منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: اقوى عرض للعطور والاكسسوارت والمكياج بالفيديو (آخر رد :يووفاالطائر)       :: وصفات العناية بالشعر لكل البنوتات (آخر رد :يووفاالطائر)       :: تحميل برنامج Satellite TV PC مشاهدة تلفزيون ستلايت (آخر رد :يووفاالطائر)       :: مكالمات مجانية LycosPhone 1.0.0.0من النت للجوال !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: اقوى ثيمات 6630-6680-6600-7610-n70 خش ومش هتندم (آخر رد :يووفاالطائر)       :: ارسل sms ببلاش من ال dsl..... مجرب (آخر رد :يووفاالطائر)       :: حصريا mms80 !!! إتصل مجانا !!! جديد كليا بدون برامج !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: ملف كااااامل للعنايه للبشرهـ والجسم والشعر !!! (آخر رد :يووفاالطائر)       :: أكثر من 650 قناة لايف و 3000 راديو بأجود صوت و صورة بلا منازع (آخر رد :يووفاالطائر)       :: موضوع حذف ولماذا (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة



القارئ الإيجابي

المشاركات المتميزة


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 24-Aug-2006, 02:42 AM   رقم المشاركة : 1
البعيد
عباسي



افتراضي القارئ الإيجابي

المصدر : اليوم الإلكتروني ـ صفحة الرأي


د . خالد بن سعود الحليبي

هل يكتب الكاتب ليتنفس؟ أم يكتب ليحدث تغييرا فيمن حوله؟ أم يكتب ليؤثر في رأي قارئه؟ أم يكتب ليتكسب؟ أم يكتب ليتسلى؟ أم يكتب ليضيف إلى الحياة؟ أم يكتب ليقال: كاتب؟
تلك توجهات حقيقية تتوزع أهواء الكتاب، وكل كاتب يدندن على ليلاه، ولكني أظن أن هناك شيئا يجمع كل أو معظم هؤلاء الكتاب الذين فرقتهم أهدافهم؛ هو القارئ الإيجابي
؛ فهو طلبتهم جميعا، فما كتب الكاتب إلا ليُقرأ، مهما كانت غايته النهائية من الكتابة؛ سواء حمل الأثر الذي تتركه القراءة في الفرد والمجتمع، أم لم يحمل.
القارئ الإيجابي: أعني به ذلك الذي يتفاعل مع ما يقرأ، فيحس بعواطف الكاتب وكأنها تنبعث من فؤاده هو، ويعيش أفكاره وكأنه فتَّقها معه، أي إنه يبدع المقالة من جديد، بعد أن تلونت بألوانه الشخصية، فأصبحت تمثل قضيته الخاصة جدا؛ فإذا به يحولها إلى مادة حديثة في بيته وعمله، أو بين صحبته، بل ربما نسخها وأهداها، وربما أرسلها بريدا إلكترونيا إلى بعض خلصائه، وربما نشرها ـ دون إذن صاحبها ـ في مواقع عنكبوتية عديدة؛ وكأنه هو كاتبها، فهو يتمنى أن يقرأ الناس كلهم ما كتب.
القارئ الإيجابي: هو الذي يقرأ النص بعين هادئة، بصيرة، ناقدة؛ ولكن كما يفهم النقاد النقد، أنه ذلك الفن الذي يمكن من امتلك أدواته من أن يتملى مضمون النص وشكله، وروحه وتوجهه، وخلفياته ودوافعه، وطموحاته وخيالاته، فيجعل همه اكتشاف مواطن الجمال؛ ليسلط الأضواء عليها، فيسهم في بناء الذوق العام، ويزيد من رصيد الإنسانية في الجانب الأنضر، والأعلى. فإذا انتهت رحلته الرائدة، وقبل أن يحط عصا السفر الممتع، يلفت نظر الكاتب إلى جوانب القصور، مذكرا بأن ما قال لا يمثل سوى وجهة نظره الشخصية البحتة، التي يراها صوابا، ولكنها تحتمل أن تكون خطأ. القارئ الإيجابي: هو الذي يوصل صوته إلى الكاتب، فهو يسارع إلى كشف موقفه مما قرأ للكاتب؛ بريدا إلكترونيا، أو مهاتفة، أو حتى رسالة جوال. هذا الموقف إما تأييدا، أو معارضة، أو مجرد عواطف أحس بها تتفتح في حدائق ضلوعه، فأرسل أريجها لمن استطاع أن يبعثها في نفسه، أو يوقظها، أو ربما يوجدها.
كل كاتب .. يتمنى أن يعرف المدى الذي وصلت إليه مقالته في نفوس الناس، هل تقبلوا فكرته، هل هناك من تبناها، هل هزَّت روح مسؤول فجعلها انطلاقة مشروع ينفع الناس، أو يطور أداءه؟
هل استطاعت هذه المقالة أن تضع إنسانا ما أمام أخطائه مباشرة دون رتوش، فيصغي، ويعترف، ثم يبدأ العمل على التخلص منها؟
هل عبرت هذه الكلمات عن أحاسيس مجموعة من القراء، وفرجت عن مكبوتاتهم؛ حتى قال قائلهم: هذا ما أردت أن أعبر عنه .. لقد غرف الكاتب من صدري، وكشف عن همي، وقال الذي لم أستطع أن أقوله.
ولكن أين القارئ الذي يقطف المقالة من وجه الصحيفة، ثم يضعها في جيبه؛ ليخرجها بين الفينة والفينة .. يقرؤها يتأملها؛ لأنه وجد فيها مطلبا نفسيا، أو لأنها تمثل له إجابة لسؤال طالما بحث عنها.
لماذا يتجاهل بعض القراء هذا النزيف العاطفي والفكري الذي تسميه الصحافة مقالات، إلى درجة أنها تتحول إلى سفرة طعام، أو غطاء نافذة، أو تساق كبقايا الذبيحة بعد سلخها نحو مصيرها المر؟!
القارئ الرائع: هو الذي يقدر القطرات المنهلة على الورق .. كدموع الرجال.. ودماء الشهيد.
القارئ المتميز: الذي يفخر به كل كاتب هو الذي يضيف إلى المقالة بالقراءة الإبداعية الواعية، التي لا تعني أبدا التلقي السلبي، المصدق لكل ما يطرح وكأنه قرآن منزل، ولا تعني ـ كذلك ـ التلقي العدواني، الذي يبحث صاحبه عن العيوب، والمثالب، والهنات، والزلات فقط؛ ليصنع منها مأدبة تليق بالذباب، الذي ينصرف عن الجمال إلى القبح، وعن الطيب إلى الخبيث.
القارئ المبدع: هو الذي يلتقط من المقالة عشرات الأفكار الجديدة التي يصلح كل منها أن يكون مقالة خاصة، أو رسالة علمية، أو بحثا إنسانيا، أو كتابا كاملا، بل ربما اشتعلت كلمة خلاقة من بين الكلمات في مخيلته المائجة، فإذا بها تتحول إلى فكرة مشروع رائد؛ تنتفع به البشرية كلها. الكتابة عملية هائلة، لا يعيها كما هي إلا الذي يكابدها حقا، وحين يجيئه المخاض، وتقترب يد الكاتب من جذع النخلة ليهزه بقوة الضعف؛ يساقط الرطب جنيا، هنا لا يحس القارئ بكل تلك الآلام الفادحة، بل يتمتع بطعم الرطب اللذيذ، الذي يخامر أعصابه العطشى.
ترى هل أنت قارئ إيجابي؟


===================================


هذا في العموم
وهنا نود أن نخصه بمن يكتب في المنتدى
فحاله كحال كتاب الصحف والمجلات ... والكتب
فهو يهفو لمعرفة رأي من اطلع على موضوعه
شريطة الالتزام بأدب الحوار
ويود معرفة مدى تأثير ما كتب
ومدى نفعه
وتنبيهه على الخطأ ـ إن وجد ـ
وبقاء التواصل بينهما
وطرح الأسئلة والأراء وإثراء النقاش الهادئ الهادف
وطبعاً يصعب على كل من مر أن يعلق
ولكن لا بد من وجود تعليق بنسبة 20% على الأقل
ليزداد التفاعل وتترى المشاركات
كما أن فيه تشجيع للمشارك الذي علق
بأن يتطور أسلوبه ويحسن فنه ويرتفع ذوقه
فتهل منه المواضيع المفيدة
وكلما صدقت نيته وتقدم بعمل مفيد
ناله الأجر العظيم من الرحمن الرحيم












التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Aug-2006, 08:00 AM   رقم المشاركة : 2
قطر الندى
مشرفة



افتراضي

جزاك الله خيراً أخي البعيد ...

اقتباس:
لماذا يتجاهل بعض القراء هذا النزيف العاطفي والفكري الذي تسميه الصحافة مقالات، إلى درجة أنها تتحول إلى سفرة طعام، أو غطاء نافذة، أو تساق كبقايا الذبيحة بعد سلخها نحو مصيرها المر؟!

يتجاهل القراء كل ما هو نزيف عاطفي خادع , فما وجدت هذه المقالات ألا لترضى الحكومات فتكون نهايتها أن ينظف بهاالغبار العالق على زجاجات النوافذ لنرى العالم من خلالها ...


اقتباس:
القارئ الإيجابي: أعني به ذلك الذي يتفاعل مع ما يقرأ، فيحس بعواطف الكاتب وكأنها تنبعث من فؤاده هو، ويعيش أفكاره وكأنه فتَّقها معه، أي إنه يبدع المقالة من جديد، بعد أن تلونت بألوانه الشخصية، فأصبحت تمثل قضيته الخاصة جدا

دائماً ما يخرج من القلب يستقر في القلب وما يخرج من الفم لا يتجاوز الأذن .

اقتباس:
فإذا به يحولها إلى مادة حديثة في بيته وعمله، أو بين صحبته، بل ربما نسخها وأهداها، وربما أرسلها بريدا إلكترونيا إلى بعض خلصائه، وربما نشرها ـ دون إذن صاحبها ـ في مواقع عنكبوتية عديدة؛ وكأنه هو كاتبها، فهو يتمنى أن يقرأ الناس كلهم ما كتب.

هذا انت أخي البعيد القارئ الإيجابي الذي نقل لنا هذا المقال الرائع ... فجزاك الله خيراً وجزا كاتبه د. خالد الحليبي عنا خير الجزاء .






 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Aug-2006, 02:52 PM   رقم المشاركة : 3
البعيد
عباسي



افتراضي جزاك الله خيراً أختي الكريمة قطر الندى

اقتباس:
[light=FFCC99]القارئ المتميز: الذي يفخر به كل كاتب هو الذي يضيف إلى المقالة بالقراءة الإبداعية الواعية، التي لا تعني أبدا التلقي السلبي، المصدق لكل ما يطرح وكأنه قرآن منزل، ولا تعني ـ كذلك ـ التلقي العدواني[/light]

وهكذا أنت القارئة المتميزة قطر الندى












التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2006, 12:55 AM   رقم المشاركة : 4
صدى تاريخ
روماني



افتراضي

كاتب مميز وقارئة مميزة...

ولنا في اخوتنا الاعضاء خير الامثلة...

اعضاء اعنيهم بأسمائهم.. ولكن اعرض عن ذكرهم

بارك الله فيك كاتبنا المميز دائما... البعيد
مواضيعك وكتاباتك خير دليل

وبارك الله فيك قارئة وكاتبة اختي قطر الندى
وردودك وتفاعلك كفيلان بإظهار ذلك












التوقيع



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 صدى تاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2006, 01:29 PM   رقم المشاركة : 5
البعيد
عباسي



افتراضي أختي الفاضلة صدى تاريخ

ما أجمل مرورك
وهذا من حسن ذوقك وصدى فضلك

فبارك الله بك وزادك علماً ونفعاً وأجراً

وبالعامية
ما عليك زود













التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Aug-2006, 07:05 AM   رقم المشاركة : 6
قطر الندى
مشرفة



افتراضي

جزاك الله خيراً اختي صدى تاريخ







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Aug-2006, 08:52 AM   رقم المشاركة : 7
أبو محمد_
مملوكي
 
الصورة الرمزية أبو محمد_

 




افتراضي

جزاك الله خيرا أخي البعيد فدائما تأتينا بالمفيد,,,

ولكن لن أثنى المقال وانما سأطرح إشكال وهذا الاشكال هو أنني أحب القراءه في مكان هادئ ومنعزل لكي أندمج في القراءه وهو أمر غير متوفر في الكثير من الأحيان وعندما أقرأ في المنزل مثلا أو في العمل لا يكون لهذه القراءه النصيب الكبير من التركيز فيتشتت العقل مع كل صرخة لعب وتكسر صحون وصوت أله عد النقود .....

أتوقع ان هناك بعض الأخوه ممن يشكون مما أشكوا وهو قله التركيز في جو غير هادئ فهل من نصائح لنا محبي الهدوء













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
يعرض الكتاب حاليا في معرض الكتاب في المدينة المنورة ومعرض الكتاب الإسلامي في الكويت وفي كل المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 أبو محمد_ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Aug-2006, 10:49 AM   رقم المشاركة : 8
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي

تشكو من عدم القراءة في غير هدوء يا أبا محمد وأنت في الكويت إذا فتعال إلى أعلمك كيف تقرأ بين المكاء والصريخ , بين النعيق المسمى غناء والضجيج , حتى صارت أذهاننا تأبى أن تستقبل المعلومة إلا وهي مغلفة بالزعيق







 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Aug-2006, 02:12 PM   رقم المشاركة : 9
ست ابوها
إغريقي



افتراضي

موضوعك مثير للحيرة اخى البعيد فهوا جعلنى افكر هل انا قارئة ايجابية للاسف لا اعلم ولكن الشىء الوحيد الذى اعلمه انى احب القراءة وبارك الله فيك اخى البعيد فأنت الذى تأتى بكل جديد







 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Aug-2006, 02:22 PM   رقم المشاركة : 10
البعيد
عباسي



افتراضي أخي الكريم أبو محمد

هناك قدرة يمتلكها الإنسان
وهي القدرة على الانفصال الروحي
فيجلس الفرد في مكان بجسده لكن عقله وقلبه في مكان آخر

والشيطان يستغلها ليصرف المسلم عن الخشوع في عبادته

وهي تحتاج إلى تدريب لتقوى مع مرور الأيام

وفيها يقوم الفرد بالاندماج كلية مع ما يفعل فقط
مع فقد الشعور بما يحصل حوله
فتتجه كل حواسه لما يريده ، وتتجمع قوتها فتتركز فيما يفعل
فإذا ما سألته عما جرى حوله
كانت الإجابة لا أعلم

وأنت تمتلكها ، وتحتاج فقط لزيادة التحكم بها

فحين التمتمة مع النفس
هل كنت تشعر بمن مر بجانبك
وإن شعرت هل تستطيع ـ فيما بعد ـ تحديد من هو ؟

لا أظن

انظر إلى المصلي حين ينفصل بروحه عن صلاته
فيؤديها حركات كاملة
بينما لا يعلم كم صلى ؟ وما قرأ الإمام ؟ بل ما قرأه هو نفسه

عروة بن الزبير حين دخل في الصلاة واستشعرها
قصت رجله وما شعر


وانظر إلى صاحب الهم الشديد
تجده بين الفرحين وثغره يبسم
وحين تحادثه عما جرى ترشدك ردوده
إلى أنه في وادٍ وما يحدث من فرح في وادٍ آخر

وهذا أخونا الكريم الذهبي يمتلكها
حتى صارت عادة له


وبارك بك أختي الكريمة ست ابوها
وعادة من يعلق على المواضيع فهو إيجابي
لأن مجرد التعليق نوع من التشجيع
وهذا عمل إيجابي













التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Aug-2006, 08:05 AM   رقم المشاركة : 11
أبو محمد_
مملوكي
 
الصورة الرمزية أبو محمد_

 




افتراضي

نصيحه رائعه اخي البعيد سأحاول التمرن عليها وقد بدأت فعلا من اليوم وأنا رجل لا أقتنع إلا بدليل وقد جئتني بالدليل وهو مقال تمتمات نفسي فقد كتبته وانا في العمل وغصت في أعماقه متناسيا المكان الذي أنا موجود فيه أصلا ...


دمت بخير يا صاحبي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
يعرض الكتاب حاليا في معرض الكتاب في المدينة المنورة ومعرض الكتاب الإسلامي في الكويت وفي كل المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 أبو محمد_ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Aug-2006, 03:10 AM   رقم المشاركة : 12
سأرحل
إغريقي
 
الصورة الرمزية سأرحل

 




افتراضي

********>drawGradient()






الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 277.jpg‏ (20.6 كيلوبايت, المشاهدات 64)






التوقيع

وإن جندنا لهم الغالبون
 سأرحل غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Aug-2006, 04:58 PM   رقم المشاركة : 13
البعيد
عباسي



افتراضي باركك الله أخي الحبيب

وتشكر على إطلالتك المميزة

********>drawGradient()












التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Aug-2006, 07:15 AM   رقم المشاركة : 14
قطر الندى
مشرفة



افتراضي

أخي البعيد ...

أخي ابومحمد ...

للقراءة وقت وللعمل وقت , فلنجعل قراءتنا حلالاً لا تشوبه أي شائبه بعيداً عن وقت العمل , ليبارك الله فيما نقرأ وفيما نكتب وفيما نكسب







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Feb-2007, 12:21 PM   رقم المشاركة : 15
أبو محمد_
مملوكي
 
الصورة الرمزية أبو محمد_

 




افتراضي

للرفع تذكيرا بأخي البعيد ولجوده الموضوع













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
يعرض الكتاب حاليا في معرض الكتاب في المدينة المنورة ومعرض الكتاب الإسلامي في الكويت وفي كل المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 أبو محمد_ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الإيجابي, القارئ

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 06:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع