منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كنزاربا الكتاب المقدس المترجم للصابئة المندائين الالكتروني جاهز للقراءة (آخر رد :hossam)       :: سيدات الظل (آخر رد :النسر)       :: هل تتحول الجامعة العربية إلى أنقرة؟ (آخر رد :النسر)       :: الجاهلية .. وعصور الخلافة بعد البعثة المحمدية (آخر رد :السعيد شويل)       :: على عجل : إسرائيل تهاجم أسطول الحرية (آخر رد :النسر)       :: رسالة لمصر ومنظمة التحرير أيضا (آخر رد :النسر)       :: الندوة العالمية لعلاقات الجزيرة العربية بالعالمين اليوناني والبيزنطي (آخر رد :ندوة تاريخ)       :: العثور على مقبرة ضخمة بمنطقة آثار سقارة (آخر رد :النسر)       :: منهج التفكير العلمي وإنجازاته بين الرازي وبرنار (آخر رد :النسر)       :: وابتلينا بشوق الصاعقة (آخر رد :قطر الندى)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 15-Apr-2005, 10:47 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي تاريخ الديانات القديمة ( دراسة مقارنة )

سلسلة تاريخ الديانات القديمة :

الإمام الجليل الشيخ محمد أبو زهرة رحمه الله تعالى .

سطور وجيزة للتعريف بالإمام رحمه الله تعالى :

نشأ الإمام في أسرة متدينة معروفة بالتقوى حيث بدأ بحفظ القرآن الكريم .

حصل على دبلوم دار العلوم من الخارج سنة 1927

تدرج في مراتب كلية الحقوق حتى وصل إلى رئاسة قسم الشريعة الإسلامية و بعد التقاعد عمل أستاذاً غير متفرغ

اشترك في إنشاء قسم الشريعة الإسلامية بمعهد الدراسات الإسلامية و معهد الدراسات العربية العالي التابع لجامعة الدول العربية و عمل به مدرساً و رئيساً

اختير عضواً لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر سنة 1961 و مقرر للجنة بحوث القرآن و لجنة المتابعة و لجنة السنة المطهرة و شيخاً في لجان التقنين للمذهبين الحنفي و الشافعي

كان عضواً بكل من : مجلس جامعة الأزهر ، و المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، و معهد البحوث الجنائية و الاجتماعية ، و المجلس الأعلى للفنون و الآداب ، و مجلس محافظة القاهرة .

و ما برح ينهل من علمه الطلاب و الرواد حتى وافته المنية عام 1947 و لم يأفل نجم علمه بين العالمين .

رحمه الله تعالى رحمةً واسعة و جزاه كل خير .

بين يدي السلسلة :

دراسة متأنية متفحصة للديانات القديمة باختلاف طرائقها و دروبها مما كان يسود الفكر الإنساني في تلك الأحقاب في شرق البلاد و غربها .

تعرض الإمام رحمه الله تعالى للديانة المصرية القديمة و أظهر أن المصريين تميزوا بالتدين الشديد و بين أن منهم من كان موحداً لله تعالى كما أوضح معتقدهم عن الدار الآخرة .

كما تعرض للديانة البرهمية و هي الديانة الجديدة للهند و منشأ الوثنية فيها و أوضح معتقدهم عن النفس و خلودها و تناسخ الأرواح و كذلك بين ماهية الديانة البوذية و العلاقة بين البوذية و البرهمية و تعرض للديانة الكونفوشيوسية الصينية و أوضح آراء كونفوشيوس في الأخلاق و مذهبه في الدعوة إلى الأخلاق الفاضلة .

كما تعرض إلى وثنية كل من اليونان و الرومان .


[blink]انتظروا الحلقات الأولى منها و تتمتها في كل يوم أربعاء إن شاء الله تعالى . فإلى الملتقى .[/blink]













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Apr-2005, 09:51 AM   رقم المشاركة : 2
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

الله أكبر ، الديانات القديمة ، وعن الشيخ أبو زهرة العالم الكبير ، ومن الأخ المثابر النشط ، والمراقب المبدع المتميز أبو خيثمة ، هذا خبر سار عن علم غزير تسوقه إلينا أخي الكريم ، فالحمد لله تعالى على هذا الاختيار الكريم ، ونحن بالانتظار.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Apr-2005, 02:36 AM   رقم المشاركة : 3
صدى تاريخ
روماني



افتراضي

احب مواضيع الاديان ومقارنة الاديان..في انتظار السلسلة يا ابو خيثمة.......












التوقيع



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 صدى تاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Apr-2005, 09:08 AM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

وفقك الله ابو خيثمة













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Apr-2005, 04:16 PM   رقم المشاركة : 5
روح الشرق
روماني



افتراضي

و إنا معكم منتظرون













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


فليقولوا ما يقولوا .. أنت من أرجوا رضاه
أنت من يعلم أني.. لك أرخصت الحياة


...............

 روح الشرق غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Apr-2005, 07:48 AM   رقم المشاركة : 6



افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا أخي أبو خثيمة واهلا بموضوعك ، بالطبع موضوع جميل وشيق ، وكالعادة فانت ملك التشويق

وبصراحة شغوفه لمعرفة ما كتب عن مصر لان بالفعل معروف لجميع الآثاريين مدى تدين الشعب المصري منذ الفراعنه

على كل حال سوف أثبت الموضوع حتى تستطيع تكملته بسهولة ويسر

وانا كالباقي في الانتظار

سلام













التوقيع



 القمر المجهول غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Apr-2005, 02:37 AM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

حياكم الله يا أحباب ... بوركتم و زادكم الله من فضله .... اشكرك أخي الفاضل التاريخ على كلماتك المشجعة و التي عودتني عليها دوماً بارك الله فيك كذلك الشكر موصول للأخ الفاضل النسر معلمي الثاني و إلى الفريق النسائي المتميز الأخوات صدى تاريخ و روح الشرق و مشرفتنا الكريمة القمر المجهول ... هذه الحلقة الأولى من السلسلة ... أتمنى الفائدة لي و لكم فتابعوا ...

[line]

ـ الديانة المصرية القديمة ـ

بسم الله الرحمن الرحيم :

قال الشيخ الإمام محمد أبو زهرة رحمه الله تعالى :



1 ـ أول ما يلاحظه الدارس لديانات العالم القديم أن أشد الأمم تديناً هم المصريون القدماء حتى لقد قال شيخ المؤرخين هيرودوت : " إن المصريين أشد البشر تديناً و لا يعرف شعب بلغ في التدين درجتهم فيه فإن صورهم بجملتها تمثل أناساً يصلون أمام إله و كتبهم في الجملة أسفار عبادة و نسك ."

و ذلك الكلام حق ـ فتلك الآثار الباقية التي تحكي لنا حياة المصريين جلها ـ قام على أساس من التدين و الاعتقاد و لولا انبعاث هذا الاعتقاد في النفس ما قامت تلك الأهرام و لا نصبت تلك الأحجار و لا شيدت هاتيك التماثيل التي لا تزال تسترعي الأنظار بجمالها و زخرفها و روعتها و قوة بنيانها و مغالبتها الزمان و هي قائمة الأركان ثابتة العمد ينحدر عنها الزمان و لا يزيدها القدم إلا روعة و بهاء ، لولا الاعتقاد المستكن في النفس بحياة الأرواح و وجودها في غلاف من الجسم لا يبلى ما اخترعوا تحنيط الأجسام الذي أبقى طائفة من الأجسام البشرية غبرت عليها السنون و هي لا تزال متماسكة لم تتحلل و لم تتأثر أشلاؤها .

2 ـ و لقد كانت شدة تدينهم سبباً في أن دخل الدين عنصراً عاملاً قوياً في كل أعمالهم الخاصة و العامة فالدين مسيطر حتى في الكتابة في الحاجات الخاصة و في الإرشادات الصحية و في أوامر الشرطة و سلطان الحكم و لقد تعددت بسبب ذلك الكائنات المقدسة و الأشياء التي يعتبر احترامها من احترام آلهتهم أو هي بذاتها تبلغ رتبة الآلهة و تصل إلى مكانتها في التقديس و العبادة و أن فلسفة المصريين نفسها ليست إلا صوراً للعقيدة و إعمالاً للفكر لكي يصل إلى ما يؤيدها و يجعلها منسجمة مع قضايا العقل أو على الأقل لكي يجعل القضايا الدينية متناسبة يتماسك بعضها مع بعض و لا تنافر بين أجزائها و يضعها في وحدة منطقية تجمعها و تضم متفرقها في إطار فكري واحد .

3 ـ و لقد شده بعض العلماء بحال التدين هذه التي شملت المصريين و تغلغلت في كل شيء عندهم إلى درجة تعاظم لديه أن يكونوا غير موحدين مع تلك القوة في التدين و التشدد فيه فزعم لهذا أنهم كانوا في الجملة موحدين و ممن وقع في هذا العلامة ماسبيرو فقد قال : " و كان إله المصريين واحداً فرداً كاملاً عالماً بصيراً لا يدرك بحس قائماً بنفسه حياً له الملك في السماوات و الأرض ، لا يحتويه شيء فهو أبو الآباء و أم الأمهات ، لا يفنى و لا يغيب ، يملأ الدنيا ليس كمثله شيء و يوجد في كل مكان "

و هذا كلام ليس من الحق في شيء لأن المصريين لم يكونوا موحدين و لذا أدرك هذا المؤلف خطأه فكتب في طبعة ثانية ما نصه : " تدلنا الآثار على أنه كان لكل من الرهبان منذ أزمان الأسرة الأولى آلهته الخاصة و هذه الآلهة مقسمة إلى ثلاثة فرق متباينة الأصول : آلهة الموتى ، و آلهة العناصر ، و الآلهة الشمسية "

فهذا الكلام يدل على أنه رجع عن رأيه القديم أو على الأقل هو تقييد لرأيه القديم و منع له من الإطلاق .

4 ـ و في الحق أن الدارس الذي يريد أن يجافى الشطط يجب عليه ألا يحكم بأن مدنية مكثت خمسة آلاف سنة و كان أهلها على ديانة واحدة غير سماوية لم تسر عليها قوانين التحول و التدرج و الانتقال من حال إلى حال و من صورة إلى صورة و من غاية إلى غاية لذلك لا نستطيع أن نقول أن ديانة المصريين مكثت أكثر من أربعين قرناً لم يعرها التغيير و التبديل و أنهم كانوا على عقيدة واحدة طوال تلك السنين إن ذلك ضد طبائع الأمم و ضد قانون التحول و الانتقال .

فلا بد إذن من أن نقول أن المصريين كانت ديانتهم تتغيير و عقائدهم تتبدل تبعاً لسنة الله في الأمم و الكون ما دامت لم تعتمد على أصل سماوي بل إن الديانات السماوية نفسها قبل الإسلام كان يعروها التحريف و التغيير و التبديل و تفهم على غير وجهها عندما يكون الناس على فترة من الرسل .

5 ـ و الواقع أن عقائد المصريين كانت تتخالف بتخالف الأقاليم نفسها و كانت آلهتهم محلية فكل مدينة كانت لها آلهتها فكان موطن أوزيريس في أبيدوس و فتاح في ممفيس و آمون في طيبة و هوروس في إدفو و هاتور في دندرة ... إلخ . و مكانة الإله تتبع مكانة المدينة التي يعبد فيها و للآلهة مراتب بعضها فوق بعض فكانت بمثابة سلسلة مراتب إلهية تتبع مراتب المقاطعات السياسية .

و من هذا يفهم أنه لم يعرف المصريون حتى التوحيد الإقليمي بأن يجتمعوا على آلهة واحدة في كل إقليم و يتفقوا عليهم مهما تتباين جهات إقامتهم بل كانت آلهتهم محلية كل إقليم له آلهة خاصة به .

يتبع بمعونة الله تعالى ....












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Apr-2005, 07:59 AM   رقم المشاركة : 8



افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي أبو خثيمة جميل موضوعك جدا وبالفعل كان المصريين القدماء اكثر شعوب العالم تدين ومازال الشعب المصري يتميز بالتدين والوسطيه في حياتهم دائما تجد كلمات ما شاء الله ، الحمد لله ، جزاك الله خيرا، الله اكبر ، صلي عنبي ( عليه الصلاة والسلام) الحلفان .. وغيرها كثيراً
ولنرجع لموضوعك في الماضي السحيق

تحدثت ان المصريين لم يعرفوا التوحيد وان ما يعتقد ذلك فهو خطأ ، ومن ضمن كا كتب في هذا

اقتباس:
و لقد شده بعض العلماء بحال التدين هذه التي شملت المصريين و تغلغلت في كل شيء عندهم إلى درجة تعاظم لديه أن يكونوا غير موحدين مع تلك القوة في التدين و التشدد فيه فزعم لهذا أنهم كانوا في الجملة موحدين و ممن وقع في هذا العلامة ماسبيرو فقد قال : " و كان إله المصريين واحداً فرداً كاملاً عالماً بصيراً لا يدرك بحس قائماً بنفسه حياً له الملك في السماوات و الأرض ، لا يحتويه شيء فهو أبو الآباء و أم الأمهات ، لا يفنى و لا يغيب ، يملأ الدنيا ليس كمثله شيء و يوجد في كل مكان "

اقتباس:
و هذا كلام ليس من الحق في شيء لأن المصريين لم يكونوا موحدين

لا أخي هذا ليس خطأ

تلك المقولة التي ذكرها ماسبيروا صحيحة وهى من ضمن تعاليم اخناتون وكان وصف للاله آتون

لقد تدرج فكرة التوحيد عند المصريين حتى قامت الثورة الدينية في عهد اخناتون

في البداية معروف انه لكل اقليم اله ووالاله متعددة كثيرة عند المصريين لانهم استوحها من الطبيعه وما اكثر مظاهر الطبيعة الشمس السماء الارض النيل ..... وهكذا كانت الديانه متعددة

وبعد ذلك اصبح هناك الة الدولة مثل رع الذي كان سائد في الدولة القديمة ، ازيس واوزريس في الدولة الوسطى و أمون في الدولة الحديثه وهذا لرفع مكانة الاقليم بمعنى عندما مثلا انتصرت طيبة على الهكسوس اصبحت عاصمة مصر ويعتبروا ملوك طيبة هم مؤسسوا الدولة الحديثة ولذلك اصبح اله الاقليم وهو أمون الاله الرسمي في الدولة الحديثة

وبالتدرج وصل اخناتون الى فكرة التوحيد ومثله في امون واذا احضرت لك نصوص اخناتون هذا وما كتبه عن اتون ستعرف مدى التوحد الذي وصل له الفكر المصري القديم

اذن ما اريد قوله نعم الديانه المصرية تميزت بالتعددية ولكن مع ذلك خطأ قول ان المصريين لم يعرفوا التوحد بل عرفوه وهناك مجلدات وكتب كثيرة كتبت في هذا الموضوع

أسفه على الاطاله

سلام












التوقيع



 القمر المجهول غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2005, 03:06 AM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

نعم أختي قمر كلامك صحيح ، لا اعتراض عليه ، ما ذكرته ليس معناه إن الديانة المصرية القديمة لم تعرف الدعوة إلى التوحيد ، بل على العكس ظهرت مثل هذه الدعوة ، و لو تمهلت قليلاً لوجدت أن الفقرة الأولى من الحلقة القادمة بمشيئة الله تعالى تحدثت عن هذا الموضوع ، أشكر لك هذا الاهتمام و المتابعة الدقيقة .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2005, 10:35 AM   رقم المشاركة : 10
زمـــان
بابلي



افتراضي

التوحيد كان فرضا من اخناتون الذي هدم الآلهة الاخرى و جعل المعابد تدخلها الشمس و الشمس هي رع و رع هو الراعي و اخناتون اعتبر نفسه الجدير بالقدسية ! بمعنى آخر اخناتون هو رع.













التوقيع

يا زمان الوصل بالاندلس

 زمـــان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-May-2005, 02:10 PM   رقم المشاركة : 11
روح الشرق
روماني



افتراضي

بارك الله فيكم













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


فليقولوا ما يقولوا .. أنت من أرجوا رضاه
أنت من يعلم أني.. لك أرخصت الحياة


...............

 روح الشرق غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-May-2005, 01:50 AM   رقم المشاركة : 12
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي ح2

6 ـ بيد أنه يجب علينا أن نعتقد أن دعوات إلى التوحيد الخالص بعبادة إله واحد فرد صمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفواً أحد ـ قد تواردت على العقل المصري و بعيد أن ننفي تماماً عن المصريين في مدى خمسة آلاف سنة ازدهرت فيها حضارتهم و نمت أن تكون قد وردت عليهم عقيدة التوحيد بدعوة من رسول مبين .

و لقد ورد في القرآن الكريم ما يفيد أن يوسف عليه السلام و هو نبي كريم من أنبياء الله دعاهم إلى عبادة الواحد القهار فلقد ورد في سورة يوسف ما حكاه الله عنه من كلام لصاحبي السجن فقد قال حاكيا عنه : ( إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله و هم بالآخرة هم كافرون * و اتبعت ملة آبائي إبراهيم و إسحاق و يعقوب ، ما كان لنا أن نشرك بالله من شيء ذلك من فضل الله علينا و على الناس و لكن أكثر الناس لا يشكرون * يا صاحبى السجن أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار * ما تعبدون من دونه إلا أسماء سميتموها أنتم و آباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان . إن الحكم إلا لله أمرا ألا تعبدوا إلا إياه ، ذلك الدين القيم و لكن أكثر الناس لا يعلمون ) يوسف 37 ـ 40 .

من هذا الخبر الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه نحكم مستيقنين أن دعوة إلى التوحيد قد وردت للمصريين فهذا يوسف و هو في السجن يدعو صاحبيه إلى الدين القيم و هجر عبادة ما سموه من آلهة و إن هي إلا أسماء سموها و أن ما يزعم لها من ألوهية ما هو إلا نحلة ينحلونها إياها و أوصاف يصفونها من غير أن تنطبق على الموصوف في شيء فألوهيتها وصف يذكر و ليست حقيقة تعرف .

و لقد مكن الله ليوسف في أرض مصر و استولى على خزائن الدولة و صار ذا سلطان مبين فيها و هو رسول من رب العالمين فلا بد أن يكون قد دعاهم جهرة إلى الدين القيم و لا بد أن يكون قد أجابه منهم أناس و نكص عن الإجابة غيرهم .

و مهما يكن من شيء فقد كانت دعوة يوسف إلى التوحيد لها أثرها و لكن المصريين ألفوا عبادة ما أنتجه خيالهم من ألوهية زعموها لبعض الأشياء و الحيوان فلما جاءتهم دعوة إلى التوحيد صريحة قوية بما تستمده من بينات فعلية و أدلة منطقية تستقيم مع قضايا الفكر ، آمن من آمن و من لم يكن نافذ البصيرة قوي المدارك وقع في حيرة بين قديم قد ألفه و تغلغل في مكنون قلبه و استولى على أهوائه و مشاعره و جديد قد عرفه و رأى فيه استقامة في الفكرة و قوة في الاستدلال فكان في شك و مرية .

و يظهر أن صدى دعوة يوسف استمر أجيالاً يعمل في النفس المصرية ترى نور الحق منبعثاً فيما أثر عن يوسف و النفس قد استهواها ما أثر عن الآباء و الأجداد و لذا قال تعالى حاكياً عن لسان مؤمن من آل فرعون عندما حثهم على عدم قتل موسى : " و لقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات فما زلتم في شك مما جاءكم به حتى إذا هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولا ، كذلك يضل الله من هو مسرف مرتاب " غافر 34

فذلك الاضطراب بين القديم المألوف و الجديد الحق المعروف هو الشك الذي استمروا فيه بعد يوسف عليه السلام و جاءت حكايته على لسان مؤمن آل فرعون .


7 ـ لم يكن المصريون إذن قد خلوا في كل عصورهم من دعوات إلى التوحيد نعلم منها يقيناً دعوة يوسف صلى الله عليه وسلم و دعوة موسى صلى الله عليه وسلم ثم إن الهكسوس الذين جاءوا إلى مصر و حكموها أمداً غير قصير لا يمكن أن يكون مجيئهم قد خلا من دعوات دينية و خصوصاً أنه ورد في بعض الآثار أن إبراهيم صلى الله عليه و سلم قد زار مصر فلا بد أن يكون التوحيد قد كان موضع دعاية له و إن لم يكن موضع إجابة منهم .


و إن احتكاك المصريين بالآسيويين في الحروب الدائبة المستمرة لا بد أن يكون هو أيضاً قد أطلع الغزاة و الفاتحين على ما في آسيا من ديانات و آثار النبيين من شرائع و عقائد و أحكام و كل ذلك لا بد أن ينال شيئاً من النفس المصرية و إن لم ينل القلوب و يستولي عليها استيلاء تاما .

و لكن تلك الأغذية الدينية و تلك الدعوات التوحيدية التي كانت تجيء إليهم الحقبة بعد الحقبة لم ترفع المصريين إلى مرتبة الموحدين بل يسود عقائدهم التعدد في جملة تاريخهم بل إنهم لم يصلوا إلى التوحيد المحلى بأن يجمع المصريون على آلهة واحدة بل تعددت الآلهة بتعدد الأقاليم كما بينا .

8 ـ و لكن يظهر أن الكهنة ـ و هم الفلاسفة أيضاً ـ كانوا يجتهدون في أن يجمعوا المصريين على آلهة واحدة و لذلك كانوا ينشرون عقيدة هي العقيدة الرسمية للدولة و إن انحراف الشعب عنها كان انحرافا يختلف في قلته و كثرته باختلاف الأقاليم المصرية و لم تكن تلك العقيدة متحدة في كل أدوار مصر القديمة بل حالت و اعتراها قانون التحول فتغيرت من دور إلى دور و لنذكر خلاصتها و ما عراها من تغير .

تعتمد العقيدة الرسمية عند قدماء المصريين على أسطورة قديمة ترجع إلى ما قبل التاريخ في نسبتها و هي أن إله الإنبات و الخصوبة أو إله النيل و اسمه أوزيريس قد عمل على تكون مملكة إلهية مكونة من أخته و زوجته آلهة الحكمة و التشريع و السحر و اسمها إيزيس و وزيره إله التدبير و العلم و اسمه توت و غيرهم من الإلهة و لكن أخا أوزيريس و اسمه سيت و هو إله الشر و القحط نفس على أخيه ما ناله من مكانة و إجلال و دفعه الحقد إلى إيذائه فغدر به و احتال عليه حتى وضعه في تابوت ثم أقفله عليه و ألقى به في اليم فلما تفقدته زوجته و لم تجده أخذت تنقب عنه حتى عثرت عليه و لكن قبل أن تتمكن من فتح التابوت هاجمها سيت و أخذ التابوت منها عنوة و مزق أخاه اثنين و سبعين شلوا بعدد مقاطعات مصر إذا ذاك ، و نثر هذه الأجزاء في المقاطعات في كل مقاطعة شلوا و لكن مع ذلك لم تستيئس زوجته بل ألقى الوفاء في قلبها شجاعة لا يأس معها و بجد و دأب جمعت الأشلاء من كل مكان و ألقت كل جزء في موضعه من الجسم و قرأت عليه بعض من التعاويذ و الرقى السحرية فعاد إلى الحياة و لكنها حياة قصيرة كانت بقدر ما أنسل ابنه هوروس ثم غادر هذه الحياة إلى الحياة الأخرى ليقوم بالحساب و الميزان لأهل الدنيا .

و هنا تكون المعركة بين هوروس و عمه ست إذ ينكر نسب ابن أخيه و يدعى أنه الوريث الوحيد لعرش أخيه في المملكة الإلهية و يرفع في سبيل ذلك دعوى إلى محكمة الآلهة فتهب إيزيس مدافعة عن ابنها و شرفها فتقضي المحكمة بثبوت النسب بشهادة توت و لكن النزاع لا ينتهي بذلك بل يأخذ كل يعمل على إفساد أعمال الآخر في الكون و تكون دائرة هوروس في الإنتاج و العمارة و دائرة سيت في الإفساد و التدمير .

و صار من آثار ذلك التناحر ما كان بين الوجه القلبي و الوجه البحري من حروب مستمرة بل قد صار كل رئيس من رئيسي الوجه القبلى و الوجه البحري أحد هذين الإلهين .

و استمرت الحال على ذلك حتى جاء مينا الأول فجمع في سلطانه حكم مصر العليا و السفلى و أعلن أن الإلهين قد حلا في جسده و من ثم ابتدأت عقيدة تأليه الملك أو حلول روح الإله فيه .

و لقد أخذت الفلسفة الدينية من ذلك الحين تعمل على التوفيق بين خلود الألوهية و فناء الجثمانية لأن فرعون يموت كما يموت سائر الناس ، و الله جل في علاه حي باق ، فكيف يحل الباقي في الفاني !!! ثم كيف يموت من ارتفع إلى مرتبة الألوهية !!
إن الحس يؤكد الموت ، و عقائدهم تنافيه .

لقد دفعتهم الرغبة الملحة في التوفيق بين ما يحسون و ما يعتقدون إلى أن قالوا : إن روح الله هورس ذات ثلاث شعب أولاها الروح الدنيا و هي التي تحل في فرعون الزمان ثم تنتقل إلى من يليه و تفيض عليه بقدسيتها و الثانية الروح العليا الحاكمة في السموات و الأرضين و الثالثة روح تبقى في جسد فرعون الميت و تقوم بالنصح لفرعون الحي و لا تبقى هذه الروح إلا إذا بقي الجسم متماسكاً و لذا أعملوا الحيلة لذلك و بنوا الأهرام و شيدوها لتكون حفاظاً للجسم .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-May-2005, 04:12 PM   رقم المشاركة : 13



افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة أخي أبو خثيمة قرأت كثير في مسألة التوحيد عن المصريين القدما ، قرأت ما هو معقول ، وما هو مبالغ وغريب فبه

ولكن حقاً ما أحضرته لنا من أجمل ما قرأت عن التوحيد عند المصريين القدماء

كالعادة ماذا سأقول سوى شكراً وجزاك الله خيراً .

أشكرك على هذا النشاط الملحوظ في كل الاقسام أخي أبو خثيمة ليتني أكون في ربع نشاطك

سلام













التوقيع



 القمر المجهول غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-May-2005, 12:56 AM   رقم المشاركة : 14
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

الفضل لله تعالى أولاً و أخراً أختي الفاضلة ، أنا من بعدك و الله ، وفقك الله لما يحب و يرضى .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-May-2005, 10:55 AM   رقم المشاركة : 15
زمـــان
بابلي



افتراضي هرمز مثلث العظمة

هرمز هو الاسم الاغريقي لهذا المتدين المصري و اعتقد انه ادريس النبي
لاسف بحثت عن كتاب متون هرمز ولم اجده !













التوقيع

يا زمان الوصل بالاندلس

 زمـــان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مقارنة, الديانات, القديمة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 10:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع