منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: المنتدى في خطر يا ادارة (آخر رد :التاج)       :: الاصل التاريخي لقبائل الحياينة المغربية. (آخر رد :guevara)       :: السومريون (آخر رد :guevara)       :: الامير خالد بن يزيد الأموي .. رائد علم الكيمياء --تاريخ منسي (آخر رد :ريم)       :: أحمد حسن الزيات (آخر رد :أبو خيثمة)       :: تقرير كامل عن فضيحة الناجي وكيل السيستاني بمحافظة ميسان العراقية ..!! (آخر رد :المعز بن باديس)       :: إنتحار الطبيب موشي ياتوم يكشف جوانب من شخصية بنيامين نتنياهو .. (آخر رد :ريم)       :: الاسلام وتداول الحكم بالشورى لا بالحكر والتسلط (آخر رد :ريم)       :: يبدو أنّنا نَعضُّ (آخر رد :ريم)       :: "روجر ابتون" يروّض صقور العرب (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة



مختصر تاريخ أمريكا

المشاركات المتميزة


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-Oct-2006, 06:19 PM   رقم المشاركة : 31
الأثيري
إغريقي



افتراضي

1681
جماعة الكويكر (الكويكريون أو "الهزَّازون") Quakers
اسم هذه الجماعة في الأصل هو "جمعية الأصدقاء الدينية" Religious Society of Friends لكنها اشتهرت باسم "كويكرز" ومعناها "الهزَّازون أو المرتعشون". تأسست هذه الجماعة في إنكلترا في القرن السابع عشر على يد أناس لم يكونوا منسجمين مع المذاهب النصرانية المتواجدة في ذلك الوقت ، وكانوا معارضين للكنيسة الإنكليزية ، حالهم كحال "المتطهرين" الذي وجدوا في أمريكا ملاذاً لهم . ولا ننسى أن نذكر هنا أن أوروبا بشكل عام كانت تمر بقرن الثورة – ليس بالضرورة الثورة السياسية – وإنما الثورة العلمية والتغيير الديني (بالإضافة إلى الحرب الأهلية التي اشتعلت في إنكلترا 1642-1645)، فقد بدأ مفكروها بمعارضة أفكار الفلاسفة الأوائل من أمثال أرسطو وغيره، وبالتشكيك في "مسلّمات" عصرهم الذي كانت تحتكره الكنيسة الكاثوليكية... هذه كله أدى إلى وجود معارضين للسلطة والكنيسة والتقاليد، ومن هنا نشأت جماعة الهزازين.
من أهم مميزات هذه الجماعة: المسالمة، وعدم اكتراثهم بدرجات الكهنوت النصراني، وإيمانهم بمنح الحريات الدينية لغيرهم من الجماعات ، والمساواة بين الرجل والمرأة (حسب مفهومهم).
1689
حرب الملك وليام (1689-1697)
تكلمنا سابقاً عن علاقة الهنود – سكان أمريكا الأصليين – بالأوروبيين ، ونقول هنا بأن الأوروبيين نقلوا صراعهم من قارتهم إلى العالم الجديد ، فكانت حرب الملك وليام هي أول حروبهم ، وهي أول حروب الفرنسيين والهنود مع المستوطنين الإنكليز. وقد بدأت هذه الحرب في أوروبا بين ملك فرنسا لويس الرابع عشر وملك إنكلترا وإيرلندا وليام الثالث (وكان هذا الأخير متحالفاً مع الهولنديين والإسبان). في هذه الحرب – في أمريكا - تحالفت قبائل "هورون Huron" الهندية مع الفرنسيين ضد الإنكليز ، وكانت عبارة عن مناوشات بين الفريقين وكانت حول بعض المواقع في خليج هدسون (في كندا) حيث سقطت هذه المواقع بيد الفرنسيين كما سقطت منطقة (نيوفاوندلاند) من قبل. وشجع الفرنسيون حلفاءهم الهنود على الجبهة بالهجوم على "شنيكتادي" (بلدة شمال مدينة نيويورك حالياً) في عام 1690، وقتلوا كل سكانها ما عدا 60 شخصاً، وعرفت هذه الحادثة بمذبحة شنيكتادي.
انتهت هذه الحرب بعد عقد هدنة "رايسويك Ryswick" بين الطرفين في عام 1697 حيث نصت إلى عودة المستعمرات إلى وضع ما قبل الحرب. وكانت من نتائجها أيضاً الاعتراف بوليام الثالث ملكاً على إنكلترا ، وتنازلات وافقت عليها فرنسا للتجار الهولنديين ، والاعتراف باستقلال إقليم سافوي (في جبال الألب شرقي فرنسا).












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 الأثيري غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Nov-2006, 12:42 AM   رقم المشاركة : 32
الأثيري
إغريقي



افتراضي

السلام عليكم.
المعذرة على هذا الانقطاع أثناء شهر رمضان ، ونتابع الآن إن شاء الله .
---------------------

المجتمع الاستيطاني
كان المستوطنون يورثون ممتلكاتهم من أراض وأموال لأبنائهم الذكور دون غيرهم ، وكانت هذه عادتهم جاؤوا بها من بلادهم في أوربا إلى العالم الجديد. تركزت ثروة المستوطنين في المدن التي بنوها على سواحل المحيط الأطلسي وهذا أدى بدوره إلى نشوء طبقة اجتماعية من الأغنياء وكبراء القوم . وكانت عضوية الفرد في الكنيسة مهمة وكذلك منزلته الاجتماعية ومصدر سلطته وقوته . وأما الالتزام الديني للمستوطنين فقد تصارع مع أمة زادت تجارتها الدنيوية ، وغالباً ما كان ينفجر الالتزام الديني بحوادث أصولية مثل تصيد السواحر الذي حدث في قرية سالم (آنذاك) في ولاية ماساتشوستس عام 1692. أنتجت الحياة في المناطق الجبهوية التي استقر فيها المستوطنون نوعاً من الديمقراطية الجلفة حيث طالبوا بعدالة اجتماعية تساوي بين الأفراد.
كانت المستوطنات الوسطى والجنوبية عبارة عن مزيج من القوميات والأعراق بخلاف المستوطنات الشمالية الشرقية في إنكلترا الجديدة New England حيث كان أغلب سكانها من الإنكليز أتباع مذهب المتطهرين Puritanism. فالعناصر الأوربية المختلفة من هولنديين وألمان واسكتلنديين وإيرلنديين وولشيين وسويسريين وفرنسيين ودنماركيين وبرتغاليين وإسبانيين وطليان وبوهميين وبولونيين ، كلهم شكلوا وقدموا مزيج اجتماعي غني بالثقافة والتجربة البشرية . وكانت هذه الولايات (الوسطى والجنوبية) تحوي عدداً كبيراً من العبيد الأفارقة الذين جيء بهم ليعملوا في زراعة الأراضي .

يتبع إن شاء الله












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 الأثيري غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Nov-2006, 06:10 PM   رقم المشاركة : 33
الأثيري
إغريقي



افتراضي

1701
حرب الملكة «آن» وتعرف أيضاً بحرب "التنازلات الإسبانية".
كانت وطأة حرب الملكة "آن" (1701-1713) كبيرة على مستعمرات إنكلترا الجديدة وكارولينا الجنوبية. استطاع أهل بلدة تشارلستون (الميناء الرئيسي لكارولينا الجنوبية) أن يجمعوا قوة في عام (1702) ويدمروا مدينة سانت أوغسطين الإسبانية (في شمال شرق فلوريدا). اضطر الإسبان أن يردوا على تشارلستون بالمثل عام 1706. استمرت حرب الحدود هذه بين المستوطنين الإنكليز والإسبان لمدة سبع سنوات ، وقد تحالفت قبائل "يماسي" و"كريك" الهندية مع الإنكليز ضد الإسبان .
وأما في منطقة "إنكلترا الجديدة" (نيو إنغلند) فقد عانت المناطق الجبهوية من غارات القوات الفرنسية والهندية ، واستطاعت هذه القوات أن تهاجم عدة قرى (مثل ديرفيلد) في ولاية ماساتشوستس في عام 1704.
ولقد كانت هناك محاولات من قبل الإنكليز أن يتجهوا عن طريق المحيط شمالاً إلى مدينة "كيوبيك" الفرنسية في كندا لكنهم فشلوا. وأما نجاحهم الكبير كانوا فقد حققوه في منطقة البحر الكاريبي وأوروبا.
انتهت حرب الملكة "آن" بعقد هدنة سلام "أوترشت" (Utrecht) بهولندا في عام 1713 حيث استطاعت إنكلترا أن تضم إليها منطقة خليج هدسون ونيوفاوندلاند وأكاديا (نوفا سكوتشيا) وسانت كريستوفر (وكلها في كندا) ، واعتُرِف لها بذلك ، وكذلك كان ادعاؤهم بالسيطرة على مناطق الهنود الإروكويين Iroquois (في الشمال الشرقي).












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 الأثيري غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Feb-2007, 01:49 PM   رقم المشاركة : 34
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

موضوع اكثر من رائع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Sep-2007, 10:38 AM   رقم المشاركة : 35
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

لرفع هذا الموضوع الرائع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Sep-2007, 11:41 AM   رقم المشاركة : 36



افتراضي

بارك الله فيك أخينا الأثيري على هذا المجهود الطيب.







 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Oct-2007, 10:50 AM   رقم المشاركة : 37
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

اقتباس:
شهادة للتاريخ عن مذابح الهنود الحمر - الإسلام اليوم

عرض: محمد عبد الله السمان 10/10/1428
22/10/2007



الكتاب
مذابح الهنود الحمر

المؤلف
المطران تولومي دي لاس كازاس

مراجعة
د.محمد أحمد الحسيني






قام الجنود الأسبان خلال غزوهم أمريكا الجنوبية بمذابح مثلت أحداثاً دامية، سجلها المؤرخ الأسباني، المطران تولومي دي لاس كازاس، فكانت شهادة صادقة للتاريخ لاعتبارات منها:
أن المؤرخ رجل دين أسباني، وهو معاصر للأحداث.
ويُعدّ المطران شاهداً من أهله، وهو مؤرخ له ضمير حي، وقليل من مؤرخي الغرب لهم مثل هذا الضمير الحي، أكثرهم زوّروا التاريخ تعصباً، وبخاصة فيما يتصل بالإسلام والمسلمين.
وقد راجع هذه الدراسة د. محمد أحمد بن خلف الحسيني. ولا جدال في أن هذه الوثيقة التي تُعدّ شهادة للتاريخ، تعري حضارة الغرب وتكشف عن سوءاتها . ولا جدال أيضاً في أن هذه الدراسة تفرض علينا الاهتمام بالدراسات التاريخية المحايدة التي تُعدّ وثيقة تبرئة للإسلام من اتهامات الغرب المعاصر له بالتعصب وهواية سفك الدماء. كما تُعدّ صفحة سوداء في تاريخ الغرب الصليبي
ابتداءً من الحروب الصليبية في القرون الوسطى، وانتهاءً بالاستعمار الحديث ، وأخيراً ما حدث ولا يزال يحدث في العراق وأفغانستان.
ولن أكون مبالغاً إذا قلت: إنني أحسست بالرهبة وأنا أقرأ تصدير الدكتور الحسيني؛ فهذا التصدير الذي جاء في أقل من ست صفحات جدير بالتقدير، بل لقد أحسن حين ختم كلمته ببيتين من الشعر كانا جديرين بالاستشهاد بهما، حيث قال:



حكمْنــا فكان العدلُ منا سجيةً *** فلما حكمتُم سالت بالدماءِ الأباطـحُ
فحسبــكموا هذا التفاوتُ بيننا *** فكُّ إناءٍ بالـذي فيـه ينضـــحُ



قال ـ بعد أن عرض قول المؤلف: "كان الجنود الأسبان، يسمون المجازر (البشرية) عقاباً وتأديباً لبسط الهيبة وترويع الناس (الهنود الحمر)، كانت هذه سياسة الاجتياح النصراني، أول ما يفعلونه حين يدخلون قرية أو مدينة هو ارتكاب مجزرة مخيفة ترتجف منها أوصال (النعاج المرهفة). عقّب الدكتور بقوله: "لقد تجرد لاس كازاس "المؤلف" من كل شيء، كان الأسبان الذين معه رُهباناً وطغاة لا يرون في دم قتلاهم إلاّ الذهب الذي يسرقونه، أما (لاس كازاس) فلم يبق له من إسبانيته إلاّ الخجل والعار، ومن نصرانيته إلاّ الخيبة والمرارة، وكان في شهادته التاريخية النادرة على إبادة سكان القارة الأمريكية وحيداً فريداً، كان إنساناً لا أسبانياً ولا نصرانياً، ومع ذلك لا يستطيع أحد أن يتهمه في دمه الأسباني، ولا في دينه النصراني، وأضاف: هذا أعظم ما في شهادة (لاس كازاس) على وحشية قومه .. كان يتحدث عن الأسبان ويقصد النصارى، ويتحدث عن النصرانية ويقصد الأسبان. وكان يشكو ويتألم من القتلة الطغاة ومن التنصير والمنصرين، و كثيراً ما كان يصف لك القاتل والمنصر في مشهد واحد فلا تعرف ممن تحزن. لم يكونوا يقتلون، كما يقول الدكتور، ولم يكونوا يعذبون ويبطشون، بل كانوا يستمتعون ويطربون لمشهد العذاب والبطش، وقد اخترعوا في فترة التعذيب ما يضاهي اختراعهم في فنون القتال.. هذه شهادات على إبادة أمة من عشرات الملايين من البشر، أو على ما يسميه كازاس (دمار بلاد الهند ـ كما كانت تسمى).



رسالة إلى أمير أسبانيا




كانت مقدمة المؤلف، رسالة إلى أمير أسبانيا (دوق فيليب) يذكر فيها ما شاهدته عيناه من فظائع وحشية ارتكبها جيش الأسبان في بلاد الهنود الحمر.
" إن المرء، يا سمو مولاي، لا يستطيع أن يتخيل أبداً أن في قدرة البشر أن يقوموا بهذا التخريب، لقد عشت في هذه البلاد الهندية أكثر من خمسين عاماً، وشاهدت بأم عيني ما ارتكبوه من فظاعات، فكل سماح باستمرار "الفتوحات" يعني السماح بتكرار تلك الفظاعات، وما تلقاه الشعوب الهندية المسالمة المتواضعة المرهفة ليس إلاّ طغياناً يدينه كل قانون، إنها أفعال مرذولة ملعونة، ولهذا عزمت على أن أبرّئ ساحتي من هذه الجريمة بألاّ أسكت عنها، وأن أحدثكم عما جناه الطغاة ، وعما أزهقوه من أرواح وآذوه من أجساد، عزمت على أن أكتب النزر اليسير منها لأني.. لأني عاجز - في الحقيقة - عن أن أكتب عنها كلها".
وذهبت كلمات الرجل - التي تفيض أسًى ومرارة - أدراج الرياح، وما كان لأمير أسبانيا أن يقيم وزناً لرسالة المؤلف، فالسلطة والكنيسة - معاً - باركا هذه الفظائع، ولن تتنازل السلطة عنها ولو كان كاتب الرسالة ينتمي إلى الكنيسة!
ولنا أن ندرك عدة حقائق:
1- التنصير أولاً والاستعمار ثانياً:
مما يجهله، أو يتجاهله كثير من الناس، أن التنصير والاستعمار وجهان لعملة واحدة، مع ملاحظة أن التنصير كان أسبق من الاستعمار، وقد أشار الدكتور الحسيني، الذي راجع الدراسة وقدم لها، إلى أن القرارات البابوية هي التي منحت ملوك أسبانيا حق امتلاك أراضي ما وراء البحار، وكان هذا الحق يعني، كما قال المؤلف (نهب البلاد وإفناء العباد)، وكانت القرارات البابوية تقضي بأن يكون التبشير بالنصرانية أولاً، والاستعمار ثانياً، ومؤدى هذا؛ أن يكون للرهبان الأولوية على الجنود الغزاة، وأن تكون الغنائم للرهبان كما للدولة، واكتشف الرهبان أن العسكر كانوا يقومون بمهمة التنصير بأنفسهم وعلى طريقتهم، وأن "ذهب" العالم الجديد قد طار من يد الكنيسة. يقول لاس كازاس: "كان الرهبان يلهثون وراء الذهب، فالرهبان والجنود متفقون على سرقة البلاد، العسكر يريدون الذهب بتعذيب الأجساد وقتلها، والرهبان يريدونه بتعذيب الأرواح وقتلها.
2 - وحشية الأسبان مع المسلمين:
لو لم يكن في تاريخ الصليبين بعامة سوى محاكم التفتيش التي جرت في مسلمي أسبانيا - بعد أن أُخرج المسلمون منها - بسبب شهوات السلطة لدى أمرائهم، لكفى أن يكون صفعة عنيفة على وجوه أهل الصليب، سجلها التاريخ في أحلك الصفحات.
يذكر الدكتور الحسيني في تصديره للدراسة ـ أن المطران المؤرخ لاس كازاس رأى كل ذلك بعينيْ رأسه، وأرسل الرسائل العديدة إلى ملك أسبانيا يستعطفه ويطالبه بوقف تعذيب هؤلاء البشر. ولم يجد من الملك إلاّ أُذُناً تصر على الصمم، وكان الأسبان - باسم النصرانية - يسفكون دماء المسلمين الأندلسيين الذين ألقَوْا السلاح، وتجرّدوا من كل وسائل الدفاع عن حرماتهم وحياتهم، وكان تنكيلهم بهم لا يقل عن تنكيلهم بالهنود الحمر وحشية، لقد ظلوا يسومون المسلمين ألوان التنكيل والتعذيب والقهر والقتل طوال مائة سنة، حتى لم يبق من الثلاثين مليونا مسلم واحد.
3 - الكلاب المدربة تنهش لحم الهنود:

يقول لاس كازاس:
وما لبث الهنود الحمر أن اخترعوا طريقة لأذى الأسبان، فكانوا يهيئون حفراً صغيرة على الطرقات التي يسلكها الأسبان بخيولهم، وكانت هذه الحفر تُغطّى وعندما تنبه الأسبان إلى ذلك قرروا الانتقام، كلما التقطوا هندياً، ألقَوْا به في هذه الحفر، عارياً مهما كان سنه أو جنسه، كانوا يرمون فيها الحبالى والمرضعات والشيوخ والأطفال، وكان مشهداً يبعث على البكاء حين كنا نمر بالقرب من هذه الحفر الممتلئة بالهنود، وقد اخترقت الأوتاد أجسادهم، وكنا نرى الكلاب تعيش على لحوم هؤلاء المساكين، وقد ارتكب الأسبان هذه المجازر منذ عام 1524م حتى عام 1531م ولنا أن تخيل عدد القتلى!












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2010, 12:35 PM   رقم المشاركة : 38
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2010, 02:54 PM   رقم المشاركة : 39
أحمد11223344
مصري قديم



افتراضي

أخي في الله بارك الله فيك على المعلومات القيمة جزاك الله خيرا

و ثانيا اختصر لك تاريخ امريكا في كلمتين :

هم ذوي اصول "غجرية" لا يعيشون إلا بالرعي فهم رعاع .... اصولهم ليست امريكية لكن يهودية .... احتلت ارض امريكا "غصبا" و قتلت اهلها الأصليين و شردوهم .... و عاشوا بدالهم في أرضهم

و هذا من علامات الساعة التي اخبر بها ص : من علامات الساعة ان ترى الحفا العراة الرعاع يتطاولون في البنيان !!

و الموضوع ليس محتاج لشرح .... أفلا ترون انطباق كبير جدا بين الامريكان "اليهود" و هذا الحديث ؟

و شكرا







 أحمد11223344 غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أمريكا, مختصر, تاريخ

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 05:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع