منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: اقوى عرض للعطور والاكسسوارت والمكياج بالفيديو (آخر رد :يووفاالطائر)       :: وصفات العناية بالشعر لكل البنوتات (آخر رد :يووفاالطائر)       :: تحميل برنامج Satellite TV PC مشاهدة تلفزيون ستلايت (آخر رد :يووفاالطائر)       :: مكالمات مجانية LycosPhone 1.0.0.0من النت للجوال !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: اقوى ثيمات 6630-6680-6600-7610-n70 خش ومش هتندم (آخر رد :يووفاالطائر)       :: ارسل sms ببلاش من ال dsl..... مجرب (آخر رد :يووفاالطائر)       :: حصريا mms80 !!! إتصل مجانا !!! جديد كليا بدون برامج !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: ملف كااااامل للعنايه للبشرهـ والجسم والشعر !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: أكثر من 650 قناة لايف و 3000 راديو بأجود صوت و صورة بلا منازع (آخر رد :يووفاالطائر)       :: موضوع حذف ولماذا (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 22-Jan-2006, 10:30 PM   رقم المشاركة : 1
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي النهضة العلمية عند المسلمين والعرب .

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بدات النهضة العلمية عند المسلمين والعرب فى اواخر القرن الثانى الهجرى

حتى اواخر القرن الثامن الهجرى . ولهذه النهضة عوامل ساعدت على قيامها

وايضا شخصيات بنيت عليها قاموا بجهود كبيرة لبناء هذه النهضة والتى عمت

ليس فقط العالم الاسلامى والعربى بل استقى منها العالم باسرة وكانت حجر

الاساس فى كل نهضه لاحقه فى العالم حيث بدات هذه النهضه فى حين كان العالم

الغربى يغرق فى ظلمات عدة

وقد شملت هذه النهضة كافة نواحى العلم فكانت فى الطب والصيدلة والكيمياء

والفيزياء والموسيقى والرياضيات والفلك زالاجتماع و غيرها وبالطبع الشامل

لكل هؤلاء التاريخ

وكان لعلماء المسلمين والعرب دور الريادة والصدارة فى هذه النهضة

وان شاء الله تعالى سوف يتناول هذا الموضوع الحديث عن :

النهضة نفسهابدايتها ومراحلها والعوامل التى ساعدت عليها

ذكر لعلماء هذه النهضة اسمائهم واعمالهم

ثم ذكر المصادر

نسال الله التوفيق والسداد













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Jan-2006, 10:12 PM   رقم المشاركة : 2
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي

مما لا شك فيه ان العلوم وجه من اوجه الحضارة تبرز الامم بها وفضل كل امة فيما تزيدة فى التراث العام للانسانية وتراث امتنا حافل بالانجازات ولقد اعترف كثير من المستشرقين بدور علماء المسلمين والعرب فى بناء سرح الحضارة الانسانية

نشاة العلم وتطوره عند المسلمين :

لقد حث االاسلام اتباعة على طلب العلم فقال النبى صلى الله عليه وسلم ((طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة )) واعتبر ان طلب العلم يعادل الجهاد فى سبيل الله ((من خرج فى طلب العلم فهو فى سبيل الله حتى يرجع )) ويعتبر الاسلام ان مكانة الانسان فى الدنيا والاخرة بعلمة الى جانب ايمانة فيقول تعالى : ((يرفع الله الذين امنوا والذين اوتوا العلم منكم درجات )) سورة المجادلة.

وليس القصد بطلب العلم هنا هو علوم الدين وحدها ..بل ان علوم الدنيا لا تقل اهمية عن علوم الاخرة.. وقد جاء فى الحديث : ((العلم علمان علم الاديان وعلم الابدان )) فجعل علم الابدان الذى هو احد علوم الدنيا موازيا فى المكانة مثل علوم الدين ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ايضا (( اطلبوا العلم ولو فى الصين )) فالعلم الذى يطلبه المسلم فى الصين هو قطعا علم دنيوى..

وللعلم بالنسبة للانسان المسلم غايتان :

الاولى تعبدية:
اما العباده فلان العلم يزيده ايمانا بالله من خلال معرفته باعجازه فى خلقه..مثل معرفة تركيب جسم الانسان ووظائف الاعضاء.. مثل معرفة الكون والفلك والنجوم.. ومعرفة تركيب الارض ودورانها ..وقد امر الله تعالى المسلم فى مواضع عديدة من القران النظر فى هذه الامور ومعرفتها كنوع من العبادة واعتبر اهل العلم اكثر خلق الله خشيه لله فقال تعالى ))انما يخشى الله من عبادة العلماء (( سورة فاطر الاية 28

الثانية منفعة دنيوية :
وهذا الهدف هو خدمة الرعية المسلمة وخدمة الانسانية عن طريق العلوم النافعة مثل الطب والفلك والهندسة وغيرها ورفع المستوى المعيشى بينهم .

قصة لها دلالتها

يحكى عن ياقوت الحموى انه ولد سنة 178 م فى اليونان من اب وام اغريقيين وفى شبابة التحق كجندى فى الاسطول البيزنطى فى البحر الابيض وفى احدى المعارك البحرية بين المسلمين والرومان سقط اسيرا فى قبضة المسلمين وكان اسرى الحرب اثناء الحروب الصليبية فى العالم الاسلامى يؤخذون كعبيد ويباعون الى الاسر المسلمة لترعاهم وتعلمهم . وكان ياقوت الحموى من نصيب اسرة مسلمة من الشام وكان عادة المسلمين ان يطلقوا على العبيد اجمل الاسماء واكرمها مثل )ياقوت و زمردة ومصباح ....( فاطلق سيده عليه اسم ياقوت ونسبه الى اسرتة الحموية فسمى ياقوت الحموى... وابتدات الاسرة تعلم ياقوت اللغة والدين ...وعندما لمحوا فيه ذكاء اعتمدوا عليه فى شئون التجارة.. واعتنق الاسلام طائعا مختارا.. فحرره سيدة من العبودية واشركة معه فى التجارة واصبح ياقوت وكيلا وشريكا يسافر الى انحاء العالم الاسلامى .

ومع كثرة الاسفار وحب الثقافة والاطلاع تحول ياقوت الى الكتابة والتاليف بالعربية الفصحى حول مشاهداتة فى البلاد الاسلامية فكتب فى الجغرافيا موسوعة ضخمة هى ))معجم البلدان (( بل تبحر فى الادب العربى فالف كتاب ))ارشاد الاريب الى معرفة الاديب (( عن تاريخ الادب والادباء فى العالم الاسلامى ويقول ))سارتون((عن ياقوت الحموى انه اصبح واحدا من اعظم الجغرافيين لا فى العالم الاسلامى وحده بل فى التاريخ الانسانى كله فهذه القصة تدلنا على حقيقة هامة وخطيرة.. وهى ان الاسلام بتعاليمة ونظامة قد خلق من الجندى الاغريقى الجاهل واحدا من اعظم علماء التاريخ وان الاسلام كدين وتعاليم كان دائما صانع الحضارات.. ومنشىء العلم والعلماء . ولو كان الامر بالعكس وسقط ياقوت فى اسر الرومان لجعلوه طعاما للوحوش













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Jan-2006, 10:44 PM   رقم المشاركة : 3
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي المسلمون وعصر الترجمة

لم تكن لدى العرب قبل الاسلام حضارة.. ولم يكن لديهم اى علم تطبيقى ولكنهم بهذه النظرة الاسلامية المتفتحة على طلب العلم.. ابتداوا فى نهم شديد يبحثون عن العلوم لدى الشعوب الاخرى..فما ان استقرت مرحلة الفتوح فى مصر والشام وفارس ..حتى ابتدا عصر الترجمة من كل اللغات وخاصة الفارسية والاغريقية والهندية .

ابتدا المسلمون اولا بترجمة العلوم الحيوية التى اشتدت حاجتهم اليها كالطب والصيدلة..ثم تلا ذلك كتب الفلك وعلم الميكانيك الذى سموه علم الحيل النافعة ثم توالت الترجمات فى العمارة والملاحة والموسيقى والبصريات و الصناعات اليدوية .

وفى تلك الفترة ظهر الكثير من المترجمين... منهم اهل الذمة الذين وجدوا فى سماحة الاسلام والمسلمين وفى سخاء الخلفاء وكرمهم ما شجعهم على نقل علومهم الى اللغة العربية ومنهم من اعتنق الاسلام واراد خدمة الدين الجديد واثراء اللغة العربية بالترجمة اليها .

ومن اوائل المترجمين حنين ابن اسحق ابن حنين وابن ماسويه وابن البطريق وعيسى بن يحى .

وتعتبر مرحلة الترجمة احدى مفاخر الحضارة الاسلامية لعدة اسباب :

اولا : لان الشعوب الاخرى كانت لا تحترم الحضارات السابقة لها ولا تستفيد منها .. بل كان الغالب يدمر حضارة المغلوب ويحرق الكتب ويقتل العلماء ومن ذلك ما فعله التتار فى بغداد وما فعله الاسبان النصارى فى قرطبة وغرناطة مع المسلمين وهذا بعكس ما فعله المسلمون مع غيرهم .

ثانيا : لان معظم العلوم السابقة وخاصة علوم الاغريق كانت قد اندثرت وضاعت معالمها فكانت بعض كتب العلم الاغريقية مدفونة مع العلماء فى مقابرهم ... وذلك لان الدولة الرومانية لم يكن لديها اهتمام بالعلم .. ومن هنا كان فضل المسلمين فى احياء تلك العلوم الميتة .

وتذكر مراجع التاريخ الاجنبية بكثير من الدهشة شغف قادة الفتوح الاسلامية بالكتب الى حد مبادلة اسرى الرومان بالكتب الاغريقية او رفع الجزية مقابل هدية من الكتب . وكان الرومان سعداء بهذه المبادلات ويعتبرون انفسهم الرابحين لان تلك الكتب لم تكن فى نظرهم ذات قيمه وكثيرا ما كانوا يحرقونها علنا بحجة انها تدعو الى الهرطقة والكفر . وكثيرا ما كان الخليفة يضع بين بنود الصلح مع امبراطور الرومان شرطا بالسماح للمسلمين بالتنقيب عن الكتب الاغريقية وكانوا يطلبون من البيزنطيين البحث عن كتاب معين جاء ذكره فى المخطوطات ويسالونهم البحث عنه فى مقبرة صاحبة.. ومع هذا الفيض من الكتب انشا المامون دارا خاصة بالترجمة... وكان المترجمون يؤجرون بسخاء وقد يعطى المترجم مثقال وزن الكتاب ذهبا .

ومن هنا كان الرومان يطلقون على المسلمين ( المتوحشون العلماء ) وذلك لان شغفهم بالعلم لم يكن اقل شدة من باسهم فى القتال وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم اذ وصفهم بانهم ( فرسان بالنها رهبان باليل )













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Jan-2006, 11:41 PM   رقم المشاركة : 4
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي مرحلة الانتاج والابداع العلمى

وبعد مرحلة الترجمة عكف المسلمون على تلك المخطوطات الثمينة يدرسونها ويغربلونها ولم تكن تلك العلوم خالية من الشوائب والخرافات .... فهذه الشعوب كانت تعبد البشر وتعبد الحجر ... ولديهم الكثير من العقائد الخرافية والسحر والشطط والكفر .

ثم ظهر جيل من العلماء المسلمين الذى يستطيع ان يناقش القضايا العلمية فيثبت ما هو حق بالتجربة ويدحض ما هو باطل او خطا ، وظهر فى العالم الاسلامى لاول مرة ما يسمى بالعلم التجريبى وشعاره التجربة خير برهان والمشاهدة اقوى دليل.

وبعد مرحلة الدراسة بدات تظهر مجموعة من علماء المسلمين فى كل علم ..فظهر الرازى وابن النفيس وابن سينا فى الطب ، وظهر جابر بن حيان فى الكيمياء ، واولاد موسى ابن شاكر فى علم الحيل(الميكانيك) ، وابن يونس والبتانى والبيرونى فى الفلك والجغرافيا ، والفارابى فى الموسيقى، وابن الهيثم فى الهندسة والبصريات ، وغيرهم كثيرون ، وبدا هؤلاء العلماء بدورهم يكتشفون ويخترعون ويطورون ويؤلفون الكتب والموسوعات العلمية.

وزاد فى تشجيعهم اهتمام الخلفاء والحكام المسلمين بهم وتسابقهم على احتضان اكبر عدد من العلماء فى بلاطهم وبذل المال بلا حدود ، وقد بلغ هذا الاهتمام ان الخليفة الفاطمى الحاكم بامر الله عندما استدعى عالم الهندسة الحسن بن الهيثم الى مصر خرج الخليفة بنفسه فى موكب رسمى لاستقبال العالم عند اسوار القاهرة تقديرا منه منه للعلم والعلماء..

كما ان السلطان بن مسعود اهدى الى البيرونى حمل فيل ضخم من العملات الفضية تقديرا له على احد كتبه غير ان العالم الكبير رد الهدية زهدا فى المال ..

وكان حكام المسلمين يتشرفون بمجالسة العلماء وتقريبهم اليهم بل كانوا يولونهم اخطر مناصب الدولة فكان ابن سينا وابن رشد وابن زهر وزراء للحكام .

ولاول مرة فى تاريخ العلم ابتدع المسلمون مبدا تفرغ العلماء ..اى اجراء الرزق الدائم عليهم حتى يتفرغوا للعلم .. وهو مبدا جاءت به تعاليم الاسلام فى قوله تعالى : ( فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ) سورة التوبة الاية 122.

والى جانب ذلك كان الحكام يتولون الانفاق على ابحاث العلماء وكتبهم ويتشرفون بان تطلق اسماؤهم على هذه الكتب ومن هنا ظهرت كتب امثال :
المنصورى فى الطب : الفه الرازى للامير منصور حاكم خراسان، والحاكمى فى الفلك : الفه ابن يونس للحاكم بامر الله ، والمسعودى فى الجغرافيا والفلك : الفه البيرونى للسلطان بن مسعود وغيرهم كثيرون.

ماذا أنتج علماء المسلمين ؟

يتساءل بعض الناس ان الحضارة الغربية قد انتجت للانسانية الكثير من الاختراعات والافكار العلمية التى تجعل الحياة افضل وايسر فقدموا لنا السيارة والقطار والطائرة وصاروخ الفضاء ... فماذا قدمت لنا الحضارة الاسلامية فى عهود ازدهارها ؟

ونقول ردا على ذلك : ان جميع هذه الاختراعات المعاصرة لم تخلق بين يوم وليلة وليست بفضل دولة واحدة ولا حضارة واحدة بل هى وليدة جهود الوف من العلماء من شتى الاجناس على مر العصور كل منهم يضيف ويطور ، وعندما كانت اوروبا فى عصور الظلام وكان البحث العلمى يعتبر هرطقة وكفر والاختراع ممارسة للسحر والشعوذه والعلماء يحرقون احياء كانت العلوم الاسلامية تتطور بسرعة مذهلة..

ففى الطب اخترع المسلمون التخدير لاول مرة وسموه ( المرقد ) واكتشفوا الدورة الدموية واخترعوا خيوط الجراحة من امعاء الحيوانات واكتشفوا الكثير من الامراض كمرض الحساسية ومرض الحصبة والامراض النفسية والعصبية..

وفى علم طب الاعشاب اكتشفوا الوف النباتات التى لم تكن معروفة وبينوا فوائدها وقد قفز المسلمون بالجراحة قفزة هائلة ونقلوها من مرحلة ( نزع السهام ) عند الاغريق الى مرحلة الجراحة الدقيقة والجراحة التجميلية..

وفى الفلك كانوا سباقين الى اثبات كروية الارض واكتشاف دورانها واكتشاف الكثير من الحقائق حول طبيعة الشمس والقمر مما ساعد فى هبوط الانسان على سطح القمر واكتشفوا الكثير من النجوم والمجرات السماوية وسموهاباسمائها العربية التى ما زالت تسمى بها..

وقد ابتكر المسلمون علوما جديدة لم تكن معروفة قبلهم سموها باسمائها العربية مثل علم الكيمياء وعلم الجبر وعلم المثلثات .













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Jan-2006, 05:29 PM   رقم المشاركة : 5
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي فضل علماء المسلمين فى تطوير اساليب البحث العلمى

يقول على بن عباس طبيب السلطان عضد الدولة عن كتب الاغريق المترجمة الى العربية : (انى لم اجد بين مخطوطات قدامى الاطباء ومحدثيهم كتابا واحدا كاملا يحوى كل ما هو ضرورى لتعلم فن الطب . فابوقراط يكتب باختصار شديد واكثر تعابيرة غامضة كما وضع جالينوس عدة كتب لا يحوى كل منها الا قسما من فن الشفاء ولكن فى مؤلفاتة الكثير من الترديد ولم اجد كتابا واحدا له يصلح كل الصلاح للدراسة) ، ويقول فى مكان اخر عن هذه المراجع : ( يشق على التلميذ الذى يدرس فيها).

فاذا رجعنا الى مخطوط علمى اغريقى قديم وقارناه باى مخطوط اسلامى فسوف نجد قفزه كبيرة فى كل شىء سواء كان فى الاسلوب العلمى للكتابة والشرح او فى المضمون العلمى او فى ترتيب المادة العلمية فقد ابتدع المسلمون المنهج العلمى فى البحث والكتابة الذى يعتمد على التجربة والمشاهدة فالاستنتاج.

وهم اول من ادخل الرسوم التوضيحية فى الكتب العلمية واول من رسم الخرائط الجغرافية والفلكية المفصلة.

وبحكم تعاليم الدين الاسلامى ابتعد علماء المسلمين عن الخرافات فى بحثهم فلا نجد كلاماعن الكهانة والسحر والجن والشعوذة والتمائم وغير ذلك مما تذخر به كتب الاغريق والهندوس والبيزنطيين.. فكان العالم المسلم لا يبدا الكتابة الا وهو طاهر وعلى وضوء . اما الخطاطون والنساخ فكانوا يهتمون بمظهر الكتاب ويزينونه بالزخرف الاسلامى كما تزين المصاحف تماما وتحلى المخطوطات بالايات القرانية والاحاديث المناسبة ويكتب بماء الذهب .

وقد ابتدع المسلمون الموسوعات العلمية لاول مرة كما الفوا القواميس العلمية حسب الحروف الابجدية ومن ذلك موسوعة (علم النبات لابن البيطار)وكان علماء المسلمين يصدرون كتابا سنويا يسمى(المناخ) وهو موسوعة تبين احوال الجو فى العام القادم ومواسم الطقس والمطر والتوقعات الفلكية مما يساعد الزراع والمسافرين ، وقد نقلت اوروبا هذه الفكرة وتصدر اليوم موسوعة سنوية تسمى بجميع اللغات الاوروبية وتقوم على نفس الفكرة العربية .

اوروبا تستفيد من العلوم الاسلامية :

يؤكد كثير من المؤرخين ان عصر النهضة فى اوروبا لم يبدا الا بفضل الترجمة عن العلوم العربية.

ويقسم سارتون الترجمة الى ثلاث مراحل :
_ المرحلة الاولى : بداها قسطنطين الافريقى فى القرن الحادى عشر الميلادى
_ المرحلة الثانية : بداها جون الاشبيلى فى النصف الاول من القرن الثانى عشر الميلادى
_ المرحلة الثالثة : بداها جيرار الكريمونى فى النصف الثانى من القرن الثانى عشر الميلادى.

ومنذ ذلك الوقت ظلت الكتب العربية المرجع الرئيسى فى الجامعات الاوروبية حتى القرن السابع عشر الميلادى . ومن اهم الكتب التى ظلت المرجع الوحيد فى مجالها لمدة ستة قرون :
كتاب الحاوى فى الطب للرازى.
كتاب القانون فى الطب لابن سينا.
كتاب التصريف للزهراوى فى الجراحة.
كتاب الجامع الكبير فى طب الاعشاب لابن البيطار.
كتاب الجبر للخوارزمى.
كتاب الجغرافيا للادريسى وابن حوقل.
كتاب الحيل النافعه لاولاد موسى بن شاكر.
زكتاب الحيل الهندسية للجزرى.
كتاب البيرونى فى الفلك .
وكتاب المناظر لابن الهيثم.

فطبع من القانون وحده ستة عشر طبعة فى القرن الخامس عشر الميلادى ثم طبع منه عشرون طبعة فى القرن السادس عشر الميلادى ثم تسعة وثلاثون طبعة فى النصف الاول من القرن السابع عشر الميلادى.. بينما لم يطبع كتب جالينويس غير طبعة واحدة ثم لم يتكرر طبعة بعدها .

ولكن اوروبا فى عصور الظلام والتعصب الصليبى لم تكن لتعترف بفضل علماء المسلمين والعرب عليها ... وبعض اوائل المترجمين عن العربية مثل قسطنطين الافريقى الذى ترجم من العربية الى اللاتينية قد نسب ما ترجمة من كتب الى نفسه ولم يكتشف امره فى اوروبا الا بعد اربعين سنة من وفاتة بعد ان ظن الناس هناك انه عبقرية علمية لا مثيل لها . وفى نفس الوقت فمن العلماء الاولين فى اوروبا من اخذ الاختراع العربى ونسبه الى نفسه .. ومن اهم هذه الاختراعات التى نسبت الى علماء غربيين وهى اختراع عربى اسلامى اختراع البندول و الكاميرا والبوصلة والبارود والمدفع والنظارة والساعة واكتشاف الدورة الدموية والتخدير وغيرها كثير مما سياتى ذكره فى حينه.













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Jan-2006, 11:50 PM   رقم المشاركة : 6
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي الجامعات فى العالم الاسلامى

المسلمون اول من انشاالجامعات العلمية وكانت اول جامعة هى ( دار الحكمة ) التى انشئت 830 م وذلك قبل اوروبا بقرنين كاملين ثم تلاها جامعة القرويين سنة 850 م فى فاس ثم جامعة الازهر سنة 97. م فى القاهرة ثم انتشرت الجامعات فى كل مكان .

واول جامعة فى اوروبا انشئت فى (سالرنو ) بصقليه سنة 1090 م على عهد ملك صقليه روجر الثانى ، ثم تلاها جامعة ( بادوا ) بايطاليا سنة 1222 م ، وكان يشرف على جامعة سالرنو عالم مسلم من الاندلس واخر يهودى اندلسى تعلم فى الجامعات العربية وكانت الكتب مترجمة من العربية.

مواد الدراسة:

كانت الجامعات العربية تدرس علوم الدين الى جانب علوم الدنيا فكانت المواد التى تدرس فى الازهر الى جانب علوم الدين واللغة احدى عشر مادة هى ( الحساب والميقات والجبر واسباب الامراض وعلاماتها وعلاجاتها والهندسة والهيئة ( اى الفلك ) وعلم المواليد الثلاثة الحيوان والنبات والمعادن ( وهو ما يسمى حاليا التاريخ الطبيعى) والجغرافيا والتاريخ .

ويذكر ابن رضوان فى كتابه <<النافع فى كيفية تعليم صناعة الطب >> ان دراسة الطب كانت تستغرق ثلاث سنوات فيدرس الطالب فى البداية ما نسمية اليوم بالمرحلة الاعدادية او العلوم الاساسية كالحساب والهندسة والمنطق ثم يواصل فى دراستة الطب النظرى فيقرا اثنى عشر كتابا لابقراط وتسعة لجالينوس وكتاب الحشائش لدبوسقوريدس.. ثم ظهرت المؤلفات الاسلامية العلمية فحلت كتب الرازى و ابن سينا وابن البيطار وابن الهيثم مكان الكتب الاغريقية المترجمة وجميع المواد العلمية والتطبيقية كان الطالب يمارسها تحت اشراف اساتذتة من ذلك فحص المرضى والتجارب العلمية.

الزى الجامعى :

كان للجامعات الاسلامية تقاليد وتنظيم دقيق سبقت به احدث الجامعات العصرية... فكان للطلاب زى موحد بهم وللاساتذة زى خاص وربما اختلف الزى من بلد الى اخر ومن عصر الى عصر ولكنه كان فى الازهر عمامة وجبة وطيلسان، وقد اخذ الاوروبيون عن المسلمين الروب الجامعى المعمول به الان فى جامعاتهم .. وكان الخلفاء والوزراء اذا ارادوا زيارة الجامعة يخلعون زى الامارة والوزارة ويلبسون زى الجامعة قبل الدخول.

الطلاب ونظام التعليم :

كانت اعتمادات الجامعات من ايرادات الاوقاف فكان يصرف للمستجد زى جديد وجرايه لطعامه .. واغلبهم يتلقى معونة مالية بشكل راتب وكان التعليم للكل بالمجان يستوى فيه العربى والاعجمى والابيض والاسود اذا اثبت احتياجه
وبالجامعات مساكن للطلبة ويسمون ( بالمجاورين ) لسكنهم بجوارها.. وكان بالجامعة الواحدة اجناس عديدة من الامم والشعوب الاسلامية يعيشون فى اخاء و مساواه تحت مظلة الاسلام والعلم فهناك المغاربة والشوام والاكراد والاتراك واهل الصين وبخارى وسمرقند وحتى من مجاهل افريقيا واسيا واوروبا . كذلك كان هناك طلاب من اصحاب الديانات الاخرى من اهل الذمة من الذين درسوا وتخرجوا من الجامعات الاسلامية مثل قسطنطين الافريقى الذى درس الطب فى جامعة القرويين فى فاس بالمغرب ثم عاد الى بلاده وتفرغ لترجمة كتب الطب الاسلامى الى اللاتينية ومنهم البابا سلفستر الثانى الذى قضى فى اشبيلية ثلاث سنوات يدرس العلم.

وكان لكل جنس من هذه الاجناس العديدة والشعوب المختلفة رواق خاص بهم لتسهيل امورهم وقضاء حاجاتهم وطعامهم وكان نظام التدريس فى حلقات بعضها يعقد داخل الفصول واكثرها فى الخلاء فى الساحة بجوار النافورة ولكل حلقة استاذها يسجل الطلاب الحضور والغياب ، وقد جاء فى وصف حلقات شيخ الاطباء الرازى وهو يدرس علوم الطب انه كان يجلس فى مجلسه ثلاث عشر ودونه التلاميذ ودونهم تلاميذ اخرى فكان يجىء الرجل فيصف ما يجد لاول من يلقاه فان كان عندهم علم والا تعداهم الى غيرهم فان اصابوا والا تكلم الرازى،
وكان بعض الخلفاء والحكام يحضر بعض هذه الحلقات ومن هؤلاء الخليفة المامون والخليفة الحاكم بامر الله.

وقد احصى المؤرخ المقدسى عدد من الحلقات التى شاهدها فى الجامع الازهر بانها مائة وعشرة مجلسا من مجالس العلم المتنوعة فى وقت واحد.

مبنى الجامعة :

كان الخلفاء يتباهون فى مبانى الجامعات من حيث الاناقة والفخامة والسعة .. وقد قيل ان احد اسباب تسمية الازهر بهذا الاسم انه كان محاطا بالبساتين المليئة بالازهار التابعة له.

ويصف المقريزى جامعة دار الحكمة التى انشاها الحاكم بامر الله فى القاهرة سنة 395 هجرية بانها لم تفتح للدراسة الا بعد ان فرشت وزينت وزخرفت وعلقت على جميع ابوابها وممراتها الستور وعين لها القوام والخدم ، وكان البناء عظيما جدا به اربعون قاعة تتسع القاعة الواحدة لنحو ثمانية عشر الف كتاب.

الاساتذة :

وايضا كان الحكام المسلمون يتباهون فى استجلاب العلماء المشهورين من انحاء العالم الاسلامى ويقدمون لهم افضل الرواتب والمناصب واقصى التسهيلات لابحاثهم وكان هذا يساعد على سرعة انتشار العلم وانتقال الحضارة الاسلامية من وطن الى وطن فى ديار الاسلام فالطبيب ابن النفيس كان فى الشام وانتقل الى تدريس الطب فى القاهرة وابن الهيثم كان فى البصرة بالعراق واستدعاه الخليفة الحاكم بامر الله الى مصر وكان الرازى وابن سينا يتنقلان بين بخارى وسمرقند وايران والعراق للتدريس والتطبيب.













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 12:00 AM   رقم المشاركة : 7
خنجي
مصري قديم



افتراضي السلام عليكم

تحياتي
هلا دعمت الموضوع بالصور







 خنجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 01:55 AM   رقم المشاركة : 8
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة اخى خنجى

********>drawGradient()












التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 02:39 PM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

وعندما يكون القصد تلبية طلبك الذي هو الطلب العام . اصبح ما فهمته الأخت مسلمة صحيحا . إستمرى اخت مسلمة













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 02:53 PM   رقم المشاركة : 10
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي جزاك الله كل خير اخى الفاضل النسر

والله لقد وفيت اخى













التوقيع

آخر تعديل النسر يوم 07-Feb-2007 في 02:13 PM.
 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 04:12 PM   رقم المشاركة : 11
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي المكتبات والكتب

كان لاكتشاف صناعة الورق وانتشار حرفة الوراقة فى العالم الاسلامى فضل فى انتشار تاليف المخطوطات ، وقد تنوعت المخطوطات العربية بين متَرجم ومؤلَف ...اما عن المتَرجم فكان منها الهندى والفارسى والاغريقى والمصرى ( من مكتبات الاسكندرية ) ولم تكن المكتبات الاسلامية كما هى فى عصرنا مجرد اماكن لحفظ الكتب بل كان فى المكتبة الرئيسية جهاز خاص بالترجمة واخر خاص بالنسخ والنقل وجهاز بالحفظ والتوزيع .... وكان المترجمون من جميع الاجناس الذين يعرفون العربية يترجمون على لغة بلادهم ثم يراجع عليهم علماء العرب لاصلاح الاخطاء اللغوية.

اما النَقلة والنساخون فكانت مهمتهم اصدار نسخ جديدة من كل كتاب علمى عربى حديث او قديم وكانت اضخم المكتبات هى الملحقة بالجامعات ففى بيت الحكمة فى بغداد وفى دار الحكمة فى القاهرة وفى جامعة القيروان وقرطبة كانت اضخم المكتبات وكانت المخطوطات فى كل منها بالالوف فى كل علم وفرع من فروع العلم.

ويذكر المقريزى ان مكتبة القاهرة فى عهد الخليفة العزيز بالله المتوفى فى سنة 996 م قد اصدرت فهرسا باسماء الكتب التى تحويها فبلغ الفهرس وحدة ( اربعة واربعين كتابا ) وكانت كلها ميسرة للاطلاع او الاستعارة بدون رهن فكان يحق للقارىء ان يستعير كتبا تبلغ قيمتها فى حدود المائتى دينار بدون رهن ، ففى ذلك الوقت كانت نسبة الامية بين المسلمين تكاد تكون معدومة وكان تعلم القران كتابة وقراءة الزاميا .

ومن باب المقارنة باوروبا فى ذلك العصر كانت نسبة الامية فى اوروبا فى القرون التاسع والعاشر والحادى عشر والثانى عشر الميلادية اكثر من خمسة وتسعين فى المائة فكان اكثر الملوك والحكام وايضا الرهبان لا يكادون ( يفكون الخط ) بل اكثرهم لا يعرف ان يوقع باسمة.

ويذكر المستشرق ( ادم فتز ) فى كتابة ( الحضارة الاسلامية فى القرن الرابع الهجرى ) ان اوروبا كلها فى ذلك العصر لم يكن بها اكثر من عدد محدود من المكتبات التابعة للاديرة (16 ) فكان فى مكتبة دير البندكتين سنة 1032 م مائة كتاب فقط .. وفى خزانة مدينة بامبرج سنة 1130 م ستة وتسعون كتابا . ولا يعرف التاريخ امة اهتمت باقتناء الكتب والاعتزاز بها كما فعل المسلمون فى عصور نهضتهم وازدهارهم فقد كان فى كل بيت مكتبة وكانت الاسر الثرية تتباهى بما لديها من مخطوطات نادرة وثمينة لا بالقصور والضياع والاثاث.

وكان بعض التجار يسافرون الى اقصى بقاع الارض لكى يحصل على نسخة من مخطوط نادر او حديث ، وكان الخلفاء و الاثرياء يدفعون بسخاء من اجل اى مخطوط جديد ... فان السلطان مسعود قد دفع للبيرونى حمل ثلاثة افيال من الفضة عن كتابة القانون المسعودى وابن الهيثم كان يخط بيده كل عام نسخة واحدة من كتاب المجسطى ويبيعها بمبلغ يكفية مؤنة عيشة طوال العام .

ان الاسبان عندما استولوا على قرطبة احرقوا فى يوم واحد نحو سبعين خزانة ( قاعة ) للكتب ويذكر المستشرق الاسبانى (كونده ) فيها اكثر من مليون وخمسين الف مجلد وعندما استولى التتار على بغداد القوا بالكتب فى نهر دجلة وتحولت مياة النهر الى السواد من الحبر ثلاثة ايام متتالية
رغم كل هذه الظروف المؤسفة والتى تعرضت لها المخطوطات الاسلامية فما يزال فى انحاء العالم اليوم فيض منها فى متاحف اوروبا ومتاحف العالم الاسلامى والكثير منها لم يخرج الى النور ولم يتم تحقيقة او تدارس ما فيه من كنوز المعرفة وقد اعلن الفاتيكان ان لدية فى مكتبتة بضعة الاف مخطوط اسلامى نادر ومثلها فى مكتبة الاسكوريال فى مدريد منذ رحيل الاسلام عن الاندلس.













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 04:49 PM   رقم المشاركة : 12
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي فضل علماء المسلمين والعرب فى جميع مجالات العلم

وسوف نتناول هنا ان شاء الله تعالى فضل علماء المسلمين والعرب فى جميع مجالات العلم وما كان لهم من سبق فيه اخذ عنه العالم فى عصور ظلامة وجهله
نبدا ان شاء الله بمجال الطب.

** الطب الاسلامى :

قصة لها دلالتها :

استدعى الخليفة فى بغداد شيخ الاطباء ابا بكر الرازى وطلب منه ان يعد تصميما لمستشفى كبير فى ضواحى بغداد يكون اكبر واحدث ما انشىء فى زمانة فاشترى الرازى فخذة لحم كبيرة وقطعها الى قطع ووضعها فى اماكن مختلفة من ضواحى بغداد واخذ كل يوم يمر على اللحم ليرى تاثير الجو والزمن عليها ... فالقطعة التى تلفت بسرعة اعتبر ان الهواء فى هذه المنطقة فاسدا ولا يصلح الاقامة المستشفى .. اما القطعة التى ظلت صالحة لاطول وقت اعتبر الهواء فى هذه المنطقة صحيا اكثر من غيرة ... وبهذه الفكرة الذكية وضع الرازى اول قاعدة لاختيار البيئة الصالحة للاستشفاء والعلاج .

- وقصة اخرى :

بينما كان طبيب القلب ومكتشف الدورة الدموية ابن النفيس مسترخيا فى الحمام .. يستمتع ببخار الماء الحار .. والمختص يدلك عضلاته فى رفق .. اذ مد يده يتحسس نبضه .. وكان قد قاسه قبل دخول الحمام فلاحظ ان النبض فى هذا الجو الحالم المريح للاعصاب تقل سرعته .. عن الجو المتوتر الملىء بالانفعال . وتواترت الافكار على خاطرة بسرعة ، وبسرعة البرق فقد كان عالما حاضر الذاكرة يؤلف كتبه كلها بالبديهة دون ان يحتاج الى المراجع بجانبه وفى الحال انطلق ابن النفيس من مكانه ودخل الى مسلخ الحمام وامر بدواة واقلام وورق واخذ يكتب ويكتب الساعات الطوال وكانه السيل اذا انحدر واخيرا انتهى من تاليف بحثه الهام (( رسالة فى النبض )) .

فهذه القصص مع ما فيها من طرافة علمية تبين لنا مدى ما وصل اليه علماء المسلمين من تمكن فى العلم ومن قوة الملاحظة ومن اعتماد على التجربة والمشاهدة فى كتاباتهم العلمية .

* ما هو الطب الاسلامى ؟

الطب الاسلامىعلم قديم وجديد فى ان واحد .. اما كونه قديم فلانه نشا مع ظهور دولة الاسلام ونهضتها منذ القرن السابع والثامن الميلادى .. واما كونه جديد فبسبب عودة المسلمين اليه فى عصرنا الحاضر واهتماماتهم به ومحاولة احيائه ودراسته فى ضوء التكنولوجيا المعاصرة فى القرن العشرين.

وتشتمل دراسة الطب الاسلامى ثلاثة ابواب رئيسية :

اولا : تعاليم الاسلام الصحية .

حيث جاءت هذه التعاليم بهدف خلق مجتمع صحى مثالى منيع ضد الامراض فامر بالنظافة والطهارة والوضوء .. والنهى عن الاشياء الضارة بالصحة كالخمر والمخدرات ولحم الخنزير واعتبارها محرمات .

ثانيا : تاريخ الطب الاسلامى .

ويشتمل دراسة ممارسة الطب وتقدمه فى عصور ازدهار الاسلام مع دراسة حياة مشاهير اطباء المسلمين وانجازاتهم واكتشافاتهم العلمية وابراز فضلهم فى تقدم مهنة الطب كجزء من التراث الانسانى.

ثالثا : وسائل العلاج فى الطب الاسلامى .

فى ضوء التكنولوجيا الحديثة وذلك بقصد احياء هذه العلوم والاساليب العلاجية وتقديمها فى ثوب عصرى متطور لخدمة الانسانية ومن ذلك علم طب الاعشاب _ علم الكى _ علم جبر العظام _ الحجامة.













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 05:24 PM   رقم المشاركة : 13
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي الاسلام والصحة

لقد جاء الاسلام بمفهوم جديد للمرض والعلاج يختلف جذريا عن مفهوم الديانات السابقة له ... فجميع الديانات الاخرى تنظر الى المرض على انه عقاب من الله يصيب الانسان جزاء له على معصيه ارتكبها وبهذا المفهوم يقتصر العلاج على رجال الدين الذين يقومون بطقوس ودعاء لطرد شيطان المرض .. وفى العصور الوسطى فى اوروبا كان الناس يتنعون عن العلاج والدواء ومراجعة الاطباء ويعتبرون ذلك تحديا لارادة الله .. وكان الاطباء والعلماء يُحاكَمون و يُحرَقون بتهمة الهرطقة .

وفى ذلك يقول برناندشو فى كتابة ( حيرة الطبيب ) ان المسيحيين كانوا يطيعون هذه التعاليم طاعة عمياء ويستغنون عن الاطباء حتى اضطرت انجلترا الى استصدار قانون فى القرن التاسع عشر يقضى بتوجيه تهمة القتل الى كل اب يموت احد ابنائه من المرض لعدم عرضه على الطبيب .

وعندما جاء الاسلام اعتبر ان المرض قضاء الله وقدره يصيب الناس جميعا..المحسن منهم والمسىء .. وامر الناس بالبحث عن الدواء الجيد بل وجاء بالوقاية قبله وطالبهم بزيارة الطبيب المختص فقال النبى صلى الله عليه وسلم (( تداووا عباد الله فان الله تعالى لم ينزل داء الا جعل له دواء علمه من علمه وجهله من جهله )) وبذلك نفى الاسلام عن رجال الدين سلطة علاج الناس واعترف بالطب والاطباء والادوية الناجحة ولم يكتفى الاسلام بهذا .. بل وضع القواعد لخلق مجتمع صحى منيع ضد الامراض بالحث على النظافة فى البدن والطعام والبيوت والشوارع وبيّن المواد الضارة بالصحة وجعلها من المحرمات .. وحث الناس على العناية باجسامهم وصحتهم واعتبر ذلك من الايمان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( المؤمن القوى خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف وفى كل خير )).

** نهضة الطب فى الدولة الاسلامية :

وبهذا المفهوم العلمى المتطور ارتفعت مكانة الاطباء واقبل المسلمون على هذا العلم بشغف فترجموا علوم السابقين وتكونت لديهم من الترجمات من علوم الاغريق والهند والصين حصيلة كبيرة وارتقت مكانة الطبيب فى المجتمع الاسلامى واصبح الطبيب اقرب الناس الى الخليفة والحاكم .. بل من الاطباء من اصبحوا الوزراء الموثوق بهم والعلماء الذين يُقدمون على سائر رجال الدولة.

ثم ظهر جيل العمالقة من اطباء المسلمين واولهم الرازى شيخ الاطباء المسلمين وبعد قرن واحد ظهر ابن سينا امير الاطباء وقد الف كل منهم موسوعة خاصة به فى الطب بيّن فيها اخطاء السابقين من اغريق وهنود وغيرهم .. واصلحوا الكثير من مفاهيم الطب ووضعوا القواعد الجديدة المبنية على اسس علمية فى فحص المرضى وعلاجهم.

وبفضل هذين العالمين العظيمين تقدمت مهنة الطب بسرعة .. وظهرت اجيال اخرى من عباقرة الطب الاسلامى الذين ارسوا قواعد هذه المهنة وابتكروا وطوروا الكثير من الاجهزة العلمية .. واكتشفوا الكثير من الامراض الجديدة .. ومن الادوية والاعشاب ووسائل العلاج .

ومن هؤلاء الاطباء العمالقة ابن النفيس والزهراوى وابن الهيثم وابن البيطار .... وغيرهم ممن يعتبر الواحد منهم استاذا لاجيال من العلماء
وسوف نورد ان شاء الله فى اخر هذا القسم ( قسم الطب ) اسماع علمائة واعمالهم وافضالهم على الانسانية ان شاء الله بحيث نورد فى كل قسم اسماء اعلامه وعلمائه ان شاء الله













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Jan-2006, 10:43 PM   رقم المشاركة : 14
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي تابع النهضة فى مجال الطب

البيمارستنات

المستشفيات الاسلامية :


من المعروف ان الدولة الاسلامية فى عصور ازدهارها كانت تعطى اهمية قصوى لمرافق الخدمات العامة مثل المساجد ودواوين الحكومة والحمامات والمطاعم الشعبية واستراحات المسافرين والحجاج وبديهى ان تكون اهم هذه المرافق المستشفيات ... فقد كانت تتميز بالاتساع و الفخامة والجمال والبساطة ..

واذا تاملنا قصة اختيار الرازى لمكان المستشفى فى بغداد ثم اهتمام الخليفة بنفسه بمتابعة البناء وكيف تم التحرى العلمى عن انسب مواقع واصلح بيئة لتبين لنا مدى هذا الاهتمام.

والذى يتامل احد هذه المستشفيات التى بقيت اثارها حتى عصرنا هذا مثل مستشفى ابن طولون فى القاهرة او المستشفى السلجوقى فى تركيا ... سوف يلاحظ فخامة المبنى وضخامتة .. فهو اقرب الى القصر الفاخر بغرفه وساحاته وحماماته وحدائقه.

لمحة تاريخية :

البيمارستان كلمة فارسية اطلقها المسلمون اولا على مستشفياتهم ومعنى الكلمة ( مكان تجمع المرضى ) ثم تغير الهدف وسموها المستشفيات اى ( مكان طلب الشفاء ) كانت المستشفيات الاولى فى اوروبا عبارة عن غرف تُلحق بالاديرة والكنائس لايواء العجزة والعمى والمرضى فلم تكن للتطبيب بقدر ما كانت للاحسان ومن هنا جاء الاسم الغربى hospttal

واول مستشفى بالمعنى الحقيقى فى اوروبا بُنى فى اوائل القرن الثانى عشر للميلاد فى انجلترا وقد نُقلت الفكرة عن العرب اثناء الحروب الصليبية
واول المستشفيات فى الاسلام بناه الوليد بن عبد الملك سنة 706 م 88 هجرية فى دمشق وجعل فيه الاطباء ثم امر بحبس المجذومين كيلا يختلطوا بالناس ثم كثرت المستشفيات فى انحاء العالم الاسلامى فلم ياتِ منتصف القرن العاشر الميلادى حتى كانت هناك فى قرطبة وحدها خمسون مستشفى واكثر من ذلك فى كل عاصمة اسلامية فى دمشق وبغداد والقاهرة والقيروان هذا عدا البيمارستانات المتنقلة و بيمارستانات الميدان لجرحى الحرب .

اقسام المستشفى الاسلامى :

المسلمون اول من انشا المستشفيات التخصصية فى التاريخ فكان المستشفى يشتمل على اقسام الحميات وفيها يبرد الجو وتلطف الحرارة بنوافير المياة وبالملاقف الهوائية وكانت هناك اقسام للجراحة يشترط فيها الجو الجاف ليساعد على التئام الجروح وهم اول من ابتدع ما يسمى ( طب المسنين ) وخصصوا اجنحة لكبار السن وامراض الشيخوخة وكان فى كل مستشفى مطبخ كبير لاطعام المرضى فقد كان اطباء المسلمين يعتبرون ان الغذاء المناسب لكل مريض جزء هام من العلاج ولم يخلُ كتاب من كتب الطب الاسلامى من باب خاص عن انواع الاغذية الى جانب الادوية .. فكان طعام الحمية الذى يقدم الى مرضى الحميات ثم الطعام المغذى الذى يُعطى لحالات الهزال او فقر الدم وهو يعتمد على اللحوم و عسل النحل ثم طعام النقاهة بعد خروجة من المستشفى وهو عبارة عن جراية واغذية مجففه لتعينة هو واهلة اثناء فترة انقطاعة عن العمل.

ايضا كان يتبع كل مستشفى حقل للاعشاب والنباتات الطبية التى تستورد من انحاء مختلفة فى الخلافة الاسلامية . ويتبع هذا الحقل صيدلية لتحضير الدواء من النباتات يشرف عليها صيدلى يسمى العشّاب ويشتمل المستشفى المركزى على قاعة كبيرة للمحاضرات والدروس وامتحان الاطباء الجدد وبه ايضا مكتبة طبية ضخمة تشتمل على المخطوطات الطبية الرئيسية مثل كتاب الحاوى للرازى وكتاب القانون لابن سينا وكتاب التصريف فى الجراحة وتذكرة الكحالين فى العيون وكتب الدواء والغذاء فى الصيدلة.

ويقول ابن ابى اصيبعة فى وصفه لنظام فحص المرضى فى احد البيمارستانات وما يفعله شيخ الاطباء كل يوم بنفسه : (( كان يدور على المرضى ويتفقد احوالهم وبين يديه المشرفون والقوام لخدمة المرضى فكان جميع ما يكتبه لكل مريض من المداواة والتدابير لا تتاخر عنه ولا يتوانى فى ذلك وكان بعد فراغه من ذلك وطلوعه الى القلعة وافتقاده المرضى ياتى ويجلس فى الابواب الكبيرة للبيمارستان وكان كله مفروشا ثم ياتى جماعة من الاطباء والمشتغلين بالطب اليه ويقعدون بين يديه ثم يجرى مباحث طبية ويقرا التلاميذ ولا يزال معهم فى اشتغال ومباحثة ونظر فى الكتب مقدار ثلاث ساعات ثم يركب الى داره )).

كان ذلك فى القرن العاشر الميلادى وهو سبق للاحداث والطرق العلمية فى اوروبا فى القرن العشرين.

نظام الكشف السريرى :

ابتدع المسلمون ما يسمى بالفحص السريرى لتشخيص المرضى ويرجع اليهم الفضل الاول فى نقل هذا النظام الى اوروبا فى الطب العصرى .. وقد وصف الطبيب الاسلامى ( على بن رضوان ) رئيس الاطباء فى القيروان طريقة هذا الفحص بقوله <<يؤمر المريض بالاستلقاء على ظهرة ممدود اليدين وقد نصب رجليه وصفهما.. وتعتبر بذلك حالة احشائه .. ونتعرف حال مزاج قلبة بالنبض ومزاج كبدة بالبول وحال الاخلاط .. ونختبر عقلة بان يُسال عن اشياء وفهمه وطاعته بان يؤمر باشياء فهذا الاسلوب العلمى الدقيق فى الكشف على المرضى قد احدث ثورة فى مجال تشخيص المرض ومعرفته قبل بداية العلاج ... وقد نقله الغرب عن المسلمين بعد ستة قرون كاملة وبفضله كان الطبيب يتحسس حرارة المريض بظهر الكف ويقيس النبض بانامله ويتحسس الكبد والامعاء والكلى ثم ينظر فى قارورة البول ليعرف التشخيص المخبرى وهكذا













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Jan-2006, 09:55 AM   رقم المشاركة : 15
الخنساء
مشرفة
 
الصورة الرمزية الخنساء

 




افتراضي جزاك الله خيراً كثيراً أختي الفاضلة

********>drawGradient()
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 الخنساء غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمين, العلمية, النهضة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 06:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع