« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كتاب عن الغجر (آخر رد :النسر)       :: لبنان ................ورياح التغيير (آخر رد :النسر)       :: مصر... وثورة الغضب (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: وداعا نجيب محفوظ (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: سيريالية البحرين (آخر رد :النسر)       :: "المؤلف" و"أسطورة الشرق" من روائع "كلمة" في معرض أبوظبي للكتاب (آخر رد :النسر)       :: أحوال الأردن (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ



وداعا نجيب محفوظ

صانعو التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 30-Aug-2006, 05:33 PM   رقم المشاركة : 1
ست ابوها
إغريقي



افتراضي وداعا نجيب محفوظ

البقاء لله

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر طبية ان الروائي المصري نجيب محفوظ توفي يوم الاربعاء اثر اصابته بقرحة نازفة.

وظل محفوظ الذي توفي عن عمر يناهز 94 عاما في وحدة العناية المركزة بالمستشفى بعد أن أصيب بهبوط مفاجئ في ضغط الدم وفشل كلوي. وهو في المستشفى منذ 19 يوليو تموز بعد سقوطه في الشارع واصابته بجرح غائر في الرأس تطلب جراحة فورية.

ويعد محفوظ أشهر روائي عربي حيث امتدت رحلته مع الكتابة أكثر من 70 عاما كتب خلالها أكثر من 50 رواية ومجموعة قصصية فضلا عن كتب ضمت مقالاته.

ونال محفوظ عام 1988 جائزة نوبل في الاداب ولايزال العربي الوحيد الذي حصل عليها.

وقال نقاد ان مسيرة محفوظ الابداعية تلخص تطور فن الرواية العربية في مراحلها التاريخية والواقعية والرمزية والملحمية حيث اختصر الجهد والوقت على "أجيال من المبدعين العرب فلولاه لظل الطريق غير ممهد للاجيال التالية."

دخل محفوظ عالم الكتابة عام 1932 حين ترجم كتاب (مصر القديمة) للكاتب البريطاني جيمس بيكي. ولكنه توجه الى كتابة الرواية التاريخية في نهاية الثلاثينيات وأصدر في السنوات التالية ثلاث روايات استلهم فيها جوانب من مصر الفرعونية هي (عبث الاقدار) و(رادوبيس) و(كفاح طيبة).

وواصل محفوظ الكتابة رغم محاولة الاغتيال التي تعرض لها في أكتوبر تشرين الاول 1994 وظل ينشر كتاباته الاقرب الى القصص القصيرة جدا والخواطر المستدعاة من الذاكرة في مجلة (نصف الدنيا) الحكومية المصرية.

وكان الشاب الذي دفعه متشددون لتنفيذ اغتيال محفوظ بالسكين قد أصاب الرقبة وترك الحادث أثره على يد محفوظ اليمنى وعلى برنامجه اليومي اذ اضطر للاستجابة لالحاح أجهزة الامن المصرية فلازمه أحد الحراس لحمايته.

وظل محفوظ حتى أيامه الاخيرة حريصا على برنامجه اليومي في الالتقاء بأصدقائه في بعض فنادق القاهرة حيث كانوا يقرأون له عناوين الاخبار ويستمعون الى تعليقاته على الاحداث.






الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 102782.jpg‏ (5.0 كيلوبايت, المشاهدات 83)
 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Aug-2006, 09:11 PM   رقم المشاركة : 2
صدى تاريخ
روماني



افتراضي

اثرى نجيب محفوظ الادب العربي بمؤلفاته وكتبه

وخلب لب القراء شباب ومختلف الاعمار بكتاباته

شمعة انظفئت وستشتعل بإذن الله شمعة اخرى












التوقيع



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 صدى تاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-Aug-2006, 07:19 AM   رقم المشاركة : 3
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

بالأمس وأنا أشاهد واستمع الى الأستعداد والترتيبات التي ستسبق جنازة الراحل نجيب محفوظ وكيف ستتقدم الجنازة كل أوسمته ونياشينه وجوائزه التي حصل عليها , أقشعر بدني من مقارنة قارنتها بين ما سيتركه عند القبر وما سيحمله معه الى الآخرة .

رحم الله نجيب محفوظ وغفر له .







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-Aug-2006, 11:07 AM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

رحمه الله وغفر الله له وتجاوز عن سيئاته













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2006, 02:07 AM   رقم المشاركة : 5
ست ابوها
إغريقي



افتراضي

مشكورين اخوتى على مروركم جميعا







 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2006, 02:10 AM   رقم المشاركة : 6
ست ابوها
إغريقي



افتراضي .. وانطفأت شمعة مصر الأدبية

كتب فتحية الدخاخني وعماد السيد _جريدة المصرى اليوم
http://www.almasry-alyoum.com/articl...rticleID=28812



الثامنة وخمس دقائق من صباح أمس...

انطفأت شمعة مصر الأدبية الساطعة، وتواري رمز ثقافتها، الأديب العالمي الكبير نجيب محفوظ، الذي توقف قلبه، في تلك اللحظة، مقرراً التخلي عن الحياة، تاركاً وراءه قرابة قرن من العطاء الأدبي المتواصل، نال فيه أرفع جائزة أدبية يمكن أن ينالها أديب في العالم، وهي جائزة نوبل للآداب.

عشق محفوظ بلده مصر، التي بادلته عشقاً بعشق، فغرف من ثقافتها، وساهم في تشكيل وجدان شعبها، من خلال رواياته التي شكلت علامة بارزة علي طريق الأدب، ليس في الوطن العربي فقط، بل في العالم كله.

وتودع مصر، بعد ظهر اليوم، أديبها الكبير من مسجد آل رشدان في مدينة نصر، في جنازة عسكرية يتقدمها كبار المسؤولين والأدباء والصحفيين من مصر والعالم العربي، وتتلقي أسرته العزاء في مسجد الحامدية الشاذلية في العجوزة، مساء غد. وتقرر حمل الجثمان ملفوفاً بعلم مصر علي عربة مدفع تجرها الخيول، ويتقدم الجنازة حملة الأوسمة والجوائز التي حصل عليها الأديب الكبير طوال مشواره الأدبي، وفي مقدمتها قلادة النيل التي تعتبر أرفع وسام مصري، منحها له الرئيس مبارك، تقديراً لمكانته الرفيعة في الأدب العربي، وجائزة نوبل للآداب التي حصل عليها عام ١٩٨٨. وأوصي الأديب الراحل بالصلاة علي جثمانه في مسجد الإمام الحسين الذي اعتاد الصلاة فيه، واستلهم من الأحياء المحيطة به أغلب قصصه ورواياته.

نعي محمد سلماوي، رئيس اتحاد كتاب مصر، نجيب محفوظ، في مؤتمر صحفي عقده الاتحاد والفريق الطبي الذي تابع حالة الأديب الراحل، في مستشفي الشرطة في العجوزة، ظهر أمس، وقال سلماوي: «أنعي لمصر وللأمة العربية والعالم أجمع، علم مصر الخفاق وأديبها الشامخ نجيب محفوظ، الذي وافته المنية في تمام الساعة الثامنة صباحاً، وأسلم الروح بعد حياة حافلة بالعطاء، استمرت قرابة قرن من الزمان، أعطي فيها الأمة ما لم يعطها أحد كتابها من قبل». وأضاف سلماوي: «هناك ترتيبات معدة سلفاً لتكريم وتخليد ذكري نجيب محفوظ، سيتم الإعلان عنها بعد الجنازة». وقال الدكتور حسام موافي، رئيس الفريق الطبي الذي كان مشرفاً علي علاج محفوظ: إن الأديب الراحل دخل مستشفي الشرطة في العجوزة في أوائل يوليو الماضي، نتيجة جرح قطعي في الرأس، ثم تدهورت حالته الصحية، وأوضح أن الفقيد كان يعاني من التهاب رئوي وهبوط في وظائف الكلي منعه من الأكل بطريقة طبيعية، فجري توصيل الغذاء مباشرة إلي المعدة، ثم دخل العناية المركزة ووضع تحت جهاز تنفس صناعي.

وأضاف: في الساعة السابعة مساء أمس الأول، حدث فشل تنفسي نتيجة الالتهاب الرئوي، ونظراً لكبر سن الفقيد حدث توقف في القلب أكثر من مرة، حيث جري إنعاش للقلب تلاه انخفاض في ضغط الدم، وأجري الأطباء عدة محاولات لتنشيط القلب في السابعة صباح أمس، إلا أن الوفاة حدثت نتيجة تدهور حالة القلب علي مدار ١١ ساعة.

وقال موافي، عن اللحظات الأخيرة في حياة نجيب محفوظ: «كان متمسكاً بالحياة، واعياً بكل شيء، وابتسم لابنتيه، وتحدث معهما بالإشارة، مثلما كان يتحدث معي، لم يكن يزوره سوي زوجته وابنتيه، كانت حالته جيدة جداً، لدرجة أننا أفرطنا في التفاؤل، وسألت زوجته عما ستفعله عندما تغادر معه إلي منزلهما.. ولكن ضعف الرئة أدي إلي عجزنا عن إنقاذه».







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg imageview.jpg‏ (9.9 كيلوبايت, المشاهدات 68)
 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2006, 02:23 AM   رقم المشاركة : 7
ست ابوها
إغريقي



افتراضي "مذهب للسيف ومذهب للحب"، رحيل رجل الثورة الصامتة

أنور حامد
بي بي سي-لندن
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/midd...00/5261888.stm


رحل نجيب محفوظ بعد أن ترك عددا من المؤلفات ملأت رفوف المكتبات العربية، وتراثا أدبيا وفكريا كان له أثره الكبير في تطور الرواية العربية وضجيجا خلقته مواقفه ومقولاته الفكرية التي أدلى بها بصوته الهادئ المعهود ولكنها أثارت جدلا محتدما في مناسبات عدة.

الثورة الصامتة
يقول الكاتب د.غالي شكري في كتابه "المنتمي" الذي تناول بالتحليل أدب نجيب محفوظ ودوره في تطوير الرواية العربية ان نجيب محفوظ تسلم أمانة الرواية المصرية من توفيق الحكيم وتحمل عبء الرواية العربية منذ الأربعينات"محاولا صياغة وجهها الحديث المعبر عن تناقضات المرحلة الدامية التي وصلت اليها حضارتنا".

لم ينقل محفوظ اطارا روائيا جاهزا في الأدب الغربي، كما يؤكد شكري، ولم يطبق مذهبا فكريا بعينه وانما حاول أن يكتشف الصيغة الجمالية الصحيحة "باختيار شتى الأطر الفنية والمذاهب الفكرية في أرض الواقع المصري".

وفضلا عن استنباطه صيغته الجمالية من الواقع المصري، فانه استقى مواضيع العديد من رواياته (خاصة الأوائل منها) من التاريخ المصري كما في حالة "عبث الأقدار، 1939" و"رادوبيس، 1943" و"كفاح طيبة، 1944" بالاضافة الى رواية "ليالي ألف ليلة" المستوحاة من التراث الأدبي العربي .

وكما استقى شكل أدبه ومضمونه من الواقع المصري فان نجيب محفوظ اضطلع بمهمة نضالية شجاعة تجاه مجتمعه ولكن بصمت طوال فترة عطائه الأدبي.

هناك سؤال تردد عبر العصور حول وظيفة الأدب وان كان يضطلع بمهمة مباشرة تتناول الواقع الاجتماعي والسياسي السائد في مجتمع ما، وولدت حول ذلك العديد من النظريات بعضها ينادي بوظيفة اصلاحية مباشرة للأدب وبعضها على النقيض الاخر ينكر اي دور له خارج نطاق الدور الجمالي، وبين هاذين النقيضين اتسعت الفسحة للعديد من الأراء الأخرى التي شغلت الحركة النقدية العربية والعالمية منذ نعومة أظفارها.

يمكن أن نطلق لقب "الثائر بصمت" على نجيب محفوظ اذا أخذنا بعين الاعتبار الدور الذي لعبه أدبه في تفاعله مع الواقع الاجتماعي بل والسياسي المصري على مدى عقود، بصمت ودون ضجيج أو ادعاء.

نطق هذا الصامت في وقت صمت فيه الناطقون، وكان صوت أبطال رواياته وقصصه القصيرة هو الصوت "السياسي" الوحيد المسموع طوال الحقبة الناصرية التي شهدت انتحار النقد السياسي بل حتى الثقافي.

في تلك الحقبة شكل أدب نجيب محفوظ حزبا سياسيا قائما بذاته، يقاتل بهدوء وينتقد برصانة ويحلل بذكاء أمراض الواقع الاجتماعي-السياسي في وقت اختار الاخرون اما التصفيق أو الصمت.

صور محفوظ في رواياته الأمراض الاجتماعية المستشرية والتيارات السياسية والفكرية التي اضطربت تحت السطح الراكد لمياه الحياة السياسية المصرية، وقد كتب محفوظ عام 1977 قائلا:"لا تخلو رواية من رواياتي من السياسة"، ولكن أي سياسة ؟ السياسة التي نجدها في روايات نجيب محفوظ اما تسقط المعاصر على الغابر أو ترصد الحاضر وتصوره اما بمباشرة أو برمزية.

في رواية "اللص والكلاب" نجد الصراع بين المبادئ والخيانة والتخلي كما نستطيع رصد موقف ثوري من النمطية والمفاهيم السائدة، فنجد البطلين الايجابيين في الرواية هما لص ومومس، وطبعا البطولة الايجابية هنا تفهم بشكل نسبي وضمن نسيج وتركيب الرواية ذاتها.

أما في رواية "ثرثرة فوق النيل" التي كتبها محفوظ عام 1966 فنجد تحليلا لافات المجتمع المصري التي بناء عليها استطاع الكاتب "التنبؤ" بهزيمة عام 1967 والصحوة المؤقتة التي أعقبت الصدمة (حين صدمت السيارة التي كانت تستقلها شلة مستهترة فلاحة، والمأزق الذي نجم عن ذلك ودفع الجميع للتفكير بطريقة للخروج من المأزق).

وفي رواية "الكرنك" تصوير لارهاب النظام وغياب الديموقراطية، وفي روايات ومجموعات قصصية أخرى نرى اطلالات لشخصيات متنوعة وعلاقاتها المختلفة بالنظام من اعتباره خائنا للمبادئ التي جاء محمولا عليها الى السلطة الى اعتباره "مخربا" للتركيبة الاجتماعية- الاقتصادية السائدة في المجتع المصري الى الحماس غير المشروط لطروحاته وشعاراته.

"مات الملك، عاش الملك"
وبخلاف مواقف العديد من الكتاب المصريين الآخرين الذين إما التزموا الصمت أو اختاروا مداهنة النظام لينقضوا عليه بعنف فور موت الزعيم ويبدأوا التملق "للملك الجديد"، التزم محفوظ بخطه الناقد بهدوء واحتفظ بمبضعه يشرح فيه "مجتمع الانفتاح" ويقدم لنا شخصيات انتهازية جديدة تسلقت السلم الجديد وبدأت في نهش النظام السابق الذي اختارت محاباته في أوج سلطته، كما يقدم لنا الطبقة الجديدة المغلوبة على أمرها التي تصارع من أجل هدف "اسمى" جديد يتمثل في تامين "الخلو" للحصول على شقة يبدأون بها الحياة الزوجية.

كما يقدم لنا محفوظ نموذجا ليس جديدا في جوهره بقدر ما هو جديد في افتقاره الى الحد الأدنى من الحس الضميري والاخلاقي، أعني بها طبقة "المتسلقين" والـ"هباشين" الذين انقضوا على الفرص التي أتاحتها سياسة الانفتاح الجديدة دون أدنى تردد في الدوس بالأقدام على كل من تضعه الظروف في طريقهم بلا هوادة أو رحمة.

ويرصد محفوظ ارهاصات مجتمع الانفتاح الذي وجد نفسه في وضع غير قابل للتصديق وافرازه مواقف متباينة للمصدومين ربما تلخصها عبارة رددتها احدى شخصياته في رواية "ليالي ألف ليلة" وهي عبارة "مذهب للسيف ومذهب للحب" التي رددها شيخ يجسد الموقف السلبي المسالم من "الشر" في الوقت الذي يعترف فيه بوجود من يوحي له الوضع "بامتشاق السيف".

وقد أفرد محفوظ مساحة في بعض رواياته لمن امتشقوا السيف، فنجده في رواية "ليالي ألف ليلة" يصور الغليان الذي اجتاح المجتمع المصري في أجواء الاعتقالات وتقييد الحريات، وفي رواية "يوم قتل الزعيم" نجده قد ربط السبب بالمسبب.

أين يقف الراوي ؟
أين كان يقف نجيب محفوظ من الشخصيات التي صورها في رواياته وقصصه ؟ لقد التزم الحياد طبعا، ولكننا كقراء لا بد أن نلاحظ من الطريقة التي يصيغ بها مصائر الشخصيات والطرق التي يقودها اليها والزوايا التي ينظر اليها منها انه مع وقوفه على ناصية المشهد، الا انه يبتسم أحيانا ويقطب أحيانا أخرى ولكن دون أن ينفعل أو يصطنع المبالاة.

لا بد أن يلاحظ القارئ نظرته الى الشخصيات التي تمثل اليسار واليمين السياسي على انها "هامشية وغير فاعلة" ولا بد أن نلاحظ شيئا من السخرية المبطنة في تصويره لبعض شخصيات البرجوازية الصغيرة المتطلعة الى فوق دائما والتي تتخبط في لهاثها باتجاه القمة التي تصبو اليها، وأحيانا تكبو أو تسقط فيدك عنقها.

كما أسلفنا مواقف محفوظ من شخصياته وأحداثه ليست "مواقف معلنة" وهي بعيدة كل البعد عن المباشرة والوعظ .

اكتمال الدورة وحتمية الأفول
قبل أشهر صرح الكاتب الكولومبي العالمي غابرييل غارسيا ماركيز أنه يحس ان الوقت قد حان لتوقفه عن الكتابة، لانه لم يعد يحس بالكلمات والأفكار تنساب بسلاسة عبر قلمه.

نجيب محفوظ وصل الى هذه المرحلة ربما تحت ضغط عامل قسري، فهو الذي يعاني من مشاكل في الرؤية كان قد تعرض لاعتداء على حياته ترك احدى يديه شبه مشلولة، وكانت هذه هي النقطة التي اعتزل فيها الكتابة.

لكن الرحلة من القمة ابتدأت قبل ذلك ، فقد وصل محفوظ الى نقطة اكتملت فيها رؤيته الحضارية والثقافية التي وجدت تعبيرا لها في كم هائل من الأعمال الروائية والقصصية وعدد كبير من الأحاديث التي أدلى بها والندوات التي شارك فيها.

لقد وصلت رؤيته وفعله الأدبي نقطة القمة التي يفضل الكثيرون التوقف عندها، ولكن محفوظ اختار البقاء في الصورة لفترة أخرى شهدت بداية انحدار تدريجي بلغ أوجه (أو ربما حضيضه) في الكلمة التي كتبها (أو كتبت باسمه) وتليت في معرض الكتاب الدولي في فرانكفورت عام 2004 والذي كان فيه العالم العربي ضيف شرف على المعرض، فقد كانت تلك الكلمة مفككة وهزيلة الشكل والمضمون. عندها أحس الكثيرون بالحزن لفشل هذا الشخص العبقري في تحديد نقطة الصمت الحكيم، ليكون ما يتركه في الذاكرة هو قمة عطائه.

وقبل ذلك قال محفوظ في مقابلة صحفية مشيرا الى أحدى رواياته الأخيرة انها "لم تكن ضمن مخططاته، ولكن بقيت لعض الشخصيات من رواية "المرايا" دون استخدام، فكتب لها رواية"، مما يلقي الضوء على مفهوم للكتابة لا علاقة له بمفهوم وأسلوب عمل محفوظ في أوج عطائه.

كذلك بدأ محفوظ يقع في أخطاء في قصصه الأخيرة لم تكن تميز ما كتبه في مرحلة سابقة، فقراءة في قصة "أهل القمة" التي تحولت الى فيلم يحمل نفس العنوان، تجعلنا نجد بصمات محفوظ العبقرية من حيث فهم السيكولوجية البشرية، ولكننا نجد أيضا بعض الهنات والهفوات التي لم تكن تميز كتابته.

احدى شخصيات هذه القصة مثلا تقول واصفة وضعا ما مرت به: قال لي ..........فلمعت عيناي (......) فقال لي........... الشخصية كانت "راوية مشاركة" في ذلك الجزء من القصة، وهي بالتالي لا يمكن أن تصف "لمعان عينيها"، الراوي يستطيع قول ذلك فيما يتعلق بشخصية أخرى، أما الراوي المشارك فلا، وهذه هفوة من غير المفروض أن يقع بها حتى كاتب مبتدئ.

اذن أصر محفوظ على استكمال الدورة الطبيعية، فمن القمة بدأ تدريجيا بالنزول الى أن توقف عن الكتابة لأسباب موضوعية، ويتمنى الكثير من قرائه ومحبيه لو كان فعل ذلك مختارا في مرحلة أبكر، كما فعل الكاتب الكبير غابرييل غارسيا ماركيز.







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg _41436887_naguib203body2.jpg‏ (24.6 كيلوبايت, المشاهدات 66)
 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2006, 02:52 AM   رقم المشاركة : 8
ست ابوها
إغريقي



افتراضي رحيل نجيب محفوظ عميد الرواية العربية ومؤسسها ومفتتح فضاءاتها المعاصرة(1

تجاوز مجمل التجارب الجديدة.. والآخرون لم يقدموا شيئاً فَاتَهُ

المستقبل - الخميس 31 آب 2006 - العدد 2372 -


http://www.almustaqbal.com/storiespr...storyid=193401






بيروت: القسم الثقافي / عمان ـ رام الله: موسى برهومة/ دمشق: عمر كوش /مكتب القاهرة

رحل الروائي المصري الكبير نجيب محفوظ عن عمر يناهز الخامسة والتسعين، مخلّفاً وراءَه معمارية شاهقة من الكتابة الروائية والقصصية، التي أسست للرواية العربية المعاصرة، وافتتحت، ربما للمرة الأولى، آفاقاً جديدة خصبة لها، تتنوع في لغتها، وفي سياقها، وفي أمكنتها، وفي كلاسيكيتها ولا سيما في تجربتها.
رحل صاحب "الثلاثية" و"أولاد حارتنا" و"الحرافيش" و"خان الخليلي" و"اللص والكلاب" و"حب تحت المطر" و"زقاق المدق..."، الذي عبّر بعمق وشفافية عن تحولات قرن كامل في مصر، تحولات سياسية واجتماعية وثقافية...
هنا شهادات لحوالي 25 كاتباً وناقداً عربياً في حلقات.

ابراهيم أصلان
متعة المثل الكبير

لم أكن مرافقاً دائماً في جلسات نجيب محفوظ وعندما ترك مكانه في مقهى "ريش" تقطعت الفترات التي أحضر فيها ندوته الأسبوعية. لكنني دائماً كنت أشعر بوشائج قوية بيني وبينه. وهو أعطاني الإحساس بأنه كان منتبهاً لها. فهو رجل عاش في بيئة شعبية وبحكم تركيبته ابن بلد. وهذا أحدث نوعاً من الصلة به كإنسان تتكافئ مع صلتي به ككاتب، خصوصاً أنه في أيامي الأولى عندما نشرت لي قصص قصيرة سأل عني وقال لي: ضروري تأخذ منحة تفرغ من الدولة. وقتها كان التفرغ يحتاج الى تزكية من كاتب كبير، وسافرت اليه في الاسكندرية لأحصل منه على خطاب التزكية فوجدته يجلس مع توفيق الحكيم وقدمني له باعتباري سأكون من مقدمة الصف الأول. ما زلت أحتفظ بصورة من شهادته تلك، والتي كانت سبباً في حصولي على تزكية أخرى من الدكتورة لطيفة الزيات ومن صلاح عبد الصبور وحصلت على منحة التفرغ. كنت وقتها أعتقد أنني مجرد كاتب قصة، لكن من شروط المنحة أن أكتب رواية فقلت لنفسي: لا مشكلة... نجرب. فكان نجيب محفوظ السبب في توجهي لكتابة الرواية... وهذا لأنه أبدى إعجاباً بما يكتبه شاب لا يعرفه.
وهو من نواح متعددة يمثل النموذج بالنسبة لنا. لم نكن نقرأه فقط، لكنه كان نموذجاً استثنائياً في علاقته بعملية الكتابة، واستمراره حتى الآن يأتي من هذه العلاقة أساساً. حضور توفيق الحكيم مثلاً ارتبط بتصرفات ذكية تجاه الإعلام، آخرون يكرسون حضورهم عبر الإلحاح أو الحضور الجسدي. نجيب حضوره دائماً عبر عملية الكتابة ونتيجة لعمله وكتاباته، ومن هنا قرر من البداية وحتى اليوم تقنين عملية النشر. كان حريصاً على أن يوجد سنوياً بأعمال، وكأنه موضوعاً بقوى لا رادع لها، وكأنه يدخر حياته كاملة لتحقيق ما نذر من أجله، أن يكون من الذين نزلوا ليكونوا لسان حال الدنيا من حولهم. هؤلاء يعملون كأنهم أشبه بقوى الطبيعة، العواصف والرياح ودورات الفصول، نجيب محفوظ واحد من هؤلاء.
وهكذا كانت صلته بالآخرين هي ترتيب لحياته نفسها، وليس كما يتصور البعض أنها تضيق الحركة، بل أعطته فرصة ليعيش بشكل جيد، لم يفقد شيئاً، أعطى لكل شيء نصيبه، الأصدقاء القدامى كان لهم مساحة، أصدقاء الكتابة أيضاً، وهكذا كل شيء في حياته كان له مساحة.
على مستوى آخر... سيظل نجيب محفوظ هو من أسس لرواية عربية، وكل المحاولات قبله ـ إذا استعرنا لغة المعمار ـ عبارة عن مجسات، وهذه مسألة على قدر كبير من الأهمية، فهو الذي قام بتأهيل اللغة لكي تكون لغة حكي وجعلها صوت البشر وهذا لم يتم قبل محفوظ تقريباً.
ولذا سيظل هو مزاراً لقارئ ما، لدارس الأدب، ولغيره فهو منجم للذين يحسنون الفهم من علماء النفس والاجتماع، مادته أغنى وأصدق وأكثر ثراء بالقياس الى مواد أخرى. هناك أيضاً قيمة العمل، وأن تعكف على هذا العمل سنوات طويلة، هذا يعطي قيمة كبيرة جداً، لأن كل عمل حقيقي وراءه جهد حقيقي يعكس إيماناً بهذا الكائن... على مستوى الفن والحرفة والعلم ويعبر عن موهبة عظمى، وفي نفس الوقت احترام للمتلقي باعتباره لا يقل عنك قدرة أو قيمة.
لهذا عندما أتحدث عن نجيب محفوظ أهتم بالحديث عما يمثله من قيم. ليس هناك الكثير لم يقل بعد عن أدبه، لكنه على مستوى آخر حقيقة أدبية في حياتنا. وهو حاضر في لحظة نفتقد فيها المثل الكبير، ودائماً في حياتنا شخصيات هي بحد ذاتها تتحول الى معانٍ وقيم، معانٍ كبيرة مستقلة عن أصحابها وتؤثر بعيداً عن أبعادها الشخصية، خصوصاً في زمن عشوائي، كل شيء فيه عشوائي، وليس العمارات والشوارع فقط، فهذه ليست إلا ترجمة لذهنية عشوائية، ونجيب محفوظ قيمة كبيرة في مثل هذا الزمن يجب الإلحاح عليها، فحياته تعكس إيماناً بفكرة العمل. الكاتب من هذا النوع لا تسمح حريته ولا كرامته إلا أن يكد في عمله. وهذه قيمة تضع نجيب محفوظ في مشهد الكتابة الكبيرة في العالم.
في أدبه، أنا بداية اعتبر الحرافيش أفضل نص روائي كتب بالعربية، وفي مرة كان يوسف ادريس غاضباً من يحيى الطاهر عبد الله لأنه في حوار اتهم نجيب محفوظ بالخيانة لأنه أعلن تأييده لكامب ديفيد، ورغم أن آراء ادريس في العادة جموحة إلا أنه قال بالنص: "هذا رجل يكفيه أنه كتب رواية اسمها الحرافيش" وكان يقصد أن هذه الرواية تغفر الذنوب لصاحبها إذا كان له ذنوب.
هناك فرق أعيه تماماً بيني وبين نجيب محفوظ. ربما لأنني لم أكمل تعليمي، ولم أكن مرتبطاً بأي من المرجعيات الفكرية الشائعة، كما أنه بطبيعة تكويني لا أصلح أن أكون فرداً في منظومة تقول رأياً واحداً. عندي إدراك مبكر أن الكتابة هي وسيلة معرفتي.
بينما نجيب شأنه شأن كل الكبار من كتاب العالم (مع وجود استثناءات) ولا أريد أن أقول الكلاسيكيين (لأنه من الذين سعوا لتحطيم القواعد الفنية)... المهم نجيب أدرك أن عنده رسالة ما، أساس، مفهوم يبدأ به العمل، ومن ثم يأتي العمل في جوهره سعياً لتأكيد هذا المفهوم.
أنا أنتمي الى فريق آخر، ربما لأنني جئت في الستينات، وكانت كل المسائل "ملخبطة". ولم أكن مقتنعاً بشيء، فكانت الكتابة بالنسبة لي سعياً لمفهوم، لمعنى، لرسالة، وهذا لم يكن معارضة لنجيب محفوظ. ورغم أنني لم أقرأه كله إلا أن قراءته منحتني المتعة، نعم المتعة.
إدوار الخراط
تجاوز الطعنة
كلنا نعتبر نجيب محفوظ عميد الرواية ومؤسسها وهو الذي أرسى قواعد الرواية المعاصرة بأعماله الباقية بدءاً من الثلاثية وحتى إصدار السيرة الذاتية.
نجيب محفوظ يتميز في تناوله للرواية والقصة ما نسميه واقعية النظرة وسطوتها على المظاهر الخارجية الاجتماعية والحرص على إرجاع هذه المظاهر الى أصولها النفسية وتكوين سمات وخصائص الشخصية كما نرى في رواية مثل "السراب" أو غيرها من رواياته.
يمتاز نجيب محفوظ أيضاً كشخصية مؤثرة ومضيئة بعدة خصائص لعل أهمها الدأب على الكتابة والإخلاص لها، والمثابرة في تجويدها عبر عشرات السنوات دون كلل فضلاً عن دماثة خلقية وسعة صدر ورحابة تلقى أعمال المبدعين بأجيالهم التي جاءت بعده وإن اختلفت مشروعاتهم الأولية اختلافاً أساسياً عن مشروعه، ومتابعته الدقيقة ليس فقط للأحداث العامة بل أيضاً لهذه الإبداعات.
وعندما تعرض نجيب محفوظ لطعنة السكين الغادرة التي سددتها يد الجهل والتعصب وضيق الأفق أحسسنا جميعاً أن الطعنة في صدورنا ولعل مقدرته على تجاوز آثار هذا الغدر بسماحته المعهودة وصبره... يعتبر قدوة لنا جميعاً.

علاء الديب
كأنه يكتب موسيقى باخ..!!
بعد تخرجي من الحقوق لم أحصل على درجات كافية للالتحاق بالنيابة... وكنت عرفت الطريق الى الصحافة والترجمة مرة عبر الوكالات الصحفية ومرة عبر الترجمة، كنت وقتها بدأت انسحابي من الدنيا... والحياة في مكتبة جامعة القاهرة... في هذه الفترة عرفت الأدب بمعناه الحقيقي. وعرفت من مروري بالتجربة الماركسية أنه إذا لم يكن للأدب دور اجتماعي يصبح عبثاً مطلقاً.
وفي "روز اليوسف" عرفت أيضاً العلاقة بين الأدب والناس من خلال الصحافة واحسان عبد القدوس وخاصة فتحي غانم... وقتها كان الموقف من نجيب محفوظ هو الموقف من الرواية التقليدية. وقتها كانت الثلاثية و"خان الخليلي" و"زقاق المدق" هي أقصى ذروة وصلت لها الرواية الكلاسيكية. وكل ما هنالك بالنسبة لكاتب مثلي أن أتعلم منها و"أمشي" بمعنى آخر أعربها أتجاوزها كما يقولون في تعبيرات النقد الأدبي.
الآن عندما أنظر إليه، الى نجيب محفوظ أجده هو الذي عبر أو "تجاوز" كل التجارب الجديدة والآخرون لم يقدموا شيئاً فاته. هو الذي دخل مغامرات مثل "اللص والكلاب" و"ثرثرة فوق النيل"... وكلها تجارب في الشكل الروائي جديدة وخاصة جداً. لا هي شرقية ولا غربية، أي ليست مستوردة أو مقلدة من الغرب ولا مستوحاة من التراث والثقافة القديمة، هي له وحده، تخصه، تجارب وصلت مداها لغاية ما استوى على "أصداء السيرة الذاتية" التي اعتقد أنها قمة عالية في الكتابة العربية وهي كتابة صرفة، مثلما موسيقى باخ موسيقى صرفة، جمالها في التوافقات فقط... وليس في المعاني والايحاءات...
هذه الكتابة الصرفة هي التي وصل إليها نجيب محفوظ بعد هذه الرحلة المثيرة مع تجارب تضعه في مصاف تصل بالشخص الذي يتعاطى الأدب الى أن يرى بقعة نور في الظلام الذي بين اللحظة والأخرى.
توفيق صالح
إيقاع نجيب وصلاح أبو سيف
لا أريد أن أتعرض لأدب نجيب محفوظ وسأتكلم فقط عن علاقته بالسينما وإن كان كلامي عن السينما سيصب بأي حال في أدبه.
السينما المصرية في نهاية الأربعينات كانت تعتمد في سرد الفيلم على الحدوتة، وعندما بدأ نجيب محفوظ العمل مع صلاح أبو سيف أدخل الى كتابة السيناريو البناء، ومع ممارسته لكتابة السيناريو أصبح قادراً على تكثيف المعاني المطلوبة أو الموقف المطلوب وعلى بناء سيناريو بناء محكماً، وهو ما أثر على كل كتاب السيناريو في السينما بعد ذلك، وبالطبع نظرة نجيب محفوظ الواقعية أثرت على كل الأفلام فواقعية صلاح أبو سيف بدأت بتأثير وكتابة نجيب محفوظ فتعلم منه وعمل.
ركز نجيب محفوظ على كتابة سيناريو من 4 ـ 5 سنوات رغم أنه عمل فيها ما بين 10 الى 12 سنة فتأثر أدبه بالايقاع السينمائي ومن "اللص والكلاب" وما بعدها سنجد أن إيقاع كتابته مختلف عن الثلاثية فأصبحت السمة الأساسية في أدبه هي كثافة المشاهد والحوار. فقد استلهم إيقاع السينما.







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg C20N2.jpg‏ (35.3 كيلوبايت, المشاهدات 57)
 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2006, 02:59 AM   رقم المشاركة : 9
ست ابوها
إغريقي



افتراضي

صنع الله ابراهيم
مهنة عمر
بالنسبة لي ككاتب نجيب محفوظ أضاف قيمتين أساسيتين لم تكونا موجودتين قبله. الأولى قيمة الإخلاص للكتابة والاعتزاز بمهنة الروائي.. وانها مهنة جدية تتطلب التفاني التام لها، وإعلاء شأنها.
قبل نجيب محفوظ كانت كتابة الرواية أو القصة هي نشاط جانبي للكاتب الصحافي مثلاً. إحسان عبدالقدوس يكتب مقالات وتحقيقات صحافية وبجانبها يكتب الروايات. يوسف السباعي له حياته المهنية كضابط ثم صحافي وبجانبها يكتب الروايات.
نجيب محفوظ على الرغم من تمسكه بالوظيفة حتى آخر لحظة كان يعطي الكتابة المكانة الأولى في حياته.
ارتبط هذا بفكرة التنظيم. فقد كانت الفكرة السائدة أن الكتابة عملية عشوائية تتوقف على الإلهام. كان نموذج الفنان: بوهيمي. يسهر. يسكر. يجري. يكتب في لحظات من الإلهام المفاجئة. وكان الشعر وقتها أن القلم هو الذي يكتب.
أعتقد أن نجيب محفوظ هو أول شخص (باستثناء يحيى حقي) يرى أن الكتاب ليست إلهاماً بقدر ما هي مهنة تتطلب الانتظام في العمل والدراسة والبحث وتطوّر ومواكبة. وتحتاج الى قواعد وبرنامج ومخطط. هي مهنة عمر.
هذا ما أضافه نجيب محفوظ الى وعي الكتاب والجمهور.
على مستوى آخر كانت نظرتي الى أعماله في البداية نظرة استخفاف باعتبار أن ليس بها جديد. وهي نظرة تغيّرت تماماً مع ملحمة الثلاثية التي جعلتني أتوقف أمام أعماله باهتمام كبير، خصوصاً أنه بعد ذلك تزعم حركة التجريب في الرواية في الوقت الذي كنا فيه نعلن تمردنا في الستينات ونسعى الى استكشاف مناطق جديدة.. هذا الاستكشاف هو ميزة جيل الستينات لكن نجيب محفوظ كان قائد هذه العملية لأن أعماله في الستينات كانت بحثاً عن طرق جديدة عبر المونولوج الداخلي واستخدام لغات مختلفة مثل اللغة الصوفية كما في عدد من الروايات على رأسها "حضرة المحترم". المهم هذا السعي كان إضافة مهمة وفتح عالم جديد وريادة.
نجيب محفوظ استطاع أن يقدم في أعماله الشخصية المصرية. وهو نفسه يمثلها بشكل كبير، أقصد الشخصية المنتمية الى الطبقة الوسطى بشريحتها المتقدمة المتنورة بمعنى أنها بحكم مصريتها وتاريخها السيكولوجي شخصية محافظة في عمقها. تتطلع وتفهم.. وفي الوقت نفسه مكبلة في سلوكها اليومي بقيود المحافظة والاحتفاء أو احترام السلطة.
وفي رواية "حضرة المحترم" شخص علاقته بالوظيفة والسلطة تصل الى درجة التقديس. يعبر عن ذلك بعبارات صوفية أو دينية. وفي النهاية يشعر البطل بالقرب من الموت وهو يرى أنه خسر حياته. ففي بحثه عن المطلق أو المثال كان مكبلاً بقيود الوظيفة أي الإخلاص للمجتمع البرجوازي. للطبقة المتوسطة المصرية المرتبطة بتاريخ شعب معتمد على مياه النهر التي تنظم توزيعه سلطة مركزية. وهذا ما يفسر التناقضات الموجودة في حياته. ففي الوقت الذي كان موظفاً تقليدياً سلوكه الحياتي يخضع لهذا التوصيف، كتاباته كلها ضد أو تتمرد على هذه الصورة، أقصد الكتابات الروائية بالتحديد، لأن له شكلاً آخر من المقالات والتعليقات الصحافية (كان له عمود في الأهرام أسبوعياً يكتب فيه مقالات أقرب الى موضوعات الإنشاء في المدارس وتدور حول مفاهيم عامة ولا تتضمن نقداً للسلطة.. هذا قبل الحوارات التي نشرها محمد سلماوي). وهذه الكتابات تخضع لجانبه الوظيفي الملتزم.
هذه الشخصية تفسر موقفه من ثورة تموز (يوليو) وحنينه الى الماضي الليبرالي الوفدي بل ومواقفه من الصراع العربي الإسرائيلي. وبشكل عام مثلاً كان يؤيد السادات لكنه في رواية "يوم قتل الزعيم" يقول على لسان أحد شخصياته أنه (أي السادات) كان خلطة من هتلر وشارلي شابلن. هذا التناقض هو ربما أحد أسرار شخصيته.
الإضافة الثانية هي لغته العربية التي استطاع نجيب محفوظ على مدى سنوات طويلة نحتها بأسلوب خاص.. فهي سليمة على قواعد اللغة وفي الوقت نفسه عصرية. وهو في هذه النقطة قدم حلولاً عبقرية لمشكلة الكلمات العامية في الحوار وهي مشكلة خطيرة ليس فقط بالنسبة لنا بل لكتاب الرواية عموماً وقد تحدث ماركيز عن هروبه منها واللجوء لفكرة الحوار. لكن نجيب محفوظ حاول أن يجعل الحوار بسيطاً وفي الوقت نفسه يكون وفقاً للقواعد الكلاسيكية. في "ثرثرة.." يتكلم البواب بفصحى تبررها الطريقة الصوفية.
هذا ساعدني أنا شخصياً على اكتشاف إمكانية التجاوز بأن يكون هناك حوار بفصحى بسيطة وكلمات عامية بسيطة في إطار بناء كلاسيكي.
ابراهيم نصرالله
مواقفه من القضية الفلسطينية

يظل نجيب محفوظ حالة أكبر من أن نحيط بها، لأنه ظاهرة استثنائية في العطاء الروائي، ولا يوجد اليوم في عالمنا العربي من عاصر وعاش كل تلك المراحل والتغيرات التي عاشها نجيب محفوظ وكتب عنها، كما لا يوجد هناك من بين الروائيين من تنوّع داخل تجربته إلى هذا الحد فنياً.
قد لا يكون نجيب محفوظ من الذين أثروا كثيراً في تجربتي على صعيد كتاب الرواية، لأن بدايتي لكتابة الرواية كانت في فترة شهدت منطقتنا العربية فيها انفتاحاً هائلاً، لا مثيل له على الرواية في العالم، ولكنه كان لصيقاً بحياتي في مرحلة القراءات الأولى مثله مثل بعض الكلاسيكيين الكبار: إميل زولا وتشارلز ديكنز، ولذلك قد تكون بعض أعمال الروائييين والقصاصين المصريين أكثر قرباً إلي من كثير من أعمال نجيب محفوظ، لكن ذلك لا يجعله أقل تأثيراً في حياتي، لأنه وضع معايير أدبية جديدة ومتنوعة لم يستطع غيره أن يحققها بهذا الزخم الكبير، بدءاً بالثلاثية ومروراً بـ (ثرثرة فوق النيل) و(الحرافيش) و(أولاد حارتنا) وكثير من مجموعاته القصصية فائقة الأصالة في تجديدها.
بصورة أو بأخرى أجده مثالاً من الصعب تحققه، ونموذجاً فذاً، اذ يكفي ان نتذكر أنه استطاع ان يكتب كل هذه الأعمال المتنوعة عن مصر وشعبها، ويكفي أن نتذكر حجم إخلاصه للكتابة والتزامه بها خيار حياة، ويكفي أن ندرك أنه كان يعمل بكل ما لديه غير منتظر شيئاً مقابل عمله سوى عمله نفسه، هذا العمل الفني الذي إن لم يوجد فلا شيء سيوجد، لأنه الدليل الوحيد على وجود الكاتب، يكفي أن نتذكر ذلك كله لندرك أننا أمام حالة استثنائية.
لكن الشيء الذي يعذب حبي وتقديري لهذه الشخصية الفذة، أنها، وهي التي أدركت أدق وأعمق ما في تاريخ مصر، وكان صاحبة رؤى عظيمة وهي تقرأ هذا التاريخ، يعذب هذا الحب وهذا التقدير أن رؤاه ظلت تتعثر كلما أدلى بدلوه في أخطر قضايا العرب، وأعني قضية فلسطين، التي لم يعاصرها أحد مثله، ورغم كونها قضية كبرى فهمها كثير من كتاب العالم الشرفاء، البعيدين عن هذه المنطقة جغرافياً وثقافياً، من هم بمستوى نجيب محفوظ، ومن هم أقل منه سطوعاً، إلا أن مواقفه الوجِلة، لم تكن تليق بكاتب مثله، فمواقف كهذه يمكن أن يمارسها رجل من الطبقة الوسطى في احدى رواياته خوفاً على مصدر رزقه مثلاً.
أما على مستوى الكتابة فقد قدم لي الدرس الأكبر، فلكي تكون كاتباً عليك أن تعطي الكتابة وأن تلتزم بمواعيدها، ولذلك تحولت دقته هنا إلى طريق أسلكه منذ أكثر من عشرين عاماً والتزم به، فللكتابة وقتها المقدس الذي تحتاجه ولا تستطيع أن تخلص لها بنصف قلبك أو بربع هذا القلب.







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg image.jpg‏ (34.7 كيلوبايت, المشاهدات 60)
 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Sep-2006, 12:51 AM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية ميافارقين

 




افتراضي

ست ابوها

اشكرك على القاء الضوء على وفاة نجيب محفوظ

اسال الله العظيم أن يرحمه ويتجاوز عنه







 ميافارقين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Sep-2006, 02:35 AM   رقم المشاركة : 11
ست ابوها
إغريقي



افتراضي

مشكورة اختى ميافارقين على مرورك الكريم وجزاك الله خيرا







 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2006, 03:56 PM   رقم المشاركة : 12
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

السلام عليكم

يمكن يكون لي رأي مخالف للكثير و يمكن يصفني البعض بالجهل و لكن في اعتقادي أن نجيب محفوظ كان له فكر غريب و يصل أحيانا إلي الإلحاد و لا ننسي راوية أولاد حارتنا و أعتقد أن هذا هو السبب الحقيقي في الدعم الخارجي أي أن جائزة نوبل تشجيعل للأراء المماثلة بالإضافة أنه كان في معظم رواياته يدافع عن الساقطات و ينتزع من القارئ التعاطف معهم و طاهرة الجسد ليس لها علاقة بطاهرة النفس مثل شخصية نور في اللص و الكلاب و غيرها

اريد فقط المقارنة البسيطة في تقدير الدولة و الأمة بين جنازة نجيب محفوظ و جنازة الشيخ الشعراوي
0 لا تعليق


جزاكم الله خيرا
و رحم الله نجيب محفوظ و تجاوز عن سيئاته













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2006, 04:22 PM   رقم المشاركة : 13
 
الصورة الرمزية ابنة صلاح الدين

 




افتراضي أصبت أختى شهرزاد

لا نقول الا رحمه الله وغفر له
ولكن 00
ماذا قدم للإسلام؟؟؟
كم فيلما ورواية
وفي كل فيلم كم قبلة؟؟؟
وفي كل رواية
كم عبارة تشي عن عدم الأدب مع الله؟؟
غفر الله له













التوقيع



رفيـــــــــــــق الـــــــــــدرب

 ابنة صلاح الدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2006, 07:19 PM   رقم المشاركة : 14
ست ابوها
إغريقي



افتراضي

اختى شهرذاد واختى ابنة صلاح الدين مشكورين لمروركم الكريم والاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية ورحمه الله وغفر له







 ست ابوها غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:02 AM   رقم المشاركة : 15
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: وداعا نجيب محفوظ

-3-2011 19:57:18

صالون "الملتقى" الادبي يحتفل بمئوية نجيب محفوظ في معرض ابوظبي للكتاب
أبوظبي للكتاب يحيي مئوية نجيب محفوظ




أبوظبي-العرب أونلاين: نظم صالون "الملتقى" الأدبي في جناحه بمعرض ابوظبي للكتاب ندوة تستحضر الذكرى المئوية للأديب المصري الراحل نجيب محفوظ تحدث فيها الناقد الدكتور صلاح فضل والأديب محمد سلماوي والأديب واسيني الأعرج.

واشار محمد سلماوي الكاتب الذي فوضه الأديب الراحل بقراءة خطابه حين نال جائزة "نوبل" للآداب ان نجيب محفوظ كان في سنواته الأخيرة يطلب من سكرتيره كتابة احلامه, مضيفا: "كان أحيانا يرويها لي ومن ثم أتلوها على سكرتيره, وقد كانت الأحلام خلاصة رؤيته للحياة وهو على أعتاب عالم آخر وهو ما يذكرني بالسمفونية التاسعة لبتهوفن أو مسرحية "العاصفة" لشكسبير".

من جانبه اشار الدكتور صلاح فضل إلى وجود كتابات احتفظت بها أسرة نجيب محفوظ ولم تنشر حتى الآن وكذلك بعض التسجيلات الصوتية متناولا تجربته الإبداعية التي قال انها بدات بالروايات التاريخية ثم انتقلت إلى المعاصرة حيث رصد القاهرة في نهاية الثلاثينات وبداية الأربعينات وأنتج الثلاثية وزقاق المدق وخان الخليلي والتي تضع الواقع العربي، في بؤرة الرؤية الفنية، ليلخص بهذا حياة الناس، وأوجاعهم، ومبادرتهم، وأمالهم، بما يوضح أن الحياة هي ثنائيات متواشجة.

وأشار فضل إلى فترة الصمت التي انتابت محفوظ، لمدة سبع سنوات، وذلك بعد نشر رواية "أولاد حارتنا" والتي اعتبرها البعض ضد الأديان مؤكدا أنها كانت أعظم رواية دينية في تاريخ الإبداع العالمي.

وتناول فضل لغة محفوظ التي انتقلت كما قال من لغة فصيحة لها علاقة بالمنفلوطي إلى لغة شفافة بسيطة وجميلة، إذ مزج بين الرمز، والشعر، والكثافة المعتقة وقال ان عيب محفوظ الحقيقي أنه ترك القليل للمبدعين من حوله.

وقال الدكتور فضل ان نجيب محفوظ استطاع من خلال السينما أن يصل إلى كل الأميين في العالم العربي مع العلم أنه كان يقول "ليس لي علاقة بالفيلم فأنا مسؤول عن الرواية وللمخرج الحرية في عمله الذي يختلف عن الرواية".

بدوره قال واسيني الأعرج ان الخط الأساسي في روايات نجيب محفوظ هو الحرية والتأمل، وإضافته مفهوما جديدا للرواية التاريخية.

وتطرق إلى لقائه الوحيد بمحفوظ في سفينة صغيرة على النيل قائلا: "كان هذا قبل وفاته بعامين، ولفتني وقتها طريقته في التدخين وكيف كان يمسك السيجارة في يده وكأنه شاب في العشرينات. كما لفتتني يده لأن اليد علامة الإبداع فالكاتب يكتب بيده عن ذات النقطة".

وفي هذا الصدد قال سلماوي: "عندما أتى الكاتب باولو كويلو إلى مصر طلب لقاء محفوظ وأمام عدسات المصورين انحنى كويلو وقبل يد محفوظ تعبيرا عن تقديره لليد التي كتبت كل هذه الأعمال العظيمة".

وتحدثت رنا إدريس من دار الآداب عن رواية "أولاد حارتنا" التي صدرت عن الدار .


نتناول الحدث دون النظر للشخصيه _ النسر












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محفوظ, وداعا, وحدث

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 12:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع