منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: روح"ألف ليلة وليلة" في أحلام ليبل السعيدة (آخر رد :النسر)       :: العاصمة الأنجولية.. أغلى مدن العالم (آخر رد :النسر)       :: أخيرا.. هناك من يجرؤ على الكلام!! (آخر رد :النسر)       :: حقول الغاز الفلسطينية واللبنانية (آخر رد :النسر)       :: للتحميل (اهم مصادر التاريخ الاسلامي) متجدد باذن الله (آخر رد :أ بو محمد)       :: ترانيم قلب (آخر رد :أبو محمد_)       :: إسرائيل.. مصير محتوم بالزوال (آخر رد :النسر)       :: موضوع حذف ولماذا (آخر رد :أبو خيثمة)       :: مكوّنات الأمة.. الثقافة والهوية والدولة (آخر رد :النسر)       :: أيام في قازان /1 (آخر رد :الذهبي)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط



التنصير في موريتانيا

تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 15-Jun-2005, 12:38 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية ابوالوليد الأندلسي

 




افتراضي التنصير في موريتانيا

الموضوع منقول من مجلة المجتمع عدد 1636 وتاريخ
22/01/2005

سرطان التنصير ينخر في الجسد الموريتاني

التنصير من أخطر الجبهات التي يوظفها العدو اليوم لتحقيق أهدافه بكل أبعادها الاستراتيجية، اقتصادية واجتماعية وسياسية، وذلك عن طريق النفاذ من ثغرات الضعف في مجتمعاتنا والتي يوظفها هؤلاء بذكاء لإحداث تحول في القيم والعقائد كمقدمة لممارسة التنصير على هذه الشعوب التي أفقروها ونهبوا مقدراتها ودعموا كل عوامل الانحطاط في حياتها، هذا الخطر التنصير بدأ يهدد المجتمع الموريتاني عموماً بعد أن اخترق مؤسسات رسمية وحمى نفسه بقوة القانون.

مهمة التنصير في موريتانيا مثل مهمته المعروفة فى كل البلدان الإسلامية: إما تغيير العقيدة أو تمييعها أو كما يقول القس صومئيل زويمر أشهر المنصرين فى القرن العشرين الميلادي: "مهمة التبشير التي انتدبتكم لها الدول المسيحية في البلاد الإسلامية ليست في إدخال المسلمين في المسيحية، فإن هذه هداية لهم وتكريم".


وسائل المنصرين


يتبع المنصرون في موريتانيا عدداً من الوسائل لاختراق الشعب الموريتاني المسلم نسبة الإسلام 100 % أهمها:
أ التدثر بالعباءة الإنسانية: فمنظمات التنصير تنشط متدثرة بلافتات وشعارات إنسانية مختلفة وتتدخل في مجالات حيوية كالصحة والتربية والبيئة والسكان والوسط الريفي والأمن الغذائي والاتصال دعم وسائل الإعلام ونقل المزارعين والتدخل في حالات الطوارئ والتدخل في حالة الكوارث، إضافة إلى عشرات المجالات الأخرى، وذلك عبر المنظمات ذات الصبغة الإنسانية الحكومية مثل: "هيئة السلام الأمريكية" أو المنظمات التي تعمل من خلال واجهات أخرى محلية مثل: "الهلال الأحمر الموريتاني"، و"البرنامج الوطني لمكافحة السيدا الإيدز".
وتستخدم هذه المنظمات وسائل كثيرة لاختراق المجتمع منها المؤسسات الحكومية والمنظمات الأهلية وقادة الرأي. والمنتخبون المحليون، ولإحكام السيطرة ودفع الريبة عن نفسها في مجتمع إسلامي شديد التمسك بدينه كالمجتمع الموريتاني لا تستنكف هذه المنظمات عن بناء المساجد أو تدريس القرآن من خلال دفع رواتب لمدرسيه إمعاناً في تجسير العلاقة مع المجتمع تمهيداً لبلبلة القيم والثوابت كمقدمة أولى للاختراق، ثم البذر أي بذر قيم النصرانية في الناشئة ثم مرحلة الكشف والإعلان كمرحلة مهمة لإنشاء طائفة مسيحية!.
ب الحماية بالتواطؤ الرسمي: أجندة التنصير بدأت بالنشاط منذ وقت مبكر، غير أنها ازدهرت منذو وصول الرئيس الحالي للسلطة في انقلاب عسكري إثر إعلان سلفه لتطبيق الشريعة الإسلامية والذي أثار آن ذاك حنق دوائر استعمارية وتنصيرية غربية، حيث حرَّكت أجندتها باتجاه البلاد على وقع الجفاف والكوارث واٍلآثار المدمرة لحرب الصحراء، فأتاح ولد الطايع لها مجالاً واسعاً للعمل والانتشار وخصوصاً أنه ذو خلفية اشتراكية لا دينية، وقد صرح عام 1985م لمجلة "جون أفريك" الفرنسية: أنه إنما جاء لإيقاف دولة الشريعة، ومنذ ذلك الحين وهذه المنظمات تجد كل التسهيلات، في الوقت الذي تشن فيه حرب واسعة على العمل الإغاثي الإسلامي، كما حصل سنة 1994م، حيث أغلق أكثر من عشر منظمات إسلامية عاملة في المجال الخيري، وكما حصل سنة 2003 و2004م، حيث أغلق أكثر من عشر جمعيات إسلامية من بينها كلية للشريعة ومعهدين إسلاميين، بينما تحمي السلطات كل الوسائل غير المشروعة التي تستخدمها هذه المنظمات التنصيرية الصليبية بهدف كسر الوازع الديني، مثل "بيوت الدعارة" التي ترعاها هذه المنظمات ولايمكن حتى للصحف المستقلة أن تتطرق لكل هذه المظاهر، وصودرت عدة صحف في السنوات الماضية بسبب تطرقها لهذه المجالات خاصة وأن السرية تغلف مجال عمل وسائل هذه المنظمات نظراً لحساسية الموضوع بالنسبة لها، ورغبتها فى الوقت نفسه بعدم إثارة الحمية الدينية في المجتمع ضد مشروعها الذي يعتمد على تخطيط مرحلي هادئ وطويل النفس.
غير أنه واعتماداً على المتوافر من المعلومات، فإن هذه المنظمات نشطة وتجد تجاوباً كبيراً من المجتمع بسبب عوامل الفقر والجهل والمرض، فقد بلغت هذه المنظمات العاملة في هذا الميدان ذات الأهداف التنصيرية أكثر من مائة منظمة تنصيرية غربية تجد لها امتداداً واسعاً في إطار إحصاء للجمعيات الأهلية العاملة gva، أما الجمعيات غير الحكومية فهي 319 جمعية تعمل فى هذا المجال وبعض المراقبين يرى أنها تتعدى الألف، إضافة إلى مئات التعاونيات النسوية التي تجد فيها هذه المنظمات بغيتها، حيث هي نافذتها على المجتمع، وتنفذ من خلالها مشاريع اختراق مهمة لاستراتيجيتها، حيث تدعم منظمة "كاريتاس" وحدها فقط مائة تعاونية تعمل في قطاعات الزراعة والتحويلات الغذائية وكذا الأعمال التجارية والحرفية. كما تشرف ذات المنظمة على حوالى 60 فصلاً يتابع الدروس 2000 شخص لبرامج محو الأمية محو الهوية مدعومة ببرامج صحية تستفيد منها أكثر من 150000 امرأة فى 36 وحدة صحية، وحسب بعض المراقبين.. فإن ميزانية كاريتاس تزيد عن 300 مليون أوقية موريتانية (254 أوقية تساوي دولاراً) وهذه المنظمات تعمل بخطى حثيثة لتحقيق أهدافها في الوقت الذي لاتبذل جهود مضادة كافية لسد الثغرات التي تنفذ منها مع ضعف الوعي بأخطارها بل إن مجتمعنا الموريتاني معروف بانفتاحه وبساطته مما يجعله معرضاً لأخطار كبيرة في هذا السياق، كما تركز هذه المنظمات على مناطق محددة من البلاد وعلى فئات بعينها نتيجة لوضعية التهميش التي تعيشها بعض الطبقات نتيجة ظروف مختلفة منها الاقتصادي وحتى السياسي وتنشط هذه المنظمات مركزة جهودها في الجنوب والشرق والشمال، على مدن بعينها مثل (كيفة ومقطع لحجار وروصووتنفوند سيفى وأطار) تركيزاً كبيراً، كما تهتم هذه المنظمات باليتامى وأطفال الشوارع وتكفل آلافاً من هؤلاء، وتشرف على عدة مراكز لتربيتهم، ولاشك أن هؤلاء بعد سنوات قليلة سوف يشكلون نواة مهمة لتحقيق أهداف هذه المنظمات، كما نقل عن أسقف كنيسة نواكشوط في الثمانينيات قوله: "ألقينا البذور ونحن الآن ننتظر الحصاد"، وإذا كانت هذه هي مرحلة التنصير في المرحلة الراهنة فكيف سيكون التعاطي لها في المستقبل؟.
حملة التثبيت: لا تجد لهذا السؤال جواباً كافياً حتى الآن رغم بعض المحاولات المبذولة، إلا أن المرجو أن يكون الوعي الإسلامي بالبلاد قد تجاوز مرحلة الارتجالية والتعويل على الأنات والآهات، وتظل الحاجة إلى تفعيل ومضاعفة الجهود نتيجة اشتداد الوطأة مع انطلاق موجة الحرب الصهيو صليبية، ولكن ما زال الأمل في الله قائماً رغم صعوبة الظرف ودقة المرحلة، ويمكن في هذا المجال القيام بحملة تضامنية مع ضحايا الجهل والفقر أو ما يمكن تسميته "حملة التثبيت" وهي حملة ذات شقين؛ شق تضامني مع الشرائح المهددة والمناطق التي توسع فيها تغلغل المنظمات التنصيرية عبر تجسيد شعار الأخوة الإسلامية وكون الأمة "كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر" كما في الحديث النبوي الشريف ولابد أن يكون ذلك التضامن مبنياً على دعم مادي ومعنوي حتى يثبت هؤلاء على دينهم ويثقوا في أمتهم وعقيدتهم، وعندها سيطردون المنصِّرين صاغرين فاشلين بعد أن أنفقوا أموالهم، وتكبَّدوا المشاق نفاذاً لسنة الله القدرية فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى" جهنم يحشرون (36) (الأنفال).
وشق توعوي عبر حملة موجهة للمجتمع بكل فئاته، حيث يجب إطلاق صيحات تحذيرية من هذا الخطر الداهم عبر المساجد ووسائل الإعلام، لحث الجميع على التصدي لهذا الغزو النصراني الصليبي الماكر، والذي يتستر تحت يافطات شتى، ويُعمل معاول هدمه في كيان الأمة وأساسها الذي قامت عليه وحدتها العقيدية الإسلامية، حتى يتسنى لهم تنفيذ مخططاتهم الجهنمية حتى لا تصبح موريتانيا زنجبار أخرى أو "الفلبين" الجديدة.







 ابوالوليد الأندلسي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Jun-2005, 03:24 PM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

الإسلام أصبح اليوم في خندق وقد أحاط به كل الأعداء وتجمعوا على هدف واحد وهو القضاء على هذا الدين ,ولكن الله متم نوره ولو كره الكافرون













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Jun-2005, 10:03 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

جــزاك الله كــل خير اخي ابو الوليد وبارك فيك
ولا حـول ولا قـوة إلا بالله

ليست موريتانيا هي فقط المستهدفه بل كل الدول الاسلامية وحتى الخليج وفي الايام الماضية قرأت خبر عـودة فتاة قد تنصرت قبل اشهر ولكن والحمد لله عادت الى الاسلام فالحمد الله عـز وجــل.

فتاة حلوان تعترف: التنصير في مصر ولا أحد يتكلم!

لها أون لاين ـ : كشفت زينب فتاة جامعة حلوان المصرية أن مرحلة الشك لديها والاتجاه لاعتناق المسيحية بدأت قبل 5 سنوات أثناء دراستها في كلية الآداب بجامعة حلوان، وأن الشهور الخمسة التي تركت فيها بيت والدها هي التي تحولت فيها إلى مسيحية وكانت خلالها تتردد على الكنيسة.

وقالت في أول حديث لها لوسيلة إعلامية لموقع "العربية.نت" إنها كانت تقيم طوال تلك المدة في شقق مفروشة استأجرتها في مناطق مختلفة، وأنها في بعض الأحيان كانت تقضي اليوم كاملا على نصف رغيف من الخبز فقط حتى تكفيها النقود التي كانت معها عندما تركت بيت أسرتها.

وأوضحت أن الشوق لوالدها وأسباب التردد التي بدأت تعتمل في نفسها نتيجة لبعض العوامل دفعها إلى التفكير في العودة لأسرتها، وعندما عادت كانت لا تزال مسيحية.

وأضافت أن أسرتها وفي المقدمة والدها وأقاربها استقبلوها استقبالا جيدا بمجرد العودة، وعاملوها معاملة طيبة، وأن أباها ترك لها حرية اختيار عقيدتها واتخاذ القرار الذي تريده، طالبا منها أن تجلس قبل ذلك في جلسات استتابة مع بعض العلماء والدعاة الإسلاميين.

واستطردت أنها بعد أسبوعين فقط كانت قد بدأت في العودة إلى الإسلام، وقامت بإزالة الصليب من يدها، وأنها وصلت الآن إلى مرحلة الاقتناع الكامل بالإسلام وأصبحت مسلمة كاملة تؤدي فروض الصلاة وتقرأ القرآن الكريم وبعض كتب التوحيد والسيرة النبوية والسنة الشريفة.

وقالت إنها ستؤدي العمرة في رمضان القادم، وأنها تشعر حاليا براحة نفسية وطمأنينة كاملة وتجد كل معاملة طيبة من الذين حولها.

وأوضحت زينب أن تنصيرها بدأ في الجامعة قبل 5 سنوات، وأكدت أن ما أشيع حول تنصيرها عبر البال توك والنت ليس لهما علاقة أساسية بموضوع تنصيرها الذي بدأ من جامعة حلوان وانتهى بقناعة شخصية منها نتيجة لما كانت تسمعه من زملائها في الجامعة، وأن البال توك كان من العوامل المساعدة والتي أتت في مرحلة متأخرة.

وحذرت الفتيات والفتيان من المتنصرين الذين يدعون لدينهم الجديد بكل قوة على حسب تعبيرها، مشيرة إلى أنها تعرفت في الجامعة على 6 بنات و3 شبان متنصرين، حرصوا على سرية تنصرهم في بادئ الأمر ثم أعلنوا ذلك، وسافر بعضهم للخارج تاركاً لأهله ما يفيد أنه تنصر، وهناك من تركت أهلها، وأخبرتهم بأنها مسيحية، وبقيت فترة بعد ذلك في مصر إلى أن سافرت.. وبعض هؤلاء الشباب لا يزالون في مصر يعيشون حياة عادية في بيوت أهاليهم الذين تنصروا معهم! فضلاً عمن تنصروا ويعيشون مع أهلهم دون أن يعلموا عنهم شيئا، ويذهبون إلى الكنيسة سراً ويمارسون حياتهم الكنسية المسيحية داخل الكنيسة بطريقة عادية جدا.

وحول غرابة موضوع تنصر أسر بأكملها كما قالت زينب: "ليس الموضوع إنني أنا الذي أقول ذلك لأول مرة، هو موضوع شائك بالنسبة للكثيرين ولا أحد يتكلم فيه، لكن هذه أول مرة واحدة تذهب للمسيحية وتعود، فمن ذهبت وعادت هي أقدر واحدة تستطيع أن تتكلم عن المتنصرين وما يحصل بينهم".

وحول ما إذا كان التنصير ظاهرة في الجامعات المصرية قالت: "من المجموعة التي عرفتها، وبعد ذلك الناس الذين استطعت أن أقابلهم في الكنائس، أرى أن الموضوع منتشر جدا".

وعزت زينب سهولة انتشار التنصير بين شباب الجامعات إلى غياب الوعي الديني الإسلامي وهو ما يستثمره المنصرون، بالإضافة إلى أن أغلب العلماء يخافون أن يتكلموا في ذلك حتى لا يتهموا بإثارة الفتنة الطائفية، وبالتالي يفضلون الابتعاد عن ذلك الموضوع.

وينتشر التنصير ـ حسب ما جاء في حديث زينب ـ بين الشباب من مختلف الطبقات الاجتماعية فهناك من ينتمي لوسط اجتماعي عال وهناك من ينتمي لعائلات متوسطة المستوى، أو عائلات فقيرة من الأرياف، وهناك رجال تعرفهم تنصروا ويمتلكون شركات كبيرة، أي أن مستواهم المادي مرتفع جدا، أما إذا كانت حالات التنصير هذه تمثل ظاهرة مقلقة فتقول زينب: "أنا مثلا عندما أعرف 20 واحدة فهذا العدد يعتبر كبيرا، مثلا هناك واحدة غيري تعرف 20 أيضا، بينهم 5 ممن أعرفهم، معنى ذلك أن العدد الإجمالي لمن أعرفه أنا وصديقتي من هؤلاء 35 متنصرة، أنا عن نفسي تعرفت على أعداد كثيرة جدا".

أما نقاط الهجوم التي ينفذ منها المنصرون إلى الشباب فهي إثارة الشبهات والأسئلة المحيرة، وقد كان من أسباب حيرتها افتقاد من يجيب عن أسئلة تعن لها، وحين ذهبت لأحد العلماء مستفسرة عن مسألة صرخ في وجهها ـ حسبما قالت ـ واتهمها بالكفر لمجرد أن قالت إن هناك آية قرآنية وحديثاً نبوياً يتعارضان مع بعضيهما.

وعن استغلال هذه النقاط في الشخصية المقصودة تقول: "هم استغلوا هذه النقطة، فعندما تكلمت مع بعض صديقاتي عن أنني متضايقة بسبب أن الشيخ الفلاني صرخ في وجهي لأنني سألت سؤالا معينا، قلن لي إنهن أيضا معهن سؤال يردن إجابته ما دمت على اتصال بالشيوخ، طبعا لم يكن يردن أن يعرفن الإجابة، إنما ليزدن الشك عندي.. ثم آخذ الأسئلة وأحاول أن أحضر إجاباتها فلا أجد، فتزيد اتساعا الهوة التي بيني وبين الإسلام والشيوخ، وفي نفس الوقت المتنصرون يقربونني منهم بكلمات عقلية، بالإضافة إلى أن إحدى صديقاتي كانت تنصرت هي وأهلها كلهم، ذهبت مرة عندها لأذاكر معها ففوجئت بالقسيس عندهم في البيت، عندها أخبرتني بأن البيت كله متنصر، عرفت أن هذا القسيس يزورهم مرتين في الشهر، أي مرة واحدة كل 15 يوما، وعندما جلست معه وبدأت أتكلم، أخذت زياراته لبيت صديقتي تصل إلى 4 مرات في الأسبوع".

عادت زينب ـ بفضل الله عليها ـ إلى الإسلام بعدما جلست جلسات استتابة مطولة مع باحثين مسلمين مختصين في النصرانية، وقد أبدت حزنها وأسفها على هذه التجربة، وأنها لم تقابل هؤلاء الباحثين قبل أن تقع في قبضة المنصرين، كما حزنت حزناً شديداً على صديقاتها اللاتي مازلن في متاهة الشك، ويتضاعف حزنها عندما تتذكر ذلك الرجل العجوز الذي تنصر منذ 25 عاما وإلى الآن لا يزال يبحث عن الحق، وهل كان على الطريق الصحيح أثناء إسلامه أم بعدما أصبح مسيحيا؟!!
المصـدر
http://www.lahaonline.com/index.php?...8886&task=view












التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Jul-2005, 11:39 AM   رقم المشاركة : 4
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

تنصير في مصر الكنانة والإسلام!!!

حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الله ونعم الوكيل..













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Jul-2005, 05:05 PM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية التاريخ
تنصير في مصر الكنانة والإسلام!!!

حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الله ونعم الوكيل..


نعم هذا يحدث












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
موريتانيا, التنصير

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 06:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع