قناة الدكتور محمد موسى الشريف

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: أين أنتم يا مشرفون (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: من عجائب البهلول بن عمرو المجنون (آخر رد :الذهبي)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> المكتبة التاريخية



أدباء السجون

المكتبة التاريخية


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-Apr-2007, 06:43 AM   رقم المشاركة : 1
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي أدباء السجون

كتاب : أدباء السجون .
المؤلف : عبدالعزيز الحلفي .


كتاب ( أدباء السجون ) إطلالة على عالم غريب لما يعتلج في تضاعيفه من أحاسيس وما يثير في النفس من مشاعر وآمال وذكريات .
وهل أفعل في النفس وأطلق للخيال من أن يُزج الأديب في قعر مظلمة ؟ يسقى فولاذ ذاته غسلين الألم ويصقل جوهر ( أناة ) المشي في القيود والتعثر في الحديد مفارقاً الدنيا وهو على رأس أحيائها ومزايلاً الوجود وهو وقدة الشعور ويقظة الحس فيه , تصعيداً لآه الألم في توثب إلى عوالم الأمل ...
ملوك ... ووزراء ... صعاليك ... وكبراء ... أصحاب مذاهب حقة في أعلام هداية ... وأرباب بدع خرقاء في مباءات شقاوة ... مروا جميعاً بسجن الجسد على اختلاف المشارب وتباين المذاهب يجمعهم من مختلف أمصارهم ومتنائي ديارهم ومتباعد أزمانهم , سجن غريب في السجون , فريد في الزنزانات , تسمع من وراء جدرانه شتى الزفرات وتمخر في عباب العبرات ... وما ذاك السجن سوى صفحات كتاب ( أدباء السجون ) .


نشأة السجون وتطورها في التاريخ :

انتزعت فكرة إنشاء السجون من صميم الحياة الاجتماعية وملابساتها ونشأت مع الأجيال ظاهرة خاضعة لطبيعة الاجتماع وفلسفة الحياة , غير أنها لم تتكيف بهذا الحال السائد اليوم في السجون إلا بعد فترات طويلة من التاريخ اكتسبت فيها من العوامل الزمنية ونالت من طبائع الأقاليم ومقتبسات الأنظمة والقوانين أوفى العنايات .
ويتميز العصر الحاضر بهذه الظاهرة وعلى الأخص في الغرب , فقد أولو الشأن هناك بالسجون عناية كبرى , فجعلوا منها نواة لتهذيب الطباع , وتركيز محاسن الأخلاق في أكثر النفوس الشريرة وطبعها على المبادئ القويمة , والعواطف الإنسانية , كما انتفعوا بنشاط هذه الطبقة في أكثر الأعمال والصناعات , ولعل أول من سبق إلى تشغيل السجناء وتصنيعهم هم العرب في العصر العباسي الذهبي ... أليس عبد الله بن المعتز هو القائل في سجنه :
تعلمت في السجن نسج التكك ***** وكنت امرأ قبل حبسي ملك
وفي التاريخ ما يدلنا على اهتمام العرب الكبير بالسجون في مختلف عصورهم , وصور تلك السجون وأثرها في حياة العرب وأدبهم , كما في سجون المناذرة والغسانيين في العصر الجاهلي , وكما في العصر الإسلامي في السجون التي أقامها الخلفاء إلا أنه في بدء هذا العصر اتخذ المسلمون من سجونهم كحالات مؤقتة كل ما أمكنهم حتى كان يحبس في المسجد والدهليز .
أثر

السجون في الأدب العربي :

كما كانت السجون واغلة في تاريخ العرب منبثقة من حياتهم السياسية والاجتماعية , كذلك كان أثرها بعيداً متأصلاً في لغتهم وصور أدبهم , فمنذ الجاهلية وعصور المناذرة وايام الغسانيين برم الشعراء بالسجون وجاء على ألسن المساجين منهم كثير من الشعر الرائع في وصف السجون وتصوير أوضاعها ومكارهها ولعل للتأثر البالغ الذي يصدر عنه الشعراء والأدباء وهم بين جدران سجونهم نتيجة للأحوال المرهقة , الأثر الكبير في أيقاظ ملكاتهم وشحذ قرائحهم الحال الذي جعل من السجون عاملاً قوياً في تركيز الأدب وإعلاء مقاييسه فاتسم أدب المساجين بطابع القوة وتميز بمظاهر الحياة وارتفعت فيه المقاييس فكان في الذروة فيما تناول من سوانح وتأملات وصور وحسبنا أن نقرأ من العصر الجاهلي قول عدي بن زيد العبادي يصف حاله وهو في حبس النعمان :
ولقد ساءني زيارة ذي قر ***** بى حبيب لو دنا مشتاق
ساءه ما بنا تبين في الأيدي ***** واشناقها إلى الأعناق
فاذهبي يا أميم غير بعيد ***** لا يؤاتي العناق من في الوثاق
واذهبي يا أميم ان يشأ الله ***** ينفس من أزم هذا الخناق
أو تكن وجهة فتلك سبيل ***** الناس لا تمنع الحتوف الرواقي


العصر الجاهلي :
-------------


طرفة بن العبد
( في سجن البحرين ) :
-------------------


هو عمرو بن سفيان بن سعد البكري مات أبوه وهو طفل , فكفله قومه فنشأ مهملاً سيئ التربية , محباً للدعة ميالاً للخمر وقد دعاه نزق الشباب والإعجاب بالنفس أن يهجو عمرو بن هند ملك الحيرة فاحتقدها عليه حتى إذا وفد عليه مع خاله المتلمس هش للقائهما وأمر لكل منهما بصلة وأحالهما بكتابين على عامله بالبحرين ليستوفياها منه , وفي أثناء الطريق داخل المتلمس من الصحيفة همٌ واستشعر الخوف , فالتمس من يقرأها له , فإذا فيها : ( باسمك اللهم , من عمرو بن هند إلى المعكبر : إذا أتاك كتابي هذا مع المتلمس فاقطع يديه ورجليه , ثم ادفنه حياً ) فألقى الصحيفة في نهر هناك وقال لطرفة : ( معك والله مثلها ) فقال : ( ما كان ليكتب لي مثل ذلك ) وأخذ بوجهه حتى أتى العامل وقرأ الصحيفة وقبض عليه وسجنه على أشهر الروايات , وكتب إلى عمرو بن هند : ( ما كنت لأقتل طرفة , فإذا أردت قتله فابعث إليه من يقتله ) فبعث إليه من قتله , وخيّر في قتله فاختار أن يسقى الخمر , ويفصد أكحلاه , ففعل به ذلك .... هذه أشهر الروايات في قتله .
ومن شعره في السجن قوله يخاطب عمرو بن هند :

ألا اعتزليني اليوم يا خول أو غضي *** فقد نزلت حدباءُ محكمةُ العض

أبا منذر كانت غروراً صحيفتي *** ولم أعطكم بالطوع مالي ولا عرضي

أبا منذر أفنيتَ فاستبقِ بعضنا *** حنانيك بعض الشر أهونُ من بعض

فاقسمت عند النصب إني لهالكٌ *** بملتفةٍ ليست بغبط ولا خفض

خذوا حذركم آل المشقر والصفا *** وعبدا سبيد والقرض يجزى من القرض

ستصبحك الغلباءُ تغلب غارةً *** هنالك لا ينجيك عرضٌ من العرض

وتلبس قوماً بالمشقر والصفا *** شآبيب موت تستهل ولا تغضي

تميل على العبدي في جوّ داره *** وعوفِ بن سعد تخترمه عن المحض

ما أورداني الموت عمداً وجرّدا *** من الغدر خيلاً ما تملّ من الركض

وقوله يلوم أصحابه على خذلانهم إياه :

أسلمني قومي ولم يغضبوا *** لسوءةٍ حلت بهم فادحةْ

وكم خليل لك خاللته *** لا جعل الله له واضحةْ

وكلهم أروغ من ثعلب *** ما أشبه الليلة بالبارحةْ

يتبع ...







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Apr-2007, 07:54 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

اقتباس:
ستصبحك الغلباءُ تغلب غارةً *** هنالك لا ينجيك عرضٌ من العرض

والشعر أعذبه يكون في عمق المعاناه أو يكون بعدها والسجن وتقييد الحريات من أكبر المعاناه ولو لا حظنا أن كثيراً من القصائد انتشرت واستمر ذكرها إلى اليوم لأنها كتبت بعواطف جياشه فياضه

متابع لما تكتبين قطر الندى












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

للحصول على الكتاب في السعودية
في جميع فروع مكتبة جرير

والكتاب متوفر في جميع المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Apr-2007, 07:06 AM   رقم المشاركة : 3
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

ليس كل من يسجن يصبح أديباً اخي ابومحمد ... ولكن السجن والوحدة والحرمان هو ما ينبش تلك المشاعر والقدرات المخبوءه في النفس الإنسانية فتطفو تلك الأحاسيس لنلمس فيها الأدب الراقي والشعر الصادق مخلوطاً بمعاناتهم ...

جزاك الله خيراً للمرور والمتابعة .







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Apr-2007, 07:10 AM   رقم المشاركة : 4
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

عدي بن زيد العبادي
( في سجن الصنين ) :


عدي بن زيد العبادي من بني تميم موطنه الحيرة , نصراني جاهلي , كان جميل الوجه فائقاً في الجمال , طرحه أبوه في الكتاب حتى إذا حذق أرسله إلى كتاب الفارسية فتعلم الكتابة والكلام بالفارسية حتى خرج من أفهم الناس بهما , وأفصحهم بالعربية , وقال الشعر وتعلم الرمي بالنشاب , ثم اتصل بالنعمان بن المنذر ملك الحيرة ونادمه طويلاً , حتى وشى به بعض أعدائه عند النعمان فقبض عليه وحبسه في سجن الصنين وما زال يشدد عليه في السجن وعدي يتوسل اليه بأرق الشعر إلى أن هلك في محبسه بعد ان سجّل له تاريخ الأدب في هذا السجن قصائد ملأى بالعواطف الانسانية والبكاء المر ومن أوجع هذه القصائد قوله :

ليس شيئٌ على المنون بباقِ ***** غير وجه المسّبح الخلاقِ

ولقد ساءني زيارة ذي قر ***** بى حبيب لو دنا مشتاقِ

ساءه ما بنا تبين في الأيدي ***** واشتناقها إلى الأعناقِ

فاذهبي يا أميمُ غير بعيدٍ ***** لا يؤاتي العناقَ من في الوثاقِ

واذهبي يا أميمُ ان يشأ الله ***** ينفسْ من أزمّ هذا الخناقِ

أو تكن وجهةٌ فتلك سبيلُ النـ ***** ـاسِ لا تمنع الحتوف الرواقي

وتقول العداةُ اودى عدي ***** وبنوه قد أيقنوا بغلاقِ

يا أبا مسهر فابلغ رسولاً ***** اخوتي أن اتيتَ صحنَ العراقِ

ابلغا عامراً وأبلغْ اخاه ***** أنني موثقٌ شديدٌ وثاقي

في حديد القطاس يرقبني ***** الحارسُ والمرء كل شيء يلاقي

في حديد مضاعفٍ وغلولٍٍ ***** وثيابٍ منضحات خلاقِ

فاركبوا في الحرام فكوا أخاكم ***** أن عيراً قد جهزت لانطلاقي


ولو قرأنا قصيدته الآتية لوقفنا على جملة أمره وعلى مدى أثر السجن في نفسه , فلنستمع إليه وهو يخاطب النعمان ويتوسل إليه ويشرح له الأوضاع الراهنة بعد سجنه الطويل :

أرقت لمكفهرٍ بات فيه *** بوارق يرتقين رؤوس شيب

تلوح المشرفيةُ في ذراه *** ويجلو صفح دخدار قشيب

سعى الأعداء لا يألون شراً *** علّي ورب مكة والصليب

أرادوا كي تمهل عن عدي *** ليسجن أو يدهده في القليب

وكنت لزاز خصمك لم اعرد *** وقد سلكوك في يوم عصيب

أعالنهم وأبطن كلّ شرٍ *** كما بين اللحاء إلى العسيب

ففزت عليهمُ لما التقينا *** بتاجك فوزة القدح الأريب

وما دهري بأن كدّرت فضلاً *** ولكن ما لقيت من العجيب

ألا من مبلغ النعمان عني *** وقد تهدى النصيحة بالمغيب

أحظي كان سلسلة وقيداً *** وغلاً والبيان لدى الطبيب

أتاك بأنني قد طال حبسي *** ولم تسأم بمسجون حريب

وبيتي مقفرٌ إلا نساءً *** ارامل قد هلكن من النحيب

يبادرن الدموع على عدي *** كشنٍّ خانه خرز الربيب

فان أخطأت أو أهملت أمراً *** فقد يهم المصافي بالحبيب

وان أظلِم فقد عاقبتموني *** وأن أظلَم فذلك من نصيبي

وان أهلك تجد فقدي وتخذل *** إذا التقت العوالي في الحروب

فهل لك أن تدارك ما لدينا *** ولا تغلب على الرأي المصيب

فإني قد وكلت اليوم أمري *** إلى رب قريب مستجيب







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Apr-2007, 02:36 PM   رقم المشاركة : 5
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي

[B]اقتباس
ثم اتصل بالنعمان بن المنذر ملك الحيرة ونادمه طويلاً , حتى وشى به بعض أعدائه عند النعمان فقبض عليه وحبسه في سجن الصنين وما زال يشدد عليه في السجن وعدي يتوسل اليه بأرق الشعر إلى أن هلك في محبسه.
وكم من شاعر مات حتف شعره وطمعه !! وكم من أديب مات حتف قلمه !! ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه .[/B]







 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2007, 10:02 PM   رقم المشاركة : 6
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

نعم اخي الذهبي الطمع والجشع هو ما يأتي بحتف أغلب الشعراء ... وقد أثر فيني كثيراً ذكرهم لله في السجون وقد تخلى الجميع عنهم وهم مازالوا يشدون حبال الآمال .
جزاك الله خيراً للتواجد .







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Apr-2007, 08:54 AM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

اقتباس:
وان أهلك تجد فقدي وتخذل *** إذا التقت العوالي في الحروب

فهل لك أن تدارك ما لدينا *** ولا تغلب على الرأي المصيب

فإني قد وكلت اليوم أمري *** إلى رب قريب مستجيب


سبحان الله بهم عزه نفس وافتخار وثقه حتى وهم في السجون فإنظر ماذا يقول له

اقتباس:
وان أهلك تجد فقدي وتخذل *** إذا التقت العوالي في الحروب

دائما قمه الشعور سواء اكان فرحا أم ترحا سعادةً أم حزناً يولد الابداع ويظهر الموهبه

قطر الندى لازلت من المتابعين












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

للحصول على الكتاب في السعودية
في جميع فروع مكتبة جرير

والكتاب متوفر في جميع المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Apr-2007, 10:56 PM   رقم المشاركة : 8
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

أعلم أخي أبومحمد انك من المتابعين ... فحيث وجد الشعر وجد أبومحمد ولا شك (:
تسعدني متابعتك ومساهمتك فجزاك الله خيراً ,,



عنترة العبسي
( بين سجنين ) :
-----------------


عنترة بن شداد العبسي , كنيته أبوالمفلس , ويلقب بعنترة الفلحاء وذلك لتشقق شفتيه وكانت امه حبشية وقيل أمه سوداء سباها أبوه في بعض مغازيه فاستولدها عنترة وسرى اليه السواد من جهة امه , وأقام عنترة زماناً يرعى الأبل مع العبيد وهو يأنف من ذلك حتى أغار بعض الأحياء من طي على بني عبس , فأصابوا منهم وقتلوا أنفاراً وسبوا نساءً وكان عنترة معتزلاً فتقاعد عن المدافعة حتى مرّ به أبوه فقال : ويلك يا عنتر كرّ .
فقال عنترة : العبدُ لا يحسن الكرّ وإنما يحسن الحلب والصر .
فقال : كرّ وأنت حر .
فثار في أوجه القوم وهزمهم وأرجع السبايا ورد الغنائم , ومنذ ذلك اليوم ظهرت شجاعته , وعُرفت فروسيته وكان يهوى ابنة عمه عبلة ابنة مالك وكثيراً ما كان يذكرها في شعره وكان أبوه يمنعه من زواجها , فهام بها أيما هيام واشتد بها كلفه ولقي في سبيل ذلك كثيراً من الخطوب وذاق من أجلها مرارة السجن والاسار , ثم تزوجها بعد امتناع طويل , وعاش من العمر تسعين سنة , والمصادر تشير إلى انه أسر مرة وسجن أخرى وفي ديوانة المطبوع بمصر ما هذا نصه : وكان قد اخذ اسيراً في حرب كانت بين العرب والعجم , وكانت عبلةُ من جملة السبايا فتذكر أيامه معها وهو في السلاسل والقيود فعظم عليه الأمر وخنقته العبرة فقال :

فخر الرجال سلاسل وقيودُ ***** وكذا النساء بخانق وعقودُ

واذا غبار الخيل مدّ رواقه ***** سكرى به لا ما جنى العنقود

يا دهر لا تبقِ علّي فقد دنا ***** ما كنت اطلب منك ذا واريد

يا عبلُ قد دنت المنايا فاندبي ***** ان كان جفنُك بالدموع يجود

يا عبل ان تبكي علّي فقد بكى ***** صرفُ الزمان علّي وهو حسود

يا عبل ان سفكوا دمي ففعائلي ***** في كل يوم ذكرُهن جديد

لهفي عليك اذا بقيت سبيةً ***** تدعين عنترَ وهو عنك بعيد

ولقد لقيت الفرسَ يا ابنة مالكٍ ***** وجيوشها قد ضاق عنها البيد

وتموج موجَ البحر الا انها ***** لاقت اسوداً فوقهن حديد

جاروا فحكمّنا الصوارمَ بيننا ***** فقضت واطرافُ الرماح شهود

يا عبل كم من جحفل مزقتهُ ***** والجوّ اسود والجبال تميد

فسطا علّي الدهر سطوةَ غادر ***** والدهر يبخل تارة ويجود

ذلك عنترة يتمثل في هذه القصيدة جارياً على أسلوبه الصارم وسمته المعروف قوي الشكيمة صعب المراس , لم يتغير أمام الخطوب ولم يتضاءل أمام الأحداث وكأنما هو مطبوع على هذا الخلق والغرار إلا أنه يتفجر عن عاطفة مشبوبة وصبابة طاغية , وهو يشاهد عبلة على قيد خطوات منه فلا يقدر على دفع شيء , غير أن يقوم بهذه المطارحة الحزينة التي طالما تناقلتها الصحراء , ثم لم يطل به الأسر دون أن يرجع إلى حيه موفور الكرامة , مرعي الجانب وفي المرة الأخيرة وقع أسيراً في أرض المناذرة بعد ما خاض غمار حرب عوان طلباً للنوق العصافيرية التي قطعها عليه عمه كما يظهر ذلك من القصيدة التي قالها وهو في سجن المنذر :

ترى علمت عبيلةُ ما ألاقي *** من الأهوال في أرض العراق

طغاني بالربا والمكر عمّي *** وجار علّي في طلب الصداق

فخضتُ بمهجتي بحرَ المنايا *** وسرت إلى العراق بلا رفاق

وسقت النوق والرعيانَ وحدي *** وعدت أحرّ من نار اشتياقي

وما أبعدت حتى ثار خلفي *** غبارُ سنابك الخيل العتاق

وطبقَ كلّ ناحيةٍ غبارٌ *** وأشعل بالمهندة الرقاق

وضجّت تحتهَ الفرسانُ حتى *** حسبت الوعدَ محلولَ النطاق

فعدت , وقد علمت بأن عمي *** طغاني بالمحال وبالنفاق

وبادرت الفوارس وهي تجري *** بطعنٍ في النحور وفي التراقي

وما قصّرتُ حتى كلّ مهري *** وقصّر في السباق وفي اللحاق

وقادوني إلى ملك كريم *** رفيعٍ قدرهُ في العز باقي

وقد لقيت بين يديه ليثاً *** كريه الملتقى مرّ المذاق

بوجه مثل دور الترس فيه *** لهيبُ النار يُشعل في المآقي

قطعت وريدَه بالسيف جزراً *** وعدت إليه أحجل في وثاقي

عساه يجود لي بمراد عمي *** وينعم بالجمال وبالنياق







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Apr-2007, 07:04 PM   رقم المشاركة : 9
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

قطر الندي
الموضوع رائع و نتابع المزيد

كيف كان رجل مثل عنتره يجمع بين كل هذه القوة و و الشجاعة و الإرادة و أن يلين القلب و ينطق بكل هذه المشاعر !!!!!!!!!!!!!!
و يمكن عنتره لم يسجن طويلا بين قضبان السجون لكنه كان مسجون بين قضبان مشاعره و يعيش حالة الحرمان الوجداني لا المادي لذلك كان عنتره













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Apr-2007, 10:07 PM   رقم المشاركة : 10
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

جاءتني تلك المشاعر وأنا أقرأ شعر الفارس عنترة فعندما كبلت يديه وأقدامه وهب قوته للسانه يناطح به أعداءه وقد لفت نظري كيف كان يصارع الأسود كما وصف في شعره وقد جاء المؤلف بتعليق على هذا الجزء :
يؤخذ من قوله وقد لقيت بين يديه ليثاً إلى قوله قطعت وريده أن المنذر كان عنده أسد وانه أمر أن يعطي الى عنترة سيف وأمره أن يبارز الأسد وهو في قيوده فان غلبه أطلقوه وأكرموه .

شهرزاد مرورك أسعدني وجزاك الله كل خير ...







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Apr-2007, 10:10 PM   رقم المشاركة : 11
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

الشنفري الأزدي
( في الوثاق ) :
------------


اسمه ثابت بن اوس وقبيلته الأزد وموطنه اليمن ولقبه الشنفري , جاهلي يضرب به المثل في الحذق والدهاء وكان من عدائي العرب الذين لا تدركهم الخيل وهم : سليك بن سلكة , وعمر بن براق , و أسير بن جابر , وتأبط شراً .
وكان الشنفري حلفَ ليقتلنّ من بني سلامان مائة رجل فقتل منهم تسعة وتسعين , فاحتالوا عليه حتى إذا نزل في مضيق ليشرب الماء أمسكه لهم أسير بن جابر , فجيء به موثقا وطرح بينهم , فقالوا له انشدنا فقال الإنشاد على حال المسرة , ثم ضربوه على يده فقطعت , وكانت بها شامة سوداء فقال ينعاها :

لا تبعدي اما ذهبت شامة ***** قرب واد نفرت حمامة
ورب قرن فصلت عظامه

وقالوا له لما أرادوا قتله : أين نقبرك ؟ فقال :

فلا تدفنوني أن دفني محرم ***** عليكم ولكن خامري أم عامر

إذا حملوا رأسي وفي الرأس اكثري ***** وغودر عند الملتقى ثمّ سائري

هنالك لا أرجو حياة تسرني ***** سجين الليالي مبسلاً في الجرائر


وقيل انه مرّ رجل منهم بجمجمته بعد قتله , فضربها برجله فدخلت شظية من الجمجمة برجله فمات فتمت القتلى مائة .







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Apr-2007, 06:51 AM   رقم المشاركة : 12
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

قيس بن مسعود الشيباني
( في سجن ساباط ) :
--------------------------



هو قيس بن مسعود بن قيس بن خالد بن ذي الجدين عبدالله بن عمرو , وفد إلى كسرى لما قتل النعمان بن المنذر وجعلت بكر بن وائل تغير في (السواد) فسأله أن يجعل له أكلاً وطعمة على أن يضمن على بكر بن وائل أن لا يدخلوا (السواد) وألا يغيروا فيه فأطعمه ( الأبلة ) وما والاها وقال : هي تكفيك وتكفي أعراب قومك , فكان يأتيه من أتاه فيعطيه جلة تمر وكرياسة , حتى قدم الحرث بن وعلة والمكسر بن حنظلة فأعطاهما جلتي تمر وكرياستين , فغضبا وأبيا أن يقبلا ذلك منه فخرجا واستغويا ناساً من بكر بن وائل ثم أغارا على السواد , فلما بلغ ذلك كسرى غضب واشتد حنقه , ثم أرسل إلى قيس بن مسعود وهو بالأبلة فجئ به عليه , فلما أدخل به عليه قال غررتني من قومك وزعمت أنك تكفيهم وأمر به فحبس بـ ( ساباط ) وأخذ كسرى في تعبئة الجيوش إلى بكر بن وائل , فقال قيس ينذر قومه غزو كسرى :

ألا ليتني أرشو سلاحي وبغلتي ***** لمن يخبر الابناء بكر بن وائل

فأوصيهمُ لله والصلح بينهم ***** لينطأ معروف ويزجر جاهل

وصاة امرئ لو كان فيكم أعانكم ***** على الدهر , والأيام فيها الغوائل

فاياكم والطف لا تقربنه ***** ولا البحر إن الماء للبحر واصل

ولا أحبسنكم عن بغا الخير أنني ***** سقطت على ضرغامة وهو آكل

وان جنود العجم بيني وبينكم ***** فما فلجي يا قوم إن لم تقاتلوا


وقال في السجن أيضاً :

ألا بلغ بني ذهل رسولاً **** فمن هذا يكون لكم مكاني

أيأكلها ابن وعلة في ظليف **** ويأمن هيثم وابنا سنان

ويأمن فيكم الذهلي بعدي **** وقد وسموكمُ سمة البيان

ألا من مبلغ قومي ومن ذا **** يبلغ عن أسير في الأوان

تطاول ليله وأصاب حزناً **** ولا يرجو الفكاك مع المنان

وأقام قيس في السجن زمناً طويلاً بعد أن جرت خطوب كبيرة , ثم عفا عنه كسرى وأطلقه من السجن .







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Apr-2007, 07:59 AM   رقم المشاركة : 13
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

تعقيبا على الكريمه شهرزاد

المشاعر لا تعرف فارسا أو ماجنا ولا حتى عاشقا ، الحب إن تغلغل في الجبل دكه ونثره حجارةً صغيره فكيف إن غلف قلب إنسان كعنتره فهو فارس شاعر عاشق والفروسيه في ذلك الوقت فخر ولذلك نراه يبدأ قصيدته بالفخر حيث يقول :

اقتباس:
فخر الرجال سلاسل وقيودُ ***** وكذا النساء بخانق وعقودُ

واذا غبار الخيل مدّ رواقه ***** سكرى به لا ما جنى العنقود

يفخر بالسلاسل والقيود ويعتبرها مفخره له لا عيب يقيده ، وهنا يقول:

اقتباس:
جاروا فحكمّنا الصوارمَ بيننا ***** فقضت واطرافُ الرماح شهود

يا عبل كم من جحفل مزقتهُ ***** والجوّ اسود والجبال تميد

فسطا علّي الدهر سطوةَ غادر ***** والدهر يبخل تارة ويجود


وفي الثانيه نراه حتى وهو يطلب من الملك النياق مهرا لعبله يفخر بنفسه حيث يقول:



اقتباس:
وقد لقيت بين يديه ليثاً *** كريه الملتقى مرّ المذاق

بوجه مثل دور الترس فيه *** لهيبُ النار يُشعل في المآقي

قطعت وريدَه بالسيف جزراً *** وعدت إليه أحجل في وثاقي

أحببت أن اضيف هذه الإضافه فقط












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

للحصول على الكتاب في السعودية
في جميع فروع مكتبة جرير

والكتاب متوفر في جميع المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Apr-2007, 07:11 AM   رقم المشاركة : 14
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي

بارك الله فيكم اخوتي أبومحمد وشهرزاد ...


عبد يغوث الحارثي
( يوم كلاب الثاني ):
---------------


هو عبد يغوث بن صلاءة بن معقل بن كعب بن الارت الحارثي جاهلي موطنه اليمن , كان فارساً من سادات قومه وقائدهم يوم كلاب الثاني واسر في ذلك اليوم فقتل , وله في هذا الأسر قصيدة عصماء زاخرة بآداب الفتوة يقول فيها :

ألا لا تلوموني كفى اللومَ مابيا ***** فما لكما في اللومّ خيرٌ ولا ليا

ألم تعلما أن الملامة نفعُها ***** قليلٌ وما لومي أخي من شماليا

فيا راكباً اما عرضت فبلغا ***** نداماي من نجران أن تلاقيا

ابا كرب والأيهمين كليهما ***** وقيساً بأعلى حضرموت اليمانيا

جزى الله قومي بالكلاب ملامةً ***** صريحهم والآخرين المواليا

ولو شئت نجتني من الخيل نهدة ***** ترى خلفها الجردَ الجياد تواليا

ولكنني أحمي ذمارَ ابيكم ***** وكان الرماح يختطفن من المحاميا

اقولُ وقد شدوا لساني بنسعة ***** أمعشر تيمٍ اطلقوا من لسانيا

أمعشر تيم قد ملكتم فاسجحوا ***** فان أخاكم لم يكن من بوائيا

فان تقتلوني تقتلوا بيَ سيداً ***** وان تطلقوني تحربوني بما ليا

أحقاً عبادَ الله ان لست سامعاً ***** نشيد الرعاء المعذبين المتاليا

وتضحك مني شيخة عبشميّة ***** كأن لم تر قبلي اسيراً يمانيا

وقد علمت عرسي مليكةُ أنني ***** أنا الليث معدواً عليّ وعاديا

وقد كنت نحّار الجزور ومعمل ***** المطي وامضي حيث لا حي ماضيا

وانحر للشرب الكرام مطيتي ***** واصدع بين القينتين ردائيا

وكنت اذا ما الخيل شمصها القنا ***** لبيقاً بتصرف القناة بنانيا

وعادية سوم الجراد وزعتها ***** بكفي وقد انحو اليّ العواليا

كأني لم اركب جواداً ولم أقل ***** لخيلي كري نفِسّي عن رجاليا

ولم اسبِأ الزق الروي ولم أقل ***** لا يسار صدق اعظموا ضوء ناريا







 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Apr-2007, 10:27 AM   رقم المشاركة : 15
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

السلام عليكم

اعتادنا وتربينا علي موروث قديم نحن العرب أن المشاعر و التعبير عنها خطوط حمراء فهي عند الرجال ضعف و إذلال و عند المرأة فساد و انحلال
فظلت المشاعر مخنوقة بداخلنا نجري لنعيش معها في مؤلفات الشعراء و أحلام العشاق
لذلك كان لدي هذا الانبهار بعنترة الذي افتخر بمشاعره في زمن الفروسية و القوة !!!!!!!!
بالمناسبة سمعت في أحد برامج الإذاعة برنامجا دينيا بعنوان حتي يكون الزواج سكنا و قد أورد الشيخ نتيجة استفتاء شارك به أربعة عشر الف زوج و زوجة يتراوح أعمارهم من 25 إلي 45 عاما و طرح عليهم سؤال واحد ما هي الأسباب التي تجعل الزواج سعيدا ؟
و كانت السبب الأول في جميع إجابات المشاركين و بلا منازع هو
التعبير الصريح عن المشاعر
أردت أن أقص ذلك لتعلم أخي أبو محمد أننا نفقد الآن الكثير مما كان يملكه عنتره

قطر الندي
أتابع الموضوع و إن كنت لا أخفيك سرا أني ساعات مش بفهم قوي كل الأبيات بس بحاول أو علي الأقل يصل إلي المضمون
بارك الله لك و في وقتك













التوقيع

آخر تعديل النسر يوم 12-Apr-2007 في 10:30 AM.
 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أدباء, السجون

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 05:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع