منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أبرص وأقرع وأعمى ؟ (آخر رد :قطر الندى)       :: مشرفون جدد (آخر رد :قطر الندى)       :: جولة (آخر رد :قطر الندى)       :: أضواء على طمس الوجود الإسلامى بالأمريكتين (آخر رد :سيف الكلمة)       :: "نفيس جدا": الوجود الإسلامي في الأمريكتين قبل كريستوف كولومب. للدكتور علي الكتاني (آخر رد :سيف الكلمة)       :: السبق الإسلامى فى النزوح للأمريكتين (آخر رد :سيف الكلمة)       :: الوجود الإسلامي في الأمريكتين قبل كولومبوس. للدكتور يوسف مروة (آخر رد :سيف الكلمة)       :: خطة "لويس التاسع" ملك فرنسا المأسور لضرب المسلمين بالغزو الفكرى والإفساد (آخر رد :سيف الكلمة)       :: أزمة النهضة العربيَّة وحرب الأفكار.. قراءات في الخطاب العربي المعاصر (آخر رد :سيف الكلمة)       :: قصة وحكمة (آخر رد :أبو خيثمة)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ



شعريات

استراحة التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Nov-2010, 11:17 AM   رقم المشاركة : 421
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


هُدْهُدٌ يَهْفُو لِبَيَاضِ الرِّيَاضِ



سعيد الكرواني






فِي سَمَا الْخَلْجَةِ الْخَافِيَةْ
وَبَهَا الْمَوْجَةِ الزَّاهِيَةْ
وَسَنَا الْوَقْدَةِ الْبَاهِيَةْ
قَدْ رَنَا نَبْضُ هَاتِيكُمُ الْكَوْكَبَةْ
لِرَقِيقِ النِّدَاءِ الشَّفِيفْ
مِنْ عَلَى الْمِصْطَبَةْ
بِبَهَاءِ الطُّيُورِ تَطُوفْ
فِي فَضَاءَاتِهَا الْعَامِرَةْ
سَبْحُهَا فِي الثَّبَجْ
رَفْرَفَتْ كَالطُّيُوفْ
مَا اعْتَرَتْهَا سُقُوفْ
سِرُّهَا مِنْ شُفُوفْ
هِيَ فِي رِحْلَةٍ دَائِمَةْ
.. لِلذُّرَا
أَوَّبَ الطُّورُ وَالْطَّيْرُ مِنْ شَهْقَةٍ فِي الْحَرَمْ
نَفْحُهُ الشَّوْقُ وَالْعِشْقُ لِلْجَوْلَةِ السَّانِيَةْ
فِي السُّرَى
لَيْلُهَا كَالْبَيَاضْ
فِي وُرُودِ الرِّيَاضْ
عَرْفُهَا مَرْكَبَةْ
كَالْعَلَمْ
إِذْ بِبَكَّةَ سِرٌّ لِزِينَتِهَا الْآسِرَةْ
تَتَدَلَّى الْقُطُوفْ
قَدْ دَنَتْ، هَامَتِ الْحَائِمَةْ
حَوْلَ جِيدِ الْأَرَجْ
تَسْلُكُ الْوَعْرَ تَعْلُو الثَّبَجْ
عَلَّ بُوْصَلَةَ الْيُمْنِ تَهْدِي إِلَى الْوَصْلَةِ الدَّائِمَةْ
تَقْطِفُ الْعِشْقَ مِنْ نَخْلَةٍ دَانِيَةْ
سَالَ عُمْقُ الْوَجِيبْ
لَيْتَنِي هُدْهُدٌ مِنْ بَيَاضْ
يَسْكُنُ الْقَلْبَ مِنْ دَوْحَةٍ فِي الْحَرَمْ
مَنْ يَشِمْ مَا إِذَا الْوِرْدُ عَادْ
مَنْ يَشُمَّ إِذَا الْوَرْدُ زَادْ؟
هُدْهُدٌ فِي بَهَاءِ الْبَهَاءْ
يَصْدَحُ النَّبْضُ مِنْهُ بِعُمْقِ الْفَضَاءْ
رَفَّتِي غَشَّتِ الْأُفْقَ مِلْءَ السَّنَاءْ
فَاسْتَوَتْ سُبْحَةُ الْعِشْقِ بِالْعَتْمَةِ السَّارِيَةْ
فِي بِحَارِ الْبِحَارْ
لَيْلُهَا كَالنَّهَارْ
زَادَهُ الْفَجْرُ حُسْناً بِقَلْبِ الرِّيَاضْ
سَرَّهُ مَنْطِقُ الْوَرْدَةِ اللُّؤْلُؤَةْ
نَبْعُهُ شَجَرٌ مِنْ بَيَاضِ الْبَيَاضْ
نَبْضُهُ مِنْ عَتِيقِ الْعِمَارْ
قَدْ هَوَتْ أَفْئِدَةْ
لِنَدَى الرَّوْضَةِ الْمُجْتَبَاةْ
سَاعَةٌ وَاحِدَةْ
كَالْفِدَاءِ الَّذِي يَجْتَبِيهِ النِّدَاءُ مِنَ الْجَوْلَةِ الثَّالِثَةْ
عِنْدَهَا قَالَ لِي الْبَحْرُ فِي خَفْقَةِ الْيَاسَمِينْ:
قُوَّتِي وَجَمَالُ الْجَمَالْ
ضُمَّهَا لِلصُّخُورِ كَصَخْرْ
فَسَمَا الْمَوْجُ يَعْلُو الْخَيَالْ
قَطْرَةٌ فِي بَهَاءِ الْفَلَكْ
رَفَّةٌ مِنْ جَنَاحِ الْمَلَكْ
لاَ تُقَاسُ بِدَهْرْ
مِنْ سُمُوِّ الْجَلاَلْ
أَفْلَحَ الطَّيْرُ بَعْدَ التَّمَلِّي الْعَمِيقِ بِمَا قَدْ مَلَكْ
إِذْ إِلَى الرَّوْضَةِ الْمُصْطَفَاةِ سَلَكْ
يَنْهَلُ الصَّوْتَ مِنْ شَهْقَةِ الْيَاسَمِينْ
يَكْرَعُ الصَّمْتَ مِنْ شُحْنَةِ الْوَاصِلِينْ
لِنَدَى الْوَرْدَةِ الدَّائِمَةْ
وَصْلَةُ الطَّيْرِ فِي دَوْحِهَا
نَأْمَةٌ مِنْ مَعِينِ الْحَيَا السَّلْسَبِيلْ
وَالْمَهَا فِي ارْتِيَادِ الرِّيَاضْ
تَمْتَحُ الزَّنْجَبِيلْ
مِنْ عَقِيقِ الْبَيَاضْ
عَلَّهُ يَمْتَطِي صَهْوَةَ الْخَيْلِ
أَوْ
يَعْتَلِي ذِرْوَةَ الضَّامِرِ
فِي اشْتِعَالِ السَّنَامْ
بِالْحُدَاءِ الَّذِي اخْتَزَلَ السَّيْرَ لَمْ يَلْتَفِتْ
جَمْعُ هَذَا الْكَرَامْ
وَسُهَا وَقْدَةِ الْحَائِرِ
قَدْ هَفَا الْقَلْبُ أَنْ يَسْتَجِيبْ
مِنْ بَعْدِ مَا قَدْ تَعَلَّقَ قَلْبٌ بِبَيْتٍ حَرَامْ
لِنِدَاءِ الْحَبِيبِ الْحَبِيبْ
رُبَّمَا يَتَضَلَّعُ مِنْ بِئْرِ ذَاكِ الْمَقَامْ
بَيْنَ فَرْثٍ وَدَمْ
نَفْحَةً،
نَفْحَتَيْنْ
مِنْ بَهَاءٍ خَصِيبْ
سُؤْرُهُ مِنْ غُصَيْنٍ رَطِيبْ
كَالرَّحِيقِ السَّلَمْ
هَا هِيَ الْوَرَقَةْ
أَصْبَحَتْ يَرَقَةْ
مِنْ بِسَاطِ الصَّبَاحْ
نَادَتِ اللُّؤْلُؤَةْ
بَعْدَمَا أَسْكَنَتْ مِنْ سُلاَلاَتِهَا بِالْفَلاَةِ الْحَجَرْ
قَدْ أَجَاءَنِيَ اللُّطْفُ فِي الْحِقْبَةِ السَّابِعَةْ
لاِقْتِبَاسِ الْعَطَاءْ
عَذْبُهُ شِرْبُ بَرْءٍ هَمَى وَانْفَجَرْ
.. بِجِوَارِ الْمَقَامْ
مِنْ أَعَالِي الْعَمِيقِ انْهَمَرْ
لَبَناً سَائِغاً، لَذَّةً يَانِعَةْ
كُلَّمَا أَرْشَفَتْ بُورِكَتْ
وَرَبَتْ
فِي جَمِيلِ السَّحَرْ
يَنْهَلُ الطَّائِفُونْ
مِنْ طَهُورِ الْبَهَاءِ السَّنَاءِ الصَّفَاءْ
فِي الْمَسَاءِ الصَّبَاحْ
يَصْعَدُ الْعَاكِفُونْ
يَسْتَبِينُ السَّبِيلْ
خَطَّهُ الرَّاكِعُونْ
مِنْ قَرِيبِ السُّجُودْ
وَمْضَةٌ مِنْ نُضَارِ الْخُدُودْ
مِنْ بَسَاتِينِ سِلْمٍ لِزَهْرٍ وَطَيْرٍ يُنَسَّى الْحَمَامُ النُّوَاحْ
مِشْعَلُ الْعِشْقِ يَهْفُو لِسَبْقِ الرِّيَاحْ
يَمْتَطِي مِنْ ذَوَاتِ الْجَنَاحِ إِلَى كَوْكَبَاتِ الضِّيَاءْ
وَطُيُورٌ تُرَجِّعُ وِرْدَ الصَّبَاحِ الْمَسَاءْ
فِي صَعِيدٍ فَرِيدْ
سَبْحُهَا وَاحِدٌ
فِي سَمَا الْمِهْرَجَانِ السَّعِيدْ
مَنْطِقٌ يَقْرُبُ الْيَوْمَ مِنْ نَأْمَةِ النَّمْلَةِ الْحَانِيَةْ













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Nov-2010, 10:17 AM   رقم المشاركة : 422
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات

اقتباس:
الرحلة السوداء

أحمد شلبي الحجازي




مع الفجر الوليد مع النهوض
سَوَادُ الليل بَالغَ في الرّكوض
يحاصرُه الضياء وليس يدري
فِرارًا من سنا النور العريض
فأين الليل يجمعه خيوطًا
وإلا فالممات مع الفيوض..؟
عصافير الزروع له عدوٌّ
وكلّ الطير من سودٍ وبِيضٍ
أيقبع كالخفافيش انكماشًا
أيسكن في بنايات البعوض ..؟
لماذا والأنام بهم مجالٌ
فذو شـرٍّ وذو قلبٍ مريض
سيطرق كل أفئدة الرزايا
يسافر خلف آثام القريض
سيتبع كل أسباب التخفّي
لتقذفه الطلاسمُ للغموض
سيسبح كالخيال مع المعاني
سينزل في القصيد مع العروض
تراكيب الشرور له مجالٌ
يرى التمكين في المعنى البغيض
سيأكل كل أشعارٍ يراها
لتنزل مثله تحت الحضيض
سَيَبْلَعُ في الضياء كما تمنّى
وكيف يُصَدّ بالشعر الخفيض
خيوط الفجر ذابت فاستريحوا
لِيَهْنَأ كل ذي مـُلْكٍ عضوض
وأعْجبُ أنّ كلَّ الناس ناموا
وقال البعض للأنوار: غيضي
فما أحلى المنام بلا ضياءٍ
وما أحلى الحياةَ مع الربوض
أيبقى بعدُ من أملٍ فإني
كرهتُ العيش في الزمن المَهيض













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Dec-2010, 11:52 AM   رقم المشاركة : 423
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


الحرفُ الأخير

د. عبد المعطي الدالاتي





وحوصر اليراع.. وحُرّمت عليه المنابر..



ورغم الحصار ستشرقُ المحابر)



كم كان يكتبُ في مدادٍ من دمِ !


كم طافَ بالحرفِ الجميلِ على مدارِ الأنجمِ !


لكنه قد عاشَ فيهم باغترابْ


حتى تولّى في غياباتِ الغيابْ


في سكونٍ مؤلمِ



ذا حرفُهُ المشبوبُ يَشهدُ فاسألوهْ


لم يفقدوهْ


رغم الشذا المسكوبِ من آلامهِ


لم يُنصفوهْ


وهو الذي قد ذابَ في إسلامهِ


لم يُنصفوهْ


كانت عيونُ القوم ترنو بانبهارْ


نحو أقلام الكبارْ !



وأتاكمُ اليومَ الغريبُ لكيْ يُحدّثَ في غضبْ


عن قصة فيها العجَبْ !


عن قصةٍ يا إخوةَ الإسلام داميةٍ حزينةْ



لما حَملتُ معي الذهبْ


تغشى جوانحيَ السكينةْ


في رحلةٍ كانت طويلةْ


وبدَتْ مناراتُ العربْ


" وبدتْ لميسُ كأنها


بدرُ السمّا " فوق الخميلةْ


ودخلتُ في مُدُن الأدبْ


وصرختُ في سِككٍ بخيلةْ


"مَن يقبلُ المِفتاحَ مني ؟


من يحملُ المصباحَ عني ؟"


بُحّتْ لَهاتي في المَدى


صارتْ نداءاتي الصّدى


فالقومُ في لهوٍ نيامْ


يغشى عيونَهمُ ظلامْ



ورجعتُ يَحدوني التعَبْ


ورجعتُ في رَحْلي الذهبْ!


لم يأخذوه بلا ثمنْ !


كانوا بحفلٍ راقصٍ في مائدةْ


وفدوا القصورَ مواكبا


يَحدوهمُ ذاك اللهَبْ


حرقوا البَخورَ سحائبا


كُرمى العيون الجاحدةْ !


مرحى لهم ! ربحوا العفَنْ


بُعداً لمَن صنعوا الحصارْ


حول إشراق النهارْ



بعد انقضاء الرحلةِ


ما رأيُكمْ يا إخوتي ؟


ما رأيُكمْ بحكايتي ؟


لكمُ قصصْتُ فصدّقوني


بكمُ انتصرتُ فأنصفوني


لكنْ إذا حانَ القدرْ


وحزمتُ أمتعة السفرْ


فهديتي قبل المسيرْ


للقادمينَ مع المطرْ


للساجدينَ لربهم عند السحرْ


هذا اليراعُ على وشاحٍ من حريرْ


من يستعيرْ ؟!


من يستعيرْ ؟!


من يحملُ الحرفَ الأخيرْ ؟!













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Dec-2010, 11:32 AM   رقم المشاركة : 424
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات

أغنياتُ الفَقْد
سلطان السبهان

اقتباس:
[مدخل]
"لا أكذب اللهَ، ثوب الصبر منخرقٌ
عني بفُرْقته..لكن أرَقِّعُه".. ابن زريق البغدادي


سارٍ, ويحملُ في أجفانِهِ أرَقَهْ
وعينُكِ الليلة الممتدّةُ القـَلِقَةْ
سافرتُها والتفاتُ اليأسِ يُفزِعني
فكلما ذُبتُ شوقاً مَدّ لي عُنُقَه
وعُدتُ كالبدْوِ لا غيمٌ يضاحِكُهُم
كُبودُهمْ من ظما الأسفارِ محترِقةْ
أُعيذ قلبَكِ من ذكرىً تؤرِّقهُ
أُعيذه من حنيني بالذي خلَقَهْ
أٌعيذ عينَكِ من وصلٍ يكدِّرُها
إن مدّد البرْدُ في أرواحِنا قَلَقـَهْ
نَحَتـْكِ عني المقاديرُ التي كُتِبَت
فحلّة الصبرِ – مهما جُدتُ – منخرِقةْ
في ذمةِ اللهِ يا طيفاً تـَضاحكَ لي
فضاعِ عمريَ في ضِحكاتِهِ سَرِقـَةْ
ريحانة كلـَّفتـْني أن أطيرَ لهــا
روحاً لأسكُنَ من أفْقِ الهوى أفـُقهْ
تجيءُ تسرَحُ أسرابُ البلابلِ في
صدريْ, وتسْكَرُ في أحلامِها النزِقةْ
تغيبُ تَسْكُنُ في الموّالِ بَسْمَتُها
إنْ جرّهُ عاشِقٌ أضناهُ مَن عَشِقهْ
أبكِيْ الصِّبا الحُلوَ في غصْنِ تَميسُ بهِ
لم يَبْقَ منهُ لِعَيْنِ الصبِّ من وَرَقـةْ
كل الذي كانَ..أن الموتَ باغَتـَنا
وأطفأَ الحظُّ فيما بينَنا طُرُقـَهْ
كل الذي كان.. أن الغربةَ انتبهَتْ
والليلُ ذَرَ على أجفانِنا غسَقـَهْ
والشيبُ أدركَ أشعاريْ فأعجزَني
نَصٌّ يُحَدِّثُني عن صورةٍ ألِقــَةْ
في ذمةِ الله يا من جئتُ أبحثُ عن
نفسيْ فصادفـْـتـُها في غيمَةٍ ودِقَةْ
مضَت – لها الله – نحوَ اللهِ وابتدأتْ
قصائدٌ من حنينٍ تبعثُ الشفـَقـَةْ
يا للشتا..كلما النسيانُ أدفأنيْ
أرخى ذراعيْهِ للنسيانِ واعتـنَـقهْ
في ذمة الله يا روحاً سَموتُ بها
وأولُ اسمٍ فؤاديْ في الهوى نطـَقـَهْ
في ذمة الله يا كوناً يعيشُ معي
والناسُ تحسبُهُ سطراً على ورَقةْ
اقتباس:
[مخرج]
هل كنتُ أخرجُ لو ملكتُ خلاصا !!













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Dec-2010, 09:47 AM   رقم المشاركة : 425
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


خُبْزٌ مِنْ جَمْرٍ

صقر أبو عيدة



يَجْمَعُنِي بِحُرُوفِ الصُّبْحِ..

وِيُنْسِينِى حَسَرَاتِ الْوَرْدِ وطَعْمَ الْجُرْحِ..


بَرَاعِمُهُ في الْكُمِّ تُنَاجِي تَسْأَلُ عَنْ حُبٍّ يَتَوَجَّعُ في بَلَدِي


خَمَّرْتُ خَلايَاهُ في جَرَّةِ أُمِّي قَبْلَ نُزُوحِي مِنْ لَوزِي


قَبْلَ الْوَجَعِ الْمَأْذُونِ مِنَ الأُمَمِ الْمَشْئُومَةِ..


يَومَ تَلاقَتْ تَزْرَعُ وَحْشَةَ دَارٍ في خَلَدِي


هَدَرَتْ سُقْيَا الزَّيتُونِ وَمَا تَرَكَتْ حَجَرِي


وّالرِّيحُ تُذَرِّي بَاقِيَ نَسْمَتِنَا في الْحِقْدِ وَعَجْنِ اللَّيلِ..


وَأَسْمَعُ هَمْهَمَةً لِخُيُولٍ تَسْبَحُ في عِرْقِي تَرْوِي شَرْيَانَ الَفَجْرِ..


فَشَمْعَتُهُ تَرْنُو لِلزَّنْدِ فَلا يُورِي


فَأَجَاءَ لَنَا الْبَأْسُ الْمُسْتَورَدُ مِنْ تَارِيخٍ يَنْزِفُ أَسْقَامَاً أُمَمَا


يَبْغُونَ الْفِتْنَةَ أَنْغَامَاً تَشْرِي ذِمَمَا


أَكْوَابُ الرَّغْبَةِ عَبَّأَهَا اللَّيلُ الْمَجْنُونُ بِحُلْكَتِهِ


وَالنَّفْسُ تَخُورُ وَيَسْكُبُ فِيهَا الظُّلْمُ بِدُلْجَتِهِ


آثَرْنَا سَوطَ اللَّذَّةِ في سُرُرٍ فُرِشَتْ نَغَمَا


وَوُعُودُ النَّشْوَةِ تُلْقَى بِالْمَجَّانِ..


مُغَمَّسَةً بِالْمَطْلِ وَخَمْرِ الْفُرْقَةِ..


مُنْذُ أَقَامَ صَلاحُ الدِّينِ مَنَارَةَ فَخْرٍ..


مَالَتْ بَعْدَ خُضُوعِ الْبَحْرِ لِهَبَّةِ رِيحٍ..


تَخْطِرُ أُغْنِيَةً تَتَمَطَّى في حَنَكِ الْفُرَقَاءِ وَحَامَتْ تَنْعِقُ أَلْوَانَا


رَقَصَتْ في لَحْمِ الشَّعْبِ بِرَجْمِ الْغَيبِ نِيَامَا..


وَانْجَرَدُوا في الضَّحْوَةِ..


وَالضَّوءُ الْمَخْنُوقُ يُرَى مِنْ بُعْدِ قُرُونٍ..


يَصْرُخُ في جَفْنِ السَّيفِ الْمَصْلُوبِ..


عَلى جُدُرِ الأَعْمَامِ..


أَلاَ يَكْفِي جَلْدَاً لِلنَّخْوَةِ؟..


ذَاكَ السَّوطُ بِأَيدٍ دُسَّتْ عِنْدَ هُجُوعِ الصَّحْوَةِ..


تَبْنِي مِنْ حَرَمِ الطَّاغُوتِ مَحَارِيبَا


لِتُؤَلِّبَ أَصْنَامَاً عَطْشَى لِسُجُودِ الْخَيلِ عَلى نُصُبِ السَّبْتِ الْمَنْحُوتِ..


وَلَمْ تَتْرُكْ غُصْناً لِحَلِيبِ الْتُّوتِ..


فَنَامَ الْجَمْعُ وُلم يَقْلِبْ خَدَّا


وَالْبَحْرُ يَمُورُ عَلى غَضَبٍ وَسُكُوتِ


أَنَا الْمَنْسُوبُ لِمَجْدٍ يُعْصَرُ مِنْ خَصْرِ التَّارِيخِ..


وَيُقْذَفُ مِنْ صَدْرِي..


وَالأُمَّةُ يَغْمِزُهَا ضِدَّانِ..


وَآخَرُ يَمْعَسُ خِصْيَةَ تَيسٍ يَحْسِبُهَا ضَرْعَا


وَخَنَاجِرُ (عَطْفٍ) تَسْرِي..


بَينَ جُمُوعِ الإِفْكِ وَمْيلِ الصَّحْبِ..


فمن يَرْصُفْ هَمَسَاتِ الأَرْضِ وَيَنْزِعْ حُثْرُبَ بِئْرِي..


أَخْلَعْ بَينَ يَدَيهِ بَقِيَّةَ عُمْرِي..


تَحْلِيَةً لِمَخَاضِ الْغَيمِ..


وَشَعْبٍ يَحْلُمُ كَيفَ يَشِيلُ الْخُبْزَ مِنَ الْجَمْرِ














التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Dec-2010, 09:36 AM   رقم المشاركة : 426
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


نائب الزور
خالد الطبلاوي




ينوب عن الشعب فيما يراه
ومن دمه خُضبت راحتاه
يمد إلى لقمة الكادحين
يد المكر شُلت بمكرٍ يداه
وفي بطنه ثروةٌ بالحرام
يعاقر من خمرها ما اشتهاه
من الزور للزور كان الطريقُ
وللزيف يرفعُ ما قد بناه
ومن حوله قد بنى المغرضون
منابر مفضوحةً كالعراه
تُجملُ من أجله الموبقاتِ
وتلعنُ من لا يجاري هواه
فيالك من نائبٍ عبقريٍ
بلغت المدى في سبيل الطغاه
سبقت إلى هوة الساقطين
ونلت بأيزو الخنا منتهاه
تبلطجُ يا مسخة الناجحين
وتسبقُ في البغي من قد براه
وتغصبُ من حوزةِ الجائعين
قناعاتهم يا ربيب الحواه
فيا نائب القهر عمن تنوبُ
وأنت على الشعب سيف البغاه
فتلت له القيد من شاربيه
وسخرت أبناءه في أذاه
وقارفت بالزور شر الذنوب
وأقصيت عين الرقيب القضاه
فيا قزمُ عُملقت بالنافخاتِ
وقلدت فعل الأسود العتاه
سيأتيك بالشوك من تزدريه
فمن يتبع الكبر ضلت خطاه













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Dec-2010, 12:54 PM   رقم المشاركة : 427
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات

العام الجديد

عبد الله عادل



تدلّى منْ كرومِ العمرِ إيمانًا وأشجانا
وطالعَ سقفَ تاريخٍ تبعثرَ في زوايانا
تدلّى آيةَ الترحالِ تخبطُ في مطايانا
وسنّةَ ربنا نُشِرَتْ على أنحاءِ دنيانا
تدلّى دونما لغةٍ تؤطِّرُ حدَّ رؤيانا
وفي عينيهِ قافيةٌ تُحيِّرُ عينَ ذكرانا
تدلّى لحنَ أغنيةٍ منَ الماضي وتحنانا
إلى أعماقِنا صوتًا منَ المجهولِ يغشانا
تدلّى في ملامحنا معَ الإشراقِ رمّانا
وفي جوفِ الليالي السُّودِ موّالًا وأحزانا
تدّلى ناسكًا جَزِعًا توضَّأ في خطايانا
وهاجرَ عنْ مدائِننا إلى محرابِ مسعانا
تدّلى عِقدَ عنّابٍ سجى في الغصنِ ظمآنا
وظلّ يراقبُ الأجيالَ كي يهتزَّ ريَّانا
تدلّى في مبادئِنا نشيدًا منْ بقايانا
ونيرانًا تؤجِّجُ في سجوفِ الخوفِ بركانا
تدلّى عامنا صمتًا ليسمعَ صوتنا الآنا
فهلّا استدهمَ الشبّانُ بالقرآنِ شبّانا ؟!













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Dec-2010, 12:52 PM   رقم المشاركة : 428
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


على مدرج الحب يخطو العبير
ويمحو سطور الهموم التي
تتربّع فوق الصدور
ويغرس بالأمنيات الندية
نبتة نور
فتزدان تلك البقاع
تردد ألحانها من غناء الطيور
يهيم المدى يشرئب الأصيل
وتشرق أقمار روحي
تتوّج من فيضها قبّة للخليل
لعذب البدايات ينهلّ سحر
عن المجد تحكي الأماسي الجميلة
كيف سموّ القبيلة
كيف احتضان الشواطئ أمواجها
كيف أنسامها المريميّة
تلثم باكورة القبلتين
وكيف يتوّج زيتونها تربها الزعفران
وتنداح من أرضها البركات
فمن يصطفي الروح
حين تهاوت صروح
وحين تؤز الليالي خطاها عليّ
ومن يطلق الزحف والمشتهى؟
يمزّق تلك الحجب؟
ومن يمنح القلب سيرته الأولى؟
فهذي الأصول التي منحت دفئها للورى تتعرّى
وتلك الجناحات تبدو كسيره
فمن يطلق الزحف يمحو كتاب الرّدى؟
ويغرس وردة نصر ويحيي القبور النزيله
ويمنح صمت المدى صوته وفصوله؟












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Dec-2010, 10:46 AM   رقم المشاركة : 429
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات

اقتباس:
رؤيا

جمال الصليعي





لرؤيا مضت من سنين
تقول رأت أنّها....
فظلّت على دكّة الانتظار
تعدّ المراكب والرّاحلين
ترى كيف يمضي الشّراع إلى أفق لا تعود السّفائن منه لتسأل....
كيف المقام....وبرد اليقين
مضى العمر قالت، على غير ما يُنفَق العمر، نهب الظّنون
مضى ملعبا للرّياح كأوراق كلّ خريف حزين
أرى ساعة الانتظار، ترنّ ، ترنّ
هنا
عند شطّ الحنين
أرى خالقي
فأغضّ ارتباكي
أطأطئ من درجات انكساري
ومن همهمات الأنين
واستعجل البحر رؤياي
ثمّ
أرى... خالقي
من حباني من الحبّ
من كرم الأعطيات
أرى خالقي
هيّأ البحر لي
يعلّمني أن أجدّ الرّحيل
إلى أفق العائدين
أرى في انتظاري على شاطئي
سفينة رؤياي
خلف بياض الرّحيل
وأسمع خلفي عواء اللّيالي الحزينات في لوعة الغافلين
تقول، إلهي تعبت
وأخشاك
أخشى عقابك
أمْهِل سفيني قليلا
لعلّي أُعدّ حقائب هذا الرّحيل
وأحمل بعض الهدايا معي
هدايايَ لي
فانتظر يا شراع
انتظر ياسفين
فإنّي مع الفجر آتي
لتحملني في هدوء
هناك
هناك
إلى أفق المرتجين













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Dec-2010, 09:53 AM   رقم المشاركة : 430
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


مُحَاوَلاتٌ لِلابْتِسَام
صقر أبو عيدة




أَحَاوِلُ أَنْ أُزَيِّنَ بَسْمَةً..
كَانَتْ مُعَلَّقَةً عَلى شَفَتِي
فَيَبْلَعُهَا خَرَابُ الأَرْضِ..
وَالطُّرُقَاتُ فَيضُ ظَلامْ
عَلى أَجْفَانِهَا وَشْمٌ بِلَونِ الْبَغْيِ..
تَنْحَتُهُ خَنَاجِرُ مَزَّقَتْ مِنْ قَبْلُ عُشَّ حَمَامْ
*****
يَقُولُونَ ابْتَسِمْ..
فَبِأَيِّ بَالٍ نَغْمِسُ الأَفْرَاحَ بِالزَّيتُونِ..
وَالْوُدُّ اجْتَوَى أَثْوَابَهُ وَتَحَرَّقَتْ..
لَمَّا طَغَى نَابُ الْخِصَامِ وَحَامْ
وَظِلُّ الْيَاسَمِينِ غَفَا عَلى أَلْغَامْ
*****
سَأُهْدِي بَسْمَتِي يَومَاً
لِدَالِيَةٍ تَرَى كَبِدَ الدِّيَارِ تَقَيَّأَتْ أَسْقَامَهَا..
وَالَخَصْمَ يَفْقِدُ شَهْوَةَ الْعُدْوَانِ لِلأشجَارِ..
يَومَ أَقُولُ لِلْقَاضِي وَبَينَ يَدَيَّ رَأْسُ بُنَيَّتِي..
رَقَصَتْ عَلَى عَظْمَاتِهَا دَبَّابَةٌ رَفَعَتْ غُصُونَ سَلامْ
فَكَيفَ تُفّسِّرُ الشَّكْوَى إلى اللهِ؟
وَكَيفَ تَنَامْ؟
*****
إِذَا أَنْتَ الْمُرَادُ وَتَحْمِلُ الْقُرْبَانَ وَالْمَهْلِكْ
وَتَنْتَظِرُ الصَّبَاحَ تُقَلِّبُ الأَنْفَاسَ في أَهْلِكْ
وَطِفْلُكَ مِنْ سُبُولِ الشَّمْسِ لا يَمْلِكْ
سِلاحُكَ زَنْدُ مِذْرَاةٍ وَلِمْ تُشْرَعْ عَلَى جُرْنِكْ
فَكَيفَ تَنَامْ؟
*****
يَقُولُونَ ابْتَسِمْ..
وَالْمَوتُ يَضْحُكُ مِلْءَ شِدْقَيهِ
يُعَرِّسُ في عُيُونِ الأَرْضِ لَمْ تَشْبَعْ خَوَابِيهِ
وَيَنْزِعُ مِنْ فَمِ اللَّوزَاتِ طَعْمَ حُقُولِنَا..
وَسُيُوفُنَا ثَقُلَتْ بِهَا الأَحْلامْ
*****
يَقُولُونَ ابْتَسِمْ..
وَالْحُرُّ يَبْهَتُ مِنْ مُسَاوَمَةٍ وَحَبْسِ هَوَاءْ
وَيَسْكُنُ في التَّمَنِّي وَاحْتِسَاءِ خَوَاءْ
فَقَدْ جُبَّتْ مُرُوءَتُهُ بِلَيلٍ وَالْبِلادُ عَرَاءْ
وَتُسْلَبُ بَينَ أَنْدِيَةٍ وَطُولِ هِيَامْ
*****
وَعِنْدِي بَسْمَةٌ في البَالِ أُخْفِيهَا
لِمَنْ يَأْتِي وَيَجْلِبُ فَرْحَةً لِفَرَاشَةٍ تَسْعَى
تُجَفِّفُ في الْفَضَاءِ جَنَاحَهَا وَتُبَدِّلُ الْمَرْعَى
وَتَنْسِجُ مَصْنَعاً مِنْ خُبْزِهِ الْحَلْوَى
عَلى طَلَلٍ وَفَوقَ رُكَامْ















التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Dec-2010, 09:49 AM   رقم المشاركة : 431
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


في الليل
محمد سليمان



الليل تابوت يضم بجوفه الأسرار والذكرى
ويمنحها الحياةَ َ
إذا تسلَّل نحو هيكلها
الضرامْ
في الليل .. يختلط الكــــلامْ
في الليل .. ينتحـر الكـــلام
في الليل .. يحترق الظــلام
قد يكون الليل بدءاً لاحتساء الحزن
أو بدء انسكاب الضوء في جسد يمزقه انهزام
في الليل ..
أبوابٌ مضى زمن على إغلاقها
حتما ستفتح في زوايا النفس أشجاناً
وترحل , أو تقيم , وقد يعذبها المقام
في الليل ..
يسعى الحلم كي يطفو على سطح المخاوف
كي يحمحم في الفضاءات البعيدةِ
كي يدسَّ الحبَّ في جوف الحمامْ
في الليل ..
تصبح الأشياء هائمة بلا وزن
تحلّق في مدارات الخيالِ
في الليل ..
يسعى النور نحو النور
معتنقًا تفاصيل الحكايات البريئة حين يسـكبها
نسيم البحر
في جوف العباءات التي عَبَرتْ على الأعشاش توقظها
وتغرق في الزحام
في الليل .. تمتزج الحروف على وسائدها
ويشتعل الهيام
في الليل تهجر كل جارحة عواصفها
وتسبح باتجاه الفجرِ
تحلم باعتناق الضوءِ
شُـبّاكا يُطل عليه من بين الخيام
في الليل ..
تشتاق العصافير الصغيرة
بعد وجبتها البسيطة
للمنام
في الليل أنفاس تتابع نزفها
ترجو انعتاق الروح من بردٍ
يؤججه قناع مثقل بالزيف والكذب المبرمج
والرغام
في الليل .. أكتشف انعتاق جداولي
وتغط آنيتي بوادٍ من لهيب الخمر
يسحقها شواظ قد أتى من بين أعمدة الرخام
في الليل تسمع خطوَ آنيةٍ تجوب العمر
تبحث عن طعام
في الليل .. ليلٌ .. يأكل الأطفال في صلفٍ
ويزدرد العظام
في الليل ..
تنطلق العباءات العظيمة من ملاجئها العميقة
نحو أقبية تقدم وجبة الإفطار لحماً
لا يراه النور إلا في الظلام
في الليل تسقط طفلة باتت تناجي الجدب
تنتظر الغمام
في الليل يجهش طائر ملأ الحياة نشيده
لكنه في الليل يخلد وحده
مع دمعة سالت
على وجع يكابده الكرام
في الليل .. أكتبُ
من بقايا الروحِِ
أكتب قصتي وقصائدي
وأُُذوِّب الأشعار في قلب يروم النوم في حضن السلام
في الليل ...
لن يبقى ظـلامٌ يسلب الأشجار قامتها
ويضحك للظـلام












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Dec-2010, 10:35 AM   رقم المشاركة : 432
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات

صلصال الكلام

محمد عبد الباري

إلى رفاق القافلة.. في رحلة البحث عن الحرف التاسع والعشرين من أبجديتنا
لا الظلُ ظلي..
ولا الإيحاءُ إيحائي
متى عروجي إلى ذاتي
وإسرائي
تعبتُ أزرعُ في الألوانِ فلسفتي
حتى يرفَ عليها طعمُ أهوائي
ضاعتْ ملامحُ صوتي في الضبابِ
كما تضيعُ رعشةُ نايٍ بينَ ضوضاءِ
في كلِ شهوةِ بوحٍ
أستعيرُ فمي
وأستمدُ من الماضينَ أنبائي
متى أكونُ (أنا).. لا لحنَ يهطلُ في
حدائقي غير ما ساقته أنوائي
متى أقولُ
فلا يسري إلى لغتي
شعرُ القبيلةِ مما قال آبائي
وكيفَ أمنحُ
صلصالَ الكلامِ فماً
بفكرةٍ من بناتِ الوهم ِ عذراءِ
والعابرون إلى المعنى
تخطّفهم
فخُ (التناص) بإيضاحٍ وإيماءِ
اللحظةُ/ البكرُ
حلمٌ جاز ذاكرتي
ثم انطفأ خلفَ وجهِ الدهشةِ النائي
هل (غادر الشعراءُ...) اليومَ
تصلُبني
على سديمينِ من يأسٍ وإعياءِ
ورغمَ قسوتها
لازلتُ من قلقي
أطاردُ الوحيَ في صحوي وإغفائي
سأكسرُ الصورة الشمطاءَ يا لغتي
وأستفزُ من النيرانِ
أندائي:
وحدي ورائحة ُ الميلادِ تهتفُ بي
يا آخرَ النارِ..
أيقظْ أولَ الماءِ












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Dec-2010, 10:51 AM   رقم المشاركة : 433
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


وأسلمَ عمَر!
د. عبد المعطي الدالاتي



(ودعا الرسولُ ربَّه جلّ وعزّ: "اللهمّ أعِزّ الإسلامَ بعمر بن الخطاب"..
ووقف التاريخُ على باب الأرقم ، ينتظرُ قدومَ عمر..
وجلس عمر بين يدي الحبيب صلاة ربي وسلامه عليه، فهزّه من قميصه قائلاً: "أسلِمْ يا ابنَ الخطاب".. وأسلم عمر! فكبّر الرسول.. واستبشر أهلُ السماء..
أسلمَ عمر! فأُخمِدتْ نار كسرى، وشُلّتْ يمينُ قيصر..)

قد عَزّ فيك على المَدى الإسلامُ
يا رافعاً علم الهُـداةِ سـلامُ
هذي حروفُ الشعر فيكَ تعطّرتْ
وتأنّقـتْ بمديحِـك الأقـلامُ
ماذا أقولُ بمِدْحتي والمصطفى
أثنى عليكَ .. وأثنتِ الأيامُ ؟!
إيهٍ أيا حسانُّ هَبْني مِقوَلاً
فالصمتُ عن ذِكر الكرام حرامُ
يا أيها الفاروقُ كان ولم يزلْ
بكَ للعقيـدة فيْصلٌ وحسـامُ
لمّا غدوتَ لدار أرقمَ قاصداً
لُقيا الحبيبِ يقودُك الإلهـامُ
وطرقتَ بالنبَضاتِ بابَ محمدٍ
عمَّ السكونُ .. فليس ثَمَّ كلامُ !
وغدا الرسولُ يَهزّ فكرَكَ عاتباً
حتى اهتديتَ وضمّكَ الإسلامُ
" اللهُ أكبرُ" قد دَوَتْ نبويّـةً
فترنّحتْ بدويّها الأصنـامُ
" الله أكبر" نارُ فارس أُخمِدتْ
وتطهّرتْ من غاصبيها الشـامُ
" الله أكبر" قام صَحبُ المصطفى
للنُّعمَياتِ .. وفي الخلودِ أقامـوا
عمرٌ و سعدٌ و الزبيرُ و خالدٌ
وابنُ المُقرّنِ بالرسـالة قامـوا
قد أنبتَ الإسلامُ صحبَ محمدٍ
يا طيبَ ما قد أنبتَ الإسلامُ












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 12:51 PM   رقم المشاركة : 434
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: شعريات


متفرد في حدائق المدى

محمد فؤاد علي




متفردٌ..
لك في مسامرة الجراح وسيلةٌ..
لك غايةٌ..
لك في الفصول حكايةٌ..
لك في المساء قصيدةٌ
لك في اصطفاء فراشةِ الأحلامِ..
من غصن الخيال مهارةٌ..
لك في دروب قوافلِ الشعراءِ ثَّمة صحبةٌ
لك رايةٌ
لك في منافسةِ الخيولِ مديً.. ولي شوق المدى
يا ذا المسافر في شرايين وأوردةِ الهدي
يا ذا المسافر تحتويك مدائن العشق المتوّج..
والمجاهر بالندى
هذي نخيلُك تشرب الأطيار ضحكتَها
وعصفورٌ على أغصان قلبي غردا
ساءلت "ليلى العامرية" عنك..
فاتكأت على التوباد بسمتها
وأسلمها حفيف الشوقِ للأحلامِ..
وانْداح الصباح بوجهها الوردي.. بلّلها الندى !!
متفردٌ
لك في الفصول حكايةٌ.. لك غايةٌ
لك في المساء قصيدةٌ
صلي المساء على ردائِك..
واستراح الصبح في عينيك
وانْبجست تفاصيلُ الضياءِ
ترفُّ في طيّاتِ وجدك
واحتوتك حكايةٌ
ومضيت تخترق المــــــدى
!!












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
شعريات

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع