« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :muslim)       :: ذو القرنين (آخر رد :muslim)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: المشاركة لا المغالبة .. الحركات الإسلامية والسياسة في العالم العربي (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: لبنان والوضع الشائك (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: صوت المهمشين يعلو فوق إيقاع القهر (آخر رد :النسر)       :: الثقافة الليبية زمن الدكتاتورية القذافية (آخر رد :النسر)       :: الهلال والنجم في رحلة من مومباي إلى إسطنبول (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الوثائق والمخطوطات



نبذة تاريخية عن الورق وصناعته

الوثائق والمخطوطات


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Jun-2005, 02:01 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية ابوالوليد الأندلسي

 




افتراضي نبذة تاريخية عن الورق وصناعته


منقول واهديه للجميع ومصدره موقع سحاب وهو بقلم: الاستاذ
[ أبو الوليد التلمساني

نُبذَة تَاريخيَّة عن الوَرق و صنَاعته




الصينيون أول من صنع الورق من الألياف النباتية قبل ألفي عام يصنعونه الآن من المعادن

العرب استحوذوا على صناعة الورق في القرن الثامن الميلادي



بسم الله الرحمن الرحيم



إن بناء المعرفة و زيادة قدرة الإنسان على فهم العالم المحيط به لم يأت وليد المصادفة؛ و لكنه احتاج منذ النشأة الأولى إلى عمل دائب لكشف الحقائق العلمية و خبايا المواد و كنهها و العوامل التي تؤثر فيها. و الواقع أن للعلم تاريخا طويلا بدأ منذ أن بدأ الإنسان يفكر و يعمل، ساهم فيه بنو البشر جميعا كل بنصيب.
إذن فتاريخ العلم هو تاريخ الحضارة الإنسانية يسجل حركتها و يتتبع تطوراتها و يعرض مراحل نموها و ازدهارها و فترات ضعفها و انبعاثها من جديد.

و كان الورق مادة هذه الحضارة الإنسانية الأولى و أساسها، الذي كان يصنع من سيقان نبات الخيزران ( البامبو) المجوفة و الخرق البالية أو شبك الصيد، تدق بعد ان تغسل و تفقد ألوانها، في مطاحن خاصة حتى تتحول إلى عجينة طرية فتضاف إليها كمية من الماء حتى تصبح شبيهة بسائل الصابون، و بعد أن يُصفَّى الخليط تؤخذ الألياف المتماسكة المتبقية بعناية لتنشر فوق لوح مسطح لتجففه حرارة الشمس. و بعد التجفيف يمكن صقل فرخ الورق المحصل عليه بعد ذلك بواسطة خليط من النشا و الدقيق و يجفف من جديد.و هكذا يحصل على ورق قابل للاستعمال حتى أصبح الورق يصنع من الأخشاب و الفضل في ذلك يعود إلى الصينيين الذين أنتجوه منذ أكثر من 2000 عام من ألياف شجرة التوت. لكن الفكرة جاءت من مشاهدة الدبابير و هي تصنع أعشاشها من حلقات الخشب الرفيعة ( Wood Ships).

دخول الورق إلى العالم الإسلامي :

من المعروف أنه مع دخول الورق إلى العالم الإسلامي أخذ يهر فن الكتابة على مستوى كبير، و لم يكف عن التطوير حتى القرن التاسع عشر بينما كان استعمال الصباعة قد انتشر منذ مدة طويلة.
في بداية الإسلام كان القرآن الكريم يُكتب بأجزاء صغيرة على مواد مختلفة مثل : أكتاف الإبل و اللخاف ( و هي أحجار كلسية بيضاء عريضة و رقيقة) و في العسب ( عسب النخيل) و القظيم و الأديم و في الرَّق، حتى جمع سوره في أول المر الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه ( المتَوفَّى سنة 13 هـ ) معتمدًا في ذلك على مواد مختلفة. و أدرك الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ( المتوفى سنة 35هـ ) أهمية تدوين القرآن بالنسبة لحفظه و ضبطه؛ فجمعه حسب سوره في مصحف و أمر بتحريره على الرق الذي عرفه العرب قبل الإسلام، فكانوا يعالجون الجلود بالكلس الفاقع اللون مستعملين أيضًا بعض الأجزاء المقومة الأخرى لتلوينه و منحه مرونة تمكن من استعماله في الكتابة. و قد كتبت بعض أجزاء القرآن الكريم على الرق.
و برزت بجلاء إمكانات استغلال الرق في عملية التجليد أو التسفير، فقد كان الجلد ينقش و يدمغ و يوشم بخيوط الذهب التي كانت تتزاوج في تناسق مع ثنياته و حدوده. كما كانت تضاف إليه زخارف هندسية و نباتية مذهبة أو ملونة لتوحي للقارئ بالبهاء و الروعة.

وعندما فتح المسلمون سمرقند سنة 751م و طردوا منها الجيوش الصينية أسروا عددًا كبيرًا من الصينيين كان من بينهم صنَّاع الورق الذين أطلعوا العرب على أسرار هذه الصناعة، فأدخلها العباسيون إلى بغداد. ففي عهد هارون الرشيد كثر استعمال الورق في السجلات بدلا من البردي و الرق و سرعان ما أصبحت صناعة الورق حرفة مهمة في بغداد. و قد نشأ أحمد بن طاهر المدرس و الكاتب و تاجر الورق في سوق الوراقين و هو شارع اصطف على جانبه أكثر من 100 بائع للورق و الكتب و كان الجاحظ يؤجر إحدى القرطسيات بالنهار للاطلاع على الكتب الموجودة في مستودعها و كان ابن أبي يعقوب النديم صاحب الفهرست من بين الوراقين المشهورين في ذلك الزمان و من هناك انتقلت إلى الجزيرة العربية ثم إلى اليمن و سوريا و مصر و المغرب العربي و الأندلس حيث أسس أول مصنع للورق في الأندلس عام 950م و قد اشتهرت مدينة شاطبة بصناعة الورق و كان الورق ينتقل من شاطبة إلى كافة أجزاء أوربا كما تشهد بذلك نصوص الجغرافي المغربي الشريف الإدريسي. حيث انتشرت عبرها إلى فرنسا و صقلية و إيطاليا.
أما في الغرب العربي فإن الإقبال على الورق كان كبيرًا جدًا لدرجة أن بعض الوثائق المخطوطة تبرز أن مدينة فاس وحدها كانت تضم في عهد السلطان المرابطي يوسف بن تاشفين مئة و أربعة معامل. اما في عهد السلطان الموحدي يعقوب المنصور و ابنه محمد الناصر ( القرن الثاني عشر الميلادي ) فقد كانت هذه المدينة تحوي ما يناهز أربعمائة معمل لإنتاج الورق.


من أقدم الكتب و المخطوطات :

هناك مخطوطة يونانية موجودة في مكتبة الفاتيكان يعتقد أنها أقدم مخطوطة موجودة على ورق عربي و يحتمل أنها نسخت في دمشق عام 800م.
و يعتقد أن أقدم الكتب المؤرخة الموجودة و المنسوخة باللغة العربية على الورق هي جزء من أعمال أبي عبيد بن القاسم بن سلام عن أحاديث الرسول عليه الصلاة و السلام و هذا الكتاب محفوظ في مكتبة جامعة ليون و يعود تاريخه إلى عام 866م. و أقدم النسخ الورقية الموجودة للقرآن بيد الخطاط علي بن سدان الرازي عام 971م و ما تبقى من هذه المخطوطة المكونة من أربعة أجزاء مقسم بين أردبيل في إيران و مكتبة جامعة إستانبول و مكتبة تشستربيت في دلبن و هناك مخطوطة ورقية أخرى من القرآن تم نسخها في أصفهان عام 993م و ربما تكون المخطوطة الورقية الأولى للقرآن الكريم التي يرجع تاريخها إلى عام 1000م هي أكثر المخطوطات شهرة و قد نسخها علي بن هلال المعروف بابن النوب.

أنواع الورق و صناعته :

و قد عرفت أنواع مختلفة من الورق حسب طبيعة نسيجها و أليافها و ألوانها ( الأحمر، الأزرق، الأخضر، الأصفر..) و كانت الأوراق من اللون الواحد تُعدُّ لاحتواء النصوص المفضلة لدى الكاتب أو للمحافظة على الصفحة المزخرفة و لمنحها بهاء و رونقًا خاصَّين.
و ظلت صناعة الورق في تطور و أخذت أهمية كبرى، خاصة بعد اختراع جوتن برج لأول ماكينة طباعة، و بدأ معها الاهتمام بأنواع الأوراق المختلفة، و بدات التكنولوجيا الحديثة تقوم بدورها في تلك الصناعة، إلى أن أصبح الأمر الآن أكبر بكثير من مجرد أوراق للطباعة و أخرى للتغليف، و إنما أصبحت هناك أشكال و أنواع كلٌّ يؤدي دورًا مختلفًا على حسب المصدر الأول لاستخراجه.
إن قريبًا من ثلث سطح الأرض مُغطى بالأشجار و هي أساس صناعة الورق.
عند تفحص قطعة ورق، نستطيع أن نرى خطوطًا رفيعة فيها. و هذه الخطوط مكونة من آلاف الألياف الصغيرة جدًا و التي تصنعها الشجرة أثناء نموها. إن وظيفة هذه الألياف هي نقل الماء الممتص عبر جذع الشجرة و أيضًا تؤدي دورًا آخر كدعامة لجسم الشجرة و فروعها .
في مصنع الورق يتم فصل الألياف عن بعضها ثم .....

إن وظيفة هذه الألياف هي نقل الماء الممتص عبر جذع الشجرة و أيضًا تؤدي دورًا آخر كدعامة لجسم الشجرة و فروعها .
في مصنع الورق يتم فصل الألياف عن بعضها ثم يعاد ربطها بأشكال متقاطعة لعمل صحيفة رقيقة من الورق، كالتي ترى عليها هذه الكلمات الرفيعة؛ لذلك فإن عملية زراعة الأشجار باستمرار يسهم في تعويض ما قُطع لصناعة الورق، فهنالك الورق المأخوذ أساسًا من الأشجار الإبرية، و التي توجد عادة في المناطق الشمالية الباردة من أوربا، و هناك أوراق تشبع بألياف السليلوز لكي تأخذ ملمس القماش و رونقه، أو لأنها تعطي مواصفات جيدة عند الطبع عليها، و يكون مصدرها الأساس القطن و أشجار الأرز و مصاص القصب.

و لم يقتصر الأمر على طرق و أنواع الورق، و إنما أصبحت هناك مواصفات أخرى أكثر دقة و تعقيدًا؛ حيث نجد أجهزة خاصة لقياس لمعان سطح الورق، و جهاز لقياس قوة و متانة شد الورق الذي يستخدم في عمليات التغليف و أيضًا نسبة الحموضة و القلوية. و هذا هو تاريخ الورق و تطوره شاهد على العصور و كل الحضارات و موصل لكل نتائج العلم و العلماء بما فيها هذا الاكتشاف نفسه، من الكتابة على أكتاف الإبل إلى استخدام الرق إلى اكتشاف صناعة الورق، ثم التطورات الهائلة التي حدثت فيها، و في استخدامنا للورق الآن إلى ما لم يكتشف بعد في تلك الصناعة ... رحلة تاريخ و تطور عبر العصور كانت و ما زالت.


مراحل صناعة الورق:


يتم تحطيم و تقطيع الخشب إلى قطع صغيرة من أجل تسهيل عمليات التفاعل الكيميائي عليه لإطلاق الألياف من أنسجته، عن طريق تذويب مادة الجنين التي تربط الألياف ببعضها. بعد ذلك تُضاف المواد الكيميائية لجعل الورق قوي التركيب، ناعم الملمس و معتمًا. قد يضاف الشمع لجعل بعض أنواع الورق مقاومًا لنفاذية الماء.


خطوات تصنيع الورق :


الورق من المعادن :

بما أن الصين أول من صنع الورق من الألياف النباتية بالعالم قبل أكثر من 2000 سنة، فلقد نجحت اليوم هذه الدولة العريقة نجاحًا جديدًا في هذا المجال يتمثل في صنع الورق بمعادن.
و مقاطعة يوننان هي أول من نجح في صنع الورق بالمعادن في الصين. و وصل إنتاجها من هذا الورق إلى ألف طن.
و تطبق أيضا تكنولوجيا صنع الورق في مقاطعة سيتشوان و شانشي و شاندونغ و غيرها من المقاطعات الصينية حيث ينتج الورق بالمعادن بدلا من الألياف النباتية.
تقع مقاطعة يوننان في حدود الصين الجنوبية الغربية و هي غنية بمصادر المعادن. فيها قاعدة لإنتاج و تطوير المعادن اللافلزية و شرعت في تجربة صنع الورق بمعادن لافلزية اعتبارًا من عام 1999م و نجحت في نهاية المطاف في صنع الورق بمسحوق الولاستونيت (بروكسين من سلكيات الكلسين) بدلا من لباب الألياف النباتية.
علمًا أن صنع الورق بمسحوق الولاستونيت من شأنه أن يوفر الخشب إذ يمكن توفير 3.6 متر مكعب من الخشب باستخدام طن واحد من الولاستونيت.
أطلق على مسحوق الولاستونيت اسم الألياف الفلزية.
أشار تشونغ قوان رونغ كبير المهندسين بمركز البحوث التطبيقية للمعادن اللافلزية بمقاطعة يوننان إلى أنه يمكن استخدام الولاستونيت بعد سحقه مع لباب الورق النباتي في صنع ورق باستخدام تكنولوجيا متقدمة.أكد الخبراء بأنه يمكن إنتاج أنواع مختلفة من الورق باستخدام مسحوق الولاستونيت بما في ذلك الورق المعوي، علما بأن الورق المصنوع من مسحوق الولاستونيت ممتاز الجودة و عالي الشفافية و خال من الكهرباء الساكتة.
تجدر الإشارة إلى أن صنع الورق بمسحوق الولاستونيت بمقدوره أن يرفع الفعالية الاقتصادية، فالبمقارنة مع اللباب الخشبي يمكن خفض التكلفة بحوالي 100 يوان باستخدام طن واحد من مسحوق الولاستونيت . كما يمكن لهذه الطريقة في صنع الورق حماية البيئة من التلوث.
يذكر أن مقاطعة يوننان هي الوحيدة الغنية بالولاستونيت في جنوب غرب الصين.فاحتياطيها المؤكد منه 43.62 مليون طن. و هذا الرقم يمثل 28 بالمائة من إجمالي البلاد. و أنشئ في مدينة كونمينغ حاضرة هذه المقاطعة مؤسسة حديثة بمقدورها أن تنتج 100 ألف طن من مسحوق الولاستونيت في السنة. علم من الجهة المختصة أنها تنتج حاليا 30 مليون طن من الورق في السنة. و هذا المقدار من الانتاج يحتاج إلى كميات كبيرة من اللباب إلا أن حظر قطع الخشب يجعل الناس يفكرون في استخدام مواد أخرى لصنع الورق. و يمكن القول إن مسحوق الولاستونيت هو خيار مثالي حتى الآن في هذا المجال.

المصدر : نشرة أخبار المكتبة ـ العدد 30 المحرم 1425هـ / فبراير 2004م.



قال أيوب بن المتوكل: سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : ’’ كان الرجل من أهل العلم اذا لقي من هو فوقه في العلم فهو يوم غنيمته؛ سأله وتعلم منه..
واذا لقي من هو دونه في العلم علمه وتواضع له ..
واذا لقي من هو مثله في العلم ذاكره ودارسه ‘‘ .


وقــــــــــال: ’’ لا يكون إماما في العلم من أخذ بالشاذ من العلم ..
ولا يكون إماما في العلم من روى كل ما سمع..
ولا يكون إماما في العلم من روى عن كل أحد ..
والحفظُ الإتقان ‘‘.

قال القاضي أبو يوسفَ: ’’ العلمُ شيءٌ لا يعطيكَ بعضَهُ حتى تعطيهِ كُلكَ ، وأنت إذا أعطيتَهُ كلكَ من إعطائهِ البعضَ على غررٍ ‘‘
عَنْ يعقُوبَ بنِ محمدٍ بنِ عبد الرحمن القاريِّ، عن أبيهِ، عن جدِّهِ، أنَّ عُمر كتبَ إلى مُعَاوِيَة: ’’ أمَّا بعدُ فالزمْ الحقَّ ، يُنْزِلْكَ الحقُّ مَنَازِلَ أهلِ الحقِّ ، يومَ لا يُقْضَى إلاَّ بالحقِّ‘‘ .

قال الشَــاعر :

و لا تصحب أخا الجهل ... و إيــاك و إيــاه
فكم من جـاهل أردى ... حليما حين يلقاه
يقاس المرء بالمرء ... إذا مـا هـو مـاشاه
و للشيء على الشيء ... مقاييس و أشباه
و للقلب على القلب ... دليل حين يلقاه

قال إبراهيم بن أدهم : ’’ ما صَدَق الله عبدٌ أحب الشهرَةَ ‘‘ .







 ابوالوليد الأندلسي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Jun-2011, 07:37 AM   رقم المشاركة : 2
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: نبذة تاريخية عن الورق وصناعته

صناعه الورق أحدث تحول وتغيير في الحضاره الانسانيه بلتأكيد للأفضل
أجد الفتره التي تطورت في العالم الاسلامي رافقت التطور العام والقوه التي كانت عليها ، وأعتقد والله أعلم أن الكثير من العلوم دفنت مع حرق الاعداء
لكثير من المخطوطات الاسلاميه ولاشك في هذا الى جانب ماكانت عليه تلك الصناعه من تطور في تلك الفترة .
متى نبدأ من حيث كان عليه أسلافنا مع الاستفاده من كل العلوم لغيرنا
بإذن ربي قريب

جزاك الله خير أباالوليد
موضوع له أهميه خاصه وخصوصاً لطلاب العلم ومن منا توقف عن طلب العلم













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Jun-2011, 06:29 PM   رقم المشاركة : 3
أسامة هوادف
عضو موقوف



افتراضي رد: نبذة تاريخية عن الورق وصناعته

شكرا موضوع رائع جدا ومفيدا







 أسامة هوادف غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الورق, تاريخية, نبذة, وصن

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 11:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع