« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: ستيفاني دالي تعيد اصدار "أساطير بلاد ما بين النهرين" (آخر رد :النسر)       :: نوبل للآدب تقتحم عزلة شاعر الواقعية الحميمية توماس ترانسترومر (آخر رد :النسر)       :: الخلفية التاريخية لانحراف مفهوم الهوية (آخر رد :النسر)       :: مسلمات نيوزيلندا يرفعن حجاب الجهل عن الزي الإسلامي (آخر رد :النسر)       :: خلق الطموح (آخر رد :معتصمة بالله)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-May-2007, 10:19 PM   رقم المشاركة : 1



افتراضي نسمات تاريخية بالأراضي الإسلامية

سافر أمير الرحالة للحج في أعظم رحلات التاريخ
ليعود بعد ثلاثة عقود
فيصل أطراف العالم الإسلامي من أفغانستان إلى النيجر
عابرا قارتين ومارا ب44 بلدا
ها نحن نقتفي آثار ابن بطوطة رحالة القرن الرابع عشر الميلادي الذي مر على نصف الارض
سنبدأ رحلتنا مثله من صحراء المغرب
لنرى الثقافات المتباينة
ومافعله الدهر بأراض تظللها عقيدة واحدة
نحن الآن في قافلة قبيلة الطارق في صحراء المغرب المتجهة للحج
أمامنا الإمام المطوع ذو الثوب الأزرق والعمامة السوداء التي تغطي وجهه كله عدا عينيه
علا صوت المطوع ليشق سكون الصحراء
’بسم الله الرحمن الرحيم’
حتى ’اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولاالضالين’
ثم ركع وركعنا خلفه
ثم سجد فسجدنا على الرمال الساخنة
صعدنا إلى الجمال في انتظار إشارة الرحيل
وماإن أشار المطوع بثوبه وهو على ناقته حتى علا الصياح
وعلت أصوات معدات الطعام والأطباق
وبدأنا السير
ذهب المطوع ليتفقد حمولة الدواب وأعطاني مقود ناقته أمرا:
’لاتتوقف’
أحسست بالفخر وورائي أربعمائة جمل
وأمامي لاشئ سوى الرمال تلاقي السحاب

1) أرض المغرب
أولا: نسمات ابن تاشفين
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-May-2007, 10:43 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية أبو أحمد البدرساوي

 




افتراضي

أخي الكريم شوقتنا لباقي الحكاية...













التوقيع

 أبو أحمد البدرساوي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2007, 02:16 PM   رقم المشاركة : 3



افتراضي شكرا أخي أبا أحمد

1) المغرب
أولا: نسمات ابن تاشفين

عبر بجيوشه البحر في أوائل 479 ه
وماإن ركبه حتى اضطرب
فنهض وسط سفينته
ورفع يديه
’اللهم إن كنت تعلم أن في جوازنا هذا خيرا للمسلمين فسهل علينا’
فسكن البحر
وانطلق أمير السنغال وموريتانيا والمغرب العربي
انطلق ومعه سبعة آلاف فارس
وماإن وصل إلى الزلاقة حتى أصبح جيشه ثلاثين ألفا بما انضم إليه من أهل الأندلس
كان النصارى قد اجتمعوا بعون فرنسا وإيطاليا وانجلترا وألمانيا ووعود البابا ليلتهموا الأندلس
ولم يكن أمامهم غير مؤسس مراكش وأمير دولة المرابطين
أمير دولة تبلغ ثلث أفريقيا من تونس إلى الجابون
قال ألفونسو قائد الجيش وهو حامل الصليب
’بهذا الجيش أقاتل الجن والإنس’
وكان شعار يوسف بن تاشفين
’لاإله إلا الله محمد رسول الله بها أقاتل’
وانتهت المعركة
وعاد من جيش أوربا ال60،000 ستون ألفا : مائة فارس
وعاد ألفونسو وقد بترت ساقه
وانتصر دين الله انتصارا مؤزرا بسيف من سيوف الله هو أمير المغرب

ترى ماكان يقول أسد المغرب إذا علم أنه في عام 1984
طلبت المغرب في جرأة تحسد عليها الانضمام للاتحاد الأوربي
فثلث تجارتها مع فرنسا وأسبانيا
ومصلحتها مع أوربا مقدمة على العرب وأفريقيا..
وبالطبع ترفض أوربا انضمام المغرب إليها

ثانيا : المغرب الآن
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Jun-2007, 06:01 PM   رقم المشاركة : 4



افتراضي ثانيا: المغرب الآن

على بعد 8 أميال من اوربا
سادت امبراطوريتها من أسبانيا إلى ليبيا
بلغت أوجها من منتصف القرن ال11 إلى منتصف القرن ال14
والمغرب بلد عربي يسكنه المسلمون 100% نالت الاستقلال وتأسست الحكومة فيها على الدعوة الدينية والجهاد في سبيل الله
وأرست دعائم الحكومة أسر شريفة عريقة في العلم والفضل
كانت لها مراكز دعوية وكان المسلمون -عربا وبرابرة- ينظرون إليهم نظرة إكبار ويرونهم زعماء بلادهم
ويعتقدون فيهم اعتقادهم في القادة الروحيين
وقد حكمت المغرب أسرة سيدي إدريس وعلى الشريف مئات السنين
ولكن الآن اقتفت المغرب آثار الغرب في سياسة التعليم والتربية والتخطيط واعتقدت أن الغرب إمامها
وساد البلد الاتجاه الاشتراكي
وفي حين انصرفت جهود الدولة إلى إعداد جيل تختلف قيمه عن ذلك الجيل الذي بدد شعاعه ظلام الاستعباد الغربي
نرى الشيخ العلامة عبد السلام ياسين يكرس حياته للدعوة إلى الله في السعي إلى ترشيد الصحوة و الثبات على الحق في المحن وتربية الشباب في المغرب .
إنه عملاق الصحوة الإسلامية و رائد البحث الحضاري الإسلامي في المغرب و ذو منهج متكامل في الطرح الإسلامي لعلاج مشاكل الأمة بالإضافة إلى أسلوبه القيم الذي يعد نبراسا يحتذى في التربية الإسلامية بشمولها و تكاملها .

كما تحظى بجاذبية أكبر لدى الشباب جماعة العدل و الإحسان ، بسبب ما يتمتع به قائدها و مرشدها الشيخ عبد السلام ياسين من عمق روحي و سعة ثقافية و زعامة دينية ، تذكر بنمط الزعامة التقليدية المغربية التي تجمع بين شرف النسب و شرف العلم و زعامة السياسة

فنعم خلف ابن تاشفين الشيخ عبد السلام ياسين

2) أرض الجزائر
نسمات ابن باديس
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Jun-2007, 08:43 PM   رقم المشاركة : 5



افتراضي 2) أرض الجزائر

بدت لنا من مدرج التلال المحيط بنا ’الجزائر البيضاء’
وهي بيضاء لأن مبانيها ذات لون أبيض
بدت مبتسمة بمرفأها المزدحم
وإذ يهب عليك نسيم الصباح ترى الشمس تحتضن المدينة في سماء صافية على بحر في لون السماء
فتتعجب كيف كانت يوما مضرجة بدماء مليون شهيد
سادت بعد الفتح الإسلامي المملكة الرستمية ثم الفاطمية ثم الزيريين ثم الحماديين ثم المرابطين ثم الموحدين ثم الزيانيين ثم العثمانيين
وكان ميلادها مع ثورة الأمير عبد القادر 1842-1847 م حيث اعترفت فرنسا بسلطته
أما أعظم نسماتها فكانت في 1931 م حين أسس ابن باديس جمعية العلماء المسلمين
رأى عبد الحميد بن باديس( 1889م – 1940 م) الذي ولد بالجزائر.. أن الفرنسيين لم يقفوا عند اغتصاب الأرض والثروات بل أرادوا سحق الهوية القومية للشعب ومسح الإسلام
فسعوا إلى إحلال الفرنسية محل العربية وأغلقوا أكثر من ألف مدرسة ،
وبعد قرن وربع من احتلالهم كانت الأمية 91 %
و أصبح الطابع الإسلامي محظورا
وأعلن الكاردينال لافيجري في احتفالهم بمرور قرن على الاحتلال :
"ان عهد الهلال في الجزائر قد غبر وبدأ عهد الصليب إلى الأبد"..

وعندها ظهرت جمعية باديس..

وحين عرض على ابن باديس البقاء في الحرمين أثناء حجه قال :
"نحن لن نهاجر نحن حراس الإسلام والعربية والقومية في هذا الوطن" ..

وأعد خطة لتنفيذ برنامج لإعداد جيل من الرجال يواجهون الاستعمار ويعيدون الجزائر إلى الإسلام وتنتهي غاية هولاء الرجال عند تسليم الأمانة لجيل ثائر يعلن الثورة ويستخلص الاستقلال من المستعمرين ومكث ابن باديس 18 عاما يعد هذا الجيل قائلا :
أنا لا أؤلف الكتب وإنما أريد صنع الرجال ..
فكان يعظ في المساجد ويجوب القرى والمدن وأنشأ 170 مدرسة لتعليم العربية غير الكتاتيب التي اقتربت من المدارس الابتدائية ..

وقامت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وقبل وفاته كان قد وضع وطنه بيد الجيل الذي أعاده إلى طريق الإسلام والذي صنع الجيل الذي أعلن الثورة على فرنسا وحقق بدماء المليون شهيد استقلال الجزائر المسلم فأثبت أن الإسلام لن يضيع إذا كان له حراس من أمثال ابن باديس.

الجزائر الآن
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Jun-2007, 12:33 PM   رقم المشاركة : 6



افتراضي الجزائر الآن

بدأ التاريخ الحديث للجزائر عام 1962 بعد 132 عام من الاحتلال الفرنسي
الذي جعل من أفضل أراضي الجزائر أكبر مصدر للخمر في العالم
والذي انتهى بحرب السبعة أعوام ومليون شهيد و25000 فرنسي قتيل
ويبدل الله الجزائر من أكبر مصدر للخمر لأحد أكبر منتجي البترول والرزق الحسن
بدت الحكومة تترنح بين اشتراكية أوربا الشرقية وبيروقراطية فرنسا والتقاليد القبلية القديمة
وبعد مأساة فوز الجبهة الإسلامية في انتخابات 1991 التي هزت العالم ولم تعترف بها
يستقر الأمر الآن نسبيا بالجزائر تجربة حركة مجتمع السلم
والتي تعد من أنجح التجارب بين الحركات الإسلامية
فقد دخلت في تحالف مع الحكومة فيما يعرف ب’التحالف الرئاسي’
ويرى شباب الحركة أن المجتمع ضحية وأنه بحاجة إلى جهد مضاعف ينتشله من أزمته
بدلا من الحكم عليه بالفسق
وأن الأنظمة مريضة بحاجة إلى أطباء وليس إلى جزارين
وحين اقترحت الحكومة في عام 2005 تعديل قانون الأسرة إلى مخالفات للشريعة
(نزع العصمة من الرجل ومنع التعدد إلا بإذن القاضي)
أعلنها الشيخ أبو حمزة سلطاني بصوت عال: لا للمشروع العلماني
وأبو حمزة ولد عام الثورة الجزائرية وعمل أستاذا بالجامعة وكان من رجالات الحركة الإسلامية
حتى كاد يدفع حياته ثمنا لمواقفه
حيث نجا من حادث اغتيال في 1994 راح ضحيته مرافقه
بينما استقرت في بطنه ثلاث رصاصات!
وبعد أن من الله عليه بالعافية استأنف دعوته
ثم كان نائبا بالبرلمان ثم وزير العمل عام 2000 ثم نائب رئيس البرلمان عام 2002
وأثبت كفاءة عالية ثم انتخب رئيسا لحركة ’مجتمع السلم ’ والمسمى ’حمس’ عام 2003
جعله الله مثل النبي يوسف في حكومة ملك مصر وخلفا صالحا لابن باديس

3) أرض تونس
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Jun-2007, 10:29 PM   رقم المشاركة : 7



افتراضي 3) أرض تونس ونسمات ابن خلدون

ولد ابن خلدون في تونس 1332م
من أعظم علماء شمال أفريقيا
وقد وضعت عبقرية ابن خلدون أيدي المسلين على مواضع ضعفهم باستقراء التاريخ وإدراك مغزى سنن الله في صعود وانهيار الحضارات

وجلس للتدريس في الأزهر وأقبل الناس عليه وأعجبوا به

فذكر في مقدمته أول ضعف أصاب المسلمين فقال: ان فساد الحكم يتعارض مع سنة الله في الكون لذا إذا رأيت فسادا في الحكم فترقب زوالا واستخلافا لمن هو أعدل

"وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منكم ليستخلفنهم في الأرض"

وأن لابقاء للملك وذلك أن طبيعة الملك من الانفراد بالمجد (الدكتاتورية ) تقتل قوة الناس في الدفاع عن الملك..

وأن الإصلاح الديني بثورة لم ينجح في تاريخ الإسلام لقوة السلطة غير الدينية إلا أن يكون هناك عصبية قوية للداع..

ثم ذكر ثاني ضعف أصاب المسلمين فقال : إن العرب إذا بعدوا عن الدين صعب انقياد بعضهم لبعض..

وذكر أن سبب الحروب في العالم :إما :

أ) قومية وقد لغاها الدين "الذي خلقكم من نفس واحدة "
ب) الخلاف على الحدود "وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا"
ج) اللون "صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة "
د)الهدف الاقتصادي "ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغما كثيرا وسعة"
ه)انفراد بالحكم "إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا".

ثم ذكر ثالث ضعف أصاب المسلمين فقال : إنه كلما مال حال المجتمع إلى الترف أفسد أبدانهم وأخلاقهم لأن الترف :أ)يضيع أموال الدولة ب)يضيع الأخلاق التي بها حياة الشعوب ج) يثبط الناس عن خشونة الجهاد .. "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول".

ثم ذكر رابع ضعف أصاب المسلمين برغم أنه لم يكن قد ظهر بعد فقال : إن المذلة لدولة أخرى والانقياد لها ممحق للأولى لأنه يزيل حضارتها،
وذكر أن المغلوب مولع أبدا بالاقتداء بالغالب في زيه وسائر أحواله إلا لو كانت له قوة عقيدة كما حدث للتتار حين أسلموا..

وذكر أن فناء الحضارات ليس بفناء الأشخاص وإنما بفناء معتقداتهم وانسياحهم في معتقدات غيرهم .

ثم ذكر خامس ضعف أصاب المسلمين برغم أنه أيضا لم يظهر إلا في القرن التاسع عشر: وأن الحكم الوضعي يورث الناس الذل لأنهم يتعودون الطاعة لأحكام خاطئة أما حكم الله فهر يربي النفس وبجعلها هي رقيبة نفسها..

وذكر السبيل لاسترجاع خلافة الله في الأرض، فذكر أن أخلاق الأمم تختلف بأماكنهم وأفضلهم ما كان في بلاد المسلمين ( ولذا خص تعالى الشام وما حولها بأولي العزم لما في أناسها من اعتدال المزاج نتيجة توسط مناخ جوهم نتيجة أثر جو المكان على أخلاق البشر) .

وذكر أن العرب لايحصل لهم الملك إلا بصبغة دينية وليس للعرب دول مستقرة إلا بالإسلام .

وأنه لنجاح أي أمة شرطان : عقيدة وعمل في سبيل تلك العقيدة..

وأنه لايوجد في التاريخ من عظم ودام ملكه إلا بالدين..

وأنه إذا أردت أمرا عظيما فشحذ قلوب المسلمين بالدعوة لدينهم لأن الدعوة الدينية تزيد الدولة في أصلها قوة على قوة العصبية الين كانت لها من عددها..

ولم يعلم ابن خلدون أن بلده بعد 6 قرون سيصيبها الأسباب التي ذكرها لانحطاط المسلمين
فأصاب تونس بعد تحريرها فساد الحكم والبعد عن الدين والانقياد للغرب والحكم الوضعي

تونس الآن (تركيا الجديدة)
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Jun-2007, 08:56 PM   رقم المشاركة : 8



افتراضي تونس الآن (تركيا الجديدة)

إذ نحن نعبر المروج الخضراء الممتلئة بزهور الخشخاش
بدا من بعد مدينة القيروان
ربما لن تشعر بالراحة والسلام في بلد في العالم (بعد الحجاز والقدس) مثل ما تشعر وأنت في القيروان
ترى السكينة تشع من قباب المساجد ومآذنها بما أسدت للدين من خدمات لاينافسها في ذلك إلا الأزهر
كانت القيروان برج الإسلام منذ دخوله تونس في 670م
أما الآن فالأمر تغير تماما
في 1374 هـ – 1955 م استقلت تونس بعد إعلان الأزهر بدعوة المسلمين لمقاطعة فرنسا اقتصاديا وثقافيا وسياسيا وخروج المتطوعين المسلمين للجهاد مع تونس ضد فرنسا
ثم إذا رئيسها الأول الحبيب بورقيبة يريد أن يسير بالبلاد إلى طريق تركيا بثقافته الفرنسية
فيعلن أن صوم رمضان يخفض الإنتاج ويأمر المشتغلين بحقول الإنتاج بعدم الصيام.
بل قال في مؤتمر للمدرسين في مارس 1974 تصريحات تهاجم الإسلام وشخصية النبي صلعم

وعقدت الجامعة الإسلامية بالمدينة مجلسا وأرسلت احتجاجا للرئيس أن الذي يحمل هذه الآراء ليس مسلما
قالت جريدة لوموند في 29 يناير 1958
’لقد وضع بورقيبة حدا لتعدد الزوجات وللطلاق
إن تونس نهجت طريق تركيا
والحجاب أخذ يقل’
نعم الحجاب

حديثا بعثت الهيئة العالمية لنصرة الإسلام في تونس نداء إلى كافة العلماء المسلمين
’عاد الدين غريبا في الديار التونسية
ففي تصريح لوزير الشئون الدينية أبو بكر الخزوري لصحيفة الصباح 27/12/2005
وصف لباس المرأة المسلمة
(الحجاب دخيل فهو نشاز والفكر المستنير الذي نبث كفيل باجتثاثه بحول الله !!)
وخطاب الرئيس بن علي يوضح ذلك
كما دعا الحزب الحاكم إلى التحرك بقوة لمحاصرة ظاهرة الحجاب
والمنشور 108 تمنع بموجبه الحكومة من ارتداء الحجاب في المدارس والمؤسسات العمومية
ثم الواجب على المسلمين داخل الأصقاع التونسية وخارجها أن يهبوا لنجدة أخواتهم المحجبات في تونس
غيرة على محارم المسلمين وإثارة القضية في وسائل الإعلام
فالصامت شيطان أخرس’
انتهت رسالة الهيئة العالمية لنصرة الإسلام

4)أرض ليبيا
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Jun-2007, 10:40 PM   رقم المشاركة : 9



افتراضي 4)أرض ليبيا ونسمات السنوسي

ظهرت الدعوة السنوسية لمحمد بن علي السنوسي في 1252 هـ – 1837 م
يتصل نسبه إلى علي بن أبي طالب ،ولد في الجزائر وتعلم في الأزهر
ظهرت دعوته لإصلاح العالم الإسلامي في ليبيا
وبسبب قوة مذهبه ولاه السلطان العثماني ليبيا (وكان عمر المختار من جنوده ولاه القيادة فيما بعد) ..

كان فارسا معاديا للاستعمار يقسم يومه نصفين أحدهما لطلب العلم وثانيها للتدرب على الفروسية ..
وبعد احتلال فرنسا للجزائر استلهم فكرة الاستعداد للجهاد ضد الاستعمار مع تحدي العثمانيين
فأخذ يسهم في ثورات الجزائر وأقام الزوايا في ليبيا والحجاز واليمن
وهي نموذج للمجتمع الذي أخذ السنوسي يعده لنفسه وأتباعه..
وكذلك كانت في مصر وتونس
كانت بيوتا لعابري السبيل والفقراء ومخزن المؤن ولها أرض زراعية وآبار جوفية يصرف محصولها على الفقراء وتعليم الصغار ونشر الإسلام بأفريقيا ..

وكان العمل بأرض الزاوية وصناعاتها الحرفية يوم الخميس أما الفروسية فكان الجمعة
فنشروا الإسلام في النيجر والكونغو والكاميرون
وصبغوا الحزام الإسلامي لجنوب الصحراء
فكانوا كتيبة الصدام الإسلامية التي تصدت في شمال أفريقيا وقلبها للزحف الاستعماري
وقد قاوموا الغزو الإيطالي لليبيا والفرنسي للسودان
فهو نموذج القائد المسلم الذي تستدعيه المرحلة التاريخية والبيئة التي ظهر فيها
وكما يقول عنه الرحالة هاملتون
" فلقد تحلى بكل ما ينبغي أن يتصف به القديس العربي من صفات".

ليبيا الآن
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 11:42 AM   رقم المشاركة : 10



افتراضي ليبيا الآن

توفي محمد السنوسي 1859 م
فخلفه ابنه مهدي الذي جمع بين التربية الدينية وجهاد الأعداء
وبلغت حركته في أيام ابن أخيه أحمد الشريف أوجها حتى أجبروا الإيطاليين على الجلاء من ليبيا
وفي 1951م نالت ليبيا الاستقلال واختير محمد إدريس السنوسي ابن مهدي أول رئيس
وكان يغلب على الشعب الليبي الطابع الديني بفضل جهود المشايخ السنوسيين
ولكن حدث انقلاب عسكري عام 1969 وتولى بعده القذافي
ووضع القذافي أساس حكومته على القومية العربية
وبدا من البداية عدم اتزان فكره برغم أنه ألغى اتفاقيات حول قواعد عسكرية مع أمريكا وبريطانيا
وعين أخصائيين عرب مكان الغربيين ونشر اللغة العربية وحظر الخمور ونفذ بعض الحدود وقيد حرية الإرساليات التنصيرية ونشر التعليم
ظهر عدم اتزانه خاصة بعد حرب مصر حين توثقت العلاقات بين ليبيا وروسيا وتمركز الروس في ليبيا بدلا من مصر
لقد كان الطابع الغالب على فكر القذافي طابعا ثوريا
ولكنه لفقدانه التربية والتعليم وبتأثير الأفكار الغربية ظن أن الإسلام لايقدر على مسايرة العصر
فصرح بأنه يريد حصر الإسلام في العبادات
واختار الحديث النبوي لحملته كما اختار بورقيبة القرآن لمؤامرته
فرأى أنه لايمكن تطبيق الأحاديث التي تتناول مختلف مجالات الحياة
وأن صحة الأحاديث مشكوك فيها وأنها متعارضة
وحاولت جماعة حزب التحرير ورابطة العالم الإسلامي تصحيح أخطائه
ولكنه بقي وموقفه
وصدق قول النبي صلعم أنه يوشك رجل متكئ على أريكته أن يقول حسبكم هذا الكتاب وماوراءه فاتركوه
...
5) أرض مصر
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 12:19 PM   رقم المشاركة : 11
الظاهر بيبرس



افتراضي

احسنت ابو عبدالرحمن
ولكن هل نسيت مورتينيا وغرب افريقيا
وشكرا







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 12:43 PM   رقم المشاركة : 12



افتراضي

شكرا أخ احمد على مداخلتك واهتمامك
فنحن الآن نتتبع خطوات ابن بطوطة في رحلته الأولى للحج والتي مر فيها بدول الشرق الأوسط من عام 1325 - 1327م
ثم نتبعها برحلته الثانية من 1327 - 1330 م والتي زار فيها شرق أفريقيا
ثم نتبعها برحلته الثالثة من 1330 - 1333م إلى وسط وجنوب آسيا
ثم نتبعها برحلته الرابعة من 1333 - 1341 م إلى جنوب شرق آسيا
ثم رحلته الخامسة من 1341 - 1349 م إلى أوربا (والتي عاد فيها لبلده المغرب)
ثم رحلته السادسة من 1349 - 1354م إلى الأندلس وموريتانيا وغرب أفريقيا التي ذكرتها













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2007, 10:28 PM   رقم المشاركة : 13



افتراضي 5) أرض مصر ونسمات حرب رمضان

في10 رمضان 1973 كان الجنرال إليعازر رئيس جهاز المخابرات الاسرائيلية يذيع تصريحا صحفيا في تل أبيب:
"أبدا لن تكون هناك حرب على اسرائيل".

وأثناء إذاعة التصريح دخل رائد اسرائيلي الغرفة وناوله تلغرافا ما إن قرأه عازر حتى غادر الغرفة دون أن ينبس ببنت شفة..

بدأت مصر وسوريا الحرب.. حرب رمضان ..

ومن فوق الأزهر الشريف غداة معركة العبور أعلن شيخ الأزهر عبد الحليم محمود أنها حرب في سبيل الله , وأن من مات فيها فهو شهيد ومن لم يشارك فيها وهو مستطع مات على شعبة من شعب النفاق ,
وقام بقيادة كتائب الدعوة الإسلامية للالتحام بصفوف المجاهدين
وحمل الرؤيا التي رأى فيها النبي صلى الله عليه وسلم إلى القائد ليبلغه أن الجيش سينتصر لأنه رأى الرسول صلى الله عليه وسلم يعبر مع الجيش
وصدق الشيخ وصدقت الرؤيا :
وكان النصر.

بلغ عدد القتلى الاسرائيليين في اليوم الأول 500 وأكثر من 1000 جريح
وبرغم من أنه بعد عدة أيام تمكنت اسرائيل من استرجاع قوتها والقيام بهجمة مضادة
لكن الحرب لم تغادر مخيلة إسرائيل للأبد ، كما يعبر ضابط الموساد فكتور الذي يذكر أيضا أن الحرب أثرت على وجدان اسرائيل وغيرت فكرها بل فكر غيرها من البلدان بأنها " القوة التي لا تقهر".

أيقظ السفير الاسرائيلي كيسنجر في الساعة الثالثة صباح يوم 9/10 ليخبره أن اسرائيل في 4 أيام فقدت خمس سلاحها الجوي وربع دباباتها وكأنه تحقيق لقوله تعالى :
"ولو قاتلكم الذين كفروا لولوا الأدبار ثم لايجدون وليا ولا نصيرا".

تعترف المصادر الاسرائيلية أن مستشار الأمن القومي اليهودي الأصل كيسنجر تدخل لإنقاذ اسرائيل من الهزيمة المحققة من اليوم الرابع للحرب
واستطاع أن يقنع رئيسه نيكسون بضرورة فتح مصانع الطائرات ونقل إنتاجها إلى مواقع القتال مباشرة.

وكانت من أكثر المؤثرات السياسية هي الوحدة الإسلامية ومشاركة كل بقدراته ، واحتل سلاح البترول مكان الصدارة في أدوات الصراع في مرحلة مابعد الحرب مما دفع العديد من دول أوربا واليابان لتأييد المسلمين..

اجتمع وزراء البترول العرب في 17 أكتوبر مدينين أمريكا لدعمها لاسرائيل وقررت أن يتناقص إنتاج البترول ابتداء من سبتمبر 73 عدا الدول التي تساند العرب مما أحدث دويا هائلا في العالم مما انعكس على الدول الصناعية الكبرى على الصعيد الاقتصادي..

وفي 20 أكتوبر أعلنت أمريكا دعمها لاسرائيل ب 2و2 بليون دولار وعندها أعلنت الدول العربية وعلى رأسها الملك فيصل قرارها الأقوى والأجرأ والتاريخي من" دول نامية" إلى "دول عظمى" بحظر تصدير البترول لأمريكا والدول المؤيدة لاسرائيل خاصة هولندا في 4 نوفمبر
وهنا وقف العالم واتجه ببصره مشدوها إلى المسلمين غير مصدق أن لازال بهم روح وقلب ينبض.

مصر الآن
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Jun-2007, 12:27 PM   رقم المشاركة : 14



افتراضي مصر الآن

منذ عهد محمد علي وجلاء الفرنسيين في 1799م
كانت مصر بخصائصها جديرة بأن تكون ملتقى لعلوم أوربا والوسائل الحديثة مع ماخص الله به الشرق الإسلامي من يقين وعقيدة قوية
وذلك بفضل غناها في اللغة العربية والعلوم الدينية ووسائل النشر ووجود الأزهر وبفضل مرونة العقل المصري
وكانت جديرة بأن تضرب مثلا صالحا للعالم الإسلامي للوصل بين الشرق والغرب
لقد كان لمصر أن تنشئ قناة أفضل من قناة السويس (على ماأحدثته من انقلاب في تاريخ السياسة والتجارة العالمية ) وأعود منها على الشعوب وأعمق تأثيرا
هي قناة التعارف بين الشرق المتخلف في العلوم والصناعات بالغرب المتخلف في الروح والأخلاق
فيفيض كل واحد منهما على الآخر ويتعاونان في إسعاد البشرية
هذه القناة الثقافية التي لو تحققت لكانت فتحا جديدا في العالم
ولكن الظروف صرفت مصر عن تمثيل هذا الدور العظيم...
فوقفت من الغرب موقف التلميذ والمقلد
وجعلت مهمة هذه القناة مقصورة على الاستيراد فقط
ومن أهم هذه الظروف الوضع السياسي القاتم الذي كانت تعيش فيه مصر في القرن ال19
ويشاركها فيه العالم الإسلامي ،
عصر الاحتلال

فكانت دعوة تحرير المرأة لقاسم أمين وتزعمت هذه الحركة هدى شعراوي
وانتشر التبرج
ورجع كثير من الجامعيين متشبعين بروح الغرب وينشرون أفكارهم فلايقرأ إنسان لمستشرق بحثا إلا ويجد أديبا يتبنى هذه النظرية مثل:
فصل الدين عن السياسة
الشك في مصادر العربية كما فعل طه حسين
قيمة الحديث
تحرير المرأة
تمجيد العصر الفرعوني
الدعوة إلى العامية
القومية
التقنين المادي
وقامت ثورة 23 يوليو وانتشرت فكرة القومية العربية
وأصبح الشباب العربي يتخذ دعاة القومية العربية مثلا أعلى
وجاءت هزيمة 1967 لتنهارالقومية وينتكس رأس كل عربي ويلتصق بالعرب كلهم العار ويصابوا بانكسار لم يحدث منذ أيام التتار
ووجد الناس أن القومية لم تكن إلا قربة منفوخة مستها إبرة
وظهرت حركة الإخوان المسلمين (وكانت موجودة قبل الثورة) كبرى حركات الشرق الأوسط الدينية والسياسية لتعيد الثقة بالدين وتبعث روح البطولة والجهاد
ولما أفرج السادات عن الإخوان وعادوا لنشاطهم وانتعشت الحركة الإسلامية في مصر وفاز الإسلاميون في انتخابات الجامعات ووقفت الحكومة موقفا إيجابيا من طلب تطبيق الشريعة الإسلامية
فكان انتصار 1973
يقول W.G Smith المفكر الغربي في كتابه Islam in modern history:
لانعتبر الإخوان المسلمين رجعيين فإن هذه الحركة قامت بمحاولة تستحق الإعجاب لإنشاء مجتمع عصري
إنها تستطيع أن تحول الإسلام من تحمس عاطفي إلى قوة ناهضة تشق طريقها وسط القضايا العصرية
ونستطيع أن نؤكد أن حركة الإخوان ستعيش رغم سوط الاستبداد
وهي الحركة الوحيدة في هذا الزمان (عدا الشيوعيين) التي قدمت للناس فكرة كسبت التأييد بنطاق واسع’
واذا كان بعض كتاب مصر قادوا العرب إلى علمانية اولا
فمصر هي التي أعادتهم لصحيح الدين بكتاب امثال سيد قطب ومحمد قطب والغزالي والقرضاوي
ولكن بعد 1973 حدثت قضية اغتيال الشيخ الذهبي وزير الأوقاف السابق واستغلت الحادثة للدعاية ضد
الدين وتعرض رجال الدين للتعذيب بتهم ملفقة
ودعا السادات إلى حصر الدين في العبادات
ولم يستفد السادات من 73 بل انصرف إلى مهادنة إسرائيل
ونتيجة تأثير أمريكا طالب البابا شنودة بمزيد من الحقوق للمسيحيين
وزاد تأثير المسيحيين
وبقيت هذه السياسة حتى الآن
ولكن هذا الوضع في مصر شاذ لابد من أن تتغلب عليه الروح الإسلامية
وتنهض قوة جبارة في ارض كنانة الإسلام التي تستحق قيادة العالم الإسلامي أكثر من أي بلد آخر إذا عادت إلى جوهرها

6) أرض فلسطين أعادها الله للمسلمين
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Jul-2007, 11:06 AM   رقم المشاركة : 15



افتراضي 6) أرض فلسطين ونسمات أحمد ياسين

في 8 ديسمبر 1987 قامت شاحنة جيش اسرائيلية مع عدة عربات في غزة بقتل 4 من العرب وإصابة 17 آخرين .في اليوم التالي أغلق ساكنوا غزة الطرق بكاوتش محروق , ألقوا الحجارة وعبوات حارقة وعصى حديد على القوات الاسرائيلية ..

في 18 ديسمبر بعد صلاة الجمعة اندفع الشباب الفلسطيني من مساجد غزة مواجهين القوات الاسرائيلبة في الشوارع .. قتل 3 عرب بالرصاص واقتحمت القوات مستشفى الشفا بغزة معتقلين العشرات من الجرحى العرب متهجمين على الأطباء والتمريض حين حاولوا حماية المرضى..

وبدأت الانتفاضة

فمن كان وراءها...

اتفق الشيخ أحمد ياسين عام 1987 مع مجموعة من قادة العمل الإسلامي الذين يعتنقون أفكار الإخوان المسلمين في قطاع غزة على تكوين تنظيم إسلامي لمحاربة الاحتلال الإسرائيلي بغية تحرير فلسطين أطلقوا عليه اسم "حركة المقاومة الإسلامية" المعروفة اختصارا باسم "حماس"،
وكان له دور مهم في الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت آنذاك والتي اشتهرت بانتفاضة المساجد،
ومنذ ذلك الوقت والشيخ ياسين يعتبر الزعيم الروحي لتلك الحركة..

إن الله تعالى أحيا بالشيخ أحمد ياسين هذه الأمة من بعد أن فقدت الثقة بنفسها فارتمت في أحضان الولايات المتحدة التي استخدمت حق الفيتو في مجلس الأمن (40) مرة، منها (28) مرة لصالح اسرائيل
إنه بطل اهتزت لذكائه وثباته وجهاده وشجاعته الدنيا..

إن الحركة التي أسسها هذا الجبل والروح التي بثها في نفوس الشعب الفلسطيني أطارت عقل شارون وعصابة شارون.
في أول سنتين للانتفاضة فقدت اسرائيل 1 بليون دولار فقط في الإنتاج و600 مليون دولار في التسليح لخمد الانتفاضة
وتكبد الكيان الصهيوني من جراء الانتفاضة الأخيرة، التي ما فتئ الشيخ أحمد ياسين يذكيها ويقودها، خسائر لا تكاد تصدق، إذ إن واحدا من بين كل ثلاثة صهاينة يعاني من اضطرابات وصدمات نفسية، كما أن واحدا من بين كل ستة صهاينة يتعرض لعملية فدائية بصورة مباشرة أو غير مباشرة. والخسائر الاقتصادية خلال السنوات الثلاث الأخيرة جاوزت (17) مليار دولار، والخسائر اليومية تربو على (30) مليون دولار. و(50) ألف شركة تجارية أغلقت أبوابها حتى عام 2003. و (66%) من إجمالي المنشآت السياحية تم إغلاقها. والإيرادات السياحية تراجعت من (7) مليارات دولار في التسعينيات لتصل إلى (500) مليون دولار فقط.
كما أن الكيان الصهيوني خسر أربعة ملايين سائح، وتراجعت الاستثمارات الأجنبية من (11،3) مليار دولار في النصف الأول من عام (2000) إلى (2،7) مليار دولار في عام (2003)، وتراجع أيضا معدل النمو من (6،4%) في عام (2000) إلى صفر في الربع الأول من عام (2003)، والقيمة السوقية للأسهم تراجعت أيضا من (108) مليارات دولار إلى ملياري دولار فقط، فضلا عن ارتفاع نسبة البطالة وعدد الفقراء من الصهاينة اليهود، وكذلك ارتفاع نسبة الفارين من اليهود إلى خارج الكيان الصهيوني...
(مقتبس من د/ على الحمادي)
فهل بعد ذلك يمكن أن يستهان بعملاق مثل هذا؟

كانت آخر تصريحات الشيخ ياسين في معرض إجابته للصحفين الذين قالوا له : (( ألا تخشى على حياتك من الاغتيال أو الاعتقال ؟ )) قال:
(( الأعمار بيد الله ،
ولو أننا نخاف من الموت لما فعلنا شيئاً ،
ولو نام كل منا في بيته لن يترك العدو أحداً من الفلسطينيين ،
فنحن نؤكد أن الشهادة هي عرسنا المنتظر

فلسطين الآن
(يتبع)













التوقيع

 أبو عبد الرحمن غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الإسلامية, بالأراضي, تاري

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 10:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع