« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: منزل متكامل ب 45 ألف ريال فقط فأين من يقتنص الفرص ( صور ) (آخر رد :ساكتون)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: زلات الفكر في نظر القرآن (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :النسر)       :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :ماجد الروقي)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ



طه حسين فى الميزان

صانعو التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-Oct-2004, 12:17 AM   رقم المشاركة : 1



افتراضي طه حسين فى الميزان

طه حسين

• من ابرز دعاة التغريب فى العالم الاسلامى , ولد عام 1889م وتوفى عام 1973 م , تلقى علومه على يد المستشرق اليهودى (دور كايم ) ولهذا تربى على شبهات المستشرقين وارائهم وتاثر بها غاية التاثر فتبنى الكثير منها بالنقل والتاييد والدفاع عنها فى كتبه العديده خاصة كتاب (الشعر الجاهلى ) وكتاب ( مستقبل الثقافة فى مصر ).

• ساعد على انتشار افكاره ومؤلفاته بين ابناء المسلمين ما امتاز به اسلوبه الادبى القوى حيث انه من المدرسة المبدعة صاحبة النثر الفنى التى بدأها المنفلوطى و سار على طريقتهم الرافعى والزيات و المبشرى وطه حسين .. هذا الى جانب تعاطف الكثير من الشباب وطلاب العلم معه لكونه حصل ما حصل من العلوم و الدرجات العلمية وهو فاقد للبصر مما جعله قدوة و مثلا يضرب فى المصابرة والاجتهاد .

• فى كتابه ( الفتنه الكبرى ) وهو من جزئين : الاول عن عثمان رضى الله عنه والثانى عن على بن ابى طالب رضى الله عنه وبنيه استهدف عن طريقه التشنيع على الصحابة والانتقاص منهم واثارة الشبهات حولهم و تصويرهم بصورة السياسيين العصريين المحترفين .

وقد حاول تحقيق ذلك ايضا من خلال كتبه : (مراة الاسلام ) و ( الشيخان ) و ( الوعد الحق ) كما اثار الشكوك حول نظام الحكم الاسلامى فى عهد ابى بكر وعمر رضى الله عنهما وسعى الى نفى الدور الذى قام به اليهودى عبد الله بن سبأ ضد الاسلام .

• يقول طه حسين عن عمرو بن العاص يصفه : ( و هنا ظهر عمرو ابن العاص الذى لم يكن اقل دهاء ولا ادنى مكرا ولا اهون كيدا من معاوية ) كما اتهمه بانه بدد خراج مصر .

• ويصور معاوية رضى الله عنه فى موقفه من ابى ذر فيصفه بقوله:( وقد ضاق معاوية برجل عظيم الخطر من اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم هو ابو ذر ولم يستطع ان يبطش به لمكانه من رسول الله صلى الله عليه وسلم وايثاره اياه و لسابقته فى الاسلام ولم يستطع ان يفتنه عن دينه بالمال )

ولماذا هذا الطعن فى معاوية رضى الله عنه وهو الذى امتدت الدولة الاسلامية فى عهده وقوت بالفتوحات الكثيرة وهو الذى عرف بالحلم والناة و حسن السياسه وكان حكمه من ازهى عصور المسلمين . فهل هو بعد ذلك يبطش ويتجبر بل ويتجرأ على صحابى جليل كابى ذر بل يسعى الى فتنته عن دينه ويرشيه بالمال .... ايعقل ذلك .... ولماذا كل هذا الخوف والترصد لابى ذر ... ولكنها الحماقة من امثال طه حسين و الحقد الدفين عند المستشرقين.

ويتكلم عن عدم انجاب ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها فيقول : ( ان هذا العقم كان يؤذيها فى نفسها بعض الشىء) بل جعله من اسباب نقمتها على على رضى الله عنه وادعى انها كانت تخطب الناس يوم الجمل وهى على جملها تحريضهم على القتال.

وهذا الغمز فى عائشة رضى الله عنها مما تاباه النفوس المؤمنة فعائشه رضى الله عنها اجل وارفع من ذلك بكثير وعقيدة اهل السنه والجماعة الكف عن الخوض فيما شجر بين الصحابة من منازعات . يقول ابن تيمية فى بيان مذهب السلف فى ذلك : ( و يمسكون عما شجر بين الصحابة ويقولون ان هذه الاثار المروية فى مساويهم منها ما هو كاذب ومنها ما قد زيد فيه ونقص وغير عن وجهه و الصحيح منه هم فيه معذورون اما مجتهدون مصيبون واما مجتهدون مخطئون ) . ومعلوم ان عائشة رضى الله عنها لم تخرج لقتال على وانما احدث القتال بين الفريقين اهل الفتنه من الثوار خشية اجتماع الكلمة عليهم . وراجع فى ذلك الكتاب العظيم (العواصم من القواصم ) لابى بكر بن العربى ففيه الكفاية فى الرد على مثل هذه الاختلافات والافتراءات .

وتكلم ايضا فى خالد بن الوليد رضى الله عنه فصورة على انه قتل مالك ابن نويرة حبا فى امراته ثم عقب على ذلك بما اسماه (عنف خالد واسرافه فى القتل ) ووصفه بحبه للتزوج وبالعجب والخيلاء وادعى ان خالد فى فتوحاته اجرى ماء النهر بدماء اعدائه ) .

وتكلم عن عمرو بن الخطاب رضى الله عنه فوصفه فى غير موضع بالبطش وذكر انه لم يمت حتى ملته قريش وادعى ان الصحابة كانوا ينافقونه فقال : ( وكان الذين يعودون منهم الى المدينة يلقون عمر فيتكلفون التجمل بسيرته ويحتالون فى الا يظهر على دقائق احدهم وحقائقه يلقونه مظهرين الشظف وغلظة الحياة وخشونة العيش ليرضى عنهم ويطمئن اليهم فاذا خلوا الى انفسهم او خلا بعضهم الى بعض اخذوا بما الفوا من لين الحياة واشفقوا على عمر من حياته الخشنه تلك فى كثير من الاكبار له والاعجاب به)

وهذا الغمز فى الصحابة وفى حكمعمر يبين ما كان عليه طه حسين من التشبع بنظرة المستشرقين لصحابة النبى صلى الله عليه وسلم فيتكلم بلسانهم وكانه واحد منهم لم ينشا فى احضان الازهر ولم يولد من ابوين مسلمين . ومن اين له بهذه الاباطيل ومن اى مصدر جاء بها الهم الا افتراءات نفوس تكن للصحابه كرها دفينا . وإلا فقلوب المؤمنين مملوؤة بحبهم رضوان الله عليهم قال تعالى : ( والذين جاؤا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخوننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل فى قلوبنا غلا للذين امنوا ....) وقد اخبر عز وجل عن رضاه عنهم قال تعالى : ( لقد رضى الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما فى قلوبهم فانزل السكينة عليهم واثابهم فتحا قريبا ومغانم كثيرة ياخذونها ) فجزاء ما فى قلوبهم من الايمان والاخلاص ما اعطاهم الله فى الدنيا من الفتوح والمغانم ولهم فى الاخرة الاجر العظيم فكيف يصفهم أذناب المستشرقين بالنفاق العملى والركون الى الدنيا .

ويقول طاعنا فيما رواه اهل الحديث عن حادثة السقيفة بعد وفاه النبى صلى الله عليه وسلم : ( ولست اطمئن الى اكثر ما يرويه الرواة من نصوص الحوار الذى كان بين ابى بكر وصاحبيه من جهه وبين الانصار ( اوسهم وخزرجهم ) من جهه اخرى . وليس له فى ذلك اى سند علمى صحيح الا عقله وهواه . بل وصل به المر الى التشكيك فى مراجعة عمر لابى بكر رضى الله عنه فى قتال المرتدين .

وهذه الامور التى يشكك فيها ثبتت فى الاحاديث الصحيحة ورواها اهل السيرة ولا شك لاحد فى صحتها ولم يشذ الا هذا الشاذ.

وقد امتد انتقاصه للصحابة الى الكثير من كبارهم فلم يسلم منه ابن عباس والزبير وطلحة وعلى وسعد بن ابى وقاص وابو هريرة وعثمان ابن عفان وغيرهم . وصورهم وكانهم يقتتلون على الدنيا ومن اجلها وكانهم عادوا الى جاهليتهم مرة اخرى .

وهذا الانتقاص من خيرة هذه الامه يعرض صاحبه للوقوع فى دائرة الذنوب الكبيرة فان الغيبة محرمة والبهتان محرمبل هذه من كبائر الذنوب ان كانت تتعلق باحاد المسلمين قال تعالى: (ولا يغتب بعضكم بعضا) وشبه ذلك باكل لحم الميت ( ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه ) فكيف الحال وهذه الغيبه وهذا البهتان وهذا الانتقاص لهؤلاء الاطهار والصفوة من صحابة النبى صلى الله عليه وسلم فليحذر اخواننا من المسلمين من الوقوع فى مثل هذا الذنب الكبير والاثم العظيم .

• وللغض من شأن الخلافة الاسلامية والتشكيك فى صلاحيه نظام الحكم الاسلامى : يقول ( ان الناس كانوا يعارضون حكم عمر ولكنهم يخشونه ويخافون منه والثورة على عثمان دليل على فشل التجربة الاسلامية وان الوقت لم يعد فى مصلحة الحكم والخلافة الاسلامية) . (وهو يرد العدل و الحرية والمواساة فى عهد ابى بكر وعمر رضى الله عنهما الى مواهب وشخصية الرجلين وليس الى الاسلام ويروى ان جهودههما كانت محدودة ) . ويزعم ان الحكم ايام الرسول صلى الله عليه وسلم ليس سماويا وانه ليس بين الاسلام والنصرانية فرق فى هذه الناحية ..) و ( يقول : كان الحكم امرا من امور الناس يقع فيه الخطأ والصواب يتاح للناس ان يعرفوا منه وينكروا وان يرضوا عنه ويسخطوا عليه فهل كان الناس حقا يسخطون على رسول الله صلى الله عليه وسلم ) . ( وهو يزعم ان الخلافة الراشدة كانت تجربة بشرية وليست تطبيقا للاسلام ولا يكتفى الا بتشبيه نظام الحكم الاسلامى بعد وفاه الرسول صلى الله عليه وسلم بنظام الحكم الرومانى ايام الجمهورية)

يقول طه حسين : ( حاولت الخلافة الاسلامية لعهد ابى بكر وعمر ان تنشىء هذا النظام القديم فمات ابو بكر رحمه الله ولم يكد يبدا التجربة وقتل عمر رحمه الله وقد خطا بالتجربة ولكنه لم يرضى عنها )

• وانكار لدور اليهودى اليمنى عبد الله بن سبا المعروف بابن السوداء قائد الفتنة فى عهد عثمان بن عفان رضى الله عنه يقول طه حسين : ( إن كثير من الناس يضيف اليه كل ما ظهر من الفساد والاختلاف فى البلاد الاسلامية ايام عثمان رضى الله عنه ويذهب بعضهم الى انه احكم كيده احكاما فنظم فى الامصار جماعات خفية تسننر بالكيد وتتداعى فيما بينها الى الفتنة حتى تهيات له الامور ووثبت على الخليفة فكان ما كان من الخروج والحصار وقتل الامام ) ثم يرد ذلك كله بقوله ( ويخيل لى ان الذين يكبرون من امر ابن سبا الى هذا الحد يسرفون على انفسهم وعلى التاريخ اسرافا شديدا ) ويهون من امره بقوله : ( انه من الهوان بحيث كان يمكن ان ياخذه الولاة ويعاقبوه او يبطشوا به ) ثم يقول : ( فلنقف من هذا كله موقف التحفظ والتحرج والاحتياط ) ثم يقرر : ( هذه كلها امور لا تستقيم للعقل ولا تثبت للنقد ولا ينبغى ان يقام لها امر التاريخ ) .

وقد ذكر قصة ابن سبا الامام الطبرى يقول الاستاذ محمود شاكر : ( فأن لم يكن كتاب الطبرى من المصادر المهمه فليت شعرى ما هى المصادر المهمه التى بين ايدينا )

اما الهدف من ذلك فهو تبرئه هذا اليهودى من دوره فى الفتنه ثم ادعاء ان الفتنة انما العرب (المسلمين) انفسهم لاضطراب اوضاعهم والتنازع على الحكم فيقول لتاكيد ذلك : ( ان الفتنه عربية نشات من تزاحم الاغنياء على الغنى والسلطان ومن حسد العامة لهؤلاء الاغنياء) . كما انكر طه حسين ايضا ما ذكر من تاليه ابن السوداء لعلى بن ابى طالب مع ان الحقيقة ثابتة رواها الاثبات من العلماء ولكنه الدفاع عن هذا اليهودى الخبيث .

وممن روى ذلك من العلماء : الشهروستانى فى الملل وابن حزم فى الفصل وعبد القادر البغداجى فى الفرق بين الفرق والرسعنى فى مختصر الفرق و الاسفرايينى فى التبصير فى الدين وابن قتيبة فى مختلف الحديث وابن القيم فى الطرق الحكيمة وغيرهم .

• فى عام 1938م اصدر كتابه الخطير ( مستقبل الثقافه فى مصر ) دعا فيه الى( السير سيرة الاوربيين فى الحكم والادارة والتشريع ) ونادى بالدعوة الى حمل مصر على الحضارة الغربية وطبعها بها وقطع كل ما يربطها بقديمها واسلامها , وادعى ان العقل المصرى عقل يونانى غربى وان علاقات مصر بالغرب اوثق من صلاتها بالشرق فمصر جزء من اوربا فى كل ما يتصل بالحياة العقلية والثقافية على مختلف الوانها وفروعها .

كما دعا الى اقامة الوطنية وشئون الحكم على اساس مدنى لا دخل فيه للدين وبعبارة اصح : دفع مصر الى طريق ينتهى بها الى ان تصبح حكومتها لا دينية . يقول طه حسين فى كتابه : ( فلو هممنا الان ان نعود ادراجنا وان نحيى النظم العتيقة ( ويقصد بالنظم العتيقة الشريعة الاسلامية ) لما وجدنا الى ذلك سبيلا لو وجدنا امامنا عقبات لا تجتاز ولا تذلل ....).

ويقول ايضا ( ان سبيل النهضة واضحة بينة مستقيمة ليس فيها عوج ولا التواء وهى ان نسير سيرة الاوربيين ونسلك طريقهم لنكون لهم اندادا ولنكون لهم شركاء فى الحضارة خيرها وشرها وحلوها ومرها وما يحب منها وما يكره وما يحمد منها وما يعاب ومن زعم لنا غير ذلك فهو خادع او مخدوع ) . ولا يخفى على احد ان المراد من ذلك ان ينصهر المسلمون فى الحضارة الغربية ليفقدوا بذلك شخصياتهم المميزة وتضيع رسالتهم وامانتهم فى حمل رسالة الاسلام وتبليفها للامم.
وتظهر خطوره هذه الافكار اذا علمنا ان طه حسين ولى منصب المستشار الفنى لوزارة المعارف بعد تاليفه هذا الكتاب مباشرة ثم منصب مدير الثقافة بها ثم عميدا لكلية الاداب ثم مديرا لجامعة الاسكندرية ثم وزيرا للمعارف ... وقد حاول من خلال هذه المناصب ارساء الاسس لبرامج تعليمية تنفذ افكاره ... ولكن دعاوى طه حسين تبين بالنقد زيفها عند الكثيرين ... ومن ثم تحطمت هذه الافكار .... و ( تحطم هذا الاتجاه كله وطه حسين حى وعاد طه حسين من جديد فى سنواته الاخيرة يحاول ان يتلائم مع حركه اليقظة ولكن هيهات )

• وكتابه ( الشعر الجاهلى ) : استمد ارائه من المبشر زويمر والمستشرق اليهودى مارجليوث ... وكان قد وكل اليه تدريس الادب العربى بالجامعة فاستهل حياته فيها بالشك فى الشعر الجاهلى وادعاء انه منحول ... وزعم انه يستخدم نظرية ديكارت فى الشك فى نقده وبحثه ... فكانت هذه وسيلته الى التشكيك وانكار كل ما يرفضه عقله وهواه . وكان لكتابه هذا دوى كبير واثار ردود فعل قوية وقد حوكم طه حسين امام النيابة بسبب كتابه هذا . زالف بعض الباحثين كتابا فى الرد عليه منهم الاستاذ محمد الاخضر حسين والاستاذ محمد لطفى جمعة والاستاذ مصطفى صادق الرافعى . يراجع فى ذلك كتاب ( تاريخ الادب الجاهلى ) للدكتور على الجندى طبعة دار المعارف ص 184 وما بعدها لمعرفة اسماء كتبهم وبعض مناقشاتهم له .

وقد لخص طه حسين رايه فى الادب الجاهلى بقوله : ( ان الكثرة المطلقة مما نسميه ادبا جاهليا ليست من الجاهلية فى شىء وانما هى منحولة بعد ظهور الاسلام فهى اسلامية تمثل حياة المسلمين وميولهم واهوائهم اكثر مما تمثل حياة الجاهليين . ولا اكاد اشك فى ان ما بقى من الادب الجاهلى الصحيح قليل جدا لا يمثل شيئا ولا يدل على شىء ولا ينبغى الاعتماد عليه فى استخراج الصورة الصحيحة لهذا العصر الجاهلى ) .

نلاحظ ان فى سنه 1916 م نشر المستشرق مارجليوث margoliouth بحثا عن الشعر الجاهلى فى المجله الاسياوية الملكية وكان قد تحدث عن وضع الشعر الجاهلى قبل ذلك فى مادة ( محمد ) من دائرة معارف الاديان والاخلاق encyclopaedia of religion and ethics وفى كتابه عن محمد وظهور الاسلام Mohamed and the rise of islam وقد تصدى له للرد عليه سير تشارلز ليال فى مقدمة ترجمة المفضليات ولكن مرجليوث عاد ونشر فى المجلة السابقة ( عدد يوليو سنه 1925 ) بحثا عنوانه ( اصول الشعر العربى ) the origin of Arabic poetry وقد اطال فى هذا البحث وذكر فيه الشبه التى دعته الى الشك فى الشعر الجاهلى وحملته على ان يقول : ان الشعرالذى جمع ونسب الى الجاهليين مصنوع ومنحول صنع فى العصور الاسلامية ونسبه واضعوه الى شعراء جاهليين زورا وبهتانا ) . ا. ه. نقلا من ( فى تاريخ الادب الجاهلى ) للدكتور على الجندى ط . دار المعارف ص 178 – 179 . لذا ذهب الاستاذ محمود محمد شاكر الى ان طه حسين تبنى اراء مرجليوث فى كتابه لذا سماه ( حاشية طه حسين على بحث مارجليوث ) .

ولم يكتف طه حسين بزعم ان المسلمين الاوائل وضعوا هذا الشعر بانفسهم ثم نسبوه لاهل الجاهلية زورا بل زعم ان بعضا من هذا الشعر ما وضعوه الا ترويجا لدينهم الاسلامى او تعظيما لنبيهم القرشى صلى الله عليه وسلم .

يقول طه حسين : ( كان هذا النحل ( اى انتحال الشعر الجاهلى ) فى بعض اطواره يقصد به الى اثبات صحة النبوة وصدق النبى , وكان هذا النوع موجها الى عامه الناس : وانت تستطيع ان تحمل على هذا كل ما يروى من هذا الشعر الذى قيل فى الجاهلية ممهدا لبعثة النبى صلى الله عليه وسلم وكان ما يتصل بها من هذه الاخبار والاساطير التى تروى لتقنع العامه بان علماء العرب وكهانهم واحبار اليهود ورهبان النصارى كانوا ينتظرون بعثة نبى يخرج من قريش او مكة . وفى سيرة ابن هشام وغيرها من كتب التاريخ والسير ضروب كثيره من هذا النوع .ا.ه.

ويقول بعدها : ( والغرض من هذا النحل – فيما نرجح- انما هو ارضاء حاجات العامة الذين يريدون المعجزة فى كل شىء )
ولاحظ هنا وفى كلامه الذى بعده جراته ووقاحته بادعاء ان المسلمين الاوائل انتحلوا هذا الشعر الجاهلى ولفقوه الى شعراء الجاهلية فهم من الكاذبين الوضاعين عند طه حسين سواء من الصحابة او التابعين او تابعى التابعين ومن اسباب كذبهم هذا وانتحالهم رغبتهم فى نصرة دينهم والترويج له وتعظيم نبيهم . ومن كان هذا حاله فكيف يقبل منه احكام فى الدين واحاديث منسوبة للنبى صلى الله عليه وسلم يقول د. على الجندى : ( ثبت ان الادب الجاهلى فى الحقيقة مصدر اساسسى من مصادر تاريخ العرب الجاهليين اذا اعترف بذلك كثير من العلماء والباحثين من العرب والمستشرقين ) انظر ص 200 من كتابه ولكن طه حسين واساتذته المستشرقون ارادوا ان يعلمونا ان نرد ما جاء الينا عن طريق اهل العلم والثقه بعقولنا وارائنا فى الشعر الجاهلى اولا ... ثم تكون الخطوة التالية فى تاريخنا ثانيا كما فعل هو فى الفتنه الكبرى و الشيخان ثم فى ديننا ككل بعد ذلك ..

ويقول : ( القران يحدثنا بان اليهود والنصارى يجدون النبى مكتوبا عندهم فى التوراة والانجيل . واذن فيجب ان نخترع القصص والاساطير وما يتصل بها من الشعر ليثبت ان المخلصين من الاحبار و الرهبان كانوا يتوقعون بعثة النبى , ويدعون الناس الى الايمان به حتى قبل ان يظل الناس زمانه ) .ا.ه.

ويقول ايضا : ( ونوع اخر من تاثير الدين فى نحل الشعر واضافته الى الجاهليين وهو ما يتصل بتعظيم شان النبى من ناحية اسرته ونسبه الى قريش )

ويقول كذلك : ( ونحن نعتقد ان هذا الشعر الذى يضاف الى اميه ابن ابى الصلت والى غيره من المتحنفين الذين عاصروا النبى صلى الله عليه وسلم او جاؤا قبله انما نحل نحلا نحله المسلمون ليثبتوا – كما قدمنا – ان للاسلام قدمه سابقة فى البلاد العربية . ومن هنا لا نستطيع ان نقبل ما يضاف الى هؤلاء الشعراء والمتحنفين الا مع شىء من الاحتياط و الشك غير قليل ). ا.ه .

• وفى كتاب على( هامش السيرة) ردد اخبارا قام المؤرخون المسلمون بانكار صحتها معطيا لنفسه حرية الاضافة الى السيرة النبوية
• عارض ما اجمع عليه المؤرخون من ان ابن خلدون فى مقدمته يعد المؤسس لعلم الاجتماع وعلم التاريخ متاثرا بذلك براى المستشرق اليهودى دور كايم الذى كان يشرف على رسالته فى السربون .
• عرف بتقربه وحبه للغرب خاصة الفرنسيين وازدرائه للعرب واتهامه المسلمين بانهم لم يتقبلوا المدنيه الحديثة وسخريته من جهادهم ضد الاستعمار الغربى . بدأ محاضراة له فى اللغة والادب بحمد الله والصلاة على نبيه ثم قال : سيضحك منى بعض الحاضرين اذا سمعنى ابدا هذه المحاضرة بحمد الله والصلاة على نبيه لان ذلك يخالف عادة العصر .

يتبع













التوقيع



http://www.addado.com/

 محمد الفاتح غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Oct-2004, 12:18 AM   رقم المشاركة : 2



افتراضي

نشر ( رسائل اخوان الصفا ) عام 1929م مدعيا ان اخوان الصفا قوم مجددون مصلحون قدموا للمجتمع الاسلامى الفلسفات الهندية و الفارسية واليونانية لانشاء ثقافات جديدة وهى الثقافة التى يجب على الرجل المستنير ان يظفر بها على حد تعبيره . وهذا خداع من طه حسين لقومه فان رسائل اخوان الصفا ما وضعت الا لهدم الاسلام وما جدد طبعها الا لذلك . ولو كان المراد نفع الامة لذكر ما بينه علماء الامة من قرون عديدة من زيفها وضلالها وخبث نوايا واضعيها .

وقد وضعت ( رسائل اخوان الصفا وخلان الوفا ) إبان القرن الرابع الهجرى الفها عشرة زعموا انهم من العلماء وكتموا اسمائهم وبثوها فى الوراقين ووهبوها للناس وتتكون من (51 رسالة) فى جميع اجزاء الفلسفة ومعها فهرس لها . وتضمنت خليطا من الاديان والعقائد حيث زعم واضعوها ان الشريعة الاسلامية قد اختلطت بالضلالات والجهالات فلزم تطهيرها بالفلسفة لانها حاوية للحكمة وبذلك يحصل الكمال .
لذا قالوا: الرجل الكامل يكون فارسى النسب عربى الدين عراقى الادب عبرانى المخبر مسيحى النهج شامى النسك يونانى العلم هندى البصيرة صوفى السيرة ملكى الاخلاق .وقالوا كذلك : ( ينبغى لاخواننا الا يعادوا علما من العلوم او يهجروا كتابا من الكتب ولا يتعصبوا على مذهب من المذاهب لان راينا ومذهبنا يستغرق المذاهب كلها ويجمع العلوم كلها ) . فهذه الرسائل محاولة لوضع نظام دينى جديد يحل محل الشريعه التى يعتقد اخوان الصفا انها اصبحت عتيقة لا تؤدى رسالتها . وقد فشلت هذه المحاولة واخفقت اخفاقا تاما وبين علماء الامه زيفها وضلالها فسقطت فى نظر الجميع ثم جاء اتباع المستشرقين ليحيوها من جديد..

تعد حركة ترجمة كتب الفلسفة اليونانية القديمة الى العربية بمثابة صورة من صور الغزو الفكرى لامتنا فى تاريخها القديم وقد لاقت تشجيعا من حكام الدولة العباسية والشعوبيين وكادت بما احدثته من فتن ان تهللك الامه . ولكن علمائنا الاجلاء وائمة المسلمين تصدوا لها وبينوا خطرها ونهوا الناس عن اعتناقها فاضمحل تاثيرها واستبان للناس زيفها وهكذا يجب ان يكون موقف دعاة الاسلام اليوم من هذا الغزو الفكرى الجديد بشتى صوره واشكاله .

وقد وردت فى هذه الرسائل عقائد فلسفية مما يعتقدها الباطنية والفلاسفة زالشعوبيون منها :

(1) إنكار البعث بالاجساد فى الاخرة .
(2) تفسير الجنة والنار بخلاف ما تواتر عند المسلمين .
(3) انكار الشياطين على الصورة التى عند المسلمين فهى عندهم نفوس شريرة هائمة فى فلك القمر مع اخواتها من النفوس التى جهلت ذواتها فى الحياة الدنيا .
(4) تفسير الكفر والعذاب تفسيرا باطنيا معنويا .
(5) اعتقاد ان النبوة تكتسب عن طريق الرياضة وصفاء القلب .
(6) القول بان من ارتقى الى علم الباطن سقط عنه التكليف واستراح من اعبائه .
(7) الميل الى نعتقدات الشيعة من عصمة الامام والتقية وقيام دولة من اهل البيت وقرب زوال الدوله العباسيه .
(8) الدعوة الى وحدة الاديان والغاء التعصب لدين معين . هذا الى جانب الكثير من الاراء الخياليه الملفقه الماخوذة من تراث الكهان واليونانيين.
وقد مال البعض من الباحثين والمستشرقين الى ان هذه الرسائل انما هى من وضع الاسماعيليه الباطنية.
الاسماعيلية: نسبه الى الامام اسماعيل بن جعفر الصادق ظاهرها التشيع لاهل البيت وحقيقتها هدم عقائد الاسلام , وتشبعت فرقها وامتدت عبر الزمان حتى وقتنا الحاضر . يعتقدون فى عصمه الامام وانه منصوص عليه من نسل محمد بن اسماعيل على ان يكون الابن الاكبر وقد حدث خروج على هذه القاعدة عدة مرات . والامام عندهم هو محور العقيدة ويضفون عليه صفات ترفعه الى ما يشبه الاله ويخصونه بعلم الباطن ويدفعون له خمس ما يكسبون و يميلون الى السرية والاخذ بالتقية . قال الغزالى : ( المنقول عنهم الاباحه المطلقة ورفع الحجاب و استباحة المحظورات واستحلالها و انكار الشرائع الا انهم باجمعهم ينكرون ذلك اذا نسب اليهم )
اتصلوا بالفلاسفه وبراهمة الهند وبقايا الفرس فصارت لهم عقائد خارجه عن الاسلام .
من فرقهم : الفاطميون الذين ملكوا مصر والشام حتى ازال صلاح الدين الايوبى دولتهم , والقرامطة الذين سيطروا على الجزيرة العربية وبلاد الشام والعراق وما وراء النهر بعض الوقت , والحشاشون الذين انتشروا فى ايران , والبهرة الذين استوطنوا اليمن والهند , والاسماعيليه الغاخنية الذين ظهروا فى ايران اوائل القرن التاسع عشر الميلادى .

• وفى كتابه ( حديث الاربعاء) نشر طه حسين مجموعه مقالات نشرها فى جريدة السياسه عام 1924 م اعتنى فيها بذكر عدد من الشعراء الماجنين الاباحيين الغزليين كابى نواس وبشار و الخليع ومن شابههم محاولا تصوير القرن الثانى من الهجرة على انه عصر شك واستهتار ومجون لوجود هؤلاء الشعراء فيه واعتمد على كتاب الاغانى للاصفهانى كمرجع له .
وقد اطنب طه حسين فى قصص المجون والفجور باسلوب جذاب وبطريقة خلابة تزين للنشىء الفساد والرزيلة وتحبب له الانغماس فى الشهوات بالاضافة الى تشويه عصر من عصور المسلمين الزاهية ظهر فيها الحسن البصرى والشافعى ومالك وابو حنيفة وابن المبارك وربيعة الرأى وابن سيرين والشعبى وغيرهم .

يقول طه حسين : ( واذا اردنا مثلا يختصر هذا العصر ويشخصه فهذا المثال هو ابو نواس الذى نتخذ من درسه سبيلا الى درس العصر كله ) .
ويقول عن ابى نواس فى موضع اخر : ( كان ابو نواس واصحابه على فسقهم زمجونهم يتدينون و يقيمون الصلاة ولكنهم كانوا يعبثون فى هذا كما يعبثون فى غيره , وربما قضوا الوقت الطويل عاكفين على الفجر ( بضم الفاء) ثم يذكرون الصلاة فيقيمونها , ولعلهم اقاموا الصلاة فى مثل هذا الحال يوما وامهم احد الندماء فغلط وهو يقرأ ( قل هو الله احد ) فاستحال الصلاة من خشوع لله الى استهزاءبهذا الامام الجاهل .

• فائدة : كتاب ( الاغانى ) كتبه ابو فرج الاصفهانى فى بضع وعشرين مجلد ليسامر به الفارغين والمترفين من الامراء فى اسمار الليالى فلم يقصد به العلم او التاريخ . وابو الفرج هذا كان من الشعوبيين الكارهين للعرب , قال عنه صاحب معجم الادباء ج 5 / ص 153 : ( كان شأنه فى معاقرة الخمر وحب الغلمان ووصف النساء شان الشعراء والادباء الذين كانوا فى عصره او قبله حيث يقدم دقاهين الخمارين وجهلهم من النصارى واليهود والصابئين والمجوس وقد عرف بمعاقرته للخمر ولم تكن له عناية بتنظيف جسمه وثيابه) . وقال عنه المؤرخ اليوسفى : ( ان ابا الفرج اكذب الناس لانه كان يدخل سوق الوراقين وهى عدة من الدكاكين مملؤة بالكتب فيشترى منها شيئا كثيرا من الصحف ويحملها الى بيته ثم تكون رواياته كلها منها ) . فمن كان هذا حاله فكيف يؤخذ منه علم او تاريخ . اما الكتاب نفسه فانما وضع لامتاع النفوس صاحبة المجون , وجمع اخبار الخلاعه والمجون وسقطات الشعراء . لذا قال زكى مبارك : ( والخطر كل الخطر ان يطمئن الباحثون الى ان لروايات الاغانى قيمة تاريخية وان يبنوا على اساس ما يثيرون من حقائق التاريخ ) . ولكن المستشرقون لتشويه تاريخ المسلمين جعلوة مرجعا يعتمد عليه وتابعهم تلاميذهم . فاعتمد المستشرق لامنس على كتاب الاغانى فى كتابه تاريخ بنى امية وكذلك المستشرق فلهوزن فى كتابه الدوله العربيه وسقوطها .
• فائدة: ومثله كتاب ( الف ليله وليله ) وهو كتاب ملفق لا مؤلف له جمع فى عصور مختلفة اغلبها يصور بيئات اجتماعية قبل الاسلام فى فارس والهند وبلاد الوثنية تناقلها الناس و اضافوا اليها من اسمارهم وحكاياتهم . وقصص الكتاب مليئة بالفجور و الفسق بخلاف ما عرف عن المجتمعات الاسلامية من الكرامة والغيرة والحياء و السمو فوق الفحشاء . وقد استغل المستشرقون هذا الكتاب لتشويه صورة المجتمعات الاسلامية وكانها تصور حياتهم على حقيقتها وكانها تعطى صورة عن ( الحب فى الشرق ) واول من ابدى اهتمامه بالكتاب : المغامر الانجليزى ( ريتشارد بيرثون) حيث ترجمه لمواطنيه ليتعرفوا به بزعمه على عادات المسلمين واخلاقهم .
وكان المستشرق الفرنسى (غالان ) قد ترجمه لاول مره عام 1704 م بعد ان غير فيه لرسم ما اسماه بصورة الشرق الحيوانى مركذا فيه على صور الرفاهيه والترف . ومن هذه الترجمة استقى المستشرقون ( لين ) ارضية كتابه ( شمائل المصريين المحدثين ) واعتبره الكثيرون مصدرا من مصادر تصوير المجتمعات الاسلامية . وقد قامت معاهد الارساليات ومطابع الشيوعيين فى بيروت بطبع هذا الكتاب ملونا وكذلك طبعته دار الهلال فى مصر . كما قام توفيق الحكيم وطه حسين بالكتابة عن شهرزاد قصصا خيالية مستوحاه من الف ليلة وليلة .

• وبالجمله : كان طه حسين فى مقدمة الذين اعلنوا اعجابهم وتقديرهم بالمستشرقين و مناهجهم و يعتبر حامل لواء الدفاع عنهم و عن ارائهم حتى قال بعضهم : ان طه حسين ليس الا مستشرقا من اصل عربى .


نقلا عن كتاب الغزو الفكرى للاستاذ علاء بكر

____________________________
مراجع المؤلف :
(1) الموسوعه الميسرة فى الاديان والمذاهب المعاصرة : إصدار الندوة العالمية للشباب الاسلامى . ط الرياض الثانية . ص 148 , 45 -52 , 393 وما بعدها
(2) اكذوبتان فى تاريخ الادب الحديث : احمد لطفى السيد وطه حسين للاستاذ انور الجندى
(3) مؤلفات فى الميزان للاستاز انور الجندى ص 6 ,7 , 8 ,9 , 10 , 13 , 14 ,19 ,20 ,23 , 25 , 26 , 42 , 42- 48 ,101 , 102 ,103 , 104 , 116-120 , 122 .
(4) تاريخ الادب الجاهلى للدكتور على الجندى طبعة دار المعارف ص 184 وما بعدها . , 220 ,222
(5) الادب الجاهلى لطه حسين ص 65 , 133 , 135 ,145
(6) حديث الاربعاء لطه حسين
(7) الجمعيات السرية لعلى ادهم : ص 18 -37 .













التوقيع



http://www.addado.com/

 محمد الفاتح غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Oct-2004, 09:16 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي حسبي الله ونعـم الوكيـل

اخي محمد الفـاتح جـزاك الله كـل خيـر وجعلنا واياك من الذين يذبـون
عن شـرع الله وديـن محـمـد ضـد كل مفسـداً وصاحـب فـتـنـة

لقـد لعـب طـه حسيـن دوراً كبـيـر في مـؤامـرة تغـريب مصـر والدول العـربية , وخـصوصاً بـعد التلميـع الاعـلامي والشهرة الزائفة التي اعطيت له من قبل المفسـدين امثـالة

ولعـل دور طـه حسـين كان بـارزاً في عـدة امـور هي:
1-الطـعن في تـاريخ الاســلام واصحـاب رسـول الله
2-الطـعن في العـلماء والتجرأ عليـهم بشكل لم يعرف من قبل
3-محـاولاته الجـاهـده ضـد لـغـة القـرآن (اللغـة العـربية) والتقليل من شأنها بل الدعـوة الى استبدالها بلغات الاعاجم.


وبما ان ذكـرنا طـه حسـين فلابـد من ذكـر الـرجـل الصـنديد الذي انبـرى للتصدي له صاحـب تحت راية القـرآن "الـرافـعـي" رحـمـة الله واسـكنة فسيـح جـناته












التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Oct-2004, 12:24 AM   رقم المشاركة : 4



افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك

وعزرا لتأخر الرد لأنشغالى













التوقيع



http://www.addado.com/

 محمد الفاتح غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Oct-2004, 01:29 PM   رقم المشاركة : 5



افتراضي السلام عليكم

لاحول ولاقوة إلا بالله

إخواني الكرام ها قد فعل الغرب بهذا الاتجاه وصنع من بيننا رجال مثل هذا فأين نحن متى ستيقظ من النوم الطويل ...!! ؟؟

ان طه حسين واحد من الذين رباه غرب وتربه تربية كبيرة لكي تفسد الامة الإسلامية بجميعها وخدعهم بأنه عنه فكر تنويري وفكر تطوري حتى سماه بعميد الادب العربية ... شئ مزهل .. الذي شوه الادب وشوه التاريخ انا لاأفهم كيف واحد أستطيع ان تنقد للادب أو بالذات للتاريخ في حال انه كفيف لان هذه الحالات النقدية يحتاج الى قراء عميق في المصادر التاريخية القديمة والاطلاع عليها بكل جوانبه حتى تستطيع الانسان ان تكلم عن مسألة كهذه الحالات .. ...

حتى زوجنه الذي هو فرنسية ومن عائلة مشهورة هل أدركتم بشئ من هذا القبيل إن انسانة فرنسية غنية ذو شهرة تزوجة بواحد شرقي كفيف ..؟

إذا كان ليس فيها شئ وراء ذلك ...!!! ؟؟

انا لااريد ان اطول عليكم بل استخلص كلامي عن هذه المسألة بسرد كلام زوجة طه حسين الذي قال بعد موت طه حسين وهذا كلامه الذي لايحتاج تعليق ... قالة

"" طه حسين فعل ماكان عليه من الاشياء بأكثر من الممكن ""

بارك الله فيك أخي الحبيب محمد فاتح لهذا الموضوع الجميل وجزاك الله خير ...













التوقيع

 شرفخان البدليسي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Oct-2004, 10:04 PM   رقم المشاركة : 6



افتراضي

بارك الله فيك اخى فى الله زريان حاجى













التوقيع



http://www.addado.com/

 محمد الفاتح غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Aug-2005, 12:45 PM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

للرفع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Aug-2005, 01:44 AM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

جــزاك الله كـل خير اخي النسـر على رفعك للموضوع

وهذا المقالة القيمة هي أحدى درر اخـونا محمد الفاتح وفقه الله













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Oct-2005, 02:35 AM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

يرفع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Dec-2012, 09:44 AM   رقم المشاركة : 10
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: طه حسين فى الميزان

عميد الأدب العربي طه حسين
طه حسين ينتقد الدستور المصري "من بعيد"




القاهرة- ما تزال كتابات عميد الأدب العربيّ طه حسين تثير جدلا واسعا بين قرّائه نظرا إلى ما تتوفّر عليه موضوعاته من راهنيّة تلامس معيش المواطن العربي وتمثّلاته الفكريّة عن الكون.

وجدت الهيئة العامة لقصور الثقافة بمصر في إعادة طباعة كتابه "من بعيد" فرصة للاحتفاء بذكرى ميلاده 123، وإعادة تنزيل مواقفه الفكرية في المستجدّ من أحداثنا العربية على غرار كتابة الدساتير الجديدة وما رافقها من رفض وقبول ما تزال تعيش على وقعهما ميادين عواصم ثوراتنا العربية. وكتب مقدّمة الطبعة الجديدة لكتاب "من بعيد" الباحث طلعت رضوان الذي أثنى فيها على حداثة كتابات طه حسين السياسية واستدلّ على ذلك خاصة بنقده لنصّ دستور عام 1923.

ولد الأديب طه حسين بمدينة المنيا بصعيد مصر في عام 1889، فقد بصره في سنّ الرابعة بسبب الرمد. دخل الأزهر ثم الجامعة المصرية وحصل منها عام 1914 على درجة الدكتوراه.

وسافر في بعثة تعليمية إلى باريس حيث درس بجامعة السربون. وعلى إثر عودته إلى مصر، عين سنة 1925 أستاذا للأدب العربي بالجامعة المصرية، ثم عميدا لكلية الآداب سنة 1930. كما تقلّد عدّة مناصب ثقافية منها تعيينه مراقبا للثقافة ومستشارا لوزارة المعارف ثم وزيرا للمعارف سنة 1950، ومُنحَ لقب باشا سنة 1951 لعطائه الفكري والإبداعيّ.

يتوزّع كتاب "من بعيد" إلى ثلاثة أقسام يصفها طه حسين، في مقدّمته، بكونها متفرقة لا يجمع بينها إلا أنها كتبت خارج مصر في باريس وفيينا، بين سنتيْ 1923 و سنة 1930، أولها موسوم بـ"من باريس" ويضم ستة فصول هي على التوالي: السفينة، سارة برنار، بنيلوب، شك ويقين، العلم، والثروة. و يضمّ القسم الثاني المعنون بـ" أسبوع في بلجيكا" عدة أجزاء بأرقام دون عناوين.

وأما القسم الثالث، فحمل عنوان "خواطر سائح"، وضمّ الفصول التالية: في الطريق، مدينة لورد، الخيل الخيل، باريس، في ملاهي باريس، زواج ألين، الأدب والأدباء، خطرات نفس.

ومما جاء في كتاب "من بعيد"، نقرأ قول صاحبه: "كنا نشكو ظلم الحكومات وجنوحها إلى الاستبداد ونصرها للجمود ولكنا كنا نجد الشعب دائما مواتيا لنا يمنحنا نصره ووده وعطفه وتأييده، أما الآن فقد اشتد عنف السلطان وأسرف في الشدة حتى اضطر الكتاب والخطباء إلى أن يفكروا ويقدروا ويطيلوا التفكير والتقدير قبل أن يكتبوا أو يقولوا، وقد وجد الاستبداد الرسمي المتصل لنفسه أنصارا وأعوانا من طبقات الشعب لم يكن ليظفر بهم من قبل، فوجدت أحزاب مهما تكن ضئيلة فهي أحزاب منظمة تناصر الجور والاستبداد وتدعو إلى التأخر والرجوع إلى الوراء".













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأحزان, حسين

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 09:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع