« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الاعتصامات بالعراق لماذا والى اين (آخر رد :اسد الرافدين)       :: بشرى انطلاق قناة د/ حياة باأخضر على اليوتيوب (آخر رد :حروف من نور)       :: بشرى انطلاق قناة د/ حياة باأخضر على اليوتيوب (آخر رد :حروف من نور)       :: مناقشة عودة الخلافة الاسلامية (آخر رد :اسد الرافدين)       :: صفات رجل الشرطة الغائبة عن مجتمعاتنا المسلمة الآن (آخر رد :الذهبي)       :: رواائع التاريخ (آخر رد :احمد2013)       :: القارة المفقودة… غرانيت في أعماق المحيط (آخر رد :النسر)       :: ساحات للرتع (آخر رد :الذهبي)       :: الشاب الذي حبس جريجير بكلمة (آخر رد :الذهبي)       :: حضور القلب في الصلاة (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 14-Sep-2006, 05:22 PM   رقم المشاركة : 1
بو هاشم
مصري قديم



افتراضي تأسيس و آثار مدينة الإسكندرية

تقع الاسكندرية على لسان من الارض بين البحر و بحيرة مريوط ، وعلى كل من جانبي هذا اللسان ميناء ، وقد وضع تصميمها المهندس دينوكراتيس المقدوني ، على شكل مستطيل وهو الشكل الذي كان متبعا في تصميم المدن الهيلانية أو الهلينستية ( 1)
وقد تأسست الإسكندرية بدخول الاسكندر المقدوني الى مصر سنة 332 ق.م ولعل موقعها الاستراتيجي كان سببا من أسباب تأسيس هذه المدينة .
وقد لفت نظر الإسكندر أثناء مسيره في فرع النيل بعد - تتويجه فرعونا على مصر في مدينة منف – قرية (راقودة) ، وهذه المنطقة كانت عبارة عن ساحل منخفض عليه جزيرة صغيرة بعيدة عنه أقيم عليها قرية لا أهمية لها يسكن فيها جماعة من صيادي الأسماك (2) .
وقد عهد الاسكندر الأكبر الى مهندسه الروديسى دينوكراتيس ( DEINOCRATIS ) بتخطيط مدينة الإسكندرية فى تلك المنطقة التى كانت تسمى رع قدت ( راقودة + وراكوتيس ) فاختار لها النمط الشبكى المتعاقد حيث قام بعمل شارعين رئيسيين متقاطعين فى زاوية قائمة ثم خطط شوارع أخرى فرعية تتوازى مع كل من الشارعين مما يجعل ساحة الأرض أشبه برقعة الشطرنج وهو التخطيط الذى شاع استخدامه فى العديد من المدن اليونانية منذ القرن الخامس قبل الميلادى .
وبدأ المهندس دينوكراتيس بمد جسر يربط بين الجزيرة التى سميت فيما بعد باسم جزيرة فاروس نظراً لإنشاء فنار الإسكندرية – أحد عجائب الدنيا السبع فى العالم القديم – على الطرف الثانى الشرقى لها ، ويمتد هذا الجسر بين الجزيرة والمدينة الأم ، وكان طول هذا الجسر سبع أستا ديات أي ما يقرب من 1300 متر – لذلك كان يُعرف بالهيبتاستاديوم أى السبع ستاديات وجعل به فتحتان كبيرتان للملاحة . ونتيجة لإنشاء هذا الجسر أصبح هناك ميناءان أحدهما شرقى والآخر غربى .
وتم حفر ترعة شيديا عقب تأسيس المدينة لتوصيل المياه العذبة من الفرع الكانوبى الى مدينة الإسكندرية حيث تصب فى الميناء الغربى .
وتم تقسيم المدينة الى خمسة أحياء حملت حروف الأبجدية اليونانية الأولى ( ألفا- بيتا –جاما – دلتا – ابسيلون ) والتى تمثل الحروف الأولى من خمس كلمات يونانية وترجمتها " شيدها الاسكندر الملك ابن الآلهة " ومن أهم هذه الأحياء : الحي الملكي ( البروكيون ) ( حى ألفا ) ، الحي الوطني ( حى ابسليون ) حى اليهود ( حى دلتا ) .
ويمتد الشارع الرئيسى من الشرق الى الغرب فى وسط المدينة وهى المعروف بشارع كانوب ( شارع فؤاد حالياً ) وكان أهم طرق المدينة وتمر به الاستعراضات العسكرية فى الاحتفالات .
أما الشارع الرئيسي الشمالي الجنوبي ( شارع السيما ) ( النبي دانيال حالياً ) فكان يتقاطع مع الشارع الكانونى فى منتصف المدينة تقريباً . (3)
وقد أحيطت المدينة بأسوار ضخمة وتم وضع المقابر خارجها فى منطقتين الأولى غرب المدينة والأخرى فى شرقها ما بين الشطبى وكامب شيزار حالياً ..
والسور كانت له بوابتان البوابة الشرقية ، أطلق عليها "بوابة الشمس" والبوابة الغربية ، أطلق عليها "بوابة القمر" . (4)
ومن أهم مميزات مدينة الإسكندرية هي : سهولة وصول مياه الشرب إليها وقربها من بحيرة مريوط ، ولا تبعد عن الشاطئ بأكثر من ميل واحد وهي التي عرفت بإسم (جزيرة فاروس ) ، هذا بالإضافة إلى جفاف المكان ، وارتفاعه عن مستوى الدلتا ، وبعده عن الرواسب التي يأتي بها فرع رشيد المتفرع من نهر النيل العظيم . (5 )
أما عن أهداف أهم أهداف بناء هذه المدينة ، فهناك هدف حضاري ، فقد أراد الإسكندر المقدوني أن تصبح مدينته الجديدة وقد أقامها على أسس الحضارة الإغريقية معينا لهذه الحضارة ، ينشر صداها في مناطق الشرق بعد فتحها و السيطرة عليها .
وهناك هدف تجاري ، فالإسكندر المقدوني كان قد حطم ميناء صور وهو في اتجاهه إلى مصر ، ومن ثم أصبح في حاجة ماسة إلى تأسيس ميناء جديد يعوض مكانة صور تجاريا ، إضافة إلى علاقة مصر بعالم بحر إيجة والتي كانت في تطور متزايد منذ عدة قرون سابقة على قدوم الإسكندر منذ أيام الفراعنة ، فأراد الإسكندر أن يوثق هذه العلاقة و لتحقيق ذلك فقد أنشأ ميناء كبير يطل على بحر إيجة . ( 6)


أهم آثار الإسكندرية في العصر البطلمي :

منارة الإسكندرية :
أنشئت هذه المنارة شرقي جزيرة فاروس في الفراغ الضيق بين الطرف الشمالي الشرقي للجزيرة و الطرف الشمالي الغربي من الشريط الصخري .
وكان يصعب على السفن دخول هذا الفراغ الضيق فرألى بطلميوس الأول (سوتير) أن يصنع منارة لتهدي السفن ، وقد وضع أساسها سنة 297 ق.م ، وأتمها بطلميوس الثاني (فيلادلفوس) ، وبناها المهند سوستراتوس ، وقد أحسن المهندس صنعها حتى جاءت رائعة الصنع واعتبرت أعجوبة من عجائب الدنيا السبع .
وكانت المنارة تتألف من ثلاثة أقسام يعلوها مصباح و يحيط بالقسم الأول سور عريض ارتفاعه نحو 12 ذراعا (6,96 م) ، وكان القسم الأول رباعيا و الثاني ثمانيا و الثالث اسطوانيا يعلوه المصباح ، وكان يتكون من ثمانية أعمدة تغطيها قبة فوقها تمثال ارتفاعه نحو ثمانية أمتار ربما كان لإله البحار بوسيدون . و كان النور الذي يستخدم لإرشاد الملاحين ينتج من إحراق أخشاب صلبة في الصباح ، ويظن أنه كان به مرايات محدبة مصنوعة من المعدن لترسل الضوء الى مسافة بعيدة . (7)

الهيبتاستاديوم :
و هو الجسر الذي ربط بين جزيرة فاروس و شاطئ المدينة ، وسمي كذلك لأن طوله كان سبعة ستاديوم ( وحدة قياس يونانية قديمة ) .
و نشأ عن بناء هذا الجسر ميناءين واحد الى الشرق و الآخر الى الغرب ، واستخدم كذلك في إنشاء قنوات للمياه لتوصيلها إلى جزيرة فاروس . (8)

الميناء الشرقية :
وأطلق عليه "ماجنوس بورتس" أي ( الميناء الكبير) ، ويقع بين رأس لوخياس من الشرق ، وطرف جزيرة فاروس غربا ، و فيها و أمام الساحل كانت تقع جزيرة ( انتي رودس) و هي جزيرة غرقت الآن بفعل العوامل الطبيعية ، وانشئ عليها قصر ملكي و تجاه الجزيرة امتدت على الساحل القصور الملكية و المعبد و المسرح بالإضافة الى الميناء الملكي الواقع على رأس لوخياس ، وتميز هذا الميناء بضيق مدخله الشديد . (9)

الميناء الغربية :
وعرفت بإسم " ايونوستوس" أي ( العودة السالمة ) ، و كان استعمال هذا الميناء أقل كثيرا من استعمال الميناء الشرقي نظرا لعدم توفر الأمان فيه . (10)

الحي الملكي :
ويقع على ساحل الميناء الشرقية و يوجد به قصور الملوك البطالمة و المعابد و الحدائق ، و الجمنازيوم و المكتبة و المقابر الملكية و كانت هذه المنطقة تعتبر قلب المدينة و وصلت مساحتها إلى ربع مساحة المدينة تقريبا . (11)

أسوار الإسكندرية و شوارعها :
وكانت أطوال أسوارها القديمة حوالي خمسة عشر كيلومتر عليها أبراج حراسة على مسافة متفاوتة تبدأ من رأس لوخياس إلى الداخل حتى منطقة الحضرة حاليا ثم تمتد بمحاذاة البحر حتى الميناء الغربية .
وحدد سترابون أن طول المدينة حوالي 30 ستاديوم ( 15 كم تقربا ) وعرضها ما بين سبعة إلى ثمانية ستاديوم ( 1400 – 1500 كم ) .
وكانت شوارعها تمتد في خطوط مستقيمة متقاظعة وحدد الشارع الرئيسي للمدينة وهو الشارع الكانوبي و الشارع المقاطع له و يمتد من رأس لوخياس حتى ترعة سخيديا . (12)

ترعة سخيديا :
و كانت تمد الإسكندرية بمياه الشرب و هي تتفرع من النيل عند سخيديا على بعد حوالي 27 كم من الإسكندرية و تتخذ مسارا يشابه ترعة المحمودية ، وتفرعت هذه القناة إلى فرعين أحدهما يسير بمحاذاة الشاطئ الى كانوبوس و الآخر يلتف حول الإسكندرية من الجنوب ثم يصب في الميناء الغربية . (13)

ميناء الإسكندرية النهرية :
وتقع على بحيرة مريوط التي كانت تصب فيها العديد من القنوات الآتية من نهر النيل . (14)



الجامعة ( الموسيون ) :
وهي تقع في الحي الملكي للمدينة ، و أقيمت في نهاية عهد الملك بطلميوس الأول (سوتير) و بداية فترة حكم بطلميوس الثاني (فيلادلفوس) ، وكان مؤسسها " ديمتريوس الفاليري " الأثيني الأصل ، وقد بلغ أساتذة الموسيون حوالي مائة مفكر من مختلف التخصصات منهم ، هيروفيلوس الجراح مكتشف الدورة الدموية ، و إقليدس الرياضي و هيبارخوس الفلكي و أرخميدس صاحب نظرية الكثافة الشهيرة . (15)

المكتبة :
وقد طغت شهرتها أحيانا على الجامعة واقيمت بجوارها و كانت مكتبة الإسكندرية هي أول مكتبة عامة تمتلكها دولة في العالم القديم ، وضمت المكتبة أكبر عدد من المجلدات و اللفائف البردية المكتوبة ، فقد بلغ عدد هذه اللفائف في عهد كليوبترا السابعة حولي 900 ألف مجلد و لفافة .
وقد أنشأها بطلميوس الثاني (فيلادلفوس ) الذي كان محبا للعلم والمعرفة وقد اشترى الكتب من ماله الخاص وبدأ بوضع هذه الكتب في المكتبة .

.................................................. ................
.................................................. ................

الهوامش

(1) سليم حسن ، موسوعة مصر القديمة ، ج 17 ، ص 22
(2) المرجع السابق ، ج17 ، ص 12
(3) www.alexculture.gov.eg
(4) ar.wikipedia.org
(5) عزت قادوس ، آثار العالم العربي ، ج1 ، ص 10
(6) قادوس ، المرجع نفسه ، ج1 ، ص 12
(7) جيلان عباس ، آثار مصر القديمة ، ص 114 – 116
(8) حسين الشيخ ، مصر تحت حكم اليونان و الرومان ، ص 138 – 139
(9) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 139
(10) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 139
(11) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 139
(12) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 139
(13) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 140
(14) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 140
(15) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 140
( 16) الشيخ ، المرجع نفسه ، ص 141
[/size][/B]













التوقيع

أسير الماضي السحيق

 بو هاشم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Sep-2006, 11:40 PM   رقم المشاركة : 2
البعيد
عباسي



افتراضي بوركت أخي الكريم بو هاشم

للقائد نظرة
تبينت في اختيار الاسكندر لموقع المدينة













التوقيع

 البعيد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Sep-2006, 09:15 AM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

بارك الله بك اخي بوهاشم على إلقاء نظره على هذه المدينه الجميله الساحره ليلا بشواطئها واهلها













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Sep-2006, 07:21 PM   رقم المشاركة : 4
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

الأخ الفاضل بوهاشم

اختيار رائع للاسكندرية هذه المدينة لها في نفسي أثر كبير

و لكني احب أن اعلمكم أنه يوجد أكثر من 55 مدينة ومنطقة على مستوى العالم يطلق عليهم اسم "الاسكندرية".. يمكن حصرهم فيما يلى..

18مدينة في روسيا

6 مدن في أوكرانيا

مدينة في بوليفيا

مدينتين في صربيا

مدينة في كازاخستان

مدينتين في بولندا

3 مدن في ايطاليا

مدينتين في كندا

مدينة في جامايكا

مدينة في استراليا

مدينة في رومانيا

مدينة في جنوب أفريقيا

مدينة في انجلترا

10 مناطق في أمريكا

مدينة في فلسطين













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Sep-2006, 07:27 PM   رقم المشاركة : 5
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

المرسي الملكي بقصر المنتزة

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

المسرح الروماني












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Mar-2008, 01:35 PM   رقم المشاركة : 6
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

يرفع ويا بذا لو وجدنا صور جديده بدلا من التي إختفت













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Mar-2008, 01:46 PM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

بارك الله فيك بوهاشم على الموضوع الرائع













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Mar-2008, 06:00 PM   رقم المشاركة : 8
الظاهر بيبرس



افتراضي

احب اكمل ان منارة الاسكندرية تعرضت للهدم وان بقى جزعها الاسفل تقريبا الى عهد الاسلامى ولكن تعرضت المدينة للزلزال انهى المنارة واسقطها نهائيا ولكن السلطان الاشرف قايتباى المملوكى انشا مكان المنارة الكبيرة ومستخدما الحجارة الضخمة لها فى بناء قلعه موجوده الى اليوم وهى قلعة قايتباى







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Mar-2008, 06:02 PM   رقم المشاركة : 9
الظاهر بيبرس



افتراضي

بالنسبة الى المكتبة فقد احرقها يوليوس قيصر عند دخولة المدينة دعما للملكة كليوباتر السابعه
ويوجد من الاثار ايضا عمود السوارى وهو من العهد الرومانى







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Mar-2008, 12:52 AM   رقم المشاركة : 10
اميرة العشق
مصري قديم
 

 




(iconid:33)

شكرا على اضافة هذا الموضوع الرائع والمعلومات القيمه الجميله
اتنمى دائما ان تمدونا بكل جديد












التوقيع


عاشقة توت عنخ أمون
 اميرة العشق غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Jun-2010, 10:24 AM   رقم المشاركة : 11
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تأسيس و آثار مدينة الإسكندرية

أشرف الزهوى - اليوم السابع

"ظلت الإسكندرية منذ أن بناها الإسكندر الأكبر وهى تلقى كل اهتمام من حكام مصر سواء كانوا البطالمة أو الرومان، فشيدوا حولها الأسوار والقلاع وبنوا لها الأساطيل التى تحميها من ناحية البحر.

وكانت الإسكندرية تشتهر فى العصر البطلمى بصناعة الزجاج وكان لأرباب هذه الصنعة أسرار خاصة بصناعتهم وأصبحت الإسكندرية فى ظل الإمبراطورية الرومانية أكبر مركز للصناعة فى الإمبراطورية بأسرها وهناك نص يصف الحياة الصناعية فى هذه المدينة الرائعة جاء فيه "إنها مدينة غنية تتمتع بالثراء والرخاء ولا يوجد بها عاطل عن العمل، فالبعض يعمل فى صناعة الزجاج وآخرون يعملون فى صناعة أوراق البردى وكثيرون يعملون إما فى صناعة النسيج أو فى أى حرفة أو صناعة أخرى، حتى أصحاب العاهات من العجزة والخصيان والعميان، كل له عمله، حتى من فقدوا أيديهم لا يقضون حياتهم عاطلين هناك وقد وصفت الإسكندرية فى هذا العصر بأنها "أكبر مركز تجارى فى العالم بأسره" وبها طبقة من التجار الذين يحوزون ثروات ضخمة.

وكانت الإسكندرية فى العصر البطلمى هى عاصمة البلاد، فيها يقيم الملك وحاشيته وكبار موظفيه وبها توجد المراكز الرئيسية للإدارات المختلفة، وكان أغلب سكانها من الإغريق الذين كانوا يشكلون فى مصر فى زمن البطالمة أكبر الجاليات الأجنبية على الإطلاق، وكان من سكان الإسكندرية جالية كبيرة من اليهود وعدد من المصريين وكانت المدينة تخضع للإدارة الملكية وليس أدل على ذلك من أن الملك هو الذى كان يمنح الترخيص اللازم للراغبين فى الإقامة بها ومن ثم كان لها مواطنة خاصة بها.

وقد تعرضت المسيحية للاضطهادات المتكررة من قبل الأباطرة الرومان وقد عبر ترتو ليانوس عن ذلك بقولته المشهورة"فإذا فاض التيبر على الأسوار أو غاض النيل فلم يبلغ الحقول أو أمسكت السماء عن المطر وإذا زلزلت الأرض أو حدثت مجاعة أو انتشر وباء تتعالى الصيحات على الفور هاتفة "فليلق المسيحيين إلى الأسد" وكانت الحرب على القبط بالغة العنف فى الإسكندرية لذلك عندما بدأ الفتح الإسلامى وتوجه عمرو بن العاص للاستيلاء على الإسكندرية وطرد آخر جنود الروم من الإسكندرية قامت جماعات من القبط بإصلاح الطرق وإقامة الجسور والأسواق وصارت القبط أعوانا على ما أرادوا من قتال الروم، وتمتع المسيحيون فى صدر الإسلام بحرية كاملة فى ممارسة شعائرهم، فلم يحاول المسلمون إلزام المسيحيين بالتخلى عن ديانتهم أو التدخل فى خلافاتهم الدينية والانتصار لفريق على فريق.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آثار, مدينة, الإسكندرية

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع