منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: المنتدى في خطر يا ادارة (آخر رد :التاج)       :: الاصل التاريخي لقبائل الحياينة المغربية. (آخر رد :guevara)       :: السومريون (آخر رد :guevara)       :: الامير خالد بن يزيد الأموي .. رائد علم الكيمياء --تاريخ منسي (آخر رد :ريم)       :: أحمد حسن الزيات (آخر رد :أبو خيثمة)       :: تقرير كامل عن فضيحة الناجي وكيل السيستاني بمحافظة ميسان العراقية ..!! (آخر رد :المعز بن باديس)       :: إنتحار الطبيب موشي ياتوم يكشف جوانب من شخصية بنيامين نتنياهو .. (آخر رد :ريم)       :: الاسلام وتداول الحكم بالشورى لا بالحكر والتسلط (آخر رد :ريم)       :: يبدو أنّنا نَعضُّ (آخر رد :ريم)       :: "روجر ابتون" يروّض صقور العرب (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> المشاركات المتميزة



أشهر قصص الحب في التاريخ

المشاركات المتميزة


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-Feb-2010, 04:45 PM   رقم المشاركة : 376
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

إن الحب إذ يكلل هاماتكم له أن يعذبكم.. فهو إذ يشد من عودكم ليشذّب منكم الأغصان.

وكما يرتقي إلى أعالي آفاقكم ويداعب أغصانكم الغضة تهتز في ضوء الشمس؛ كذلك ينزل إلى جذوركم العالقة بالأرض فيهزها هزاَ، ويضمكم إلى أحضانكم كما يضم حزمة قمح.. فيدرسكم لكي يعريكم.. ثم يغربلكم فيخلصكم من القشور... ثم يطحنكم فيردكم دقيقا أبيض.. ثم يعجنكم لتلينوا... ثم يسلكم إلى ناره. كل هذا يفعله الحب بكم، كي تعرفوا أسرار قلوبكم وبتلك المعرفة تصبحون في قلب الوجود.

الحب لا يعطي إلا ذاته، ولا يأخذ إلا من ذاته.

الحب لا يملك، ولا يملكه أحد... فإذا أحببت فعليك أن تنهض مع الفجر بقلب مجنّح لتستقبل شاكراً يوما جديدا في الحب، ثم تخلد مع النوم وقلبك يسبح بمن تهوى!


جبران خليل جبران


أخواني أبو محمد و المتوكل على الله

هل بعد كلام خليل جبران نظل نسرد قصص الحب












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Feb-2010, 01:37 AM   رقم المشاركة : 377
أبو محمد_
مملوكي
 
الصورة الرمزية أبو محمد_

 




افتراضي

بل يجب عليك ان تستمري أختي بعد هذا الكلام

لن نطالبك الآن بقصص الحب فقط بل بتعريفات جميلة للحب كهذه













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
يعرض الكتاب حاليا في معرض الكتاب في المدينة المنورة ومعرض الكتاب الإسلامي في الكويت وفي كل المكتبات الكويتية

www.neelwfurat.com

 أبو محمد_ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Mar-2010, 01:27 PM   رقم المشاركة : 378
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

بالحب وصلت إلى نفسي وبالحب عرفت الله.

إذا كنت تفتقد إلى حبيب، فتعلم أولاً كيف تحب!

أحبب فيغدو الكوخ كوخا نيراً، وأبغض فيمسي الكون سجناً مظلماً!


إيليا أبو ماضي












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2010, 03:29 PM   رقم المشاركة : 379
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

القس و سلامه





من المحب؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هو عبد الرحمن بن أبى عمار الجمشى من أهل مكة . وقد لقبوه بالقس لكثرة تعبده و كان يوصف بأنه من أعبد أهل مكة


من المحبوبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وهى سلامة، مولدة من مولدات المدينة كانت مملوكة لسهيل بن عبد الرحمن بن عوف و كانت من أشهر مطربات عصرها، تستقبل الشعراء فينشدونها وتنشدهم الشعر، ويتغنون بجمال صوتها وظرفها ويتنافسون للحصول على رضائها .

صدفة


كان عبد الرحمن بن أبى عمار مارا فسمع غناء سلامة، فوقف وراح ينصت، وقد أعجبه صوتها وأداءها إلى الحد الذى جعله غير قادر على التحرك من مكانه. ورآه مولاها، ولا شك أنه عرفه وعرف قدره حتى أنه رحب به
وقال له : هل لك أن أخرجها إليك او تدخل فتسمع ! فأبى
فقال مولاها: أنا أقعدها في موضوع تسمع غناءها ولا تراها فأبى
فلم يزل به حتى اخرجها فأقعدها بين يديه، فتغنت له . وصار عبد الرحمن بن أبى عمار يتردد على دار أبى سهيل مدة طويلة فيستمع إلى سلامة وهى تغنى، ثم يتحدثان معا وسط الناس

تسعى للاستقرار

وكانت حكايتهما قد ذاعت بين أهل مكة، واصبح الناس يتهامسون بما يجرى في دار سهيل، وذلك الفقيه الورع الذي تحول إلى عاشق متيم بالمغنية. ولعل سلامة أرادت أن تطور العلاقة بينهما فهى أيضا قد شغفت بذلك المعجب المفتون، وبأدبه وشخصيته المهذبة. وهى جارية، يستطيع لو أراد أن يشتريها من مالكها، فتصير ملك يديه، أو يستطيع أن يشتريها منه، ويحررها ثم يتزوجان على سنة الله ورسوله . لابد أن يحدث شيء لينقذ سمعة الفقيه، ويخفف عن قلبها لوعة الاشتياق ومرارة الحيرة والضياع . إنها - مثل أى انثى - تتوق إلى حياة مستقرة هانئة حيث يمكنها تعتق من حياة الليل والسمر والغناء


يخاف الله في السر و العلن

عندما انفرد العاشقان في خلوة عن الناس
، قالت له: أنا والله أحبك .
قال : وأنا والله أحبك .
قالت : وأحب أن اعانقك وأضع فمى على فمك .
قال : وأنا والله أحب ذلك .
قالت : فما يمنعك!
أجابها : يمنعنى منه قول الله عز وجل: (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين) فأكره أن تحول مودتى لك عداوة يوم القيامة
ثم خرج من عندها وهو يبكى فما عاد إليها بعد ذلك


مغادرة بلا عودة !!!!!!!!!


وتتوقف الحكاية عند مغادرة عبد الرحمن دار سلامة، ولم تستدعيه مرة أخرى، أو حاولت أن توسط بينها وبينه واحدا من الشخصيات المعروفة التى كانت تتردد عليها وتستمع لغنائها، كالأحوصى أو قيس بن عبدالله الرقيات اللذين كانا يعلمان بأمر عشق القس لها، فقال ابن قيس الرقيات في ذلك
لقد فتنتا ريا وسلامة القسا ----- فلم تتركا للقس عقلا ولا نفسا
فتاتان اما منهما فشبيهة الـ ----- هلال واخرى منهما تشبه الشمسا
وريا أخت سلامة وكانت تلازمها أثناء زيارة القس لها

خشي على حياته من سيطرة الحب

الفقيه خشى على حياته من سيطرة الحب . لقد ادرك انه اذا ما امتلك سلامة فلن ينشغل بشيء آخر سواها . ولعلها ستغير حياته تماما، وتصرفه عن الفقه الذى تخصص فيه، والورع الذى عرف عنه حتى أن الناس كانوا يشبهونه بعطاء بن رباح، أحد التابعين ومن أجَلِّ فقهاء مكة وزهادها، ولعله كان يتطلع لأن تكون له مكانته، فيجلس في المسجد الحرام ويجتمع الناس حوله، فيفتيهم ويحدثهم ويعلمهم، كما كان عطاء يفعل .




فراق و بكاء

علم الخليفة يزيد بن عبد الملك بأمر سلامة فقال : ما يقر عينى ما أوتيت من أمر الخلافة حتى أشترى سلامة . فأرسل الرسل إلى المدينة فاشتروا سلامة بعشرين ألف دينار. وعلم الخبر في المدينة، فتوافد الناس على سلامة ليودعوها ويسلموا عليها، وسارت هى في موكب كبير يسيعها الخلق من أهل المدينة، فلما بلغوا مكانا يدعى سقاية سليمان بن عبد الملك، قالت للرسل لابد أن أتوقف لأودع القوم فأذن للناس عليها، فانقضوا حتى ملئوا فناء القصر الذى كانت تستريح فيه، فوقفت بينهم ومعها العود وراحت تغنى
فارقونى وقد علمت يقينا ----- ما لمن ذاق ميتة من اياب
أن أهل الحصاب قد تركونى ----- مولعا موزعا بأهل الحصاب
ولم تزل تردد القصيدة حتى راحت، وانتحب الناس بالبكاء عند ركوبها، فما بقى أحد إلا بكى

خلده الحب؟؟؟!!!!!!!!!!!!!


الغريب أن الكتب لم تذكر عن فقه القس شئ ، وإنما فقط خلدت أشعاره التى قالها في حبه لسلامة ومنها تلك القصيدة التى كانت أول ما غنت سلامة لوليد بن اليزيد
ألا قل لهذا القلب هل انت مبصر ----- وهل أنت عن سلامة اليوم مقصر
ألا ليت أنى حين صار بها النـوى ----- جليس لسلمى حيث ماعج مزهر
وإنى إذا ما الموت زال بنفسها ----- يزال بنفسى قبلها حين تعبر
اذا اخذت في الصوت كاد جليسها ----- يطير اليها قلبه حين ينظر
كان حمامــا رايعـــا مـــؤدبا إذا ----- نطقت من صدرها يتغشمر


رحم الله المحب الفقيه الشاعر و جمعه بمن يحب بعد أن يغفر لهما في الفردوس الأعلي

المصدر
مصارع العشاق
الف ليلة و ليلة












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Mar-2010, 12:33 AM   رقم المشاركة : 380
guevara
مصري قديم



افتراضي

عمل متميز اخت شهرزاد ومزيدا من التوفيق
وشكرا







 guevara غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2010, 04:51 PM   رقم المشاركة : 381
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة guevara مشاهدة المشاركة
   عمل متميز اخت شهرزاد ومزيدا من التوفيق
وشكرا


شرفت بمشاركتك أخي الكريم












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Apr-2010, 04:48 PM   رقم المشاركة : 382
 
الصورة الرمزية المتوكل على الله

 




افتراضي

غفر الله لهما ولنا
الجميل فى هذا الموضوع انه يبين حقيقه شوهها بعض المنحرفون تحت اسم الفن , لكن القصه الحقيقه طيبه حقا وان كانت الاسانيد لا تكون شديده الصحه فى مثل هذه القصص , ولكن موقف الفقيه الذى جاهد نفسه اعجبنى

كالعاده مجهود متميز جدا لاختنا فالله شهرزاد جزيتى خيرا , وفى انتظار القادم ان شاء الله













التوقيع

أبو عفان الأثري الأموي الهاشمي القرشى

منهجنا = كتاب وسنه بفهم سلف الأمه
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
ومَازْلتُ تَدْأبُ فىِ التَارِيخِ مجْتَهِداً * * * حتىَ رأيِتُك فى ِ التَارِيخِ مكْتُوباً !!!
 المتوكل على الله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Apr-2010, 04:45 PM   رقم المشاركة : 383
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتوكل على الله مشاهدة المشاركة
   غفر الله لهما ولنا


آمين يارب العالمين

ربما لا نملك و لا نتمالك مشاعرنا و لكن علينا أن نملك و نقبض جوارحنا بقبضة من حديد

أخي المتوكل

بحثت عن القس و سلامة لأني دائما كنت أسمع أحب القس سلامة فقط و كأنها مقولة لوم
بحثت لأعرف أن القس أحب الله أكثر من أي حب و أنه جاهد جهاد الفاتحين فما أصعب جهاد النفس


اللهم أرزقنا نفس تخاف الله و تخشى لقائه


أخي المتوكل أشكرك على مرورك و سعدت جدا بمشاركتك و في الحقيقة تمنيت لو تكن هذه القصة من أكثر قصص العاشقين قراءة لكن و اضح أن القس لم ينصفه التاريخ قديما و حديثا












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Apr-2010, 03:12 PM   رقم المشاركة : 384
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي



الحب هو تاريخ المرأة وليس إلا حادثاً عابراً في حياة الرجل
(مدام دو ستايل)



كلّما ازداد حبنا تضاعف خوفنا من الإساءة إلى من نحب
(جورج صاند)



ما أقوى الحب ، فهو يجعل من الوحش إنساناً ، وحيناً يجعل الإنسان وحشاً
(شكسبير)















التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أشهر, التاريخ, الدب, قصص

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 06:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع