« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سيره وانساب المورخين ارجوا المساعده (آخر رد :ابو حفص)       :: مقالتين حول الفاتح من نوفمبر وثورة التحرير الوطني (آخر رد :bouabidaa91)       :: صرخة مناضل من أجل الجزائر 1ER Novembre pour la cause algérienne (آخر رد :bouabidaa91)       :: صرخة مناضل من أجل الجزائر 1ER Novembre pour la cause algérienne (آخر رد :bouabidaa91)       :: عندما يكون الإتقان والتفرد والتميز عنوان ( تقرير مصور ) (آخر رد :ساكتون)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: منزل متكامل ب 45 ألف ريال فقط فأين من يقتنص الفرص ( صور ) (آخر رد :ساكتون)       :: دولة مالي الاسلامية جوهرة التاج فى دول السودان الغربى (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> شؤون وشجون تاريخية




 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 26-Sep-2004, 08:58 PM   رقم المشاركة : 1



افتراضي سلسلة محاضرات عظماء من بلاد الإسلام للشيخ الدكتور محمد موسى الشريف

ابن الجوزى

ضمن سلسلة عظماء من بلاد الإسلام قدم فضيلة الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف محاضرة عن الإمام ابن الجوزي في جامع ابن حمد بجدة بعد صلاة العشاء يوم 11شعبان 1425هـ.
بداية ذكر الشيخ ان ابن الجوزي تميز بشكل كبير بالوعظ , كما تميز الإمام الشافعي بالذكاء و ابن القيم بالعاطفة..
بعد ذلك دخل الشيخ في تفاصيل سيرة ابن الجوزي الحافلة بالعلم و علو الهمة وهداية الناس.

مولده و نشأته
ولد رحمه الله سنة 510هـ و هو يرجع في نسبه للقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أحد الفقهاء السبعة المعروفين. نشأ يتيما و تخلت عنه أمه فكفلته عمته و ربته و كانت تدور به على المشايخ.
وكان رحمه الله محبا للعلم مجتهدا في طلبه منذ صغره فلم يكن يلعب مع الصبيان.

حفظه و ذكاؤه
كان رحمه الله واسع الحفظ فقد حفظ مسند الإمام أحمد و الصحيحين و تاريخ الخطيب البغدادي و طبقات ابن سعد.
علو همته و حرصه على الوقت
كان ابن الجوزي رحمه الله محافظا على وقته بشكل عجيب . يقول في معرض تهربه من لقاء الناس حرصا على وقته: ادافع الناس جهدي فاذا اتوه قصر في الكلام ليستعجل خروجهم , والا اشتغل بما لا يحتاج إلى تركيز ذهني نحو تقطيع الكاغد و بري الأقلام..
ومن همته ما ذكره عن نفسه : لو قلت أني طالعت أكثر من 20 ألف مجلدة ما بالغت و أنا بعد في الطلب".

مواعظه و مكانته في قلوب الناس
كان ابن الجوزي يأسر الألباب بمواعظه فكان حضور مجالسه يفوق عشرة آلاف شخص.
دعاه مرة اهل الحربية – حي من أحياء بغداد- ليلقي عليهم درسا فاكتظت الطرقات بالناس و قدرمن حضر بحوالي 300 ألف شخص بين رجل وامرأة.
اسلم على يديه 100ألف و تاب على يديه كذلك 100 ألف.
يقول الرحالة ابن جبير الأندلسي واصفا مكانة ابن الجوزي و وعظه:
يضيق الوجود عن مثله, وهو آية الزمان.. ما ظننت أن الله يخلق بشرا يتلاعب بعقول الناس مثله".

من كلماته المعبرة و أجوبته المسكتة
لإبن الجوزي كلمات و أجوبة مسكتة حفظت عنه تنم عن ذكائه و لا تخلو من الطرافة في بعض الأحيان.
قال عن فرعون :
يفتخر فرعون مصر بنهر ما أجراه ما أجرأه
انه لم يجر النهر فما اجرأه على الله.
سئل عن أيهما افضل التسبيح ام الإستغفار فاجاب : الاستغفار لأن الثوب الوسخ يحتاج إلى غسيل.
و سأله سائل عن ابي بكر وعلى رضى الله عنهما أيهما أفضل فقال الذي ابنته تحتهإ شارة الى السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم و أم المؤمنين السيدة عائشة بنت ابي بكر الصديق فلكل أن يقرا الجواب بطريقته ,و خرج الإمام من الحرج في زمن الفتن.

محنته
العلماء مبتلون لأنهم ورثة الأنبياء وكان لإبن الجوزي نصيبه من ذلك.
حصل بينه خلاف مع عبد السلام بن عبد الوهاب بن عبد القادر الجيلاني, وذكر أن عبد السلام هذا كان شيعيا فوشى بابن الجوزي عند الخليفة فسجن في واسط وعمره 75 سنة و قضى في السجن 5 سنوات . و تمكن ابنه يوسف من التوسط لدى الخليفة فاطلق وعمره 80 سنة.

خلافه مع الحنابلة
ذكر الشيخ حفظه الله أن ابن الجوزي كان رئيس الحنابلة في زمنه لكنه اختلف معهم في بعض المسائل المتعلقة بتأويل الصفات بسبب تأثره بشيخه ابن عقيل صاحب كتاب الفنون.

قسطه و اعتداله في حياته
كان الإمام يأخذ باعتدال في عيشه ,لا إفراط عنده و لا تفريط, يأخذ من المباحات في حدود الحاجة دون إسراف أو خشونة,وكان يقول :
إن قطع النفوس عن بعض شهواتها يورثها يبوسة و تغيرا في المزاج.
و كان يأخذ هدية السلاطين لكنه كان يعظهم.

مصنفاته
يكفي لمعرفة غزارة انتاج ابن الجوزي انه لما قسم ما كتب على ايام عمره من يوم ولادته الى يوم وفاته , وجد أنه كان يكتب في كل يوم تسع كراست أي ما يعادل 16 ورقة.
و اختلف في عدد مؤلفاته فذكر انها تزيد على 500 مصنف و العدل كما يرى الشيخ حفظه الله , تزيد على 300 مصنف.
و قد صنف رحمه الله في التفسير و الحديث و اللغة وغير ذلك .
و ذكر الشيخ أن صيد الخاطر و تلبيس ابليس يعدان من أهم مؤلفات ابن الجوزي و أنهما يدلان على درايته بأحوال النفس البشرية وأحوال الناس و مداخل الشيطان إليهم.

شيوخه
من أهم مشايخه رحمه الله : ابو البركات الأنماطي و ابن عقيل ,كما كانت له ثلاث شيخات.
ما أخذ عليه
من أهم ما أخذ على ابن الجوزي ,كما يقول الشيخ, أنه كان لا يراجع ما يكتب ,, فكانت له أخطاء و وهمه كثير.

أهم مميزاته
لخص فضيلة الشيخ أهم مميزات ابن الجوزي في النقاط التالية:
- علو همته و حرصه على الوقت
- إمام في الوعظ
- صاحب حاسة نقدية متميزة
- أبدع في بعض مؤلفاته : صيد الخاطر و تلبيس إبليس
- له خبرة ودراية واسعة بأحوال النفس و أحوال الناس
و ذكر الشيخ ان ما أخذ على ابن الجوزي من سلبيات لا يعدو كونه نقطة في بحر أعماله الجليلة.
و نبه الشيخ الى انه يجب اتباع هذا الأسلوب عند تقييم العلماء و الصالحين فإذا ذكرت مآخذهم يذكر مقابلها ما قدموا, بروح الإنصاف و الاعتدال.

وفاته

توفي ابن الجوزي رحمه الله سنة 597هـ , و أوصى أن يسخن الماء الذي اعد لغسله ببراية أقلامه و قد كفت لهذا الغرض, وهذا يدل ايضا على حرصه على عدم تضييع أي شئ يمكن الإستفادة منه. ولنا ان تصور حجم هذه البراية!.
رحم الله ابن الجوزي و أسكنه فسيح جناته فقد قضى عمره في طلب العلم و نشره و وعظ الناس و دعوتهم وإعداد التصانيف المفيدة في مختلف الفنون.

و بعد أن أكمل الشيخ ,وفقه الله ,محاضرته عن ابن الجوزي, فتح باب الأسئلة التي كانت تدور حول مسائل مختلفة في الفقه و اللغة والعقيدة و الثقافة..
وكانت إجابات الشيخ ,كعادته, شافية كافية .
وتخلل المحاضرة و الإجابات مواعظ و توجيهات تشحذ الهمم و تظهر حرص الشيخ على أن يرتفع المسلم بمكانته و يقترب من الله و لا يلتفت الى البطالين ساقطي الهمم و ما أكثرهم , يقول الشيخ.
و وجه حفظه الله بان يسعى المسلم الى إصلاح نفسه ومحاسبتها باستمرار ليتأكد أنه على الطريق الصحيح.
بارك الله في فضيلة الشيخ محمد موسى الشريف و نفع بعلمه و أطال عمره في عز و طاعة و أسعده دنيا و أخرى.
هذا بشكل مختصر ما اجتهدت في تدوينه من جملة ما قاله الشيخ و أستسمح من الشيخ و منكم ,إخوتي اخواتي, ان كنت أخطأت أو حصل عندي وهم أو التباس فيما ذكره الشيخ.
وإلى المحاضرة القادمة بإذن الله عن الإمام الذهبي.
وفق الله الجميع, و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.













التوقيع

آخر تعديل عبد الرحمن الناصر يوم 16-Aug-2008 في 10:26 PM.
 أبو محمد المختار غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيخ, أحمد, محاضرات, موس

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 09:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع