عدوه مجدد القرن الخامس الهجري, وقال السيوطي انه لا خلاف في كونه مجدد القرن مثله مثل عمر بن عبد العزيز و غيره من المجمع على تجديدهم من الأئمة الأعلام.

الباطنية

أقبل الغزالي ,بعد الفلسفة ,على الباطنية و كانوا قد توغلوا أي صاروا كالغيلان يقتلون الناس علماء و صالحين وغيرهم و قد حاولوا قتل صلاح الدين و غيره . وكان التصدي لهم يقتضي شجاعة كبيرة, فرد عليهم في كتابه : فضائح الباطنية.

التصوف

بسبب تأثره بما قرأ عن الجنيد وأئمة التصوف, دخل الغزالي التصوف بقلبه قبل عقله وسعى إليه عاشقا على الرغم من أنه كان ينظر إلى المتصوفة في عصره على أنهم مخادعون وذمهم أسوأ الذم , ومن ذلك قوله في رسالته ايها الولد :
إياك ان تغتر بشطح الصوفية وترهاتهم ..( صوفية زمانه)..
وقد ألف كتابه الإحياء في سعيه لبعث التصوف من جديد لذلك سكت عن بعض الأمور المخالفة للشرع في كتابه .
ومن الأمور التي بين خطاها عند المتصوفة :
- القول بالحلول
- سقوط التكاليف
- الشطح الكثير والمبالغات

[line]

مؤلفاته

كان رحمه الله واسع العلم نابغا في كل العلوم تقريبا باستثناء الحديث بسبب انه هو وشيخه الجويني والباقلاني كانوا في بيئة عقلية لانشغالهم بالرد على المعتزلة, لذلك لم يهتموا بالحديث فكانت عندهم أحاديث فيها كثير من الضعف.

مؤلفاته في الفقه

كانت له اليد الطولى في الفقه وهو شافعي المذهب, والف فيه أربعة كتب:
- البسيط
- الوسيط
- الوجيز
- الخلاصة
هذب المذهب حبر أحسن الله خلاصه ** بالبسيط والوسيط والوجيز والخلاصه

وفي الأخلاق ألف كتابه : أيها الولد.

وفي الأصول ألف :
كتاب المنخول وهو تهذيب لكتاب شيخه الجويني
- المستصفى و هو كتاب عمدة في الأصول و وقد استخلص منه ابن قدامه كتابه روضة الناظر.

[line]

كتاب الإحياء

نظر الغزالي في العلوم فوجدها تدور حول الفقه والحديث والعقيدة ولاحظ أن هذه العلوم على أهميتها لا تربي الإنسان , وحاله خير مثال على ذلك.

ألف رحمه الله كتاب الإحياء في فترة عزلته.

يقول عنه احد تلامذته : كنت أظن أن الرجل متلفع بجلباب التكلف .. لكني تيقنت ان الرجل على خلاف المظنون و انه قد افاق من الجنون.
منهجيته في الإحياء.
تكلم فيه عن موضوعات منها :
العبادات
العادات ( المعاملات)
المنجيات
و القسم الثالث لم يسبق له فقد غاص في النفس وبين دقائق مداخل الرياء وما يصيب النفس من امراض فاتى بعجائب .

مميزات الإحياء:

- سهولة العبارة: جاء كتاب الإحياء سهل العبارة فنزل به رحمه الله إلى مستوى العامة على عكس مدرسة الباقلاني و الجويني التي تميزت بصعوبة العبارة و صعبت حتى على طلبة العلم المتميزين.
ولهذا السبب كان الإحياء مقبولا عند الناس و هو يشبه إلى حد ما من مدارج السالكين وإن كان هذا أرقى.

- جاء بأمور مبتكرة فاستطاع أن يجمع بين العبادة ومقاصدها ,فمثلا عندما يتكلم عن الطهارة يقسمها على طهارة صغرى وطهارة كبرى ، وهذه الأخيرة تتعلق بطهارة النفس وتزكيتها , وهكذا في جميع مواضيعه :المعاملات وغيرها..

الملاحظات أو السلبيات

- كثرة الأحاديث الضعيفة والموضوعة فيه و قد ألف العراقي (ت 808هـ) كتابه المغني عن حمل الأسفار في الأسفار بتخريج ما في الإحياء من الأحاديث والآثار.

- مبالغات وتجاوزات وقصص لا سند لها من الناحية الشرعية, وقد تعقب أئمة هذه الأمور مثل ابن الجوزي (ت 597 ) في كتابه : تلبيس إبليس وقد نقد الإحياء ومؤلفه نقدا موضوعيا وإن كان قد تجاوز في بعض الأحيان.

وقد لخص ابن الجوزي كتاب الإحياء في كتابه منهاج القاصدين واختصر ابن قدامة منهاج القاصدين في كتابه مختصرمنهاج القاصدين.

انتشار الكتاب

انتشر الكتاب انتشارا واسعا في مختلف انحاء العالم الإسلامي و قد لاقى قبولا واسعا في مصر والشام و العراق والمغرب واندنوسيا.. .

إحراق الإحياء

احرق كتاب الإحياء في الأندلس بامر من يوسف بن تاشفين بسبب أفكاره الصوفية.

وقد أحرقت قبله كتب ابن حزم بسبب مخالفته مذهب الإمام مالك.

[line]

تأثر الغرب بالغزالي

عده الغربيون مؤسس علم الأخلاق و عدوه الفيلسوف الأول بعد ابن رشد وترجمت كتبه من قبل أحبار من اليهود والنصارى وتأثر به الفرنسي باسكال و ديكارت مؤسس نظرية الشك و هذه النظرية تقابل مذهب النظر عند الأشاعرة .

وقد اطلع باحث تونسي على ما كتبه ديكارت على هامش كتاب المنقذ من الضلال , حيث كتب عليه ينقل إلى منهجنا .

علاقته بأهل زمانه

كان رحمه الله قويا في مواقفه مع السلاطين و الوزراء والعلماء .. وقد كتب رسائل إلى الملوك و الوزراء وكان ينكر عليهم.

من اقواله

فساد الرعية من فساد الملوك و فساد الملوك من فساد العلماء وفساد العلماء استيلاء حب الدنيا و الجاه عليهم.

علاقاته بالكافرين

كانت فترة وجوده في الشام هي فترة دخول النصارى للشام ولم يوجد له أثر للكلام عن الصليبين فلم يتكلم عن جهاد الصليبيين وهذا ما أخذه عليه بعض المعاصرين واعتبروا ان المتصوفة لا يهتمون بأحوال المسلمين.
وبين الشيخ ان سكوت الإمام الغزالي امره غير واضح خاصة أن له باب في الجهاد في كتابه الإحياء.

ومن اقواله المتميزة

الناس موتى إلا العلماء العارفون , والعلماء سكارى إلا العاملون و العاملون مغرورون إلا المخلصون, والمخلص على وجل حتى يدري ما سيختم له به.


خلاصة الكلام على الإحياء

بين الشيخ ان الذي عليه الأئمة والعلماء أن ما فيه من باطل لا يلغي ما فيه من خير ,هذا باستثناء بعض المعاصرين الذين يردون كل الطرق.

وفاته

توفي رحمه الله سنة 505هـ عن 55 سنة , وكما مر آنفا فقد توفي وعلى صدره صحيح البخاري.

رحمه الله رحمة واسعة.

هذا وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.












التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Apr-2005, 01:14 AM   رقم المشاركة : 37
أم سليمان
إغريقي



افتراضي

اقتباس:
فساد الرعية من فساد الملوك و فساد الملوك من فساد العلماء وفساد العلماء استيلاء حب الدنيا و الجاه عليهم.

رحم الله الإمام أبو حامد الغزالي.. وتقبله الله بإذنه قبولاً حسناً ..

وفقك الله أخي أبو محمد المختار في هذه السلسلة .. ونحن بإنتظار المزيد لقراءة آخبار علمائنا و أئمتنا الأفاضل .. وجزى الله الدكتور محمد موسى الشريف خير الجزاء على هذا العمل ..جعل الله ذلك في ميزان حسناته












التوقيع






 أم سليمان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Apr-2005, 01:24 PM   رقم المشاركة : 38
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

حب الدنيا رأس كل خطيئة ، وقد صدق رحمه الله فما فسدت قلوب الناس إلا من التعلق بالدنيا واللهاث وراءها وحب مالها وجاهها والعلو فيها..

رحم الله الإمام العلم حجة الإسلام الغزالي غفر الله له ذنبه ورفع قدره وجزاه خير ما جزى الصالحين المصلحين المجاهدين.







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Apr-2005, 03:49 PM   رقم المشاركة : 39



افتراضي

جزيت اخي ابو محمد المختار ... متابع حصيف

هذا الرجل الحجة والذي يستحق فعلا ان يلقب بحجة , اثبت ان الامة مهما مرت بمراحل تعرقل عليها دعوتها وعملها الا ان الله متم نوره ومثبت امره ومكمل دينه وناصر امته ومخرج الناس من الظلمات الى النور , بقدرته وعظمته وجبروته جل في علاه ...

ما يعجبني في الامام ابي حامد الغزالي نظرته الثاقبة التي استطاع من خلالها فهم ما لم يفهمه كثير ممن عاصره وهذا ما هيج بعض الفقهاء والمتفيقهين عليه في بعض الاحيان ...

ما يعجبني فيه هو كشفه لامراض القلوب , والسباحة بكل صفاء ورقي في متاهات الامور فيخرجك منها بكل يسر وسهولة بذكائه وسرعة بديهته وحسن طريقته ...
تراه بإحيائه من باب التوبة الى باب الصبر والشكر ثم يطير ويحلق بعيدا فوق تلال الخوف والرجاء , ثم تنظره من بعيد على جبال الزهد والفقر ومرة علىها يمسك بالتوحيد والتوكل والمحبة والشوق والانس والرضا والصدق والاخص والمراقبة والمحاسبة والتفكر وذكر الموت... ثم يبدع في شرح عجائب القلب وجنوده وخاصياته وحالاته ومجامع اوصافه وشواهده ومداخل الشيطان اليه وسرعات تقلبه ...هذا غير باب رياضة النفس فهي اعجوبة من اعاجيبه هناك تراه يفيض بتهذيباته وشروحاته وعلاماته وتعليماته ... ثم يتحدث مع الشباب عن كسر الشهوتين وآفات اللسان وذم الغضب والحق والحسد وذم الدنيا واللهو وذم الجاه والرياء والبخل وحب المال والكبر والعجب والغرور ... فاذا انتهى منها انتقل الى اداب الاكل والنكاح والكسب والعيش والحلال والرام والالفة والاخوة والعزلة والسفر والامر بالمعروف والنهي عن المنكر وآداب معيشة واخلاق النبوة ...

كان وبقي هذا الرجل حجة كما سماه العلماء فرحمه الله تعالى , ورحم كل من سار وتبع سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم , ولعل هذه ذكرى لمن يطلق للسانه العنان فيسلطه على من قبض الله ارواحهم وعلى من افنوا في العلم والذود عن حياض الله نفوسهم ...اليهم نقول كونوا ربع ارباعهم ثم ايتوني فحدثوني ....

شكرا ابو محمد المختار امتعتنا والله كعادتك ...













التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Apr-2005, 08:41 AM   رقم المشاركة : 40



افتراضي

الحمد لله,,
شكرا أخت أم سليمان نسأل الله أن ينفعنا بما نسمع ونقرا من سير هؤلاء الأعلام الذين أفنوا أعمارهم في خدمة هذا الدين و السعي لإصلاح أحوال المسلمين والعودة بهم إلى دينهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم.

و شكرا أخي التاريخ هذه آفة حب الدنيا و تأثيرها كما يتحدث عنها الإمام الغزالي في زمانه فكيف بزماننا , نسأل الله اللطف والسلامة وأن يتداركنا بمحض فضله وعنايته.

و شكرا لك أخي عبد الله على هذه السباحةالسريعة في فكر حجة الإسلام و مربي القلوب العارف بالله الغزالي , فقد أبدع رحمه الله إبداعا متميزا في موضوعات لم يسبق لها, كما قال الشيخ ,عندما ربط العبادة بمقاصدها و عندما عالج أمراض النفوس والقلوب, وبين عن علم وإخلاص أن العبادات ليست مجرد حركات في الظاهر,, بل هي أعمق من ذلك بكثير.
فاستمع إليه مثلا عندما يتحدث عن الصلاة:
مثل الذي يقيم الصلاة الظاهرة ويغفل عن حقيقتها الباطنة كمثل الذي يهدي لملك عظيم وصيفة ميتتة لا روح فيها.
ومثل الذي يقصر في إقامة ظاهر الصلاة , كمثل الذي يهدي إلى الملك وصيفة مقطوعة الأطراف , مفقوءة العينين ...

هكذا الإمام الغزالي يريد من المؤمن أن يعبد الله عن معرفة وعلى بصيرة وبقلب حي ليرقى إلى أعلى مراتب الكمال.
ومما يؤسف له أن نسمع اليوم من بعض الناس إساءة أدب مع عالم جليل مجدد من شيوخ الإسلام ,, فأين هؤلاء الذين يتكلمون فيه منه ومن أعماله و علمه وعبادته وفهمه.. خاصة أن الرجل رجع إلى ربه منذ قرون ونرجو أن يحشره الله مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين..

وقد سمعت مرة أحد المشايخ يتحدث عن الإمام الغزالي فقال, هذا الشيخ , انه لا يضع في مكتبته كتاب الإحياء..

فسبحان الله العظيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..
وفقكم الله جميعا.
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وشفيعنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Apr-2005, 12:58 PM   رقم المشاركة : 41



افتراضي Re: سلسلة محاضرات الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف : الإمام أبو حامد الغزالي

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية أبو محمد المختار




الناس موتى إلا العلماء العارفون , والعلماء سكارى إلا العاملون و العاملون مغرورون إلا المخلصون, والمخلص على وجل حتى يدري ما سيختم له به.


[/B]


الله الله الله الله الله












التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Apr-2005, 10:53 PM   رقم المشاركة : 42



افتراضي سلسلة محاضرات الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف : السلطان أورانك زيب

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

قدم فضيلة الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف ضمن سلسلة عظماء من بلاد الإسلام محاضرة عن سلطان الهند السلطان أورانك زيب.
و ذلك بتاريخ 7 ربيع الثاني 1426هـ.
وهذه محاولة لتلخيص أهم ما تضمنته المحاضرة

مدخل

وقعت بعض المسلمات اسيرات فطلب الحجاج من زاهر ملك السند أن يرد الأسيرات المسلمات فلم يستجب ,لذلك أمر الحجاج ابن أخته محمد بن القاسم بالتحرك إلى السند لتحرير الأسيرات .

وترك ابن القاسم وكان عمره أقل من 18 سنة على رأس جيش مكون من 12 ألف جندي , وفي الطريق ضم إليه بعض المنبوذين وهم الطبقة الرابعة – الأخيرة – من طبقاتهم الاجتماعية التي يزعمون أنها خلقت من أقدام الآلهة ,وبذلك ازداد جيش المسلمين و هزموا ملك السند الذي هرب قبل أن يقتل في معركة لاحقة.

واستطاع محمد بن القاسم أن يوحد السند تحت راية الإسلام .
و لما آل الملك إلى سليمان بن عبد الملك قتل أفرادا من عائلة الحجاج وكان منهم محمد بن القاسم , فكان ذلك سببا في ضعف ملك المسلمين في الهند.

و استمر حكم المسلمين حوالي قرنين لكن في ضعف حتى ظهر محمود الغزنوي الذي غزا الهند 17 مرة خلال 27سنة ابتداء من سنة 391 هـ , فاسس دولة ضخمة لكن الغزنويين لم يتحملوا حرارة الجو في الهند .
فلما مات محمود الغزنوي جاء بعده شهاب الدين الغوري الذي تمكن من الاستيلاء على دهلي (دلهي) , فكان يفتح البلاد وكان الشيخ معين الدين النشتي يفتح القلوب.

وبعد الغوري جاء الأتراك واستمر تعاقب الحكام بين العرب والأتراك والمماليك ثم الأفغان الذين استطاع أحد ملوكهم , علاء الدين الخلجي أن يخضع الهند كلها للحكم الإسلامي.

الدولة المغولية

بعد ذلك تشتت البلاد حتى القرن العاشر الهجري , تاريخ ظهور الدولة المغولية التي استمر حكمها مدة ثلاثة قرون من سنة 933 هـ , غير ان السلطان أكبر وهو احد سلاطين الدولة,ارتد والعياذ بالله عن الإسلام وأنشأ مذهبا سماه المذهب الإلهي بقصد جمع كل العقائد , فضل وزل وضيع المسلمين ولم يستجب له عباد الأصنام.

و كان في زمنه الشيخ أحمد السرهندي الذي استطاع أن يلهب حماس القادة الصغار والمشايخ لمواجهة مذهب السلطان أكبر.

وبعد السلطان أكبر تولى الحكم شاه جهان لكنه لم يتمكن من رعاية شؤون الحكم بسبب الحزن الذي أصابه بعد وفاة زوجته فاعتزل وبنا لها "تاج محل" وهو أكبر معبد في الدنيا واستغرق بناؤه 20 سنة على يد 20 عامل .

وكان له أربعة أولاد : شجاع ومراد بخش ,وأورانك زيب ودرشنقوه ولي عهده.

صاحب الترجمة: اورانك زيب

مولده

ولد رحمه سنة 1028 هـ.

تربى على الفروسية وقراءة القرآن والآداب والأخلاق والصلاح , وتولى تربيته حفيد الشيخ أحمد الذي مر معنا أنه كان يلهب حماس المشايخ والقادة ضد مذهب السلطان أكبر.

و قد ظهرت عليه علامات الرجولة والفروسية في سن مبكرة حيث كان مرة على فرس فهاجم احد الفيلة الفرس فصرعها بخرطومه فاخذ هو سيفه وعمره 14 سنة ليقاتل الفيل فتنبه أبوه لشجاعته وفروسيته.

بدايته مع الحكم :

عينه ابوه بداية على منطقة الدكند (الهندوس) واستمر في الإمارة 8 سنوات . بعد ذلك انتقل على دهلي بحجة زيارة أخته ليطلع على الأحوال, ولم يكن سهلا دون إذن والده .

وجاء ايضا إخوته وهم أمراء على مناطق اخرى

توليه السلطنة:

استطاع أن يقضي على أخيه ولي العهد وكذلك تغلب على شقيقيه الآخرين, واضطر لعزل أبيه مدة 8 سنوات فكان معه الخدم في قصره في تاج محل إلى أن مات.

وتولى الحكم سنة 1069هـ واستمر فيه 50 سنة إضافة إلى 8 سنوات التي قضاها قبل ذلك أميرا على إحدى المناطق .

وبدا في تثبيت أركان السلطة في الهند و استمر في ذلك 20 سنة فكان يجاهد الهندوس.. وغيرهم..

وكان يتولى الشؤون كلها بنفسه , وفي سبيل تثبيت أركان الحكم اضطر لسجن اثنين من أبنائه فسجن احدهما 8 سنوات وسجن الآخر مدى الحياة , وذلك بسبب اتصالهما بأعدائه.

فكان رحمه الله حازما لكنه كان عادلا.

منهجه اليومي:

- كان رحمه الله يقوم قبل صلاة الفجر وبعد أن يصلي مع الجماعة يجلس يقرأ اوراده وأذكاره.
- ثم يبدأ باستقبال الوزراء كل في شانه الذي يخصه.
- بعد ذلك يستقبل ذوي المظالم واحدا واحدا ويستمع لهم في تؤدة ولطف ويقضي شؤونهم .
- ثم يتغدى عند الساعة العاشرة( لم يكن عندهم سوى وجبتين : غداء عند الساعة العاشرة والعشاء عند الساعة السادسة مساء)
- ثم يقيل مدة ساعة ( الساعة الهندية = 24 دقيقة)
- ثم يصلي الظهر ثم يرجع لشؤون الدولة
- ويستمر إلى أن يصلي العشاء ثم يدخل بيته.
- وإضافة إلى مقابلاته اليومية لأصحاب المظالم فقد خصص لهم يوم الأربعاء كاملا .
كما عين القضاة في كل القرى

ومن رفقه برعيته انه ألغى المكوس – 80 نوعا من الضرائب , وكانت تشكل مصدر دخل كبير للدولة ( 3 ملايين روبية).

ومن رفقه بالرعية أيضا أنه غضب غضبا شديدا عندما سمع ان احد أمرائه يجلس في مكان أعلى من الناس فأمره أن يجلس على الأرض مثل الناس.

علو همته :

مع أنه يحكم بلدا شاسعا وسلطنة كبيرة وقضى 20 سنة في تثبيت سلطته فقد حفظ القرآن بعد توليه الحكم , وقد أرخ بعضهم لبداية حفظه ب : (سنقرؤك فلا تنسى) ونهاية حفظه ب (لوح محفظ ).

وهذا منهج كان عند الأقدمين فلكل حرف رقم معين فإذا جمعت الحروف يحصلون على التاريخ أو الرقم المطلوب.

اهتمامه بالصلاة وعبادته :

كان يصلي الصلوات الخمس جماعة مع الناس وكان زيادة على ذلك يصلي بهم التراويح بنفسه .

وكان كثير التهجد, يواظب على صيام الاثنين والخميس و الجمعة إضافة إلى ما ورد في السنة من الأيام المنصوص عليها كعاشوراء..

وكان ينوي الحج لكن الظروف لم تمكنه من ذلك.

ومن أعماله الجليلة تحريمه للخمر حتى اختفى تماما من الهند وتشدده في الميسر.

علمه:

كان شديد الاهتمام بالعلم والأدب والشعر وكان يكرم العلماء ويقربهم ويأمر الأمراء باحترامهم وإجلالهم .

و قد ألف مع مجموعة من العلماء الفتاوى الهندية على المذهب الحنفي
وجعلها على هيئة قوانين.

كما جمع أربعين حديثا مرتين على طريقة الإمام النووي

قصته مع الموسيقى:

كان إضافة إلى سعة علمه عازفا موهوبا بارعا في الموسيقى , فلما تولى الحكم حرمها وطرد الموسيقيين و الراقصين والراقصات .

جنازة الموسيقى :

كان مرة في طريقه إلى المسجد فرأى جمعا من الناس يحملون نعوشا بيضاء فسأل عن الأمر فقيل له أن الموسيقيين يريدون دفن الموسيقى فأوصاهم بدفنها جيدا حتى لا تحيى مرة أخرى.

زهده وورعه :

مع أنه صاحب مملكة عظيمة لكنه كان زاهدا معتمدا في كسب رزقه على عمل يده ,فقد كان يخط بيده المصاحف ويبيعها ليعيش منها.
وكان حسن الخط وقد خط مصحفين حلاهما بالذهب وأرسل أحدها إلى مكة المكرمة وأرسل الثاني إلى المدينة المنورة.

وفاته :

توفي رحمه الله سنة 1118 هـ عن عمر يناهز 90 سنة وكفن في كفن اشتراه من ثمن طواقي كان يغزلها بيده ويبيعه سرا.
وكانت تركته 300 روبية فقط ,أوصى بها للفقراء.

نهاية الدولة المغولية :

بعد وفاته خلفه أحد أبنائه وكان عمره 70 سنة واستمر حكمه خمس سنوات وبعد ذلك حدثت القلاقل في الهند و ضاع حكم المسلمين و سقطت الدولة الإسلامية سنة 1157 هـ.

و عزا الشيخ حفظه الله سقوط الدولة إلى الأسباب التالية:
- فساد الهنادك وشدة وطأتهم
- اشتداد شوكة البريطانيين
- ضعف سلاطين المسلمين وضعف عقيدتهم
وقد سجل على السلطان أورانك زيب انه سمح للانجليز بإنشاء مراكز لهم في البلاد لكن لعل ذلك كان بقصد أن يضرب بهم البرتقاليين الذين وقف في وجههم ..

رحمه الله رحمة واسعة.

إنها حقا سيرة رائعة سلطان حازم عادل جمع بين ملك مملكة كبيرة أقامها على العدل و حمى فيها الإسلام وثبت مذهب اهل السنة مع علمه وزهده وورعه وعبادته واعتماده في كسبه على عمل يده الكريم وهو يدير بلدا بهذه الضخامة فلله دره.

ملاحظة :

في نهاية المحاضرة سأل أحد الحاضرين الشيخ عن الاستهزاء الذي يلاقيه بعض ابناء شبه القارة الهندية في بعض بلاد المسلمين , فرد الشيخ مبينا أولا حرمة ذلك ثم قال : أظن أن من سمع سيرة هذا الرجل وأمثاله من الذين نشروا الإسلام وكانوا حماة للسنة والدعوة , حيث يقدر عدد المسلمين اليوم بين الهند وباكستان و بنغلاديش بحوالي 450 مليون نسمة ,فعليه أن يحترم أحفادهم .

وذكر كذلك بأن اهل تلك القارة كانوا يأتون بالخيرات إلى بلاد الحجاز وقت حاجتها لذلك.

لذلك فالأحوال بيد الله يغيرها .. فيجب احترام هؤلاء الإخوة وعدم الاستهزاء بهم بعد معرفة تاريخ أسلافهم..

بارك الله في الشيخ وفي علمه ونفع به وأطال عمره في سعادة و جعل كل ذلك في ميزان حسناته..
هذا وبالله التوفيق.

وصلى الله وسلم على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحابته الكرام ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Apr-2005, 01:49 PM   رقم المشاركة : 43
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

نشر الإسلام في السند والهندوقيام ممالك الإسلام في تلك البلاد إحدى حسنات الحجاج بن يوسف الثقفي التي تحسب له .

***

سيرة هذا السلطان المؤمن عطرة ورائعة ونموذج قريب لنا ليس ببعيد يدل على أن بلاد الهند التي يتسلط فيها الهنادكة قد كانت مسلمة من قريب يحكم فيها بالإسلام ، فهي من بلادنا التي يجب على المسلمين أن يعيدوها إلى رقعة الإسلام الواسعة.

***

جزى الله الشيخ الدكتور خير الجزاء على هذا الجهد والعطاء الكبير في التعريف بأعلام المسلمين العظماء الكبراء الفضلاء ، والشكر كذلك للأخ الفاضل أبو محمد المختار الناقل الأمين ..







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Apr-2005, 05:16 PM   رقم المشاركة : 44



افتراضي

الحمد لله,,
بارك الله فيك أخي التاريخ , وما ذكرت صحيح , إنها فعلا حسنة من حسنات الحجاج , ويعجبني دائما عندما نتحدث عن اي حاكم أو عالم أو مذهب أن نذكر بعض ما فيه من حسنات وخدمات جليلة للإسلام وللأمة ..
وكما ذكرت أيضا أخي التاريخ فقد كان المسلمون يحكمون الهند وضاع ذلك الحكم , وقد نبه الشيخ بهذه المناسبة إلى أن المسلمين تألموا كثيرا لسقوط الأندلس , لكنما حصل في الهند أشد وأعظم بإعتبار حجم البلاد المفقودة في الهند وما سقط من ضحايا من المسلمين.
وفقك الله وشكرا جزيلا على المتابعة , وأثاب الله الشيخ و حفظه ورعاه..
هذا وبالله التوفيق.
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2005, 11:14 AM   رقم المشاركة : 45
روح الشرق
روماني



افتراضي

اقتباس:
الناس موتى إلا العلماء العارفون , والعلماء سكارى إلا العاملون و العاملون مغرورون إلا المخلصون, والمخلص على وجل حتى يدري ما سيختم له به.


بارك الله فيك أخي ورحم الله الإمام الغزالي وغفر له












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


فليقولوا ما يقولوا .. أنت من أرجوا رضاه
أنت من يعلم أني.. لك أرخصت الحياة


...............

 روح الشرق غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيخ, أحمد, محاضرات, موس

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 03:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع