منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: اقوى عرض للعطور والاكسسوارت والمكياج بالفيديو (آخر رد :يووفاالطائر)       :: وصفات العناية بالشعر لكل البنوتات (آخر رد :يووفاالطائر)       :: تحميل برنامج Satellite TV PC مشاهدة تلفزيون ستلايت (آخر رد :يووفاالطائر)       :: مكالمات مجانية LycosPhone 1.0.0.0من النت للجوال !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: اقوى ثيمات 6630-6680-6600-7610-n70 خش ومش هتندم (آخر رد :يووفاالطائر)       :: ارسل sms ببلاش من ال dsl..... مجرب (آخر رد :يووفاالطائر)       :: حصريا mms80 !!! إتصل مجانا !!! جديد كليا بدون برامج !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: ملف كااااامل للعنايه للبشرهـ والجسم والشعر !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: أكثر من 650 قناة لايف و 3000 راديو بأجود صوت و صورة بلا منازع (آخر رد :يووفاالطائر)       :: موضوع حذف ولماذا (آخر رد :قطر الندى)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-Dec-2004, 07:02 PM   رقم المشاركة : 1
Andalusian_Muslim_Knight
مصري قديم
 

 




افتراضي معركة العقاب.. نهاية دولة الموحدين

قامت دولة الموحدين في المغرب في القرن السادس الهجري على أساس دعوة دينية خالصة، تلتزم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتستهدف إقامة خلافة إسلامية تعود بالمسلمين إلى عهد الخلفاء الراشدين، وكان يقود هذه الدعوة الإصلاحية الشيخ "محمد بن تومرت"، وجمع حوله الأتباع إليه، ثم قام تلميذه "عبد المؤمن بن علي الكومي" بمتابعة دعوته، وتنظيم الأعوان، ودخل في صراع مع دولة المرابطين دام أكثر من خمسة عشر عامًا، إلى أن نجح في إحكام قبضته على المغرب الأقصى، ودخول مراكش عاصمة المرابطين في سنة (541هـ= 1146)، معلنًا شروق دولة جديدة، هي دولة الموحدين.

الموحدون بالأندلس

وبعد نجاح "عبد المؤمن بن علي" في إقامة دولته بالمغرب، وإرساء دعائمها، ووضع نظمها وقوانينها ـ اتجه إلى الأندلس لضمها إلى دولته، وتنظيم شئونها والدفاع عنها ضد هجمات النصارى، فنجم في ذلك، وأقام على قواعد الأندلس رجالاً من آل بيته.

وبعد وفاته سنة (558 هـ= 1163م) خلفه ابنه "يوسف" فاستكمل سياسية أبيه، ووطّد نفوذ دولته في الأندلس، وبعث إليها بالجيوش لتأمين ثغورها، وتقوية إماراتها، وفي إحدى غزواتها فيها سنة (579 هـ= 1183م) أصيب بسهم عند أسوار "شنترين"، فرجع إلى مراكش مصابًا، وقضى نحبه بها سنة (580هـ= 1184م).

بطل معركة الأرك

ولي "يعقوب بن يوسف بن عبد المؤمن" خلافة دولة الموحدين بعد أبيه، وتلقب بالمنصور، وكان قائدًا ماهرًا، وسياسيًا قديرًا، ورجل دولة من الطراز الأول، ويعد من أبطال المسلمين العظام في القرن السادس الهجري.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
معركة الأرك

وقد أولى المنصور الموحدي عناية فائقة بالأندلس، وتأمينها ضد هجمات مملكتي قشتالة وليون المسيحيتين، واتخذ من عقد معاهدات الصلح معها سبيلاً إلى تحقيق الأمن في الأندلس، ثم اضطرته الأحداث إلى خوض المعارك ضدهما حين نقضا المعاهدات ونكثا بالعهود وهاجما أراضي المسلمين، وكانت معركة "الأرك" التي خلّدها التاريخ هو بطلها الأول، ووقعت أحداثها في (التاسع من شعبان 591هـ= 18 من يوليو 1195م) عند حصن الأرك، وأسفرت عن نصر مؤزر للمسلمين، وانكسار حدة الهجمات النصرانية بعد أن خسرت القوات القشتالية نحو ثلاثين ألفا، وسيأتي تفاصيل ذلك الحدث العظيم في يومه من شهر شعبان.

عناية يوسف وابنه المنصور بالأندلس

لم تقتصر عناية الموحدين بتوفير الأمن والحماية للأندلس، وتقوية ثغورها وقواعدها، وإنما تعدى الاهتمام إلى الارتقاء بالأندلس والنهوض به، ورعاية مظاهر النهضة فيه، فأقام الخليفة "يوسف بن علي" بعض المشروعات في إشبيلية، لعل من أشهرها بناء القنطرة على نهر الوادي الكبير، وتأسيس جامع إشبيلية الأعظم سنة (567 هـ= 1172م)، ثم أتم ابنه المنصور مئذنته الكبيرة سنة (584هـ= 1188م)، لا تزال هذه المئذنة قائمة حتى الآن، وتعرف باسم "لا خيرا لدا" ويبلغ ارتفاعها 96 مترًا.

ما قبل موقعة العقاب

بعد هزيمة "ألفونسو الثامن" ملك قشتالة وليون في معركة الأرك عقد هدنة بين المسلمين والنصارى سنة (594هـ= 1198م)، غير أن تلك الهزيمة كانت تؤرق مضجعه، وتثير في نفسه نوازع الانتقام، ومحو أثار هزيمته المخزية، فانتهز فرصة الهدنة في تحصين قلاع بلاده الواقعة على الحدود، ونبذ الفرقة والخصام مع خصومه من ملوك النصارى، حتى إذا وجد في نفسه القوة، نقض المعاهدة، وأغار على بلاد المسلمين، فعاث فسادًا في أراضي جيان وبياسة وأجزاء من مرسية.

ولم يكن أمام سلطان الموحدين الناصر "محمد بن يعقوب" الذي خلف والده المنصور بد من التجهيز والإعداد، لأخذ ملك قشتالة على يده، فاستنفر المسلمين للغزو والجهاد، فجاءته الجيوش من سائر أقطار المغرب الإسلامي، وعبر البحر إلى الأندلس في (19 من ذي القعدة 607هـ= 4 من مايو 1211م) ووصل إلى إشبيلية، وأقام بها لإعداد جيشه وتنظيم قوته، ثم تحرك في مطلع سنة (608 هـ= 1211 م) صوب مملكة قشتالة، واستولى على قلعة "شلطبرة" إحدى قلاع مملكة قشتالة بعد حصار دام ثمانية أشهر، ثم عاد بجيشه إلى إشبيلية بعد دخول فصل الشتاء، ورغبة منه في إراحة جيشه.

المعسكر القشتالي

ترك ألفونسو الثامن قلعة شلطبرة تقع في قبضة المسلمين دون أن يتحرك لنجدتها وإنقاذها، وصرف همه إلى استنفار أوروبا كلها ضد المسلمين في الأندلس، وبعث الأساقفة إلى البابا "أنوسنت الثالث" بروما يناشده إعلان الحرب الصليبية في أوروبا، وحث بأهلها وشعوبها على السير إلى إسبانيا لقتال المسلمين، وعقد مؤتمرًا لتوحيد جهود الإمارات المسيحية في أسبانيا لقتال الموحدين، وأطلق صيحته المشهورة: "كلنا صليبيون"، فتوافدت على طليطلة، جموع النصارى المتطوعين من كافة أنحاء المدن الأسبانية، يقودهم القساوسة والأساقفة.

وقد أثمرت جهود "ألفونسو الثامن" في استنفار أوروبا كلها ضد المسلمين، فأنذرهم البابا بتوقيع عقوبة الحرمان الكنسي على كل ملك أو أمير يتأخر عن مساعدة ملك قشتالة، كما أعلن الحرب الصليبية، وتوافدت جحافل الصليبيين من كل أنحاء أوروبا، استجابة لدعوة البابا، واجتمع منهم نحو سبعين ألف مقاتل، حتى إن طليطلة لم تتسع لهذه الجموع الجرارة، فأقام معظمهم خارج المدينة.

استيلاء الصليبيين على قلعة رباح

تحركت هذه الجيوش الجرارة التي تجاوزت مائة ألف مقاتل تحت قيادة "ألفونسو الثامن" من مدينة طليطلة في (17 من المحرم سنة 609هـ= 2 من يونيو 1212م)، فاخترقت حدود الأندلس، وضربت حصارًا حول قلعة رباح، وكانت حاميتها صغيرة نحو سبعين فارسًا، دافعوا عن موقعهم بكل شجاعة وبسالة، واستنجد قائد الحامية "أبو الحجاج يوسف بن فارس" بالخليفة الناصر الموحدي، لكن رسائله لم تكن تصل إلى الخليفة، فلما طال الحصار، ورأى "ابن قادس" استحالة المقاومة مع فناء الأقوات وقلة السلاح، ويئس من انتظار وصول المدد، صالح ألفونسو على تسليم الحصن له، على أن يخرج المسلمون آمنين على أنفسهم، واستمر زحف القوات الصليبية؛ فاستولت على حصن الأرك، وبعض الحصون الأخرى.

الجبهة الإسلامية

ولما علم الناصر بخروج الجيوش المسيحية المجتمعة، خرج للقائهم، واستنفر الناس من أقاصي البلاد، فاجتمعت إليه جيوش كثيفة من القبائل المغربية والمتطوعة وجند الموحدين النظاميين، وجند الأندلس، وتألف من تلك الجموع الجرارة جيش عظيم بلغ نحو ثلاثمائة ألف مقاتل، وكان ممن وفد عليه بإشبيلية "أبو الحجاج يوسف بن قادس" قائد حامية رباح، فأمر الناصر بقتله دون أن يسمع حجته أو يحاط علمًا بملابسات التسليم، وأثار قتله غضب الكتائب الأندلسية على الخليفة الناصر الموحدي.

اللقاء المرتقب

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
موقعة العقاب

استعد كل من الطرفين للقاء، والتقيا في أحد الوديان بين جبال سير مورينا، وهضبة لينارس، بالقرب من بلدة "تولوسا"، ويطلق الأسبان على هذه الوديان اسم نافاس؛ ولذا عرفت الموقعة عندهم باسم "لاس نافاس دي تولوسا"، ويسمي المؤرخون المسلمون هذا الموضع بالعقاب، نسبة إلى حصن أموي قائم بالقرب من المكان الذي دارت فيه المعركة.

وفي (15 من صفر 609 هـ= 17 من يوليو 1212م) نشبت المعركة بين الفريقين، وأقبلت مقدمة جموع الصليبيين الضخمة، فاجتاحوا الجند المتطوعة وكانوا في مقدمة الجيش، فأبادوهم عن آخرهم، وتمكنوا من الوصول إلى قلب الجيش الموحدي واشتبكوا معه، لكن القلب صمد لهذا الهجوم الجامح، ولاح النصر للمسلمين.

فلما رأى ذلك ملك قشتالة اندفع بقواته وقوات مملكتي ليون والبرتغال وكانت تمثل قلب الجيش الصليبي، واندفع وراءه ملكا "أرغونة" ونبرة بقواتهما وكانا يمثلان جناحي الجيش، فأطبقا على الجيش الموحدي، من كل جانب، فاضطربت صفوفهم، ولاذ الجند بالفرار، مما أربك أوضاع الجيش الذي استسلم للهزيمة القاسية.

وفر الناصر من ساحة القتال مع مجموعة من رجاله، وخسر المسلمون الألوف من المجاهدين في الأندلس، وعددا كبيرا من خيرة العلماء والفقهاء والقضاء، واستولى النصارى على معسكر الموحدين بجميع محتوياته من العتاد والسلاح والخيام والبسط والأقمشة والدواب، ولا تزال بعض أعلام الموحدين وخيمهم في معركة العقاب محفوظة في إسبانيا.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
علم الموحدين


وقد فجع الموحدون بهذه الهزيمة القاسية التي راح ضحيتها الألوف من زهرة جنود المسلمين؛ مما أضعف دولة الموحدين، وأفقدهم هيبتهم وقوتهم، وبعد وفاة الناصر سنة (610 هـ : 1213 م) بدأ الضعف يتسلل إلى الدولة، ويتطرق إليها الخلاف والفرقة، مما أضعف الأندلس، وشجع النصارى على تصفية ما بقي للمسلمين من أرض، واختزلت دولتهم في مملكة غرناطة في جنوب الأندلس.

http://www.islam-online.net/Arabic/h...rticle09.shtml













التوقيع

هناك مدن لها تاريخ، ولكن غرناطة هي التاريخ نفسه، بقعة زكية من الأرض. أخذت من ثمرة الرمان لونها واسمها، وكانت شاهدًا على أفول حلم وبعث حلم جديد. إنها آخر الممالك التي سقطت من الأندلس القديم. بعد أن ظلت تقاوم وحدها أكثر من مائة عام. قال عنها الشاعر الإسباني لوركا: (إن غرناطة تقف على جبلها وحيدة منعزلة. ليس لها بحر ولا نهر، لا منفذ لها إلا من أعلى. حيث السماء والنجوم). لقد هجرها أهلها من المسلمين، وهدمت مساجدهم، وحرموا من إقامة الشعائر فيها لمدة 500 عام. ولكن صوت الله عاد يرتفع من جديد من فوق تلالها

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 Andalusian_Muslim_Knight غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Dec-2004, 01:45 AM   رقم المشاركة : 2
روح الشرق
روماني



افتراضي

وكما يقول أبو البقاء الزنداني:
هي الأمور كما شاهدتها دول...من سره زمن..ساءته أزمان

بوركت يا أخي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


فليقولوا ما يقولوا .. أنت من أرجوا رضاه
أنت من يعلم أني.. لك أرخصت الحياة


...............

 روح الشرق غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Jan-2005, 12:55 PM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

بوركت Andalusian_Muslim_Knight
والى المزيد من مواضيعك القيمة













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Jan-2005, 09:27 PM   رقم المشاركة : 4
Andalusian_Muslim_Knight
مصري قديم
 

 




افتراضي

بارك الله فيكم يااخواني الأفاضل.













التوقيع

هناك مدن لها تاريخ، ولكن غرناطة هي التاريخ نفسه، بقعة زكية من الأرض. أخذت من ثمرة الرمان لونها واسمها، وكانت شاهدًا على أفول حلم وبعث حلم جديد. إنها آخر الممالك التي سقطت من الأندلس القديم. بعد أن ظلت تقاوم وحدها أكثر من مائة عام. قال عنها الشاعر الإسباني لوركا: (إن غرناطة تقف على جبلها وحيدة منعزلة. ليس لها بحر ولا نهر، لا منفذ لها إلا من أعلى. حيث السماء والنجوم). لقد هجرها أهلها من المسلمين، وهدمت مساجدهم، وحرموا من إقامة الشعائر فيها لمدة 500 عام. ولكن صوت الله عاد يرتفع من جديد من فوق تلالها

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 Andalusian_Muslim_Knight غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Jun-2006, 11:28 AM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

حكام وامراء دولة الموحدين 1



******** type="****/**********">doPoem(0)












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Jul-2007, 06:48 AM   رقم المشاركة : 6
نواف البيضاني
مصري قديم



افتراضي

أحب التنبيه إلى أن عقيدة ابن تومرت و الموحدين كانت عقيدة باطنية ضالة فاسدة مفسدة و لم تقم على السنة و لا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما ورد أو المقال..
و تعتبر دولة الموحدين من الدول الباطنية مثلها مثل دولة العبيديين.
و للأخ أبي خثيمة موضوع نقل فيه مقالا قيما للدكتور / حمد بن صالح السحيباني
حول حقيقة عقيدة ابن تومرت أخزاه الله ، و هذا رابطها:
http://www.altareekh.com/vb/showthread.php?t=35960







 نواف البيضاني غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Jul-2007, 12:09 PM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية المعز بن باديس

 




افتراضي

رغم أن دولة الموحدّين هي التي كانت شاهدة على ضياع الجزء الكبير من الأندلس بعد هزيمة العقاب إلا انّ أغلب ملوكها لم يكونوا مقتنعين بالدعوة التومرتية، وقد جاهدوا الصليبيين في مواقع عدّة واستشهد احدهم في اشتباك مع البرتغاليين، أمّا لم اغفل المؤرخون الحديث عن الدعوة التومرتية وضلالها فهو لأنّ خلفاء الموحدين لم يكونوا على هذه الدعوة ! بل كان جهادهم صادقا وعقيدتهم صحيحة ولم يكونوا تماما على عقيدة بن تومرت الضالّة بل لم يكن منهجهم بعيدا عن أهل السنة والجماعة...
معركة العقاب لم تعط نتائج فورية بخصوص الأندلس، وانعكاساتها ظهرت بعد عشر سنوات حين بدأت المدن الأندلسية بالسقوط، وأهم نتائجها الحينية هي انكسار دولة الموّحدين وفقدانها الهيبة العسكرية وفقدانها القدرة على عن الأندلس التي لم تكن قادرة على الصمود دون دعم من المغرب...وهو ما حصل، إذ سقطت مدن الأندلس الواحدة تلة الأخرى في ظرف عشرين سنة ولم تبق إلاّ غرناطة وأعمالها،،، معركة العقاب فاصل في تاريخ الأندلس، ولم تقم للمسلمين قائمة بعدها،







 المعز بن باديس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Aug-2007, 10:51 PM   رقم المشاركة : 8
اسد الزلاقة
مصري قديم



افتراضي

لا اخي فيصل البيضاني فالموحدون ليسوا باطنيين بل هم معتزلة وخصوصا منهم ابن تومرت وعبد المومن بن علي الكومي ويوسف بن عبد المومن اما يعقوب المنصور فقد اعلن عودته الى مدهب اهل السنة وعندما سئل عن معتقده قال/ليس لنا الا هدا وهدا/ واشار الى القران والى صحيح البخاري وكان سلطانا عظيما غير انه ما يعاب عليه عدم نصرته لصلاح الدين الايوبي ضد الحملة الصليبية الثالثة عندما استنجد به وكدا اتخاده لقب امير المؤمنين ومعاداته للخلافة العباسية وما يخلد اسمه في التاريخ هو هزمه للافرنج بالاندلس في معركة الارك سنة 589ه ووقوفه امامهم بحيث اضطرهم الى عقد هدنة طويلة كما حاصر عاصمتهم طليطلة وكان قريبا من فتحها لولا ان توسل به بنات الفونسوا الثامن وامه وعدد كبير من نساء طليطلة مما جعله يعود عنها ويكتفي بمصالحة ملكها اما ابنه الناصر فهو كان صبيا في 17 من عمره عند تولي السلطة وفي عهده كانت الكارثة الكبرى التي اودت بالاندلس في معركة العقاب سنة 609ه والتي لم ترتفع بها للمسلمين راية بعد دلك وكانت بداية النهاية للوجود الاسلامي بالاندلس والتي كانت خاتمتها سقوط غرناطة سنة 897ه







 اسد الزلاقة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Aug-2007, 01:23 AM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية المعتمد بن عباد

 




افتراضي

موضوع جميل جدا الله يعطيك العافية...













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

بوابة الشعراء : المعتمد بن عباد
::الأندلــــس::

 المعتمد بن عباد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Sep-2007, 12:09 PM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية المعز بن باديس

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسد الزلاقة مشاهدة المشاركة
   لا اخي فيصل البيضاني فالموحدون ليسوا باطنيين بل هم معتزلة وخصوصا منهم ابن تومرت وعبد المومن بن علي الكومي ويوسف بن عبد المومن اما يعقوب المنصور فقد اعلن عودته الى مدهب اهل السنة وعندما سئل عن معتقده قال/ليس لنا الا هدا وهدا/ واشار الى القران والى صحيح البخاري وكان سلطانا عظيما غير انه ما يعاب عليه عدم نصرته لصلاح الدين الايوبي ضد الحملة الصليبية الثالثة عندما استنجد به وكدا اتخاده لقب امير المؤمنين ومعاداته للخلافة العباسية وما يخلد اسمه في التاريخ هو هزمه للافرنج بالاندلس في معركة الارك سنة 589ه ووقوفه امامهم بحيث اضطرهم الى عقد هدنة طويلة كما حاصر عاصمتهم طليطلة وكان قريبا من فتحها لولا ان توسل به بنات الفونسوا الثامن وامه وعدد كبير من نساء طليطلة مما جعله يعود عنها ويكتفي بمصالحة ملكها اما ابنه الناصر فهو كان صبيا في 17 من عمره عند تولي السلطة وفي عهده كانت الكارثة الكبرى التي اودت بالاندلس في معركة العقاب سنة 609ه والتي لم ترتفع بها للمسلمين راية بعد دلك وكانت بداية النهاية للوجود الاسلامي بالاندلس والتي كانت خاتمتها سقوط غرناطة سنة 897ه

أوّد أن أشير أنّ من الأسباب التي دعت المنصور الموحدي يعود عن حصار طليطلة المذكور أعلاه هو فتنة ابن غانية صاحب ميورقة وهجومه على سواحل المغرب الأوسط في محاولة منه لاستعادة ملك أخواله المرابطين، كان ذلك طعنة في الظهر شوشت على المنصور جهاده ضد الإسبان ودعته للعودة إلى المغرب لمحاربة ابن غانية ولم يكن الأمر فقط بكاء الأميرات الإسبانيات... أمّا عن عقيدة ملوك الموحدين فقد ذكرت فيما سبق أن هؤلاء لم يكونوا على ملّة إمامهم بن تومرت وكانت عقيدتهم صحيحة بداية بالمنصور ومن بعده






 المعز بن باديس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Sep-2007, 09:33 AM   رقم المشاركة : 11
زهرة الأندلس
مصري قديم
 

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعز بن باديس مشاهدة المشاركة
   أوّد أن أشير أنّ من الأسباب التي دعت المنصور الموحدي يعود عن حصار طليطلة المذكور أعلاه هو فتنة ابن غانية صاحب ميورقة وهجومه على سواحل المغرب الأوسط في محاولة منه لاستعادة ملك أخواله المرابطين، كان ذلك طعنة في الظهر شوشت على المنصور جهاده ضد الإسبان ودعته للعودة إلى المغرب لمحاربة ابن غانية ولم يكن الأمر فقط بكاء الأميرات الإسبانيات... أمّا عن عقيدة ملوك الموحدين فقد ذكرت فيما سبق أن هؤلاء لم يكونوا على ملّة إمامهم بن تومرت وكانت عقيدتهم صحيحة بداية بالمنصور ومن بعده

إذا...فالتفصيل مهم عند ذكر هذه الأحداث...قلانقع في خطأ تعميم العقيدة الفاسدة..بوركتم جميعا












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



ياساري البرق....غاد القصر فاسق به
من كان صرف الهوى والود يسقينـــا

 زهرة الأندلس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معركة, الموحدين, العقاب

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع