« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: آثار وأسـرار الحضارة الفرعونية (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: من اجمل الدروس (آخر رد :النسر)       :: سلام من جديد يشرق عليكم بالخير أخوكم عادإرم (آخر رد :ابن تيمية)       :: مملكة قيدار (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: أكل أموال الناس بالباطل مرفوض شرعا (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: هونتر س.طومسون، ملك "الغونزو” (آخر رد :النسر)       :: الروائي أمير تاج السر: التنوع الثقافي سر تميز الأدب السوداني (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> شؤون وشجون تاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 26-Sep-2004, 07:58 PM   رقم المشاركة : 1



افتراضي سلسلة محاضرات عظماء من بلاد الإسلام للشيخ الدكتور محمد موسى الشريف

ابن الجوزى

ضمن سلسلة عظماء من بلاد الإسلام قدم فضيلة الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف محاضرة عن الإمام ابن الجوزي في جامع ابن حمد بجدة بعد صلاة العشاء يوم 11شعبان 1425هـ.
بداية ذكر الشيخ ان ابن الجوزي تميز بشكل كبير بالوعظ , كما تميز الإمام الشافعي بالذكاء و ابن القيم بالعاطفة..
بعد ذلك دخل الشيخ في تفاصيل سيرة ابن الجوزي الحافلة بالعلم و علو الهمة وهداية الناس.

مولده و نشأته
ولد رحمه الله سنة 510هـ و هو يرجع في نسبه للقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أحد الفقهاء السبعة المعروفين. نشأ يتيما و تخلت عنه أمه فكفلته عمته و ربته و كانت تدور به على المشايخ.
وكان رحمه الله محبا للعلم مجتهدا في طلبه منذ صغره فلم يكن يلعب مع الصبيان.

حفظه و ذكاؤه
كان رحمه الله واسع الحفظ فقد حفظ مسند الإمام أحمد و الصحيحين و تاريخ الخطيب البغدادي و طبقات ابن سعد.
علو همته و حرصه على الوقت
كان ابن الجوزي رحمه الله محافظا على وقته بشكل عجيب . يقول في معرض تهربه من لقاء الناس حرصا على وقته: ادافع الناس جهدي فاذا اتوه قصر في الكلام ليستعجل خروجهم , والا اشتغل بما لا يحتاج إلى تركيز ذهني نحو تقطيع الكاغد و بري الأقلام..
ومن همته ما ذكره عن نفسه : لو قلت أني طالعت أكثر من 20 ألف مجلدة ما بالغت و أنا بعد في الطلب".

مواعظه و مكانته في قلوب الناس
كان ابن الجوزي يأسر الألباب بمواعظه فكان حضور مجالسه يفوق عشرة آلاف شخص.
دعاه مرة اهل الحربية – حي من أحياء بغداد- ليلقي عليهم درسا فاكتظت الطرقات بالناس و قدرمن حضر بحوالي 300 ألف شخص بين رجل وامرأة.
اسلم على يديه 100ألف و تاب على يديه كذلك 100 ألف.
يقول الرحالة ابن جبير الأندلسي واصفا مكانة ابن الجوزي و وعظه:
يضيق الوجود عن مثله, وهو آية الزمان.. ما ظننت أن الله يخلق بشرا يتلاعب بعقول الناس مثله".

من كلماته المعبرة و أجوبته المسكتة
لإبن الجوزي كلمات و أجوبة مسكتة حفظت عنه تنم عن ذكائه و لا تخلو من الطرافة في بعض الأحيان.
قال عن فرعون :
يفتخر فرعون مصر بنهر ما أجراه ما أجرأه
انه لم يجر النهر فما اجرأه على الله.
سئل عن أيهما افضل التسبيح ام الإستغفار فاجاب : الاستغفار لأن الثوب الوسخ يحتاج إلى غسيل.
و سأله سائل عن ابي بكر وعلى رضى الله عنهما أيهما أفضل فقال الذي ابنته تحتهإ شارة الى السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم و أم المؤمنين السيدة عائشة بنت ابي بكر الصديق فلكل أن يقرا الجواب بطريقته ,و خرج الإمام من الحرج في زمن الفتن.

محنته
العلماء مبتلون لأنهم ورثة الأنبياء وكان لإبن الجوزي نصيبه من ذلك.
حصل بينه خلاف مع عبد السلام بن عبد الوهاب بن عبد القادر الجيلاني, وذكر أن عبد السلام هذا كان شيعيا فوشى بابن الجوزي عند الخليفة فسجن في واسط وعمره 75 سنة و قضى في السجن 5 سنوات . و تمكن ابنه يوسف من التوسط لدى الخليفة فاطلق وعمره 80 سنة.

خلافه مع الحنابلة
ذكر الشيخ حفظه الله أن ابن الجوزي كان رئيس الحنابلة في زمنه لكنه اختلف معهم في بعض المسائل المتعلقة بتأويل الصفات بسبب تأثره بشيخه ابن عقيل صاحب كتاب الفنون.

قسطه و اعتداله في حياته
كان الإمام يأخذ باعتدال في عيشه ,لا إفراط عنده و لا تفريط, يأخذ من المباحات في حدود الحاجة دون إسراف أو خشونة,وكان يقول :
إن قطع النفوس عن بعض شهواتها يورثها يبوسة و تغيرا في المزاج.
و كان يأخذ هدية السلاطين لكنه كان يعظهم.

مصنفاته
يكفي لمعرفة غزارة انتاج ابن الجوزي انه لما قسم ما كتب على ايام عمره من يوم ولادته الى يوم وفاته , وجد أنه كان يكتب في كل يوم تسع كراست أي ما يعادل 16 ورقة.
و اختلف في عدد مؤلفاته فذكر انها تزيد على 500 مصنف و العدل كما يرى الشيخ حفظه الله , تزيد على 300 مصنف.
و قد صنف رحمه الله في التفسير و الحديث و اللغة وغير ذلك .
و ذكر الشيخ أن صيد الخاطر و تلبيس ابليس يعدان من أهم مؤلفات ابن الجوزي و أنهما يدلان على درايته بأحوال النفس البشرية وأحوال الناس و مداخل الشيطان إليهم.

شيوخه
من أهم مشايخه رحمه الله : ابو البركات الأنماطي و ابن عقيل ,كما كانت له ثلاث شيخات.
ما أخذ عليه
من أهم ما أخذ على ابن الجوزي ,كما يقول الشيخ, أنه كان لا يراجع ما يكتب ,, فكانت له أخطاء و وهمه كثير.

أهم مميزاته
لخص فضيلة الشيخ أهم مميزات ابن الجوزي في النقاط التالية:
- علو همته و حرصه على الوقت
- إمام في الوعظ
- صاحب حاسة نقدية متميزة
- أبدع في بعض مؤلفاته : صيد الخاطر و تلبيس إبليس
- له خبرة ودراية واسعة بأحوال النفس و أحوال الناس
و ذكر الشيخ ان ما أخذ على ابن الجوزي من سلبيات لا يعدو كونه نقطة في بحر أعماله الجليلة.
و نبه الشيخ الى انه يجب اتباع هذا الأسلوب عند تقييم العلماء و الصالحين فإذا ذكرت مآخذهم يذكر مقابلها ما قدموا, بروح الإنصاف و الاعتدال.

وفاته

توفي ابن الجوزي رحمه الله سنة 597هـ , و أوصى أن يسخن الماء الذي اعد لغسله ببراية أقلامه و قد كفت لهذا الغرض, وهذا يدل ايضا على حرصه على عدم تضييع أي شئ يمكن الإستفادة منه. ولنا ان تصور حجم هذه البراية!.
رحم الله ابن الجوزي و أسكنه فسيح جناته فقد قضى عمره في طلب العلم و نشره و وعظ الناس و دعوتهم وإعداد التصانيف المفيدة في مختلف الفنون.

و بعد أن أكمل الشيخ ,وفقه الله ,محاضرته عن ابن الجوزي, فتح باب الأسئلة التي كانت تدور حول مسائل مختلفة في الفقه و اللغة والعقيدة و الثقافة..
وكانت إجابات الشيخ ,كعادته, شافية كافية .
وتخلل المحاضرة و الإجابات مواعظ و توجيهات تشحذ الهمم و تظهر حرص الشيخ على أن يرتفع المسلم بمكانته و يقترب من الله و لا يلتفت الى البطالين ساقطي الهمم و ما أكثرهم , يقول الشيخ.
و وجه حفظه الله بان يسعى المسلم الى إصلاح نفسه ومحاسبتها باستمرار ليتأكد أنه على الطريق الصحيح.
بارك الله في فضيلة الشيخ محمد موسى الشريف و نفع بعلمه و أطال عمره في عز و طاعة و أسعده دنيا و أخرى.
هذا بشكل مختصر ما اجتهدت في تدوينه من جملة ما قاله الشيخ و أستسمح من الشيخ و منكم ,إخوتي اخواتي, ان كنت أخطأت أو حصل عندي وهم أو التباس فيما ذكره الشيخ.
وإلى المحاضرة القادمة بإذن الله عن الإمام الذهبي.
وفق الله الجميع, و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.













التوقيع

آخر تعديل عبد الرحمن الناصر يوم 16-Aug-2008 في 09:26 PM.
 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2004, 08:23 PM   رقم المشاركة : 2



افتراضي

ما شاء الله اخي الحبيب ابو محمد المختار , فكرة جد جميلة ... ارجوا ان تستمر بنقل محاضرات شيخنا الحبيب ... بارك الله بجهدك واسال الله ان يثيبك من فضله.













التوقيع




 عبد الله ابن ياسين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2004, 11:49 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

و أنا مع أخي عبد الله في رأيه ، جزاك الله خيراً أخي الحبيب ابا محمد المختار و بارك فيك و بهمتك .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 05:24 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

جــزاك الله كـل خـيـر اخي ابو محـمـد المخــتار وبارك فيـك

ورحـم الله الامــام بن الجــوزي واسـكنه فسيـح جـناته
والله لو لم يـكن لإبن الجـوزي سـوى كــتــابه صيـد الخـاطر لكـفاه
كـتاب قـمـة في كـل شـئ يتـسابق الى اقتنائه وقـرائته الجـميـع
الـعالم والعـامي, الصغير والكبـير

وبفضل الله انتهيت من قـراته هذا الصيف والله اني احسست ان
ابن الجــوزي كـان مقيـماً معي في غــرفتي !!!

وكـانت دائماً اقـول في نفسي انا ذاهـب لاجـالس الامـام ابن الجـوزي
رحـمه الله رحـمتاً واسـعه وادخـله فسيـح جـنـاته وجـمعنا بـه













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 05:55 PM   رقم المشاركة : 5



افتراضي

بارك الله فيكم أعزائي ابن ياسين و أبو خيثمة و مجدد الخلافة و شكرا لمتابعتكم , ونسأل الله العلي القدير أن ينفعنا بقرآة سير هؤلاء الأعلام أمثال الإمام الكبير ابن اجوزي رحمه الله .
و جزى الله شيخنا الدكتور محمد موسى الشريف و نفع بعلمه,,
كما أسأله أن يعينني على نقل باقي السلسلة و أن ينفعنا جميعا بما فيها.
وفقكم الله.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 06:31 PM   رقم المشاركة : 6
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

بارك الله بك أخي

ابو محمد المختار












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2004, 09:28 PM   رقم المشاركة : 7



افتراضي

و فيك أخي النسر و شكرا لمتابعتك.
مع تحياتي.
وصلى الله و سلم على سيدنا و حبيبنا محمد و على آله و صحبه.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Oct-2004, 07:33 AM   رقم المشاركة : 8



افتراضي سلسلة محاضرات الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف: الإمام الذهبي

الإمام الذهبي:

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا و نبينا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

ضمن سلسلة عظماء من بلاد الإسلام تحدث فضيلة الشيخ محمد موسى الشريف في محاضرته الثانية عن الإمام الذهبي.

و بدأ الشيخ بذكر بعض الأوصاف التي تميز بها الذهبي رحمه الله فهو حافظ ,نقادة , عالم, متقن. فعنوان حياته: الناقد المنصف.

مولده و نشأته:

هو محمد بن أحمد بن عثمان , ولد في قرية تبعد بضعة كيلومترات عن دمشق , سنة 673هـ قبل وفاة النووي بثلاث سنوات.

بدأ رحمه الله بحفظ القرآن في صغره ثم أقبل على العلوم و الفنون المختلفة لكنه برع في علوم ثلاث هي: الحديث و القراءات و التاريخ.

مشايخه:

درس الإمام الذهبي على عدد من المشايخ منهم:
ـ مسعود بن عبد الله الذي أخذ عنه القراءات ولازمه إلى أن مات و ختم عليه القرآن 40 مرة.

ثم ذهب الى مصر وأخذ فيها القراءات أيضا عن عدد من المشايخ.
- أبو العباس الحجار الذي روى صحيح البخاري 60 مرة و كان يشتغل بمهنة قطع الأحجار , وكان من اجتهاده في مهنته و حرصه على تعليم طلابه, يروي لهم و هو يقطع الأحجار.
- وكان للذهبي أيضا 103 من الشيخات من النساء , .

غير ان مشايخ الذهبي الذين كان لهم الأثر الكبير في حياته أربعة هم:
• الحافظ المزي
• الحافظ البرزاني
• ابن تيمية
• تقي الدين السبكي

أما أهم تلامذته :

*الحافظ ابن كثير (ت 774هـ)
*تاج الدين عبد الوهاب بن علي السبكي( ابن السبكي)

مناصبه:

تصدر رحمه الله لتعليم الناس في الجامع الأموي و عمره 20 سنة وكان نادرا ما يحدث ان يتصدر من هو في سنه للتدريس في الجامع الأموي
تولى دار الحديث الفاضلية و دار الحديث التنزكية.

مصنفاته:

ألف الذهبي رحمه الله مصنفات جليلة عظيمة النفع و ذكر الشيخ أنها لقيت قبولا يشبه القبول الذي لقيته مصنفات الإمام النووي.

ومن أهم مصنفاته:

- كتاب تاريخ الإسلام , و هو أعظم كتاب في التاريخ الإسلامي , غطى فيه المؤلف تاريخ الإسلام من القرن الأول الى القرن الثامن الهجريين وفيه 40 ألف ترجمة..يقع الكتاب في إحدى طبعاته في 55 مجلدة . و توجد منه طبعة في 16 مجلدة ضخمة
- كتاب سير أعلام النبلاء و هو مستقى من كتاب تاريخ الإسلام و يقع في 25 مجلدة و محقق تحقيقا جيدا
- زغل العلوم
- ميزان الإعتدال في نقد الرجال, وأكد الشيخ على أهمية هذا الكتاب خاصة بالنسبة لطالب العلم.

ونبه الشيخ إلى أن كتاب الكبائر الموجود في السوق المنسوب للذهبي ليس له.

مميزات مصنفاته:

أكد الشيخ على أن الإمام الذهبي يختص بميزتين لا يعلم انهما تتوفران لأحد غيره من العلماء:
• الحاسة النقدية المتينة
• الإنصاف العزيز

بالنسبة للحاسة النقدية فالذهبي عند دراسته للحديث مثلا لا يتركه دون تمحيص من من حيث الجرح و التعديل و نحو ذلك.

و كذلك الأمر بالنسبة للروايات التاريخية فإنه كان يضعها تحت ميزان النقد.

و من أمثلة ذلك الرواية الي تقول أنه لما مات الإمام أحمد أسلم 10 آلاف يهودي و نصراني, . يقول الذهبي هذا الخبر مبالغ فيه و لا يمكن أن يحصل هذا و لا يتناقله الناس.

و كذلك الحال بالنسبة لمقولة أحد السلف في الإمام أحمد : نظرة من أحمد تعدل عبادة سنة. يقول الذهبي هذا لا ينبغي , استنكارا لما في هذا الكلام من مبالغة, .ويظهر هنا انصاف الذهبي عندما يقول في تعقيبه على هذه الرواية: لكنه حب لوي الله في الله.

إنصافه:

كان الذهبي يجمع بين النقد الفاحص الدقيق و الانصاف العزيز , فهو إذا درس عالما او شيخا أو طائفة يطبق عليها منهج الموازنة و الترجيح بين الحسنات و السيئات, فيقول مثلا عن الشيخ الفلاني العالم , المحدث لكنه فيه بدعة أو زلة...

يقول الشيخ محمد موسى الشريف : وهذا هو المنهج الصحيح الذي رفضه بعض المعاصرين الذين يتركون العالم لمجرد أن له زلة دون النظر الى حسناته و أعماله الفاضلة.

ومن انصاف الذهبي تعقيبه على الإمام أحمد الذي كان يجله كثيراً, في رده لروايات يحي بن معين و المديني . قال الذهبي : اختاروا المفضول على الفاضل أو خافوا من السيف..

الذهبي و المتصوفة :

انتهج الذهبي رحمه الله نهج الإعتدال كعادته في كلامه على المتصوفة , فقد كان يثني على أئمة التصوف كالإمام الجنيد و ذاالنون المصري و غيرهما إلا أنه كان ينكر المخالفات التي تظهر من بعض المتصوفة مثل الخلوة التي حكم بحرمتها لتأثيرها على الأبدان...و يقول إن ما يشاهد فيها إنما هو خيالات.

و الذهبي في هذا المنحى يوافق ابن تيمية و ابن القيم في تقديرهما لأئمة التصوف و ذكر ما لهم من فضل و انكار غير ذلك. فقد كان ابن تيمية عندما يتحدث عن الشيخ عبد القادر الجيلاني يقول سيدنا عبد القادر.
و أكد الشيخ محمد موسى الشريف في هذا لسياق أهمية الإنصاف في الحكم على المتصوفة بميزان فقه الموازنة بين الحسنات و السيئات و اتباع السنة من عدمها.

و ذكر الشيخ محمد موسى الشريف أنه جاء مرة الى الشيخ ابن باز و سأله في مناجاة بينهما عن الحكم على المتصوفة فقال ابن باز رحمه الله : هذا رأيي مرتين أو ثلاث, وفهمت من الشيخ ان الشيخ ابن باز يقصد حكم الذهبي عليهم..

ازدهار العلم في عهده:

عاش الامام الذهبي في زمن شهد ازدهارا كبيرا للعلم ,فقد اعتنى المماليك البحرية الذين حكموا في تلك الحقبة(658-784هـ) بالعلم و بنوا المدارس و المساجد و كثرت حلقات العلم فقد كان في جامع عمرو بن العاصي وحده 47 حلقة علم وكان في الجامع الأموي 73 حلقة للقرآن.
بعض أقوال أهل العلم في الذهبي

قال عنه تاج الدين السبكي : هو إمام العصر حفظا و ذهب الوجود معنى و لفظا و إمام الجرح و التعديل.. و رجل الرجال في كل سبيل..
و وصفه ابن الجزري بأنه أستاذ , ثقة كبير في القراءة.

وفاته:

فقد الذهبي رحمه الله بصره في آخر عمره . ودخل عليه تقي الدين السبكي فاستفتاه في الجمع بين المغرب و العشاء فافتاه بذلك فجمعهما وتوفي في تلك الليلة من سنة 748 عن 75 سنة قضاها في طلب العلم و التأليف و التدريس و العبادة. فقد كان رحمه الله إماما في عدة فنون خاصة في التاريخ , وتميز كما يقول الشيخ محمد موسى دون غيره بنقده الفاحص و انصافه العزيز,.

و بعد المحاضرة أجاب الشيخ حفظه الله على أسئلة الحضور إجابات شافية نافعة.

و تخللت المحاضرة وقفات و تفريعات أظهرالشيخ خلالها سعة اطلاعه و تنوع ثقافته و تعمقه في التاريخ واود الاشارة هنا الى الوقفتين التاليتين:

أولا : عندما تحدث عن نشأة الذهبي ذكر أن احد أجداده تركماني من أهل تركمانستان وهي تنقسم اليوم الى غربية فيها بعض جمهوريات آسيا الوسطى وشرقية تحت الاحتلال الصيني ويبلغ عدد المسلمين فيها 100مليون نسمة يعانون القهر و الذل على ايدي الصينيين و لا أحد يتكلم عنهم, وعقد الشيخ مقارنة بين حالهم و حال تيمور الشرقية التي يبلغ عدد سكانها 850 ألف فقط لكن العالم تحرك من أجلها و أقيمت لها دولة خلال ثلاثة أسابيع لأنهم غير مسلمين.

ثانيا : عند حديث الشيخ عن السبكيين هل هما مصريان أو شاميان ذكر مقولة عبد الله ابن المبارك التي يقول فيها :إذا مكث الرجل في بلد أربع سنوات ينسب إليه.

و هذه أصبحت قاعدة في القانون الدولي المتعلق بالتجنس , فبعض الدول الأوربية و غيرها إذا أقام فيها شخص عدة سنوات تمنح له جنسية ذلك البلد و إن اختلف عدد سنوات الإقامة من بلد لآخر.

جزى الله الشيخ خير الجزاء على هذه السيرة العطرة لأحد أعلام الأمة و على إظهاره ميزة نحتاجها اليوم إنها ميزة الإنصاف.. و صدق الشيخ عندما قال ان الانصاف عزيز عزيز.

والى المحاضرة القادمةبإذن الله عن القاضي الفاضل.

وأجدد الإعتذار عن أي خطأ أو وهم أو التباس قد أكون وقعت فيه عن غير قصد.

و بالله التوفيق.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Oct-2004, 12:44 AM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

جــزاك الله كــل خيــر اخي ابو محمد المختار وبارك فيـك

ورحــم الله الامـام الذهبي رحمة واسعة عـدد من تصفحه كتبة وعـدد من ترحم عليه وذكر اسمه
سبحان الله !!! يكفي هذا الرجـل كتابة سير اعـلام النبـلاء
هـذا الكتـاب الذي جمع فيه ذكـر الناس السابقين منهم والمتاخـرين الذين عاصرهم
وكيف انه كـان حـكم الامام الذهبي على شخص يعتبر شهادة له او عليه













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Oct-2004, 12:04 AM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

جزاك الله خير الجزاء أخي الحبيب و صديقي الفاضل أبا محمد المختار على هذا النقل الطيب جعله الله في ميزان حسناتك ، رحم الله الإمام العظيم العلم الكبير الإمام الذهبي صاحب التصانيف التاريخية الرائعة و جزاه الله خير الجزاء ، له كتاب جميل هو دول الإسلام و هو الذي اختصر فيه كتابه تاريخ الإسلام ، أنصح باقتناءه .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Oct-2004, 08:01 AM   رقم المشاركة : 11



افتراضي سلسلة محاضرات الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف: القاضي الفاضل

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا و نبينا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

ضمن سلسلة عظماء من بلاد الإسلام , ألقى فضيلة الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف يوم السبت 25- 8-1425هـ محاضرة عن القاضي الفاضل ,الأديب المجاهد.

مولده و نشأته

هو محمد عبد الرحيم بن علي البستاني العسقلاني ثم المصري. ولد سنة 526هـ في عسقلان التي نزحت إليها أسرته بسبب الحملة الصليبية,اي بعد ثلث قرن من دخول الصليبيين بلاد الشام.

و كانت أسرته أسرة علم وصلاح و قضاء.

بعد أن حفظ القرآن ارسله والده إلى مصر و عمره 17 سنة للإستزادة من العلم و لبناء شخصيته.

وصل مصر سنة 543هـ و هبط عند رجل يدعى ابن الخلال يشغل منصب رئيس ديوان الانشاء في زمن حكم الفاطميين , وديوان الانشاء في ذلك العصر يشبه اليوم وزارتي الخارجية والإعلام.

و ترقى القاضي الفاضل في ديوان الإنشاء بسبب ما كان يتمتع به من ذكاء و مهارة و لباقة و كياسة وهذه الصفات أهلته لإعتناء كثير من الوزراء به.

دوره في إسقاط دولة الفاطميين

استخدم القاضي مهارته و حكمته في الحد من نفوذ الفاطميين , فاستطاع أن يمنعهم من تولي المناصب الحساسة في الدولة و عمق بذلك الوجود السني تمهيدا لإزالة الإسماعيليين و الفاطميين.

و جاء نجم الدين , والد صلاح الدين إلى مصر, واتصل باحد خطباء المساجد و ارغمه على ان يوقف الدعاء للخليفة الفاطمي , العاضد, و طلب منه الدعاء للخليفة العباسي , و كانت نهاية الدولة الفاطمية. و توفي العاضد بعد اربعة ايام من ذلك التاريخ كمدا و حزنا.

القاضي الفاضل في الاسكندرية

عاش القاضي 7 سنوات في الاسكندرية و تولى رئاسة الديوان خلال تلك الفترة.

رحلة الجهاد مع صلاح الدين الأيوبي

ارتبطت حياة القاضي و جهاده بصلاح الدين و دولته حتى أنه كان يوصف أحيانا بأنه الدولة الصلاحية, فقد مهد لظهور صلاح الدين و دولته في مصر و الشام بإضعاف سلطة الفاطميين ثم اسقاط دولتهم.

و ازدادت صلته و قربه من صلاح الدين , فبعد عودته من الإسكندرية في زمن صلاح الدين أصبح أهم رجل في الدولة.

بدا القاضي الفاضل خلال تلك الفترة التعبيئة للجهاد و ترسيخ أركان الدولة لمواجهة الصليبيين.

خاطب عدة مرات نور الدين يحثه على المجئ إلى القاهرة لحمايتها من الصليبيين و تحصين الجبهة الداخلية في بلاد الشام.

و لما انتقل إلى دمشق واصل مهمة التعبئية للجهاد. و بلغت مكانته في دمشق أنه كان يتصرف وفقا لمصلحة الدولة دون الرجوع لصلاح الدين في كل أمر.

القاضي الفاضل يعوض صلاح الدين بهمته العالية

كان صلاح الدين يجاهد و يواجه وحده الصليبيين الذين اتحدوا ضد المسلمين.

طلب صلاح الدين المساعدة من المغرب التي كان يحكمها حفيد يوسف بن تاشفين و من اليمن التي كان يحكمها أخوه يوسف ومن أهل الحجاز و العراق و لم يتقدم أحد منهم لنصرته.

لكن إرادته و إعتماده على الله و منهج التثبيت الذي انتهج معه القاضي الفاضل كانت افضل له من دعم الذين خذلوه.

اعتمد منهج القاضي الفاضل في تثبيت صلاح الدين على التذكير بعدة امور هامة منها:

- أن الجهاد طريق إلى المغفرة و الجنة.
- أن الذنوب التي يخشى صلاح الدين أن تحول بينه و بين النصر , عفي عنها , و يكفى من الإستغفار منها لسان السيف الأحمر في الجهاد , ومقارعة الأعداء.

و يقول القاضي الفاضل للسلطان صلاح الدين في هذا السياق : ان الأيام التي رابط فيها و الناس كارهون و سهر فيها و العيون نائمة.. هي نعمة الله عليه و هي درجاته إلى الجنان و مجوزاته على السراط... و إن السيوف في ظلمات الفتنة مفاتيح لأبواب الجنة.

و يذكر القاضي الفاضل صلاح الدين بأن لا يتكل على الجيش حتى لا يكله الله إليه.

ومن اهتمام القاضي بالجهاد و حرصه على حماية ثغور المسلين أنه منع صلاح الدين من الحج رغم شوقه لذلك , مخافة ان يهجم الصليبيون على البلاد أثناء انشغاله بمناسك الحج, و للقاضي كلمة رائعة في هذا المعنى:

.. وقفة قدام قلعة قد امتنعت بأمة قد اجتمعت قبالة أعداد قد ارتفعت .. و استنزالهم من القلعة اذلاء صاغرين.. هذا خير من رباط ألف سنة أمام الكعبة..

كان للقاضي مكانة عظيمة عند السلطان صلاح الدين عبرعنها بما خاطب به الجند: لا تظنوا أني فتحت البلاد بسيوفكم و إنما بقلم القاضي الفاضل.

من أعماله الأخرى

أخذ الجهاد و تثبيت أركان الدولة كثيرا من جهد و وقت القاضي الفاضل و مع ذلك كانت له أعمال جليلة في مجالات أخرى فقد اسس المدرسة الفاضلية في العلوم الشرعية في مصر والمدرسة الفاضلية في دمشق .كما أقام المبرات وشيد الأوقاف ليفتدي بها أسرى المسلمين من الأعداء.

عبادته

كان القاضي متدينا , عابدا , زاهدا, قواما لليل, مقلا من المباحات.
و كان أديبا وظف قلمه وفكره خدمة للجهاد و نصرة الدولة و المسلمين.
ويمكن إجمال اعمال القاضي الفاضل في النقاط التالية:
- توحيد مصر و الشام
- تثبيت صلاح الدين
- حفظ تاريخ صلاح الدين من خلال رسائله.

ملامح شخصية القاضي الفاضل

أجمل الشيخ حفظه الله ملامح شخصية القاضي الفاضل في الأمور التالية:
- العطف على الضعيف و على الشعب و كان ذلك سببا رئيسا لتعلق القلوب بصلاح الدين
- كان صاحب استراتيجية واضحة في قضية الجهاد و تثبيت الشعب وراء صلاح الدين.
- استطاع أن يزيل الخلافة الفاطمية و يقيم إدارة قوية .

وفاته

لما توفي صلاح الدين رحمه الله اختصم ابناؤه من بعده على الحكم , فاصاب القاضي الفاضل حزنا شديدا على تآكل الصرح الذي شيده مع القائد صلاح الدين , فاعتزل الناس و توفي بالقاهرة سنة 596هـ عن سبعين سنة, بعد 7 سنوات من وفاة صلاح الدين.

رحم الله القاضي الفاضل العالم المجاهد , فقد جمع بين الفكر و التخطيط و العمل والقدرة على التنفيذ مع العبادة و الزهد و التقلل من المباحات مع ما كان يحصل عليه من أعطيات من صلاح الدين انفق معظمها في مصالح المسلمين.

و في نهاية المحاضرة ذكر الشيخ اهمية أخذ العبر من هذه السير فهي ليست للتسلية و إنما للاستفادة منها في إشحاذ الهمم و التـاسي بأمثال هؤلاء الرجال عبادة و زهدا و علما وسعيا في مصالح المسلمين.
هذا و بالله التوفيق.













التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Oct-2004, 11:28 PM   رقم المشاركة : 12
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

بـارك الله فيـك اخـي ابو محمد المختار علي هذا الموضوع الجميل
وعلى هـذه السـلسلة الرائـعة

ولكني مداخلة حـول نقطة في كلامك
وهو ان مرسول صلاح الدين الى المغـرب لم يكن الى حفيد يوسف بن تاشفين
بـل كـان الى الدـول الموحدية -التومرتية- والتي رفضت امـداده بعذر انشغالها بحرب الاندلس
وبعض المؤرخين يقول انه بسبب ان صلاح الدين خـاطبهم في الرسالة اليهم
باسم اميـر المسلمين وهم كانو يرون انفسهم خلافاء للمسلمين

والله اعـلم













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Oct-2004, 01:18 PM   رقم المشاركة : 13



افتراضي سلسلة محاضرات الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف: أبو الحسن الندوي

بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

ضمن سلسة عظماء من بلاد الإسلام القى فضيلة الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف محاضرة عن العلامة السيد أبو الحسن الندوي .


مولده و نشأته

ولد رحمه الله سنة 1333هـ.

هو علي بن عبد الحي اللكنوي الحسني , ينتسب لآل بيت النبي صلى الله عليه و سلم عن طريق محمد النفس الزكية. هاجر اسلافه الى الهند في القرن السابع الهجري و كان اول من و صل منهم هناك قطب الدين , ابن شقيق الشيخ عبد القادر الجيلاني, .

كان ابوه رجلا صالحا عالما, لكنه كان فقيرا, أما امه فهي أيضا حسنية النسب و كانت امراة مباركة صالحة و كانت من اسرة ثرية رغيدة العيش .

عندما خطب عبد الحي, و الد ابي الحسن أمه, رفضوه أولا بسبب فقره , و رأت أم أبي الحسن في رؤيا, لما رفض الخطيب , هذه الآية تتلى عليها في المنام : ( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة اعين..), و تكررت الرؤيا ثلاث مرات, وكان ذلك سببا في اقناع اهلها باتمام زواجها من عبد الحي.

انجبت هذه السيدة من السيد عبد الحي ولدين هما عبد العلي و ابو الحسن الندوي.

توفي عبد الحي و عمر ابي الحسن لا يتجاوز 9 سنوات, فاعتنت الأم بابنها و رعته و ربته احسن تربية و حفظ عليها بعض سور القرآن. و كانت تدعو له دعوة خاصة بأن يجعل الله له شأنا في الأمة و استجاب الله دعاءها.

أما أخوه عبد العلي فقد توجه الى الطب و تخرج طبيبا في كلية الطب, و عندما مات أبوه تولى رئاسة دار العلوم التي اسسها والده.

طلبه للعلم

درس العربية و آدابها على الشيخ خليل , احد مشايخ اليمن الذين هاجروا الى الهند, و ذهب الى دار العلوم في نيوبند و درس الحديث على المحدث حسين بن أحمد الأنصاري و حصل منه على الاجازات و درس القرآن و علومه على أحد المشايخ.

كما درس اللغة الانجليزية, وعندما علمت أمه بتوجهه لدراسة اللغة الانجليزية , ارسلت له رسالة تدعو له بالخير, وان يصرف اهتمامه لدراسة العربية,فأكب بكليته منذ تلك الساعة على دراسة علوم العربية و القران و الحديث و التفسير. ولما حصل ما تيسر له من العلوم ذهب الى بعض المشايخ لاصلاح قلبه .

فلما استوى سوقه ذهب الى ندوة العلماء ومارس التدريس فيها لمدة عشر سنوات و ترقى في الندوة الى ان انتخب رئسا لها سنة 1381هـ., وظل رئيسا لها حتى توفي.

أنشطته في الهيئات الاسلامية الدعوية

كان ابو الحسن رحمه الله عضوا ناشطا في كثير من الهيئات الاسلامية منها:

- رئيس المركز الاسلامي لأكسفورد
- عضو المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي
- اختير ضمن مجموعة من العلماء تم تكليفهم بوضع اسس التعليم في الجامعة الاسلامية في المدينة المنورة.

تميز أعماله

تقديرا لأعماله الجليلة حصل ابو الحسن على جائزة الملك فيصل العالمية كما حصل على جائزة السلطان بروناي.

دعوته

طاف السد الندوي بالعالم مشرقه و مغربه و شرقه و غربه يحمل هم الدعوة و يحاو ر و يطرح هموم المسلمين و مشكلاتهم فزار مصر و بلاد الشام و الحجاز و اليمن و تركيا و الكثير من الدول الأجنبية في أروبا و غيرها .

التقى رجال العلم و الدعوة و الفكر و الاصلاح في العالم الاسلامي.

و كان إذا حاضر في بلد ربط حديثه بتاريخ ذلك البلد و ذكر ما فيه من الأمجاد و العبر و العظات, ففي اليمن ذكرهم بقصة سبأ و كيف كان حال قومها لما أطاعوا الله و كيف تحول و ضعهم لما عصوا الله.

و في تركيا ذكرهم بأمجاد الخلافة العثمانية.

و حاضر في بلاد الشام وذكر انه قضى فيها أجمل أيام حياته.

مؤلفاته

قضى السيد أبو الحسن الندوي حياته في الدعوة و بث العلم و التاليف , فقد ألف حوالي 200 كتاب و رسالة و مقالة, ترجم عدد منها الى اللغات الأجنبية, ومن اعظم مؤلفاتها:

- كتاب ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين, و لقي رواجا واسعا و اقبالا كبيرا من القراء. وكان من ثمار هذا الكتاب تأسيس الجامعة الاسلامية في سرلينكا. و وصفه بعض العلماء بأنه كتاب القرن.

- في السيرة النبوية
فقه السيرة
الطريق الى المدينة

- في الأدب العريي
مختارات من الأدب العربي
روائع اقبال

- وفي أحوال الأمة المعاصرة
كتاب صورتان متناقضتان
- وفي القصص و التربية
كتاب قصص النبيين قررته المملكة العربية السعودية كتاب مطالعة على طلاب المدارس.

مقالة متميزة

كتب السيد الندوي في الخمسينيات من القرن العشرين الميلادي مقالة متميزة تحت عنوان " ردة و لا أبابكر لها", و نشرت المقالة في مجلة المسلمون التي اسسها سعيد رمضان في دمشق ,واشاد الشيخ المحدث الكتاني و قتها بالمقالة و قال لقد نزلت مقالة لم ينزل مثلها , يعني هذه المقالة.

أهم أعماله

خلف السيد الندوي اعمالا فاضلة علما و دعوة و إصلاحا ومن أهم الأعمال التي كان له دور متميز فيها:
- انشاء رابطة الأدب الإسلامي
- قانون الأحوال الشخصية في الهند

رابطة الأدب الاسلامي

أسسها رحمه الله مع نخبة من الأدباء و المفكرين سنة 1401هـ وعقد اجتماعها الأول في لكنو في الهند و أراد السيد الندوي وإخوانه في الرابطة مواجهة تيار الحداثة الذي يسعى الى تحويل الأدب الى الحاد.
واختير الندوي رئيسا للرابطة منذ تأسيسها و حتى وفاته.
و خلفه في رئياستها عبد القدوس أبو صالح.

قانون الأحوال الشخصية

أراد الهندوس أن يصدروا قانونا للاحوال الشخصية يعمم على جميع سكان الهند بمن فيهم المسلمين مع انه يتضمن مواد تنافي بعض أحكام الشريعة .

فسعى السيد الندوي, بحكمته, لمنع صدور هذا القانون و كتب الى غاندي لكنها قتلت قبل ان تقرا ما كتب لها , فقرر مقابلة راجييف غاندي الذي خلفها ,و قابله و اقنعه, بحكمته, بمسعى المسلمين. تجاوب غاندي مع مطالب المسلمين وهدد اعضاء حزبه بفصلهم من عضوية الحزب ان هم لم يصوتوا على القانون الذي يريده المسلمون , وتم التصويت على القانون حسب رغبة المسلمين.

علماء تاثر بهم

تاثر السيد الندوي ببعض العلماء الأجلاء في الهند و في البلاد العربية ذكر منهم :

مصطفى السباعي
حسن البناء
سعيد رمضان
على الطنطاوي
ابن باز
و أربعة علماء من الهند

وفاته

توفي رحمه الله سنة 1420هـ عن عمر ناهز 90 سنة قضاها في خدمة العلم و الدعوة و كان ابن عصره , عايش مشكلات المسلمين وهمومهم , و استطاع بحكمته و بعد نظره ان يرعى نبتة اسلامية في الهند في ظروف اعاصير و زلازل سياسية , منها انفصال باكستان عن الهند و ما عاناه المسلمين في الهند من تمييز ضدهم.

وهكذا استجاب الله لدعوة والدته الصالحة فاصبح السيد ابو الحسن علما من اعلام المسلمين و إماما من ائمة الدعوة في هذا العصر.
رحمه الله رحمة واسعة و أسكنه فسيح جناته.

هذا و بالله التوفيق.












التوقيع

 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Oct-2004, 11:14 PM   رقم المشاركة : 14
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي لا اله إلا الله


رحــم الله الشيخ ابو الحسن النـدور رحمة واسعة وجمعنا به في جـناته جنات النعـيـم

اول كـتاب قـراته للشيخ ابو الحسن النـدوي كان كـتاب "الى الاســلام من جـديد"
وعندها قلت في نفسي انه لم يؤلف في القضايا الاسلامية المعاصرة افضل منه
وهو في الاصل مجموعة من المقالات للشيخ والتي كتبها وقد يكون بينها سنين
وكان خاتمتها مقـالة "ردة ولا ابا بكـر لها "
والتي كـانت بحـق المسـك الذي يليق بهذا الكتاب ان يختم به

وكنت اقـول في نفسي لو اني استطيع لطبعة الملايين من النسخ منه
ووزعـتها على شـبـاب الامـة...


اخـي ابومحمد المختار جــزاك الله كـل خيـر
وأسـأل الله ان يتقـبل منـك في هـذا الشـهـر الفضيـل













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Oct-2004, 02:15 AM   رقم المشاركة : 15
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

جزاك الله ألف خير أخي و صديقي الحبيب أبا محمد المختار ، هذا خبر أحببت ذكره :

زمالة الشيخ أبي الحسن علي الندوي

منحت زمالة المرحوم الشيخ أبي الحسن علي الندوي لعام 2002م إلى الأستاذ الدكتور وهبة الزحيلي، أستاذ الفقه الإسلامي ورئيس كلية الشريعة في جامعة دمشق، والأستاذ الزحيلي من تلاميذ المرحوم الشيخ محمد أبو زهرة، شيخ الأزهر الشريف، ومن مؤلفاته الفقه الإسلامي وأدلته، والتفسير المنير، وألقى الأستاذ الزحيلي عدة محاضرات في المركز حول موضوع الفقه الإسلامي، أبرزها بعنوان ((الثوابت والمتغيرات في الفقه)).

تم إنشاء زمالة السيد أبي الحسن علي الندوي عام 2000م إشادة بذكرى رئيسه المؤسس، العالم والمعلّم المبجّل عبر العالم الإسلامي بأسره، سماحة الشيخ أبي الحسن علي الندوي، الذي كان له الدور الرائد في إنشاء مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية عام 1985م، وفي تطوير أهدافه ونشاطاته الأكاديمية الدولية.

نشرة أخبار مركز أكفورد للدراسات الإسلامية

صيف 1423هـ/2002م


الرابط هو :


http://www.zuhayli.com/makal_summer_2002.htm













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيخ, أحمد, محاضرات, موس

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع