:: القاضي عياض .. عالم أهل قطر المغرب الميمون (آخر رد :أحمد11223344)       :: العرب في شمال إفريقيا لا يمثلون سوى 0.01% (آخر رد :mohamade)       :: جامع صاحب الطابع (آخر رد :الجزائرية)       :: ابن حجر العسقلاني ... أحد اكابر علماء مصر و العالم الإسلامي (آخر رد :أحمد11223344)       :: جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى ... عالم قطر اهل مصر (آخر رد :أحمد11223344)       :: شخصيات ماسونية عربية و اسلامية. (آخر رد :guevara)       :: أبو يوسف.. المفتي الاقتصادي (آخر رد :aliwan)       :: ثابت بن قرة.. إقليدس العرب (آخر رد :aliwan)       :: البارودي.. رب السيف والقلم (آخر رد :aliwan)       :: مسجد حسان. (آخر رد :guevara)      



العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
11-Apr-2005, 09:05 PM   رقم المشاركة : 1
Abdou Basha
بابلي





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي هرقل وهرقل..!



هرقل وهرقل ..!!


أحيانا ما يذكر اسم هرقل أمامنا، فنشعر بأن هذا الاسم يحمل دلالات أسطورية تعبر عن القوة والمقدرة والبطش ، ويرتبط هذا الاسم أيضا بالبعثة النبوية ومراسلات الرسول محمد عليه الصلاة والسلام بالملوك من حوله .

وعند ذكر هذا الاسم، لابد أن نتعرض لأهم شخصيتين في التاريخ قد تسميا به :

• الشخصية الأولى : شخصية أسطورية منبتها بلاد اليونان القديمة .
• الشخصية الثانية : شخصية حقيقية نجحت في قيادة الإمبراطورية البيزنطية.

ولنتعرض الآن لكل من الشخصيتين..




أولا هرقل الأسطورة:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ



هاجرت إلى بلاد اليونان القديمة في الفترة بين القرنين 14 ، 13 ق.مـ جماعات جديدة على أرض اليونان عرفوا بالآخيين.. وهؤلاء الآخيون كان عصرهم مصدرا خصبا للعديد من القصص والأساطير والخرافات التي أصبحت تعبر فيما بعد عن عصر بأكمله عرف لدى المؤرخين، بعصر الأبطال .

وقد تعرض اليونان المتأخرون فيما بعد بالنقد لتلك القصص والأساطير، و أكد كثير منهم على أن أصل تلك القصص والأساطير حقيقي..

وكان من ضمن هؤلاء الأبطال الذين زينت سيرهم تلك الأساطير، البطل "هرقل"..

الذي تقول فيه الأسطورة..

أن الإله "زيوس" قد اختار إحدى نساء مدينة طيبة (اليونانية) أثناء غياب زوجها -أحد أشراف المدينة- في الحرب، وانفرد بها وانجب منها هرقل Heracles هذا، فتدخلت الإلهة "هيرا" لتحاول قتل هذا الوليد بأن أرسلت إليه حيتين كبيرتين استطاع القضاء عليهما وحده، ليعلن عن قوته منذ صغره..

وتظهر الأساطير أحيانا هرقل جبارا شقيا، يقتل أبناءه في نوبة غضب دون أن يدري..يفتك بأحد الأسود الأسطورية الذي كان يهاجم قطعان أهله.. فيهزمه ويتخذ من جلد هذا الأسد لباسا يواري به جسده بعد ذلك.

إلى جانب هذا..تذكر الأساطير أنه قد شارك في نهب طروادة، وله جولات عديدة في الأرض.. فعاث وخاض في إيطاليا وغالة (= فرنسا) وله إنشاءات هناك، وأقام أعمدة هرقل (=عند مضيق جبل طارق)، وأعد أرض اليونان للسكنى، وما إلى ذلك من البطولات.. وأحيانا ما تجعله الأقدار يقتل أصدقاءه بالصدفة أو نتيجة خطأ ما.. وكثير هرقل ما يظهر معينا للآلهة على المردة والجبابرة.

واتخذه الناس عقب وفاته بطلا و إلها وعبدوه، وادعت بعض القبائل عقب ذلك أنها من نسله.

ونرى مؤرخا كديودور الصقلي يعتقد أن هذا البطل الثقافي العجيب كان مهندسا بدائيا قدم خدماته للناس الذين أكبروه بعد ذلك. فكان بطلا مؤلها لهم..

كان هذا عن هرقل الأسطوري.. ولكن ماذا عن هرقل الحقيقي..؟؟




ثانيا الإمبراطور هرقل :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



كانت الإمبراطورية البيزنطية على وشك الانهيار أمام الصراعات الداخلية، والنزاع على الحكم، الذي مهد لمحاولات كسرى الفرس التدخل في الشأن الداخلي البيزنطي، بل زاد الأمر سوءا عندما حاولت قبائل "الآفار" الهمجية محاصرة القسطنطينية، مما دفع أشراف المدينة إلى طلب النجدة من والي إفريقية (= تونس حاليا) لإنقاذ دولتهم..

وهنا.. كان ظهور "هرقل".. الذي كان ابنا لوالي إفريقية الذي يدعى هرقل أيضا، فأرسل الوالد ابنه - الذي سيتحول إلى إمبراطور فيما بعد- إلى القسطنطينية بحرا، إلى جانب إرسال أحد قواده إلى مصر التي ستسقط بيده - ربما - تمهيدا لإسقاط القسطنطينية التي لن تستغني أبدا عن سلة غذائها.. وفي عام 610 مـ أعلن هرقل نفسه إمبراطورا على الامبراطورية عقب قتل منافسه فوقاس والتمثيل بجثته ..

ومنذ أن أعلن هرقل نفسه إمبراطورا، أخذت الأحداث السيئة تنهمر على الإمبراطورية ..

• فقد كانت الفترة من 605 مـ : 613 مـ تشهد تقدما عسكريا ملحوظا للقوات الفارسية، فاقتطعت فارس أجزاء كبيرة من آسيا الصغرى والشام إلى الفرس .. حتى جاءت الفاجعة الكبرى في عام 614 مـ بسقوط "أورشليم = القدس" .. فقتل كثير من المسيحيين، وحرقت العديد من الكنائس، وتم الاستيلاء على "صليب الصلبوت" الذي يعتقد المسيحيون أنه الصليب الذي صلب عليه المسيح عليه السلام ..!

وبلغ التمادي بكسرى أن خاطب هرقل قائلا له : " إنك تقول أنك تعتمد على إلهك، فلماذا إذن لم ينقذ أورشليم من يدي..؟! "

• في عام 616 مـ سقطت الإسكندرية في مصر بيد الفرس.
• ولم يمر عام واحد حتى سقطت مدينة "خلقدونية" التي عقد بها المجمع الديني الشهير المرتبط باسمها، ونهبت ثروات الإمبراطورية.
• ومع عام 619 مـ كانت مصر كلها قد أصبحت في حوزة الفرس، لتنتزع سلة غذاء الإمبراطورية وتحول خيراتها إلى بلاد فارس .

و وسط كل تلك النكبات، كان على "هرقل" أن يعيد الأمور إلى نصابها..
وتم ذلك بالفعل في بضع سنين .

فقام الرجل بالاستعانة بأموال الكنيسة، بعد أن كانت الإعانات قد قطعت عن أهالي الإمبراطورية من قبل، ونجح في التصالح مع الآفار (قبائل متبربرة) تمهيدا للمعركة.. وأقدم الرجل على استغلال تراخي كسرى نتيجة انتصاراته، فقام بعمليات عسكرية داخل أراضي الفرس، ونجح في اختراق مدينة كلورومية مسقط رأس زرادشت.

ورغم أن الفرس قد حاولوا التحالف مع القبائل البربرية لحصار العاصمة، إلا أن القوات البيزنطية نجحت في اختراق الحصار وضربه..واسترداد مدينة خلقدونية.

وكانت تلك الهزائم للفرس سببا في قتل كسرى بن هرمز، الذي تولى ولده من بعده ليتصالح مع هرقل، ويعيد صليب الصلبوت، والكثير من الأراضي المنهوبة، والأسلاب..

وبدأ الزمان في التبسم لهرقل من جديد.. فبدأ الرجل في التفرغ للأمور الدينية المذهبية الخلافية في دولته.

و سرعان ما يظهر الإسلام، ويرسل الرسول محمد عليه الصلاة والسلام إلى هرقل يدعوه للإسلام، ويعقب ذلك مواجهات حربية بدأت مع ختام حياة الرسول الكريم، لتبدأ الدولة المسلمة الجديدة في ضم الأراضي الداخلة في حيازة الدولة البيزنطية، ليشهد هرقل سقوط مصر أثناء سكرات موته في عام 641 مـ نفس عام موته.

واعتبر بعض المؤرخون عصر هرقل فاصلا بين العصور القديمة والوسطى، والبداية الحقيقية للإمبراطورية البيزنطية أو "الرومانية الشرقية"، خصوصا بعد اعتماد اليونانية لغة رسمية للبلاد .

____________________
استعنت بكتب :

• الإمبراطورية البيزنطية ، د.عبد القادر أحمد اليوسف، 1984
• ميلاد العصور الوسطى، هــ.سانت.ل. ب. موس ، سلسلة الألف كتاب، 1967
• قصة الحضارة، ويل ديورانت، جـ6 ، 2001












التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
12-Apr-2005, 01:17 PM   رقم المشاركة : 2
روح الشرق
روماني





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود افدي ترابك يا قطر
  الحالة :
افتراضي

عندا يقرأ المرء أساطير اليونان عن آلهتهم، لا يسمعه إلا أن يحمد ربه غدواً وعشياً على العقل الذي وهبه..وعلى نعمة الإسلام العظيمة التي وهبها

قصة هرقل الحقيقي أفضل بكثير من الأسطورة..على الأقل لا أجهد نفسي في قصته بتخيل سذاجة مؤلف الأسطورة

بارك الله فيك أخي عبدو باشا..و إلى الأمام دائماً













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


فليقولوا ما يقولوا .. أنت من أرجوا رضاه
أنت من يعلم أني.. لك أرخصت الحياة


...............

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
09-May-2005, 12:07 PM   رقم المشاركة : 3
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود جدة
  الحالة :
افتراضي

شكراً لك أخي عبدو باشا ، ونفع الله الجميع بمعلوماتك الجميلة ، وإبداعك في اختيار موضوعاتك من بطون الكتب التاريخية ، ولست ممن يكتفي بالنقل فقط من الشبكة العنكبوتية ، وهذا حقيقة مما يميز مشاركاتك عن غيرها ، فأثابك الله حسن الثواب.

[line]

هل سيطول غيابك عنا كثيراً !!!







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
14-Aug-2005, 09:32 PM   رقم المشاركة : 4
أبو عاصم
مصري قديم





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي تتمة للفائدة

الحقيقة أن هرقل كان من الشخصيات الذكية ذات السياسة والحنكة ويظهر ذلك من حديثه مع أبي سفيان قبل إسلامه وهو يسأله عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأنقل هنا نص الحوار الذي دار بينهم لنرى كيف كان يحاصر أبا سفيان بالأسئلة.

روى البخاري في صحيحه في كتاب بدء الوحي قال" ‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان الحكم بن نافع ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ‏ ‏أن ‏ ‏عبد الله بن عباس ‏ ‏أخبره أن ‏ ‏أبا سفيان بن حرب ‏ ‏أخبره
‏أن ‏ ‏هرقل ‏ ‏أرسل إليه في ‏ ‏ركب ‏ ‏من ‏ ‏قريش ‏ ‏وكانوا تجارا ‏ ‏بالشأم ‏ ‏في المدة التي كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ماد ‏ ‏فيها ‏ ‏أبا سفيان ‏ ‏وكفار ‏ ‏قريش ‏ ‏فأتوه وهم ‏ ‏بإيلياء ‏ ‏فدعاهم في مجلسه وحوله عظماء ‏ ‏الروم ‏ ‏ثم دعاهم ودعا بترجمانه فقال أيكم أقرب نسبا بهذا الرجل الذي يزعم أنه نبي فقال ‏ ‏أبو سفيان ‏ ‏فقلت أنا أقربهم نسبا فقال أدنوه مني وقربوا أصحابه فاجعلوهم عند ظهره ثم قال لترجمانه قل لهم إني سائل هذا عن هذا الرجل فإن كذبني فكذبوه فوالله لولا الحياء من أن ‏ ‏يأثروا ‏ ‏علي كذبا لكذبت عنه ثم كان أول ما سألني عنه أن قال كيف نسبه فيكم قلت هو فينا ذو نسب قال فهل قال هذا القول منكم أحد قط قبله قلت لا قال فهل كان من آبائه من ملك قلت لا قال فأشراف الناس يتبعونه أم ضعفاؤهم فقلت بل ضعفاؤهم قال أيزيدون أم ينقصون قلت بل يزيدون قال فهل يرتد أحد منهم سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه قلت لا قال فهل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال قلت لا قال فهل يغدر قلت لا ونحن منه في مدة لا ندري ما هو فاعل فيها قال ولم تمكني كلمة أدخل فيها شيئا غير هذه الكلمة قال فهل قاتلتموه قلت نعم قال فكيف كان قتالكم إياه قلت الحرب بيننا وبينه ‏ ‏سجال ‏ ‏ينال منا وننال منه قال ماذا يأمركم قلت يقول اعبدوا الله وحده ولا تشركوا به شيئا واتركوا ما يقول آباؤكم ويأمرنا بالصلاة والزكاة والصدق ‏ ‏والعفاف ‏ ‏والصلة فقال للترجمان قل له سألتك عن نسبه فذكرت أنه فيكم ذو نسب فكذلك الرسل تبعث في نسب قومها وسألتك هل قال أحد منكم هذا القول فذكرت أن لا فقلت لو كان أحد قال هذا القول قبله لقلت رجل ‏ ‏يأتسي ‏ ‏بقول قيل قبله وسألتك هل كان من آبائه من ملك فذكرت أن لا قلت فلو كان من آبائه من ملك قلت رجل يطلب ملك أبيه وسألتك هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال فذكرت أن لا فقد أعرف أنه لم يكن ‏ ‏ليذر ‏ ‏الكذب على الناس ويكذب على الله وسألتك أشراف الناس اتبعوه أم ضعفاؤهم فذكرت أن ضعفاءهم اتبعوه وهم أتباع الرسل وسألتك أيزيدون أم ينقصون فذكرت أنهم يزيدون وكذلك أمر الإيمان حتى يتم وسألتك أيرتد أحد سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه فذكرت أن لا وكذلك الإيمان حين تخالط بشاشته القلوب وسألتك هل يغدر فذكرت أن لا وكذلك الرسل لا تغدر وسألتك بما يأمركم فذكرت أنه يأمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وينهاكم عن عبادة الأوثان ويأمركم بالصلاة والصدق ‏ ‏والعفاف ‏ ‏فإن كان ما تقول حقا فسيملك موضع قدمي هاتين وقد كنت أعلم أنه خارج لم أكن أظن أنه منكم فلو أني أعلم أني أخلص إليه ‏ ‏لتجشمت ‏ ‏لقاءه ولو كنت عنده لغسلت عن قدمه..."













التوقيع

أبو عاصم
أرى بين الرماد وميض جمر * وأحرى أن يكون له ضرام
فإن النار بالعيدان تذكى * وإن الحرب مبدؤها الكلام
فإن لم يطفها عقلاء قوم * يكون وقودها جثث وهام

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
24-Aug-2005, 09:15 AM   رقم المشاركة : 5
Abdou Basha
بابلي





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي

روح الشرق.... أخي العزيز التاريخ... أشكركم على الاهتمام بموضوعي المتواضع.

أما أبو عاصم فأشكره بشدة على ما أضافه من معلومات...













التوقيع


قلعة الجبل : بنيت في الفترة ما بين 572 (1176م) و 614 (1207 - 1208 م).
و سميت بذلك لكونها تقع على جبل عال نسبيا (جبل المقطم).. وتعرف أيضا بقلعة صلاح الدين، نسبة إلى أول من أمر بتشييدها وهو صلاح الدين الأيوبي... و قد ظلت القلعة لقرون عديدة مقرا لحكم مصر وما يتبعها.. حتى أضحت اليوم مزارا سياحيا.
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
هرقل, وهرقل

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور
الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 06:46 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0