« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اسرار حب الرجال للنساء زوجك هيحبك للابد ادخلى هنا (آخر رد :سميررأحمد)       :: كيفية انشاء موقع مجانى والربح منه عن طريق الاعلانات (آخر رد :سميررأحمد)       :: برنامج اتصال من جهاز ك لاى جوال حول العالمة مجانا (آخر رد :سميررأحمد)       :: وظائف خالية فى مصر والدول العربية ادخل بياناتك الان (آخر رد :سميررأحمد)       :: السيدة موزة بنت الإمام أحمد بن سعيد البوسعيدية (آخر رد :شمس التاريخ)       :: اسرار جمال المرأة الاجنبية ادخلى لتعرفى اسرار جمالها بالفيديو والصور (آخر رد :سميررأحمد)       :: 5 طرق لزيادة سرعة الانترنت لديك كن اقوى فى التحميل (آخر رد :سميررأحمد)       :: ولاول مرة على صفحات الانترنت اعرف رقم تليفون اى شخص عايز تكلمه عبر هذه الخدمة الجديدة (آخر رد :سميررأحمد)       :: تبحث عن تعارف حقيقى شباب وصبايا بالصور مع المعلومات الكاملة (آخر رد :سميررأحمد)       :: ذاكرة عمان الرقمية على الفيس بوك (آخر رد :كوكب المعرفة)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 30-Nov-2004, 05:08 PM   رقم المشاركة : 1



افتراضي من أساطير الإلياذة والأوديسه(حرب طروادة)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي في الواقع الإلياذة والأوديسة من أجمل أساطير اليونان والأشهر من العالم القديم على الأطلاق
وهى جذبتني كثيرا لقرأتها ولهذا أحضرتها لكم ولكم أتمنى كثيرا أن تنال أعجابكم كما اعجبتني
ولنرى هل يمكن لنا الاستفادة منها ام لا

واليكم


عديد من الروايات نسجت حول هذه الحرب من أهمها: ذات يوم دعيت هيرا وأثينا وأفروديت إلى عرس ثيتيس على بيليوس، ولم تكن إيريس -إلهة النزاع- قد دعيت إلى هذا العرس، فحنقت وألقت بين المدعوين - لتثير بينهم النزاع - تفاحة ذهبية مكتوب عليها "للأجمل" وفي الحال قام نزاع بين الإلهات الثلاث: أيُّهن أحق بهذه التفاحة؟ وحسمًا للنزاع قرر زيوس أن يلجئن إلى تحكيم أجمل البشر من الرجال، وهو باريس بن بريام ملك طروادة، وكان يعيش إذ ذاك فوق جبل أيدا. وعلى ذلك انتقل إليه هيرميس وأعلن إليه النبأ وأحضر أمامه الإلهات الثلاث. وحاولت كل منهن أن تستميله إلى جانبها ليحكم لها بالتفاحة فوعدته هيرا بالعظمة الملكية، ووعدته أثينا بالنصر في الحرب، ووعدته أفروديت بأجمل نساء العالم لتكون زوجة له، فحكم للأخيرة بالتفاحة.

وبمعونتها تمكن من الفرار خلسة بهيلين زوجة مينيلاوس -الأخ الأصغر لاجاممنون ملك أرجوس- وبذلك جلب على نفسه عداء الإلهتين الأخريين، كما أثار حنق جميع خطاب هيلين السابقين، الذين أقسموا على احترام اختيارها لأي منهم ليكون زوجًا لها، والقيام في وجه كل معتد أثيم تخول له نفسه النيل منها أو من زوجها. وهكذا أعلنت حرب طروادة. وهكذا أيضاً تحققت مشيئة زيوس، الذي رأى أن الجنس البشري يتزايد بصورة مذهلة، حتى أثقلوا الأرض بحملهم، ومن ثمَّ قرر إنقاص عددهم بهذه الحرب المدمرة.

وأعدت السفن وانتظمت صفوف الجنود وتأهبت للرحيل تحت قيادة أجاممنون العظيم. ووصلت أخبار هذا الجيش العرم إلى طروادة، فهبَّ رجالها البواسل يستعدون لمجابهة العدو، ودقت الطبول، ودوَّى النفير، ووصل جيش الإغريق، وضرب حصارًا منيعًا حول أسوار طروادة، وتوالت المعارك، وكانت الخسائر في كلا الجانبين فادحة، وطال الحصار واستمر عشر سنوات مليئة بالخطوب والأهوال.

و"الإلياذة" ملحمة هوميروس العظيمة تصف أهوال الفترة الأخيرة من هذه الحرب الضروس، وقد قسمها علماء الإسكندرية إلى أربع وعشرين أنشودة.

بدأ هوميروس الأنشودة الأولى بالدعاء لربات الشعر والتوسل إليهن أن يلهمنه الشدو والغناء، ثم أخذ في سرد روايته، وهذه خلاصة لأهم الموضوعات التي عالجها: لقد نشب خلاف بين أجاممنون -رئيس الحملة الإغريقية-، وأخيليوس -قائد جنود الميرميدون الشجعان- وذلك بسبب تصميم أجاممنون على أخذ بريسيس، وهي إحدى السبايا التي كان قد وهبها الإغريق لأخيليوس مكافأة له على شجاعته، وذلك بدلاً من سبيته خريسيس، ابنة كاهن الإله أبوللون، التي أصر الإغريق على ردها لأبيها، بناء على اقتراح العراف كالخاس، حتى ينزاح على جنودهم ذلك الوباء الذي فتك بهم تسعة أيام متوالية، وقد غضب أخيليوس لذلك وأعلن توقفه عن الحرب هو وجنوده، وطلب إلى أمه تيتيس أن تثأر له من الإغريق، فاستعطفت زيوس ليحقق لها غرضها، واستجاب رب أوليمبوس لدعوتها، ووعدها بتنفيذ رغبة أخيليوس وأكد لها أن الإغريق سيدفعون الثمن غالياً مقابل الإهانة التي ألحقوها بولدها.

لم يكترث أجاممنون بموقف أخيليوس وامتناعه عن الحرب، وأخذ يستعد للاستيلاء على مدينة طروادة، وفي تلك اللحظة يظهر باريس ويتحدى الإغريق فيقبل مينيلاوس التحدي، ويتفق الجانبان على أن يكون في هذه المبارزة تقرير مصير الحرب، فإن تغلب مينيلاوس استرد هيلين وأخذ تعويضاً عن الخسائر التي لحقت بالإغريق، وإن انتصر باريس عاد الإغريق إلى بلادهم فوراً، وبدأت المبارزة وكاد باريس أن ينهزم وأوشك على الهلاك، لولا أن تدخلت أفروديت، وحملته من ميدان القتال إلى مدينة طروادة وأنقذته من موت محقق. وعبثًا حاول مينيلاوس الاهتداء إلى عدوه الذي اختفى فجأة. وإذا هو يبحث عن غريمه، إذ دفعت الإلهتان هيرا وأثينا بإنداروس أحد حلفاء طروادة أن يرمي مينيلاوس بسهم نافذ في جسمه، وبذلك خرقت الهدنة التي كان قد ارتضاها الفريقان، ونشبت أول معركة صاخبة يصفها الشاعر في الجزء الأخير من الأنشودة الرابعة وكذلك الأناشيد التالية حتى الثامنة. وإننا لنشعر أثناء وصفه بأن كفة الطرواديين كانت راجحة وأن خسائر الإغريق كانت فادحة؛ لأن زيوس أراد أن يحقق وعده لأم أخيليوس، فألْحَق بالإغريق خسائر جسيمة. عندئذ أحس الإغريق بخطئهم، وأخذ أجاممنون يلوم نفسه على ما قدمت يداه في حق أخيليوس، فأرسل بعضهم القواد ليعرضوا عليه صلحًا كريمًا ويسألوه الصفح والمغفرة، ولكنه رفض اعتذارهم وردهم خائبين.

يجمع الإغريق شملهم مرة ثانية ويستمرون في الحرب وتنشب بينهم وبين الطرواديين معركة حامية يصفها الشاعر وصفًا تفصيليًّا مسهبًا في خمس أناشيد من 11 إلى 17 نلاحظ فيها أن النصر يحالف الإغريق أحيانًا، عندما يساعدهم بوسيدون وهيرا، وأحياناً تحل بهم الهزيمة، عندما تتوقف الآلهة عن مساعدتهم سمعًا وطاعة لأمر سيدهم الأعلى زيوس، وعندما أخذت خسائر الإغريق تزداد وأوشكوا على التقهقر نحو سفنهم، نجح باتروكلوس صديق أخيليوس الحميم أن يستأذن البطل المغوار ليسمح له بالاشتراك في القتال مع جنوده مستخدمًا عدته الحربية. وخرج باتروكلوس على رأس جنود الميرميدون، وكانت خوذة أخيليوس وحدها كافية لإلقاء الرعب في قلوب الطرواديين ودفعهم إلى الفرار، فاضطرب نظامهم وسقط منهم أعداد غفيرة. كان المفروض أن يكتفي باتروكلوس بهذا القدر من النصر ويعود أدراجه حسب تعليمات صديقه أخيليوس، غير أن خمرة النصر أسكرته وجعلته ينسى ما اتفق عليه مع أخيليوس، ويصر على ملاقاة هيكتور بطل أبطال طروادة، الذي ينتصر عليه بمعونة أبوللون فيطعنه برمح قاتل، ويسقط المسكين مضرجاً بدمائه، ويجرده هيكتور من عدته الحربية ويرتديها هو. يستميت الإغريق في القتال، وأخيراً يتراجعون إلى معسكرهم ومعهم جثة باتروكلوس، وذلك بمعونة أخيليوس الذي خرج إلى الميدان بلا عدة ولا سلاح عندما علم بموت صديقه، وصرخ صرخة مدوية ألقت الرعب في قلب أهل طروادة وجعلتهم يفرون بجلودهم من بطش أخيليوس.

الجزء الأخير من الملحمة هو عودة أخيليوس إلى المعركة بقصد الانتقام من هيكتور وقتله؛ لأنه هو الذي قتل حبيبه باتروكلوس، فعندما سمح أخيليوس بالنبأ، جن جنونه وحزن حزناً بالغًا، ونسي غضبه القديم وصفح عن أجاممنون وعاد إلى ميدان القتال، ونزل المعركة وقد ارتدى عدة حربية جديدة صنعها له إله الحدادين هيفايستوس، ثم أخذ يحصد رؤوس الطرواديين ويفتك بجنودهم، فاستولى الرعب على من نجا منهم ففروا هاربين، ولم يصمد إلا بطلهم هيكتور، الذي لقي حتفه في النهاية، وقد أمعن أخيليوس في التشنيع بجثته، فأخذ يجرها وراء عربته حول أسوار طروادة أمام زوجته أندروماك التي حزنت عليه حزنًا بالغًا، بعد ذلك يحتفل أخيليوس بتشييع جنازة صديقه في احتفال مهيب تكريمًا له وتمجيدًا للذكرى وتخليدًا لصداقتهما التي ذهبت مضرب الأمثال. وتنتهي الملحمة بتسليم جثة هيكتور لأبيه بريام الذي جاء وتوسل لأخيليوس وذرف أمامه دمعًا غزيراً أثار البطل ودفعه إلى احترام شيخوخة الأب الكريم، فرد إليه جثة ابنه فتقبلها الأب وشيعها إلى مقرها الأخير.


منقول من

http://www.islamonline.net/iol-arabi...-48/alrawe.asp

سلام













التوقيع



 أم نورالدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Dec-2004, 10:10 AM   رقم المشاركة : 2
صدى تاريخ
روماني



افتراضي

ماشاالله اخي القمر المجهول... اختيار جميل بحق وموفق
لا اعرف لماذا... ولكنني وانا اقرا الموضوع تبادر الى ذهني عرب الجاهلية... وكيف ان حروبهم كانت تقوم على اسخف الاشياء واحقرها... وتذكرت خصوصا قصة امرؤ القيس.. الذي جاب البلدان يبحث عن ثأر ابيه... وانتهى بمقتله....
اظن اننا ايضا نستحق الياذة خاصة بنا؟؟
اخي القمر المجهول.... اليس لديك رابط يعرض كلمات اناشيد هذه الالياذه؟؟؟
وبارك الله فيك اخي












التوقيع



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 صدى تاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Dec-2004, 09:15 PM   رقم المشاركة : 3
روح الشرق
روماني



افتراضي

السلام عليكم
بوركت أخي القمر المجهول...اختيار ( غريب) بعض الشيء ولكنه رائع...
لكنه حقاً ينقل لنا صورة الخرافة التي كانوا يعيشون فيها


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية صدى تاريخ

اخي القمر المجهول.... اليس لديك رابط يعرض كلمات اناشيد هذه الالياذه؟؟؟
وبارك الله فيك اخي

أشارك صدى التاريخ في هذه الرغبة












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


فليقولوا ما يقولوا .. أنت من أرجوا رضاه
أنت من يعلم أني.. لك أرخصت الحياة


...............

 روح الشرق غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2006, 10:34 PM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

نرفعه عسى ان تعود اختنا القمر المجهول













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Sep-2006, 03:09 AM   رقم المشاركة : 5
miro_mixe
إغريقي



افتراضي

موضوع جيد اخت القمر المجهول













التوقيع




مدينة الالف مئذنة

 miro_mixe غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Nov-2007, 03:43 PM   رقم المشاركة : 6
محمدكاملو
مصري قديم



افتراضي

بصراحة هذه الملحمتين (الالياذة و الاوديسية) يستحقان ان يكونا مرجعا تاريخيا للحياة فى العصر اليونانى القديم ---- واضم صوتى اليكم جميعا --- مع خالص تمنياتى التوفيق والنجاح







 محمدكاملو غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Nov-2007, 06:02 PM   رقم المشاركة : 7
الظاهر بيبرس



افتراضي

الالياذة والاودسة عمل فنى راقى
وعمل عقلى متخلف
وهى تتدعى التفوق الجنسى لليونان على غيرها من الامم







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Nov-2007, 11:18 PM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية المعتمد بن عباد

 




افتراضي

موضوع جميل شكرا ((القمر المجهول))













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

بوابة الشعراء : المعتمد بن عباد
::الأندلــــس::

 المعتمد بن عباد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-May-2008, 02:15 PM   رقم المشاركة : 9
بكري
عضو موقوف



افتراضي

كل الشكر لجهودكم النيّرة و إختياركم الموفق






 بكري غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-May-2008, 07:58 AM   رقم المشاركة : 10
الجامع
مصري قديم
 

 




افتراضي رائع جدااااااا

رائع جدا في الاختيار هي اساطير يونانية طبعا عمل منه افلام كثيره بس دائما القراءة تكون امتع واروع
خالص الشكر على الموضوع













التوقيع

الجــــــــــــــــــــــــــامـــــــــــــــــــ ـــــــــــــع

إن المبادئ.. ليست شيئاً ميتاً في بطون الكتب.. أو في صدور الرجال.. ولكنها شيءٌ

حي يسكن كيانك... دون أن تدري ، وإذا أردت أن تعرف ثمن مبدأ ما.. عند أصحابه

فانظر إلى مقدار تضحيتهم من أجله...!!؟
 الجامع غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Nov-2010, 10:43 AM   رقم المشاركة : 11
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: من أساطير الإلياذة والأوديسه(حرب طروادة)

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

زيوس.. كبير آلهة الأولمب

اقتباس:
أنسنة الأسطورة.. فكر تائه في دروب البحث عن أصل الوجود





قاسيمي زهير*


للأسف لم يصلنا إلا النزر اليسير مما أبدعته أفكار الأدباء والفلاسفة اليونانيين، لكن ما توصلنا به كان رائعا في تنوعه ونبله ورقته، بل كان كافيا لإعطاء الصورة الكاملة لهذه الحضارة العظيمة. لقد استطاع هذا الأدب العظيم أن يقلب موازين الفكر لدى كبار الأدباء الأوروبيين اللاحقين سواء كان ذلك بصفة مباشرة أو غير مباشرة عبر الأدب اللاتيني.

ومن بين الإبداعات التي لازالت تزخر بها المكتبات العالمية، الأساطير الإغريقية بلمستها الفنية وبخيالها الواسع . ففي القرن التاسع عشر لم يستطع الموسيقى والمسرحي الألماني ريتشارد فاغنر "1" أن يخفي إعجابه الكبير بالأسطورة الإغريقية مؤكدا في إحدى أعماله الأبرالية "أنه لا يمكن فهم الفن الإغريقي إلا من خلال الأسطورة والتراجيديا الإغريقية، فالأسطورة تجسيد للدوافع التشكيلية الكامنة في جميع أفراد الشعب" .

معنى الأسطورة ووظيفتها
الأسطورة لغة كل ما يسطر أو يكتب والجمع أساطير وفي المعاجم: "الأباطيل والحكايات التي لا ناظم لها" ومنه قوله تعالى: "إن هذا إلا أساطير الأولين" المؤمنون 83
والأساطير حكايات أو تقاليد تحاول تفسير منزلة الإنسان في هذا الكون، وطبيعة المجتمع، والعلاقة القائمة بين الفرد والعالم الذي يدركه، ومعنى الأحداث في الطبيعة.

ويحرص العلماء والباحثون على رسم خط فاصل بين الوقائع التي يمكن تفسيرها علميا، وبين الاعتقادات والآراء التي لا يمكن إثباتها أسطوريا.
إن هذا التباين الخادع بين الأسطورة والخيال من ناحية، والوقائع الثابتة من ناحية أخرى يحجب قيمة الأساطير كأداة للوعض و الإرشاد في الحياة. لكن الميثولوجيا "علم دراسة الأساطير" لا تفسر في الواقع لماذا يكون الإنسان والعالم الذي يعيش فيه على ما هما عليه.

لذلك كانت نظرة الميثولوجيا غير وافية بالغرض لأن الإنسان كان في حاجة إلى التخلص من الخوف الذي ينتابه وهو يرى الظواهر الطبيعية تهدد بقاءه، فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان كأضعف كائن في هذا العالم وهذا عبر عنه عالم الاجتماع العربي عبد الرحمان بن خلدون في المقدمة: "لأن الله سبحانه لما ركب الطباع في الحيوانات كلها، وقسم القدر بينها، جعل حظوظ كثير من الحيوانات العجم من القدرة أكمل من حظ الإنسان ".

فبديهي كل البداهة أن يكون الإنسان بحاجة لفهم انكساراته وانتصاراته، ومعنى الولادة والموت، ليبعد نفسه عن مشاعر اليأس، لذلك كان لكل مزاج أسطورته، ولكل حدث حكايته، ولكل سؤال أسطورة تجيب عنه، ولا عجب أن كانت ثمة أساطير حول الخلود. فقد كان العملاق إيمير، مثلا، في الميثولوجيا الاسكندينافية أول كائن حي، ولد من جليد ذائب ورضع من حليب البقرة "أود ومولا" وجمجمته السماء، بعد موته أصبح جسده وعظامه الجبال، أرضا، وكون دمه البحار، وشعره الأشجار.

وظيفة البطل ودوره ووظائفه في الأسطورة
بعد أن فسر الكون، كان على الإنسان أن يفسر وجوده ويفسر حضارته، فكل الإختراعات والتقنيات التي أكتسبها من الطبيعة كانت لا بد أن تنسب إلى أبطال يستحقون العبادة، بل يتحلون بقدرات تفوق قدرات باقي البشر، أي مواهب غير عادية . فغاية وجود هرقل هو حفظ الحياة، بإنقاذ أرض من يد حاكم ظالم، ومن تم تأسيس حضارة لتجديد قدرة الإنسان الروحية ودعمها لتسمو فوق باقي الكائنات الأخرى التي تحركها الغرائز والشهوات والرغبات. أما جلجامش، أحد أبطال الأساطير البابلية، قاتل الوحوش الجبارة ، تصارع مع ثور كانت عشتار قد أطلقته ضده بعد نفوره منها، فكانت وظيفته كبح جماح الغرائز وإنشاء الحضارة.

نشأة الأسطورة الإغريقية
يعود الفضل الأكبر لظهور الأسطورة الإغريقية إلى الشاعر الكبير الضرير هوميروس "2" وهو أحد الأسماء العظيمة في الأدب العالمي، فقد ارتبط هذا الاسم بإحدى الملحمتين الشهيرتين الإلياذة والأوديسا. تصف الإلياذة أحداثا وقعت في أواخر حرب طروادة . فقصة الملحمة مبنية على أساس من الواقع، مع أنها في جوهرها نسج رائع من الخيال الشعري، وتصف ملحمة الأوديسا، وهي أقصر من سابقتها، ما عاناه أوديسيوس"3" في طريق عودته من تلك الحرب . إلا أن هاتين الملحمتين لم يكونا هما الوحيدتين في تلك الفترة فقد عرف الفكر اليوناني ملحمتين شعريتين تنطويان على أفكار تعليمية ألفهما الشاعر هيسيود هما الأعمال والأيام و توالد الآلهة.

لقد اختلف الباحثون والعلماء في إعطاء تفسير دقيق ومحدد للأسطورة الإغريقية، فجعلها فلاسفة مدرسة الإسكندرية رمزا للقوة الرمزية والأخلاقية أو المظاهر الطبيعية كأسطورة إيزيس وأوزوريس ... لكن ليس جميع الأساطير تذهب في هذا النحو.

أما الاتجاه الثاني فهو يرى أن الأسطورة تعود لأحداث تاريخية شبه حقيقية تحولت إلى أساطير كما يتحول الأبطال الشعبيون في مخيلة الفنان القديم إلى آلهة مثل ملحمة أبو زيد الهلالي.

- 1 حب الذات في الأسطورة الإغريقية "الأنانية"
* أسطورة نرجس: تحكي الأسطورة الإغريقية عن حورية فائقة الجمال يطلق عليها إسم إخو، تتميز بنبرات صوت عذب، لكنها تعرضت لعقاب شديد من طرف زوجة جوبيتير، لتطاولها عليها، فأصبحت إخو لا تستطيع الكلام إلا بأخر مقطع ينطق به من يتحدثون إليها .

بينما تتجول إخو حزينة في الغابة، وإذا بشاب جميل المحيا، أبيض البشرة، ينساب فوق جبينه شعر أسود قاتم، يفوق الحوريات جمالا وفتنة، عيناه واسعتان مضيئتان، زادت وجههه إشراقا، عريض المنكبين،قامته الطويلة زادته حسنا وبهاء، يمر فوق التلال إسمه نرجس، فاندهشت إخو من جماله وبقيت وراء شجرة باسقة تتمتع بوسامته الفائقة فقالت: "يا إلاهي ماهذا الجمال البارع!، أيمكن أن يكون هذا الجمال عند الذكور؟"!

استمر نرجس في تجواله في التلال وإخو تتقفى خطواته، خطوة خطوة، سمع نرجس صدى خطواتها فقال "من أنت؟" فأجابت: "أنت؟" غضب نرجس فأمر الفتاة بالظهور: "أفصحي عن نفسك لكي أراك" فرحت الحورية وظهرت له بجمالها، لكن نرجس بغروره وخيلائه رد باستهزاء قائلا: "أغربي عن.! وجهي أيتها الحمقاء!" فكان على إخو إلا أن تطيع أمره حزينة مكتئبة.

وبينما نرجس يتجول في تلك الروابي الخضراء الجميلة أحس بعطش شديد فلم يجد بدا من التوجه إلى إحدى البرك المائية الهادئة، انحنى نرجس ليسقي عطشه وإذا به يرى محياه منعكسا على صفحة الماء الزرقاء فانبهر بجماله لدرجة انه نسي عطشه، فمنذ تلك اللحظة ونرجس يحب نفسه بل أكثر من ذلك أصبح يرقد أمام البحيرة لمدة أشهر طويلة حارما نفسه من الطعام والشراب.

لقد نسي كل شيء إلا حبه لذلك الوجه الذي رآه في بركة الماء ضنا منه أنها حورية تسكن البحيرة ، فهزل جسمه وأصبح لونه شاحبا وذبلت ابتسامته، وفي صباح إحدى الأيام وبينما ينظر إلى وجهه في بركة الماء كعادته، سقط نرجس فاقدا الحياة داخل تلك البركة، لتنبت بجانب جسده زهرة بجمال نرجس ووسامته أطلق عليها زهرة النرجس، ولازالت هذه النبتة البيضاء الصغيرة تحتفظ بانحنائها لترى صورتها في الماء كما كان نرجس يرى وجه جماله في البركة .

اقتربت إخو من البركة وشربت من مائها فلاحظت انه مالح جدا، فسألت الحورية البركة: "لم تبكين؟" فأجابت البركة: "إنني حزينة على نرجس، فلم أتمكن من الاستمتاع بجماله ."
عجبا هذا الأمر، كيف ذلك وقد كنت المرآة التي يستمتع فيها نرجس بجماله " فأجابت البركة: "إنه في الوقت الذي ينحني فيه ليستمتع بجماله كنت أرى في عينه، طيف جمالي ."

وهكذا أطلق على كل من يحب نفسه بنرجسي نسبة إلى نرجس، وقد وظف فرويد مفهوم النرجسية في التحليل النفسي كإشارة إلى الشذوذ الجنسي الذي يجعل المرء غارقا في عشق ذاته، وقد بين علماء النفس المعاصرين أن النرجسية الطبيعية مرحلتين :

أولهما مرحلة الطفل الذي يتخذ ذاته موضوعا لشحنات اللليبيدو، وثانيها مرحلة المراهق الذي يسترد شحنات الليبيدو من الموضوع الخارجي لتركيزها في ذاته . وإذا اشتد ميل المرء إلى عشق ذاته انقلب إلى عصاب يسمى بالعصاب النرجسي "..." الذي هو اضطراب نفسي تنحصر فيه شحنات الليبيدو في الذات، بحيث لا يكون لدى المرء إلا شيء واحد يتأمله ويشتهيه هو نفسه.
جميل صليبا – المعجم الفلسفي – الجزء الثاني – دار الكتب اللبناني- دار الكتاب المصري – ص : 462

2 - الغيرة في الأسطورة الإغريقية
وظف سيغموند فرويد "4" عقدة أوديب لإثبات أن الصبي مابين ثلاثة وخمسة سنوات عليه أن يتخلى من ميله اللاإرادي اتجاه والدته ويتشابه مع والده. أما عقدة ألكترا فتشير إلى أن الفتاة يجب أن تتخلص من ميلها نحو أبيها وتتماثل بالتالي مع أمها .

* عقدة أوديب "صاحب الأقدام المتورمة": لم يشهد تاريخ الأساطير شهرة كشهرة أسطورة أوديب. فالأسطورة تحكي عن إحدى ملوك الإغريق الذي أنجب ولدا سماه أوديب، وكعادة ملوك اليونان كلما رزقوا بابن يستدعون له الدجالين لقراءة مستقبله، فقرؤوا مستقبل أوديب فعرفوا بأنه سيكبر ويقتل أباه وسيتزوج أمه، علم الملك بالأمر فأمر بقتله إلا أن الحراس قاموا بتسليمه لأحد الفالحين لتربيته .

كبر أوديب وفي يوم من الأيام وبينما هو في حانة إلتقي بمجموعة من الدجالين فقرؤوا له مستقبله فعلم بأنه سيقتل أباه وسيتزوج أمه ظنا منه أن الأمر يتعلق بأبويه المزارعين، فقرر ترك مدينته والفرار إلى مدينة أخرى وبينما هو في الطريق وفي حافه إحدى الجسور، وإذا بركب الملك يمر من هناك فقام الحراس بدفعه عن الجسر ليتمكن الملك من المرور غضب أوديب فقتل الحرس والملك "أبوه الحقيقي"، عند وصوله المدينة منع من الدخول إلا إذا تمكن من حل لغز حير سكان المدينة منذ مدة، وباستعمال ذكائه استطاع أوديب فك رموز هذا اللغز، أعجب به أهل المدينة ونصبوه ملكا عوض الملك الذي قتل، فتزوج أرملة الملك "أمه الحقيقية" وأنجب منها طفلين.

بعد مرور فترة من الزمن عم وباء الطاعون في المدينة، فأرسل أوديب في طلب الدجالين لمعرفة سبب هذا الوباء، فقالو له إنها اللعنة، لأنك لم تثأر لمقتل الملك السابق، سأل أوديب زوجته عن الشخص الذي قتل زوجها السابق "وهي لا تعلم أن من قتله هو أوديب زوجها"، فأجابت انه قاطع طريق، علم المزارع " الأب الثاني لأوديب " فدخل المدينة وحكى الحقيقة لأوديب وأمه "زوجته"، صدم الاثنين صدمة عنيفة فقامت الملكة بقتل نفسها شنقا بينما أوديب فقع عينه لأن الحقيقة كانت أمامه ولم يراها.

* عقدة ألكترا: تحتل ألكترا مكانة عظيمة في التراجيديا الإغريقية، فقد تم إدراجها في مسرحيتين الأولى من تأليف سوفقليس والثانية من تأليف يوريفيدس، وسنكتفي في هذا المقال برواية سوفقليس، ففي هذه الرواية تعد ألكترا هي من أنقدت أخاها أورست من قتلة أبوها اللذين أرادوا قتله هو أيضا إلى جانب والده، هؤلاء القتلة هي أمها قلوطمنسترة وعشيقها إيجيست.

أرسلت ألكترا أورست إلى بلاط الملك أستروفيوس، ولما بلغ أشده عاد أورست إلى بلده فتعرفت عليه ألكترا من خلال بعض العلامات وبدأت تحث أخاها على الانتقام لأبيها من أمها قلوطمنسترة وعشيقها إيجيست وقد كان لها ذلك حسب رواية سوفقليس .

3- التضحية في الأسطورة الإغريقية
يعد بروميثيوس"5" من أشهر اللصوص في الأساطير الأوروبية والأسطورة الإغريقية على الخصوص، يذكر تاريخ الأساطير الإغريقية أن آلهة الأولمب أرادت أن تخلق الكائنات الحية الفانية فوق الأرض، فكلفت إبيميثيوس"6" بأن يوزع على هؤلاء المخلوقات الصفات الخاصة بها أما بروميثيوس فيكتفي بالمراقبة، فهناك من أعطاها القوة دون السرعة، وهناك من زودها بتقنيات لتحمي نفسها فمنهم من يطير ومنهم من اتخذ الأرض جحورا، ثم هيأ الطعام مختلف ألوانه، فللبعض حشائش الأرض، وللبعض الأخر ثمار الأشجار وجذورها، أما المتوحش منها فأعطاه الحيوانات كغذاء، أما الإنسان فيقتات من الثلاثة .

لاحظ بروميثيوس أن شقيقه قد أهمل الإنسان فتركه ضعيفا، عاري الجسم والقدم بدون أسلحة دفاعية، تسلل بروميثيوس إلى جبال الأولمب وسرق فنون أثينا الآلية وسرق النار ووهب كل ذلك للإنسان، ليصبح مزودا بجميع وسائل الحياة.
لم يكن معنى النار – التي اختص باستعمالها سكان الأولمب – مقتصرا على أنها مكنت الإنسان من طهي الأطعمة التي كانت لا تؤكل قبل ذلك، وأمنت له الدفئ . بل كان أيضا أنه أعطته النور الذي يمثل ازدياد الوعي الإنساني .

قام زيوس"7" "كبير آلهة الأولمب" بمعاقبة بروميثيوس بشدة، فقيده بصخرة كبيرة، فيأتي عقاب في النهار ويفترس كبده الذي كان يعود إلى النمو ليلا إعدادا للوليمة التالية . وهكذا يكون بروميثيوس قد فضل العقاب من اجل تقدم الجنس البشري خطوة جديدة .

-4 الفلسفة في الأسطورة الإغريقية
رغم التناقض الذي يظهر بين الفلسفة كتفكير عقلاني تأملي، والأسطورة كتفكير دغمائي اعتقادي، فإن هذا لم يمنع كبار الفلاسفة من توظيف الأسطورة لبناء نظرية فلسفية تعد من أشهر النظريات التي عرفها الفكر الإنساني عامة والفكر اليوناني على الخصوص، إنها نظرية المثل للفيلسوف المثالي أفلاطون "8"، فقد اختار لنفسه هذا الفيلسوف الأسطورة لتفسير الطبيعة بل ما وراء الطبيعة، أطلق عليها إسم أسطورة الكهف ومن منا لا يعرف هذه الأسطورة التي اتخذت من أستاذه سقراط وصديقه غلوكون بطلي هذه المحاورة .

أسطورة الكهف :
تحكي الأسطورة عن سجناء قد كبلت أيديهم وأرجلهم في كهف أرضي، أوثقوا منذ طفولتهم، بحيث لا يرون إلا ما يقع أمامهم مباشرة . تلقي نار من ورائهم ضلال الأشياء على الجدار المواجه لهم . وبعد مدة تم فك وثاق أحدهم ليصعد إلى خارج الكهف ليرى عالما أحر غير العالم الذي كان يعيش فيه، فكلما رفع عينيه إلى السماء لرؤية الشمس، أحس بألم في عينه، لأنه لم يتعود على رؤية الأشياء في حقيقيتها الطبيعية . فالسجن حسب أفلاطون " يقابل العالم المنظور، ووهج النار الذي ينير السجن يناظر ضوء الشمس، أما رحلة الصعود لرؤية الأشياء في العالم الأعلى فتمثل صعود النفس إلى العالم المعقول ."

أفلاطون، الجمهورية، ترجمة فؤاد زكريا، دار الكتاب العربي للطباعة والنشر 1968.
أخيرا يمكننا القول بإيجاز أن الحيزالممكن أمام هذا المقال لايتيح إمكانية تقديم أمثلة أخرى عن هذا التفتح الأسطوري، لكن الهدف الذي نسعى إليه هو تقريب الصورة من القارئ عن زمن كانت فيه الأسطورة هي المحدد لتاريخ الإنسانية، فكل حكاية أو أسطورة إلا وكانت مرتبطة بحادثة كونية، كان الفكر فيها تائها في دروب البحث عن أصل الوجود وعن الرغبة في الخلود. فالمصريون القدامى وصلوا إلى أعلى درجات العلم لكي يتخلصوا من فكرة الموت، ويتنظرون عودة الروح. ولعل عبارة لاكتانتيوس القائلة "لم يخترع الشعراء موضوعات ملاحمهم، بل شكلوها من الحقائق القائمة "، خير دليل على ما أسلفنا ذكره .

______________________
* أستاذ الفلسفة – أزيلال- أفورار
المراجع :
- موسوعة بهجة المعرفة – الإنسان والمجتمع - المجموعة الثانية – الطبعة الثانية – دار المختار للطباعة والنشر والتوزيع 65 شارع الرون 1204 جنيف – سويسرا .
- أحلى الأساطير الإغريقية – خليل تادرس – الطبعة الأولى 2008م- لبنان- المنصورية-.
- تراجديات سوفقليس – ترجمها عن اليونانية، الدكتور عبد الرحمان بدوي – المؤسسة العربية للدراسات والنشر.
- أفلاطون، الجمهورية، ترجمة فؤاد زكريا، دار الكتاب العربي للطباعة والنشر 1968
- جميل صليبا – المعجم الفلسفي – الجزء الثاني – دار الكتب اللبناني- دار الكتاب المصري – ص : 462
الهوامش:

1- ريتشارد فاغنر: بالألمانية Richard Wagner"" كان مؤلف موسيقى وكاتب مسرحي ألماني، ولد في لايبزغ، ألمانيا سنة 1813، وتوفى في البندقية، إيطاليا سنة 1883.
2- هوميروس: شاعرٌ ملحمي إغريقي أسطوري يُعتقد أنه مؤلف الملحمتين الإغريقيتين الإلياذة والأوديسة.
3- أوديسيوس: هو ملك إيثاكا، ترك بلده كي يكون من قادة حرب طروادة، وصاحب فكرة الحصان الذي بواسطته انهزم الطرواديون، وهي شخصية أسطورية نسبت إليها ملحمة الأوديسا.
4- سيغموند فرويد: " 1856- 1939" طبيب نفساني نمساوي مؤسس نظرية التحليل النفسي، وتوصل إلى ان اللاشعور هو مستودع الدوافع البدائية الجنسية وهو مقر الرغبات والحاجات الانفعالية المكبوتة التي تظهر في عثرات اللسان والأخطاء الصغيرة والهفوات وأثناء بعض المظاهر الغامضة لسلوك الإنسان. من أعماله : قلق في الحضارة – تفسير الأحلام .
5- بروميثيوس: شخصية أسطورية إغريقية، من مساعدي كبير الآلهة زيوس في الدفاع عن الجنس البشري، كان يحب البشر لدرجة انه سرق النار والمعرفة والتقنية من أثينا ومنحها للإنسان وتحمل العقاب الشديد من زيوس .
6- إبيميثيوس: في الأسطورة الإغريقية شقيق بروميثيوس، من مساعدي كبير الألهة زيوس، فهو من منح لكل مخلوقات الأرض تقنياتها وخصائصها لتتمكن من العيش .
7- زيوس: واحد من شخصيات الميثولوجيا الإغريقية، فهو إله السماء والرعد، وهو أكبر الآلهة الأولمبية "نسبة إلى جبل أولمبوس"، وقد ورد ذكره كذلك في المعتقدات الرومانية القديمة تحت اسم "جوبيتر".
8- أفلاطون: "428-348 قبل الميلاد" فيلسوف يوناني، مبدع المحاورات وهي طريقة في الكتابة الفلسفية، يعتبر من أهم الفلاسفة في تاريخ الفلسفة كما يعتبر نسقه الفلسفي أول نسق فلسفي كامل حدد المحاور الأساسية للفلسفة، من أهم محاوراته : "جورحياس" في الخطابة، و"الجمهورية" في العدالة.


Alarab Online. © All rights reserved.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-Dec-2010, 11:04 PM   رقم المشاركة : 12
أخيل
مصري قديم
 

 




افتراضي رد: من أساطير الإلياذة والأوديسه(حرب طروادة)

ملحمتي الالياذة والاوديسة من اروع الاساطير التي ابتدعتها مخيلة الانسان,, شكرا لهذا النقل,,







 أخيل غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 10:13 AM   رقم المشاركة : 13
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: من أساطير الإلياذة والأوديسه(حرب طروادة)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته هلا بك اخي أخيل













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أساطير, الإلياذة, والأودي

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 12:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع