« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: موقع رائع تقدر ترسل منه sms مجاااانا بأى لغة ولأى مكان فى العالم (آخر رد :رشا خانو)       :: برنامج لتقوية اللغة الانجليزيةVocaboly v2.03 (آخر رد :رشا خانو)       :: برنامجvodafone hack لشحن الرصيد مجانا (آخر رد :رشا خانو)       :: كيزانه كنجوم السماء (آخر رد :عبدالباسط)       :: عندما يكون الإتقان والتفرد والتميز عنوان ( تقرير مصور ) (آخر رد :ساكتون)       :: سلسلة مدن تاريخيه قديمه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ



أشهر قصص الحب في التاريخ

استراحة التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-Apr-2007, 07:26 PM   رقم المشاركة : 1
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي أشهر قصص الحب في التاريخ

من الصعب جدا" تعريف أو تفسير الحب أو مفهومه أو معناه الحقيقي الصحيح برغم من أننا نعتقد أننا نعرفه جميعا.
ولكن إذا سالت أي شخص ما هو الحب؟ سيتعثر في الكلام ولن تجد الإجابة
الحقيقية والصحيحة الكاملة أو الواضحة.
و لكن لا خلاف أن الحب يعتبر أقوى حالات الانفعال التي تتفجر في النفس

الحب ظاهرة إنسانية عظيمة وهي متأصلة في النفوس الإنسانية وقد اختلف البشر على أنواعهم عامة وخاصة في ماهية الحب وتعريفه التعريف الاسمي إذ انه يمثل حالة خاصة من حالات النفس الإنسانية.
الحب ، هذا الرابط العجيب الذي يضمن التضامن والتعاضد ما بين الأشخاص أزواجا كانوا أم أصدقاء أم رفاقا أو بينهم صلة رحم أو حتي جيران
أي في الطبيعي ومن المفترض أن يهيمن الحب على أي علاقة إنسانية

فهناك حب الوطن و هو الذي يجعلك شمعة تذوب كي يعيش الآخرون و كذلك حب الأم وقبل كل ذلك حب الخالق فنحن نقف جميعا مع الحب ضد الكراهية والعنف الذي لا يخلف إلا الدمار.... و ما أحوج عالمنا الحالي إلى الحب

و في الحقيقة في موضوعي لن أتكلم عن أشكال الحب السابقة و لكن سأتكلم و بالتحديد عن الحب العذري الذي يكون بالقلب دون الجوارح
ما هو الحب العذري ... نقي .. طاهر .... حب للجوهر والقلب .... لماذا أطلق عليه هذا الاسم هل لأنه لا يرتبط بالجسد
في الحقيقة للتسمية أصل تاريخي

وهو نسبة إلي قبيلة عذرة في أيام بني أمية ونسب إليها، واشتهرت به وبكثرة عشاقها المتيمين الصادقين في حبهم، المخلصين لمحبوباتهم، الذين يستبد بهم الحب، ويشتد بهم الوجد، ويسيطر عليهم الحرمان، حتى يصل بهم إلى درجة من الضنى والهزال كانت تفضي بهم في أكثر الأحيان إلى الموت، دون أن يغير هذا كله من قوة عواطفهم وثباتها، أو يضعف من إخلاصهم ووفائهم، أو يدفعهم إلى السلو والنسيان.

وقديماً قال رجل منهم : "لقد تركت بالحي ثلاثين قد خامرهم السل وما بهم داء إلا الحب".
عذرة لم تنفرد وحدها من بين القبائل العربية بهذا اللون من الحب، وإنما ظهر أيضاً في غيرها من القبائل كقبيلة بني عامر حيث ظهر مجنون ليلى قيس بن الملوح، وقبيلة بني كنانة حيث ظهر قيس بن ذريح صاحب لبنى.

تاريخنا ملئ بقصص الحب التي تجعلك تشعر عند قرأتها أنهم مختلفون و أحيانا تشعر أن ما كتبه التاريخ مبالغ فيه

و سوف أبدأ بعرض أشهر هذه القصص تباعا بعون الله و لكن قبل عرض هذه القصص لابد من طرح سؤال قد يدور في ذهن الكثير لماذا طرح هذا الموضوع و خصوصا كلمة الحب كلمة حساسة يخاف أن يتطرق لها الكثير
و الأسباب التي دفعتني لعرض هذا الموضوع هي
1- أنه جزء من تاريخنا
2- عقد مقارنة ذهنية سريعة بين هذه القصص و بين ما يحدث في الطرقات و علي الهواتف و شرائط الشات في المحطات الفضائية و يسمونه حبا
في الحقيقة أن ما يحدث الآن تحت مسمي الحب أصبح مستفز فأحببت أن أعرض نماذج مختلفة لا يعرف عنها الكثير إلا مسميات
3- في كل قصة عبرة و عظة تحتضنها مشاعر الحب و سنحاول بعون الله استخلاصها و إلقاء الضوء عليها













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Apr-2007, 07:34 PM   رقم المشاركة : 2
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

عنترة و عبلة


ظل عنترة يثير خيالنا وأحاسيسنا ويرجف قلوبنا بقصته الأسطورية الجميلة، وبصفاته الأخلاقية الرفيعة، وبشعره العظيم المليء بصور جميلة أخاذة، وأوصاف دقيقة بديعة، وتعبيرات بليغة محكمة وبسيطة في الوقت نفسه. ومن يقرأ قصة عنترة لابد أن يتعاطف مع آلامه وصراعه العادل من أجل الحرية. يعتبر عنترة أحد الفرسان المشهورين..

هي أشهر قصص "المتيمين" الجاهليين هي قصة تستمد شهرتها من ناحيتين : من شهرة صاحبها الفارس الشاعر البطل، ثم من القصة الشعبية التي دارت حولها.

وعلى الرغم من شهرة هذه القصة، وعلى الرغم من ضخامة القصة الشعبية التي دارت حولها وكثرة التفاصيل والحواشي بها، فإن المصادر القديمة لا تمدنا بكثير من تفاصيلها، ولكنها في إطارها العام قصة ثابتة لا شك فيها بدلالة شعر عنترة الذي يفيض بأحاديث حبه وحرمانه.

نشأة لا تولد شاعر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


نشأ عنترة العبسي من أب عربي هو عمرو بن شداد، وكان سيدا من سادات قبيلته، وأم أجنبية هي زبيبة الأمة السوداء الحبشية، وكان أبوه قد سباها في بعض غزواته.

وسرى السواد إلى عنترة من أمه، ورفض أبوه الاعتراف به، فاتخذ مكانه بين طبقة العبيد في القبيلة، خضوعا لتقاليد المجتمع الجاهلي التي تقضي بإقصاء أولاد الإماء عن سلسلة النسب الذهبية التي كان العرب يحرصون على أن يظل لها نقاؤها، وعلى أن يكون جميع أفرادها ممن يجمعون الشرف من كلا طرفيه : الآباء والأمهات، إلا إذا أبدى أحد هؤلاء الهجناء امتيازا أو نجابة فإن المجتمع الجاهلي لم يكن يرى في هذه الحالة ما يمنع من إلحاقه بأبيه.

حانت الفرصة


أغار بعض العرب على عبس وأستاقوا إبلهم فقال له أبوه: كُرّ يا عنترة
فقال: العبدُ لا يحسن الكَرّ إنّما يحسنُ الحِلاب والصّر
فقال له أبوه: كُرّ وأنت حُر
فهب عنترة كالإعصار يدفعه حب للحرية إلى فعل المستحيل. فهزم الأعداء ورد الإبل فادّعاه أبوه وألحقه بنسبه. استطاع بشجاعته أن يحقق حريته التي طالما حلم بها .

يجمع بين عنفوان القوى و رقة المحب !!!!!!!!!!!!!!!!!!


كان الأبطال يخشون نزاله. وأصبحت شجاعته أسطورة يرددها العرب إلى يومنا هذا. أحب عنترة عبلة بنت عمه مالك بن قراد العبسي، وتقدم عنترة إلى عمه يخطب إليه ابنته، ولكن اللون والنسب وقفا مرة أخرى في طريقه، فقد رفض مالك أن يزوج ابنته من رجل يجري في عروقه دم غير عربي، وأبت كبرياؤه أن يرضى بعبد أسود مهما تكن شجاعته وفروسيته زوجاً لابنته العربية الحرة النقية الدم الخالصة النسب.

هل يعجز المحب ؟


يقال إن عمه طلب منه تعجيزاً له وسدا للسبل في وجهه ألف ناقة من نوق الملك النعمان المعروفة بالعصافير مهراً لابنته، ويقال إن عنترة خرج في طلب عصافير النعمان حتى يظفر بعبلة، وأنه لقي في سبيلها أهوالا جساما، ووقع في الأسر، وأبدى في سبيل الخلاص منه بطولات خارقة، ثم تحقق له في النهاية حلمه، وعاد إلى قبيلته ومعه مهر عبلة ألفاً من عصافير الملك النعمان.


محاولة لتخلص منه


ولكن عمه عاد يماطله ويكلفه من أمره شططا، ثم فكر في أن يتخلص منه، فعرض ابنته على فرسان القبائل على أن يكون المهر رأس عنترة.


نهاية غير معروفة


ثم تكون النهاية التي أغفلتها المصادر القديمة وتركت الباحثين عنها يختلفون حولها، فمنهم من يرى أن عنترة فاز بعبلة وتزوجها، ومنهم من يرى أنه لم يتزوجها، وإنما ظفر بها فارس آخر من فرسان العرب.

وفي أغلب الظن أن عنترة لم يتزوج عبلة، ولكنه قضى حياته راهبا متبتلا في محراب حبها، يغني لها ويتغنى بها، ويمزج بين بطولته وحبه مزاجا رائعاً جميلاً.

وهو يصرح في بعض شعره بأنها تزوجت، وأن زوجها فارس عربي ضخم أبيض اللون، يقول لها في إحدى قصائده الموثوق بها التي يرويها الأصمعي :


إما تريني قد نحلت ومن يكن ** غرضاً لأطراف الأٍنة ينحل
فلرب أبلج مثل بعلك بادن ** ضخم على ظهر الجواد مهبل
غادرته متعفرا أوصاله ** والقوم بين مجرح ومجدل



بعد المصادر تروي أنه ظفر بها فعلا و تزوجها و لم تنجب له أولادا اختلفت النهاية و لكن المؤكد أن عنترة قد تفرد بحبه لعبلة وكان هذا التفرد من خلال قصائده ومعلقاته التي لم تكد تخلو من ذكر محبوبته عبلة، وذكر اسم الحبيبة علنا في القصائد لم يكن أمرا مألوفا فيما مضى، وبذلك خرج عنترة عن المألوف وتحدى سلطة مجتمعه وقبيلته. وحب عبلة كان له تأثير عظيم في نفس عنترة وشعره، وهي التي صيرته بحبها، ذلك البطل المغامر في طلب المعالي، وجعلته يزدان بأجمل الصفات وأرفعها، وهي سبب تلك المرارة واللوعة اللتين ربما لم تكونا في شعره لولا حرمانه إياها، وأصبح الحبيب الصادق في حبه، وبذلك خلد أسطورة الحب الصادقة إلى يومنا هذا.

أحب هذا البيت جدا من شعر عنترة

ولقد ذكرتك والرماح نواهلُ مني، وبيضُ الهند تقطرُ من دمي

فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغرِك المتبــــــــــــــــسمِ


ومضات في قصة عنترة


لقد سلك عنترة من حيث علم أم لم يعلم طريقين يقودان المرء إلى التميز :

1- القرار الشجاع الذي ينقل الإنسان من الثرى إلى الثريا , ومن ملامسة التراب إلى معانقة السحاب
2- الحرية التي تقود إلى الإبداع
3- السعي في تحقيق ما يريد و ليس البكاء خلف الجدران

ملاحظة هامة :

إن العوائق و الموانع التي واجها عنترة في حبه و أسباب رفض عمه للزواج لم تنتهي مازالت موجودة حتي الآن فيتم الزواج حسب العرق و النسب و القبائل و لكن الذي اختفي فعلا من عالمنا اليوم هو عنترة

..................... يتبع












التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Apr-2007, 10:46 PM   رقم المشاركة : 3
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي

[B]اقتباس
يقال إن عمه طلب منه تعجيزاً له وسدا للسبل في وجهه ألف ناقة من نوق الملك النعمان المعروفة بالعصافير مهراً لابنته، ويقال إن عنترة خرج في طلب عصافير النعمان حتى يظفر بعبلة، وأنه لقي في سبيلها أهوالا جساما، ووقع في الأسر، وأبدى في سبيل الخلاص منه بطولات خارقة، ثم تحقق له في النهاية حلمه، وعاد إلى قبيلته ومعه مهر عبلة ألفاً من عصافير الملك النعمان.
لكن لم تحك لن الأساطير مصير تلك العصافير ، التي لو وجدت فعلا ما انتهت العرب بين عبس وزبيان ، وهم كانوا يتقاتلون على القليل من الماء والمرعى .[/B]







 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Apr-2007, 06:16 PM   رقم المشاركة : 4
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

أخي الذهبي
أشكرك على المتابعة

و في اعتقادي أن الأساطير لم تحكى لنا عن مصير عصافير النعمان لأن مصيرها معروف ستأكل و ينسي البشر أنهم أكلوها أو ينكرون ذلك و لم تموت ألما لفراق النعمان !!!!!!!!!!! و مهما كانت أهميتها ذلك الوقت و في كل الأوقات فلن تخلد أبدا. تخلد فقط المشاعر أو بالأحري المواقف هي التي تدوم في الذاكرة













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Apr-2007, 06:43 PM   رقم المشاركة : 5
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

مقتطفات من شعر عنترة

يا طائــــــر البـــان ، قــــد هيــــجــت أشـــجـانـــي ***** وزدتـــنــي طـــربــــا يـــا طـــائـــر البـــان
إن كــنت تـــنــد ب ، إلـــفــا قـــــد فــجــعــت بـــــه***** فـقــد شــجـاك الــــذي بــــالبـــيــن أشجاني
زدنـــني مــن النـــوح ، وأسعـــدنــي عــلى حـزني*****حتى تـــرى عــجــبــا مــن فـيـض أجفـانـــي
وقــف لتنــظــر مــا بــي ، لا تــكــــــــن عــــجــــلا*****واحــــذر لنفـــســـك مـن أنفـــاس نيرانــــــي
وطـــر ، لعـــلــك فـي أرض الحـــجــاز تـــــــــــرى****ركـــبا على عالـــج أو دون نــــعــــمــــــــــان
يســـري بجــــاريــــة تـــنــهــــــــل أدمـــــعــــهـــــا****شـــوقــــا الــى وطـــــن نـــــاء، وجــــيـرانــي
نــاشـــد تــــك اللــه يـــا طــيـر الحـــمــــــام إذا******رأيــــت يـــومـــــا حمــــول القــوم ، فأنعانـــــي
وقـــل طـــريـــحــا تركــــنــــاه وقــــد فــنــيـــت******دمـــوعــــه ، وهــو يــبـــكـــي بالـــدم القــــانـــي


أتاني طيف عبلة في المنام...........فقبلني ثلاثا في اللثام
وودعني فأودعني لهيبا.............. أستره ويشعل في عظامي
ولولا انني أخلو بنفسي...............وأطفي بالدموع جوى غرامي
لمت أسى وكم أشكو لأنـي.........أغار عليك يابدر التمام



رمــــــــــت الفــــــــؤاد ملـــــــــيــحــــة عـــذراء****** بـســهـــام لــــــحـــــــظ مــــــا لـــهـــن دواء
مـــرت أوان العــــيــــد بــيـــن نــــواهــــــــــــــد****** مــثـــل الشــــمـــوس لحـــــاظـــهـــن ظــبـاء
فــاغـتـالـنـي ســقــمــي الـــذي فــي بــاطـــــنـي****** أخــفــيــتـــــه فأذاعـــــــــــــــــــــه الإخـــفــاء
خطــــرت فقـــلت قــضــيــب بــان حــركـــــــــت****** أعطـــافـــــه بـــعــــد الجـــــــنـــوب صـــبـــاء
ورنــــت فــقــلت غــزالــــة مــــــــذعـــــــــورة****** قــــد راعــــهـــا وســــط الفــــــلاة بــــــــــلاء
وبــــد ت فـــقـــلت الـــبــــدر لـــيلـــة تــــــــمـه****** قــــد قـــلـــد تـــــه نـــجــــومــــهـ ـا الـجـوزاء



ولـــولا فــتــاة فـــي الخـــيــام مــقيمة **** لما اخـــترت قـــرب الـــدار يومـــا على البــعــد
مهفهفة بـــالســـحــر مـــن لــحظاتـها*****إذا كلمـــت مـــيـــتا يـــقــوم مــــــــــن اللـــــحـــد
أشارت الــيــهــا الشــمــس عند غروبها***تقول إذا اســود الـــد جـــى فاطـــلعـــي بعــــــدي
وقال لــها البــدر المنـــير ألا اســـفــري***فإنك مثـــلي فـــي الكـــمـــال وفـــي الـــســـعــــد
فولـــت حـــيـــاء ثــم أرخـــت لـثـامــهـا***وقــــد نثـــرت مـــن خـــدهـــا رطــــب الــــــــــورد
وســلـت حــسـامـا من سواجي جفونها***كسيف ابـــيــها الـــقـــاطـــع الـــمـــرهـــف الحــد
تقاتـــل عـــيـــناها بــه وهـــو مــغمــد***ومـــن عــجــب أن يـــقـــطـــع الســـيـــف في الغمد
مرنحة الأعطــاف مهضومة الحـــشا***مــــنعـــمـــة الأطـــــراف مـــائــســــــــة الــــــقــــــد
يــبـــيـــت فــتات المـــسك تحت لثامها***فـــيـــــزداد مـــــن أنـــفـــــاســـهــا أرج الــــــنـــــــد
ويــطــلع ضوء الــصــبـح تحت جبينها***فيـــغـــشــاه لــيــل من دجــى شــعـــرها الــــجــعـــد













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Apr-2007, 07:10 PM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

مستمتع ومتابع













التوقيع



أسعى أن أكون مؤرخا أديبا

منّ الله علي بكتابة

ترانيم قلب

أعرابي في بلاد الإنجليز

والكتابين تجدونهم في مكتبة النيل والفرات
www.neelwfurat.com




 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Apr-2007, 09:04 PM   رقم المشاركة : 7
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

أخي أبو محمد

إنه ليشرفني و يسعدني أن يتابع ما كتب أديب المنتدي و عندما يستمع فأكون نجحت في الإختيار و العرض













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Apr-2007, 11:49 AM   رقم المشاركة : 8
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

جيد ونستمر













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Apr-2007, 12:24 PM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

جعلني الله خيرا مما تظنين بي أختي شهرزاد وغفر لي مالا تعلمين والله ما أنا الا رجلٌ يحمل مشاعر ولست بأديب أو شاعر

ولي ملاحظه على تعليق اخي الذهبي وهي ان المصادر التي نقلت لنا تاريخ العرب في الجاهليه قليله وتكاد تكون نادره ولعل ما وصلنا من مصادر كانت مصادر شفهيه لأن الأميه كانت تعم الجزيره العربيه ولكن الله أكرم أهلها بقوه الذاكره والحفظ .

بانتظار بقيه السلسله













التوقيع



أسعى أن أكون مؤرخا أديبا

منّ الله علي بكتابة

ترانيم قلب

أعرابي في بلاد الإنجليز

والكتابين تجدونهم في مكتبة النيل والفرات
www.neelwfurat.com




 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Apr-2007, 12:34 PM   رقم المشاركة : 10
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي

حرك الأدب المشاعر ، لكن هيهات
ما عاد يطرب سمعنا صوت المغني فلمَ الغناء
ما عاد يشجي قلبنا صوت النعي فلمَ البكاء
ماعاد يسمع حينا صوت المنادي فلمَ النداء
حس تبلد بالقلوب فارتدت ثوب الجفاء







 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Apr-2007, 12:05 AM   رقم المشاركة : 11
 
الصورة الرمزية ماجد الروقي

 




افتراضي

جزاك الله كل خير اختي شهرزاد على هذه القصة الجميلة لابو الفوارس عنترة
وهذه شهادة مني على انك تملكين مهارة ادبية جميلة في الكتابة


وعنترة يعتبر من اشهر شخصيات العرب وفرسانها في الجاهلية وقد جمع بين الفروسية والشجاعة والحب والعفة واستطاع ان يخلد هذه الصفات في قصائده والتي تعتبر من عيون الشعر العربي, وسيرتة وديوانه هي احب عندي من الرويات المعاصرة الخيالية التي تشدك وانت تعلم في قرارة نفسك انها خرافة نسجها عقل اديب كما انها تأخذ من الوقت الاسابيع بل الشهور في قراتها وفائدتها قليلة مقارنة بفوائد قصص العرب ودواوينهم التي تعطيك الفصاحة والبلاغة و مكارم الاخلاق

وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يتذاكرون ايام العرب واشعارهم والرسول صلى عليه وسلم لا ينكر عليهم ذلك













التوقيع


لئن عرف التاريخ اوساً وخزرج *** فلله اوساً قادمون وخزرج
وأن كنـوز الغيـب لتخـفي كتـائباً *** صامدة رغم المكائد تخرج

 ماجد الروقي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Apr-2007, 08:14 PM   رقم المشاركة : 12
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذهبي مشاهدة المشاركة
   حرك الأدب المشاعر ، لكن هيهات
ما عاد يطرب سمعنا صوت المغني فلمَ الغناء
ما عاد يشجي قلبنا صوت النعي فلمَ البكاء
ماعاد يسمع حينا صوت المنادي فلمَ النداء
حس تبلد بالقلوب فارتدت ثوب الجفاء

و لما لا نخلع ثوب الجفاء
و نصغي الأذن لنسمع النداء
و نترك القلب يصفو بالبكاء
وقتها لا نحتاج إلي مغني يسمعنا
بل سنغني بأنفسنا و نسمع من فقد السمع و لا يستجيب للنداء

أخي الفاضل ماجد

أولا أشكرك علي المتابعة و المرور فإنه لشرف لي

ثانيا هذه شهادة أعتز بها و لكن في الحقيقة معظم الكلام من المصادر و الإضافة مني لا تتعدي غير وجهة النظر في العرض بالإضافة للمقدمة ووجهة نظري الخاصة في هذه القصة و التي أوردتها في الخاتمة تقدر تقول كنت مجرد أداة ربط جيدة












التوقيع

آخر تعديل شهر زاد يوم 15-Apr-2007 في 08:17 PM.
 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Apr-2007, 10:41 PM   رقم المشاركة : 13
 
الصورة الرمزية عبد الرحمن الناصر

 




افتراضي

بعد غياب عدت لأجد موضوع جديد،موضوع أكثر من رائع اختى الكريمة شهرزاد
صراحة قد تبادرت الفكرة الى ذهنى فى وقت من الاوقات ولكنى لم اشئ ان ادخل فى صراع مع ادارة المنتدى وخفت ان يقابل الموضوع بالهجوم والحذف، ولكن الحمد لله رأيت هذه الموضوع ورأيت ترحيب من الاخوة الافاضل الاعضاء
وموضوعك ان شاء الله شوف يثرى المنتدى وانا اعتبره واحد من اهم الموضوعات لأنه يخفف كثيرا من ضغوط الروايات التاريخية المليئة بالصراع، فنحن بحق نحتاج الى بعض القراءات الرومانسية، وان نروح عن انفسنا ببعض الاشعار التى قالها شعراء مثل جميل بثينة وكثير عزة ومجنون ليلى
واخرين من اشهر المحبين فى تاريخنا، وانا واحد من الناس عندما تتعب اعصابى من صراعات التاريخ افتح كتاب مصارع العشاق لابن القيم او طوق الحمامة لأبن حزم الاندلسى، فمع حكايات المحبين نرتاح الهوينة وإم كنا كثيرا ما نذرف الدمع على حبيب لم حرم حبيبته او حبيبة حرمت من حبيبها
انتظر منك المزيد اختى الكريمة ووفقك الله.













التوقيع

اعرف تاريخك تعرف من أنت
 عبد الرحمن الناصر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Apr-2007, 02:57 AM   رقم المشاركة : 14
صدى تاريخ
روماني



افتراضي

الغالية شهرزاد...

امتعينا في الحب..

وخذينا بين صفحاته العتيقة













التوقيع



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 صدى تاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Apr-2007, 09:33 AM   رقم المشاركة : 15
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهر زاد مشاهدة المشاركة
  
ثانيا هذه شهادة أعتز بها و لكن في الحقيقة معظم الكلام من المصادر و الإضافة مني لا تتعدي غير وجهة النظر في العرض بالإضافة للمقدمة ووجهة نظري الخاصة في هذه القصة و التي أوردتها في الخاتمة تقدر تقول كنت مجرد أداة ربط جيدة


قد يشتهر الأدباء بوجهات النظر












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أشهر, التاريخ, الدب, قصص

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع