منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ما الذي تقرأه الآن ؟ (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: قصة وحكمة (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: وقفات عند مواقف اهل الورع الصادق (آخر رد :sfiat)       :: تاريخ كلمات غيرت التاريخ (آخر رد :sfiat)       :: قصة معلمة مع تلميذ (آخر رد :sfiat)       :: الدولة العباسية بين القوة والضعف والاستقواء/اجزاء (آخر رد :اسد الرافدين)       :: كتاب جديد في تونس يظهر قبور الأنبياء ويعض المرسلين وأورشليم الحقيقية (آخر رد :محمد علام)       :: ضيف (آخر رد :الذهبي)       :: هكذا علمتني الحياة (آخر رد :معتصم بالله)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 28-Dec-2005, 04:10 PM   رقم المشاركة : 1
ابن بطوطة
مصري قديم



افتراضي ضريح مؤسس مدينة مراكش يعاني من التهميش

لبست مدينة مراكش نهاية السنة
لبوسا جديدا، فتحولت إلى عاصمة للأنوار، إذ غذت أشجارها كثيرة العدد مضاءة وشوارعها غاصة بالسياح نظيفة. استطاعت هذه المدينة الساحرة أن تستقطب طيلة ثلاثة أيام ما يزيد عن الستين ألف سائح لقضاء احتفالات السنة الجديدة. زوار يستهويهم ذلك الفضاء الجميل الذي اختاره قبل عشرة قرون يوسف ابن تاشفين كي تكون عاصمة المرابطين.
غير أن تلك المدينة التي شهدت مجدها على يد المرابطين ستترك ضريح المؤسس عرضة للضياع.
في مدينة تحيى حياة متجددة يوميا، يقبع مؤسسها يوسف ابن تاشفين في "ضريحه" قرب محطة الحافلات "سيدي ميمون" ومحطة بنزين باسمه. قبر مجهول في مكان وضيع لا يليق بقيمته "عمري 22 سنة ولم يسبق لي أن زرته، بل لا علم لي بمكان دفنه" تقول طالبة بلكنة مراكشية فيها نبرة لوم لمسؤولي المدينة.


الطريق إلى ابن تاشفين
"أعمل سائق طاكسي منذ 1990، ولم يسبق لزبون أن طلب مني إيصاله إلى قبر ابن تاشفين" يجيب سيد في الأربعين من عمره وكأن السؤال على ضريحه فاجأه، وتضيف بنبرة أسى "إن الضريح مهمش ومجهول في بلده، مهمش من قبل المدينة بتغييبه عن علامات المواقع المهمة في المدينة، ولم يحض قبره بذلك إلا أخيرا، ومع ذلك تبقى علامة غير واضحة".
أما التغييب الثاني فيهم، حسب السائق، الدليل السياحي، إذ لا تخصص له إلا كلمات قصيرة". هذه الكلمات، حسب سائحة فرنسية، تحمل معها دليلا عن المغرب، تقدم ابن تاشفين مؤسسا لمدينة مراكش وللإمبراطورية المرابطية وأن إمبراطوريته بلغت الأندلس من خلال استرجاع بلنسية. كان ذلك في جمل لا تتعدى عشرة أسطر.
يقع ضريح"مول البلاد" اي صاحب البلاد ومالكها كما ما يحلوا للمراكشيين تلقيب بن تاشفين أو "الغريب في دياره"، كما تصفه المسؤولة عن نظافة الضريح، على بعد أمتار من محطة الحافلات سيدي ميمون.
بالمحطة كان علي، ذي الستين سنة ينتظر حافلة تقله إلى إحدى القرى الواقعة غير بعيد عن مراكش. عند سؤاله عن الضريح، الذي يبعد عنه بأقل من عشرة أمتار، يجيبك "يا ابني انهم لا يعلمون أين دفن، يقولون في مكان ما في مراكش، لكن هذا مجرد كلام ". ليس علي وحده من لا يعرف ضريح مؤسس مدينة مراكش، بل عدد من سكان المدينة وسياحها.

ضريح مجهول
تقف عائلة أمام الضريح بسيارة كبيرة الحجم، فيفتح الزوج النافذة وتسأل الزوجة، ذات البنية الضخمة بجلابيتها "أين يقع من فضلك قبر سيدي ميمون" بعد الجواب بعدم المعرفة، تغلق الزجاج وتذهب باحثة عن ضريح وليها سيدي ميمون غير عابئة بمؤسس المدينة. تزامن مغادرتها للضريح تعليق شخص على مقربة من الباب "أرأيت الناس لا تأبه لشخص مثل ابن تاشفين، أنظر الى الباب كيف هي حالته، أما الداخل فحالته أسوأ" وأشار بعينيه إلى باب الضريح.

ضريح بباب متهالك وغطاء قديم
باب الضريح خشبي مصبوغ، بلون بني داكن، متهالك في الأجزاء الخشبية قرب المفتاح. حركة دفع قوية قادرة على تكسير مفتاحه البسيط "حاول أشخاص في يوم من الأيام السطو على الرخام، فكسروا الباب وولجوه، ومنذ تلك الفترة ظل الباب الخشبي على حاله" تقول رشيدة المشرفة على الضريح.
السياح المارون أمام الضريح يكتفون بإلقاء نظرة على ما كتب عليه "ضريح يوسف بن تاشفين" بخط وشكل رديئين، توقف اثنان منهم أمام الضريح وأخرجا خارطة المدينة "هل تعرفان صاحب القبر" لا نعرف، ودون أن يكملا قراءة الخارطة غادرا الضريح. كانت الساعة في حدود الحادية عشر و40 دقيقة صباحا. خلال صبيحة ذلك اليوم من أيام الأحد أرجأ شيخ يقعد في عربة، أو كروسته، جانب محطة البنزين التي تحمل اسم مؤسس مراكش " ثلاثة أيام وهي متوقفة عن العمل" أجاب الشيخ، 73 سنة، ثم أن يضيف بعد أن استرد أنفاسه " لا يأتي أحد هنا لماذا سيفتحون من جديد ".


الضريح رخام مكسر مهدى من محمد الخامس وأغطية قديمة
يتخذ ضريح مؤسس المدينة في القرن الحادي عشر ميلادي فضاءا صغيرا لا يليق حتى بولي صالح في منطقة نائية. بناية مغطاة بخشب ومفتوحة في جهتها اليمنى. القبر مضبوغ بطلاء أبيض "لم يصبغ منذ مدة، تقول راعيته رشيدة. فوق القبر ثلاثة أغطية آخرها عمرها ثلاث سنوات، وهي هدية من محسن من "مول زاوية القصور". الأرضية مزينة بزليج أبيض وأسود تتوسطها حفر مغطاة بالإسمنت "إننا نعتمد على ما تجود به يد المحسنين". للضريح نافذتان محاطتان بسياج حديدي، واحدة أضيف إليها رداء أخضر أضحى مزينا ب"بزق الحمام".
أما على رأس الضريح، فأهدى الملك الراحل محمد الخامس قطعتين من الرخام تقدم لمؤسس المدينة. حتى تلك الرخامات لم تسلم، إذ تسلل أشخاص قبل سنوات إلى الضريح وحاولوا سرقة الرخام، فلم يفلحوا سوى في تكسير جزء سفلي منها، غادر السارقون وظلت تلك الرخامة مكسرة إلى اليوم.
بالفضاء المفتوح وضعت جرات ماء "لا وجود للماء أو الكهرباء، وأحتاجها لتخزين الماء" ومكنسات متهالكة.
المورد الاساسي لرشيدة وأمها، الحفيظة السابقة للضريح، هو أعطيات زوار "مول البلاد". فهو حسب رشيدة "أبيناوأخينا" لأنه "هو الذي يصرف علينا". في المقابل تشرف رشيدة على تنظيف القبر والقيام بإصلاحات بسيطة.

الدخل لا يتعدى ثلاثة دراهم
"أحيانا لا يتعدى دخل الضريح ثلاثة دراهم، وفي أسوأ الحالات أمكث طيلة اليوم دون أن يزوره أحد" تقول رشيدة، وتعزو ذلك إلى "غياب شبه تام إشارات تدل الزائر عليه واعتماد الإشارات القليلة على وصف القبر ب"الضريح"، مثل جميع أضرحة الأولياء الصالحين".
لا يؤدي الزائر، على عكس مآثر أخرى، مقابلا لدخول الضريح، والمدخول الوحيد للاهتمام به وبالعائلة المشرفة عليه هو أريحية الزوار.
تنشط زيارة الضريح خلال شهر رمضان، حسب رشيدة، إذ يصل دخل الضريح قرابة 30 درهما يوميا. ترفض رشيدة تقديم أرقام عن عدد الزوار وتفضل، بعد ابتسامة ماكرة أحيانا، ما قدمته جيوب هؤلاء الزوار. وحسب الحفيظة، فإن الزوار الأجانب نادرا ما يلجون باب ضريح يوسف بن تاشفين.هو غريب في دياره ونحن غرباء في الحياة. كانت الساعة الحادية عشر وأربعين دقيقة، طيلة صبيحة يوم الاثنين لم تستقبل رشيدة شخصا واحدا، ركبت دراجتها النارية ثم أغلقت الباب تاركة "غريب دياره" وحيدا مهمشا عرضة للسرقة.


أحمد نجيم من مراكش: جريدة الصحراء المغربية







 ابن بطوطة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Dec-2005, 12:15 AM   رقم المشاركة : 2
أسد الأندلس
مصري قديم



افتراضي أهكذا يعامل الرجال

بارك الله فيك أخي
حقا غريب في دياره هذا البطل الذي أعاد مجد الامة
لسنوات في الاندلس المفقود يعامل بهذا التهميش
حتى في المقررات الدراسية لا يشار إليه بالشكل
الكافي كما هو الحال مع ملوك العلويين













التوقيع

لكل شيء إذا ماتم نقصان
فلا يغر بطيب العيش إنسان

 أسد الأندلس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Dec-2005, 01:53 AM   رقم المشاركة : 3
ابن زيدون
بابلي



افتراضي ضريح متهالك

من كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد

باب
ما جاء أن سبب كفر بني آدم وتركهم دينهم هو الغلو في الصالحين
وقول الله عز وجل : ( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ) .
وفي الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما في قول الله تعالى : ( وقالوا لا تذرُنَّ آلهتكم ولا تذرُنَّ وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسراً ) ، قال: ( هذه أسماء رجال صالحين من قوم نوح، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصاباً وسموها بأسمائهم، ففعلوا، ولم تعبد، حتى إذا هلك أولئك ونسي العلم، عبدت).
وقال ابن القيم: قال غير واحد من السلف: لما ماتوا عكفوا على قبورهم ثم صوروا تماثيلهم، ثم طال عليهم الأمد فعبدوهم.
وعن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، إنما أنا عبد، فقولوا: عبد الله ورسوله) أخرجاه . وقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إياكم والغلو، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو).
ولمسلم عن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( هلك المتنطعون) قالها ثلاثاً.
فيه مسائل :
الأولى : أن من فهم هذا الباب وبابين بعده، تبين له غربة الإسلام، ورأى من قدرة الله وتقليبه للقلوب العجب.
الثانية : معرفة أول شرك حدث على وجه الأرض أنه بشبهة الصالحين.
الثالثة : أول شيء غيّر به دين الأنبياء، وما سبب ذلك مع معرفة أن الله أرسلهم.
الرابعة : قبول البدع مع كون الشرائع والفطر تردها.
الخامسة : أن سبب ذلك كله مزج الحق بالباطل، فالأول: محبة الصالحين، والثاني: فعل أناس من أهل العلم والدين شيئاً أرادوا به خيراً، فظن من بعدهم أنهم أرادوا به غيره.
السادسة : تفسير الآية التي في سورة نوح.
السابعة : جبلة الآدمي في كون الحق ينقص في قلبه، والباطل يزيد.
الثامنة : فيه شاهد لما نقل عن السلف أن البدعة سبب الكفر.
التاسعة : معرفة الشيطان بما تؤول إليه البدعة ولو حسن قصد الفاعل.
العاشرة : معرفة القاعدة الكلية، وهي النهي عن الغلو، ومعرفة ما يؤول إليه.
الحادية عشرة : مضرة العكوف على القبر لأجل عمل صالح.
الثانية عشرة : معرفة النهي عن التماثيل، والحكمة في إزالتها.
الثالثة عشرة : معرفة عظم شأن هذه القصة، وشدة الحاجة إليها مع الغفلة عنها.
الرابعة عشرة : وهي أعجب وأعجب ، قراءتهم إياها في كتب التفسير والحديث، ومعرفتهم بمعنى الكلام، وكون الله حال بينهم وبين قلوبهم حتى اعتقدوا أن فعل قوم نوح هو أفضل العبادات، واعتقدوا أن ما نهى الله ورسوله عنه، فهو الكفر المبيح للدم والمال.
الخامسة عشرة : التصريح أنهم لم يريدوا إلا الشفاعة.
السادسة عشرة : ظنهم أن العلماء الذين صوروا الصور أرادوا ذلك.
السابعة عشرة : البيان العظيم في قوله صلى الله عليه وسلم: ( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم) فصلوات الله وسلامه على من بلغ البلاغ المبين.
الثامنة عشرة : نصيحته إيانا بهلاك المتنطعين.
التاسعة عشرة : التصريح بأنها لم تعبد حتى نسي العلم، ففيها بيان معرفة قدر وجوده ومضرة فقده.
العشرون : أن سبب فقد العلم موت العلماء.
الــفــهــرس
باب
ما جاء من التغليظ فيمن عبد الله عند قبر رجل صالح فكيف إذا عبده
في الصحيح عن عائشة رضي الله عنها أن أم سلمة ذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنيسة رأتها في أرض الحبشة وما فيها من الصور. فقال: ( أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح أو العبد الصالح بنوا على قبره مسجداً، وصوروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله) ، فهؤلاء جمعوا بين الفتنتين، فتنة القبور، وفتنة التماثيل . ولهما عنها قالت: لما نُزل برسول الله صلى الله عليه وسلم طفق يطرح خميصة له على وجهه، فإذا اغتم بها كشفها، فقال ـ وهو كذلك ـ : ( لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) يحذر ما صنعوا، ولولا ذلك أبرز قبره، غير أنه خشي أن يتخذ مسجداً . أخرجاه .
ولمسلم عن جندب بن عبد الله قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول: ( إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل، فإن الله قد اتخذني خليلاً، كما اتخذ إبراهيم خليلاً، ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً، لاتخذت أبا بكر خليلاً، ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك).
فقد نهى عنه في آخر حياته، ثم إنه لعن - وهو في السياق - من فعله، والصلاة عندها من ذلك، وإن لم يُبْنَ مسجد، وهو معنى قولها: خشي أن يتخذ مسجداً، فإن الصحابة لم يكونوا ليبنوا حول قبره مسجداً، وكل موضع قصدت الصلاة فيه فقد اتخذ مسجداً، بل كل موضع يصلى فيه يسمى مسجداً، كما قال صلى الله عليه وسلم: ( جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ). ولأحمد بسند جيد عن ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعاً: ( إن من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء والذين يتخذون القبور مساجد) رواه أبو حاتم في صحيحه .
فيه مسائل :
الأولى : ما ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم فيمن بنى مسجداً يعبد الله فيه عند قبر رجل صالح، ولو صحت نية الفاعل.
الثانية : النهي عن التماثيل، وغلظ الأمر في ذلك.
الثالثة : العبرة في مبالغته صلى الله عليه وسلم في ذلك. كيف بيّن لهم هذا أولاً، ثم قبل موته بخمس قال ما قال، ثم لما كان في السياق لم يكتف بما تقدم. الرابعة : نهيه عن فعله عند قبره قبل أن يوجد القبر.
الخامسة : أنه من سنن اليهود والنصارى في قبور أنبيائهم.
السادسة : لعنه إياهم على ذلك.
السابعة : أن مراده صلى الله عليه وسلم تحذيره إيانا عن قبره.
الثامنة : العلة في عدم إبراز قبره.
التاسعة : في معنى اتخاذها مسجداً.
العاشرة : أنه قرن بين من اتخذها مسجداً وبين من تقوم عليهم الساعة، فذكر الذريعة إلى الشرك قبل وقوعه مع خاتمته.
الحادية عشرة : ذكره في خطبته قبل موته بخمس: الرد على الطائفتين اللتين هما شر أهل البدع، بل أخرجهم بعض السلف من الثنتين والسبعين فرقة، وهم الرافضة والجهمية. وبسبب الرافضة حدث الشرك وعبادة القبور، وهم أول من بنى عليها المساجد.
الثانية عشرة : ما بلي به صلى الله عليه وسلم من شدة النزع.
الثالثة عشرة : ما أكرم به من الخلّة.
الرابعة عشرة : التصريح بأنها أعلى من المحبة.
الخامسة عشرة : التصريح بأن الصديق أفضل الصحابة.
السادسة عشرة : الإشارة إلى خلافته.
الــفــهــرس
باب
ما جاء أن الغلو في قبور الصالحين يصيرها أوثاناً تعبد من دون الله
روى مالك في الموطأ : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( اللهم لا تجعل قبري وثناً يعبد، اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) ، ولابن جرير بسنده عن سفيان عن منصور عن مجاهد: ( أفرءيتم اللات والعزى ) ، قال: كان يلت لهم السويق فمات فعكفوا على قبره، وكذلك قال أبو الجوزاء عن ابن عباس: كان يلت السويق للحاج.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زائرات القبور، والمتخذين عليها المساجد والسرج. رواه أهل السنن .
فيه مسائل :
الأولى : تفسير الأوثان.
الثانية : تفسير العبادة.
الثالثة : أنه صلى الله عليه وسلم لم يستعذ إلا مما يخاف وقوعه.
الرابعة : قرنه بهذا اتخاذ قبور الأنبياء مساجد.
الخامسة : ذكر شدة الغضب من الله.
السادسة : وهي من أهمها - معرفة صفة عبادة اللات التي هي من أكبر الأوثان.
السابعة : معرفة أنه قبر رجل صالح.
الثامنة : أنه اسم صاحب القبر، وذكر معنى التسمية.
التاسعة : لعنه زَوَّارَات القبور.
العاشرة : لعنه من أسرجها.
الــفــهــرس
باب
ما جاء في حماية المصطفى صلى الله عليه وسلم جناب التوحيد وسده كل طريق يوصل إلى الشرك
وقول الله تعالى : ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم ) الآية.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تجعلوا بيوتكم قبوراً، ولا تجعلوا قبري عيداً، وصلوا عليّ، فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم) رواه أبو داود بإسناد حسن، ورواته ثقات.
وعن علي بن الحسين: أنه رأى رجلاً يجيء إلى فرجة كانت عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم، فيدخل فيها فيدعو، فنهاه، وقال: ألا أحدثكم حديثاً سمعته من أبي عن جدي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تتخذوا قبري عيداً، ولا بيوتكم قبوراً، وصلوا عليّ فإن تسليمكم يبلغني أين كنتم) رواه في المختارة .
فيه مسائل :
الأولى : تفسير آية براءة.
الثانية : إبعاده أمته عن هذا الحمى غاية البعد.
الثالثة : ذكر حرصه علينا ورأفته ورحمته.
الرابعة : نهيه عن زيارة قبره على وجه مخصوص، مع أن زيارته من أفضل الأعمال.
الخامسة : نهيه عن الإكثار من الزيارة.
السادسة : حثه على النافلة في البيت.
السابعة : أنه متقرر عندهم أنه لا يصلى في المقبرة.
الثامنة : تعليله ذلك بأن صلاة الرجل وسلامه عليه يبلغه وإن بعد، فلا حاجة إلى ما يتوهمه من أراد القرب.
التاسعة : كونه صلى الله عليه وسلم في البرزخ تعرض أعمال أمته في الصلاة والسلام عليه .
الــفــهــرس
باب
ما جاء أن بعض هذه الأمة يعبد الأوثان
وقول الله تعالى : ( ألم تر إلى الذين أوتوا نصيباً من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت ) ، وقوله تعالى : ( قل هل أُنبئُكُم بشرٍ من ذلك مثوبة عند الله من لعنه الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت ) ، وقوله تعالى : ( قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدًا ) .
عن أبي سعيد رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذّة بالقذّة، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه) قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: ( فمن)؟ أخرجاه، ولمسلم عن ثوبان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله زوى لي الأرض، فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها، وأعطيت الكنزين: الأحمر والأبيض، وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة بعامة، وأن لا يسلط عليهم عدواً من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم، وإن ربي قال: يا محمد إذا قضيت قضاءً فإنه لا يرد وإني أعطيتك لأمتك ألا أهلكهم بسنة بعامة وألا أسلط عليهم عدواً من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم، ولو اجتمع عليهم من بأقطارها حتى يكون بعضهم يهلك بعضاً ويسبي بعضهم بعضًا )، ورواه البرقاني في صحيحه، وزاد: ( وإنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين، وإذا وقع عليهم السيف لم يرفع إلى يوم القيامة، ولا تقوم الساعة حتى يلحق حي من أمتي بالمشركين، وحتى تعبد فئة من أمتي الأوثان، وإنه سيكون في أمتي كذَّابون ثلاثون، كلهم يزعم أنه نبي، وأنا خاتم النبيين، لا نبي بعدي. ولا تزال طائفة من أمتي على الحق منصورة لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله تبارك وتعالى ).
فيه مسائل :
الأولى : تفسير آية النساء.
الثانية : تفسير آية المائدة.
الثالثة : تفسير آية الكهف.
الرابعة : وهي أهمها، ما معنى الإيمان بالجبت والطاغوت في هذا الموضع؟ هل هو اعتقاد قلب، أو هو موافقة أصحابها مع بغضها ومعرفة بطلانها؟.
الخامسة : قولهم إن الكفار الذين يعرفون كفرهم أهدى سبيلاً من المؤمنين.
السادسة : وهي المقصود بالترجمة - أن هذا لا بد أن يوجد في هذه الأمة، كما تقرر في حديث أبي سعيد.
السابعة : التصريح بوقوعها، أعني عبادة الأوثان في هذه الأمة في جموع كثيرة.
الثامنة : العجب العجاب خروج من يدّعي النبوة، مثل المختار، مع تكلمه بالشهادتين وتصريحه بأنه من هذه الأمة، وأن الرسول حق، وأن القرآن حق وفيه أن محمداً خاتم النبيين، ومع هذا يصدق في هذا كله مع التضاد الواضح. وقد خرج المختار في آخر عصر الصحابة، وتبعه فئام كثيرة.
التاسعة : البشارة بأن الحق لا يزول بالكلية كما زال فيما مضى، بل لا تزال عليه طائفة.
العاشرة : الآية العظمى أنهم مع قلتهم لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم.
الحادية عشرة : أن ذلك الشرط إلى قيام الساعة.
الثانية عشرة : ما فيه من الآيات العظيمة، منها: إخباره بأن الله زوى له المشارق والمغارب، وأخبر بمعنى ذلك فوقع كما أخبر، بخلاف الجنوب والشمال، وإخباره بأنه أعطي الكنزين، وإخباره بإجابة دعوته لأمته في الاثنتين، وإخباره بأنه منع الثالثة، وإخباره بوقوع السيف، وأنه لا يرفع إذا وقع، وإخباره بإهلاك بعضهم بعضاً وسبي بعضهم بعضاً، وخوفه على أمته من الأئمة المضلين، وإخباره بظهور المتنبئين في هذه الأمة، وإخباره ببقاء الطائفة المنصورة. وكل هذا وقع كما أخبر، مع أن كل واحدة منها أبعد ما يكون من العقول.
الثالثة عشرة : حصر الخوف على أمته من الأئمة المضلين.
الرابعة عشرة : التنبيه على معنى عبادة الأوثان .













التوقيع

لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شي قدير

 ابن زيدون غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Dec-2005, 01:01 AM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

اخـواني الافاضل جـزاكم الله كل خير على مشاعركم نحو هذا البطل المسلم يوسف بن تاشيفن

ولكن اخي الفاضل هذا الامـر ما كان ليرضي يوسف بن تاشفين رحمه الله لانه وبكل بساطه حـرام وبدعه مستحدثه ما انزل الله بها من سلطان بل على العكس لقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم من البناء على القبور وتنويرها بالسرج او زخرفتها ونحـوه مما ثبت في كتب السنه النبوية.

فعن جابر رضي الله عنه قال : (( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجصص القبر وأن يقعد عليه وأن يبنى عليه )) رواه مسلم

و‏عن ‏ ‏أبي الهياج الأسدي ‏ ‏قال ‏ ‏قال لي ‏ ‏علي بن أبي طالب ‏ ‏"ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أن لا تدع تمثالا إلا ‏ ‏طمسته ‏ ‏ولا قبرا ‏ ‏مشرفا ‏ ‏إلا سويته" رواه مسلم


وانا أقترح اخواني الكرام لمن يرغب في حفظ اسم هذا البطل العظيم وغيره من رجالات الامـة والذين أعز الله على أيدهم دينه ونصر شريعته الأتي: بناء مسجد او جامعة او كلية أو شارع أو حي تكون باسم يوسف بن تاشفين بل ما اجمل ان تكون هناك كتيبة عسكرية أو لواء في الجيش مسما على اسمه, وبالمناسبه فانا متاكد انه هناك شارع في مدينة الرياض -عاصمة السعودية- اسمه شارع يوسف بن تاشفين بل هناك مدارس ابتدائية ومتوسطة وثانوية تحمل اسمه!!













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Dec-2005, 02:04 PM   رقم المشاركة : 5
البعيد
عباسي



افتراضي ما ضر ابن تاشفين أن يخنفي قبره

بارككم الله يا إخواني
واقتراح المجدد سليم ومفيد
وهذا فعل المحبين
ويوسف ابن تاشفين لاقى ربه
ونسأل الله أن يتقبل منه
ويجازيه خير الجزاء
ودعاؤنا له خير من تقديس قبره
والله أعلم













التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Jan-2006, 05:57 PM   رقم المشاركة : 6
العقاب
بابلي



افتراضي يوسف بن تاشفين أحد زعماء المسلمين

قلم: أحمد الخطيب (الخطواني) - القدس

يعتبر يوسف بن تاشفين بحق واحداً من عظماء المسلمين الذين جدّدوا للأمة أمر دينها ولم يأخذ حقه من الاهتمام التاريخي إلا قليلاً. وشخصية يوسف بن تاشفين شخصية إسلامية متميزة استجمعت من خصائل الخير وجوامع الفضيلة ما ندر أن يوجد مثلها في شخص مثله. فيوسف بن تاشفين «أبو يعقوب» لا يقل عظمة عن يوسف بن أيوب الملقب بصلاح الدين الأيوبي، وإذا كان الأخير قد ذاع صيته في المشرق الإسلامي وهو يقارع الصليبيين ويوحد المسلمين، فإن الأول قد انتشر أمره في المغرب الإسلامي وهو يقارع الإسبان والمارقين من الدين وملوك الطوائف ويوحد المسلمين في زمن كان المسلمون فيه أحوج ما يكونون إلى أمثاله.
نشأ يوسف بن تاشفين في جنوب بلاد المغرب (موريتانيا حالياً) نشأة إيمانية جهادية، وأصله من قبائل «سنهاجه اللثام» ويقال بأنه حميري عربي وفي روايات أخرى بربري.
كانت الظروف السياسية السائدة في زمنه غاية في التعقيد وغلب عليها تعدد الولاءات وانقسام العالم الإسلامي وسيطرة قوى متناقضة على شعوبه. ففي بغداد كانت الخلافة العباسية من الضعف بمكان بحيث لا تسيطر على معظم ولاياتها، وفي مصر ساد الحكم الفاطمي الفاسد، وفي بلاد الشام بدأت بواكير الحملات الصليبية بالنزول في سواحل الشام، وفي الأندلس استعرت الخصومة والخيانة وعم الفساد بين ملوك طوائفها، وأما في بلاد المغرب الإسلامي حيث نشأ وترعرع فكانت قبائل مارقة من الدين تسيطر على الشمال المغربي، وتحصن مواقعها في ا لمدن الساحلية كسبتة وطنجة ومليلة، وهي من آثار الدولة العبيدية الفاطمية التي تركت آثاراً عقيدية منحرفة تمثلت في جزء منها بإمارة تسمى الإمارة البرغواطية سيطرت على شمال المغرب وبنت أسطولاً قوياً لها وحصنت قواتها البحرية المطلة على مضيق جبل طارق.
وفي عام 445هـ أسّس عبد اللـه بن ياسين حركة المرابطية (الرباط في سبيل اللـه)، وبعد عشر سنوات تسلم قيادة الحركة يوسف بن تاشفين، فبدأ بتعمير البلاد وحكمها بالعدل، وكان يختار رجالاً من أهل الفقه والقضاء لتطبيق الإسلام على الناس، واهتم ببناء المساجد باعتبارها مراكز دعوة وانطلاق وتوحيد للمسلمين تحت إمارته، ثم بدأ يتوسع شرقاً وجنوباً وشمالاً فكانت المواجهة بينه وبين الإمارة البرغواطية الضالة أمراً لا مفر منه.
إستعان ابن تاشفين في البداية بالمعتمد بن عباد - وهو أحد أمراء الأندلس الصالحين - لمحاربة البرغواطيين، فأمدّه المعتمد بقوة بحرية ساعدته في القضاء على الإمارة الضالة، وهكذا استطاع أن يوحد كل المغرب حتى مدينة الجزائر شرقاً، وحتى غانة جنوباً، وكان ذلك عام 476هـ. وبعد أن قوي ساعده واستقرت دولته وتوسعت، لجأ إليه مسلمو الأندلس طالبين الغوث والنجدة، حيث كانت أحوال الأندلس تسوء يوماً بعد يوم، فملوك الطوائف لقبوا أنفسهم بالخلفاء، وخطبوا لأنفسهم على المنابر، وضربوا النقود بأسمائهم، وصار كل واحدٍ منهم يسعى للاستيلاء على ممتلكات صاحبه، لا يضره الاستعانة بالإسبان النصارى أعداء المسلمين لتحقيق أهدافه، واستنابوا الفساق، واستنجدوا بالنصارى وتنازلوا لهم عن مداخل البلاد ومخارجها. وأدرك النصارى حقيقة ضعفهم فطلبوا منهم المزيد.
ولقد استجاب ابن تاشفين لطلب المسلمين المستضعفين، وفي ذلك يقول الفقيه ابن العربي: «فلبّاهم أمير المسلمين ومنحه اللـه النصر، وألجم الكفار السيف، واستولى على من قدر عليه من الرؤساء من البلاد والمعاقل، وبقيت طائفة من رؤساء الثغر الشرقي للأندلس تحالفوا مع النصارى، فدعاهم أمير المسلمين إلى الجهاد والدخول في بيعة الجمهور، فقالوا: لا جهاد إلا مع إمام من قريش ولستَ به، أو مع نائبه وما أنت ذلك، فقال: أنا خادم الإمام العباسي، فقالوا له: أظهر لنا تقديمه إليك، فقال: أو ليست الخطبة في جميع بلادي له؟ فقالوا: ذلك احتيال، ومردوا على النفاق».
وحتى يكون ابن تاشفين أميراً شرعياً أرسل إلى الخليفة العباسي يطلب منه توليته. ويقول السيوطي في كتابه تاريخ الخلفاء: «وفي سنة تسع وسبعين أرسل يوسف بن تاشفين صاحب سبتة ومراكش إلى المقتدي يطلب أن يسلطنه وأن يقلده ما بيده من البلاد فبعث إليه الـخُلَعَ والأَعلام والتقليدَ ولقّبه بأمير المسلمين، ففرح بذلك وسُر به فقهاء المغرب».
وبعد أن زاد ضغط النصارى الإسبان القادمين من الشمال استنجد بابن تاشفين المعتمد بن عباد، ونُقِلَ عنه في كتاب دراسات في الدولة العربية في المغرب والأندلس أنه قال: «رعي الـجِمال عندي خير من رعي الخنازير» وذلك كناية عن تفضيله للسيادة الإسلامية، ودخل المعتمد مع ابن تاشفين الأندلس شمالاً وقاد ابن تاشفين الجيوش الإسلامية وقاتل النصارى قتالاً شديداً وكانت موقعة الزلاّقة من أكبر المعارك التي انتصر فيها المسلمون انتصاراً كبيراً على الإسبان، وهُزم ملكهم الفونسو السادس هزيمة منكرة.
وعلى أثر هذه الموقعة خَلَعَ ابنُ تاشفين جميعَ ملوك الطوائف من مناصبهم ووحّد الأندلس مع المغرب في ولاية واحدة لتصبح: أكبر ولاية إسلامية في دولة الخلافة.
يقول صاحب الـحُلَل الـمَوْشِيّة: (ولما ضخمت مملكة يوسف بن تاشفين واتسعت عمالته، اجتمعت إليه أشياع قبيلته، وأعيان دولته، وقالت له: أنت خليفة اللـه في أرضه، وحقك أكبر من أن تدعى بالأمير، بل ندعوك بأمير المؤمنين. فقال لهم: حاشا للـه أن نتسمى بهذا الاسم، إنما يتسمى به خلفاء بني العباس لكونهم من تلك السلالة الكريمة، ولأنهم ملوك الحرمين مكة والمدينة، وأنا راجلهم والقائم بدعوتهم، فقالوا له: لا بد من اسم تمتاز به، فأجاب إلى «أمير المسلمين وناصر الدين» وخطب لهم بذلك في المنابر وخوطب به من العُدْوَتَيْن - أي المغرب والأندلس -).
يقول السلامي الناصري في الاستقصاء لأخبار دول المغرب الأقصى: «إنما احتاج أمير المسلمين إلى التقليد من الخليفة العباسي مع أنه كان بعيداً عنه، وأقوى شوكة منه، لتكون ولايته مستندة إلى الشرع... وإنما تسمى بأمير المسلمين دون أمير المؤمنين أدباً مع الخليفة حتى لا يشاركه في لقبه، لأن لقب أمير المؤمنين خاص بالخليفة، والخليفة من قريش».
ومن علامات التقوى والتمسك بأهداب الدين تمسك الأمراء والحكام بالنقد الشرعي، وفي ذلك يقول ابن الخطيب في كتابه الإحاطة: (كان درهمه فضة، وديناره تبراً محضاً، في إحدى صفحتيه «لا إله إلا اللـه محمد رسول اللـه»، وتحت ذلك «أمير المسلمين يوسف بن تاشفين»، وفي الدائر ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين، وفي الصفحة الأخرى «الإمام عبد اللـه أمير المؤمنين» وفي الدائرة «تاريخ ضربه وموضع سكه»). وعبد اللـه اصطلاحاً هو كنية يصلح لاسم كل خليفة عباسي. واتخذ يوسف السواد شعاراً للمرابطين، وهو نفس شعار الدولة العباسية، ورفع شعار السواد يدل على التمسك بالسنة والتمسك بالوحدة وعدم شق جماعة المسلمين، إضافة إلى أن راية رسول اللـه صلى الله عليه وسلم كانت سوداء.
لقد ذاع صيت ابن تاشفين بين العلماء والقضاة بشكل خاص وبين الناس بشكل عام فتناقلوا أخباره وصفاته، وتواتر عنهم نقل صفات الجهاد والعدل والزهد والإخلاص والتمسك بالإسلام وبدولة المسلمين الشرعية، حتى أثنى عليه معظم العلماء والفقهاء.
جاء في الخطاب المطول الذي رفعه الفقيه المعروف بابن العربي واسمه عبد اللـه بن عمر: «... الأمير أبو يعقوب يوسف بن تاشفين المتحرك بالجهاد، المتجهز إلى المسلمين باستئصال فئة العناد، ولمة الفساد، قام بدعوة الإمامة العباسية والناس أشياع، وقد غلب عليهم قوم دعوا إلى أنفسهم ليسوا من الرهط الكريم ولا من شعبه الطاهر الصميم، فنبّه جميع من كان في أفق قيامه بالدعوة الإمامية العباسية، وقاتل من توقف عنها منذ أربعين عاماً إلى أن صار جميع من في جهة المغارب على سعتها وامتدادها له طاعة، واجتمعت بحمد اللـه على دعوته الموفقة الجماعة، فيخطب الآن للخلافة، بسط اللـه أنوارها، وأعلى منارها على أكثر من ألفي منبر وخمسمائة منبر، فإن طاعته ضاعفها اللـه من أول بلاد اللـه الإفرنج، استأصل اللـه شأفتهم، ودمّر جملتهم إلى آخر بلاد السوس مما يلي غانة، وهي بلاد معادن الذهب، والحافة بين الحدين المذكورين مسيرة خمسة أشهر، وله وقائع في جميع أصناف الشرك من الإفرنج وغيرهم، قد فللت غربهم، وقللت حزبهم، وألفت مجموعة حربهم، وهو مستمر على مجاهدتهم ومضايقتهم في كل أفق، وعلى كل الطرق، ولقد وصل إلى ديار المشرق في هذا العام قاضٍ من قضاة المغرب يعرف بابن القاسم، ذكر من حال هذا الأمير ما يؤكد ما ذكرته، ويؤيد ما شرحته، وقد خصّه اللـه بفضائل، منها الدين المتين، والعدل المستبين، وطاعة الإمام، وابتداء جهاده بالمحاربة على إظهار دعوته، وجمع المسلمين على طاعته، والارتباط بحماية الثغور، وهو ممن يقسم بالسوية، ويعدل في الرعية، وواللـه ما في طاعته مع سعتها دانٍ منه، ولا ناءٍ عنه من البلاد ما يجري فيه على أحد من المسلمين رسم مَكْسٍ، وسبل المسلمين آمنة، ونقوده من الذهب والفضة سليمة من الشرب، مطرزة باسم الخلافة ضاعف اللـه تعظيمها وجلالها. هذه حقيقة حاله واللـه يعلم أني ما أسهبت ولا لغوت بل لعلي أغفلت أو قصرت».
وجاء رد الخليفة بخط يده وبمداد ممسك: «... إن ذلك الولي الذي أضحى بحبل الإخلاص معتصماً، ولشرطه ملتزماً، وإلى أداء فروضه مسابقاً، وكل فعله فيما هو بصدده للتوفيق مساوقاً، لا ريبة في اعتقاده، ولا شك في تقلده من الولاء، طويل نجاده، إذا كان من غدا بالدين تمسكه، وفي الزيادة عنه مسلكه، حقيقاً بأن يستتب صلاح النظام على يده، ويستشف من يومه حسن العقبى في غده، وأفضل من نحاه، وعليه من الاجتهاد دار رحاه، جهاد من يليه من الكفار، وإتيان ما يقضي عليهم بالاجتياح والبوار، اتباعاً لقوله تعالى: ﴿قاتلوا الذين يلونكم من الكفار﴾ فهذا هو الواجب اعتماده، الذي يقوم به الشرع عماده».
وللغزالي قول فيه رد على طلب ابن العربي منه لفتوى بحقه نقتبس منه: «لقد سمعت من لسانه -ابن العربي- وهو الموثوق به، الذي يستغنى مع شهادته عن غيره، وعن طبقة من ثقاة المغرب الفقهاء وغيرهم من سيرة هذا الأمير أكثر اللـه في الأمراء أمثاله، ما أوجب الدعاء لأمثاله، فلقد أصاب الحق في إظهار الشعار الإمام المستظهري، وإذا نادى الملك المستولي بشعار الخلافة العباسية وجب على كل الرعايا والرؤساء الإذعان والانقياد، ولزمهم السمع والطاعة، وعليهم أن يعتقدوا أن طاعته هي طاعة الإمام، ومخالفته مخالفة الإمام، وكل من تمرد واستعصى وسل يده عن الطاعة فحكمه حكم الباغي، وقد قال اللـه تعالى: ﴿وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تـفـيء إلى أمر اللـه﴾ والفيئـة إلى أمـر اللـه الرجوع إلى السلطان العادل المتمسك بولاء الإمام الحق المنتسب إلى الخلافة العباسية، فكل متمرد على الحق فإنه مردود بالسيف إلى الحق، فيجب على الأمير وأشياعه قتال هؤلاء المتمردة عن طاعته لا سيما وقد استنجدوا بالنصارى المشركين أوليائهم، وهم أعداء اللـه في مقابلة المسلمين الذين هم أولياء اللـه، فمن أعظم القربات قتالهم إلى أن يعودوا إلى طاعة الأمير العادل المتمسك بطاعة الخلافة العباسية، ومهما تركوا المخالفة وجب الكف عنهم، وإذا قاتلوا لم يجز أن يتبع مدبرهم، ولا أن (ينزف) على جريحهم.... وأما من يظفر به من أموالهم فمردود عليهم أو على ورثتهم، وما يؤخذ من نسائهم وذراريهم في القتال مهدرة لا ضمان فيها... ويجب على حضرة الخليفة التقليد فإن الإمام الحق عاقلة أهل الإسلام، ولا يحل له أن يترك في أقطار الأرض فتنة ثائرة إلا ويسعى في إطفائها بكل ممكن. قال عمر رضي اللـه عنه: «لو تركت جرباء على ضفة الفرات لم تُطل بالهناء -القِطر- فأنا المسؤول عنها يوم القيامة». فقال عمر بن عبد العزيز: «خصماؤك يا أمير المؤمنين»، يعني أنك مسؤول عن كل واحد منهم إن ضيعت حق اللـه فيهم أو أقمته فلا رخصة في التوقف عن إطفاء الفتنة في قرية تحوي عشرة فكيف في أقاليم». انتهى كلام الغزالي.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 العقاب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-May-2010, 12:10 PM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ضريح مؤسس مدينة مراكش يعاني من التهميش

هو في العقل والقلب ولا يحتاج الى إيجاد ضريحه شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مدينة, مراكش, مؤسس, التهم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 12:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع