« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: دراسات اكاديمية حول تاريخ ايران الحديث والمعاصر (آخر رد :احمد العلاق)       :: سلسلة رسول الله علمنا ... الشيخ / حازم صلاح أبو إسماعيل (آخر رد :ابو مريم)       :: كتابة التاريخ الإسلامي (آخر رد :أبو خيثمة)       :: ثورة فى سوق النشر: السياسة فى الصدارة.. والكتابة الساخرة تتراجع (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أوسع الكتب قراءة في العالم (آخر رد :أبو خيثمة)       :: فوائد من مجالس شيخنا العلامة بكر بن عبدالله أبو زيد. (آخر رد :أبو خيثمة)       :: نصيحتي لك ... لا تقرأ (آخر رد :أبو خيثمة)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 30-Mar-2006, 01:24 AM   رقم المشاركة : 1
ابن مهيد
مصري قديم
 
الصورة الرمزية ابن مهيد

 




افتراضي الحلقة الأولى من تاريخ بنو مهدي

الفصل الأول
1. تعريف بعلم النسب
2. قواعد دراسة علم النسب
3. طبقات النسب وآراء علماء النسب
تعريف بعلم الأنساب (النسب)
علم النسب :هو العلم الذي يبحث في الإنسان من حيث أصوله وفروعه وحياته وهو علم قديم عند العرب كان ضرورياً ومن أساسيات كتابة الإنشاء لدى الأمراء ، والذي انقرض في زماننا الحاضر لكنة كان ذا أهمية كبيرة في عهد ما قبل الإسلام ثم في عهد الإسلام حيث كان الرسول (صلى الله عليه وسلم ) يحث على تعلمه فقال تعلموا من النسب ما تصلون به أرحامكم ..الخ ) وكان أبو بكر الصديق رضي الله عنه من علماء هذا العلم الرفيع واشتهر فيما بعد من تابعي التابعين أبو الفضائل محمد الجهني البارزي الشافعي المؤيدي صاحب دواوين الإنشاء الشريف بالممالك الإسلامية . ومن ثم ظهر القلقشندي وابن الكلبي والشيخ علي بن الحسن الخزرجي وغيرهم .
فكانوا يكتبون أسماء الرجال رواه الحديث ومن هي قبائلهم وأفضل ما ورثوه لنا ذكر عمود النسب النبوي على صاحب الذكرى العطرة أفضل الصلاة وأتم التسليم وما تفرع عنه من أنساب .
لقد كان النسب في الإمامة التي هي من الزعامة العظمى حيث أنه وجب أن يكون برأي الإجماع لعلماء الفقه أن يكون الإمام (الخليفة )قرشيا ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم " ألائمة من قريش "فلولا معرفة النسب لتعذر حكم الخلافة ولتطويق الفتنة التي قد تحدث بسبب ذلك.
وفي مراعاة باب النكاح فإنه ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن المرأة تنكح لنسبها)فراعى شرف الآباء لذلك .
ومن النسابة الحديثين دغفل بن حنظلة النساب الذي يضرب به المثل بمعرفة النسب فقد قدم مرة على معاوية بن أبي سفيان أيام خلافته فأختبره فوجده رجلاً عالما فسأله بما نلت هذا يا دغفل ؟
فقال :بقلب عقول ولسان سئول وآفة العلم النسيان ، ومنهم أبن الكيس من بني عوف بن سعد ، ومنهم عبيد القاسم بن سلام ،والبيهقي ،وابن عبد البر وأبن حزم ، غيرهم .ولم يقتصر علم الأنساب على العرب وحدهم في قديم التاريخ بل نجد بعض الأُسر الحاكمة في التاريخ في أوروبا قد حكمت بلاداً لفترة طويلة من الزمن متوارثة الحكم بموجب نسبها، وكذلك نجد أن المغول تمسكوا بأنسابهم فيتخيرون لمواطن القيادة والإمارة من خلال تلك الأنساب فيما بينهم .
لذا نجد لزاماً علينا معرفة أنسابنا وأشرافنا حتى نزداد تمسكاً بقيادتهم والانضواء تحت راياتهم جيلاً بعد جيل
قواعد في دراسة علم النسب
هناك أمور كثيرة لا بد لدراس علم النسب من الإحاطة بها قبل أن يلتقط كتب النسب ولا يمكن أن يكون خط دراسته صحيحاً إلا إذا كانت واضحةً لهُ .
ومن ملاحظات دارس علم النسب انه يجد أسماء مكررة وهذا جعل البعض يخلط بين الأصول والفروع أو بين شخصٍ وآخر في نسبه كما أن الأسماء أحياناً تكون ألقابا وكثيراً ما تتشابه الألقاب فيحصل الخلط الغير مرغوب فيه وقد وضع علماء النسب قواعد كثيرة منها :
أ. إذا تباعدت الأنساب صارت (القبائل شعوباً والعمائر قبائلاً)؛(وترتفع البطون فتصبح عمائراً والأفخاذ بطوناً والفصائل أفخاذاً ومن تلاهم يكون فصائلاً ).
ب.القبيلة هي بنو أب واحد وقد يكون لأب القبيلة عدة أولاد فيحدث عن بعضهم (قبيلة أو قبائل) فتنسب إليه كل قبيلة تحدث عنه وتترك ألنسبه للقبيلة الأولى . كجُذام وبني مهدي فأعقاب بني مهدي يعرفون باسم أبيهم (مهدي) بينما مهدي هو جذامي .
ج. إذا أشتمل النسب طبقتين فأكثر ( جاز لمن في الدرجة الأخيرة من النسب إن ينتسب للجميع ) فيجوز مثلا لبني هاشم إن ينسبوا لقريش وإلى مضر أو عدنان فيقال لأحدهم (هاشمي قرشي نضري عدناني) وقال الجوهري أن النسب للأدنى يغني عن النسبة للأعلى وكذلك يجوز الجمع في النسب بين الطبقة العليا والسفلى، فقد نسب إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه انه (الأموي العثماني،أو العثماني الأموي ) .
د.قد ينضمُّ الرجل إلى غير قبيلته (بالحلف أو الموالاة ) فيُنسب لهم فيقال:حليف بني فلان أو مولاهم.
هـ. إذا دخل الرجل إلى قبيلةٍ غير قبيلته جاز أن يُنسب إلى قبيلته الأولى والقبيلة التي دخل فيها أو للقبيلتين معاً مثل (الوائلي) نسبةً لبني وائل (التميمي) نسبةً لبني تميم .
و. تسمَّى القبيلةُ عادةً باسم (الأب والد القبيلة) كربيعة والأوس والخزرج؛ وقد تُسمى باسم أمُها الوالدة كخندف،وبجيلة أو غيرهما؛وقد تُسمّى باسم حاضنة أو ربما قد وقع الاسم على القبيلة بحدوث سبب مثل غسّان حيث نزلوا على ماء يُسمّى غسّان فسُمّوا به .
ز. إن أغلب أسماء العرب وارده من خيالهم مما يخالطون ويجاورون سواء أسماء وحوش كأسد وغيره ،أو نبات كحنظله أو حشرات كحنش أو الأجزاء من الأرض كصخر وغيره .
ح.سمّى العرب غالباً أبنائهم بالأسماء المكروهةَ (ككلب وحرب) وغيره وسمّوا عبيدهم بأحبّ الأسماء (كفلاح ونجاح ونور) وغيره ويتذرّعون بذلك أنهم يسمون أبنائهم لأعدائهم وعبيدهم لأنفسهم .
ط . إذا توافق اسمان في القبيلة مثل الحارث أو فروة وغيره الكثير؛وأحدهما من ولد الآخر أو بعده في الوجود؛ عُبِّر عن الأسبق بلقب الأكبر مثل (الحارث الأكبر) واللاحق بالأصغر أو كأن نقول السلطان سليم الأول مثلاً وسليم الثاني وذلك للتمييز فيما بينهم لتشابه .
ي. تُسمّى القبائل على خمسة وجوه ؛ هي:
1. أن يطلق على قبيلة لفظ الأب (كعاد و مدين) .
2. أن يطلق على القبيلة لفظ البنوة فيقال (بنو مهدي) وهذا ما كان في الأزمان المتأخرة .
3. أن ترد القبيلة بلفظ الجمع مع الألف واللام (كالجعافرة)،(الهاشميين) وهذا أيضاً في القرون المتأخرة .
4. أن يرد اسم القبيلة بأولاد فلان مثل (أولاد الرشيد،أولاد الطامية) .
5. أن يعبر عن قبيلة بآل فلان( كآل فضل وآل ربيعة ) وأكثر ما يظهر ذلك في عرب الشام،ومعنى آل هو الأهل .
ك: إذا اختلف علماء النسب في نسب شخص مُعَين ردّوه للأصل،فإذا كان كل منهما معروفاً بأمه يحصل التمييز وإلا فإن الاختلاف يبقى،وكثير من علماء النسب ثبّتوا الروايات المختلفة على ما هي عليه.
ل : كان في زمن ما قبل الإسلام أن يموت الرجل عن زوجته وهي (حامل) منه أو تسبى أيضا وهي (حامل) فيتم تسميه المولود لاسم زوج أمه على انه أبوه وهذا ارود اختلافات واشكالات كثيرة واكبر مثال على ذلك أن (عكبرة) زوجة مالك بن حمير توفي عنها زوجها وهي (حامل) (بقضُاعة) فتزوجها مُعد بن عدنان فولد قضاعة على فراشه فتبناه وتكنى به فنسب اليه عند بعض كتاب علم النسب الذين لا يعرفون حقيقة الأمر .
م: لعدم توفر معلومات مؤكدة في علم النسب لقدماء البشرية قبل عدنان و قحطان فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث عن تجاوز قحطان و عدنان في النسب وكان يذكر في قوله تعالى "وعادا وثمودا وأصحاب الرسّ وقروناً بين ذلك كثيرا" ثم كان يقول بعد ذلك كذب النسابون .
طبقات الأنساب وآراء علماء النسب
أ . رأي علماء النسب
اتفق معظم علماء النسب على أن اسم العرب اسم جامع يشمل الاعراب والاعاريب ومن تعرب من العجم لكنهم اختلفوا في بعض الأمور الأخرى .
ويقول صاحب العبر (أن لفظ العرب مُشتق من الإعراب ) وهو البيان معتمدا على الرأي الذي يقول أعرب الرجل عن حاجته إذا أبان) وسمو بذلك لأن الغالب عليهم البيان وتصغير العرب : عريب ، وينسب للأعراب أعرابيّ؛وللعرب عربيّ واهم أمر اتفقوا عليه أن العرب قسمان (عربٌ عاربة) (وعرب مستعربة).
والعرب العاربة هم العرب الخلص الأقحاح وهم من نطق أبوهم باللغة العربية حيث هداه الله لها فقيل لهم (عاربة) أي راسخة العزوبية وتسمى أحيانا العرب العرباء ، وأعرب المستعربة هم من دخلوا في العروبة بعد العجمة ويسمون أيضا المتعربة .
ب . طبقات النسب :
الطبقة الأولى الشعب):وهو النسب الأبعد مثل قحطان أو جذام .. الخ أي أبو القبيلة الذي ينسبون اليه وجمعه لغة (شعوب) .
الطبقة الثانية القبيلة) : وهو ما انقسم فيه الشعب (كلخم وجذام وقضاعة) وتسمى (الجمجمة) .
الطبقة الثالثة : ( العمارة) وهي ما انقسم فيه انساب القبيلة كبني مهدي مثلا من جذام .
الطبقة الرابعة البطن ) وهي ما يتجزا فيه العمارة ( كالشقيرات ) من بني مهدي مثلا.
الطبقة الخامسة الفخذ) وهو ما ينقسم فيه أقسام البطن (كأولاد عبد الله،أولاد الطامية مثلا)
الطبقة السادسة الفصيلة ) وهي آخر ما ينقسم من الفخذ وهذا الترتيب هو للما وردي وكذلك الزمخشري في كشافة وقال النووي عشيرة الرجل هم رهطة الادنون
أما في جمهرة النسب لابن الكلبي فقد عدد الطبقات وقسمها كما يلي : 1. الجذم 2. الجمهور 3. الشعب 4. القبيلة 5. العمائر 6. البطون 7. الأفخاذ 8. العشائر 9. الفصائل 10. الرهط وزاد على أن العشائر هم الذين يتعاقلون لأربعة أسماء مستدلا بذلك بالآية القرآنية ( وأنذر عشيرتك الأقربين) فدعا الرسول صلى الله علية وسلم قريش إلى أن اقتصر على عبد مناف وهم يجتمعون معه في الجد الرابع
الفصل الثاني
 من هم الجذامـــيــــون ؟
من هم الجذاميون ؟
قبل الإجابة على هذا السؤال لا بد من أن تعرف الشجرة التي وصلتك ثمرتها ولكي نعرف بنو جذام لا بد من التعمق في جذور تلك الشجرة الكبيرة.
لقد أجمع علماء النسب على أن العرب العاربة هُم أبناَء قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام،وكان له عدة أبناء في اليمن اختلف علماء النسب في عددهم،فمنهم من أحصاهم بعشرة و منهم من جعلهم ثمانية،ويهمنا في هذا الموضوع ابنة يَعُربْ (بفتحٍ بأوله وضَمٍّ بأوسطه وسكونٍ بآخره) حيث تولى بعد أبيه قحطان الملك في اليمن وأخاه (جُرُهم) ولاه الحجاز .
ثم تتابع الُملك فيهم إلى أن وصل إلى الحارث الرائش وهو صاحب عِلَم الزمان والحديث عن مستقبل الأيام؛وله قصائد طويلة في ذلك منها:
أنا الملك المتوج ذو العطايا جلبتُ الخيل من أوطان سامِ
بني قحطان فانتجعوا و سيروا وحَُجوا البيت في البلد الحرامِ
وكونوا مثل ملطاط بن عمرو وذي إنس الغطارفة الكرام ِ
فنحن الاغلبون إذا بطشنا ونحن المُتّقون لكلُ ذام ِ
وإنا يوم نغضبُ أو نُسامي تكادُ الأرضُ ترجُفُ بالأنامِ
وفينا المُلُك والأملاك حقاً ونحنُ الاكرمون بنو الكرامِ
...إلــى أن يـــصــــل إلى قوله:
ويملك بعدُهم رجلٌ عظيمٌ نبيٌّ لا يُرخِّصُ في الحرام
يُفارقُ أهلهُ وله كتابٌ يوافقُ خطهُ رجُع الكلام
وهي قصيدة طويلة،ثم وصل الملك إلى سبأ الأكبر الذي أسس سد سبأ المعروف باليمن واسمه(عامر) ولقب بـ (عبد شمس) لشدة بياض وجهه ثم جاء آخر ملوكهم من الأحفاد عمرو بن عامر الملقّب (بمزيقياء)والذي كانت زوجته (طريفة) بنت الحجورية وهي التي تنبأت بانهيار السد ونصحت زوجها عمرو بن عامر بالخروج من اليمن إلى بلاد (عكّ) والتي كان يحكمها (شملَّقة) بن الجباب ولم يأذن لهم بدخول المنطقة إلا مرورا وضاق بهم لكثرتهم وشدتهم فنزلوا بعيدا عنه ثم أرسل عمرو بن عامر أبناؤه في جميع الاتجاهات بحثا عن مكان ملائم لهم، ولتأخرهم ودنوا أجله بسبب مرضه أوصى ابنه ثعلبة الملقب (بالعنقاء) - وهو جد الأوس والخزرج- ممن كان أحفادهم أنصار وأصهار رسول الله  في صدر الإسلام ثم اتجهوا نحو مكة وكان سكانها (جرهم) فأبوا عليهم دخولها إلا قتالاً...فقاتلوهم وظفروا بهم ونتيجة لذلك تولّت (خزاعة) سدانة الكعبة حوالي ثلاث مئة سنة،ولما ضاقت مكة عليهم لكثرتهم وأرادوا الخروج اتفقوا على أن يتوزعوا باتجاهات مختلفة ضمن البلاد المحيطة حتى لا يضيق بعضهم ببعض مستقبلا فأتجه بنو النضر بن الازد إلى عمان وعرفوا بأزد فيما بعد وأتجه (خزاعة) إلى وادي (مر) وكانت مساكنهم في الجاهلية والإسلام وأتجه حارثة بن ثعلبة ( العنقاء) بأبنائه وأعقابهم إلى يثرب وعرفوا فيما بعد بالاوس والخزرج ثم اتجه مالك بن فهم الازدي إلى العراق وأطراف فارس وعرفوا لاحقا عمرو بن عامر الملقب (بماء السماء) وهو الأكثر ذرية حيث يروى أنه كان له (مائة من النساء ) ورافقه قبيلة غسان و(غسان) هو اسم لماء وردوه فسموا به، وهؤلاء تحركوا مع جفنه نحو الشمال بملوك الحيرة قبل أن يملكها (بنو لخم) أما (جفنة) بن*** إلى البلاد الشام وعرف (جفنة) بهذا اللقب بسبب استخدام (جفنة الطعام) التي ورثها عن أبيه والتي كانت تُركَّب في نهاية كل عام حيث يأتي العيد فيطهى الطعام ويوضع بها ووصفت بأنها من كبر حجمها (أنها كان يتحلّقَها مائه رجل) يأكل منها القاعد والراكب والقائم وكانت تجزأ بعد انتهاء العيد السنوي وما أن وطئت أقدامهم أرض الشام الجنوبية حتى أتاهم عامل قيصر الرومان يطلب الجباية عن سكنى الأرض الواقعة تحت حكم الرومان وكان جذع بن سنان شيخهم (سِنّاً) حيث أعطاه سيفه ريثما يتوفر المبلغ المطلوب ولأن الجابي شتمه ولم يحترم موقفه فقد قتله جذع وراح مضرب مثل في طلب الجباية "خذ من جذع ما أعطاك". وكان مقتل العامل سبباً في قتال القيصر لهم لكنهم هزموه ولأنه رأى منهم عزيمة و بأساً فقد صانعهم وأنابهم على الشام إلى أن جاءهم الإسلام وقد جاءهم بعد فترة قبيلة (سليح) أبناء عمومتهم ونزلوا بلاد الشام .وملوك الشام بعد (جفنة) موضحة في شجرة الملوك من اليمن في بلاد الشام حسب تسلسلهم في تسلسل رقم (5) من شجرات النسب (الملحق د/من الفصل السابع).
وهؤلاء الذين قال فيهم حسان بن ثابت الصحابي الشاعر الأنصاري مادحاً أبناء عمومته :
أولاد جفنة حول قبر أبيهم قبر ابن مارية الكريم المفضل
يغشون حتى ما تهر كلابهم لا يسالون عن السواد المقبل
بيض الوجوه ..كريمة احسابهم شم الأنوف من الطراز الأول
وكان ملكهم حين بُعث النبي(عوف بن أبي شمر) وذكر أن حسان بن ثابت وفد على الحارث بن أبي شمر بالشام وكان النعمان بن المنذر ملكاً على الحيرة في العراق.ثم تبع الحارث بن أبي شمر في الملك (جبلة بن الأيهم) الذي أسلم في خلافة عمر بن الخطاب  ثم أرتدَّ خلال الحج في البيت الحرام بسبب قصته مع الأعرابي الذي داس إزاره خلال طوافة فكشف عورته.
وقد قسمت قبائل اليمن من صلب (سبأ) حسب أبناؤه وهذه القبائل هي:
- قبيلة (حِميَر ) وهي قضاعة،وكهلان ،وعاملة ،والأشعر ،وقبيلة عمرو وبه تكون قبائل اليمن الأم (خمسة قبائل) ومنها تفرغت العمائر ثم البطون والأفخاذ وعنها أخذت الفصائل .
- قبيلة كهلان هي القبيلة الثانية من قبائل اليمن وهي باسم الأب الأكبر كهلان بن سبأ (عامر) بن يشجب بن يعرب بن قحطان و(المرعف) هو لقب يعرب ويتفرع عن قبيلة كهلان ثمانية عمائر هي:
*جَُذَام( بضم أوله وفتح الذال ) وهو اسم (لمرض )أطلق على عمرو ابن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان وهو (أخ لخم وعم كندة ) وعرف أبناؤه حرام وحشم أو (جشم ) كما ورد ببعض المصادر بأبناء جذام أو بني جذام وجميع ولده منهما وفيهم العدد والشرف وإليهم ينسب فروة بن عمرو بن النافرة بن النافثة الجذامي أول شهيد في الإسلام بأرض الشام وكذلك ينسب رفاعة بن زيد الجذامي الذي أهدى رسول الله الغلام (مدعما) والذي عرف بصاحب (الشملة) ومنهم أيضا بنو هود ملوك الأندلس وهم بنو هود بن عبد الله بن موسى بن سالم الجذامي وقيل أنهم من أبناء روح بن زنباع وأول ملوكهم سليمان المستعين (بسرقسطة) وطاعوا للخلفاء العباسيين ومنهم بنو مردنيش ملوك (بلنسية) من الأندلس أيضا وأول ملوكهم عبد الله بن سعد بن مرديش الجذامي واستمر ملكهم إلى أن غلبهم عليه (الطاغية) صاحب برشلونة سنة (544ه) أما بقيه جذام فقد انتشروا في أقطار الأرض مع الفتوحات الإسلامية في كافة اتجاهاتها (مصر،السودان،شمال المغرب ومنهم من عاد إلى جزيرة العرب). وقد ورد كتاب من البرنو ملك السودان إلى الظاهر برقوق سلطان مصر آنذاك يذكر فيه" أن بجواره قوماً من جذام أغاروا على قومه وأهله و(سبوا) منهم وباعوهم، فإذا كان ممن بيع منهم عندك فأرجوا استعادتهم إليّ "
والمشهور من بقية جذام (عشرون بطناً) بين كبير وصغير أصبحت الآن موزعة أكثر مما سبق بشتى انحاء بلاد الشام والعراق ومصر وأجزاء من الأندلس،وحسب مراتب طبقات علم النسب تصبح هذه البطون قبائل في مناطق تواجدها وعمائر إذا ردت لجذام.













التوقيع

إبن مهيد

 ابن مهيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Apr-2006, 11:55 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية موسى بن الغسان

 




افتراضي

جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم













التوقيع


اذا لم تضف شيئ الي الحياة فاعلم انك زائد عليها !

 موسى بن الغسان غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Jan-2009, 12:05 AM   رقم المشاركة : 3
ابن مهيد
مصري قديم
 
الصورة الرمزية ابن مهيد

 




افتراضي

بوركت أخي













التوقيع

إبن مهيد

 ابن مهيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Jan-2009, 10:36 PM   رقم المشاركة : 4



افتراضي

بحث يحتاج لقراءة متمعن ودقيق .
جزاك الله خير الجزاء ابن مهدي الجذامي الأردني .

مواضيع ذات صلة:
سلسلة (( وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوۤاْ )) عبدالهادي الدريدي
http://www.altareekh.com/vb/showthread.php?t=50717







 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Jan-2009, 01:35 AM   رقم المشاركة : 5
ابن مهيد
مصري قديم
 
الصورة الرمزية ابن مهيد

 




افتراضي

بوركت أبا همام.. مشكور على المرور والتعليق













التوقيع

إبن مهيد

 ابن مهيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Jan-2009, 03:03 PM   رقم المشاركة : 6
مهداوي
مصري قديم



افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننتظر باقي الحلقات يا ابن العم

وأرجو أن لا يكون اختيارك للمعرف هو بسبب الخطأ الشائع بين عامة المهداوية الآن







 مهداوي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Jan-2009, 02:32 AM   رقم المشاركة : 7
ابن مهيد
مصري قديم
 
الصورة الرمزية ابن مهيد

 




افتراضي

ولا يهمك يا ابن العم.. تفضل: تابع معي













التوقيع

إبن مهيد

 ابن مهيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Jan-2009, 02:41 AM   رقم المشاركة : 8
ابن مهيد
مصري قديم
 
الصورة الرمزية ابن مهيد

 




افتراضي

الفصل الثالث
أ‌. من هم بنو ( إمهدي )
ب‌. بطون بني إمهدي
ج. الحقب التاريخية في حياة بني إمهدي
(1) عهد ما قبل الإسلام
(2) عهد الفتوحات الاسلاميه في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين
(3) عهد الخلافة الامويه
(4) عهد الخلافة العباسية
(5) عهد الدولتين ( الطولونية والإخشيدية )
(6) عهد الخلافة الفاطمية
(7) عهد ( الأيوبيين ، الأتابك والمماليك )
(8) عهد العثمانيين












من هم بنو إمهدي ؟
بعد أن عرفنا تقسيمات النسب حسب آراء علماء النسب وعرفنا أن قحطان هو جذم اليمن ويجوز أن ننسب للأعلى دائما وكلما انقرض جيل أو طبقه أصبح لمن دونه أن يأخذ مكانه بترتيب النسب فيجوز لنا الآن أن نعتبر جذاما أي ( عمرو بن عدي ) جذما وجمهوره الذي يليه هم بنيه ( حرام وحشم ) ويجوز أن نعتبر حرام ( جمهور ) ويليه في الطبقة الثالثة ( الشعب ) فيكون طريف من ذريه ( حرام ) هو ( الشعب ) ولان طبقة الرابعة هي ( القبيلة ) وهي دون الشعب وتجمع العشائر فإن إمهدي يجمع كافة عمائر بني إمهدي فيما يتبع وقد دخل في بني إمهدي بعض من القبائل الأخرى من جذام مثل بنو عقبه الذين كانوا في منطقه الشوبك والكرك أيام المماليك وأصبحوا بحكم القربى حيث كان أميرهم شطي بن عبية المتوفى سنه ( 748ه/1347م) وأصبح بنو إمهدي الأكثر قوة وعددا وتوسعت لهم البلاد شرق الأردن حتى أصبح لهم فيها أكثر من عشرين إمارة امتدت من حسمى وتبوك وأيله ومعان والشوبك وآبل الزيت وآبل التفاح إلى إمارة البلقاء وإمارة الزرقاء وإمارة الفحيص وإمارة وادي السير حيث سمي ( عراق الأمير) وهو اسم بلده ( العراق ) ولأن الأمير المهداوي سكنها سميت بعراق الأمير ثم كانت آخر إماراتهم في تبنه من لواء الكورة ومنها كان غروب نجم بني مهدي وهذا امتد عبر حقبه طويلة من الزمن ولم يكن بآن واحد وقد كان لهم أيام المماليك درك الحج الشامي حيث كتب ذلك بخط كاتب السلطان الظاهر بيبرس والي الشام آنذاك وأقطعهم منطقة البلقاء مع دفع مبلغ من المال كرسم سنوي لهم لحماية الطرق وتقديم ألفي فارس حسب نظام الإقطاع المملوكي وهكذا استمرت إماراتهم إلى أن كانت آخر أيامهم بافول نجمهم في انتهاء إمارة تبنه حوالي عام 1769م





بطون بنو إمهدي
تشير معاجم اللغة إلى أن كلمة مهدي لغة " هي بالأصل الثلاثي ( مهد) ومهد الشيء أي بسطه وجعله سويا فيقال ممهدا وجمعه ( مهود ) والمهيد هو الماء العذب الخالص الزلال وحرارته بين البارد والساخن ( الفاتر) وأما تسمية القبيلة بهذا الاسم فهو يعود للجد الأعلى وهو إمهدي وقد تكرر هذا الاسم بأشكال مثل ( مهيد ، مهدي ، إمهادي ، مهداوي ...الخ) ولكن التسمية هي عائده إلى إمهادي بن عايد الله بن حسن بن علي وينتهي الاسم إلى طريف وطريف هو من نسل الشهيد الأول في الإسلام بأرض الشام ( فروة بن عمرو بن نافرة النفاثي من كهلان ) وقد تفرع عن هذه ( العمارة ) ( طريف ) وهي الطبقة الخامسة بطونا عديدة منها تكاثر وانتشر في شتى أنحاء البلاد الإسلامية سواء مع حركة الفتوحات الإسلامية وما تبعها من جيوش في المعارك الاسلاميه مع الصليبيين والمغول وغيرهم ومن هذه البطون :
البطن الأول : العايدي (في مصر ) وجدهم الشيخ إبراهيم العايدي كان أمير عربان منطقة الشرقية
البطن الثاني : آل عمرو في مصر وهم من أبناء جدتهم التركية الأصل الملقبة بالاباضيه
البطن الثالث : بنو بقر بن نجم بنو ابقري وهم في مصر بمنطقة الشرقية والمنوفية .
البطن الرابع : المهيدات وهم أفخاذ ( سواعده ، عثامنه ، عيسى ، عمامره ، جوهر ، خميس ، تيم ، سليمان ، مهيد ) وهم في منطقة الاقحوانه ( كفر أسد ، صيدور ، الأردن
البطن الخامس : الشقيرات وهم أبناء محمد بن ضامان بن جودة الملقب بـ(أبو شقره) وهم في مناطق الكورة / الأردن ( جفين ، كفر الماء ، ارحابا )وفي محافظة معان(الشوبك) وفي السعودية،واقطار أخرى
البطن السادس : بنو شبيب ( قطع شبيب ) وتشمل القطارنه، الدلاهمه، أبو سحيبان، أبو تتوه ،وهم في مناطق : عمان ( الجنوبية والغربية ) / أم الحيران ،الجو يده، القويسمه، العلياء، النهاريه ،صويلح، طارق، شفا بدران )
البطن السابع : الحيادره ( آل حيدر) وهم أحفاد حيدر بن سليمان ويقطنون مناطق عمان الغربية
البطن الثامن : آل المهداوي ( أبناء محسن ) في شويكه ومنهم قسم كبير في منطقة إربد وتبقى قسم في مناطق ( بيسان ) وقسم آخر في بلدة المشارع / الأغوار الشمالية
البطن التاسع : السويلميين ، آل سلوم والمغاريز وهم أحفاد حمدان بن إبراهيم بن عثمان وقسم منهم في مناطق (الكوم ، وياجوز ) وآل سلوم في سوريا
البطن العاشر : (آل قرقش ) وهم أبناء الأمير ضمان الذي توفي في مدينة نابلس نتيجة البرد وأطلق عليهم لقب قرقش ومنهم قسم في مناطق عمان
البطن الحادي عشر : الهبارنه وهم أبناء عوض وهم أبناء عمومة مع السويلميين ويعيشون في مناطق عمان الشمالية .
البطن الثاني عشر : الحوريين ، الحورات وهم أبناء ضامن وقسم منهم في مناطق كفر أسد وحور والبقية في منطقة أبو الزيغان .
البطن الثالث عشر : آل مريود قسم منهم بقي في سوريا والقسم الآخر عاد إلى كفر أسد ومنهم احمد مريود وحسان مريود زعماء الثورة ضد الاستعمار الفرنسي
البطن الرابع عشر : آل مهيد ( ابن مهيد ) واغلبهم في جمهورية سوريا حاليا ونهم الأمير مجحم بن مهيد الذي أطلق عليه لقب (مصوت بالعشاء )
البطن الخامس عشر : آل الصالحي ومنهم فخذ ( أبو ليفه ) ويقطنون مناطق ( المشارع ، الصوالحه ، دير علا )
وهذه البطون انتشرت في شتى أنحاء بلاد الشام الجنوبية ومنهم الآن في الأردن وسوريا والعراق ومصر وشمال السعودية وشمال السودان والأندلس وقد أطلق عليهم أسماء عديدة حديثه وهذه الحالة التي كانت تخطط لها الدولة العثمانية لتفرقة القبيلة حيثما حلت وكذلك بقيه القبائل البدوية القوية مثل بني صخر أيضا ولهذا بدأ الشتات قديما منذ أكثر من ثلاثمائة عام ثم نتيجة للبعد وانقطاع الصلات أصبح أكثر هذه البطون لا يعرف عن غيره من أبناء العمومة إلا الاسم فقط ولان علم النسب لم يأخذ مكانته منذ أكثر من خمسة قرون فان الضياع لهذا العلم له مغبة كبيرة في زيادة الشتات من هنا نؤكد على أهميه ذلك العلم

الحقب التاريخية في حياة بني إمهدي
(1) عهد ما قبل الإسلام
لم يكن ضمن منطقة بلاد الشام سابقا من العرب سوى من قدم من أبناء يعرب بن قحطان وتوزعوا كما ذكرنا سابقا في الفصل الأول وجاء منهم إلى بلاد الشام بنو عمرو بن عدي بن الحارث بن مره بن ادد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن عامر ( سبأ الأكبر ) بن يشجب بن يعرب ( المرعف )بن قحطان وقد اصطحبهم أبناء عمومتهم أبناء كنده بن ثور بن عفير وأبناء الحارث ( عامله ) وأبناء مالك ( لخم )وتوزعوا في شمال الجزيرة العربية على الحدود دولة الرومان من الفرات إلى النيل حيث كانت تعرف كلها بلاد الشام وجنوبا بحر ( القلزم ) أو البحر الأحمر ولما كانت الرومان تدين بالنصرانية فقد انتشرت هذه الديانة فيما بينهم خاصة لاحتكاكهم بالرومان وقد حاول الرومان السيطرة على هؤلاء البدو لكنهم وجدوا فيهم غلظة وقسوة وشدة في حروبهم فهابوهم وداهنوهم واقطعوهم قيمة من المال لكل أمير منهم حيث كان منهم ثلاثة ملوك ضمن المنطقة فالايهم بن جبله بن الحارث صاحب تدمر ثم كان أخواه المنذر وعمرو ثم تبعهم جبله بن الحارث بن جبله بن أبي شمر وخلال ملكه ظهرت الدعوة الاسلاميه في الحجاز ببدايتها وكان يحكم الجزء الجنوبي من بلاد الشام في إمارة معان وأيله والشوبك الأمير الشهيد فروة بن عمرو بن النافثة بن حرام بن عمرو جذام الذي كان قريبا من مقر الدعوة المحمدية وكان أيضا الاكيدر في دومة الجندل والحرة الرجلاء أميرا عليهما وقد كان من النبي صلى الله عليه وسلم أن بدا بدعوة ممن يليه من الأقطار لدين الإسلام فأرسل الرسل إلى كافة الملوك تدريجيا وكان أن أرسل إلى فروة بن عمرو بن نافرة بن نافثة يدعوه للإسلام فما كان منه إلا ملبيا لاسيما انه على دين النصرانية ويعلم من خلال ما ورثه عن أجداده أن هناك نبيا سيأتي ونصرانيته التي بشرت بقدوم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولا ننسى ما ذكرناه من شعر جده الرائش المحدث في الفصل الأول فقام فروه بإرسال كتاب إلى النبي مع هدية ورد له النبي هدية تكريما له ثم اسلم حوله عدد من أقاربه و ذووه ضمن إيله ومعان والشوبك فلما بلغ الرومان ذلك خشوا على ملكهم أن يضيع منهم وطلب القيصر زيادة إقطاعه من الأرض ومرة يزيد له في مخصصاته المالية السنوية ولكنه وجد فيه عزيمة قويه فأمر بصلبه وبقي ثلاثة أيام وهو يحاول معه ليعود عن دينه ولما أبى أمر بقتله وان يبقى مصلوبا على عين عفرى في منطقة الطفيلة لكي يكون عبره لغيره وقبل قتله قال :
بلغ سراة المسلمين بأنني سلم لربي أعظمي ومقامي
وقيل انه دفن في ذلك الكهف الواقع بأعلى الوادي الذي تنحدر من أسفله ينابيع الماء الحارة في عفرى رحمه الله واسكنه فسيح جنانه وكفاه مكانة انه أول شهيد في الإسلام على ارض الشام وقد كان في حساب الرومان أن هذا الموقف سيكون درسا وعبرة رادعين لمن أراد أن يلتحق بصفوف الإسلام لكنهم اخطأوا التقدير فقد كان سببا بزيادة تمسك المسلمين بإسلامهم وسرعة نشر الدعوة الإسلامية في بلاد الشام وتقريب الساعة نهايتهم واندثار هويتهم فقد جاء بعد فتره بسيطة قدوم رفاعة بن زيد بن روح بن حرام بن عمرو في هدنه الحديبية قبل خيبر فأهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم غلاما واسلم فحسن إسلامه وكتب له رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا لقومه واسلم قومه وساروا للحرة الرجلاء بعيدا عن الرومان ريثما ينتشر الإسلام بين الناس أكثر ويزداد عدد المسلمين وذلك عجل في غزوات المسلمين باتجاه الرومان شمالا ولا بد من التعرف على الغزوات في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ومن تبعه بالخلافة الاسلاميه .
(2)عهد الفتوحات الاسلاميه في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين :
فيما يلي بعض الفتوحات الإسلامية باتجاه بلاد الشام حسب ترتيبها الزمني وتوضيح الخارطة رقم (2) ذلك وهي :
السرية /1 وقادها عبد الله بن عتيك باتجاه خيبر للتخلص من أبي رافع بن أبي الحقيق عدو الإسلام في محرم لسنة (05)626م
- غزوة /2 إلى دومة الجندل لاستطلاع الأحوال هناك وبسبب عدوان البدو على قافلة التجارة الوافدة للمدينة المنورة من سوق دومة الجندل ربيع أول – ربيع الثاني سنه 626م
- غزوة / 3 ( غزوة الغابة ) باتجاه خيبر قرب المسناح لتتبع عيينه بن حصين والأعراب الذين أغاروا على المدينة وقتلوا ابن أبي ذر واستعادة الإبل المنهوبة وحصل ذلك فتم قتل حبيب بن عيينه بن حصين واستنقذت بعض الإبل ربيع ثان (6ه)627م
- سريه /4: تسمى سرية ( الغمر) قرب بلاد أسد ( أزد ) شرقي قيد باتجاه تيماء ربيع الثاني 627م
- سرية /5: العيص / الشمال غرب المدينة قرب ذي خشب هاجمت قافلة قريش التجارية وكانت تحتوي فضه كثيرة لصفوان بن أمية وقادها زيد بن حارثه . جمادى الأولى / أكتوبر 627م
- سرية / 6 : سرية حسمى لبلاد جذام وقضاعة وبعض غطفان يقودها زيد بن حارثة لتمهيد الطريق لبلاد نصارى العرب جمادى الثانية /627
- سرية / 7 : باتجاه وادي القرى لبلاد فزارة من بني بدر بن غطفان لتأديبهم بسبب اعتدائهم على زيد بن حارثة في تجارته في رجب 627م
- سرية /8:بقيادة عبد الرحمن بن عوف إلى دومة الجندل لتأديب قسم من بني كلب وبرة بن قضاعة. شعبان / 6هجري /628م
- سرية /9: ( فدك ) بقيادة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه إلى منازل بني سعد بن بكر بن هوازن بن منصور عند فدك ( 6 هجري ) 628
- سرية / 10 : أم قرفة : بقيادة زيد بن حارثه لتأديب ( أم قرفة ) بوادي القرى التي كانت شديدة العدوان على المسلمين والإسلام ( 6 هجري ) 628م
- سرية /11: بقيادة عبد الله بن رواحه إلى خيبر / استطلاعيه لمعرفة أخبار أسير بن زارم . شوال ( 6 هجري ) 628م
- سرية /12 : إلى خيبر بقيادة عبد الله بن رواحه للتخلص من أسير بن زارم في خيبر وتم قتله من قبل عبد الله بن أنيس ( 6هجري / 628م)
- غزوة /13: غزوة خيبر وفدك ووادي القرى قادها النبي صلى الله عليه وسلم وتم استسلام تيماء وبها تمت السيطرة على شمال الحجاز وكان ذلك ربيع أول (07هجري)628م
- سرية/14: بقيادة بشير بن سعد الأنصاري ضد بني غطفان في شوال 7هجري 629م
- سرية /15 : بقيادة كعب بن عمير الغفاري إلى ذات اطلاح في البلقاء من الشام وقد قتل معظم المسلمين وكانوا (15 رجلا ) حيث عاد واحدا منهم للمدينة وأبلغ الرسول صلى الله عليه وسلم في ربيع الأول ( 08هجري /629م)
- سرية / 16:إلى مؤته بقيادة زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحه ثم خالد بن الوليد إلى قلب بلاد العرب الموالين للرومان وجنوب بلاد غسان وسببها المباشر مقتل الحارث بن عمير الاسدي الذي أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى حاكم بصرى فقتله شرحبيل بن عمرو الغساني ومعروفة نهايتها بانسحاب الجيش الإسلامي بقيادة خالد بن الوليد وكانت في جمادى الأولى (08 هجري /629م)
- سرية /17 : ذات السلاسل : لغزو قضاعة وبعض نصارى العرب وهي على ساحل البحر الأحمر جنوب ضبا بقيادة عمرو بن العاص في جمادى الثانية ( 08 هجري 629م
- سرية /18: ( الخبط ) على ساحل البحر الأحمر لبلاد جهينة جنوب ذات السلاسل بقيادة أبي عبيدة عامر بن الجراح للتأكد من ولائهم وكانت في رجب (08 هجري / 629م)
- سرية /19 : ( الفلس ) بقيادة علي بن أبي طالب لبلاد طيء في جبال شمر وقد اسر المسلمون ( سفانه بنت حاتم الطائي ) الذي كان متوفيا وأسلمت سفانه ثم اسلم أخوها عدي في ربيع ثاني (09هجري /630م)
- غزوة /20 : تبوك : بقادة النبي صلى الله عليه وسلم وتسمى غزوة ( العسرة ) لأرض غسان ولم يحدث تماس مع الرومان ويومها أرسل النبي صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد لدومة الجندل في ارض كنده ففتحها وأسر الاكيدر ملكها فأسلم واسلم معه كثير من قومه وكان ذلك في رمضان (09 هجري )/ أكتوبر 630وفيها كان إسلام فروة بن عمرو النافرة بن نفاثه بن عمرو بن عدي ( الجذامي )
- سرية /21 :بقيادة أسامة بن زيد وهي التي أعدت بأمر الرسول صلى الله عليه وسلم قبل مرضه ووفاته وحرص على تنفيذها رغم مرضه فأمر أبا بكر بتنفيذها فانفذت بعد وفاة النبي (ص) في ربيع أول(011 هجري ) يونيو 632م وهي السرية التي وصلت إلى بني ( فيفا / الطفيلة )وهذا يدل على أن غزوات وسرايا النبي صلى الله عليه وسلم لم تنته منذ صلح الحديبية واستمرت إلى أن كانت وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ثم استأنف من بعده الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه فهو أول ما تصدى للمرتدين فحارب المسلمون ( المرتدين ) وبعدها أنفذ وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بتسيير جيش أسامة بن زيد ثم تتابع تجهيز الجيوش واستمرار المد الإسلامي باتجاه شمال شبه الجزيرة العربية ولما بدأ الإسلام بالانتشار في شمال الجزيرة العربية وأصبح هناك عدد لا باس به من المسلمين ( فها هم قوم فروة بن عمرو ) قد دخلوا بالإسلام كافة وكثير من العرب ممن حولهم دخل قسم كبير منهم قلعة الإسلام وهذا مما شجع أبا بكر خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم أن يستأنف الطريق وبهذا جهز أربعة جيوش وهي :
- - جيش بقيادة عمرو بن العاص ووجهته فلسطين وأمره أن يسلك طريق أيله وهو الذي شارك معه في فتوحات بلاد الشام ما يزيد على ثلاثة ألآلاف فارس من بني (جذام )
- جيش بقيادة شرحبيل بن حسنه إلى الأردن وأمر بسلوك طريق تبوك وسار معه من أسلم من بني قضاعة
- جيش بقيادة أبي عبيدة عامر بن الجراح إلى حمص ومركز القيادة / الجابية جنوب دمشق وكان معه ممن اسلموا من غسان وطيء
- جيش يزيد بن أبي سفيان إلى دمشق مرورا بتبوك
وهذه التجزئة تضعف المسلمين لكنها مرهونة بوضع بلاد الشام الإداري آنذاك حيث كانت مقسمة لأربعة أقسام هي ( فلسطين ، بلاد سورية (دمشق) ، انطاكيه ، الأردن ،( بلاد غسان )، وريف قضاعة ) حيث كانت ذات استقلال إداري رغم حكمها جميعا من قبل نائب قيصر الروم في إنطاكية وكان عدد هذه الجيوش حوالي 24 ألفا بعد أن زادهم المسلمون من جنوب بلاد الشام أما ترتيب حوادث فتح بلاد الشام فتوضحه الخارطة رقم (3)والتي استمرت سنة (12 هجري ) 633م في زمن خلافة أبي بكر الصديق واستمرت بخلافة من تبعه إلى سنة (28 هجري ) 649م في زمن عثمان بن عفان حيث تم فتح قبرص من قبل معاوية والي الشام ورافقه عباده بن الصامت مع امرأته أم حرام بنت ملحان ودخلت قبرص طاعة المسلمين وأدى أهلها الجزية لكنها بقيت تتبع للرومان إلى أن تم فتحها مرة أخرى في سنه (35 هجري /654-655م بعدما نقض أهلها العهد فغزاهم معاوية ونقل إليها بعلبك فبنوا المساجد وكثر فيها المسلمين وهذا دليل آخر على أن أهل المناطق الجنوبية من الشام قد تحركوا مع اتجاه حركة الفتوحات الإسلامية كونهم المسلمون الأوائل وعلى أيديهم تمت الفتوحات الإسلامية ومنهم أكثر الشهداء ومن هؤلاء ممن كان سباقا للإسلام ( كالجذاميون) وتبين الخارطة رقم (4) امتداد الفتوحات الإسلامية في بلاد لشام ولا ننسى أن الفترة التي بدأ بها الإسلام بالشهيد الأول في بلاد الشام ( فروة بن عمرو بن النافرة بن نافثه بن حرام بن عمرو ( جذام ) قد مر عليها مدة زمنية هي من عام ( 9هجري إلى عام 35هجري )أي ما يقارب 26 سنة وخلالها يظهر جيل جديد ومع استمرار الفتوحات الإسلامية إلى العراق ومصر وشرق آسيا امتد انتشار اليمنيين من ذرية قحطان في شتى بقاع الدنيا فلا غرابة أن نجد من بطون عمرو بن عدي ( جذام ) في أقصى الغرب أو أقصى الشرق
(3) فترة حكم الخلافة الامويه
لن نتطرق إلى تفاصيل كل فترة من هذه الخلافات وسنتطرق لأخبار بني عمرو وبطونهم دون التعرض لكافة تفاصيل حياتهم لان ذلك يحتاج لكتب منفصلة لقد عرفنا أنه لا بد من ظهور جيل جديد خلال الفترة السابقة وهكذا ظهر من أبناء أحفاد الشهيد فروة ومن بني إخوانه وذويه وكان اغلب تواجدهم في بلاد الشام وتحديدا في منطقتي معان والبلقاء ثم تواجد بعضهم في فلسطين ويعود السبب إلى ذهاب قسم كبير منهم في جيش عمرو بن العاص في أيام الفتوحات الإسلامية فنجد منهم في غزة وبئر السبع وطول كرم والقدس والرملة ونابلس ولكن مركز الثقل كان في البلقاء ولكثرة ذرية عمرو وانتشارهم في شتى أقطار الأرض فمن الصعب على أي كان من علماء النسب جمعهم بدقة بتسلسل صحيح خاصة أن كثيراً منهم لا يعرف عن أقاربه وأهله أين أصبحوا وأين حلوا خاصة أيام استمرار الفتوحات الإسلامية وذلك مصداقا لقول الرسول صلى الله علية وسلم ..." الإيمان يمان ..هكذا وهكذا جذام ، صلوات الله على جذام يقاتلون الكفار على رؤوس الشغف ينصرون الله ورسوله " لقد كان في زمن معاوية ظهور قوة روح بن زنباع بن روح بن سلامه الصحابي الجليل الذي روى بعض الأحاديث عن أبيه وعن معاوية وعبادة بن الصامت وتميم الداري ويروى عنه ( قوله صلى الله علية وسلم " الإيمان يمان وبارك الله في جذام ) ولقد كان ذا هيبة حتى أن معاوية خاف منه وخطط لقتله لكن روحا علم بالأمر فطلب عفو الخليفة فعفى عن الأمر ولكثرة تعرض الأمويين لآل البيت ( مقتل الحسين بن علي والحسن بن علي رضي الله عنهم ) وخاصة في فترة يزيد بن معاوية الذي ثار ضد آل البيت حيث قاد الجيش العباسي أحد القادة من بنو جذام غيرة منهم لآل البيت أصهارهم ومنهم من كان من الشيعة ولكثرة تودد الأمويين من روح بن زنباع كونه سيدا لقومه في فلسطين فقد كان من المقربين إلى يزيد بن معاوية خشية من أن يثور بقومه ضد الأمويين فعينه واليا على فلسطين حيث استخلفه عليها حسان بن مالك بن بجدل الذي كان عاملا ليزيد بن معاوية على فلسطين حيث ذهب الأول إلى الأردن ولان الجذاميين كانوا على خلاف تجاه الخلافة وخاصة بين نائل بن قيس بن يزيد بن جنا بن أمريء القيس وبين روح بن زنباع بن روح بن سلامه بن حداد وخاصة بعد وفاة ( يزيد بن معاوية سنة 64 هجري /684م ) فيمن يكون الخليفة عبد الله بن الزبير أم أحد الأمويين ؟؟ فكان روح يهوى استمرار بني أمية أما نائل بن قيس فكان يرى مبايعة ابن الزبير فثار هو ومن معه على روح بن زنباع وتمكنوا من إخراجه من فلسطين وبايعوا ابن الزبير فكانت الفتنه بين المسلمين ولما اجتمع الأمويون ومعهم حسان بن بجدل وروح بن زنباع في الجابية قرب دمشق لمبايعة مروان بن الحكم خطب في الناس روح بن زنباع حيث كان أشهر خطباء عصره لحثهم على مبايعة مروان بن الحكم فكان أثر خطبته واضحا في أن قام كافة من حضروا وبايعوا مروانا وكان له وجهه نظرة ( أن الضعيف لا تجب له الولاية واستدل بذلك على أن عمر بن الخطاب لم يولي ابنه عبد الله بعده لضعفه مستدلا بالحديث ( ليس صاحب أمة محمد بالضعيف ) لكن في الجهة المقابلة كان أهل الأردن وفلسطين على نقيض أقربائهم حيث أرسل إليهم ابن الزبير الضحاك بن قيس أبا أمية القرشي لتعيينه على أهل الشام ولكن أهل الأردن وفلسطين نزلوا للقاؤه في مرج راهط وكان معه من النعمان بن بشير والي حمص ونائل بن قيس والي فلسطين وزفر بن الحارث والي قنسرين وكان أن هزم الضحاك وقتل سنة 684م عن عمر 58 سنة تقريبا فهرب نائل بن قيس إلى جنوب الأردن وعاد روح بن زنباع لولاية فلسطين لقد كان روح بن زنباع نديما لعبد الملك بن مروان وكان يعظمه ولا يفارقه وهو مستشاره بكافة أموره فقد قال فيه عبد الملك " روح بن زنباع عراقي الحظ شامي الطاعة حجازي الفقه فارسي الكتابة " وكان منه أن دعا ولديه سليمان والوليد قائلا لهما : لقد بعثت فيكما لتعرفا لهذا الشيخ حقه وحرمته !
*؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وكان له اليد الطولى في تعيين الحجاج بن يوسف الثقفي أحد أفراد شرطته مسؤولا عن الجند ليضبطهم وكان أن ظهر من الحجاج ما دفعهم لتوليته العراق فحافظ على ملكهم ومن أقوال الحجاج : " كنت أرى أقواماً يدخلون عند السلطان مداخل لا أدخلها ، فلما أذهبت الحسد عني دخلت حيث دخلوا " كانت زوجة روح بن زنباع ( حميدة بنت النعمان بن بشير ) وأبوها هو أول مولود ولد في الإسلام في المدينة المنورة بعد قدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها وجدها بشير هو أول من بايع أبا بكر في السقيفة وجدتها لأبيها أخت عبد الله بن رواحة وكانت وفاة روح سنة ( 84هجري /703م ) فتولى بعده زعامة آل زنباع ابنه سعيد بن روح الذي كان واليا لفلسطين أيام مقتل الوليد بن يزيد الثاني عان ( 126هجري / 744م ) فكتب إلى يزيد بن سليمان بن عبد الملك بن مروان " إن الخليفة قد قتل فبايعناك بالخلافة "وكان أن تولى الأردن محمد بن عبد الملك بن مروان ولكن يزيد الثالث وهو يزيد بن الوليد بن عبد الملك سير لهم حمله عسكرية بقيادة سليمان بن هشام بن عبد الملك بن مروان وأرسل إلى أبناء روح ( سعيد ، ضبعان ) فبايعاه وتولى ضبعان على فلسطين ولما هرب الخليفة مروان تغلب على الحكم في فلسطين والأردن ( الحكم بن ضبعان بن روح ) وانتهى الأمر بمقتله لكن هذه الحفاوة والتكريم انقلبت في أواخر عهد بني أميه خرج ثابت بن نعيم سيد جذام في جنوب الأردن بثورته على مروان بن محمد واستجاب له أهل فلسطين الشمالية لكنه لم يقوى على الدولة فكان أن قُبض عليه وأولاده وبعض مؤيديه؛ فصُلبوا على أبواب دمشق كما صُلِب الشهيد الأول فروة وهذه الواقعة كانت قبيل قيام الدولة العباسية التي انطلقت شرارة دعوتها من الحميمة التي تقع ضمن حدود القبائل الجذامية وهي نقطة التحول التي ساعدت على قيام الدولة العباسية ومهدت لسقوط دولة الأمويين.
ولا يغيب عن البال ظهور قبيلة العايدي أحد بطون عمرو بن عدي جذام في البلقاء والزرقاء ممتدة إلى معان والشوبك وكانت الزرقاء التي سميت أيام الرومان بأم البساتين لكثرة الأشجار والمياه فيها حيث كانوا قد بنوا فيها قصرا عرف باسم شبيب العقيلي فيما بعد الرومان وكانت محطة تجارة قافلة الشام حيث مرض بها مع أحد القوافل ( عتيبة بن أبي لهب حيث (أكله) فيها أحد الأسود حيث كانت المنطقة مليئة بها وهذه المدينة التي استلمها خالد بن الوليد من القائد الروماني ( إستساس) كانت قرية بسيطة لكنها ازدهرت في عهد الأمويين حيث كان فيها قلاعا وحصونا وأسواقا حولها القصور كونها على الطريق التجاري والحاج الشامي ولتوفر المياه فيها بكثرة .
(4)الخلافة العباسية
ولعلّ الخلاف الذي أدى لمقتل ثابت بن نعيم وأبنائه على أبواب دمشق في عهد آخر خلفاء بني أمية كان سببا في حماية الثورة العباسية التي انطلقت من الحميمة وساعدت على قيام الدولة العباسية فقد وجه محمد بن علي الدعاة للعباسيين في كافة الاتجاهات وكان السبب المباشر هو مقتل ابي هاشم عبد الله بن محمد والذي كان في الشام عالما فصيحا فطلبه الخليفة سليمان بن عبد الملك وأكرمه ودس له السم في طعامه فلما أحس بذلك في طريق عودته قصد الحميمه وفيها محمد بن علي فنزل علية واخبره بما حصل وقال له ان الامر سيصير اليه من بعد أبي هاشم حيث كان قد أخبر شيعة العراق وخراسان بذلك سلفا وأمرهم بقصده من بعده فلما مات ابو هاشم بايعوا محمد بن علي ودعوا الناس اليه وبدأت دعوته بالانتشار في كافة الاتجاهات وهو في حماية قبيلة جذام في جنوب الاردن نكاية ببني أمية وبعد وفاة محمد بن علي سنة 741م استلم ابنه ابراهيم الذي وجه أبا مسلم الخراساني وكان عمره 19 سنة الى خراسان وامر اصحابه ان يطيعوه كامير على خراسان وكانوا من خلال التجارة يدعون بدعوتهم سرا حيث كان لهم قائما بالاعمال في الكوفة وهو يوصل الاخبار لمقر الدعوة في الحميمه ثم كان ان هزم مروان امام عبد الله بن علي في 11/6/749م فأعلن أول خليفة عباسي أبا العباس ووصلت أخبار هزيمة مروان الى الشام قبل وصوله دمشق فقام الأهالي في حران بمطاردته حتى وصل دمشق التي كان والياً عليها الوليد بن معاويه ولم يطب له المقام فغادرها وجاء بعده عبد الله بن علي فحاصرها حتى فتحت له وقتل الوليد بن معاويه ثم توجه الى الاردن وكان واليها ثعلبه بن سلامة الجذامي ثم تركها وتابع فلول مروان الى مصر وأثناء مروره بفلسطين جاء الامر من الخليفة العباسي يأمره بملاحقة مروان من قبل صالح بن علي فحصل ذلك وطارده صالح بن علي إلى أن قتله وعاد للشام وبذلك تكون بلاد الشام قد خرجت من حكم الامويين ودخلت حكم العباسيين فبدأوا بملاحقة كل من يعارض وجودهم وخاصة بقايا بني أميه وتطاول العباسيين حتى أنهم أخرجوا الموتى من القبور وحرقوا جثة هشام بن عبد الملك وذروا رماده في الرياح ولم ينج منهم الا رضيعاً هرب فيما بعد الى الأندلس ومع أن الجذاميين ساعدوا على قيام الدولة العباسية الا انهم عارضوا تصرفاتهم فظهرت عدة ثورات منها ثورة حبيب بن مره في أرض البلقاء ضد عبد الله بن علي عندما رأى من العباسيين حب التسلط وهضم حقوق الغير وكذلك ظهرت ثورة مجزأة بن الكوثر بن زفر بن الحارث في قنسرين عندما لجأ إليه ابناء مسلمة بن عبد الملك مستجيرين به ولكن عبد الله بن علي أساء التصرف ولم يحترم عادات البدو فحاول قتلهم والاساءة لنسائهم فقام بالثورة عليه واجتمع اليه كافة أهل قنسرين مما اضطره لتركهم مؤقتاً حتى صانع حبيب بن مره في البلقاء والبثينه وصالحه وارسل له سفارة وأمنه ثم عاد الى قنسرين وولى على دمشق عبد الحميد بن ربعي الطائي مع أربعة آلاف مقاتل لكنه ما ان وصل حمص حتى ثار اهل دمشق على الوالي وقتلوا عدداً من العباسيين وطردوهم ومع ذلك استمر عبد الله بالحركة باتجاه قنسرين حتى لاقى مجزأة المذكور في جيشه وجرى بينهما قتال عنيف تفوق فيه مجزأة بن الكوثر وكان القائد على جيش العباسيين عبد الصمد بن عبد الله ولكن عبد الله قام بدفع قوة أكبر وتولى بنفسه القيادة فهزم مجزأة وقتله وقتل معه بعض أقاربه ثم عاد عبد الله بعدها الى دمشق ودخلها بدون قتال لكن الدولة العباسية بدأت بالانهيار وهذا يبدو جليا ببدء التصفيات الجسديه في ابي سلمه ثم عبد الله بن علي ثم أبي مسلم الخراساني وغيرهم فتولى صالح بن علي بلاد الشام وبقي عليها الى ان توفي سنة 158هجري /774م وظهر بعده العباس بن محمد بن علي بن عبد الله أبو الفضل الهاشمي وبقي على الشام وجزء من الحجاز الى أن توفي سنة 186هجري / 802م ووصف أنه كان أجود الناس رأياً ويعتقد الكثير أن الرشيد قد دس له السم فقتله وولي ابن الأشعث الأردن وهو من ذرية كنده واسمه هو الأشعث بن قيس بن معد بن يكرب بن معاوية بن جبله بن عدي بن ربيعة بن معاوية بن ثور بن مرتع بن معاوية بن ثور كنده بن عفير بن عدي بن الحارث بن مره بن أدد. والأشعث هذا هو ابن أخت أبي بكر الصديق وهذا ساعد على ازدياد نفوذ بني عمومته في البلقاء ومعان وحسمى فعاشوا على













التوقيع

إبن مهيد

 ابن مهيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Jan-2009, 04:26 PM   رقم المشاركة : 9
مهداوي
مصري قديم



افتراضي

بارك الله في هذا الجهد المميز

وننتظر انتهاءك من الموضوع كاملا حتى نعلق على بعض النقاط







 مهداوي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Jan-2009, 04:55 PM   رقم المشاركة : 10
المحب
مصري قديم
 
الصورة الرمزية المحب

 




افتراضي

شكرا وبارك الله فيك وجزاك الله كل خير













التوقيع

 المحب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Jan-2009, 05:56 PM   رقم المشاركة : 11
 
الصورة الرمزية المتوكل على الله

 




افتراضي

اثابك الله وجزاك خيرا ولى سؤال

اقتباس:
البطن الأول : العايدي (في مصر ) وجدهم الشيخ إبراهيم العايدي كان أمير عربان منطقة الشرقية
البطن الثاني : آل عمرو في مصر وهم من أبناء جدتهم التركية الأصل الملقبة بالاباضيه
البطن الثالث : بنو بقر بن نجم بنو ابقري وهم في مصر بمنطقة الشرقية والمنوفية .

العايدى معلومون ولكن الاباضيه او الاباظيه فى الشرقيه يدعى البعض ان اصولهم شركسيه ولا اعلم ان كان ذلك نسب الام فقط ام الاب , فهل هما قبيلتين تدعيان اباظه ام انسحب نسب الام على نسب العائله كلها؟ وانا اعلم ان زوج اباضه هذه هو من عائلة ابو حسين الشرقاويه الشهيره اساسا فصحح لى
ثانيا بنو بقر هؤلاء هل تقصد بهم النجوم بمحافظة الشرقيه ام اسرة الباقورى ؟

اسف للمقاطعه واثابك الله استاذى الفاضل












التوقيع

كتاب وسُنه بفهم سلَف الأُمّة
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 المتوكل على الله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Jun-2010, 06:33 PM   رقم المشاركة : 12
ابن مهيد
مصري قديم
 
الصورة الرمزية ابن مهيد

 




افتراضي رد: الحلقة الأولى من تاريخ بنو مهدي

حياك الله أخي المتوكل على الله، وأشكرك على التواصل،أما بنو أباظة فأمهم أباظية وقد انسحب النسب على الام بغياب الأهل لاسيما انهم كانوا مطلوبون للدولة العثمانية فحاولوا تغيير الاسم للنجاة من الدخول بحروب جديدة مع الدولة العثمانية والقبائل الاخرى.
بنو بقري: غيروا من أسمهم أيضا ولا أعرف مدى تطابق المعلومات عمن ذكرت لكن بالمصادر الرئيسية موجود جذورهم..
شاكرا لك متمنيا التوفيق للجميع.













التوقيع

إبن مهيد

 ابن مهيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مهدد, الأولى, الحلقة, تار

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 11:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع